اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

حواراتي مع مفردات حياتي


Recommended Posts

أتساءل معك مصرية نفس التساءل

أظن أننا في حاجة الى أن نسمع للجميع ثم نكون أرائنا

ولا يهم بعدها ان وافقت غيرنا أم لا

فلن نستطيع أن نجبر أنفسنا على الاقتناع بما ترفضه عقلياتنا

تحية من القلب

:clappingrose:

غاليتي نورالعين

جعل الله لكِ حظا من اسمك

آمين

:clappingrose:

كثيرا ما كنت أميل إلى التمرد على كل القوالب

و الأنماط المفروضة

و كنت أثير الزوابع أين ما حللت

و كنت أستمتع جدا باستنكار من حولي لما أفعله

و أستمتع بتجاهل ردات أفعالهم

و كنت أعُد ذلك انتصارا

على محبي الوصاية على البشر

و مع الوقت

و كلما نضجت أكثر

كلما خفت حدة هذا التمرد

و كلما اقتربت أكثر ممن حولي

التواجد بين الناس نعمة من الخالق عز وجل

و التواصل معهم متعة الحياة

و لا ضير من هدم بعض أسوار النفس

و السماح لها بالتريض من آن لآخر

في حدائق الآخرين

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 118
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

(1) استوقفني و أنا في طريقي إلى جهاز الكومبيوتر صوت يهمس باسمي توقفت لأرى من يحدثني فلم أجد أحدا واصلت السير و إذا بالصوت يزداد وضوحا نظرت حولي لم أجد أحدا هل أتخيل؟ كلما اقتربت أكثر ازداد

(2) عيناك نتبؤني بأنك محلقا من السعادة و أشعر بدقات قلبك تعزف سيموفونية أعرفك عندما يرقص قلبك و تعلو الابتسامة وجهك فتزيده إشراقا تنفرج شفتاك عن ابتسامة خجولة و تلمع عيناك ثم تسدل جفنيك على ا

(4) أحيانا أسرح و أنا أنظر لزوجي و أبنائي و أتعمق في النظر إليهم و هم عني لاهون ابني يتابع برنامجه المفضل على التلفزيون و بناتي يتصفحن مجلة و يبدين آراءهن و تعليقاتهن على الثياب و قصات الشعر! فه

أتساءل معك مصرية نفس التساءل

أظن أننا في حاجة الى أن نسمع للجميع ثم نكون أرائنا

ولا يهم بعدها ان وافقت غيرنا أم لا

فلن نستطيع أن نجبر أنفسنا على الاقتناع بما ترفضه عقلياتنا

تحية من القلب

:clappingrose:

غاليتي نورالعين

جعل الله لكِ حظا من اسمك

آمين

:clappingrose:

كثيرا ما كنت أميل إلى التمرد على كل القوالب

و الأنماط المفروضة

و كنت أثير الزوابع أين ما حللت

و كنت أستمتع جدا باستنكار من حولي لما أفعله

و أستمتع بتجاهل ردات أفعالهم

و كنت أعُد ذلك انتصارا

على محبي الوصاية على البشر

و مع الوقت

و كلما نضجت أكثر

كلما خفت حدة هذا التمرد

و كلما اقتربت أكثر ممن حولي

التواجد بين الناس نعمة من الخالق عز وجل

و التواصل معهم متعة الحياة

و لا ضير من هدم بعض أسوار النفس

و السماح لها بالتريض من آن لآخر

في حدائق الآخرين

أحيانا يا مصرية

لا تكونى أبدا متمردة

ولكن فقط تعبري عما يجول بخاطرك

عن قناعاتك

التي ليست ضد دين او عرف

ولكن لا يتقبل من حولك هذا

وكأن اختلاف تفكيرك عنهم معناه جريمة

يجب أن تعاقبي عليها

حتى من اناس حملتى لهم مشاعر الود والاحترام

أحيانا الابتعاد أفضل

وان كنت أدرك مدي احتاجنا لهم

ولكن هذا أكرم لنا من التنازل

:roseop:

رابط المشاركه
شارك

(9)

أرتب الغرفة للمرة العاشرة في نفس النهار

وأتبرم من الفوضى التي لا تنتهي

ألا يستطيعون على الأقل المحافظة على الترتيب؟؟؟!!!

