اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

عصام شرف يستقبل فاروق الباز الثلاثاء القادم لمناقشة مشروع ممر التنمية


Recommended Posts

يارب بقى نفكر خارج الصندوق وبشكل غير تقليدي عشان ننهض ببلدنا ونخطو الخطوات الاولى الصعبة في طريق التنمية

حذر العالم المصرى الدكتور فاروق الباز، مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن الأمريكية، من خطورة تقلص حجم الأراضى الزراعية فى مصر بحكم البناء عليها.

وطالب الباز بضرورة توفير الأرض البديلة للبناء عليها للحفاظ على الرقعة الزراعية بمصر، مما جعل مشروع ممر التنمية بالصحراء الغربية ضرورة فى مستقبل مصر، والخروج من الوادى الضيق من خلال ممر التنمية الذى يحتوى على 8 تفريعات وخط سكة حديد لربطه بوادى النيل، مع استخدام مولدات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى استمداد المياه بتفريعة أو "أنبوبة" من ترعة توشكى لاستخدامها فى مياه الشرب، أما الزراعات فتعتمد على المياه الجوفية، بما يسمح بإقامة حياة جديدة متكاملة غرب النيل، مع مراعاة الابتعاد عن الكثبان الرملية والحرص على بناء المصانع فى الاتجاه المناسب للرياح وقاية من التلوث.

وأشار الدكتور فاروق الباز إلى أن فكرة مشروع ممر التنمية يعود إلى سبعينات القرن الماضى بتشجيع من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من خلال استغلال الواحات بالصحراء الغربية لزيادة قدرة استيعابها للسكان إلى 2 مليون ونصف المليون نسمة، بالإضافة إلى استغلال سيناء وتعميرها بأكثر من مليون مصرى، مشيرا إلى أن طبيعة الإنسان المصرى مرتبطة بالنيل ولا يمكن الابتعاد عنه.

جاء ذلك خلال الندوة الموسعة التى نظمتها مكتبة الإسكندرية مساء اليوم الأحد، حول ممر التنمية فى الصحراء الغربية، تحت عنوان "وسيلة لتأمين مستقبل الأجيال القادمة فى مصر"، بحضور الآلاف من مواطنى الإسكندرية وطلاب جامعاتها.

وأضاف أن هناك مشروع ميناء جديدا بمنطقة العلمين، بعد إزالة الألغام منها بالاستعانة مع الدول التى قامت بزرع تلك الألغام فى الحرب العالمية الثانية.

وأكد الدكتور فاروق الباز على أن المياه الجوفية بممر التنمية متوفرة ومتجددة، حيث تستمد كميتها الكبيرة من النيل المتجدد، بالإضافة إلى التربة الصالحة للزراعة.

وعن مشروع توشكى أشار الدكتور فاروق الباز إلى أن سبب فشله يعود إلى أنه بعيد عن العمران، ولا يوجد عمالة كافية للعمل فيه، حيث لا توجد المرافق المكملة والضامنة لنجاح المشروع، مؤكدا على أن الممر سيسهم فى نجاح مشروع توشكى بربطها بالمدن من خلال تفريعات وسكك حديد ممر التنمية.

وأوضح أن مزايا الممر يقلل من التعدى على الأراضى الزراعية ويفتح فرصا كبيرة للعمران وإعداد مناطق لاستصلاح الأراضى بغرب الدلتا ووادى النيل، فضلا عن توفير مئات آلاف من فرص العمل فى الزراعة والصناعة والتجارة وتنمية وتنشيط السياحة والإقلال من الزحام بالوادى الضيق.

وقال: سيتم إنشاء مؤسسة تتولى التخطيط والتنفيذ لهذا المشروع، حرصا على وضع سياسات المشروع، وسيكون بالاكتتاب وبطرح الأسهم للشعب ليتملكه الشعب، بالإضافة إلى المستثمرين العرب والأجانب، على شرط أن يكون أول عشر سنوات لعمر المشروع بدون أى فوائد للمستثمرين، وتوقع الباز أن تصل نسبة الربح بعد أول 10 سنوات إلى 10% بعد إقامة المشروعات التنموية والسياحية، على أن يكون دور الحكومة فقط هو تقنين الانتفاع أو تملك الأراضى أو سن القوانين والتشريعات المتعلقة بالمشروع.

