اذهب الي المحتوي
Nileman

من روائع الدكتور مصطفى محمود

Recommended Posts

الذي يسكن في أعماق الصحراء يشكو مر الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب.

و ساكن الحي الراقي الذي يجد الماء والنور والسخان والتكييف والتليفون والتليفيزيون لو استمعت إليه لوجدته يشكو مر الشكوى هو الآخر من سوء الهضم و السكر و الضغط

و المليونير ساكن باريس الذي يجد كل ما يحلم به، يشكو الكآبة و الخوف من الأماكن المغلقة و الوسواس و الأرق و القلق.

و الذي أعطاه الله الصحة و المال و الزوجة الجميلة يشك في زوجته الجميلة و لا يعرف طعم الراحة.

و الرجل الناجح المشهور النجم الذي حالفه الحظ في كل شيء و انتصر في كل معركة لم يستطع أن ينتصر على ضعفه و خضوعه للمخدر فأدمن الكوكايين و انتهى إلى الدمار.

و السيد أو الرئيس أو الملك الذي يملك الأقدار و المصائر و الرقاب تراه عبدا لشهوته خادما لأطماعه ذليلا لنزواته.

و بطل المصارعة أصابه تضخم في القلب نتيجة تضخم في العضلات.

كلنا نخرج من الدنيا بحظوظ متقاربة برغم ما يبدو في الظاهر من بعد الفوارق.

و برغم غنى الأغنياء و فقر الفقراء فمحصولهم النهائي من السعادة و الشقاء الدنيوي متقارب.

فالله يأخذ بقدر ما يعطي و يعوض بقدر ما يحرم و ييسر بقدر ما يعسر.. و لو دخل كل منا قلب الآخر لأشفق عليه و لرأى عدل الموازين الباطنية برغم اختلال الموازين الظاهرية.. و لما شعر بحسد و لا بحقد و لا بزهو و لا بغرور.

إنما هذه القصور و الجواهر و الحلي و اللآلئ مجرد ديكور خارجي من ورق اللعب.. و في داخل القلوب التي ترقد فيها تسكن الحسرات و الآهات الملتاعة.

و الحاسدون و الحاقدون و المغترون و الفرحون مخدوعون في الظواهر غافلون عن الحقائق.

و لو أدرك السارق هذا الإدراك لما سرق و لو أدركه القاتل لما قتل و لو عرفه الكذاب لما كذب.

و لو علمناه حق العلم لطلبنا الدنيا بعزة الأنفس و لسعينا في العيش بالضمير و لتعاشرنا بالفضيلة فلا غالب في الدنيا و لا مغلوب في الحقيقة و الحظوظ كما قلنا متقاربة في باطن الأمر و محصولنا من الشقاء و السعادة متقارب برغم الفوارق الظاهرة بين الطبقات.. فالعذاب ليس له طبقة و إنما هو قاسم مشترك بين الكل.. يتجرع منه كل واحد كأسا وافية ثم في النهاية تتساوى الكؤوس برغم اختلاف المناظر و تباين الدرجات و الهيئات

و ليس اختلاف نفوسنا هو اختلاف سعادة و شقاء و إنما اختلاف مواقف.. فهناك نفس تعلو على شقائها و تتجاوزه و ترى فيه الحكمة و العبرة و تلك نفوس مستنيرة ترى العدل و الجمال في كل شيء و تحب الخالق في كل أفعاله.. و هناك نفوس تمضغ شقاءها و تجتره و تحوله إلى حقد أسود و حسد أكال.. و تلك هي النفوس المظلمة الكافرة بخالقها المتمردة على أفعاله.

و كل نفس تمهد بموقفها لمصيرها النهائي في العالم الآخر.. حيث يكون الشقاء الحقيقي.. أو السعادة الحقيقية.. فأهل الرضا إلى النعيم و أهل الحقد إلى الجحيم.

أما الدنيا فليس فيها نعيم و لا جحيم إلا بحكم الظاهر فقط بينما في الحقيقة تتساوى الكؤوس التي يتجرعها الكل.. و الكل في تعب.