و تجولت بعيوني في المكان

كم جميل منظر الغرفة و هي مرتبة

هادئة و بعيدة عن شبح الفوضى

كانت أمي تقول دوما:

لابد أن تتسخ الغرفة و تعم الفوضى المكان

هو احنا عايشين في متحف؟؟؟!!!

ده حتى المتحف بيحتاجوا ينظفوا التراب اللي فيه!!!

ابتسمت للصورة التي رسمتها أمي

و تساءلت لماذا لا يغلقون النوافذ

و يوصدون الأبواب حتى لا ينفذ التراب للداخل؟؟؟

غرفة خالية من الناس حتى تظل على ترتيبها وأناقتها

ونوافذ مغلقة

وأبواب موصدة

حتى لا ينفذ التراب للداخل

عدم وجود الناس= غياب الحركة

نوافذ مغلقة + أبواب موصدة = عدم وجود هواء

لم تعد غرفة

لقد صارت مقبرة!

رابط المشاركه
شارك

غاليتي مصريه متغربه .....

ابدعت في كلماتك المعبره عن احاسيسك الداخليه

فعلا نحن كما قال أخي الفاضل أبو محمد بحاجه الى ان نشعر

بشعور الاحتياج والذي قد يضمحل مع مرور الزمن ,,,,,

لا سيما مع أبنائنا في زمن تتسارع فيه الأحداث.....

وهم يعلموننا .... وليس نحن....

متابعه لإبداعك الرقيق وإحساسك العميق تجاه الأشياء

رابط المشاركه
شارك

أحيانا يا مصرية

لا تكونى أبدا متمردة

ولكن فقط تعبري عما يجول بخاطرك

عن قناعاتك

التي ليست ضد دين او عرف

ولكن لا يتقبل من حولك هذا

وكأن اختلاف تفكيرك عنهم معناه جريمة

يجب أن تعاقبي عليها

حتى من اناس حملتى لهم مشاعر الود والاحترام

أحيانا الابتعاد أفضل

وان كنت أدرك مدي احتياجنا لهم

ولكن هذا أكرم لنا من التنازل

:roseop:

لا يوجد احتياج بدون تنازل

ولا يوجد احتياج مشروط

فإما نحتاج

أو لا نحتاج

و في كلتا الحالتين

علينا أن ندفع ثمن إختياراتنا

رابط المشاركه
شارك

غاليتي مصريه متغربه .....

ابدعت في كلماتك المعبره عن احاسيسك الداخليه

فعلا نحن كما قال أخي الفاضل أبو محمد بحاجه الى ان نشعر

بشعور الاحتياج والذي قد يضمحل مع مرور الزمن ,,,,,

لا سيما مع أبنائنا في زمن تتسارع فيه الأحداث.....

وهم يعلموننا .... وليس نحن....

متابعه لإبداعك الرقيق وإحساسك العميق تجاه الأشياء

تسعدني متابعتك غاليتي

:clappingrose:

الأبناء هم...

فرصة عظيمة

لرؤية ماضينا بوضوح

و عيش حاضرنا بتركيز

و التخطيط لمستقبلنا بأمل

في نفس اللحظة

رابط المشاركه
شارك

نفدت ابناطى

وانحسرت كلماتى

امام هذا التوازن العجيب

بين عقل وقلب امرآه

= رجاحة مائة رجل

وربما يزيد !!

بارك { الله } لزوجك واولادك بك

كما بارك لكِ فيهم،بوركتم اجمعين

آمين

رابط المشاركه
شارك

نفدت ابناطى

وانحسرت كلماتى

امام هذا التوازن العجيب

بين عقل وقلب امرآه

= رجاحة مائة رجل

وربما يزيد !!

بارك { الله } لزوجك واولادك بك

كما بارك لكِ فيهم،بوركتم اجمعين

آمين

رغم أن الإطراء يخجلني

لكنني لن أخفي احتياجي للكلمات المشجعة

نعم احتاجها

أشكرك على كلماتك الرقيقة

و قد كان لها عظيم الأثر

ليس في كونها مدحا في حد ذاتها

و لكنها أشعرتني بعِظَم المسئولية

تجاه من ربطتهم أقدارهم بي

علّني أكون كذلك فعلا بالنسبة لهم

جزاك الله كل الخير على دعائك

و جعل الله لك حظا منه

و بارك الله لك في ابنك

و أسعد قلبك به

آمين

:clappingrose:

رابط المشاركه
شارك

(10)

دائما ما أنبه و أحذر

احذر سيحرق لسانك الشاي الساخن!

