اذهب الي المحتوي
سكر

مشروعات مصر القومية..... بعد ثورة يناير

Recommended Posts

الاخوة اعضاء المنتدى

تحدث امس فاروق الباز عن المشروع القومى وكان الرجل من الفروض ان يتكلم عن مشروع ممر التعمير

ولكنه وجهة المشاهدين الى مشروع اخر مشروع تم تجربته من قبل فى جميع الدول الناهضة

مشروع لم ولن يفشل ابدا فى اى بلد بدات به مشروع هيخص كل بيت وكل اسرة اصعب ما فيه هو تكلفته الضخمه وعائدة بعيد المدى

مشروع مــمـــر الـــتــــعــــــلــــــــيـــــم

هو المشروع القومى الذى رشحة فاروق الباز الى شعب مصر وفقط وطلب ان تسير مصر على نهج كوريا الجنوبيه

الخطة باختصار هى صرف كل موارد الدوله على فكرة واحدة

هى التعليم لمدة لاتقل عن7 سبع سنوات

يتم شبه تجميد كامل لكل انشطة الدوله وخدماتها فقط تعليم ثم تعليم

كوريا بدات الخطة 7 سنوات وانتهت الى 12 عام والان لا تخطى عين كوريا ومدى نجاحها

السوال هل الشعب المصرى يمكن ان يتحمل تكاليف المادية والمعنويه لتجهيز هذا المشروع القومى ؟

وبناء عليه يجب ان تكون الحكومه والرئيس من نوعيه فئه السوبر ستار فى مجال التعليم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
د. حسن الباتع عبدالعاطي -مصر :

--------------------------------------------------------------------------------

على الرغم من وعورة تضاريس كوريا الجنوبية - فأغلبها جبال وعرة، وسواحلها صخرية شديدة الانحدار ومناخها قاري -وعلى الرغم من أنها واجهت تحديات هائلة في القرن العشرين، حيث خضع شعبها لسيطرة اليابان أكثر من خمس وثلاثين سنة، إلا أنها تمكنت من أن تجعل من تربيتها أداة فعالة في مسيرة التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية على أرضها، وعلى الرغم من أن التربية في كوريا تعود جذورها إلى تاريخ بعيد حيث أنشئت أول مدرسة نظامية فيها عام 372م، لكن الصياغة التربوية والهيكل التنظيمي الحديث في الخمسين عامًا الأخيرة يشهد لها بالجودة والالتزام، فثمار التربية في كوريا الجنوبية تلمس وتُرى، والنظام التربوي فيها نظام حديث يهتم بصورة فعّالة بإكساب المهارات، وتعزيز القدرات الأساسية، ويهتم بالتطوير النوعي للتربية العلمية.. ويضع الثقافة الحديثة المتطورة نصب عينيه، وهو يشارك بدور كبير في عمليات التنمية من خلال بناء الإنسان الواعي المبدع والملتزم بالعمل والأخلاق، ويقف النظام التربوي بكل قوة ليعزز مكانة التربية والتعليم، فيهتم منذ مرحلة رياض الأطفال بتربية الأطفال وبناء أجسامهم وتنمية لغتهم وذكائهم وغرس قيم التكيف الاجتماعي في نفوسهم وسلوكهم.

وينبع الاهتمام بالتعليم في كوريا من الفلسفة الكونفوشيوسية ومن النصائح البوذية، حيث تنظر الفلسفة الكونفوشيوسية إلى التعليم على أساس أنه المفتاح الوحيد للنجاح في المستقبل والحاضر. وهناك مذهب مثالي يقول «إن هدف التعليم هو استفادة كل الجنس البشري» وما زالت هذه التقاليد قائمة في الحياة الاجتماعية للشعب الكوري.

ويعرف عن الكوريين أنهم يولون التعليم اهتمامًا عظيمًا كوسيلة لتحقيق الذات والتقدم الاجتماعي. ولقد كان -ولا يزال- للمتعلمين في كوريا دور رئيس في نموها الاقتصادي السريع الذي حققته في العقود الثلاث الماضية. فقد أدخلوا المدارس الحديثة في ثمانينيات القرن التاسع عشر. ومع قيام الجمهورية الكورية عام 1948م، بدأت الحكومة بوضع نظام تعليمي حديث. وشكل تحرير كوريا من اليابان عام 1945 نقطة تحول في تاريخ التعليم فيها. ومع انتقال البلاد من النظام الشمولي إلى النظام الديموقراطي، ركز اهتمام المسئولين فيها في المقام الأول على تزويد المواطنين بفرص متكافئة في التعليم. وشهدت الفترة بين 1945-1970 توسعًا كبيرًا في التعليم. وعلىالرغم من الدمار والمعاناة الاقتصادية التي جلبتها الحرب الكورية بين عامي 1950-1953م، غير أن كوريا نجحت في التغلب على الأمية، وفي عام 1953م أصبحت سنوات المرحلة الابتدائية الست الزامية. و ازداد عدد المدارس في الـ 46 عامًا التي تلت التحرير من 3000 إلى 19.693 مدرسة. وارتفع عدد الطلاب من 1.5 مليون إلى 11.5 مليون طالب (ربع السكان) وأصبح عدد جامعاتها نحو 300 جامعة رغم أن عدد سكانها لا يتجاوز 50 مليونًا.

وتدل الأرقام على نمو الناتج الوطني الكوري بنسبة عالية في الوقت الذي تستوعب فيه المدارس الابتدائية أربعة ملايين طالب يمثلون 100% من الأطفال في عمر دخول المدرسة، إضافة إلى أربعة ملايين طالب في الوقت نفسه في المرحلة المتوسطة، وحوالي 825000 طالب في المدارس الفنية والثانوية.إن هذه الأعداد المتزايدة من الطلاب يتعلمون وفق مناهج دراسية تنمي لديهم السلوك الحياتي المفيد.. ولنا أن نتصور ما يحدثه منهج دراسي يعلِّم التلاميذ في المرحلة الابتدائية المواد الدراسية الآتية: التربية من أجل الأمانة. ومن أجل الحياة ذات المعنى، ومن أجل التمتع بالحياة والتربية الخلقية والتربية الرياضية والحِرَف والنشاطات اللاصفية.

أهداف التعليم في كوريا الجنوبية

يقوم النظام التعليمي في كوريا على الأسس التالية:

وجود رؤية وفلسفة واضحة موجهة للتعليم

في غضون ثلاثة عقود انتقلت كوريا من قائمة بلدان العالم الفقيرة إلى مصاف الدول الصناعية، ففي عام 1962 بلغ متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 11 دولارًا، غير أن الناتج المحلي الإجمالي قد تضاعف كل ثماني سنوات خلال الفترة من 1960-1985، وهكذا فإن هذا الناتج في تزايد مستمر، حتى إنها تحسب من الدول الغنية في العالم الآن، ويعزى ذلك إلى وضع سياسة وفلسفة واضحة تنطلق منها كل ممارسات العمل في النظام التعليمي بكل مراحله.

تحقيق المساواة في فرص التعليم واستمراريته

نجحت كوريا في فتح أبواب التعليم لكافة أبناء الشعب، وإزالة الحواجز أمام كل فرد للالتحاق بأنماط التعليم المختلفة، كما أنها تضمن له الاستمرار في إكمال تعليمه إلى أقصى حد ممكن وفقًا لقدراته واستعداداته وطموحاته.

تمهين التعليم

يعد التعليم المهني أحد الموارد البشرية التي تغذي الصناعة بالقوى العاملة الفنية، حيث يلتحق بهذا النوع من التعليم 35 % من الطلاب، وربما يلتحق بعدها الطلاب بالكليات التقنية أو الجامعات لمدة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات، ويقوم التعليم في هذه المرحلة على تعليم أكاديمي في نصفه تقريبًا وتعليم مهني في نصفه الآخر، ومن الجدير بالذكر أن حوالي 90% من خريجي التعليم المهني يلتحقون مباشرة بسوق العمل بعد تخرجهم، في حين يتابع الباقي دراستهم العليا، أما بالنسبة للعمالة الماهرة فقد اهتمت كوريا الجنوبية بإنشاء عدد من مدارس التدريب المهني النموذجية التي تتطلب الدراسة بها عادة جانبًا عمليًا في الشركات المحيطة.

نظم إدارة التعليم

يتضح نمط الإدارة المركزي من وجود وزارة التربية وتنمية الموارد البشرية، وهي المسؤولة عن التعليم، وتتحدد مهام وزيرها في اتخاذ القرارات التي تتضمن تنفيذ سياسة الحكومة الكورية في مجال التعليم، وعلى الرغم من الإدارة المركزية فهناك جهود أهلية واضحة تشارك في وضع وصياغة هذه السياسة واتخاذ القرارات بشأنها، وطبقًا للقانون الخاص بالتعليم الإقليمي الذاتي وتطبيق نظام الحكم الذاتي منذ عام 1991، توجد اختلافات في إدارة المدارس حسب المناطق، حيث تحدد الأقاليم والمدن والمدارس مراحل التعليم والتوجيهات التفصيلية، ولكن على أساس مراحل التعليم التي تحددها الحكومة المركزية، ويمكن تقسيم نمط الإدارة التعليمية في كوريا الجنوبية إلى مستويين، الأول: المستوى القومي، ويتمثل في وزارة التربية وتنمية الموارد البشرية، وهي المسئولة عن إدارة التعليم وتمويله بوضع سياساته ومتابعة تنفيذ تلك السياسات، والمستوى المحلي: حيث تقسم كوريا الجنوبية الجنوبية إلى عدة أقاليم، ويوجد بكل إقليم أو مدينة كبرى مجلس التعليم Board of Education يرأسه مراقب التعليم، ويتكون من سبعة أعضاء منتخبين من السلطات التعليمية المحلية، ويتمثل دور هذا التنظيم السابق في إدارة التعليم على المستوى المحلي سواء في الأقاليم المختلفة أو المدن الكبرى، ويشرف أيضًا فعليًا على أنواع التعليم المختلفة.

تمويل التعليم في كوريا الجنوبية

إن التعليم في كوريا الجنوبية يقف وراء تطويره جهاز متخصص هو المعهد الكوري للتطوير التربوي، الذي جاء معبِّرًا عما يحظى به التعليم من مكانة اجتماعية واهتمام من الجميع في كوريا الجنوبية، تلك المكانة التي تترجمها ميزانية الدولة، حيث تبلغ ميزانية التعليم في كوريا 29 مليار دولار سنويًا أي أكثر من 20% من ميزانية الدولة السنوية، كما أنها تخصص 2.6% من دخلها الإجمالي السنوي للبحث العلمي البالغ نحو 900 مليار دولار سنويا، وتتحمل الحكومة الكورية نسبة 35% فقط من جملة الإنفاق على التعليم، توجه معظمها إلى التعليم الابتدائي، أما النسبة المتبقية 65% فتمول من بنود أخرى، وبالتحديد يعتمد تمويل التعليم في كوريا الجنوبية على أربعة مصادر رئيسة، هي تخصيص جزء من الناتج القومي الإجمالي للدولة، والضرائب، والتمويل المحلي من خلال تحصيل الضرائب العامة، والشركات والمؤسسات الصناعية.

السلم التعليمي في كوريا الجنوبية

يتكون نظام التعليم في جمهورية كوريا من مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية ذات الست سنوات والمرحلة الإعدادية ذات الثلاث سنوات والمرحلة الثانوية ذات الثلاث سنوات والمرحلة الجامعية ذات الأربع سنوات التي تسبق مرحلة الدراسة العليا للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه. وبالإضافة إلى ذلك هناك نظام كليات ذات السنتين أو الثلاث سنوات وكليات مهنية، وفيما يلي وصف تفصيلي للسلم التعليمي في كوريا الجنوبية:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكم الله خيرا

عندي سؤال

هل موارد مصر لا تتحمل السير في أكثر من اتجاه؟

أعتقد لدينا من الموارد و الكفاءات ما يسمح بتطوير جوانب كثيرة في ذات الوقت

طبعا مع التركيز على التعليم بالذات في مراحله الأولى .. و ك>لك منظومة البحث العلمي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زويل: النهضة مشروعى الأساسى لمصر.. ولا أسعى لمنصب .. والتعليم سيكون على رأس أولويات أى رئيس قادم

20-02-2011

قال العالم المصرى الكبير الدكتور أحمد زويل على أن مشروعه الأساسى فى الوقت الحالى بالنسبة لمصر يركز على تحقيق النهضة، مشيرا الى أنه لا يسعى لمنصب.