إنما الدنيا امتحان لإبراز المواقف.. فما اختلفت النفوس إلا بمواقفها و ما تفاضلت إلا بمواقفها.

و ليس بالشقاء و النعيم اختلفت و لا بالحظوظ المتفاوتة تفاضلت و لا بما يبدو على الوجوه من ضحك و بكاء تنوعت.

فذلك هو المسرح الظاهر الخادع.

و تلك هي لبسة الديكور و الثياب التنكرية التي يرتديها الأبطال حيث يبدو أحدنا ملكاو الآخر صعلوكا و حيث يتفاوت أمامنا المتخم و المحروم.

أما وراء الكواليس.

أما على مسرح القلوب.

أما في كوامن الأسرار و على مسرح الحق و الحقيقة.. فلا يوجد ظالم و لا مظلوم و لا متخم و لا محروم.. و إنما عدل مطلق و استحقاق نزيه يجري على سنن ثابتة لا تتخلف حيث يمد الله يد السلوى الخفية يحنو بها على المحروم و ينير بها ضمائر العميان و يلاطف أهل المسكنة و يؤنس الأيتام و المتوحدين في الخلوات و يعوض الصابرين حلاوة في قلوبهم.. ثم يميل بيد القبض و الخفض فيطمس على بصائر المترفين و يوهن قلوب المتخمين و يؤرق عيون الظالمين و يرهل أبدان المسرفين.. و تلك هي الرياح الخفية المنذرة التي تهب من الجحيم و النسمات المبشرة التي تأتي من الجنة.. و المقدمات التي تسبق اليوم الموعود.. يوم تنكشف الأستار و تهتك الحجب و تفترق المصائر إلى شقاء حق و إلى نعيم حق.. يوم لا تنفع معذرة.. و لا تجدي تذكرة.

و أهل الحكمة في راحة لأنهم أدركوا هذا بعقولهم و أهل الله في راحة لأنهم أسلموا إلى الله في ثقة و قبلوا ما يجريه عليهم و رأوا في أفعاله عدلا مطلقا دون أن يتعبوا عقولهم فأراحو عقولهم أيضا، فجمعوا لأنفسهم بين الراحتين راحة القلب و راحة العقل فأثمرت الراحتان راحة ثالثة هي راحة البدن.. بينما شقى أصحاب العقول بمجادلاتهم.

أما أهل الغفلة و هم الأغلبية الغالبة فمازالوا يقتل بعضهم بعضا من أجل اللقمة و المرأة و الدرهم و أمتاراً من الأرض، ثم لا يجمعون شيئا إلا مزيدا من الهموم و أحمالا من الخطايا و ظمأً لا يرتوي و جوعا لا يشبع.

فانظر من أي طائفة من هؤلاء أنت.. و اغلق عليك بابك و ابك على خطيئتك.

(من روائع دكتور مصطفى محمود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وغفر له)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام رائع جدا استغرب انه لم يستوقف احد في المنتدى

رغم ان غالبية المتواجدين ان لم يكن كلهم ثقافتهم عالية جدا

شئ واحد نشيط هنا هو الموضوعات السياسية

عموما انا احببت لكم هذه الوجبة الصحية لعقولنا

بعد ان تدمرت النفسيات بفعل فيروسات السياسة

تحذير

ان كنت من هواة الريجيم الفكري فنصيحة لاتكمل القراءة

فالوجبة دسمة ومليئة بالسعرات الفلسفية العميقة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ملخص رياضى لما قاله الدكتور مصطفى محمود

س + ص + ع + ل + م + ن + .. + .. + .. = مقدارا ثابتا

مقدار ثابت .. قدره الله ، فأحسن تقديره ، وأعطاه لكل إنسان بلا تمييز ..