احذر ستقع !

و لا يأتمر

و لا ينتهي

حتى يصرخ باكيا

هل هي لذة التجربة؟؟

لذة الاكتشاف ؟؟

حب المغامرة ؟؟

لماذا عندما نسمع صوتا عند باب المنزل في الليل

و رغم احتمال وجود لص

نتحرك و نذهب لنرى ماذا هناك؟

لماذا نرى في الأفلام أن المتهم رأى الباب شبه مفتوحا

و دخل

ليجد الضحية مضرجا في دمائه

فيتحرك نحوه

و قد يمسك به أو بسلاح الجريمة

لماذا؟؟؟

رغم خطر القتل كأن يكون القاتل لازال موجودا

أو خطر الاعتقال و الاتهام ؟؟؟

هل هو الفضول؟؟؟

هل هو الخوف؟؟؟

قد تكون رغبة في انقاذ الضحية مثلا؟؟

و قد تكون كل ذلك معا؟؟

لماذا لا نلقي بالا للتحذيرات؟؟

هل بسبب انعدام الثقة في الآخرين و التشكك في نواياهم؟؟؟

أو قد يكون اعتدادا بالنفس و الوثوق أننا دائما على حق؟؟

و لا زلت اتساءل

لماذا لا نرى قالب الطوب و هم قادم باتجاهنا؟؟؟

و لماذا لا ندرك أنه " قالب طوب " حتى يصطدم فعلا بوجوهنا؟

رابط المشاركه
شارك

(11)

حواسنا تسعة و ليست خمسة!

هذا ما قرأته أمس و زاد فضولي لأعرف كيف صاروا تسعة؟؟؟!!!

فوجدت أن العلماء قسموهم لحواس خارجية

هي حواسنا الخمسة المعروفة لنا

حواس داخلية

هي الألم

و التوازن

و الجوع

والعطش

هو تصنيف جديد بالنسبة لي

و لكنه جعلني أتأمل كثيرا

كيف تربطنا حواسنا الخارجية بالعالم الخارجي

و تخيلت نفسي بدونها

تخيل أن الظلام حالكا في مكان ما

فلا يمكنك رؤية أين أنت

تحاول أن تسترق السمع

علك تعرف أين أنت

و لا تسمع شيئا

تحاول أن تشتم أي رائحة تدلك

و لا تشم شيئا

تتحسس بيدك

فلا تحس بما تلمسه

و لا تميزه

و لا تعرف طعم ما يدخل فمك

فلا تميز الماء من السم

لابد أنك تحمد الله تعالى الآن

هذه الحواس تربطنا بالعالم الخارجي

و انقطاعها يقطع اتصالنا بما حولنا

و حواسنا الداخلية تنبهنا قبل الوقوع في الخطر

فبدون الألم قد تتأذى أبداننا و نحن لا نشعر

و بدون التوازن لن نتمكن من الوقوف

و بدون الجوع والعطش

لن نعرف أن أجسادنا تحتاج الطعام والماء

و إذا كانت انعدام الحواس الخارجية يقطع صلتنا بالعالم الخارجي

فإن انعدام الحواس الداخلية يؤدي للموت

و المثير أن الآخرين لا يدركون ما يحدث داخلنا

ما لم نخبرهم بذلك تلميحا أو تصريحا

و لا بد لهم من حواسهم الخارجية ليدركون ذلك

فلو لم أرى تعبيرات الألم على وجهك

أو لم أسمع تأوهك

أو لم ألمس جبهتك فأجدها ساخنة أو أجد يديك باردتين مرتعشتان

فلن أعرف أنك متألم

و إن لم أرك تترنح لن أدرك أن بك دوار

و إن لم تخبرني أنك جوعان أو عطشان لن أدرك ذلك بنفسي

و هنا تزداد الحواس الخامسة حاسة سادسة هي " الحدس"

فيمكنني أن أشعر بألمك دون أن تخبرني

و قد أشعر بحاجتك للطعام و الشراب دون تصريح منك

و قد أدرك أن بك دوار قبل أن تترنح

"الحدس" لا يعمل إلا بإتقان استخدام باقي الحواس

و هو الرابط بين الحواس الخارجية و الداخلية

و لهذا حديث آخر...

