اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

من روائع الشعر ،، والشعراء


Recommended Posts

ملـني دربـي وما ملـيتُ دربي

وجفاني فيه احـبابي وصحبــي

كان في قلــبي سـراجٌ وسـنا

اطفـأتهُ ريح احـزاني ونَـدبي

كنت ابـكي تحت انـقاض النوى

وفي سوق الهوى كنت اعرض قلبى

كنـت ابكي ربـما يسمعنــي محب

عابرٌ فوق جـــراحي او ان احدهم يلبي !

يقولوا : - تـاه عن درب الهدى

حائرا يمشي على وجـهٍ مُكِـبِ

يقولوا : - غاص في بحر الهوى

- صدقوا ، قد كان حتى كل جنبي !

- ينبري حيـناً ويذوي ســاعةً

- قد تسـاوى عندهم خصبي وجدبي

انا في أُذنـي وقرٌ .. لا اعـي

رغبةَ العـذال في ضربى وسبى

قوتهم لحمي .. وقوتي حبهـم

انا اهـواهم .. وهم يهوون صلبي !

إن تخلى الناس عني .. انتَ حسبي

قربـني فإنــي مُبــعَدٌ ( ربى )

( ***** )

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 221
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

-1- يا سيِّدتي: كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي قبل رحيل العامْ. أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ بعد ولادة هذا العامْ.. أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ. أنتِ امرأةٌ.. صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ.

لأنك ذات يوم كنت كل شيء..وأغلى شيء..وأجمل شيء وأقسى شيء..وأروع شيء..يأخذني الحنين إليك عندما تشتد بي الرياح ... أبحثُ عن بقعة أرض تحتويني بقعة أرض أتنفس الفرح فوقها بقعة أرض أنزف الحزن عليها عند

جميلة.. تمنيتها لنفسي يا سيِّدتي: كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ.. وفي عصر التصويرِ.. وفي عصرِ الرُوَّادْ كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً في فلورنسَا. أو قرطبةٍ. أو في الكوفَةِ أو

ماذا أقول له لو جاء يسألني..

إن كنت أكرهه أو كنت أهواه؟

ماذا أقول : إذا راحت أصابعه

تلملم الليل عن شعري وترعاه؟

وكيف أسمح أن يدنو بمقعده؟

وأن تنام على خصري ذراعاه؟

غدا إذا جاء .. أعطيه رسائله

ونطعم النار أحلى ما كتبناه

حبيبتي! هل أنا حقا حبيبته؟

وهل أصدق بعد الهجر دعواه؟

أما انتهت من سنين قصتي معه؟

ألم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟

أما كسرنا كؤوس الحب من زمن

فكيف نبكي على كأس كسرناه؟

رباه.. أشياؤه الصغرى تعذبني

فكيف أنجو من الأشياء رباه؟

هنا جريدته في الركن مهملة

هنا كتاب معا .. كنا قرأناه

على المقاعد بعض من سجائره

وفي الزوايا .. بقايا من بقاياه..

ما لي أحدق في المرآة .. أسألها

بأي ثوب من الأثواب ألقاه

أأدعي أنني أصبحت أكرهه؟

وكيف أكره من في الجفن سكناه؟

وكيف أهرب منه؟ إنه قدري

هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟

أحبه .. لست أدري ما أحب به

حتى خطاياه ما عادت خطاياه

الحب في الأرض . بعض من تخلينا

لو لم نجده عليها .. لاخترعناه

ماذا أقول له لو جاء يسألني

إن كنت أهواه. إني ألف أهواه..

( نزار قباني)

رابط المشاركه
شارك

كان بوسعى

قد كان بُوسعي

- مثل جميع نساء الأرضِ

مغازلةُ المرآة

قد كان بوسعي،

أن أحتسي القهوة في دفء فراشي

وأُمارس ثرثرتي في الهاتف

دون شعورٍ بالأيّام.. وبالساعاتْ

قد كان بوسعي أن أتجمّل..

أن أتكحّل

أن أتدلّل..

أن أتحمّص تحت الشمس

وأرقُص فوق الموج ككلّ الحوريّاتْ

قد كان بوسعي

أن أتشكّل بالفيروز، وبالياقوت،

وأن أتثنّى كالملكات

قد كان بوسعي أن لا أفعل شيئاً

أن لا أقرأ شيئاً

أن لا أكتب شيئاً

أن أتفرّغ للأضواء.. وللأزياء.. وللرّحلاتْ..