كل حرف فى المعادلة السابقة يسمى "حد" .. ضع مكان كل "حد" ما يقابله مما أنعم الله على الانسان .. المال والعوز ،الصحة والمرض ، النجاح والفشل ، الذرية والعقم ، الشك والطمأنينة ، الراحة والتعب ....................... فى النهاية المجموع لا يتغير من إنسان لإنسان

يقول الدكتور مصطفى محمود

و أهل الحكمة في راحة لأنهم أدركوا هذا بعقولهم و أهل الله في راحة لأنهم أسلموا إلى الله في ثقة و قبلوا ما يجريه عليهم و رأوا في أفعاله عدلا مطلقا دون أن يتعبوا عقولهم فأراحو عقولهم أيضا، فجمعوا لأنفسهم بين الراحتين راحة القلب و راحة العقل فأثمرت الراحتان راحة ثالثة هي راحة البدن.. بينما شقى أصحاب العقول بمجادلاتهم.

ولاينقسم الناس إلى القسمين اللذين ذكرهما الدكتور مصطفى محمود فقط .. فهناك أهل الحكمة .. وأهل الله .. وهناك أيضا أصحاب الحكمة من أهل الله

لذلك أضيف إلى ما قاله الدكتور فأقول "إن أصحاب الحكمة من أهل الله يعرفون أنه الحكم العدل ، فلا يصيبهم هلع ولا جزع إذا أصابهم ما يكرهون ، لأنهم يعرفون أن عليهم السعى فى حدود المعادلة الدقيقة التى وضعها الله سبحانه وتعالى وحققها وأعطى بموجبها لكل إنسان حقه الذى قدَّره له

قد يستغرب البعض من أنى قد عددت - فى شرحى للمعادلة - العوز والمرض والفشل والعقم والشك والتعب من نعم الله على عباده .. ولكنى عددتها كذلك لأنه بضدها تـُعرف الأشياء ، ولولا ما نكره ما قدَّرنا ما نحب حق قدره

أصحاب الحكمة من أهل الله يؤمنون به سبحانه وتعالى ، الحكم العدل القائل فى سورة المعارج :

إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ (23) وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ (24) لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25) وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (26) وَالَّذِينَ هُم مِّنْ عَذَابِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ (27) إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (28) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (31) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (32) وَالَّذِينَ هُم بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ (33) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (34) أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُّكْرَمُونَ (35)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بينما شقى أصحاب العقول بمجادلاتهم.

صحيح يا شاعر .. صحيح

والمثل الشعبى بيقول "أصحاب العقول فى نعيم"

المثل ده فيه حذف بيضفى عليه بلاغة شعبية فطرية

الحذف هو "نعت" تلك العقول .. المتلقى يحط "النعت" اللى يعجبه

وكل واحد وعلامُه :)

فيه بيت شعر للمتنبى .. تلاقيه فى توقيع أخونا "التعبان" Mohammad بيقول :

ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله . . وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

واخوك "التعبان" ابو محمد بيمسى عليك ويهديك الرباعية دى :

شـقـيـان وحـالـى عـدم مـن كـتـر تـفـكـيـرى

عـنـدى حسـاسـة وقـلـق مـن فـكـر تبريـرى

عـايز يعـيش فى الـعسـل ويسـيـبنى متـكـدر

بس الشموع فى إيدىَّ وراحتى فى ضميرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صباح الخيرات .

تحية للجميع وتحية خاصة لكل من يكتب كلمة تعنى حكمة تجعلنا نتفكر فى كل امور حياتنا .

تحية من القلب لكل من يستوعب ويعقل حكمة الله فى كل افعال مخلوقاته .

كل مخلوق يأتى فعلا ...يعلم من يليه ويوجهه ( بدون ان يدرى ) الى طريق صواب أو خطأ.

وسبحان الله من قبل ومن بعد .
اليكم هذه الحكاية الرائعة المؤلمة الحقيقية من كتاب الدكتور مصطفى محمود.
ليرحمنا الله جميعنا ويهدينا سواء السبيل.

دمتم بخير.
----------------------------------

الكثير منا يذكر قصة الأسد الذي اغتال مدربه ( محمد الحلو ) وقتَله غدرًا في أحد عروض السيرك بالقاهرة .

وما نشرته الجرائد بعد ذلك من انتحار الأسد في قفصه بحديقة الحيوان واضِعًا نهاية عجيبة لفاجعة مثيرة من فواجع هذا الزمن ..

