اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

الآن المشير طنطاوي يخطب علي القناة الأولي


Recommended Posts

للاسف ملحقتوش ياريت يا دريم تقولى الى قالة

انا بصراحة كنت مستغربة جدااا بعدة عن الاضواء و عدم ظهورة الا قليل جداا

واضح انة شخص لا يحب الظهور و العمل عندة اهم من الكلام

رابط المشاركه
شارك

للاسف ملحقتوش ياريت يا دريم تقولى الى قالة

انا بصراحة كنت مستغربة جدااا بعدة عن الاضواء و عدم ظهورة الا قليل جداا

واضح انة شخص لا يحب الظهور و العمل عندة اهم من الكلام

طنطاوي: الجيش والشرطة والقضاء درع الوطن الذي نعتز به

أكد المشير طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة أن القوات المسلحة ورجال الشرطة والقضاء هم درع الوطن وحصن شعبه المنيع الذى يعتز رجاله بشرف الانتماء اليه والى شعب مصر العظيم, الذى وقف دائما يساندهم ويؤازرهم ويدعم دورهم فى خدمة مصر والمصريين.

جاء ذلك فى لقاء للمشير طنطاوى مع عدد من قيادات وضباط الشرطة العاملين بمختلف قطاعات وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية يمثلون مختلف الرتب, وتناول اللقاء أهم القضايا والاحداث على المستويين الداخلى والخارجى وتأثيراتها على الوضع الامنى, وذلك عقب حضوره مراسم تخريج دفعة جديدة من خريجى كلية الشرطة وقسم الضباط المتخصصين بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وقال المشير طنطاوي " لقد كان لزاما على القوات المسلحة ان تكون سندا لرجال هيئة الشرطة وهم يقومون بحماية جبهتنا الداخلية بعد اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير , التى حمتها القوات المسلحة وعملت على تحقيق اهدافها الوطنية ومصالح الوطن العليا".

وأشار طنطاوي, خلال اللقاء, إلى اهمية الدور المنوط به رجال الشرطة خلال المرحلة الراهنة فى تأمين الجبهة الداخلية وحماية امن واستقرار مصر.. لافتا إلى أن التاريخ يذكر ايضا بكل الفخر والاعتزاز بطولات وتضحيات رجال هيئة الشرطة فى مواجهتهم الارهاب ومكافحة الجريمة بكافة اشكالها, والتصدى لكل من يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره وزرع جذور الفتنة بين مواطنيه.

وأضاف أن رجال هيئة الشرطة هم ابناء كل المصريين لهم سجل مشرف فى اوقات الحرب والسلام قدموا من بينهم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم وهم يتصدون لقوى الارهاب والشر والتطرف دفاعا عن امن واستقرار مصر, وحماية لجبهتها الداخلية.

قال المشير طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الاثنين أن مصر لها جيش قوي قادر على المواجهة وحماية أمنها واستقرارها والدفاع عن سيادتها ومصالح شعبها العليا وأنه لا تهاون مع كل من يحاول النيل من وحدة الشعب والوقيعة بين مسلميه وأقباطه.

وأشار طنطاوي إلى المؤامرات المدروسة والمخططة للنيل من انجازات الشعب وتلاحمه مع قواته المسلحة وتنال من وحدة أبنائه بالوقيعة بين مسلميه وأقباطه, زرع الفتنة وطعن وحدة جناحى الوطن .

واستعرض المشير طنطاوى, خلال اللقاء, التداعيات والسلبيات التى حدثت نتيجة الفراغ الأمنى ونجاح عناصر الشرطة فى تخطى هذه المرحلة بالتعاون مع القوات المسلحة وعودتها بكفاءة فى وقت قياسى , وأشار إلى تأثر الاقتصاد المصرى بهذه الأحداث بسبب الاضرابات والإحتجاجات الفئوية والاعتصامات وتأثيرها السلبى على حركة السياحة وتدفق الاستثمارات إلى مصر.

وناشد الشعب مواصلة العمل ودفع عجلة الإنتاج وانتظام الحياة اليومية في كافة المواقع وتغليب المصلحة العليا للبلاد ونبذ الفرقة والدعوة الي الاستقرار والهدوء والتنمية للنهوض بالاقتصاد المصرى والوصول الى اعلى معدلات النمو.

