Jump to content
ArabHosters
fatfouta

الإعلان عن دستــــور مؤقــــت خلال "48 " ســــاعة

Recommended Posts

بيان حول موقف الائتلاف من الإعلان الدستوري المؤقت

إيماناً من " ائتلاف شباب الثورة " بأن الصندوق الانتخابي هو البوصلة التي توجه مسار العملية السياسية، وانصياعاً منه لإرادة الجماهير فإنه في لقاءه مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساء الثلاثاء 22 مارس قد عرض ملاحظاته على مشروع " الإعلان الدستوري المؤقت" الذي سوف يقوم المجلس الأعلى بطرحه قريبا، وكانت الملاحظات كالتالي:

■· أن يتضمن الإعلان:

1- الإطلاق الفوري لكافة اشكال الحريات العامة بما فيها من حق تشكيل الاحزاب والجمعيات والنقابات ومنظمات المجتمع المدني و إصدار الصحف بمجرد الاخطار.

2- تخفيض الحد الأدنى لسن الترشح لمجلس الشعب إلى 25 سنة.

3- تحديد صلاحيات رئيس الجمهورية.

4- إلغاء نسبة 50% عمال وفلاحين ، و إلغاء كوتة المرأة.

5- إقرار الترشح لانتخابات مجلس الشعب وفقاً لنظام انتخابي مختلط ( قائمة نسبية + ترشح فردي) بدلا من النظام الفردي الذي كان معمولاُ به.

6- إلغاء مجلس الشورى لعدم فعاليته، وتخفيفاً لأعباءه المالية على الميزانية العامة للدولة.

■· يشدد الائتلاف على وجوب إشراك كافة القوى السياسية في حوار مجتمعي جدي وفاعل وحقيقي في صياغة القوانين الأساسية المكملة لـ" الإعلان الدستوري المؤقت": قانون الأحزاب- قانون مباشرة الحقوق السياسية- قانون مجلس الشعب.

وقد طلب الائتلاف من المجلس الأعلى ضبط المحاكمات العسكرية التي تجاوزت دورها وطالت بعض الثوار من معتصمي التحرير، ومنع حدوث تجاوزات لحقوق الانسان بها، طالب الائتلاف أيضا بوضع تعريف واضح للبلطجي في قانون البلطجة. وشدد الائتلاف على وجوب اقالة رؤساء تحرير الصحف القومية، ومسئولي الاذاعة والتليفزيون الرسميين ، ورؤساء الجامعات الحكومية ، وركز على أهمية تحديد مهام جهاز الامن الوطني وسحب مهمة التوقيف والتحقيق و الأمن السياسي منه ، وجعله جهاز معلوماتي واستبعاد كافة عناصر جهاز امن الدولة السابق من الجهاز الجديد، وتفعيل الاشراف القضائي عليه.

و ينوه الائتلاف مرة أخرى على أنه لا يحتكر تمثيل جماهير وشباب الثورة، وأن كل القوى الوطنية يجب أن تؤخذ ملاحظاتها على العملية السياسية و الدستورية في الاعتبار.

ويؤكد الائتلاف أن تهيئة المناخ العام خلال المرحلة الحالية لتحقيق الأمن و الازدهار الاقتصادي وترسيخ قواعد العملية الديمقراطية هو الأولوية الأولى، و أن تهيئة هذا المناخ لن تتم بدون المحاسبة الجدية و الفاعلة و السريعة للفساد و رموزه- خصوصا زكريا عزمي وصفوت الشريف واحمد فتحي سرور-، وتحديد ومحاسبة من تسببوا في وقوع الشهداء وجرحي الثورة بدون تباطؤ أو تكاسل. كما أن المناخ العام لن يهدأ دونما تفعيل جدي لجهاز الشرطة يتضمن إصلاحه و محاسبة و ابعاد من تورط فيه في قتل الشهداء و انتهاك حقوق الانسان، و أن عملية الاصلاح و المحاسبة هذه يجب أن تشارك فيها كافة المؤسسات المعنية.

و ما زالت الثورة مستمرة في التطهير والبناء....