والقصة بدأت أمام جمهور غفير من المشاهدين في السيرك حينما استدار محمد الحلو ليتلَقَى تصفيق النظارة بعد نمرة ناجحة مع الأسد " سلطان " ..

وفي لحظة خاطفة قفز الأسد على كتفه من الخلف وأنشب مخالبه وأسنانه في ظهره !! ..

وسقط المدرّب على الأرض ينزف دماً ومن فوقه الأسد الهائج ..
واندفع الجمهور والحُرّاس يحملون الكراسي وهجم ابن الحلو على الأسد بقضيب من حديد وتمكن أن يخلص أباه بعد فوات الأوان ..
ومات الأب في المستشفى بعد ذلك بأيام .

أما الأسد سلطان فقد انطوى على نفسه في حالة اكتئاب ورفَض الطعام
وقرر مدير السيرك نقله إلى حديقة الحيوان باعتباره أسدًا شرِسًا لا يصلح للتدريب ..

وفي حديقة الحيوان استمر سلطان على إضرابه عن الطعام ..
فقدموا له أنثى لتسري عنه فضربها في قسوة !!
وطردها وعاود انطوائه وعزلته واكتئابه ..

وأخيراً انتابته حالة جنون، فراح يعضّ جسده ..
وهَوَى على ذيله بأسنانه فقصمه نصفين !!! ..

ثم راح يعضّ ذراعه ، الذراع نفسها التي اغتال بها مدرّبه ..
وراح يأكل منها في وحشيّة ، وظل يأكل من لحمها حتى نزف ومات واضعًا بذلك خاتمة لقصة ندم من نوع فريد ..

ندَم حيوان أعجم ومَلِك نبيل من ملوك الغاب ..
عرف معنى* الـوفـــاء * وأصاب منه حظًا لا يصيبه الآدميون !!

أسدٌ قاتل أكل يديه الآثمتين ..

درسٌ بليغ يعطيه حيوان للمسوخ البشرية التي تأكل شعوبًا ..
وتقتل ملايين في برود على الموائد الدبلوماسية وهي تقرع الكؤوس وتتبادل الأنخاب .
ثم تتخاصر في ضوء الأباجورات الحالمة وترقص على همس الموسيقى وترشف القبلات في سعادة وكأنه لا شيء حدث !!

إنّي أنحني احترامًا لهذا الأسد الإنسان ..
بل إني لأظلمه وأسبّه حين أصفه بالإنسانية .. !!

كانت آخر كلمة قالها ( الحلو ) وهو يموت .. أوصيكو ما حدش يقتل سلطان ..
وصية أمانة ما حدش يقتله .

هل سمع الأسد كلمة مدربه ؟ ..
وهل فهمها ؟
يبدو أننا لا نفهم الحيوان ولا نعلم عنه شيئاً .

ألا يدلّ سلوك ذلك الأسد الذي انتحر على أننا أمام نفس راقية تفهم وتشعر وتحس .. ؟!
وتؤمن بالجزاء والعقاب والمسؤولية ؟؟ !! ..
نفس لها ضمير يتألّم للظلم والجور والعدوان ؟؟!!

د. مصطفى محمود رحمه الله ..
من كتـــاب " رأيـــت اللــــّــــه "
Li

1394248_10152006850169630_602086800_n.jp

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رحمة الله عليك يا دكتور / مصطفي محمود


كان رجلا عالما ، حكيما ، فاضلا


غفر الله له وللمسلمين والمسلمات


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صباح الخيرات .

تحية للجميع وتحية خاصة لكل من يكتب كلمة تعنى حكمة تجعلنا نتفكر فى كل امور حياتنا .

تحية من القلب لكل من يستوعب ويعقل حكمة الله فى كل افعال مخلوقاته .

كل مخلوق يأتى فعلا ...يعلم من يليه ويوجهه ( بدون ان يدرى ) الى طريق صواب أو خطأ.

وسبحان الله من قبل ومن بعد .