قد كان بوسعي

أن لا أرفض

أن لا أغضب

أن لا أصرخ في وجه المأساة

قد كان بوسعي،

أن أبتلع الدّمع

وأن أبتلع القمع

وأن أتأقلم مثل جميع المسجونات

قد كان بوسعي

أن أتجنّب أسئلة التّاريخ

وأهرب من تعذيب الذّات

قد كان بوسعي

أن أتجنّب آهة كلّ المحزونين

وصرخة كلّ المسحوقين

وثورة آلاف الأمواتْ ..

لكنّي خنتُ قوانين الأنثى

واخترتُ ..مواجهةَ الكلماتْ

سعاد الصباح

رابط المشاركه
شارك

رجاء

انست وجودك فى حياتى

فلا تبتعد عن خيالى

لانى ارتحل اليه

كلما اردت ان اراك

فانت بت مرآتى التى

اتحدث فيها الى نفسى

بعد اشتياق وطول فراق

فى مرآتك لم اكن بحاجة

كى اتجمل

بل باتت حقيقتى تتعرى

جلية فيها دون تصنع او اختلاق

فى مرآتك كأنى ونفسى

تصالحنا وامسينا على وفاق

يامنية النفس العليلة

ماكان ودك فقط بسلم لجراحى

بل وجدته لشفائها ترياق

نهى

رابط المشاركه
شارك

jCo03088.gif

اراك تتسلل الى فى احلامى

واجدك تحملنى بين ذراعيك تراقصنى

فيشتتد بى الوجد

ولا ارغب فى الصحو

من منامى كى يطول اللقاء

كم من مرة تطلق فيها جدائلى

لتشابك يداك خصلات شعرى المسدول

وأأاه من اصابعك حين تتحس وجهى

وتستقر فوق شفاهى كى تغازلها

ولاتهدا الا حين تقترب

فتقطف منها خلسة قُبلة مَحياك

نهى

رابط المشاركه
شارك

حديثك سُجادةٌ فارسيه..

وعيناك عصفورتان دمشقيتان..

تطيران بين الجدار وبين الجدار..

وقلبي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك،

ويأخذ قيلولةً تحت ظلِّ السِّوار..

وإني أحبكِ..

ولكن أخاف التورط فيك،

أخاف التوحّد فيك،

أخاف التقمص فيك،

فقد علَّمتني التجارب أن أتجنب عشق النساء،

وموج البحار..

أنا لا أناقش حبَّك.. فهو نهاري

ولستُ أناقش شمس النهار

أنا لا أناقش حبّك..

فهو يقرر في أي يوم سيأتي.. وفي أيِّ يومٍ سيذهب.

وهو يحدد وقت الحوار، وشكل الحوار..

* * *

دعيني أصبُّ لك الشاي،

أنتِ خرافيّة الحسن هذا الصباح،

وصوتكِ نقشٌ جميلٌ على ثوب مراكشيَّه

وعقدكِ يلعبُ كالطفل تحت المرايا..

ويرتشفُ الماء من شفة المزهريّه

دعيني أصبُّ لك الشاي، هل قلتُ إني أحبُّك؟

هل قلت إنِّي سعيدٌ لأنك جئتِ..

وأن حضورك يسعد مثل حضور القصيدة

ومثل حضور المراكبِ، والذكرياتِ البعيده..

* * *

دعيني أترجم بعض كلام المقاعدِ وهي ترحبُ فيكِ..

دعيني، أعبِّر عما يدور ببال الفناجين،

وهي تفكّرُ في شفتيكِ..

وبالِ الملاعق، والسُكَّريه..

دعيني أضيفكِ حرفاً جديداً..

على أحرفِ الأبجديّه..

دعيني أناقضُ نفسي قليلاً

وأجمعُ في الحُب بين الحضارة والبربريّه..

* * *

- أأعجبكِ الشاي؟

- هل ترغبين ببعض الحليبِ؟

- وهل تكتفين - كما كنت دوماً - بقطعةِ سُكَّر؟

- وأما أنا فأفضّلُ وجهكِ من غير سُكَّر..

أكرّرُ للمرّة الالف أني أحبك..

كيف تريدينني أن أفسِّر ما لا يفسر؟

وكيف تريدينني أن أقيس مساحة حزني؟

وحزني كالطفل.. يزداد في كلِّ يوم جمالاً ويكبر..

دعيني أقول بكل اللغات التي تعرفين ولا تعرفين..

أحبُّك أنتِ..

دعيني أفتشُ عن مفرداتٍ..

تكون بحجم حنيني إليك..

وعن كلماتٍ.. تغطي مساحة نهديكِ..

بالماء، والعشب، والياسمين

دعيني أفكر عنك..

وأشتاق عنكِ..

وأبكي، وأضحك عنكِ..