وقال زويل – خلال المؤتمر الصحفى المشترك مع أسرة مسلسل (رجل من هذا الزمان) الذى تنتجه مدينة الإنتاج الإعلامى ويدور حول العالم المصرى الجليل (على مصطفى مشرفة) – إن نهضة مصر لن تتم إلا من خلال تحقيق إصلاح جذرى للتعليم والبحث العلمى، موضحا أنه لا يمكن أن نكون فى عصر الإنترنت والفيس بوك الذى خلق ثورة مصر وتظل المناهج الدراسية عبارة عن “حشو للمعلومات”.

وأضاف أن العالم قد تغير ولابد من إعادة تشكيل التعليم فى مصر، معربا عن اعتقاده بأن قطاع التعليم سيكون على رأس أولويات أى رئيس قادم لمصر، ومشيرا إلى أنه دعا منذ ما يقرب من 15 عاما إلى أهمية وجود “قاعدة علمية” فى مصر.

وأعرب عن اعتقاه بأن مصر ستكون فى خلال 3 إلى 5 سنوات دولة متقدمة، قائلا “إن العملية ليست معجزة ولكنها تتطلب العمل الجاد والرؤية”، وعبر عن تفاؤله بالنسبة لمستقبل مصر، ومشيرا إلى أن مصر تعيش حاليا فترة “حرجة وحساسة”.

ووصف زويل الثورة بأنها “عظيمة” ولكنها لكى تنجح أمامها خياران الأول يكمن فى العودة إلى الوضع السياسى السابق والأخر التركيز على التفكير العلمى وهو ما يساعدنا على مواكبة القرن الحادى والعشرين.

وقال إن مصر بعلمائها وأبنائها قادرة على أن تخطو نحو القرن ال21 وأنها ليست أقل من غيرها من دول مثل الصين وكوريا الجنوبية.

وبسؤال عن كيفية التركيز على تطوير الناحية العلمية فى ظل عدم وجود ميزانية كافية للبحث العلمى فى مصر، أكد زويل على أن مصر تمتلك إمكانيات مادية كافية ولكن لابد من إعادة ترتيب البيت من الداخل والتركيز على العلم، متسائلا “كيف لدولة أن ترصد عدة مليارات لمبنى ماسبيرو فى الوقت الذى لا تخصص فيه ميزانية مناسبة للبحث العلمى!!”

وفيما يتعلق بالتصريحات التى أدلى بها الفريق أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء والمتعلقة والتى تطرق خلالها إلى الاستفادة من المشروع العلمى للدكتور زويل خلال الفترة القادمة، قال العالم المصرى إن المشروع القومى العلمى فى مصر (الذى تقدم به زويل) وتم وضع حجر الأساس له فى عام 2000 فى محافظة السادس من أكتوبر قد واجهت عملية تنفيذه إجراءات “معقدة وبيروقراطية”، وعندما تولت وزارة الدكتور أحمد نظيف أنشأت على نفس الأرض “جامعة النيل”.

واستطرد قائلاً إن رئيس الوزراء الحالى أحمد شفيق يعمل على فتح جميع الملفات وتبين أن جامعة النيل غير قانونية وبالتالى تعود مرة أخرى للحكومة المصرية التى قررت عودة الأرض لبناء “القاعدة العملية لمصر”.

وشدد زويل على أن “كل فساد لابد وأن يتم التعامل معه بالقانون”، مشيرا إلى اهتمام رئيس الوزراء بالعلم وهو “أمر مهم جدا”.

واستعرض التاريخ العلمى للدكتور على مصطفى مشرفة الذى نقل حضارة علمية إلى مصر كما حث مصر على أهمية الطاقة النووية وفى الوقت ذاته أثبت أنه رجل فكر حيث قام بتأليف عدد من الكتب فى مجالات مختلفة كالسياسة والاقتصاد والأدب أيضا.

ومن جانبه، أعرب المحاسب سيد حلمى رئيس مدينة الانتاج الاعلامى الجهة المنتجة لمسلسل “رجل من هذا الزمان”- عن ترحيبه بالدكتور أحمد زويل، معبرا عن أمله فى أن يتغير المناخ الثقافى والفنى فى مصر مثلما تغير المناخ السياسي.

والعالم المصرى “على مصطفى مشرفة” قد تخرج فى مدرسة المعلمين فى 1917 وحصل على دكتوراة فى فلسفة العلوم من جامعة لندن 1923 ثم كان أول مصرى يحصل على درجة دكتوراة فى فرع العلوم “بى أتش دى” من جامعة لندن عام 1924، وكان كبار العلماء على مستوى العالم أمثال أينشتاين يتابعون أعماله.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشروع ممتاز وأعتبره إن تم فسيكون أفضل إستثمار يمكن أن تقوم به مصر

وأرى الموضوع من زاوية أخرى قد تخفض عامل الوقت لأقل من سبع سنوات ، ربما 3 سنوات فقط.

كلنا نعلم أن لدينا خريجين مؤهلات متوسطة وجامعيين من التخصصات الغير مطلوبة فى سوق العمل.

مشروع قومى لإنشاء مراكز تدريب صناعية على غرار المعاهد المتوسطة وتكون ملحقة بالمصانع سواء من القطاع العام أو الخاص وتكون الدراسة بها لمدة سنتين دراسيتين بنظام الساعات المعتمدة ( سيمستر )، على أن تمنح الدولة حوافز ضريبية لتلك المصانع تشجيعا لها على الإنضمام للمشروع.

وبالتوازى يمكن تشجيع القطاع الخاص على الإستثمار فى مجال الدراسات الفنية سواء لمدة عام أو عامين مع إمكانية وضع توجيهات فى مجالات ومناهج التدريس وتكون أيضا بنظام الساعات المعتمدة على أن تكون فكرة التوجيه لفترة محدودة لضمان عدم التغرير بالدارسين وتوجيههم الى دراسات لايحتاجها سوق العمل.

ولكن فى جميع الأحوال يجب أن تقوم الدولة بحث وتشجيع المصانع الكبيرة على إنشاء مراكز تدريب تتماشى مع المستويات العالمية.

فى نفس الوقت يجب أن يتغير نظام التعليم الجامعى ليقبل هؤلاء الخريجين لمن أراد منهم الحصول على درجات أعلى يحتسب فيها عدد ساعات المواد الدراسية التى درسوها ومدد الخبرة التى إكتسبوها بالإضافة لإمتحانات القبول على أن تكون الدراسة فى هذه المرحلة بتكلفة الدراسة يدفعها الدارس ، مع دعوات للشعب بالمساهمة فى دعم الطلاب من الراغبين فى دراسات أعلى تخدم التخصصات التى درسوها ، بالإضافة لتشجيع الجهات التى يعملون بها على إعطائهم منح دراسية وذلك بأن تقوم الدولة بمنح تلك الجهات حوافز ضريبية

نأتى الآن لنوعية الدارسين وهم هؤلاء العاطلين عن العمل أو الذين يعملون أعمال مؤقتة لاتناسب تخصصاتهم من خريجى الجامعات والدبلومات الفنية والثانوية العامة ، لو أمكن إستقدامهم إلى تلك المراكز الفنية للدراسة والتدريب ومنحهم دبلومات فنية فوق المتوسطة فى تخصصات صناعية ويعملون خلالها فى نفس الوقت كمساعدين فى تلك المراكز، على أن يتم منحهم مكافئات تشجيعا لهم على الإنخراط فى الدراسة والتدريب ، ويستمروا فى تلك الشركات أو المصانع لمدة عام للعمل بأجر كامل.

أعتقد أننا لو إستطعنا عمل ذلك فسوف تبدء مصر الدخول فى منافسة مع الصين فى الصناعات الخفيفة التى تمطر الصين بها انحاء العالم وستكون نواة لصناعات أكبر.

قد تبدو حلما ، ولكن الأعمال العظيمة دائما تبدأ بأحلام وأفكار صغيرة.

الدولة وحدها قد لاتستطيع أن تقوم بنهضة تعليمية بدون تعاون أصحاب الأعمال وفاعلى الخير ، لذا فقد ركزت على المصانع والشركات والمتبرعين من الشعب.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

daily1.540359.jpg

قال العالم المصرى د.فاروق الباز، إن مشروع "ممر التنمية" سيغير وجه مصر ويفتح آفاقاً جديدة للنمو العمرانى

والزراعى والصناعى بالقرب من التجمعات السكنية وإنشاء 200 مدينة جديدة ونصف مليون قرية على جانبى ممر التنمية

الذى يضم 15 تجمعاً عرضياً غرب النيل والدلتا التى تبدأ من العلمين فى أقصى شمال مصر على البحر المتوسط وحتى

توشكى قى أقصى جنوب مصر، وتربط بينها وبين الوادى القديم شبكة طرق برية وسكك حديدية.

وأضاف الباز، فى تصريح لصحيفة العرب اليوم الأردنية الصادرة اليوم، الخميس، "أنه سيتم إنشاء مجموعة عمل لتنفيذ

المشروع الذى كان قد تقدم به منذ أكثر من 25 عاماً"، مشيراً إلى أنه اقترح استبعاد الحكومة المصرية من تمويل

مشروع ممر التنمية والتعمير، وإنشاء شركة خاصة باستثمارات مصرية تطرح أسهمها فى السوق بسعر جنيه واحد للسهم

ليتمكن جميع المواطنين من المساهمة فى تمويل المشروع، وفى حالة عدم تجميع قيمة التمويل اللازمة للمشروع والتى

تبلغ 24 مليار دولار سيتم اللجوء للاستثمار العربى ثم الأجنبى.

وتابع "هذا المشروع يمكنه أن يوصل مصر إلى الغرض المنشود خلال عقد أو عقدين من الزمان على الأكثر،

ولذلك فإننى مقتنع تماماً بأن المشروع يمكن أن يعيد الحيوية والإنتاجية لشعب مصر، ويؤهل مصر للوصول إلى موقع

متميز بين أعظم بلدان العالم مرة أخرى".

وأوضح أن مشروع "ممر التنمية" يتضمن طريقاً رئيسياً يعتبر المحور الأساسى للسير السريع بالمواصفات العالمية

يبدأ من غرب الإسكندرية ويستمر حتى حدود مصر الجنوبية بطول 1200 كيلو متر تقريباً، و12 محوراً من الطرق العرضية

التى تربط الطريق الرئيسى بمراكز التجمع السكانى على طول مساره بطول كلى حوالى 800 كيلو متر، إلى جانب شريط

سكة حديد للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسى، وأنبوب ماء من بحيرة ناصر جنوباً حتى نهاية الممر على ساحل البحر

المتوسط، فضلاً عن خط كهرباء يؤمن توفير الطاقة فى مراحل المشروع الأولية.