وناشد المشيرطنطاوى شعب مصر الحفاظ على نسيج الامة والحرص على حماية امن مصر ومواصلة العمل بكل الجهد والطاقة لتحقيق تطلعاته وآماله فى العيش فى أمن واستقرار وعزة وكرامة , وطالب وسائل الإعلام بتحمل مسئولياتها الوطنية وتغليب المصلحة

العليا للوطن فوق اي اعتبارات اخرى.

من جانبه، ألقى وزير الداخلية منصور العيسوى كلمة هنأ فيها الخريجين وطالبهم بتأدية واجبهم بكل شرف وامانة من اجل مصلحة الوطن وتحقيق الامن والاستقرار فى كافة ربوع مصرنا الغالية والذى لا يتحقق الا من خلال تلاحم الشرطة والشعب معا.

وأكد التزام رجال الشرطة بأهداف ثورة يناير المجيدة وحرصهم على أداء واجبهم المقدس بكل إحترام وجسارة والإقبال على التضحية حبا فى الوطن وفداء للشعب المصرى العظيم, ووجه الشكر والتقدير للقوات المسلحة لدعمها الدائم لهيئة الشرطة, كما وجه تحية لشعب مصر العظيم, وتحية لثورته العظيمة.

رابط المشاركه
شارك

بصراحة

ليته سكت

لسه برضه بنطبطب على الشرطة ونحسس عليهم, والاعتصامات بس هى المسئولة عن الخسائر الاقتصادية, ده كلام معقول برضه؟

وعاوز الشعب يكون إيمانه قوى ويغير بالإيد وباللسان, هو فى إيه بالظبط؟

فين الحكومة وفين الجهات التنفيذية وبيعملوا إيه وياخدوا مرتبات مقابل إيه لما الشعب هو اللى مطلوب منه يعمل كل حاجة؟

تم تعديل بواسطة محمد عبدالعزيز
رابط المشاركه
شارك

هو قال كلام كتير زي ما فتفوتة كتبته

بس أهم حاجة قالها في الأول خالص إن الموقف كان سهل وقت الثورة وإن كل المجلس العسكري

كان ضد ضرب الشعب وكان قرار سهل ولم يكن صعب الانحياز لمطالب الشعب

أعتقد إن ده أول مرة حد من المجلس العسكرييقولها بصراحة بالشكل ده

ومعظم كلامه كان عن الأولوية الآن للأمن والاقتصاد وبالتالي دور الشرطة ضروري

وكلنا نعلم أن غالبية الشرطة من الشرفاء وأراد ربنا أن يطهر البلاد من الفساد

وياريت ننسي ومش ننسي بل نجنب الفترة الماضية الآن وتعود الشرطة بقوة لحماية المجتمع

بالنسبة لي أنا كان أول مرة أسمع المشير بيتكلم بصراحة أسلوب محترم في الكلام وكلام من القلب مش من ورقة وأيها الأخوة والأخوات زي صاحبنا القديم

رابط المشاركه
شارك

بصراحة

ليته سكت

لسه برضه بنطبطب على الشرطة ونحسس عليهم, والاعتصامات بس هى المسئولة عن الخسائر الاقتصادية, ده كلام معقول برضه؟

وعاوز الشعب يكون إيمانه قوى ويغير بالإيد وباللسان, هو فى إيه بالظبط؟

فين الحكومة وفين الجهات التنفيذية وبيعملوا إيه وياخدوا مرتبات مقابل إيه لما الشعب هو اللى مطلوب منه يعمل كل حاجة؟

يا أستاذ محمد أنا مع حضرتك جزئيا لكن فلننظر ظروف الخطاب هو بيخاطب ضباط الشرطة في يوم تخرج دفعة جديدة من الطلبة

يعني لازم اللهجة تكون حماسية وترفع من الروح المعنوية عشان الناس ترجع تشوف شغلها وحتي هو نفسه قال أنا عارف إن الماضي أحدث شرخ

بس هذا الشرخ لابد أن يلتئم سريعا ونعود للعمل بقوة

لم يكن لا الوقت ولا المكان المناسب لكلام إلي الحكومة لأن الخطاب موجه للشرطة بشكل أساسي

رابط المشاركه
شارك

بصراحة الراجل كان في منتهى الاحترام وكلامه كان موزون ولم يعط أي فرصة للمرجفين في المدينة أن يتصيدوا له الأخطاء وخاصة الإعلاميين مع إني متأكد إن ديل الإعلام عمره ما هيتعدل ولو علقنا فيه قالب