وألغي المسافة بين الخيال وبين اليقين..

* * *

دعيني أنادي عليكِ، بكلِّ حروف النداءِ..

لعلي إذا ما تغرغرت باسمكِ، من شفتي تولدين

دعيني أؤسّسُ دول عشقٍ ..

تكونين أنتِ المليكة فيها..

وأصبحُ فيها أنا أعظم العاشقين..

دعيني أقود انقلاباً..

يوطّدُ سلطة عينيك بين الشعوب،

دعيني.. أغيّرُ بالحبِّ وجه الحضارةِ..

أنتِ الحضارةُ.. أنتِ التراث الذي يتشكلُ في باطن الأرض

منذ ألوف السنين..

* * *

أحبك..

كيف تريديني أن أبرهن أن حضوركِ في الكون،

مثل حضور المياه،

ومثل حضور الشجر

وأنّكِ زهرةُ دوَّار شمسٍ..

وبستانُ نخلٍ..

وأغنيةٌ أبحرتْ من وترْ..

دعيني أقولك بالصمتِ..

حين تضيقُ العبارةُ عمّا أعاني..

وحين يصيرُ الكلام مؤامرةً أتورط فيها.

وتغدو القصيدةُ آنيةً من حجر..

* * *

دعيني..

أقولكِ ما بين نفسي وبيني..

وما بين أهداب عيني، وعيني..

دعيني..

أقولكِ بالرمز، إن كنتِ لا تثقين بضوء القمر..

دعيني أقولك بالبرق،

أو برذاذ المطر..

دعيني أقدّمُ للبحر عنوان عينيكِ..

إن تقبلي دعوتي للسفر..

لماذا أحبُّكِ؟

إنَّ السفينة في البحر، لا تتذكّرُ كيف أحاط بها الماء..

لا تتذكرُ كيف اعتراها الدوار..

لماذا أحبّكِ؟

إنّ الرصاصة في اللحم لا تتساءل من أين جاءتْ..

وليست تُقدِّم أيَّ اعتذار..

* * *

لماذا أحبُّكِ.. لا تسأليني..

فليسَ لديَّ الخيارُ.. وليس لديكِ الخيارْ..

(نزارقباني)

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

وأخافُ يوْمًا

أنْ أُحِبَّكِ فوقَ ما تتحمَّلينْ

... وأخافُ أن ألقاكِ نَهرًا في دُموعي

...

وأخافُ أن ألقاكِ يَومًا في ضُلُوعي ..

نَهرًا من الأشواقِ ،

نَبْعًا مِنْ حَنينْ

وأخافُ أنْ ألقاكِ شَمسًا

دِفْؤها لا يَستكينْ

وأخافُ يا قََدَري الذي

قد خُطَّ مِن فَوقِ الجَبينْ ..

من بَعدِ أن أهوى هَواكِ تُسافِرينْ

وأخافُ يا عُمري أنا

يَومًا تُفرِّقُنا السِّنينْ

بالرَّغْمِ من أني أخافُ وتَعرِفينْ

قَلبي يُحِبُّكِ

فَوقَ ما تَتصوَّرينْ

ما زِلتِ في قَلبي وعَيني

تَسكُنينْ

يا أجملَ الأطْيارِ تَشدو دَاخِلي

يا مَوجةً نامَتْ بِحِضنِ سَواحِلي

عَيناكِ أجمَلُ من حُقولِ الياسَمينْ

وأخافُ يَومًا أن أُحبَّكِ

فَوقَ ما تَتوقَّعينْ

فالعِشقُ عِندي

غَيرُ كلِّ العاشقينْ

عِشقي أنا كالنَّارِ ،

كالإعصارِ ،

كالزِّلزالِ ،

كَالبُركانِ ،

عِشقي ثَائرٌ ..

لا يَسْتَكينْ

عِشقي كَسيلٍ جَارفٍ ،

نَهرٍ يَصُبُّ مَشاعري في الآخَرينْ

عِشقي عَطاءٌ دَائمٌ

فَإذا طلَبْتِ الشَّيءَ كانْ

وإذا طلَبْتِ العُمرَ هَانْ

لَكِ دَائمًا ما تَطلُبينْ

يا مَن مَلكْتِ الرُّوحَ ،

والقلبَ المُعذَّبَ بالحنينْ

رِفقًا بمِنْ تَتَمَلَّكِينْ

شاعر مجهول الهوية

رابط المشاركه
شارك

أحبيني .. بلا عقد

وضيعي في خطوط يدي

أحبيني .. لأسبوع .. لأيام .. لساعات..

...

فلست أنا الذي يهتم بالأبد..