من المعروف ان العالم الجليل تقدم بهذا المشروع من عشرات السنين ولكن كالعادة رفض من قبل حكومة الفساد

ولو كان تم ذلك المشروع وقتها لاصبحت مصر نمرا اقتصاديا لايقل شاننا عن نمور شرق اسيا

لما فى ذلك المشروع من تكامل تنموى فى شتى الجوانب الاقتصادية والصناعية والاهم الاجتماعية لما سيوفر عشرات

الالوف من وظائف وبالتبعية هناك امكانية لتقليل الكثافة السكانية وعدم انحسراها فى شريط الدلتا وربما معها تقل

الهجرة للخارج والى المدن الكبرى وخاصة القاهرة والجيزة والاسكندرية التى مازالوا يوميا قبلة للالاف من مهاجرى

الريف والصعيد مما تسبب فى كثير من الازمات المستمرة لمرافق هذه المدن وارتفاع نسب البطالة بها

لقد كشف الباز عن ملايين مكعبة من المياه الجوفية تمكن زراعة ملايين الافدنة ومنها امكانية الاكتفاء الذاتى من القمح .

حلم لايجب ان نتركه ينساب من بين ايدينا لتنعم به دول غيرنا كمشروع النانو تكنولوجى الذى رفض وتبنته دول من الخليج

وكذلك مشروع زويل لتطوير التعليم ولانترك البيروقراطية العفنة تطارد وتطفش علماءنا بقصد او بدون قصد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مجلس أمناء للمشروع

إكتتاب عام لكل المصريين للمساهمة في إنشاء المشروع

مش تبرعات

بل سندات ملكية في المشروع

إجباري على كل المصريين

كل واحد لازم يحس إنه يمتلك جزء من هذا المشروع

سيحافظ عليه

سينميه

سيدعمه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مجلس أمناء للمشروع

إكتتاب عام لكل المصريين للمساهمة في إنشاء المشروع

مش تبرعات

بل سندات ملكية في المشروع

إجباري على كل المصريين

كل واحد لازم يحس إنه يمتلك جزء من هذا المشروع

سيحافظ عليه

سينميه

سيدعمه

فعلا..ده اللي احنا محتاجينه

لازم الناس تحس انها تمتلك جزء من أي مشروع قومي

ده هيخليهم يحافظوا عليه زي ما بيحافظوا علي بيوتهم و أملاكهم الشخصية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تم دمج موضوع الفاضل / موعود " مشروع مصر القومى " وموضوع الفاضلة / Hend ali " مشروع مصر القومى " وتغيير اسم الموضوع إلى:

مشروعات مصر القومية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرحلة رياض الأطفال

يلتحق بهذه المرحلة الأطفال من سن 4 – 6 سنوات، وتهتم هذه المرحلة بشكل خاص بتنمية الشخصية في خمسة جوانب أساسية هي: النمو الجسمي والنمو اللغوي ونمو الذكاء العام والنمو الوجداني والتكيف الاجتماعي، وعلى الرغم من أن نظام التعليم ما قبل المرحلة الابتدائية ليس إلزاميًا حتى الآن، فإن أهمية هذا النظام قد ازدادت في السنوات الأخيرة. ففي عام 1980، وصل عدد رياض الأطفال إلى 901 روضة في كل أنحاء كوريا. وفي عام 2002 وصل عددها إلى 8343 روضة، وتنفذ الحكومة الكورية مشروعًا شاملاً لتربية تلاميذ رياض الأطفال منذ عام 1999، وهو يهدف إلى تربية أطفال الأسر ذات الدخل المنخفض، كما يقدم للأطفال المعدمين أفضل الفرص للتعليم قبل المرحلة الابتدائية من خلال إنشاء البيئة التعليمية العادلة. وقد تم توسيع حجم المشروع لتقديم فرص للتعليم المجاني وبنسبة 20 % من أطفال تحت سن 5 أعوام وذلك اعتبارًا من عام 2002.

المرحلة الابتدائية

تستهدف هذه المرحلة تطبيق التعليم الأساسي الضروري لحياة الشعب، وهو تعليم إجباري ومجاني، وتبلغ نسبة الالتحاق بالمدارس الابتدائية 99.9%، ويرجع ذلك لاهتمام الشعب الكوري وحكومته بالتعليم، ويلتحق الطفل الكوري بالمدرسة الابتدائية من سن السادسة حتى الثانية عشرة، أي أن فترة الدراسة في تلك المرحلة ست سنوات في معظم المدارس الخاصة والحكومية، ولا يوجد فرق كبير بين مناهج المدارس الحكومية والخاصة.

ويدرس التلاميذ في هذه المرحلة اثنتي عشرة مادة دراسية بالإضافة إلى الأنشطة اللاصفية، وهذه المواد هي: اللغة الكورية، والحساب والتربية الخلقية والدراسات الاجتماعية والعلوم والتربية الرياضية والموسيقى والفنون الجميلة ومادة الحِرَف التي تبدأ من الصف الرابع الابتدائي، ويتم انتقال التليميذ في المرحلة الابتدائية نقلاً آليًا من صف إلى صف أعلى.

والمدرسة الابتدائية يقف في قمة جهازها الإداري مدير مسؤول لا يصل إلى هذه الدرجة إلا إذا أمضى خمسة وعشرين عامًا في مهنة التعليم، ويعد هذا الشرط مؤشرًا لرفع كفاية العملية التعليمية، ويزيد من فاعلية المدرسة في أداء وظيفتها.

ويبقى القول إن تميّز التعليم في كوريا الجنوبية – بصفة عامة - يعود إلى اهتمام الدولة بالمدرسين في المرحلة الابتدائية، فاختيار المدرسين للتدريس في تلك المدارس، يتم عبر انتقاء أفضل 5% من الخريجين المتفوقين لتدريس المرحلة الابتدائية حتى يكون أساس التعليم قويًا في البداية.

المرحلة المتوسطة (الإعدادية)

يعد التعليم المتوسط (التعليم الثانوي الأدنى) المرحلة التعليمية التمهيدية للتعليم الثانوي الأعلى، حيث يبدأ في التعليم المتوسط تشعيب التلاميذ، حيث توجد مدارس متوسطة تخصصية يدرس بها بعض المجالات مثل التربية الرياضية والفنية والعلوم للتلاميذ المتفوقين في هذه المجالات

ويتم انتقال الطالب من المدرسة الابتدائية إلى الإعدادية دون امتحان منذ عام 1969، مع مراعاة المدارس القريبة من مسكن الطالب، وفترة الدراسة 3 سنوات، وهي أيضًا إجبارية ومجانية. ونسبة المدارس الخاصة في المرحلة المتوسطة أعلى من المدارس الخاصة في المرحلة الابتدائية، ولا يوجد فرق كبير في المناهج بين المدارس الحكومية العامة والخاصة، وتبلغ نسبة الالتحاق بالمدارس الإعدادية 99.5 % ممن ينهون مرحلة التعليم الابتدائي، وتبلغ نسبة التلاميذ للمعلمين في المدارس الإعدادية 19.3 تلميذًا للمعلم الواحد عام 2002.

ويدرس التلاميذ في هذه المرحلة ثلاث عشرة مادة دراسية، فضلاً عن مواد اختيارية كأنشطة منهجية، وهذه المواد هي: التربية الخلقية واللغة الكورية وتاريخ كوريا والمواد الاجتماعية والرياضيات والعلوم والتربية الرياضية والموسيقى والفنون الجميلة واللغتين الصينية الكلاسيكية واللغة الإنجليزية.

وهذه المواد الدراسية التي يتم تدريسها سواء أكان ذلك في المرحلة الابتدائية أم الإعدادية قادرة على التأثير الفعال في بناء الشخصية، وبناء الذات القادرة على العطاء المتميز في الحياة. إن هذه المناهج يتم دراستها خلال عام دراسي تصل أيامه في حدِّها الأدنى إلى مائتين وعشرين يومًا. هذا المنهج الموجه في عام دراسي طويل وجاد يؤدي إلى آثار إيجابية بعيدة المدى تنتج عن مدرسة لا تقيم وزنًا كبيرًا للاختبارات، بل تجعل اهتمامها مُنصبًا على امتلاك طلابها للمعلومات والمهارات والمفاهيم الأساسية، ولو تَطَلَّب الأمر أن يستمر المدرسون مع الطلاب إلى ساعات متأخرة من الليل، حتى تتأكد المفاهيم، وترسخ المهارات، وتنمو المعارف..

المرحلة الثانوية

يتقدم التلاميذ في نهاية المرحلة المتوسطة لامتحان قبول التعليم الثانوي، وتنظم الامتحانات من قبل الإدارات التربوية المحلية، وتبلغ نسبة الالتحاق بالتعليم الثانوي من خريجي التعليم المتوسط 94%، ويهدف التعليم في المدرسة الثانوية إلى تطبيق التعليم التخصصي الأساسي اعتمادًا على تعليم المرحلة المتوسطة، وفترة الدارسة بها 3 سنوات وليست مجانية وغير إلزامية. ويتم الالتحاق بالمدارس الثانوية العادية على أساس القرعة، وعلى أساس المدارس القريبة من سكن الطالب، في حين يتم الالتحاق بالمدارس التخصصية حسب رغبة الطالب.

وتنقسم المدارس الثانوية إلى مدارس ثانوية عامة (أكاديمية)، ومدارس مهنية (فنية)، ومدارس تخصصية (زراعية، وتجارية، وصيد أسماك، ومهنية)، بالإضافة إلى مدارس شاملة، تقدم برامج دراسية تشمل المقررات الأكاديمية والمقررات المهنية، ويلتحق بالتعليم الثانوي العام نحو 65 % من الطلاب، أما التعليم الثانوي المهني (الفني) فيلتحق به 35 % من الطلاب، وبعد الانتهاء من التعليم الثانوي يمكن للخريج الالتحاق مباشرة بسوق العمل، وهو ما يحدث بالفعل بنسبة 90 % من الطلاب أو أن يلتحق بالكليات التقنية أو الجامعات لمدة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات.

ويعد التعليم الثانوي المهني عصب الحياة الاقتصادية في كوريا الجنوبية؛ لأنه يمد سوق الإنتاج والعمل بالقوى العاملة المدربة، فهناك 283 معهدًا للتدريب المهني لتخريج أكثر من 60000 من العمال نصف المهرة، وكذلك 23 معهدًا للتدريب المهني لخريجي المدارس المتوسطة تحت إشراف وزارة العمل ولمدة عام واحد لإعداد العمال المهرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ممر التنمية والتعمير في الصحراء الغربية هو مقترح قد تقدم به الدكتور فاروق الباز منذ سنوات بغرض إنشاء طريق بالمواصفات العالمية في صحراء مصر الغربية يمتد من ساحل البحر المتوسط شمالا حتي بحيرة ناصر في الجنوب وعلي مسافة تتراوح بين ‏10‏ و‏80‏ كيلو مترا غرب وادي النيل‏,‏ يفتح هذا الممر آفاقا جديدة للامتداد العمراني والزراعي والصناعي والتجاري حول مسافة تصل الي ‏2000‏ كيلو متر‏.