ائتلاف شباب الثورة - 23 مارس 2011

يا رب المجلس العسكري يستجيب

Share this post


Link to post
Share on other sites

مصادر: «الإعلان الدستوري» هذا الأسبوع .. وخبراء: التأخير هدفه التدقيق

أكدت مصادر مطلعة صدور الإعلان الدستورى خلال الأسبوع الجارى، مؤكدة أن تأخر إصدار المجلس العسكرى للإعلان الدستورى يرجع إلى رغبته فى التدقيق فى كل مواده، وتجنب إثارة جدل حول تفسيرها، لأنه سيكون بمثابة الدستور الذى سيحدد سير العمل خلال الفترة الانتقالية، لحين إعداد دستور جديد بعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

من جهة أخرى، قال اللواء عبدالمنعم كاطو، الخبير العسكرى: «الإجراء الطبيعى بعد إعلان نتيجة الاستفتاء هو إصدار إعلان دستورى يشمل إلغاء العمل بدستور 71، ويتضمن صياغة مواد دستورية تحدد طريقة سير عمل الدولة خلال الفترة الانتقالية لحين صياغة دستور جديد»، مشيرا إلى أن هذا الإعلان سيتضمن السمات الأساسية للدولة، وسيتضمن إشارة إلى سن دستور جديد بعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية. وتوقع «كاطو» إعادة صياغة كل المواد التى تعطى سلطات مطلقة لرئيس الجمهورية، والكشف عن جميع المواد خلال الأسبوع الحالى.

وأوضح الفريق صلاح عبدالحليم، رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، أنه يتوقع صدور الإعلان خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن البيانات التى يصدرها المجلس الأعلى للقوات المسلحة تأتى بعد دراسة مستفيضة، وأن المجلس الحالى يختلف عن المجلس العسكرى عقب ثورة 1952، لأنهم حالياً يستشيرون أهل الخبرة.

وأضاف: «يتخذ المجلس العسكرى والقوات المسلحة بشكل عام القرارات بأسلوب علمى، حيث يرى المشاكل والمطالب والإمكانيات، وبناء عليها يحدد الأولويات، لذلك فإن الإعلان الدستورى يحتاج كثيراً من التروى والعمق».

وأكد اللواء عبدالمنعم سعيد، الخبير العسكرى، أن تأخر صدور الإعلان الدستورى يرجع إلى أن كل كلمة وحرف فيه لابد من مراجعتها والتدقيق فيها حتى لا يثير الإعلان جدلاً، لأنه يعد بمثابة الدستور الذى سوف تسير عليه البلاد خلال الفترة الانتقالية». وأضاف أن تأخيره يعنى حرص المجلس على تجنب أى اعتراضات على صياغة أى جملة أو مادة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

فين الاعلااااان الدستور؟؟؟؟

قبل المسلسل العربي بتاع الساعه تمانيه

يتلاقيهم بس مش لاقيين كاميرا يصوروا بيها الاعلان

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللواء ممدوح شاهين كان متنرفز جداً لما منى الشاذلى قالت له اللى انا فهمته من كلامك إنكم عارفين حتعملوا إيه لو نتيجة الاستفتاء طلعت نعم, ورد عليها بكل حزم إنهم عارفين فى الحالتين هيعملوا إيه.

طيب, بقالنا تقريباً أسبوع ونتيجة الاستفتاء كانت نعم, ولسه لم يصدر الإعلان الدستورى, أمال لو كانت النتيجة طلعت لأ كان إيه اللى حصل؟!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

مصادر: اتجاه لتأجيل «الرئاسة» إلى يونيو 2012.. ولجنة ثالثة لحل خلافات «الإعلان الدستوري»

field_marshal_mohamed_hussein_tantawi_2002.jpg

قالت مصادر مطلعة إن تأخر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في إصدار الإعلان الدستوري يرجع إلى حرص المجلس على صدوره بإجماع وتوافق كافة القوى السياسية وطوائف المجتمع.

وقالت المصادر لـ«المصري اليوم» أن المجلس طلب من لجنة تعديل المواد الدستورية، التي جرى عليها الاستفتاء يوم 19 مارس الماضي، ترجمة التعديلات في صورة إعلان دستوري.

وأضافت أن اللجنة اجتمعت ووضعت تصورا مبدئيا، وقرر المجلس مراجعته بواسطة لجنة أخرى للتأكد من قبوله لدى المجتمع، إلا أن اللجنة الثانية اختلفت مع تصور اللجنة الأولى وعدلت فيه وأضافت إليه بعض المواد، وعلى إثر ذلك قرر المجلس العسكري تشكيل لجنة ثالثة مكونة من أعضاء اللجنتين وعدد من شخصيات المجتمع لوضع تصور نهائي للإعلان الدستوري.

من ناحية أخرى علمت «المصري اليوم» من مصادر مطلعة أن هناك اتجاها قوياً داخل المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإجراء انتخابات مجلس الشعب في سبتمبر المقبل مع تأجيل انتخابات الرئاسة إلى يونيو من عام 2012 لحين الانتهاء من وضع مواد الدستور الجديد قبل انتخابات الرئاسة.