اليكم هذه الحكاية الرائعة المؤلمة الحقيقية من كتاب الدكتور مصطفى محمود.

ليرحمنا الله جميعنا ويهدينا سواء السبيل.

دمتم بخير.

----------------------------------

الكثير منا يذكر قصة الأسد الذي اغتال مدربه ( محمد الحلو ) وقتَله غدرًا في أحد عروض السيرك بالقاهرة .

وما نشرته الجرائد بعد ذلك من انتحار الأسد في قفصه بحديقة الحيوان واضِعًا نهاية عجيبة لفاجعة مثيرة من فواجع هذا الزمن ..

والقصة بدأت أمام جمهور غفير من المشاهدين في السيرك حينما استدار محمد الحلو ليتلَقَى تصفيق النظارة بعد نمرة ناجحة مع الأسد " سلطان " ..

وفي لحظة خاطفة قفز الأسد على كتفه من الخلف وأنشب مخالبه وأسنانه في ظهره !! ..

وسقط المدرّب على الأرض ينزف دماً ومن فوقه الأسد الهائج ..

واندفع الجمهور والحُرّاس يحملون الكراسي وهجم ابن الحلو على الأسد بقضيب من حديد وتمكن أن يخلص أباه بعد فوات الأوان ..

ومات الأب في المستشفى بعد ذلك بأيام .

أما الأسد سلطان فقد انطوى على نفسه في حالة اكتئاب ورفَض الطعام

وقرر مدير السيرك نقله إلى حديقة الحيوان باعتباره أسدًا شرِسًا لا يصلح للتدريب ..

وفي حديقة الحيوان استمر سلطان على إضرابه عن الطعام ..

فقدموا له أنثى لتسري عنه فضربها في قسوة !!

وطردها وعاود انطوائه وعزلته واكتئابه ..

وأخيراً انتابته حالة جنون، فراح يعضّ جسده ..

وهَوَى على ذيله بأسنانه فقصمه نصفين !!! ..

ثم راح يعضّ ذراعه ، الذراع نفسها التي اغتال بها مدرّبه ..

وراح يأكل منها في وحشيّة ، وظل يأكل من لحمها حتى نزف ومات واضعًا بذلك خاتمة لقصة ندم من نوع فريد ..

ندَم حيوان أعجم ومَلِك نبيل من ملوك الغاب ..

عرف معنى* الـوفـــاء * وأصاب منه حظًا لا يصيبه الآدميون !!

أسدٌ قاتل أكل يديه الآثمتين ..

درسٌ بليغ يعطيه حيوان للمسوخ البشرية التي تأكل شعوبًا ..

وتقتل ملايين في برود على الموائد الدبلوماسية وهي تقرع الكؤوس وتتبادل الأنخاب .

ثم تتخاصر في ضوء الأباجورات الحالمة وترقص على همس الموسيقى وترشف القبلات في سعادة وكأنه لا شيء حدث !!

إنّي أنحني احترامًا لهذا الأسد الإنسان ..

بل إني لأظلمه وأسبّه حين أصفه بالإنسانية .. !!

كانت آخر كلمة قالها ( الحلو ) وهو يموت .. أوصيكو ما حدش يقتل سلطان ..

وصية أمانة ما حدش يقتله .

هل سمع الأسد كلمة مدربه ؟ ..

وهل فهمها ؟

يبدو أننا لا نفهم الحيوان ولا نعلم عنه شيئاً .

ألا يدلّ سلوك ذلك الأسد الذي انتحر على أننا أمام نفس راقية تفهم وتشعر وتحس .. ؟!

وتؤمن بالجزاء والعقاب والمسؤولية ؟؟ !! ..

نفس لها ضمير يتألّم للظلم والجور والعدوان ؟؟!!

د. مصطفى محمود رحمه الله ..

من كتـــاب " رأيـــت اللــــّــــه "Li

1394248_10152006850169630_602086800_n.jp

كان ذلك بقدر الله في علم الله

سبحان الله

قرأت في المخطوطات القديمة

النهي مطلقا عن ركوب النمور والاسود الوحشية !