ملخص مكونات المشروع

يتضمن مقترح ممر التعمير إنشاء ما يلي‏: ‏

طريق رئيسي للسير السريع بالمواصفات العالمية يبدأ من غرب الإسكندرية ويستمر حتي حدود مصر الجنوبية بطول‏1200‏ كيلو متر تقريبا

اثنا عشر فرعا من الطرق العرضية التي تربط الطريق الرئيسي بمراكز التجمع السكاني علي طول مساره بطول كلي نحو‏800‏ كيلو متر‏.‏

شريط سكة حديد للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسي

انبوب ماء من بحيرة ناصر جنوبا وحتي نهاية الطريق علي ساحل البحر المتوسط‏

خط كهرباء يؤمن توفير الطاقة في مراحل المشروع الأولية‏.‏

الطريق الرئيسي

نموذج لطريق سريع بالمواصفات العالمية

يمثل الطريق العالمي من الشمال إلي الجنوب العنصر الأساسي لممر التعمير‏,‏ يبدأ الطريق علي ساحل البحر المتوسط في موقع يتم اختياره بين الإسكندرية والعلمين‏,‏ ويؤهل إنشاء ميناء عالمي جديد يضاهي المواني العالمية الكبري في المستقبل يؤخذ في الاعتبار الحاجة إلي توفير استخدام تكنولوجيا المعلومات الحديثة في التعامل السهل السريع مع الصادرات والواردات والبضائع المؤقتة‏,‏ ويعيد مثل هذا الموقع المكانة المرموقة للإسكندرية بين المواني العالمية‏.‏ يتكون الطريق الرئيسي من ثمانية ممرات علي الأقل اثنان لسيارات النقل واثنان للسيارات الخاصة ذهابا وايابا‏,‏ كما يلزم أن يمهد الطريق وفقا للمواصفات العالمية التي تسمح بالسير الآمن السريع دون توقف إلا في حالات الطواريء ومحطات الاستراحة والوقود ومراكز تحصيل رسوم السير‏,‏ وربما يستدعي تأمين صلاحية الطريق إنشاء مؤسسة خاصة تقوم بتحصيل الرسوم اللازمة لهذا الغرض علي مشارف الطرق العرضية‏.‏

المحاور العرضية

يشتمل المقترح علي اثني عشر طريقا عرضيا تربط كل منها الطريق الرئيسي بموقع من مواقع التكدس السكاني في الدلتا ووادي النيل‏,‏ وتسمح هذه الطرق بالامتداد العمراني غربا في هذه المواقع رويدا رويدا وتضيف بعدا جغرافيا لعدد من المحافظات التي تعاني من الاختناق في الوقت الحالي‏,‏ ويجب ألا يسمح إطلاقا بالنمو العشوائي في تلك المناطق بل يجب أن يسبق التخطيط والتنظيم والخدمات لنمو الحضري لها وتسمح هذه الطرق العرضية التنقل بين المحافظات بسرعة ويسر كما تؤمن النقل السريع بينها وبين العالم الخارجي‏.‏ وعلي سبيل المثال‏,‏ تشمل الطرق العرضية المقترحة ما يلي‏:‏

محور الإسكندرية

يبدأ ممر التنمية على ساحل البحر المتوسط بالقرب من موقع العلمين. ويمتد أول محاوره شرقا إلى الإسكندرية ويعتبر لذلك شريان يربط الممر بشمال الدلتا. لأن المحور يوازى ساحل البحر فهو يؤهل لتنمية قطاعى السياحة وتنمية الموارد السمكية, إضافة إلى زراعة الفواكه التي تزدهر في هذا المناخ.

يقترح أن يقام ميناء جديد في العلمين بدلا من ميناء الإسكندرية الذي أصبح قديما؛ لأن حركة تيارات البحر في العلمين أنسب منها في الإسكندرية، وفي ميناء العلمين تصلنا البضائع من الخارج، وخلال ‏3‏ ساعات فقط يمكن أن تصل إلى القاهرة.

مقومات الازدهار السياحى :

أولا لأن للمكان أهمية تاريخية في أوروبا

ثانيا لأن الشواطئ تتكون من حبات الحجر الجيرى ناصعة البياض جميلة المنظر ناعمة الملمس

ثالثا لأن مياه البحر بالقرب من العلمين هادئة تحميها الطبيعة الجغرافية للمنطقة

لذلك يمكن التخطيط الشامل لعشرات المشاريع السياحية على أعلى المستويات العالمية لتحقيق طفرة سياحية تعادل أو تفوق كل ما يعود على مصر من السياحة في الوقت الحالى على غرار ما تم من مبادرات في دبي لجذب السياحة العالمية في صورة غير مسبوقة.

ولا ينصح بالتوسع في مشاريع السياحة الداخلية الموسمية على طول الساحل الشمالى لأنها محدودة الفائدة بالنسبة للاقتصاد القومى.

إضافة إلى السياحة، تذخر المنطقة بالثروة السمكية ويجب العمل على تنميتها. ويمكن دعم المبادرات لإقامة المزارع السمكية والعمل على سرعة نقلها على مسار المحور وباقى ممر التنمية والتعمير إلى الأسواق بالمدن الكبرى.

أما بعيدا عن الشاطئ فتذخر المنطقة بالتربة الصالحة لزراعة الفواكه وخاصة التين والعنب. وهذه المحاصيل بالذات يقبل عليها الأوربيون لذلك فيمكن تسويقها محليا إضافة على تصديرها.

توهل بيئة المنطقة للقيام بما يلى:

تطهير المخازن القديمة وحفر مخازن جديدة لحفظ ماء المطر الذي يتجمع على سطح الصحراء الساحلية في صخور الحجر الجيرى بالمنطقة كما كانت تستخدم من عصر الرومان وحتى عصر الثورة.

تشييد مراوح هوائية لضخ المياه الجوفية من الآبار على طول الساحل.

لأهمية المكان التاريخية يمكن التخطيط لإنشاء المتاحف الحربية.

لابد في هذا الموقع من التخطيط لتطهير الموقع من ألغام الحرب العالمية الثانية قبل البدء في تنميته. حيث يقدر المؤرخين أن المنطقة تحتوي على حوالى 20 مليون لغم. لم تنجح محاولات الماضى لحث الدول المعنية على إزالة الألغام. كان السبب الأساسي في ذلك قولها أن أراضى المنطقة صحراء جرداء لا نفع فيها.

محور الدلتا

لربط الطريق الرئيسي بمنتصف منطقة الدلتا ربما في مدينة طنطا‏.‏ لأن طنطا هي البلد الوحيد في وسط الدلتا الذي به شبكة من الطرق تتصل بكل مدن الدلتا ولذلك تم اختيارها لربط الدلتا كلها بالوادي الجديد المنتظر. يمتد محور طنطا من الأرض الزارعية في منتصف الدلتا غربا مرورا بأرض صحراوية مستوية. لذلك يجب التخطيط للإعمار في المناطق الصحراوية للإقلال من الضغط على التربة الزراعية. يمكن أن تكون أول الأماكن المختارة هي لإقامة مدن وقرى جديدة تبدأ على حدود الأراضى الزراعية الخصبة وتزداد إلى الغرب رويدا رويدا مع الزمن حتى يتم إعمار الأراضى على طول المحور بين الأراضى الزراعية الحالية وحتى المحور الطولى في الغرب. في حالة التوسع السريع الذي ينتج عن تكدس على جانبى المحور العرضى، يمكن إنشاء طرق من الشمال إلى الجنوب عبر المحور لاستمرار التوسع السكانى خارج حدود الدلتا هكذا يعتبر هذا المحور بعدا جغرافيا جديدا لمحافظة الغربية، التي تعد من أكثر محافظات الدلتا إختناقا.

مع أن الغرض الأساسي لهذا المحور هو التوسع العمرانى، فلابد أن يتزامن معه توسع زراعى وخاصة في الأرض المستوية بالقرب من حدود الزراعة الحالية لتأمين الغذاء. هذا ولقد أثبتت التنمية الزراعية على جانبى طريق القاهرة – الإسكندرية الصحراوى أن هذه المنطقة من الصحراء الغربية بها ما يكفى من التربة الخصبة وكذلك المياه الجوفية على أعماق مختلفة تسمح بالتوسع السكانى فيها. حتى إذا لم يتحقق الوضع بالمنطقة المذكورة، فطالما أن أراضيها خصبة يمكن توصيل المياه لها من النيل كما هو الحال في منطقة النوبارية التي تغذيها ترعة النوبارية من مياه النيل.

ليس هناك أسباب وجيهة لبقاء مصر بلد مستورد للحوم الحيوان ،حيث أنها قادرة على الإكتفاء الذاتى والتصدير. إضافة إلى هذا يمكن تحديد موقع في هذه المنطقة لإنتاج الطيور بعيدا عن مواقع التكدس السكانى. نذكر جميعا كارثة أنفلونزا الطيور وما نتج عنها من مآسى عديدة وخسائر فادحة لأن إنتاج الدواجن كان يتم في وسط مساكن الناس. إذا ما تمت تربية الدجاج بعيدا عن مكان معيشة الأهالى قلت إحتمالات نقل الأمراض منها إلى الإنسان، وإزداد إحتمال نجاح المشروعات التنموية في هذا المجال الهام، وخاصة أن المسافة من الموقع المذكور ومنتصف الدلتا بسيطة ولا تحتاج إلا لساعات قليلة للوصول من أولها إلى آخرها.

إذا تم التوسع العمرانى المنظم حول محور طنطا وتبعه مخطط مدروس للتوسع الزراعي والإنتاجي كما سلف، يمكن اعتباره مصدرا جديدا للإنتاج وخاصة الغذاء العضوي أي الذي لا تدخل فيه كيماويات، والذي سوف يزداد الإقبال عليه مستقبلا. مثلا يمكن تحديد بعض المواقع للزراعات النظيفة وتهيئتها إما للتصدير أو البيع في المنتجعات السياحية الجديدة بالقرب من العلمين حيث يفضل الأجانب هذه المنتجات الزراعية. وفي المستقبل سوف تفضل شريحة من المصريين البحث عن "الغذاء العضوى".

يمر الجزء الغربي من المحور بالمنفذ الشمالى لوادى النطرون وما به من آثار لتاريخ طويل. يصل المحور بعد ذلك إلى هضبة قليلة الارتفاع يمكن تهيئتها لإقامة المصانع لأن الريح تأتى من الشمال إلى الجنوب فإن العوادم الدخانية لن تؤثر على السكان إطلاقا.

محور القاهرة

يؤهل هذا الفرع ربط الطريق الرئيسي بطريق مصر ـ إسكندرية الصحراوي ثم بأكبر تجمع سكاني في قارة إفريقيا بأكملها‏,‏ ألا وهي محافظة القاهرة‏.‏ ويمكن لهذا الفرع أن يستمر شرقا إلي المعادي ومنها إلي طريق السويس كي يربط الميناء الجديد بميناء السويس‏.‏ ويؤهل ذلك نقل البضائع بريا من البحر المتوسط غرب الإسكندرية إلي البحر الأحمر عبر خليج السويس كمجال إضافي للنقل البحري عبر قناة السويس

محور الفيوم

وادى الريان بالقرب من منخفض الفيوم

يؤهل هذا الطريق تنمية الصحراء في شمال وغرب منخفض الفيوم‏,‏ ومنطقة غرب الفيوم بالذات يمكن تنميتها صناعيا لإبعاد الصناعات مثل صناعة الأسمنت عن المواقع السكنية لتحسين البيئة فيها‏.‏

محور البحرية

الواحة البحرية

يؤهل هذا الفرع وصل الطريق الرئيسي بالواحات البحرية في اتجاه جنوب غرب الجيزة‏,‏ وبذلك يؤهل الفرع الوصل بين واحات الوادي الجديد الشمالية والطريق الرئيسي‏.‏ ويسمح الفرع بالتوسع في السياحة في منخفض البحرية وكذلك استخدام ثرواتها المعدنية وخاصة رواسب الحديد‏.‏

محور المنيا

يفتح هذا الفرع آفاقا جديدة للنماء غرب وادي النيل في منطقة تكتظ بالسكان وتحتاج إلي التوسع في العمران لاسيما نظرا لوجود جامعة بها هذا بالإضافة إلي الحاجة لعدد من المدارس ومعاهد التدريب.

محور أسيوط

يمكن إعادة كل ماقيل عن فرع المنيا‏,‏ إضافة إلي أن هذا الفرع يؤهل السير علي طريق الواحات الخارجة وباقي واحات الوادي الجديد.