وأشار إلى أن سبب نهضة الهند هى التنمية الزراعية والصناعية من خلال عدة ممرات تنموية، التى تعد الآلية الوحيدة لمواجهة مشكلة الزيادة السكانية.

وردا على سؤال يتعلق بالتعليم الزراعى لربط الفلاح بالأرض، شدد الباز على ضرورة الاهتمام بدراسة الهندسة الزراعية، مستنكرا الفساد فى السابق لتحويل الأراضى الزراعية إلى أراضى بناء من خلال بعض أعضاء مجلس الشعب الفاسدين ووزراء غير مسئولين، مرسلا تحية لثورة 25 يناير التى استهدفت القضاء على هذا الفساد.

ونفى فاروق الباز علاقته بأى مؤسسة تحمل اسمه وتروج إلى مشروع ممر التنمية، مشيرا إلى أن الكثيرين يستغلون اسمه دون علمه بذلك، كما نفى علمه أو رغبته فى الترشح لرئاسة الجمهورية من خلال عدة جروبات على الفيس بوك لا يعلم عنها شيئا.

FAROKALEX.jpg

رابط المشاركه
شارك

يارب بقى نفكر خارج الصندوق وبشكل غير تقليدي عشان ننهض ببلدنا ونخطو الخطوات الاولى الصعبة في طريق التنمية

حذر العالم المصرى الدكتور فاروق الباز، مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن الأمريكية، من خطورة تقلص حجم الأراضى الزراعية فى مصر بحكم البناء عليها.

وطالب الباز بضرورة توفير الأرض البديلة للبناء عليها للحفاظ على الرقعة الزراعية بمصر، مما جعل مشروع ممر التنمية بالصحراء الغربية ضرورة فى مستقبل مصر، والخروج من الوادى الضيق من خلال ممر التنمية الذى يحتوى على 8 تفريعات وخط سكة حديد لربطه بوادى النيل، مع استخدام مولدات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى استمداد المياه بتفريعة أو "أنبوبة" من ترعة توشكى لاستخدامها فى مياه الشرب، أما الزراعات فتعتمد على المياه الجوفية، بما يسمح بإقامة حياة جديدة متكاملة غرب النيل، مع مراعاة الابتعاد عن الكثبان الرملية والحرص على بناء المصانع فى الاتجاه المناسب للرياح وقاية من التلوث.

وأشار الدكتور فاروق الباز إلى أن فكرة مشروع ممر التنمية يعود إلى سبعينات القرن الماضى بتشجيع من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من خلال استغلال الواحات بالصحراء الغربية لزيادة قدرة استيعابها للسكان إلى 2 مليون ونصف المليون نسمة، بالإضافة إلى استغلال سيناء وتعميرها بأكثر من مليون مصرى، مشيرا إلى أن طبيعة الإنسان المصرى مرتبطة بالنيل ولا يمكن الابتعاد عنه.

جاء ذلك خلال الندوة الموسعة التى نظمتها مكتبة الإسكندرية مساء اليوم الأحد، حول ممر التنمية فى الصحراء الغربية، تحت عنوان "وسيلة لتأمين مستقبل الأجيال القادمة فى مصر"، بحضور الآلاف من مواطنى الإسكندرية وطلاب جامعاتها.

وأضاف أن هناك مشروع ميناء جديدا بمنطقة العلمين، بعد إزالة الألغام منها بالاستعانة مع الدول التى قامت بزرع تلك الألغام فى الحرب العالمية الثانية.

وأكد الدكتور فاروق الباز على أن المياه الجوفية بممر التنمية متوفرة ومتجددة، حيث تستمد كميتها الكبيرة من النيل المتجدد، بالإضافة إلى التربة الصالحة للزراعة.

وعن مشروع توشكى أشار الدكتور فاروق الباز إلى أن سبب فشله يعود إلى أنه بعيد عن العمران، ولا يوجد عمالة كافية للعمل فيه، حيث لا توجد المرافق المكملة والضامنة لنجاح المشروع، مؤكدا على أن الممر سيسهم فى نجاح مشروع توشكى بربطها بالمدن من خلال تفريعات وسكك حديد ممر التنمية.