كان العديد من القوى السياسية طالب بتأجيل إجراء إنتخابات مجلس الشعب والرئاسة لحين الانتهاء من وضع الدستور بواسطة لجنة تأسيسية يشكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وهو ما عبر عنه الكثير من الآراء والتحليللات المحذرة من ترك مهمة وضع دستور جديد لبرلمان قائم على دستور 1971 المعطل.

ومن بين هؤلاء الدكتور محمد البرادعي الذي أكد في تصريحات له أنه ضد الدستور السابق شكلا ومضمونا حتى بعد تعديله، وأن الأفضل لمصر في هذه المرحلة وضع دستور جديد قبل إجراء انتخابات الرئاسة والبرلمان.

Share this post


Link to post
Share on other sites

المجلس الأعلى للقوات المسلحة: الإعلان الدستوري.. غدا الأربعاء

يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة غدا الأربعاء الإعلان الدستورى الذى ينظم العمل خلال الفترة المقبلة بما فى ذلك الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية.

ويتضمن الإعلان المواد الثمانى المعدلة التى تم إقرارها فى الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية، كما يتضمن عددا من المواد المضافة مثل مواد الحريات العامة وبعض المواد الأخرى التى تنظم طريقة الحكم والمعاهدات الدولية التى وقعت عليها مصر إلى جانب بعض المواد الخاصة بالحياة السياسية والسلطة التشريعية وطريقة تنظيمها والقوانين المنظمة للعمليات الانتخابية.

اخبار مصر

Share this post


Link to post
Share on other sites

دكتور عصام شرف هو اللى هيعلن مضمون الاعلان الدستورى

«شرف» يعلن مضمون الإعلان الدستورى الأربعاء بعد تسلمه من المجلس العسكرى

علمت «المصرى اليوم» أن مجلس الوزراء سيصدر الإعلان الدستورى، الأربعاء، بعد اجتماع الدكتور عصام شرف مع الوزراء وعرضه عليهم، وقال مصدر مطلع لـ«المصرى اليوم» إن المجلس العسكرى قام بتسليم الإعلان الدستورى، الثلاثاء، إلى شرف، وعرض عليه محتوى الإعلان وما يتضمنه من مواد وأسس تحدد سير عمل الدولة خلال المرحلة الانتقالية.

وأضاف المصدر أن الإعلان الدستورى سيتضمن إلغاء العمل بدستور71، وصياغة مواد دستورية تحدد طريقة سير عمل الدولة خلال الفترة الانتقالية، لحين صياغة دستور جديد بعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

Share this post


Link to post
Share on other sites

سؤال مهم

ليه من الاول ما طرحوش الاعلان الدستوري على بعضه للاستفتاء؟

جل من لا يسهو ،،،

أعتقد و الله أعلم ،،،

إنها جت معاهم كده ،،

هما بعد ايام قليلة من تنحي الرئيس أعلنوا عن التعديلات الدستورية و اللجنة علي أساس إن دي مطالب المتظاهرين

ثم فوجئوا بحملة النقد و الهجوم قبل الإستفتاء ،،

فمن قبل الإستفتاء بيحاولوا يرضوا جميع الأطراف و عشان كده قرروا التعديل لإعلان دستوري و سقوط دستور 71

Share this post


Link to post
Share on other sites

جل من لا يسهو ،،،

أعتقد و الله أعلم ،،،

إنها جت معاهم كده ،،

هما بعد ايام قليلة من تنحي الرئيس أعلنوا عن التعديلات الدستورية و اللجنة علي أساس إن دي مطالب المتظاهرين

ثم فوجئوا بحملة النقد و الهجوم قبل الإستفتاء ،،

فمن قبل الإستفتاء بيحاولوا يرضوا جميع الأطراف و عشان كده قرروا التعديل لإعلان دستوري و سقوط دستور 71

جزاكم الله خيرا

أعتقد انه كان واضح من الاول ان الدستور سقط و نعم او لا تعني دستور جديد و اعلان مؤقت ينظم الانتخابات

انا بس مش قادرة اصدق ان الجيش ما يتحركش بخطط اساسية و بديلة و ما يدرسش تحركاته كويس

كنت متخيلة انه جاهز لكل حالة بسيناريو يحقق اقصى مكسب

عموما يا ريت ميستقلوش بالناس و يستمروا في التواصل معانا و بلاش ضبابية.. الوضع مش مستحمل

و مش لازم تلويح بمليونية عشان يكلمونا

ربنا يتمها على خير

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.

×
×
  • Create New...