محور قنا

يوصل هذا الطريق إلي منطقة واسعة يمكن استصلاح أراضيها تقع جنوب مسار نهر النيل بين مدينتي قنا ونجع حمادي تكونت التربة في هذه المنطقة نتيجة لترسيب الأودية القديمة مما يعني أيضا احتمال وجود مياه جوفية يمكن استخدامها في مشاريع الاستصلاح‏.‏

محور الأقصر

يؤهل هذا الطريق امتدادا غير محدود للمشاريع السياحية المتميزة فوق الهضبة وغرب وادي النيل بالقرب من أكبر تجمع للآثار المصرية القديمة في الأقصر‏.‏ إضافة إلي ذلك يمكن استثمار الطبيعة الفريدة في منخفض الخارجة بالإضافة إلي الواحات العديدة والكثبان الرملية الباهرة‏.‏

محور كوم أمبو - أسوان‏

يعبر هذا الفرع سهلا واسعا يمثل مجري قديما للنيل ولذلك تغطيه تربة خصبة صالحة للزراعة‏.‏ ولأسباب جيولوجية بدأ مجري النيل الهجرة شرقا حتي وصل إلي موقعة الحالي‏.‏ ولذلك يمكن استخدام المياه الجوفية المختزنة منذ قديم الزمن في استصلاح هذا السهل الخصيب‏.‏ امتداد الفرع في اتجاه الجنوب الشرقي يربط ما بين الفرع وبين الطريق الرئيسي ومدينة أسوان‏,‏ مما يسهل نقل المنتجات المحلية إلي المحافظات الشمالية علاوة علي التنمية السياحية عبر تيسير زيارة المواقع السياحية في منطقة أسوان‏.‏ إضافة إلي ذلك يؤهل الطريق تنمية مطار أسوان للتجارة العالمية‏.‏

محور توشكي

موقع بحيرات توشكى وبحيرة ناصر

يهبط الطريق الرئيسي من الهضبة حيث يتم وصلها بعدة أماكن حول منخفض توشكي‏.‏ لقد تم حفر قناة لتوصيل مياء النيل من بحيرة ناصر إلي منخفض توشكي بغرض استصلاح الأراضي المحيطة بالبرك التي تكونت في المنخفض هذا المشروع يستدعي عدة سبل للنقل السريع إلي المحافظات الشمالية ومنافذ التصدير معا كما يؤهل هذا الفرع وصل المنطقة بالطريق الرئيسي ويسهم في نجاح مشاريع التنمية في منطقة توشكي.

محور أبوسمبل - بحيرة ناصر

معبد رمسيس الثاني في أبو سمبل

يعتبر معبدى الملك رمسيس الثاني وزوجته نفرتاري من أشهر الاثار المصرية القديمة. ازدادت هذه الشهرة بعد أن شارك العالم باسره في إنقاذ المعبدين من الفناء تحت مياه بحيرة السد العالي. تم ذلك في الستينات تبعا لمخطط شارك في إعداده عدد هائل من الخبراء تحت مظلة اليونسكو. تم نقل المعبديين قطعة قطعة ووضعها فوق أرض مرتفعة في نفس الوضع الجغرافى وبناء حائط أسمنتى يشبه الجبل الذي احتوى على الموقع الأصلى.

كان أهم ما أخذ في الاعتبار هو وضع معبد الملك في نفس وضعه بالنسبة لجغرافية المكان, لكى تصل أشعة الشمس لتنير وجه تمثال الملك في داخل المعبد في يومين محددين في أكتوبر وأبريل من كل عام. نجح قدماء المصريين نجاحا باهرا في تحديد هذا التوقيت الذي استخدم في إعلان موسمي الزراعة بعد فيضان كل عام والحصاد في الربيع. ويأتى عدد كبير من السائحين من كل بلاد العالم لمشاهدة هذه الظاهرة الفريدة والتمعن في عظمة قدمائنا.

يلزم لذلك تسهيل إقامة الضيوف في المنطقة بإنشاء ما يفى من الفنادق والمستعمرات السياحية التي تؤهل المبيت لعدةأيام. في وقتنا الحالى يندر أن يستطيع السائح البقاء في المنطقة أكثر من عدة ساعات حيث يصل الناس إلى معبدى أبو سمبل إما بالطائرة من القاهرة والأقصر أو الاتوبيس من أسوان ثم يغادروا المكان بعد وقت قصير يدل ذلك على أن النشاط السياحى في المنطقة لم يتطور كما يجب.

كذلك الحال في باقى الساحل الغربي لبحيرة ناصر, هذه البحيرة التي نتجت عن الفكر الثاقب والمبادرة والعمل الدؤوب في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والذي انتهى بتشييد السد العالي. هذا السد العملاق يحفظ الجزء الأكبر من مياه فيضان النيل للاستخدام في وقت القحط المائى, تماما كما فعل أجدادنا في منخفض الفيوم كما سلف الذكر. وهكذا سهل السد العالى استخدام معظم ما يصل إلى مصر من مياه النيل وحفظها من الجوع والدمار أثناء السنوات العجاف التي يقل فيها المطر في وسط وشرق أفريقيا بالهضبة الأثيوبية.

بحيرة ناصر يمكن استثمارها سياحيا إلى أقصى الحدود في موسم الشتاء. إذا ما ازدادت السياحة بالمنطقة تزداد فرص العمل لأبناء النوبة حيث يمكن إقامة مدن صغيرة بالقرب من معبدى أبو سمبل تشمل على ما تحتاجه من مباني ومدارس ومستشفيات ومراكز للأمن وما إليها, إضافة إلى احتمال زراعة مساحات صغيرة لإنتاج ما تحتاجه هذه النشاطات من غذاء بالرى من بحيرة ناصر.

إضافة إلى السياحة تمثل بحيرة ناصر مصدرا فريدا للأسماك النيلية. يقول الخبراء أن البحيرة تذخر بمتطلبات الغذاء الطبيعى لأسماك البلطى التي يكبر حجمها عما نراه في مسار النيل شمالا. ويعتقد أن هذه الثروة السمكية لا تستخدم لعدم توافر معدات الصيد والتبريد والإعداد للشحن والنقل, والتي تمثل البنية التحتية لهذا الغرض. لذلك يؤهل محور بحيرة ناصر إعداد ما يلزم محليا ثم نقل الإنتاج إلى مدن الشمال.

ربما أمكن أيضا إقامة عدد من المزارع السمكية في بعض الخيران على ساحل البحيرة وذلك للتعليب والتصدير, لأن هذه الثروة السمكية لا يجب النظر إليها فقط للاستهلاك المحلى ولكن يجب استثمارها أيضا في دعم الاقتصاد الوطني لأن في ذلك فائدة في فتح مجالات عمل جديدة للجيل الصاعد.

ينتهى ممر التنمية جنوبا على حدود السودان مقابل وادى حلفا. مد الممر من محور أبو سميل - بحيرة ناصر إلى الحدود (بطول 55 كيلو متر) يؤهل احتمال مد الممر في مستقبليا جنوبا حتى الخرطوم ومنها إلى باقى أفريقيا إذا لزم الأمر.

و إلى حين ان تكتمل هذه المسيرة مستقبلا وصول الممر إلى نقطة مقابلة لوادى حلفا يؤهل نقل الناس والمنتجات والبضائع من الضفة الغربية للبحيرة إلى بلدة وادى حلفا وبالعكس. وادى حلفا تصلها سكة حديدية تربط بينها وبين كل من الخرطوم في الجنوب وبورسودان على ساحل البحر الأحمر. إذا فإن هذا الامتداد يؤهل التبادل التجارى اللائق بين قطريين يلزم التعاون بينهما لخير أهلهما.

السكة الحديدية

يشتمل ممر التعمير المقترح علي شريط سكة حديدية للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسي تؤهل هذه الوسيلة نقل الناس والبضائع والمنتجات من جنوب مصر حتي ساحل البحر المتوسط لاسيما وأن السكة الحديدية تعاني من الكهولة‏.‏ كما لا يصح إنشاء سكة حديدية جديدة داخل وادي النيل لأن في ذلك تعديا علي الأراضي الزراعية. تؤهل السكة الحديدية للنقل السريع شحن الأسماك من بحيرة ناصر التي تذخر بالثروة السمكية إلي مواقع التكدس السكاني في شمال وادي النيل‏.‏ كذلك تمكن الوسيلة من الاستخدام الأمثل في الصناعات العديدة كصناعة الألمومنيوم في نجع حمادي‏.‏ فتوجود السكة الحديدية الجديدة سوف يجعل النقل من الميناء إلي المصنع ثم المنتج من المصنع إلي السوق يتم في سهولة ويسر وبتكلفة أقل‏,‏ هذا بالإضافة إلي الحد من الزحام الناتج عن حركة الشاحنات علي الطريق الزراعي الحالي‏.‏ ويصح ان تكون السكك الحديدية اخر مراحل المشروع اكمالا لأن الحاجة القصوى لها تتضح بعد إنشاء المصانع وبدأ إنتاجها.

أنبوب الماء

يلزم توفير الماء الصالح للشرب بطول الممر المقترح فوق هضبة الصحراء الغربية يفضل نقل الماء من بحيرة ناصر أو قناة توشكي داخل أنبوب لمنع البخر أو تسرب الماء في الصخور ويشمل التخطيط لمشاريع التنمية المختلفة علي طول الممر استخدام المياه الجوفية في الزراعة والصناعة‏,‏ ولكن الحاجة الي الماء للاستخدامات البشرية خلال المراحل الأولي للمشروع يتطلب توفير الأنبوب المذكور

ربما يلزم المشروع خلال تلك المرحلة أنبوب قطره متر أو متر ونصف وهذا ليس بكثير لأن ليبيا قد أقامت النهر الصناعي العظيم لنقل الماء العذب من أبار صحرائها في الجنوب الي مدنها علي ساحل البحر المتوسط في أنبوب قطره أربعة أمتار وبطول‏2000‏ كيلو متر‏.‏ وكما هو الحال في ليبيا‏,‏ بعد ضخ الماء الي مستوي الهضبة حيث يتم نقله من الجنوب الي الشمال بالميل الطبيعي لسطح شمال إفريقيا

خط الكهرباء

يلزم للمقترح إنشاء خط كهرباء للإنارة والتبريد علي طول الطريق الرئيسي‏,‏ وخاصة لأن مسار الطريق يمر في منطقة صحراوية لاتوجد فيها متطلبات التنمية الأساسية‏,‏ خلال المراحل الأولي للمشروع في نفس الوقت يجب تشجيع مشروعات التنمية العمرانية والزراعية والصناعية والسياحية المنظمة واستخدام مصادر الطاقة المستدامة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح‏.‏

تكلفة المشروع

ولتنفيذ هذا المشروع أشار د.الباز إلى أن الحكومة المصرية لن تقدر على تكلفته الآن، فوقت أن اقترحته عام 1982 كانت تكلفته 6 مليارات دولار، والآن تصل تكلفته إلى 24 مليار دولار، ولكن المطلوب من الحكومة أن تعلن تبنيها له، وتدعو القطاع الخاص والمستثمرين العرب والأجانب لتنفيذه.

وهذا أمر ليس بالصعب، فقد تمكنت الإمارات من جمع نحو ‏40‏ مليار دولار لبناء مدينة ستسميها "مدينة العرب" فور الإعلان عنها، فهل من الصعب علينا تدبير ‏24‏ مليار دولار لمشروع بهذه الضخامة؟!

مزايا المشروع

وعن المزايا التي سيحققها مشروعه قال د.الباز: إنه سيوفر خمس مزايا، وهي:

أولا: سيفتح مجالا لبناء مدن وقرى جديدة في مراكز التكدس السكاني المقترحة،‏ وبذلك نستطيع وقف التعدي على الأراضي الزراعية كليا، حيث ستكون في موازاة كل مدينة كبرى مدينة أخرى قريبة ومتصلة بها تماما.