وأوضح أن مزايا الممر يقلل من التعدى على الأراضى الزراعية ويفتح فرصا كبيرة للعمران وإعداد مناطق لاستصلاح الأراضى بغرب الدلتا ووادى النيل، فضلا عن توفير مئات آلاف من فرص العمل فى الزراعة والصناعة والتجارة وتنمية وتنشيط السياحة والإقلال من الزحام بالوادى الضيق.

وقال: سيتم إنشاء مؤسسة تتولى التخطيط والتنفيذ لهذا المشروع، حرصا على وضع سياسات المشروع، وسيكون بالاكتتاب وبطرح الأسهم للشعب ليتملكه الشعب، بالإضافة إلى المستثمرين العرب والأجانب، على شرط أن يكون أول عشر سنوات لعمر المشروع بدون أى فوائد للمستثمرين، وتوقع الباز أن تصل نسبة الربح بعد أول 10 سنوات إلى 10% بعد إقامة المشروعات التنموية والسياحية، على أن يكون دور الحكومة فقط هو تقنين الانتفاع أو تملك الأراضى أو سن القوانين والتشريعات المتعلقة بالمشروع.

وأشار إلى أن سبب نهضة الهند هى التنمية الزراعية والصناعية من خلال عدة ممرات تنموية، التى تعد الآلية الوحيدة لمواجهة مشكلة الزيادة السكانية.

وردا على سؤال يتعلق بالتعليم الزراعى لربط الفلاح بالأرض، شدد الباز على ضرورة الاهتمام بدراسة الهندسة الزراعية، مستنكرا الفساد فى السابق لتحويل الأراضى الزراعية إلى أراضى بناء من خلال بعض أعضاء مجلس الشعب الفاسدين ووزراء غير مسئولين، مرسلا تحية لثورة 25 يناير التى استهدفت القضاء على هذا الفساد.

ونفى فاروق الباز علاقته بأى مؤسسة تحمل اسمه وتروج إلى مشروع ممر التنمية، مشيرا إلى أن الكثيرين يستغلون اسمه دون علمه بذلك، كما نفى علمه أو رغبته فى الترشح لرئاسة الجمهورية من خلال عدة جروبات على الفيس بوك لا يعلم عنها شيئا.

FAROKALEX.jpg

كلام عين العقل بس ليه ممر التنمية ميكونش شرق النيل بين الوادي و البحر الاحمر - انا شايف الناحية الغربية معزولة شوية - مش عارف هل السبب هو فقط وجود المياه الجوفية بكميات كبيرة عن الصحراء الشرقية؟؟

احنا يا جماعة محتاجين ان نسمع اكثر من رأي للخبراء وليس رأي احادي حتى لو صدر من عالم بقامة الباز.... و وفق الله مصر للخير و الرخاء و الامان

رابط المشاركه
شارك

المسلمانى

قال امبارح ان الجنزورى عمل برزنتشين عن توشكى للجيش

وقال بالحرف سلمونى توشكى لمدى سنتين لو منجحتش

اعدموانى فى ميدان عام

انا موافق على كدة

موافق جداً

ويكون معاه العبقري ممدوح حمزه اللي أستمعت منه لأفكار تتعلق بتوكشى واهمها عدم الصرف عليها زيادة عن اللي راح .. ونبتدي نستغل الوضع الحالي عشان يكون مشروع مربح ومنتج ومفيد

رابط المشاركه
شارك

المسلمانى

قال امبارح ان الجنزورى عمل برزنتشين عن توشكى للجيش

وقال بالحرف سلمونى توشكى لمدى سنتين لو منجحتش

اعدموانى فى ميدان عام

انا موافق على كدة

طيبتوشكى وعايزميزانية او موارد اد ايه ولا توشكى وبس؟

وايه النتايج اللى هيوصلها - بمعنى ايه معيار النجاح

عشان نبقى فاهمين

رابط المشاركه
شارك

أول مرة أكون سعيد بالفشل

فشلت فى حضور ندوة "ممر التنمية" بمكتبة الاسكندرية .. ولم أتحمل الجلوس على الأرض أو الوقوف .. فعدت بخفى حنين وأنا فى غاية السعادة ..