رابط المشاركه
شارك

متابعه معك عزيزتي بإعجاب وهدوء شديدين .....

:clappingrose:

رابط المشاركه
شارك

غاليتي أمل حياتي

شكرا على متابعتك و تشجيعك

:clappingrose:

(12)

احترت معك

أرجل أنت أم طفل؟؟؟

طفل عنيد مدلل يصعب إرضاؤه

ولكني لا أستطيع أن أضربك أو أعنّفك

وقتها فقط تتذكر أنك رجل!!!

إلى متى؟؟؟

لقد مللت دور الأم

نعم مللته

سأدعك تبكي و لن أسترضيك

اغضب ... اصرخ... لن أجري وراءك لأصالحك

ابكي ... بل انتحب... لن أهتم

ابكي حتى يغلبك النوم ... ولن أسدل عليك الغطاء كما تحب

و لن أوقظك من نومك حتى لو نمت ألف سنة

فنجان قهوتك سأكسره

و سأخفي عنك جريدة الصباح

و سأخفي نظارتك

و خفيك الدافئين

لن أدللك بعد اليوم

لن أكون أمك

و لن أكون حبيبتك

و لن تكون حبيبي....

يأتيني صوته مناديا:

تعالي بسرعة شوفي البرنامج ده

يأتي مهرولا

و تعلو وجهه ابتسامة و دهشة:

يللا سيبي اللي في ايدك و تعالى بسرعة

أمزق الورقة... و أقوم مسرعة لأشاهد البرنامج!

رابط المشاركه
شارك

(13)

سألت زميلتنا ذات الثلاثة و عشرين ربيعا عن موعد زفافها

فأجابتني : ليس هناك زفاف!

لقد فسخنا الخطبة

انزعجت و اعتذرت

فوجدتها تبتسم و تقول: لا مشكلة

لم يكن حبا على أية حال

لقد كان زواج صالونات!

تجاذبت معي أطراف الحديث لتخفف من انزعاجي

فقلت: الانفصال الآن أفضل من لاحقا بعد الزواج و الأطفال

فأومأت برأسها موافقة

و أضافت: لم يكن الرجل المناسب على أية حال

لا يوجد رجل مناسب

و رغم تأكيدها أن قلبها ليس مكسورا

فكلماتها تنضح بمرارة التجربة و قسوة خيبة الأمل

تذكرت حوار دار أمامي و انا انتظر في احد الأماكن بين امرأتين مطلقتين

الأولى: لم أعرفك ... لقد ازددت جمالا

الثانية: و أنا أيضا لم أعرفك لقد فقدتي الكثير من وزنك ... و تورد وجهك و تبدين أصغر بعشر سنوات

الأولى: لقد حصلت على الطلاق!

الثانية: و أنا أيضا!

كنت أسمع في دهشة ضحكاتهن و ابدائهن السرور لطلاقهن!

ثم تعرفت على انسانة قمة في الأخلاق و الاحترام

و كنا نتحدث مرة

و كانت تقول انها تحتفظ بعلاقاتها بالناس

فأجبتها: و هل يمكن لأحد أن يتعرف عليكي و لا يحافظ على علاقته معك

فأجابتني بسؤال: إذن لماذا تركني صاحب أهم علاقة في حياتي؟؟؟!!!

آلمتني جملتها كثيرا

و أسعفني عقلي برد سريع

أنت شخصية دسمة يصعب استيعابها دفعة واحدة

و هي حقا كذلك

و قبل أن استرسل

و اوهم نفسي بقهر النساء في مجتمعنا الذكوري

تذكرت أخواي الرجال

و كيف خابت آمالهما على يد اثنتين من بنات حواء

الخذلان أقسى إحساس يتعرض له بشر

و هو صفة غير إلهية اللهم لك الحمد

فالمولى عز وجل يستحيل أن يخذلنا

و العجيب أن معظم من ينعمون بالقرب من الله تعالى

قد تعرضوا بشكل أو بآخر للخذلان البشري

و هنا تأكدت أن المؤمن أمره كله خير

رابط المشاركه
شارك

حبيبتي مصرية متغربة ..... :clappingrose:

صدقيني الحالة الأخيره تعبر عن حالها بقهر مكتوم سواء كان زواج صالونات كما يسمي او

غيره .... فهى تشعر بالقهر من هروب الرجل ..... وتريد رجلا ....