ثانيا: سيفتح مجالا أكبر للزراعة، فهناك ثلاثة أماكن كبرى صالحة للزراعة فعلا، وبلا أي جهد للاستصلاح‏، الأولى موجودة بطنطا والثانية المجاورة لقنا "إحدى المحافظات بجنوب مصر"، والثالثة عند كوم أمبو "إحدى المدن بجنوب مصر" وإذا أضفنا إليها منطقة توشكي تصبح لدينا أربعة أماكن زراعية ضخمة تزيد على ‏1.7‏ مليون فدان‏.‏ ثالثا: سيفتح آفاقا واسعة للسياحة،‏ فهناك في الأقصر "إحدى مدن جنوب مصر" فرصة عظيمة لأن تصبح أفضل مكان سياحي في العالم‏، فالمشروع يقدم طريقا إلى وادي الملكات والملوك بالأقصر، يمر فوق الهضبة وليس تحتها، ويمكن أن تقام عليه سلسلة من الفنادق العالمية‏، ويستطيع السائح أن يشاهد من غرفته كل معالم الأقصر السياحية، فضلا عن أنه يستطيع الوصول إليها في‏20‏ دقيقة فقط من الفندق، كما توجد‏ منطقة الفيوم حول بحيرة قارون، ويمكن استثمارها سياحيا بشكل غير مسبوق‏.‏

رابعا‏:‏ التوسع الصناعي دون تلويث البيئة‏، فمثلا مصنع الألمنيوم في نجع حمادي‏،‏ نحن نجلب له الخامات من أسوان "إحدى مدن جنوب مصر"، وفي الطريق الطويل بين المدينتين تحدث مشاكل كثيرة بيئية، فيمكننا أن نخلص المدن الكبرى من أزمة إقامة المصانع فيها‏.‏ خامسا‏‏ وهو الأهم: إيجاد فرص العمل، وزرع الأمل في المستقبل لدى الشباب‏، فالمشروع سيوفر نحو‏500‏ ألف فرصة عمل في لحظة البدء في المشروع على الأقل، فما بالنا بالفرص المتوقعة الضخمة مع المضي قدما فيه!

يلزم لأي مقترح لمشروع تنموي دراسة الآثار الجانبية له وخاصة من الناحية البيئية‏,‏ ولأن المشروع المقترح يقلل من تدهور البيئة في وادي النيل فهذا يعتبر إحدي مزاياه العديدة‏.‏ الجانب الأساسي الذي يجب دراسته هو الجدوي الاقتصادية للمشروع‏,‏ أي مدي نجاحه المؤكد من ناحية الاستثمار‏,‏ وهذا يتم من خلال دراسة جدوي يجريها المختصون بناء علي بيانات حقيقية ومنطقية‏.‏ أما المزايا والمنافع المنتظرة للمشروع فعديدة نوجز منها مايلي‏:‏

‏ الحد من التعدي علي الأراضي الزراعية داخل وادي النيل من قبل القطاع الخاص والحكومي معا‏.‏

‏ فتح مجالات جديدة للعمران بالقرب من أماكن التكدس السكاني‏.‏

‏ إعداد عدة مناطق لاستصلاح الأراضي غرب الدلتا ووادي النيل‏.‏

‏ توفير مئات الآلاف من فرص العمل في مجالات الزراعة والصناعة والتجارة والاعمار‏.‏

‏ تنمية مواقع جديدة للسياحة والاستجمام في الصحراء الغربية بالشريط المتاخم للنيل

‏ الاقلال من الزحام في وسائل النقل وتوسيع شبكة الطرق الحالية‏.‏

‏تأهيل حياة هادئة ومريحه في بيئة نظيفة تسمح للناس بالابداع في العمل‏.‏

‏ ربط منطقة توشكي وشرق العوينات وواحات الوادي الجديد بباقي مناطق الدولة‏.‏

‏ خلق فرص جديدة لصغار المستثمرين للكسب من مشروعات في حقول مختلفة‏.‏

‏ مشاركة شريحة واسعة من الشعب في مشاريع التنمية مما ينمي الشعور بالولاء والانتماء‏.‏

‏ فتح آفاق جديدة للعمل والتمتع بثمار الانجاز في مشروع وطني من الطراز الأول‏.‏

‏ خلق الأمل لدي شباب مصر وذلك بتأمين مستقبل أفضل‏.‏

وسيلة الانجاز

يتطلب المقترح دراسة مستفيضة بواسطة أهل الخبرة في المهن المختلفة‏,‏ وياحبذا أن يكون من يقوم بالدراسات المطلوبة‏,‏ بدعم من القطاع الخاص المعني‏,‏ خبراء في مراكز الأبحاث والجامعات حتي نتحقق أن المقترح يتم تقديمه جديا بواسطة أهل الخبرة والمعرفة في جميع المجالات‏.‏ في نفس الوقت يجب مناقشة مثل هذا المشروع الحيوي في البرلمان لكي يمكن سن القوانين واتخاذ الاجراءات التي تحمي الناس من الروتين الحكومي أو استغلال بعض العاملين في القطاع الخاص‏.‏

وياحبذا لو بدأ التفكير منذ لحظة الانطلاق بمشاركة أوسع شريحة ممكنة من الناس‏.‏ فيمكن لكل محافظة مثلا البدء في إعداد قائمة بمشروعات التنمية وأولوياتها بناء علي احتياجاتها الحقيقية وفي ضوء مواردها من العمالة الفنية اللازمة وقدراتها الأخرى‏.‏ وفي نفس الوقت يجب عدم المساس باستقطاب عمالة أجنبية للعمل في المشروع مهما كانت الأسباب لأن المصري أو المصرية يمكن تدريبهما للقيام بأي عمل كان وبأعلي مستويات الأداء العالمية‏ وكذلك يمكن تشجيع شباب الجامعات من خلال مسابقات لاختيار مشاريع تنمية تقام في محافظاتهم حتي طلبة المدارس يمكنهم المشاركة بمسابقات لاختيار أسماء الطرق العرضية والمدن والقري التي سوف تنشأ علي جوانبها‏.‏ مشاركة الشباب مهمة للغاية لأن الهدف من المشروع هو تأمين مستقبلهم عبر إتاحة فرص عمل لانهائية أمامهم‏.‏ معني ذلك أن الباب مفتوح علي مصراعيه لمشاركة من يود أن يدلو بدلوه علي شرط أن تكون الأفكار المقدمة ليس الغرض منها هو الكسب الشخصي الضيق والمحدود‏,‏ ولكنها تصب أولا وأخيرا في الصالح العام‏,‏ وهكذا تتقدم الدول ويعمل الناس بعزم ونشاط وولاء وانتماء وتزدهر الحياة مرة أخرى في وادي النيل الخالد‏.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

"المركز الوطنى" يستصدر7 قرارات جمهورية حول ممر التنمية

قال اللواء عمر الشوادفى، مدير المركز الوطنى لاستخدامات أراضى الدولة، إن فكرة الدكتور فاروق الباز عن ممر

التنمية تم تشجيعها من قبل المركز منذ عام 2008 حيث قام المركز باستصدار 5 قرارات جمهورية لصالح تنفيذ هذا

المشروع بإنشاء مناطق صناعية وخدمية وترفيهية ومزارع.

وأضاف الشوادفى أنه جار استصدار قرارين آخرين خلال الشهر المقبل من المشير طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات

المسلحة، لصالح تنفيذ مشروع ممر التنمية أيضا.

ولفت مدير المركز إلى أنه حتى الآن لم يتم تحديد مساحات الأراضى اللازم تخصيصها لتنفيذ المشروع بأكمله، خاصة

أنه مشروع كبير سينفذ على عدة مراحل خلال العشر سنوات المقبلة، قائلا: "إن كل مرحلة تنفيذ ستحتاج مساحات معينة،

وفقا لطبيعة المشروعات والخدمات التى ستنفذ عليها".

وأضاف الشوادفى أن تحديد مساحات الأراضى اللازمة لتنفيذ المشروع ستخضع لدراسات عديدة من قبل المركز، والوزارات

التى ستشارك فى التنفيذ أيضا، موضحا أنه تم مخاطبة مجلس الوزراء بالقرارات الجمهورية التى صدرت لصالح هذا

المشروع خلال العامين الماضيين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أنه مشروع كبير سينفذ على عدة مراحل خلال العشر سنوات المقبلة، قائلا: "إن كل مرحلة تنفيذ ستحتاج مساحات معينة،

كتير قوى عشر سنين

المشروع عشان يكون قومى ياخد فترة من 5 الى 7 سنوات فقط عشان يمون له مردود سريع على الشعب اما قومى ليه

ثانيا طول المدة بتخلق مراكز قوى حوليين المشروع ويتحول الى سبوبه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الكليات المهنية

تقدم الكليات المهنية برامج ما بعد تعليم المرحلة الثانوية، وتستهدف هذه الكليات إعداد مهندسين بمستوى متوسط، يتلقون نظريات وتقنيات في تخصصهم. وتم إضافة التخصصات التالية: الهندسة، والزراعة، والشؤون البحرية، والتمريض، والصحة، والأسرة، وخدمات اجتماعية، والفنون والرياضة. وتوجد حوالي 150 كلية مهنية، منها 10 كليات حكومية وعامة، كما أن الرسوم الدراسية أرخص من رسوم الجامعات، تتراوح مدة البرامج بين 2-3 سنوات حسب التخصص. أما التخصصات التي تتطلب فترة 3 سنوات فهي التمريض، والصحة العامة، والعلاج الطبيعي، والأسنان والأشعة، أما بقية التخصصات فتتطلب مدة الدراسة سنتين. ويسهل على خريجي هذه الكليات العثور على عمل، أو مواصلة الدراسة في الجامعات.

الجامعات

يهتم الكوريون بالتعليم، وهذا شجع الدولة لأن تضع رؤية جديدة للتربية والتعليم تستند إلى الإنترنيت والتقنية العالية, وهذا التطور التعليمي الكبير أدى إلى ارتفاع نسبة الطلاب الكوريين في الجامعات إلى 80%، وهي من أعلى المعدلات في العالم، وتنقسم الجامعات إلى جامعات وطنية، وعامة، وخاصة حسب مؤسسها، ومعظم الجامعات في كوريا جامعات خاصة، وتمنح الجامعات شهادة البكالريوس بعد انتهاء الدراسة لمدة 4 سنوات. وتوجد في كوريا الجنوبية أكثر من 250 جامعة حاليا. وبالنسبة لكليات الطب، والطب الشرقي، والأسنان، فمدة الدراسة 6 سنوات، وتعد الجامعات الكورية جامعات شاملة، ويوجد بها العديد من الأقسام وفقًا للكليات، وتفرض معظم الكليات على الطلاب الحصول على 24 درجة للفصل الدراسي الواحد كحد أدنى، والدرجات المطلوبة عند التخرج 140 درجة. ولدى كل جامعة لوائحها الخاصة بالدرجات المطلوبة لكل فصل وحتى التخرج.

ولأن كوريا دولة صناعية فان توجهات الطلاب الجامعيين تتجه لدراسة المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا والهندسة بكل أقسامها، ولذلك فإنها تركز على التعليم الإلكتروني لأنه خيار المستقبل للدولة، مع العلم أن الدولة تقدم أجهزة الكمبيوتر لكافة الطلاب في المدارس الكورية مجانًا منذ عام 1996، وربما هذا هو سبب نمو التعليم الإلكتروني الآن. وتؤكد أن التعليم من خلال الإنترنت مهم جدًا للمجتمع المعلوماتي، وتطبق التربية الكورية حاليًا نظام/ يو بي كوتس/ للتعليم عبر الإنترنيت ويتاح التعليم للجميع داخل وخارج كوريا.

برنامج الجامعات الخاص بالطلاب الأجانب

يتكون برنامج الجامعات الخاص بالطلاب الأجانب كما يلي:

برنامج منتظم: فصول منتظمة عامة: مثل برنامج لطلاب التبادل: وفقًا لاتفاقية تبادل الزيارات بين الجامعات التي تربطها علاقات أخوة، وبرنامج موسمي: برنامج دوري في الإجازة، ودراسة اللغة الكورية وغيرها.