وهذا هو سبب سعادتى بفشلى :

رابط المشاركه
شارك

إيه الجمال ده ؟؟؟؟

والله العظيم إحنا كويسين قوي ومثقفين ومعدننا طيب جداً

اهو لا حفله لعمرو دياب . ولا ماتش هايف

لكن ناس بتقدر الأفكار والإبتكار .. ومستعدة تتحمل الصعاب من أجل الأستماع والاستمتاع إلى ما يخص بلدها

رابط المشاركه
شارك

هل اصبح هذا الملف ورقه لكسب رضا الشعب ,

قبل فتره استقبل شفيق د الباز لنفس الموضوع وتم مناقشه المشروع . لحد ان رئيس الوزراء قام من مكانه على طاوله الاحتماع واجلس الدكتور الباز مكانــه

الدكتور الباز له خبرتـه وهو رائد الفكره . طب ايه الي لازم يتناقش في الاجتماع ..( مساله التموين ) على بركه اللـه .

وبصراحه االمشروع دا لازم يضع حجر اساسه الشعب . وقبل تكليف حكومه او انتخاب رئيس . عشان يكون مشروع الشعب وللشعب .

بكره يطلع علينا مين ما كان وزي ما سمعنا عن السد العالي . والضربه الاولي . يبقو يزنو علينا بممر التنميه . وكانهم بيصرفو علينا من جيوبهم

رابط المشاركه
شارك

إيه الجمال ده ؟؟؟؟

والله العظيم إحنا كويسين قوي ومثقفين ومعدننا طيب جداً

اهو لا حفله لعمرو دياب . ولا ماتش هايف

لكن ناس بتقدر الأفكار والإبتكار .. ومستعدة تتحمل الصعاب من أجل الأستماع والاستمتاع إلى ما يخص بلدها

والله يا باشا احنا كويسين من الاول ومثقفين بس منهم لله البعدا اللى كانوا بيشوهوا صورتنا

المنظر ده بيفكرنى بندوة لعمرو خالد فى استاد المنصورة انا مش فاكر كانت المناسبة حلول رمضان ولا ايه بس اللى فاكره كويس ان الاستاد كان مليان عن بكرة ابيه زى مبيقولوا والشباب كان جاى وواخد المشوار وتعبان بس عشان يسمع كلمتين محترمين يستفاد بيهم

مع اننا رايحين جايين عالاستاد بس عمرى ملاقيت اهتمام بماتش ولا اى حاجة ومحستش بيه اللى فى الحجات الثقافية اللى زى دى

انا متعود من الشباب الحجات دى

شباب بجد نفخر بيه

رابط المشاركه
شارك

وهذا جزء من مقال قرأته لبلال فضل عن ممر آخر للتنمية ، ولكنه شرقى - غربى بدلا من ممر الدكتور فاروق الباز ..

بالأمس فقط استضفت عالما فى المركز القومى للبحوث اسمه الدكتور صبرى البادى لديه تصور مثير للاهتمام لممر تنمية شرقى غربى يعتمد على البنية الأساسية الموجودة بالفعل، ويمكن أن يحقق، فى حال تبنيه الفورى،نتائج مذهلة دون تكاليف مادية كبيرة كالتى يحتاجها ممر التنمية الشمالى الغربى الذى يدعو إليه العالم الجليل د. فاروق الباز ويمكن أن يكون مقدمة لتنفيذ مشروع الدكتور الباز فى المستقبل، تعرفت على هذا العالم بالمصادفة من خلال بريد إلكترونى أرسله إلىّ ولو كان الزهق قد استبد به كما استبد بمئات مثله لما كنت قد سمعت عنه، يشهد الله أنه لا يمر أسبوع إلا وتلقيت فكرة مبهرة أو تصورا واعدا من أحد علماء مصر البعيدين عن الأضواء،

العقول كتير .. والأفكار كتير .. بس فين النفس ؟ من كتر العقول والأفكار خلاص قرفنا منها .. هو كل يوم قلقاس قلقاس (وش صلاح ذو الفقار فى مراتى مدير عام)

رابط المشاركه
شارك

فعلاً يا مصطفى ... الموضوع متعلق بتوفر المياه الجوفية .. وده طبقاً لدراسات مستفيضة وصور اقمار صناعية