اما كلماتك لها (( أنت شخصية دسمة يصعب استيعابها دفعة واحدة ))

فقد قيلت لي كثيرا وفتحت عيني بعد ان كانت غافيه .....

و مالها الغفوة .... على الأقل كنا سعداء ونحن نعيش ايامها ......

هذه رموز حياتي وكلماتك العطره ذكرتني بها .....

تحياتي ..... بإنتظار بقية حواراتك ...

رابط المشاركه
شارك

حبيبتي مصرية متغربة ..... :clappingrose:

صدقيني الحالة الأخيره تعبر عن حالها بقهر مكتوم سواء كان زواج صالونات كما يسمي او

غيره .... فهى تشعر بالقهر من هروب الرجل ..... وتريد رجلا ....

اما كلماتك لها (( أنت شخصية دسمة يصعب استيعابها دفعة واحدة ))

فقد قيلت لي كثيرا وفتحت عيني بعد ان كانت غافيه .....

و مالها الغفوة .... على الأقل كنا سعداء ونحن نعيش ايامها ......

هذه رموز حياتي وكلماتك العطره ذكرتني بها .....

تحياتي ..... بإنتظار بقية حواراتك ...

زمان كانت أمي رحمها الله تقول لي: ذكاء المرء محسوبٌ عليه

المرأة كلما لمعت و نجحت تدفع ضرائب باهظة في علاقتها بالرجل

فالرجل بحكم فطرته يحب أن يكون هو الأعلى دوما

فكلما نجحت المرأة كلما احتاجت رجلا أقوى منها و أنجح منها و أكثر ثقة في نفسه كي يستطيع استيعابها

و الحق أن فن التغابي مطلوب بشدة لهذه النوعية من النساء

و يجب على هذه النوعية الدسمة من النساء أن تترك هذه الدسامة تماما أمام زوجها

مثال على ذلك

زوجي يتباهي بي و بإمكانياتي و مهاراتي و خبراتي أمام الجميع

و يعطيني أكثر مما أستحق من المديح و الإطراء و هو يتحدث عني أمام الآخرين

و لكنني بالنسبة له " ما بأفهمش حاجة و عبيطة و مخي على قدي"

المقاوحة بقى في النقطة دي بتخللي الست تخسر زوجها

الندية بتفسد العلاقة

عشان كده

لازم السيدات اللي طاقتهم عالية يشتغلوا و ياخدوا بريستيجهم برة

لأن الأزواج مبيتحملوش اللمعان ده في البيوت

في البيت لازم تنسى خالص هي مين

و تكون فقط مدام فلان

رابط المشاركه
شارك

قليل من الناس من يترك فى كل شيء مذاق

عندما اكون هنا فى كل مره كنت امر خلسه لأسترق التأمل فى مفردات - روحك - حياتك

اعرف انك لا تكتبن حروفا انت ببساطه تحرضين براعم الأرواح لتتغلغل بين فجوات سحاب متعانقه لتعيد اكتشاف الأشياء

وتذوق التفاصيل والغوص فى المعانى

تكتبين الخٌلاصه والخَلاص

يالله ..

رددتها كثيرا يا غاليه كلما تملكتنى دهشة البساطه الممتنعه التى تٌكثفين بها تفاصيل الحياة

انيقه انتِ وبيضاء

وما تكتبينه هنا صدقا.. صدقا يا غاليه سبائك من ذهب

كونى بخير وسعادة :clappingrose:

لولا

رابط المشاركه
شارك

لؤلؤتي الغالية جدا جدا جدا

الأرواح حقا تتواصل

و أنتِ تكتبين مداخلتك

كنت أفكر بكِ

عودتك تشبه مشهد النهاية في فيلم تيتانك

عودة الأمل

عودة الأحباب

عودة الحياة

لا شيء يضيع

و فكرة أن لكل شيء نهاية ليست فكرة مخيفة

فإن ذلك يُعد تأكيدا أن الألم و اللوعة

أيضا لهما نهاية

 

http://www./watch?v=DN_OmyAUrSU

رابط المشاركه
شارك

مصرية متغربة

أتابع بشغف منذ البداية نظراتك الخلاقة في تفاصيل العلاقة الإنسانية

الجوهرية بالأشياء وبالبشر

دائما توفق هذه النظرة الخلاقة والروح المستفيضة

في معالجة الحياة بذكاء واحتضانها بحب

كما تنجح في إعادة صياغة المشهد الواقعي

بتفاصيله الكثيرة المفرحة والمؤسية..