فصل خاص باللغة الإنجليزية: تقوم الجامعات التي تهتم بعولمة التعليم الجامعي بتقديم محاضرات باللغة الإنجليزية بنسبة 30% من إجمالي المحاضرات. ونسبة المحاضرات باللغة الإنجليزية في الدراسات العليا أعلى من محاضرات البكالوريوس. وتقدم بعض الجامعات جميع المحاضرات باللغة الإنجليزية في كلية الدراسات الدولية.

مرحلة الماجستير والدكتوراه

يمكن الحصول على درجة الماجستير بعد إكمال الدراسة الجامعية، تستغرق مرحلة الماجستير ما بين 2-3 سنوات، والدكتوراه ما بين 2-4 سنوات. في معظم الجامعات في كوريا. ولا توجد صعوبة في الالتحاق بهتين المرحلتين.

التربية الخاصة

ازداد عدد مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة في السنوات الأخيرة مع زيادة الوعي باحتياجات هذه الفئة من المجتمع، حيث يوجد هناك 136 مدرسة يدرس فيها 23453 طالبًا في عام 2002 منها 12 مدرسة للمكفوفين، و20 مدرسة للصم والبكم، و18 مدرسة للمعوقين بدنيًا، و86 مدرسة للمعوقين عقليًا. وبالإضافة إلى هذه المدارس الخاصة، تقدم بعض المدارس العامة برامج تعليم شاملة لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال فتح فصول دراسية خاصة. ومن أجل تحسين نوعية التربية الخاصة قامت الحكومة بإنشاء المعهد الوطني للتعليم الخاص في عام 1994 الذي يتحمل مسئولية تطوير برامج التعليم الخاص وتقديم برامج تدريبية للمعلمين.

التعليم المفتوح في كوريا الجنوبية

بدأ الاهتمام بالتعليم مدى الحياة أي بناء مجتمع التعليم المفتوح open-learning society، حيث بدأت الحكومة الكورية - بالتعاون مع وسائل الإعلام وغيرها من منظمات المجتمع المدني- بوضع إطار لتعليم الكبار والتعلم مدى الحياة كما يلي:

- توسيع قاعدة التعليم الجامعي.

- تعليم الكبار والتعليم مدى الحياة المعتمد على المدرسة.

- التعليم الإضافي (التكميلي).

- التدريب أثناء الخدمة.

- تعليم الكبار والتعليم مدى الحياة الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية.

وقد قدمت جامعة كوريا المفتوحة الوطنية للشباب والبالغين العاملين مناهج تعليمية لمدة أربع سنوات، وهي خاصة بمجالات التجارة والإدارة والزراعة والتعليم والإدارة العامة والاقتصاد. وتبث هذه الجامعة برامجها التعليمية لمدة 14 ساعة ونصف من خلال الإذاعة، وساعة ونصف من خلال قناة إي بي إس التلفزيونية، و18 ساعة من خلال شبكة الجامعة التعليمية وقناة كابل التلفزيون والقنوات الفضائية يوميًا، ويحصل من يكمل المواد المقررة في هذه الجامعة على نفس الدرجة التي يحصل عليها الخريجون من الكليات العادية والجامعات. كما توجد برامج المدارس الثانوية المتعددة مثل مدارس المراسلة الثانوية ومدارس التعليم عن بعد الثانوية. وتشتمل أنواع أخرى من البرامج التعليمية غير التقليدية على عديد من الدورات التدريبية المتعددة والمقدمة من قبل الوكالات الحكومية والمؤسسات الخاصة. ويتم تعليم المواد المتنوعة مثل التعليم المهني الخاص والتقنية الفنية، وهذا النوع من المدارس يهدف إلى مساعدة الشباب والبالغين على رفع مستوى أدائهم الوظيفي وتقوية أنشطتهم الترفيهية.

مميزات التعليم في كوريا الجنوبية

- التقدم في العلوم التطبيقية والتكنولوجيا الحديثة: تفتخر كوريا الجنوبية بتقدمها في مجال المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى الآلات، والكيماويات، وبناء السفن، وصناعة السيارات لتحتل مراتب متقدمة في العالم. حيث احتلت المرتبة الأولى في مجال تقنية معلومات الاتصالات، والاتصالات المتنقلة في العالم. كما يستخدم معظم الكوريين شبكة الإنترنت في المنزل ويتعدى عدد المنازل التي تستعمل شبكة الإنترنت 20 مليون منزل.

- انخفاض تكاليف الدراسة: تعد تكلفة الدارسة في كوريا اقتصادية مقارنة بالولايات المتحدة، وكندا، وبريطانيا والدول الأخرى الناطقة باللغة الإنجليزية. وبفضل تقديم المنح الدراسية للطلاب الأجانب، يمكن للطلاب الأجانب الدراسة هنا دون عبء اقتصادي كبير. خاصة بعد أن أعلنت الحكومة دعمها وتخفيف القيود على الطلاب الأجانب وذلك عن طريق تقديم المنح الدراسية، والسكن الجامعي، وتوفير فرص العمل أثناء الدراسة.

- تميز مجتمع التعلم: توجد حوالي 400 مصلحة تعليمية عليا، ذات منشآت تعليمية مكتملة للبحث، حيث تتوفر فصول دراسية، ومعامل وسكن طلاب لتقدم بيئة دراسية ملائمة للدراسة والتحصيل، ومعظم الأساتذة من حملة شهادات الدكتوراه، ويملك أكثرهم خبرات بحث وقدرات علمية عالية.

- موروث تعليمي أصيل: إن موضوع التربية والتعليم في كوريا من أهم الموضوعات التي يركز عليها المجتمع جل اهتمامه. ومنذ عهد بعيد اعتبرت التربية والتعليم لأبناء البلاد من أهم أهداف الدولة، ومع اهتمام وحماس الشعب الكوري بالتعليم، بلغت نسبة الالتحاق بالمدارس المتوسطة والثانوية 100% تقريبًا، واحتلت نسبة الالتحاق بالجامعة المرتبة الأولى أو الثانية، وأدى هذا الاهتمام والحماس بالتعليم إلى رفع كفاءة الدراسة لتكون الأكبر في العالم..

- دولة الثقافة العريقة: إن كوريا دولة ذات تقاليد وثقافة عريقة، وتحتفظ بآثار ثقافية وتقاليد متنوعة. ولا يزال يحتفظ مجتمعها بثقافة تقليدية سواء أكانت مقتنيات أثرية أم إنسانية، وقد نتج عنها تاريخ يبلغ عمره آلاف السنوات. لا توجد منطقة خالية من آثار ثقافية في كوريا، وتوجد ثقافات معنوية عديدة. تبنت كوريا العديد من الأديان بما فيها أديان غير سماوية، مثل البوذية، الكونفوشوسية. إضافة للأديان السماوية مثل المسيحية، ونتج عنها أثار ثقافية وهي الثقافة الكورية القائمة على تعدد الأديان خلال السنوات الماضية.

ــ طيبة الكوريين والمجتمع الكوري الآمن: يعامل الكوريون بصورة عامة الأجانب بصورة طيبة. كما يدفعهم الفضول للتعرف على ثقافة الأجانب، ولهم حماس قوي للتعلم من حضارات الغير الجديدة ويشعر غالبية الكوريين في البداية بالحياء، ولا يحاولون الاقتراب من الأجانب، وهو مجتمع آمن تتوفر فيه بيئة آمنة.

- الطبيعة الجميلة: لقبت كوريا منذ زمن بعيد بلقب «كومسوكانغسان». تعني هذه العبارة «دولة جميلة مثل رسمة على الحرير». وهي محاطة بالبحار من ثلاثة جوانب، وبها مناظر جميلة متنوعة ناتجة عن الطبيعة عند التقاء الأرض والبحار. وتوجد أربعة فصول في كوريا، وبالرغم من ضيق الأرض الكورية، غير أن لكل منطقة سمات مميزة. وتوجد جبال صخرية في شمال شرق شبه الجزيرة الكورية وفي الجنوب والغرب حقول خضراء ممتدة.

إعداد المعلم في كوريا الجنوبية

أولت الحكومة الكورية اهتمامًا بالغًا بالمعلم، وأسندت له دورًا كبيرًا وبارزًا في المجتمع فاعتبرته وسيلة فاعلة من أجل تطوير المجتمع والنهوض به، وميزته ووضعته في مصاف الطبقة العليا , مما حدا بالحكومة إلى إعادة تسمية (وزارة التربية) إلى وزارة التربية وتنمية الموارد البشرية، ومنح وزير التربية منصب نائب رئيس الوزراء، مما يعكس الاهتمام بهذا القطاع الحيوي, وأصبحت منزلته لا تقل شأنًا عن منزلة (الملك والوالدين)، وأضفى ذلك على المعلم هيبة اجتماعية ترددها الأجيال ويكرسها المثل الشعبي (لا تقف على ظل المعلم) واعتبرت الحكومة والشعب مهنة التعليم من المهن المقدسة , لذلك استثنت الحكومة المعلم من أداء الخدمة العسكرية، وفي حالة التحاقه بها عند الضرورة فإنه يلتحق بدورات خاصة لتأهيل وتخريج الضباط، وأكدت أيضًا ضرورة الوقوف على رأي المعلم أثناء الأزمة الاقتصادية الخانقة التي مرت بها كوريا الجنوبية عام 1997، مما يعكس أهمية دور المعلم في الحياة الاجتماعية وألزمته الحكومة بعد تخرجه من الدراسة الجامعية في الانخراط بدورتين خاصتين بمجال التربية والتعليم، وبعد اجتيازهما يخضع المعلم لاختبارات ومقابلات خاصة، مما يعزز الجانب العلمي والتربوي لدى المعلم.

كما أولت الحكومة الكورية أيضًا اهتمامًا بالمستوى المعاشي للمعلم، ولا يقل اهتمامها بالجانب المعنوي، حيث يتقاضى المعلم المعين حديثًا راتبًا شهريًا لا يقل عن (2000) دولار شهريًا، وهذا يكفي لتغطية نفقاته الشهرية ليعيش بمستوى يليق بمكانته الاجتماعية, ويزيد راتب المعلم استنادًا إلى زيادة خدمته ونشاطه النوعي؛ الأمر الذي يشجع العوائل الكورية دون استثناء على ضرورة إرسال أبنائها الى المدارس لإتمام دراستهم الجامعية من أجل أن يكون في كل عائلة معلم.

كما دعمت التشريعات الحكومية المعلم بصورة مباشرة من خلال تقليل حصصه الأسبوعية وتخفيض عدد تلاميذ الصف الواحد ليصل إلى (35) تلميذًا، وجعل سن التقاعد (62) عامًا بدلًا من (65) عامًا, ويقوم المعلم بأداء واجبات متنوعة في المدرسة الكورية، فهو يقوم بالإشراف على التلاميذ أثناء تنظيف المدرسة، وذلك من خلال إعداد جدول خاص, علمًا بأن المدرسة الكورية لا تحتوي على عامل تنظيف سواء لصفوف المدرسة أم لمرافقها الأخرى, وكذلك الإشراف على أعمال المكتبة وزيارات المرافق التربوية والثقافية والسياحية كمساهمة تطوعية، ويستمر الدوام اليومي بالنسبة للمعلم الكوري من الساعة الثامنة والنصف حتى الساعة الرابعة وأربعين دقيقة عصرًا، ويشمل ذلك جميع المعلمين وأصحاب المدرسة والإداريين دون استثناء، حتى إن لم يكن لديهم حصص مخصصة في ذلك اليوم, ويقضي المعلم الساعة الأخيرة في الإعداد وتهيئة مستلزمات دروس اليوم التالي، وكذلك تطوير قابلياته الفكرية والعلمية والثقافية.

وتقسم مؤسسات إعداد المعلم إلى:

- معاهد إعداد المعلم أو كليات المعلمين، وتمتد لمدة سنتين , ويعد فيها معلم التعليم الابتدائي.

- كليات التربية لمدة أربع سنوات ويعد فيها معلم التعليم الثانوي.