رابط المشاركه
شارك

يعني لازم اللهجة تكون حماسية وترفع من الروح المعنوية عشان الناس ترجع تشوف شغلها وحتي هو نفسه قال أنا عارف إن الماضي أحدث شرخ بس هذا الشرخ لابد أن يلتئم سريعا ونعود للعمل بقوة

أحسست كثيرا بهذا الشرخ من خلال تعاملي مع مركز الشرطة في هذه الإيام ( أيام الامتحانات )

- حالة نفسية سيئة عند البعض نتيجة اعتقادهم أن هناك 1200 من الشرطة قد قتلوا في خلال الثورة

- حالة من الخوف على حياتهم نتيجة التهديد المستمر

- حالة من الإحباط شديدة حتى إن بعضهم قال لي إنه يرغب في الاستقالة

- حالة من اللا مبالاة في أداء دورهم

هذه حالات ربما أول خطاب من طنطاوي للشرطة يعالج بعضا منها خاصة أن الخطاب جاء من قائد الجيش والمجلس الأعلى العسكري

تم تعديل بواسطة tarek hassan
رابط المشاركه
شارك

بصراحة

ليته سكت

لسه برضه بنطبطب على الشرطة ونحسس عليهم, والاعتصامات بس هى المسئولة عن الخسائر الاقتصادية, ده كلام معقول برضه؟

وعاوز الشعب يكون إيمانه قوى ويغير بالإيد وباللسان, هو فى إيه بالظبط؟

فين الحكومة وفين الجهات التنفيذية وبيعملوا إيه وياخدوا مرتبات مقابل إيه لما الشعب هو اللى مطلوب منه يعمل كل حاجة؟

يا أستاذ محمد أنا مع حضرتك جزئيا لكن فلننظر ظروف الخطاب هو بيخاطب ضباط الشرطة في يوم تخرج دفعة جديدة من الطلبة

يعني لازم اللهجة تكون حماسية وترفع من الروح المعنوية عشان الناس ترجع تشوف شغلها وحتي هو نفسه قال أنا عارف إن الماضي أحدث شرخ

بس هذا الشرخ لابد أن يلتئم سريعا ونعود للعمل بقوة

لم يكن لا الوقت ولا المكان المناسب لكلام إلي الحكومة لأن الخطاب موجه للشرطة بشكل أساسي

طيب ماعنديش مانع إنه يحمسهم وكلنا كمان نضربلهم تعظيم سلام, بس نشوف بقى جهاز شرطة جديد بيحمى الشعب وبيطبق القانون على الكل بالعدل والاحترام.

وبعدين يعنى الشرطة محتاجة حماس والشعب مش محتاج؟

اشمعنى الشعب اللى نازلين فيه إحباط واكتئاب لما الواحد خلاص بقى حاسس إن الثورة ترجع إلى الخلف, ودلوقتى بقت فرصة ذهبية للثورة المضادة إنهم يكسبوا مؤيدين كتير بسبب الأوضاع الحالية.

نشجع الشرطة علانية ماشى, بس نشد عليهم شوية فى السر عشان مصلحة البلد.

البلد لو ضاعت, لا جيش ولا شرطة حيبقى لهم لازمة, ولازم يفهموا الكلام ده كويس جداً, وجودهم وقيمتهم مرتبطين بدورهم فى البلد مش بأى حاجة تانية.

رابط المشاركه
شارك

للاسف ملحقتوش ياريت يا دريم تقولى الى قالة

انا بصراحة كنت مستغربة جدااا بعدة عن الاضواء و عدم ظهورة الا قليل جداا

واضح انة شخص لا يحب الظهور و العمل عندة اهم من الكلام

طنطاوي: الجيش والشرطة والقضاء درع الوطن الذي نعتز به

أكد المشير طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة أن القوات المسلحة ورجال الشرطة والقضاء هم درع الوطن وحصن شعبه المنيع الذى يعتز رجاله بشرف الانتماء اليه والى شعب مصر العظيم, الذى وقف دائما يساندهم ويؤازرهم ويدعم دورهم فى خدمة مصر والمصريين.