كتابة ممتعة..مثيرة وخلاقة

تحية إعجاب وتقدير

رابط المشاركه
شارك

مصرية متغربة

أتابع بشغف منذ البداية نظراتك الخلاقة في تفاصيل العلاقة الإنسانية

الجوهرية بالأشياء وبالبشر

دائما توفق هذه النظرة الخلاقة والروح المستفيضة

في معالجة الحياة بذكاء واحتضانها بحب

كما تنجح في إعادة صياغة المشهد الواقعي

بتفاصيله الكثيرة المفرحة والمؤسية..

كتابة ممتعة..مثيرة وخلاقة

تحية إعجاب وتقدير

لا أؤمن بوجود الواقع

ليس هناك واقعا !

نعيش في حلم قابل للتغيير في كل لحظة

و قليل من البشر

من يعي و يدرك

أن مفاتيح التحكم في الحلم

في أيدينا

حتى الزمن

يتوقف أو يمضي متسارعا

كما نريد

تكمن المشكلة في أننا قد لا نعلم ماذا نريد!

و قد نعلم و نتردد و نتشكك

و قد نعلم و نقرر أننا لا نستحق

و الحياة تتشكل كما نريدها

أو حتى كما لا نريدها

أعشق الفيزياء

فقوانينها تشمل كل الأشياء

منظومة بديعة من صنع الخلاق العظيم

ذرات لا ترى بالعين المجردة

أبدعها الخلق و نسج منها البشر

يدهشني أننا وحدنا نعيش في السكون

و كل الخلائق تعيش في حركة دائبة

ربما كان السكون من أجل التفكر و التأمل!!!

و البعض يصل به إلى السبات العميق حتى يفيق يوم الحسرة!

و البعض يتحرك بلا توقف

و كلما تحرك

لم يستطع أن يسبق الأفلاك المتحركة التي يدور فيها

بل زاد إنهاكه

كلما نظرت في تلك الأمور

لم أجد جوابا إلا ... " خير الأمور الوسط "

عزيزي أثر الطائر

تسعدني متابعتك كما إطراؤك

دم بخير

:clappingrose:

رابط المشاركه
شارك

مصرية متغربة

أتابع بشغف منذ البداية نظراتك الخلاقة في تفاصيل العلاقة الإنسانية

الجوهرية بالأشياء وبالبشر

دائما توفق هذه النظرة الخلاقة والروح المستفيضة

في معالجة الحياة بذكاء واحتضانها بحب

كما تنجح في إعادة صياغة المشهد الواقعي

بتفاصيله الكثيرة المفرحة والمؤسية..

كتابة ممتعة..مثيرة وخلاقة

تحية إعجاب وتقدير

لا أؤمن بوجود الواقع

ليس هناك واقعا !

نعيش في حلم قابل للتغيير في كل لحظة

و قليل من البشر

من يعي و يدرك

أن مفاتيح التحكم في الحلم

في أيدينا

حتى الزمن

يتوقف أو يمضي متسارعا

كما نريد

تكمن المشكلة في أننا قد لا نعلم ماذا نريد!

و قد نعلم و نتردد و نتشكك

و قد نعلم و نقرر أننا لا نستحق

و الحياة تتشكل كما نريدها

أو حتى كما لا نريدها

أعشق الفيزياء

فقوانينها تشمل كل الأشياء

منظومة بديعة من صنع الخلاق العظيم

ذرات لا ترى بالعين المجردة

أبدعها الخلق و نسج منها البشر

يدهشني أننا وحدنا نعيش في السكون

و كل الخلائق تعيش في حركة دائبة

ربما كان السكون من أجل التفكر و التأمل!!!

و البعض يصل به إلى السبات العميق حتى يفيق يوم الحسرة!