أنا تشرين .. شهر الريح،

والأمطار .. والبرد..

كصاعقة على جسدي..

أحبيني ..

بكل توحش التتر..

بكل حرارة الأدغال

كل شراسة المطر

ولا تبقي ولا تذري..

ولا تتحصري أبدا..

فقد سقطت على شفتيك

كل حضارة الحضر

أحبيني..

كزلزال .. كموت غير منتظر..

كما الأمطار تضرب ساحل الجزر..

أنا رجل بلا قدر

فكوني .. أنت لي قدري

وأبقيني .. على نهديك..

مثل النقش في الحجر..

***

أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا..

ولا تتلعثمي خجلا

ولا تتساقطي خوفا

أحبيني .. بلا شكوى

أيشكو الغمد .. إذ يستقبل السيفا؟

وكوني البحر والميناء..

كوني الأرض والمنفى

وكوني الصحو والإعصار

كوني اللين والعنفاء..

أحبيني .. بألف وألف أسلوب

ولا تتكرري كالصيف..

إني أكره الصيفا..

أحبيني .. وقوليها

لأرفض أن تحبيني بلا صوت

وأرفض أن أواري الحب

في قبر من الصمت

أحبيني .. بعيدا عن بلاد القهر والكبت

بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت..

بعيدا عن تعصبها..

بعيدا عن تخشبها..

أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا

التي من يوم أن كانت

إليها الحب لا يأتي..

إليها الله .. لا يأتي ..

***

أحبيني .. ولا تخشي على قدميك

- سيدتي - من الماء

فلن تتعمدى امرأة

وجسمك خارج الماء

وشعرك خارج الماء

لا تحيا بلا ماء ..

أحبيني .. بطهري .. أو بأخطائي

بصحوي .. أو بأنوائي

وغطيني ..

أيا سقفا من الأزهار ..

يا غابات حناء ..

تعري ..

واسقطي مطرا

على عطشي وصحرائي ..

نزار قبانى

رابط المشاركه
شارك

تجربة ..!

هل جربت الحب يوما

إن تضع حزنك في صندوق

وتضع الصندوق فوق ظهرك

وتجوب بلدان الحزن

وتزور مدائن الحنين؟؟؟

أنا فعلت ذلك...!!

هل جربت الحب يوما

أن تسير فوق الشاطئ

وتحاور القمر وحيدا

وتبكي تحت المطر وحيدا كي لايلمح

الآخرون غزارة دموعك؟؟

أنا فعلت ذلك...!!

هل جربت يوما

أن تقف أمام مرآتك

كي تتذكر ملامح وجهك

وتتفقد جيوش الحزن في عينيك

وتتبع آثار البكاء عليهم فوق وجنتيك..؟؟

أنا فعلت ذلك...!!

هل جربت يوما

أن تتدثر بالشوق

وترتدي ملابس الحنين

وتجلس بجانب الهاتف مساء

ترجوه أن يأتيك بصوت تشتاقة

وتغمض عينيك على أمل أن يوقظك رنينه

وتستيقظ على وجه الشمس

وهي تخرج لسانها ساخرة

أنا فعلت ذلك..!!

هل جربت يوما..

أن تختنق بالهواء.

وتغص بالماء

وتبحث عن بقعة أمل تتنفس عليها

وتكذب على قلبك

ويكذب قلبك عليك

كي تستمر بك وبه الحياة..؟؟

أنا فعلت ذلك..!!

هل جربت يوما..

أن تتذوق طعم الدموع ليلة العيد.

وتتذكر الذين تسللوا منك رغما عنك وعنهم.

وتأوي إلى فراشك مبكر.

وتستيقظ متأخرا.

وتتفنن في هروبك من واقع لايحتويهم..؟؟

أنا فعلت ذلك..!!

هل جربت يوما..

أن يرتعش قلبك كالطفل الذبيح

ويموت لسانك في فمك

وتخذلك قدماك في الوقوف

وتتوه بينهم كالمجنون الأعمى

تتخبط في زحامهم وضياعك

ويستعمرك الخوف من كل جانب..؟؟

أنا فعلت ذلك..!!

هل جربت يوما..

أن تطفئ أنوار غرفتك..

وتجلس في الظلمة كالطائر الصغير

وتتذكر تفاصيلهم الصغيرة معك

وتضع راسك بين يديك

وتبكي بكاء الأطفال

وتوصي الليل بستر لحظات ضعفك.؟؟

أنا فعلت ذلك..!!

هل جربت يوما..

أن تتحول إلى طائر صغير

تفرد جناحيك كل يوم

فتطير بحثا عنهم

وتطير خوفا عليهم

وتطير لهفة إليهم

ويخذلك جناحك وأنت في أعلى قمة

للحنين..؟؟

أنا فعلت ذلك..!!