وقد كانت مؤسسات إعداد المعلم في كوريا الجنوبية مؤسسات وطنية (قومية) تخضع لإشراف وزارة التعليم، أما الآن فيسمح بإنشاء معاهد خاصة لإعداد المعلم، وفي مقابل ذلك فإن خريج هذه المؤسسات الوطنية عليه أن يعمل في مدارس محددة، تحددها وزارة التربية له خلال فترة معينة.

لماذا تقدموا؟

ما الأسباب والدوافع التي أدت الى تقدم كوريا وتطورها حتى أصبحت في مصاف الدولة المتقدمة اقتصاديًا في فترة زمنية قصيرة..؟ وكيف استطاعت هذه الدولة الآسيوية، وهي دولة ذات موارد محدودة، تحقيق معجزة اقتصادية في فترة زمنية بدأت منذ ستينيات القرن الماضي؟ فهي دولة لا تملك ثروات طبيعية؛ حيث تستورد ما قيمته 256 مليار دولار من المعادن والطاقة، ثم تحولها بالعلم والتكنولوجيا إلى معدات إلكترونية وثلاجات وسيارات وغيرها وتصدرها للخارج بقيمة 288 مليار دولار، حتى أصبح متوسط نصيب الفرد من الدخل القومي حوالي 20 ألف دولار سنويًا. التجربة الكورية تستحق الإشادة والدراسة ؛ إذ استطاع هذا البلد أن يتحول إلى دولة صناعية في فترة لا تتعدى الخمسين عامًا بفضل اهتمامه بالتعليم الجيد وتنمية القوى البشرية.

وقد أولت الحكومة الكورية اهتمامًا بالغًا بالتلميذ وسعت إلى تهيئة كافة المستلزمات التربوية لإنجاح هذا الهدف ومن أبرز هذه الملامح:

- التعليم الأساسي في المدارس الابتدائية والمتوسطة إلزامي ومجاني في جميع أنحاء الجمهورية الكورية.

- هيأت الحكومة الكورية المناهج الدراسية بشكل مركزي ومتطور، حيث إنها تخضع للتغيير والتطوير كل خمس سنوات لمواكبة التقدم العلمي، ويمكن للمديريات العامة في المحافظات التصرف بالمناهج ضمن خطة وزارة التربية.

- أولى النظام التعليمي في كوريا الجنوبية اهتمامًا ملحوظًا بالأنشطة اللاصفية وغالبًا ما يكون بعد ساعات الدراسة المقررة أو أثناء العطلة الشتوية والربيعية والصيفية، وتكون هذه النشاطات اختيارية وحسب رغبة التلميذ وبأسعار رمزية , إن هذه النشاطات تشمل مواضيع مختلفة (الموسيقى-الرسم-الأعمال اليدوية-الرياضة)، ويحظى هذا النشاط بدعم وتشجيع أولياء الأمور الذين يسهم بعضهم كمتطوعين لإلقاء المحاضرات وتقديم المساعدة.

- وفرت وزارة التربية مطعمًا خاصًا بكل مدرسة يقدم للتلميذ وجبة غذائية متكاملة وبأسعار رمزية يعفى منها التلميذ ذو الدخل المحدود.

- هيأت الحكومة الكورية كافة وسائل التعليم الحديثة الداعمة للعملية التربوية بدءًا من تكامل بناية المدرسة ومرافقها الأساسية (المختبرات، وقاعات الحاسوب، وقاعات الرسم، وساحات التربية الرياضية), وانتهاءً بتكنولوجيا التعليم الحديثة داخل الصف.

- وفر النظام التعليمي في كوريا أجواء الديموقراطية لينعم التلميذ بنشأة سليمة خالية من الضغوط والشد النفسي، وبذلك يستطيع التلميذ أن يتلقى المعلومات والمعارف والخبرات بشكل انسيابي وبحالة نفسية جيدة, ويظهر ذلك بوضوح من خلال طريقة جلوس التلاميذ داخل الصف على شكل مجاميع صغيرة تتيح الحرية للتلميذ في التواصل مع زملائه وأستاذه.

أن المدارس في كوريا الجنوبية تكون شاملة لكل المرافق التعليمية ومؤثثة بشكل جيد مع وجود ممرض في المدرسة يهتم بالجانب الصحي, ويخصص لكل تلميذ خزان صغير يستخدمه لحفظ حاجاته الخاصة, وأن جميع الوثائق الخاصة بالتلاميذ مدونة على أجهزة الكومبيوتر، وتتخصص المدرسة بنوع من الرياضة مما له علاقة بالجانب التاريخي للمنطقة، وتقوم كل مدرسة بإعداد بطاقة ملونة خاصة بالمدرسة يتم من خلالها التعريف باسم المدرسة وموقعها وعدد تلاميذها ونشاطاتها ومواعيد الامتحانات والفعاليات اللاصفية وتوزع هذه البطاقات على الزائرين.

- تتألف المكتبة الوطنية للطفل من أربعة طوابق تطبق فيها التقنيات الحديثة بدءًا من الاستعارة إلى إعادة الكتاب، وتحتوي المكتبة على (250) ألف كتاب متخصص في مجال الطفل والبالغين من المرحلة المبكرة حتى سن (18) عامًا مع وجود قسم متخصص للباحثين في مجال الطفولة.

- تحتوي المدرسة الكورية على صفوف للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة مع توفير معلمين متخصصين بهذا الجانب، كما يهتم الكوريون بالموهوبين حيث توجد 15 مدرسة ثانوية للموهوبين والمتميزين في العلوم والرياضيات يدرس فيها 3738 طالبًا وطالبة، وهي مدارس حكومية مزودة بأحدث التجهيزات في المختبرات والمعامل.

يجب أن يغطي التعليم مساحة الشعب كله، وهذا يعني أن علينا إحداث ثورة في برامج التعليم وثورة في فلسفته. وكان ما أراده الشعب الكوري. فنسبة التعليم في كوريا 96%، ونسبة الأمية 4%، وهذا يتقدم على نسبة التعليم في أمريكا! إن كوريا لاتملك سوى ثروتها البشرية، وهي ثروة تتمثل في شعب جيد التعليم. ليس لدى كوريا بترول أو مصادر أخرى للطاقة. ليس لديها سوى الإنسان، والمدرسة، والمدرسة هي الاستثمار الأول الذي ينتج لنا الثروة البشرية، وهذه الثروة هي المسؤولة عن تحقيق معجزة التنمية والتقدم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع يستحق القراءة و الدراسة من جديد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لفت نظرى هذا الخبر الذى نشرته الأخت الفاضلة "هند على" فى هذا الموضوع

بعد سقوط مبارك بأسبوعين

"المركز الوطنى" يستصدر7 قرارات جمهورية حول ممر التنمية

قال اللواء عمر الشوادفى، مدير المركز الوطنى لاستخدامات أراضى الدولة، إن فكرة الدكتور فاروق الباز عن ممر

التنمية تم تشجيعها من قبل المركز منذ عام 2008 حيث قام المركز باستصدار 5 قرارات جمهورية لصالح تنفيذ هذا

المشروع بإنشاء مناطق صناعية وخدمية وترفيهية ومزارع.

وأضاف الشوادفى أنه جار استصدار قرارين آخرين خلال الشهر المقبل من المشير طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات

المسلحة، لصالح تنفيذ مشروع ممر التنمية أيضا.

ولفت مدير المركز إلى أنه حتى الآن لم يتم تحديد مساحات الأراضى اللازم تخصيصها لتنفيذ المشروع بأكمله، خاصة

أنه مشروع كبير سينفذ على عدة مراحل خلال العشر سنوات المقبلة، قائلا: "إن كل مرحلة تنفيذ ستحتاج مساحات معينة،

وفقا لطبيعة المشروعات والخدمات التى ستنفذ عليها".

وأضاف الشوادفى أن تحديد مساحات الأراضى اللازمة لتنفيذ المشروع ستخضع لدراسات عديدة من قبل المركز، والوزارات

التى ستشارك فى التنفيذ أيضا، موضحا أنه تم مخاطبة مجلس الوزراء بالقرارات الجمهورية التى صدرت لصالح هذا

المشروع خلال العامين الماضيين.

بيتهيألى كفاية عطلة بقى ونشتغل

ده مشروع "أكل عيش" بدأت .. أكرر "بدأت" خطوات تنفيذه فى 2008

متهيألى كفاية أكل "بالوظة" لمدة تلات سنين وداخلين فى الرابعة

خلاص شبعنا "بالوظة" .. "نكمل" شغل بقى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • في ذكرى 25 يناير

      اليوم هو الذكرى السادسة لثورة ( الغضب ) الضاحكة  .. كل ثورة وانتم طيبين ..  فاكرين مطالب الثورة ياولاد   ( عيش ، حرية ، عدالة اجتماعية ) يا ترى قدرنا نحقق مطالبنا البسيطة دي ؟  ( العيش )  العيش أصبح أغلى من قبل الثورة بس الحمد لله متوفر ومنغير طوابير  بس المقصود بالعيش مش الخبز فقط  ولا الطعام  وانما المعيشة كلها .. اللي الحمد لله  كلها أصبحت نااار  طيب معليش بقى المطلب الاول لسه شوية على تحقيقه .. لما يتحسن وضعنا الاقتصادي ان شاء الله كله هيتظبط . ندخل على المطلب التاني ( الحري

      في أخبار ثورة 25 يناير و توابعها

    • 25 يناير ... حكاية كل سنة

      خمس سنوات يتكرر نفس السيناريو بتوجهات مختلفة .. من كانوا ضد مبارك .. ثم من كانوا ضد الأخوان .. ثم من هو مع الأخوان .. اصبح مسلسل سخيف يتكرر بدون اي تغيير يذكر .. نعيد نفس الحوار و احيانآ نفس المخاوف و كأنها اول مرة ... نتابع مناوشات  و بعض أعمال ارهابية و بعض الشماريخ .. ثم يرجع كل واحدآ منا الي ركنه يتوعد خصمه في الركن الآخر...   في العام السابق  و أثناء مروري امام احدي المراكز او النقابات لا اتذكر .. كان هناك بعض الشباب من الواضح انهم ينتمون الي الجماعة يرفعون شعارات مختلفة في وقفة احتجاجية

      في سياسة داخلية

    • هل النزول يوم 25 يناير 2012 منطقى؟ فيديو يستحق المشاهدة

      إقامة دولة العدل.. ودفع الإستثمارات.. وإرساء مبدأ سيادة القانون ، فيديو مبسط من وجهة نظر علوم السياسة والإقتصاد والإجتماع عن مدى رجاحة النزول يوم 25 يناير، وأيضاً بوضعه في ميزان الاخلاق الإسلامية.. فيديو في منتهى الهدوء والعقلانية والروعة.. يا ريت كلنا نشاهده ، جزيل الشكر والإمتنان لصانع الفيديو والذي أمدنا بمعلومات مهمة ومبسطة في نفس الوقت http://www.youtube.com/watch?v=WU625nxdjzo

      في سياسة داخلية

    • الصحف القومية

      اسمحو لي ان اطرح سؤال ونقاش حول قضية من اهم القضايا التي ظهرت بعد ثورة يناير 2011 وهي قضية الصحافة القومية ومدى جدوى الاستمرار في التزام الحكومة المصرية في الصرف عليها واستمرارها على نفس الوتيرة اذا كان النظام السابق كان يستخدم هذه الجيوش لتجميل صورته وتبرير افعاله والدعاية له والتغزل في جماله وحلاوته فكان من الطبيعي ان يتحمل خسائرها التي تحققها سنويا وسنة وراء سنة حتى تراكمت الديون على تلك المؤسسات حتى دخلت هذه المؤسسات الى النفق المظلم ومرحلة اللاعودة وخصوصا بعد ظهور الانترنت وقلة الطلب على

      في محاربة الفساد

×
×
  • اضف...