و البعض يتحرك بلا توقف

و كلما تحرك

لم يستطع أن يسبق الأفلاك المتحركة التي يدور فيها

بل زاد إنهاكه

كلما نظرت في تلك الأمور

لم أجد جوابا إلا ... " خير الأمور الوسط "

عزيزي أثر الطائر

تسعدني متابعتك كما إطراؤك

دم بخير

:clappingrose:

في الحقيقة أدهشتني فكرتك عن الواقع والحلم يا صديقتي مصرية متغربة

بل وذكرتني قليلا بفيلسوف صيني قديم، وهو واحد من أشهر مؤسسي فلسفة صوفية صينية اسمها "الطاوية" أو "التاوية" (حسب الترجمة)، وله مؤلف شهير جدا اسمه "كتاب الطريق"..يحكي عن هذا الفيلسوف أنه استيقظ بعد أن نام نوما مستغرقا تحت شجرة وحلم وهو نائم حلما غريبا، حلم بأنه فراشة، وكما قال كان في الحلم يشعر ويدرك بأحاسيس ومدركات الفراشة، فأصبح لا يعرف - حسب قوله - إن كان إنسانا نام فحلم أنه فراشة أو أنه فراشة نائمة لاتزال تحلم بأنها إنسان!!

طبعا مسألة محيرة جدا :)

في الواقع ربما نختلف فأنا أؤمن بوجود واقع خارج الإنسان، قوانين الفيزياء مثلا - كما ذكرت - هي نموذج لمدركات الإنسان عن هذا الواقع المغاير، والإنسان هو جزء من هذا الواقع لكنه ليس جزء من قوانينه، لأن الإنسان عادة هو الجزء القلق من هذا الواقع والذي تنبع منه كل الرغبات في تغييره والسيطرة عليه.. قوانين الفيزياء يا صديقتي لا تتحكم في الإنسان بل إن الواقع هو أن الإنسان من يتحكم في هذه القوانين ويحاول توظيفها لصالح منفعته ولتنمية قدرته الإبتكارية على اكتشاف المزيد من هذه القوانين ومن هذا الواقع..

أما عن القابلية للتغيير فهي حقا وصدقا من الأمور الواجب الاتفاق عليها لكن ليس كسمة للحلم إنما كسمة للواقع، فالواقع هو المتغير، متغير في أدق تفاصيله الذرية، حتى ذرة المادة التي توهم بصلابتها وثباتها هي متحركة وتخضع طول الوقت لقوانين الحركة وفقدان الطاقة والتغير..

فأين الثبات إذن؟!

ربما ليس من ثبات على وجه الحقيقة إلا في حلم الإنسان، حلم الإنسان هو المحور الوحيد الثابت والذي يطمح في أن تدور عجلة الواقع انطلاقا من ثباته..

فإذا حلم الإنسان بالسيطرة على الطبيعة يظل حلمه ثابتا ويستجيب له الواقع جزئيا ويستمر الكفاح من أجل تحقيق الحلم

وإذا حلم باكتشاف قوانين الكون فإن الحلم يظل ثابتا ويستجيب الواقع للحلم جزئيا ويظل الكفاح مستمرا والحلم أيضا ثابتا

أحلام الإنسان هي الشيء الوحيد الثابت في الواقع المتغير..

والثبات هنا نبل وشرف وقدرة وطموح وامتداد في الزمان وتراكم للمعرفة...

والأحلام - يا صديقتي - أبدا لا تعرف التوسط ولا الوسطية والاعتدال وإلا لتحولت فورا إلى جزء من الواقع المتغير والقابل للتغير وفقدت هويتها كمحور ثابت يدور عليه التغيير في الواقع ويحقق هذا التغيير..

أنبل الأحلام وأجملها وأشرفها إطلاقا هي ما كانت أحلاما مستحيلة..

التحليق في الهواء..حلم الطيران مثلا

الغوص تحت الماء..مثل آخر

الصعود للقمر ثم للكواكب وأخيرا الخروج من حدود المجرة..حلم الفضاء

الانتقال في الزمان بين الماضي والحاضر والمستقبل..حلم امتلاك الزمن

التوحد في الله والذوبان في الكينونة الإلهية ومحو الذات أو السوى أو الاختلاف والمغايرة..حلم التصوف المثالي النبيل

والأحلام الإنسانية بلا نهاية..