شهرزاد الخليج

رابط المشاركه
شارك

تعالي أحبك قبل الرحيل

لأني أحبك

تعالي أحبك قبل الرحيل

فما عاد في العمر إلا القليل

أتينا الحياة بحلمٍ بريءٍ

فعربد فينا زمانٌ بخيل

***

حلمنا بأرضٍ تلم الحيارى

وتأوي الطيور وتسقي النخيل

رأينا الربيع بقايا رمادٍ

ولاحت لنا الشمس ذكرى أصيل

حلمنا بنهرٍ عشقناهُ خمراً

رأيناه يوماً دماءً تسيل

فإن أجدب العمرُ في راحتيَّ

فحبك عندي ظلالٌ ونيل

وما زلتِ كالسيف في كبريائي

يكبلُ حلمي عرينٌ ذليل

وما زلت أعرف أين الأماني

وإن كان دربُ الأماني طويل

***

تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ

فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل

تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ

وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل

أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ

أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل

وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني

إذا تاه دربي فأنتِ الدليل

***

إذا كنتُ قد عشتُ حلمي ضياعاً

وبعثرتُ كالضوءِ عمري القليل

فإني خُلقتُ بحلم كبير

وهل بالدموع سنروي الغليل ؟

وماذا تبقّى على مقلتينا ؟

شحوبُ الليالي وضوء هزيل

تعالي لنوقد في الليل ناراً

ونصرخ في الصمتِ في المستحيل

تعالي لننسج حلماً جديداً

نسميه للناس حلم الرحيل

فاروق جويدة

رابط المشاركه
شارك

دعيني احبك

دعيني أقاوم شوقي إليك

وأهرب منك ولو في الخيال

...

لأني أحبك وهما طويلا

وحلم بعيني بعيد المنال

دعيني أراك هدايا عمري

وإن كنت في العمر بعض الضلال

دعيني أقاوم شوقي إليك

فإني كرهت أصول الرمال

نحب كثيرا ونبني قصورا

وتغدو مع البعد بعض الظلال

دعيني أراك كما شئت يوما

وإن كنت طيفا سريع الزوال

فما زلت كالحلم يبدو قريبا

وتطويه منا دروب المحال

فاروق جويدة

رابط المشاركه
شارك

http://www.youtube.com/watch?v=dUr6EoYyWIE&feature=related

وإني احبك .. لكن ..

أخاف .. أخاف التورط فيكِ .. التعلق فيك ِ .. التوحد فيكِ

وإني احبك

فقد علمتني التجارب .. أن أتجنب عشق النساء ...

وموج البحار .. وإني احبك

دعيني اصب لك الشاي .. أنت خرافية الحسن هذا الصباح

دعيني أترجم بعض كلام المقاعد وهي ترحب فيكِ

دعيني اعبر عما يدور ببال الفناجين وهي تفكر في شفتيكِ

أأعجبك الشاي ؟؟

وهل تكتفين كما كنتِ دوماً بقطعة سُكر؟!

أما أنا

فأفضل وجهك من غير سكر ..

دعيني اقول بكل اللغات ولا تعرفين

أحبك انتِ

احبك أنتِ

دعيني افتش عن مفرادت تكون بحجم حنيني إليكِ

دعيني افكر عنكِ .. وأشتاق عنك ِ .. وأبكي واضحك عنكِ

والغي المسافات بين الخيال وبين اليقين ..

دعيني انادي عليكِ بكل حروف النداء ..

لعلي اذا ما تغنيت باسمكِ من شفتي تولدين

دعيني اؤسس دولة عشق ..

دولة عشق تكونين انت المليكة فيها ..

وأصبح فيها أنا أنا أنا ... أعظم العاشقين

وإني أحِبُكِ

( نزار قباني)

رابط المشاركه
شارك

في هذا الزمن المجنون

لا أفتح بابي للغرباء

لا أعرف أحدا

فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني

أو ظلمة ليل أو سجان

فالدنيا حولي أبواب

لكن السجن بلا قضبان

والخوف الحائر في العينين

يثور ويقتحم الجدران

والحلم مليك مطرود

لا جاه لديه ولا سلطان

سجنوه زماناً في قفص

سرقوا الأوسمة مع التيجان

وانتشروا مثل الفئران

أكلوا شطآن النهر

وغاصوا في دم الأغصان

صلبوا أجنحة الطير

وباعوا الموتى والأكفان

قطعوا أوردة العدل

ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان

في هذا الزمن المجنون

إما أن تغدوا دجالاً

أوتصبح بئراً من أحزان

لا تفتح بابك للفئران

كي يبقى فيك الإنسان !