وفى سبب تانى مهم جدا هو الطبيعة الجبلية للصحراء الشرقية بينما الغربية تعتبر أرض صحراوية شبه منبسطة الحاجه المهمه التى تؤرقنى فى الصحراء الغربية هى الكثبان الرملية بس حلها هو زراعة مصدات طبيعية مثل الأشجار والعوائق الطبيعية ( الكلام ده بصفتى جيولوجى وحسب دراستى للخريطة الجيولوجية لمصر والله أعلم)

رابط المشاركه
شارك

فعلاً يا مصطفى ... الموضوع متعلق بتوفر المياه الجوفية .. وده طبقاً لدراسات مستفيضة وصور اقمار صناعية

وفى سبب تانى مهم جدا هو الطبيعة الجبلية للصحراء الشرقية بينما الغربية تعتبر أرض صحراوية شبه منبسطة الحاجه المهمه التى تؤرقنى فى الصحراء الغربية هى الكثبان الرملية بس حلها هو زراعة مصدات طبيعية مثل الأشجار والعوائق الطبيعية ( الكلام ده بصفتى جيولوجى وحسب دراستى للخريطة الجيولوجية لمصر والله أعلم)

كان اختيار "الباز" الصحراء الغربية مبنيا على خبرته في تضاريس مصر وإمكاناتها التنموية، وقد لاحظ أن الشريط المتاخم لوادي النيل يتكون من "هضبة مستوية بميل بسيط من الجنوب إلى الشمال بموازاة النيل. ولا تقطع المنطقة أودية تهددها السيول كما هو الحال في شرق النيل أو كثبان رملية متحركة كما هو الوضع في المنخفضات غرب المنطقة. كذلك تتواجد مساحات شاسعة من الأراضي التي يسهل استصلاحها لإنتاج الغذاء، إضافة إلى احتمالات تواجد المياه الجوفية".

رابط المشاركه
شارك

الباز: أثق في ثورة الشباب ومشروع التنمية سيتحقق قريبا

فتح العالم المصري الدكتور فاروق الباز عدة ملفات هامة لبرنامج بلدنا بالمصري الذي تقدمه ريم ماجد على قناة أون تي في. كان على رأسها رأيه في ثورة يناير ومشروع ممر التنمية ومستقبله بعد الثورة.

وقام الدكتور فاروق الباز بشرح مبسط للمشروع، وهو مقترح قد تقدم به الدكتور فاروق الباز منذ سنوات بغرض إنشاء طريق بالمواصفات العالمية في صحراء مصر الغربية يمتد من ساحل البحر المتوسط شمالا حتى بحيرة ناصر في الجنوب وعلى مسافة تتراوح بين ‏10‏ و‏80‏ كيلو مترا غرب وادي النيل‏،‏ يفتح هذا الممر آفاقا جديدة للامتداد العمراني والزراعي والصناعي والتجاري حول مسافة تصل إلى ‏2000‏ كيلو متر‏.

فيديو الحلقة

http://www.youtube.com/watch?v=bedXjTcoOrM&feature=player_embedded

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

زمان استاذي بمصر سالني احنا عندنا فقر القدرة و لا فقر الفكرة

قولتله....عندنا فقر في الارادة..أستاذي

لما كنت اقرا اي تقرير عن ثروات مصرو الخيرات اللي فيها...اقول في سري مش كفاية

لما كنت قارا عن الافكار و لا احضر في الغربة اي تدريب مع مصريين و اشوف اد ايه مصر ولااادة...فعلا في الافكار و المعطيات اللي بتثري اي موقف

اقول برضه مش كفاية

شايفة دايما

ان الثروة الحقيقية هي في الارادة

الناس اللي تصحي و هي جواها طاقة دفع ثلاثية للامام ان الفكرة اللي كانت طايرة في السما تنزل بيها للارض العفية دي

و هو ده اللي بيحصل دلوقتي

الثورة....مطرت علي الارض...و الارض العفية راح تستعيد عافيتها و روحها و راح تطرح.....مش بس فكرة الممر...دي باذن الله راح تاخدنا كلنا ايد في ايد