بعضها تحقق

وبعضها لم يزل يعد تحققه عسيرا أو صعب المنال..

لكن وحتى لو فشلت كل المحاولات البشرية في اقتناص الحلم وتغيير الواقع في زمن..

فإن للأحلام قدرة عابرة للأزمان والعصور

وهو دليل جديد على ثبات الحلم..ولا وسطيته

"خير الأمور الوسط" قاعدة ذهبية تتصل بالواقع لكنها تنفصل - ويجب أن تنفصل نهائيا - عن الحلم..

الصديقة العزيزة

أعتذر فقد طال تعقيبي على ردك بعض الشيء

أملي في سعة صدرك كبير

تحية مودة وتقدير

تم تعديل بواسطة أثر الطائر
رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • المتواجدون الآن   0 اعضاء متواجدين الان

    لايوجد اعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

  • محاورات مشابهه

    • CNN :هند صبري عن رحيل المخرجة مفيدة التلاتلي: المرأة التي غيّرت حياتي

      دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عبرّت الفنّانة التونسية هند صبري، عن حزنها العميق لرحيل مواطنتها المخرجة مفيدة التلاتلي، التي قدمتها سينمائياً في أوّل أفلامها "صمت القصور"، الفائز بجائزة الكاميرا الذهبية من مهرجان كان السينمائي سنة 1994. وكتبت هند صبري في رثاء الراحلة التلاتلي: "المرأة التي غيّرت حياتي رحلت اليوم..المرأة الّتي اكتشفتني ورأت ما لم يره غيرها، رحلت اليوم وطوت صفحة لم أكن جاهزة لطيّها..." واعتبرت أنّ "السينما العربية افتقدت إحدى عظمائها" برحيل من... View the full

      في أخبار العالم - world news

    • خايف حياتي تروح مني

      السلام عليكم انا اول مره اكتب موضوع بس انا متابع المحاورات من سنين واعرفكم واحترمكم كتير جداا انا محتاج احكي ليكم ﻻني حاسس اني هتجنن انا عمري 29 سنه سودا وملخبطه خطبت من فتره قصيره حبيت خطيبني جداا وهيه كمان جداا جدااا وكل الناس بيحسدونا علي سعادتنا وعلي توافقنا مع بعض والضحكه ما بتفارقناش من يوم ما عرفنا بعض انا اتعلقت بيها جدااا وبدات اكون انسان جديد انا كان ليه علاقات سيئه جداا قبل ما اعرفها بس لما عرفتها اتغيرت قطعت كل علاقاتي وبقيت مؤدب ومحترم وبغض بصري كمان وما بفكرش اﻻ فيها ح

      في موضوعات شخصية

    • وصل بالسلامة .. أصغر محاوراتي شفته في حياتي ...

      الف مبروك اختتنا العزيزة عبير الشرقاوي رزقت بطفلها أمس اللهم اجعله قرة عين لها ولابيه .. امين ويجعله سبب سعادة ورزق للبيت كله امين

      في باب الإجتماعيات

    • فصول في حياتي

      في حياة كل منا حالات يمر بها في أوقات تشبه الفصول الأربعة تعالوا نعبر بخاطرة تمثل حالاتنا أشعر ببرودة شديدة تجمد في المفاصل رعشة و تصطك أسناني ببعضها ثلج ... جليد ...صقيع هواء بارد هدوء قاتل فراغ هائل وحدة رغم الضجيج من حولي وماذا تصنع حزمة من الحطب و جذوة من النار في أكوام من الجليد ؟؟؟!!! لماذا الشتاء كئيب؟ و رغم قسوته فهو يقرّب الناس من بعضهم بحثا عن الدفء تماما كما المأساة تبعث على الأمل بينما تضحكك الملهاة ثم ترميك في بحر من اليأس لماذا نحزن؟ لماذا نبكي؟ لماذ

      في أدب و شعر و قراءات

    • ♥♥ عيد ميلاد أمل حياتي يا حب غالي ♥♥

      كل سنة و انتي طيبة يا أمل حياتي يا غالية وحشتييييييييييييييينا ربنا يبارك في عمرك و عقبال 200 سنة في صحة و ستر و سعادة وهنا

      في باب الإجتماعيات


×
×
  • اضف...