فاروق جويدة

رابط المشاركه
شارك
  • 4 weeks later...

عيناك أرض لا تخون

ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه

والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ

عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ

وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ وعمرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

***

ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان

أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ

فاروق جويدة

رابط المشاركه
شارك

تلومني الدنيا

تلومني الدنيا إذا أحببته

كأنني.. أنا خلقت الحب واخترعته

...

كأنني أنا على خدود الورد قد رسمته

كأنني أنا التي..

للطير في السماء قد علمته

وفي حقول القمح قد زرعته

وفي مياه البحر قد ذوبته..

كأنني.. أنا التي

كالقمر الجميل في السماء..

قد علقته..

تلومني الدنيا إذا..

سميت من أحب.. أو ذكرته..

كأنني أنا الهوى..

وأمه.. وأخته..

هذا الهوى الذي أتى..

من حيث ما انتظرته

مختلفٌ عن كل ما عرفته

مختلفٌ عن كل ما قرأته

وكل ما سمعته

لو كنت أدري أنه..

نوعٌ من الإدمان.. ما أدمنته

لو كنت أدري أنه..

بابٌ كثير الريح.. ما فتحته

لو كنت أدري أنه..

عودٌ من الكبريت.. ما أشعلته

هذا الهوى.. أعنف حبٍ عشته

فليتني حين أتاني فاتحاً

يديه لي.. رددته

وليتني من قبل أن يقتلني.. قتلته..

هذا الهوى الذي أراه في الليل..

على ستائري..

أراه.. في ثوبي..

وفي عطري.. وفي أساوري

أراه.. مرسوماً على وجه يدي..

أراه منقوشاً على مشاعري

لو أخبروني أنه

طفلٌ كثير اللهو والضوضاء ما أدخلته

وأنه سيكسر الزجاج في قلبي لما تركته

لو أخبروني أنه..

سيضرم النيران في دقائق

ويقلب الأشياء في دقائق

ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائق

لكنت قد طردته..

يا أيها الغالي الذي..

أرضيت عني الله.. إذ أحببته

هذا الهوى أجمل حبٍ عشته

أروع حبٍ عشته

فليتني حين أتاني زائراً

بالورد قد طوقته..

وليتني حين أتاني باكياً

فتحت أبوابي له.. وبسته

نزار قبانى

رابط المشاركه
شارك

تلومني الدنيا

تلومني الدنيا إذا أحببته

كأنني.. أنا خلقت الحب واخترعته

...

كأنني أنا على خدود الورد قد رسمته

كأنني أنا التي..

للطير في السماء قد علمته

وفي حقول القمح قد زرعته

وفي مياه البحر قد ذوبته..

كأنني.. أنا التي

كالقمر الجميل في السماء..

قد علقته..

تلومني الدنيا إذا..

سميت من أحب.. أو ذكرته..

كأنني أنا الهوى..

وأمه.. وأخته..

هذا الهوى الذي أتى..

من حيث ما انتظرته

مختلفٌ عن كل ما عرفته

مختلفٌ عن كل ما قرأته

وكل ما سمعته

لو كنت أدري أنه..

نوعٌ من الإدمان.. ما أدمنته

لو كنت أدري أنه..

بابٌ كثير الريح.. ما فتحته

لو كنت أدري أنه..

عودٌ من الكبريت.. ما أشعلته

هذا الهوى.. أعنف حبٍ عشته

فليتني حين أتاني فاتحاً

يديه لي.. رددته

وليتني من قبل أن يقتلني.. قتلته..

هذا الهوى الذي أراه في الليل..

على ستائري..

أراه.. في ثوبي..

وفي عطري.. وفي أساوري

أراه.. مرسوماً على وجه يدي..

أراه منقوشاً على مشاعري

لو أخبروني أنه

طفلٌ كثير اللهو والضوضاء ما أدخلته

وأنه سيكسر الزجاج في قلبي لما تركته

لو أخبروني أنه..

سيضرم النيران في دقائق

ويقلب الأشياء في دقائق

ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائق

لكنت قد طردته..

يا أيها الغالي الذي..

أرضيت عني الله.. إذ أحببته

هذا الهوى أجمل حبٍ عشته

أروع حبٍ عشته

فليتني حين أتاني زائراً

بالورد قد طوقته..