لممر نعدي بيه سنين الاحباط اللي فاتت

و نكتب

نقطة و من اول العمر يا مصر

صباحكم.....ارداة...صباحكم...روح مصر اللي بترجع جوايا مع كل خبر جديد

رابط المشاركه
شارك

نفسي فاروق الباز يتناقش مع ممدوح حمزة

و يخرجوا بمشروع واحد

لأن مكتب ممدوح حمزة ايضًا عمل مشروع للصحراء الغربية

و لكن يعتمد على عمل مناطق سكنية بالقرب من أماكن تجمع المياة الجوفية

و ليست مدن موازية للمدن الموجودة بالفعل

و في لقاء لممدوح حمزة .. انتقد مشروع فاروق الباز

بسبب بعده عن المياة الجوفية

مش عارفة انتقاده كان من باب الغيرة و لا حقيقي

على العموم المفروض الجميع يتعاون الآن بعيدًا عن أي أهواء شخصية

رابط المشاركه
شارك

نفسي فاروق الباز يتناقش مع ممدوح حمزة

و يخرجوا بمشروع واحد

لأن مكتب ممدوح حمزة ايضًا عمل مشروع للصحراء الغربية

و لكن يعتمد على عمل مناطق سكنية بالقرب من أماكن تجمع المياة الجوفية

و ليست مدن موازية للمدن الموجودة بالفعل

و في لقاء لممدوح حمزة .. انتقد مشروع فاروق الباز

بسبب بعده عن المياة الجوفية

مش عارفة انتقاده كان من باب الغيرة و لا حقيقي

على العموم المفروض الجميع يتعاون الآن بعيدًا عن أي أهواء شخصية

يا استاذه لونا إحنا المصريين عندنا مشكلة خطيرة للأسف هى الأنا..... أنا وبس .....أنا اللى بافكر صح ولازم كل الناس تسمع وتوافق على اللى باقوله وبس ..... للأسف مفيش عندنا أل Team work ودى مشكلة لازم نشوف لها حل الا توافقينى ؟

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

نفسي فاروق الباز يتناقش مع ممدوح حمزة

و يخرجوا بمشروع واحد

لأن مكتب ممدوح حمزة ايضًا عمل مشروع للصحراء الغربية

و لكن يعتمد على عمل مناطق سكنية بالقرب من أماكن تجمع المياة الجوفية

و ليست مدن موازية للمدن الموجودة بالفعل

و في لقاء لممدوح حمزة .. انتقد مشروع فاروق الباز

بسبب بعده عن المياة الجوفية

مش عارفة انتقاده كان من باب الغيرة و لا حقيقي

على العموم المفروض الجميع يتعاون الآن بعيدًا عن أي أهواء شخصية

يا استاذه لونا إحنا المصريين عندنا مشكلة خطيرة للأسف هى الأنا..... أنا وبس .....أنا اللى بافكر صح ولازم كل الناس تسمع وتوافق على اللى باقوله وبس ..... للأسف مفيش عندنا أل Team work ودى مشكلة لازم نشوف لها حل الا توافقينى ؟

المفروض إن الفكر ده يتغير بعد الروح الجميلة اللي خلقتها الثورة

و نتعلم بجد إزاي إننا كلنا نكمل بعض .. مش نعاكس بعض و نتصيد الأخطاء لبعض

و يمكن يكون ده دور رئيس الوزراء المحترم عصام شرف إنه يطلب من الباز و حمزة إنهم يتوصلوا لمشروع مشترك

و يكون فيه إستشارة لخبراء عالميين في الجيولوجيا و الزراعة و تخطيط المدن و كل ما يتعلق بالمشروع

رابط المشاركه
شارك

هل يحق للحكومه الحاليه القيام بشاريع قوميه او خطط طويلة الامل

انا ارى انه لايحق لها هذا

لامها ببساطه لاتمثل الشعب المصرى

هى حكومه مختاره لتسير الاعمال

فلايحق للسيد شرف او حكومته القيام بهذه المشاريع

لاننى هنرجع للفكر القديم الفاسد

لاننا ربما تاتى حكومه منتخبه ترفض هذا المشروع

يبقى نرجع تانى لموضوع سنه سادسه وسنه خامسه ابتدائى

دعونا ننتظر الانتخابات وحكومه تمثلنا

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...