جاء ذلك فى لقاء للمشير طنطاوى مع عدد من قيادات وضباط الشرطة العاملين بمختلف قطاعات وزارة الداخلية على مستوى الجمهورية يمثلون مختلف الرتب, وتناول اللقاء أهم القضايا والاحداث على المستويين الداخلى والخارجى وتأثيراتها على الوضع الامنى, وذلك عقب حضوره مراسم تخريج دفعة جديدة من خريجى كلية الشرطة وقسم الضباط المتخصصين بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وقال المشير طنطاوي " لقد كان لزاما على القوات المسلحة ان تكون سندا لرجال هيئة الشرطة وهم يقومون بحماية جبهتنا الداخلية بعد اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير , التى حمتها القوات المسلحة وعملت على تحقيق اهدافها الوطنية ومصالح الوطن العليا".

وأشار طنطاوي, خلال اللقاء, إلى اهمية الدور المنوط به رجال الشرطة خلال المرحلة الراهنة فى تأمين الجبهة الداخلية وحماية امن واستقرار مصر.. لافتا إلى أن التاريخ يذكر ايضا بكل الفخر والاعتزاز بطولات وتضحيات رجال هيئة الشرطة فى مواجهتهم الارهاب ومكافحة الجريمة بكافة اشكالها, والتصدى لكل من يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره وزرع جذور الفتنة بين مواطنيه.

وأضاف أن رجال هيئة الشرطة هم ابناء كل المصريين لهم سجل مشرف فى اوقات الحرب والسلام قدموا من بينهم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم وهم يتصدون لقوى الارهاب والشر والتطرف دفاعا عن امن واستقرار مصر, وحماية لجبهتها الداخلية.

قال المشير طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الاثنين أن مصر لها جيش قوي قادر على المواجهة وحماية أمنها واستقرارها والدفاع عن سيادتها ومصالح شعبها العليا وأنه لا تهاون مع كل من يحاول النيل من وحدة الشعب والوقيعة بين مسلميه وأقباطه.

وأشار طنطاوي إلى المؤامرات المدروسة والمخططة للنيل من انجازات الشعب وتلاحمه مع قواته المسلحة وتنال من وحدة أبنائه بالوقيعة بين مسلميه وأقباطه, زرع الفتنة وطعن وحدة جناحى الوطن .

واستعرض المشير طنطاوى, خلال اللقاء, التداعيات والسلبيات التى حدثت نتيجة الفراغ الأمنى ونجاح عناصر الشرطة فى تخطى هذه المرحلة بالتعاون مع القوات المسلحة وعودتها بكفاءة فى وقت قياسى , وأشار إلى تأثر الاقتصاد المصرى بهذه الأحداث بسبب الاضرابات والإحتجاجات الفئوية والاعتصامات وتأثيرها السلبى على حركة السياحة وتدفق الاستثمارات إلى مصر.

وناشد الشعب مواصلة العمل ودفع عجلة الإنتاج وانتظام الحياة اليومية في كافة المواقع وتغليب المصلحة العليا للبلاد ونبذ الفرقة والدعوة الي الاستقرار والهدوء والتنمية للنهوض بالاقتصاد المصرى والوصول الى اعلى معدلات النمو.

وناشد المشيرطنطاوى شعب مصر الحفاظ على نسيج الامة والحرص على حماية امن مصر ومواصلة العمل بكل الجهد والطاقة لتحقيق تطلعاته وآماله فى العيش فى أمن واستقرار وعزة وكرامة , وطالب وسائل الإعلام بتحمل مسئولياتها الوطنية وتغليب المصلحة

العليا للوطن فوق اي اعتبارات اخرى.

من جانبه، ألقى وزير الداخلية منصور العيسوى كلمة هنأ فيها الخريجين وطالبهم بتأدية واجبهم بكل شرف وامانة من اجل مصلحة الوطن وتحقيق الامن والاستقرار فى كافة ربوع مصرنا الغالية والذى لا يتحقق الا من خلال تلاحم الشرطة والشعب معا.

وأكد التزام رجال الشرطة بأهداف ثورة يناير المجيدة وحرصهم على أداء واجبهم المقدس بكل إحترام وجسارة والإقبال على التضحية حبا فى الوطن وفداء للشعب المصرى العظيم, ووجه الشكر والتقدير للقوات المسلحة لدعمها الدائم لهيئة الشرطة, كما وجه تحية لشعب مصر العظيم, وتحية لثورته العظيمة.

يا سيادة اللواء

أسمع كلامك أصدقك ........أشوف أمورك أستعجب

رابط المشاركه
شارك

انضم إلى المناقشة

يمكنك المشاركة الآن والتسجيل لاحقاً. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

×
×
  • اضف...