وليتني حين أتاني باكياً

فتحت أبوابي له.. وبسته

نزار قبانى

رااااااااااااائع

بلا حد

:give_rose:

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

ابحث عنكِ بكل شجوني

ياسيدتي كالمجنوني

ارجوكِ بعنف سيدتي

ان تقتحمي الان حصوني

ان تحتلي كامل بيتي

ان ترعي امري وشؤني

انا مذ جئت لهذي الدنيا

وانا منتظر لتكوني

لتلمي عمر بعثره

من في حرماني تركوني

وبلا ملل وبلا كلل

وبلا امل سار جنوني

اسمع صوتكِ اشهد وجهك

اشعر انكِ بين جفوني

واذوب حنان وحنينا للقائك

ياضوء عيوني

( مانع سعيد العتيبة)

http://www.youtube.com/watch?v=wFiU1q2CVsc

رابط المشاركه
شارك

لأنك ذات يوم كنت كل شيء..وأغلى شيء..وأجمل شيء

وأقسى شيء..وأروع شيء..يأخذني الحنين إليك

عندما تشتد بي الرياح

... أبحثُ عن بقعة أرض تحتويني

بقعة أرض أتنفس الفرح فوقها

بقعة أرض أنزف الحزن عليها

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أجلس وحدي

أقلب كتاب العمر

وأتجول في صفحات الأمس

وأقرأ سطور تاريخك العظيم بي

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما يأتي المساء

أشعر بالغربة

وأشعر بالبرد

وأبحث عن وطن أُمارس فيه طفولتي

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أسير في زحامهم

يملأني إحساس باليتم

فأحلم بصدفة تأتي بك

وابحث عنك بلا شعور

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما اسافر في خيالي

وازور قصر أحلامنا

وأتجول في طرقات أمانينا

وأحتضن أطفال خيالي منك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما ياتي العيد

وأرتدي حرائر الحب

وأمسك ورود العشق بيدي

واقف على دروب الأمل في انتظارك

ولا تأتينِ

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أقرأ رسائلك

وأتنفس الصدق بين حروفك

وأشم رائحة قلبك بين السطور

وأناديك يصوت قلبي

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أُصاب بالمرض

وأشعر بالوهن يأكلني

وأتشهى حنانك كالحلم

وتتضخم حاجتي لوجودك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أجلس فوق التراب

وأكتب أسمك بلا شعور فوق الرمل

واحفر بأناملي نفقا

وأحلم لو ينتهي هذا النفق إليك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أحصي سنوات عمري

وأكتشف أنك كنت أصدق مراحلي

وأنك كنت أجمل سنواتي

وان العمر الذي كان معك لن يتكرر

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما ابدا حكاية جديدة

وأحاول عابثة ان انساك

وأشعر بأن لا رغبة لي في اي جديد

واستشعرك تتضخم بي عند كل بداية

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما يُخيل إلي اني سأموت

وأشعر بأن الموت يقترب مني

وأحلم بوجهك قبل نهايتي

وأتشهى صوتك كالأمنية الأخيرة

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أتخذ قرار النسيان

وأنفذ خطواته بدقة متناهية

وأختبر نفسي عند كل ذكرى

فلا أنجح..ولا أنساك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما أحولك الى حكاية خرافية

وأسردك على قلبي قبل النوم

فأسمع بكاء قلبي

واستفساراته المتلهفة عنك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

عندما يختفي هذا الكون كله

ويغيب كل أهل الارض عن الارض

ولا يتبقى امامي سوى طيفك

عندها..أتذكرك

فيأخذني الحنين إليك

آخر الحنين

سيدي

تُرى؟

لماذا يأخذني

الحنين إليك..وإليك انت فقط؟

شهرزادالخليج

رابط المشاركه
شارك
  • 3 weeks later...

حبك طير أخضر

طير غريب أخضر

يكبر يا حبيبتي كما الطيور تكبر

ينقر من أصابعي

و من جفوني ينقر

كيف أتى ؟

متى أتى الطير الجميل الأخضر ؟

لم أفتكر بالأمر يا حبيبتي

إن الذي يحب لا يفكر

حبك طفل أشقر

يكسر في طريقه ما يكسر

يزورني .. حين السماء تمطر

يلعب في مشاعري و أصبر

حبُك طفل متعب

ينام كل الناس يا حبيبتي و يسهر

طفل .. على دموعه لا أقدر

حبك ينمو وحده

كما الحقول تزهر

كما على أبوابنا ..

ينمو الشقيق الأحمر

كما على السفوح ينمو اللوز و الصنوبر

كما بقلب الخوخِ يجري السكر

حبك .. كالهواء يا حبيبتي

يحيط بي

من حيث لا أدري به ، أو أشعر

جزيرة حبك .. لا يطالها التخيل

حلم من الأحلامِ

لا يحْكى .. و لا يُفسر

حبك ما يكون يا حبيبتي ؟

أزهرة ؟ أم خنجر ؟

أم شمعة تضيء ..