تم تعديل بواسطة حسين امبابي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • العلاج الخطأ لمشكلة الغارمين (قلم الدكتور مدحت خفاجي) من بريدي

      دفع مبالغ الغارمين بصندوق تحيا مصر وتخصيص ٣٠ مليون جنيه يساعد على استمرار المشكلة وليس ايقافها لانه يشجع الطرفيين الداءن والمدين على حدوث المزيد من القروض طالما انه يوجد من يدفع بدون عقوبة والحل هو إصدار تشريع بتحويل تلك القروض الى قرض مدنى وليس أمانة لان حقيقة الامر ان المقترض لم يأخذ أموال  كامانة وأنه اشترى بضاعة ولكن المحل اجبره على التوقيع  بايصال أمانة حتى يسجنه اذا لم يدفع بتهمة خيانة الأمانة وحدث مثل هذا فى امريكا منذ اكثر من ٢٠ عاما وقام الكونجرس بإصدار قانون بعدم استحواذ البنك

      في مسائل إقتصادية - economic issues

    • بدايات الشهور القمرية - بقلم الدكتور مدحت خفاجي (من بريدي)

      Sent from my iPhoneهلال الشهر القمرى الشهر القمرى ثابت ولايوجد شهر ٢٩ يوم وآخر ٣٠ يوما هذا اخذ لتسهيل بداية الشهور والشهر القمرى ٢٩،٤٨ يوما من الشهر الشمسي  ولايختلف من شهر لآخر ولذلك لايمكن باي حال من الأحوال ان يكون ٣ شهور  قمرى ٢٩ يوم كماً تصورت دار الإفتاء خطا لعدم علمهم بهذه الحقيقة ولكن لان الشهر القمرى اقل  من اكثر من نصف يوم من الشهر الشمسي  يمكن ان يحدث شهرين متتابعين ٢٩ يوم ولكن لايمكن ان يحدث ٣ شهور متتالية ٢٩ يوم لان المجموع=٨٨.٤٤ يوم وهذا اقل ب١،٥٦ يوم  ولايمكن تعويض ذلك فى ا

      في  فى الثقافة و العلم

    • الصانع العظيم للــ د. مصطفى محمود رحمه الله ..

      مقال من جماله وروعته قرأته كذا مره وسأحتفظ به في مذكراتي لأعود له ليزيد ايماني بخالقي """ بقلم د.مصطفى محمود هل سأل أحدكم نفسه عن كمية السباكة داخل جسمه .. مجموع المواسير داخل العمارة التي هي بدنه ، بما فيه من آلاف الوصلات و المجاري التي يجري فيها الدم و البول و الطعام و الفضلات و عوادم التنفس و الهضم . هل يعلم أن طول مواسير الدم في جسمه تبلغ وحدها ثمانية آلاف ميل أي أطول بكثير من المسافة بين القاهرة و الخرطوم .. مواسير أكثر ليونة من الكاوتشوك ، و أكثر متانة من الحديد ، و أطول عمر

      في  فى الثقافة و العلم

    • عيد ميلاد محمود الشاعر.....

      صديقي الغائب عن عيوني..... والحاضر في نفسي وعقلي وقلبي وأفكاري محمود الشاعر التقينا منذ عام ونيف ولم نفترق رغم المسافات والأيام والمشاغل وعلى وعد باللقاء نحيا في انتظار إذن من القدر صديقي كل عام وأنت بألف خير أتمنى لك النجاح والتوفيق والسعادة من كل قلبي يا صديقي العزيز أحمد فرحات

      في باب الإجتماعيات

    • رقة الإحساس و فيضٌ من المشاعر في عيد ميلاد محمود الشاعر

      كل سنة و حضرتك طيب يا استاذ محمود و عمر مديد مزيد بالطاعات الحقيقة ما تشرفتش بمحاورة حضرتك لكنك أثريت باب الأدب و الشعر تحية لحضرتك في عيد ميلادك تقبل مني كل الود و باقة ورد الصفحة الشخصية للأستاذ محمود الشاعر

      في باب الإجتماعيات

×
×
  • اضف...