أم عاصفة تدمِر ؟

أم أنه مشيئة الله التي لا تقهر

كل الذي أعرف عن مشاعري

أنك يا حبيبتي ، حبيبتي

و أن من يحب لا يفكر

نزار القباني

رابط المشاركه
شارك

حبك طير أخضر

طير غريب أخضر

يكبر يا حبيبتي كما الطيور تكبر

ينقر من أصابعي

و من جفوني ينقر

كيف أتى ؟

متى أتى الطير الجميل الأخضر ؟

لم أفتكر بالأمر يا حبيبتي

إن الذي يحب لا يفكر

حبك طفل أشقر

يكسر في طريقه ما يكسر

يزورني .. حين السماء تمطر

يلعب في مشاعري و أصبر

حبُك طفل متعب

ينام كل الناس يا حبيبتي و يسهر

طفل .. على دموعه لا أقدر

حبك ينمو وحده

كما الحقول تزهر

كما على أبوابنا ..

ينمو الشقيق الأحمر

كما على السفوح ينمو اللوز و الصنوبر

كما بقلب الخوخِ يجري السكر

حبك .. كالهواء يا حبيبتي

يحيط بي

من حيث لا أدري به ، أو أشعر

جزيرة حبك .. لا يطالها التخيل

حلم من الأحلامِ

لا يحْكى .. و لا يُفسر

حبك ما يكون يا حبيبتي ؟

أزهرة ؟ أم خنجر ؟

أم شمعة تضيء ..

أم عاصفة تدمِر ؟

أم أنه مشيئة الله التي لا تقهر

كل الذي أعرف عن مشاعري

أنك يا حبيبتي ، حبيبتي

و أن من يحب لا يفكر

نزار القباني

يا مساء الجمال

والذوق المتميز

والاختيارات الرقيقة

رجاء لا تغيبي

أفتقدك جدا يا هنودة

الموضوع من غيرك ملوش طعم

:clappingrose:

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • محاورات مشابهه

    • من روائع المسرح القومي ... أهلا يا بكوات

      نتكلم كثيرا عن زمان و أيام زمان  و نظل ندلل على الزمن الجميل ، و يظل ذلك أمام الآخرين الذين لم يعايشوا هذا الزمن الجميل  نوع من هذيان العواجيز ، و هنا في محاورات المصريين موضوع عن الزمن  قررت أن أشارك فيه  ف أكيد عندي حنين لزمان - بحكم السن - و سأفعل و لكني هنا أهديكم  هذه المسرحية من المسرح القومي. ... حاجة بسيطة من ايام زمان  لزوم  العلاج من التفاهات التي نتعرض لها كل يوم  

      في الفنون

    • روائع أحمد مطر ( موضوع مجمع )

      موضوع ( روائع احمد مطر ) وددت أن اشارككم معي بالابحار في افضل ما قيل بالشعر والادب السياسي الحديث وسوف يتم نشر مقتطفات من روائعه (أحمد مطر) بهذا الموضوع , واود ان يلقى استحسانكم   

      في أدب و شعر و قراءات

    • روائع القارئ مصطفى اسماعيل

      من أحب القراء الى قلبي .. أداء إعجازى يصعب تقليده , تمكن في أحكام القرءان .. صوت نادر يفاجئك دائما بما لاتتوقعه فلا تملك الا بالتسليم بموهبته التى اختصه الله بها .. أضع هنا بعض المقاطع لهذا القارئ العملاق الذى أسال الله سبحانه ان يتغمده برحمته الواسعة .. http://www.youtube.com/watch?v=PMTd1DQGGPs

      في هدى الإسلام

    • الشعر الغنائي

      أهلا أحبائي أجمع لحضراتكم في هذا الموضوع أجمل القصائد الفصحى والعامية التي غناها كبار المطربين و أبدأها بقصيدة " و دارت الأيام " للشاعر مأمون الشناوي و إلى حضراتكم نبذة عنه من الويكبيديا مأمون الشناوي (28 أكتوبر 1914 - 27 يونيو 1994). أحد أبرز شعراء الأغنية في مصر من جيل الرواد، إذ كان بمثابة مملكة متكاملة بمفرده حين يكتب، واستطاع أن يرضي كافة الأذواق بقلمه، كما أن له الفضل في إعادة صياغة أغاني الفلاحين والأغنيات الشعبية الفلكورية المصرية. وهو أخ المؤلف كامل الش

      في أدب و شعر و قراءات


×
×
  • اضف...