اذهب إلى المحتوى

مخططات صهيون .............فى الطريق اليك


Howayda Ismail
 مشاركة

Recommended Posts

حذر أساتذة قانون دولى ومحامون، من خطورة وصول قطار مشاريع التقسيم وتفتيت الدول العربية إلى مصر قريباً.

واتهموا إسرائيل والإدارة الأمريكية بالمسئولية عن مشاريع التقسيم التى بدأت بالعراق وامتدت إلى السودان،

متوقعين أن تصل السعودية ومصر ولبنان وليبيا وسوريا خلال سنوات قليلة جداً.

وقال المشاركون فى ندوة "التداعيات القانونية لانفصال الجنوب السودانى" التى نظمتها لجنة الشئون السياسية

بنقابة المحامين اليوم، الأربعاء، الحركة الشعبية لجنوب السودان بأنها صنيعة إسرائيلية، وذلك بسبب

ما وصفوه بمحاولة تطهير الجنوب السودانى من العرب والمسلمين، محملين الحكومات العربية، خاصة المؤسسة

الدينية الرسمية المسئولية عن كثيرة من الأخطاء التى ستؤثر فى مستقبل البلاد العربية وتؤدى لضعفها.

وأكد إبراهيم آدم المستشار الثقافى للسفارة السودانية بالقاهرة، أن انفصال جنوب السودان موضوع ذات أهمية

وسيترك أثراً بالغ الضرر على المنطقة العربية بأكملها، متعجباً من حيادية الأنظمة الوطنية فى انفصال السودان

والذى لم يسفر عن أى مصالح عامة لصالح الشعب السودانى، متهماً بعض الأنظمة بدعم الحركة المتسببة فى تقسيم

السودان سياسياً وعسكرياً.

وأوضح أن المفاوضات مضيعة للوقت، لأنها لم تسفر عن أى خطوات إيجابية، مؤكداً أن الشعب السودانى يمر بعدة

تحديات للحفاظ على ما تبقى من السودان، مشدداً على أنهم يحتاجون إلى دور مصر البارز فى الحفاظ عليه وكذلك

دعم كل الشعوب العربية.

وأشاد الدكتور إبراهيم إلياس مقرر لجنة الشئون السياسية بالمحامين، بدور النقابة فى التصدى للقضايا

العربية والإسلامية، مطالباً بالتصدى للدور الصهيونى الذى وصفه بالخبيث فى تقسيم المنطقة، داعيا إلى

ضرورة وحدة الصف والوقوف خلف قيادة واحدة رشيدة لمواجهة المؤامرات.

ومن جانبه، أكد الدكتور عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق وأستاذ القانون الدولى، أن قضية انفصال

جنوب السودان ليست وليدة اليوم ولم تأتِ فجأة، ولكن لها خلفيات تاريخية قديمة، متهماً إسرائيل بالمؤامرة،

والأمة العربية بالصمت.

واعتبر الأشعل، أن الجميع لم يفهم أن الكيان البغيض معلن الحرب على كل البلاد العربية خاصة مصر، ويعتمد

فى ذلك على تمزيق أواصل العلاقات بين الدول العربية، مشدداً على أن مصر أيضاً مهددة بالتقسيم.

وأشار الأشعل إلى أن انفصال جنوب السودان له أكثر من دلالة، منها إرباك السودان دولة وحكومة، وتقليل نسبة

مصر من حصة المياه للنصف، مطالباً بضرورة وجود نظام ديمقراطى عادل لمواجهة كل هذا.

وأعرب الدكتور أحمد المليجى عضو مجلس النقابة وعميد حقوق أسيوط السابق، عن شعوره بالحزن والأسى على جنوب

السودان باعتباره جزءاً من الأمن القومى لمصر، حيث طالب بضرورة توحيد الهدف، ومحذراً من الخوف أو الضعف.

منذ مدة قد قرأت عن مخطط للصهيونى برنارد لويس لتقسيم الدولة العربية الى دويلات حتى يتسنى لاسرائيل

تحقيق هدفها لتقيم دولتها اليهودية من الخليج شرقا حتى المحيط غربا

وعلى مايبدو الصورة فى طريقها للاكتمال

فحالة الوهن والعجز الذى سيطر على الدول العربية بفضل سياسات ديكتاتورية مستبدة وفشلهم فى تكوين وحدة

قومية عربية واحدة او حتى سوق عربية مشتركة او تكوين اتحاد عربى على غرار الاتحاد الاروبى و كثرة الخلافات

والصراعات العربية حولتنا للقمة سائغة تحت انياب صهيون

ولااعلم لماذا هذا الوقت بالذات تذكرت قصة درسناها فى صغرنا تحكى عن شيخ على مشارف الموت جمع اولاده

واعطاهم حزمة حطب ليقوم كل منهم بمحاولة كسرها ولكنهم فشلوا فامسك بالحزمة ووزعها عليهم فسهل كسرها

مشيرا ان اتحادهم قوة وفرقتهم ضعف

لكن للاسف حتى هذه القصة البسيطة صعبت على الشعوب والحكام العربية استيعابها ولن يجدينا البكاء على اللبن المسكوب

رابط هذا التعليق
شارك

مخطط "برنارد لويس" لتفتيت العالم الإسلامي

الذين لم يقرأوا التاريخ يظنون ما صنعته أمريكا بالعراق من احتلال وتقسيم أمرًا مفاجئًا جاء وليد الأحداث

التي أنتجته، وما يحدث الآن في جنوب السودان له دوافع وأسباب، ولكن الحقيقة الكبرى أنهم نسوا أن ما يحدث

الآن هو تحقيق وتنفيذ للمخطط الاستعماري الذي خططته وصاغته وأعلنته الصهيونية والصليبية العالمية؛ لتفتيت

العالم الإسلامي، وتجزئته وتحويله إلى "فسيفساء ورقية" يكون فيه الكيان الصهيوني السيد المطاع، وذلك منذ

إنشاء هذا الكيان الصهيوني على أرض فلسطين 1948م، وعندما ننشر هذه الوثيقة الخطيرة لـ"برنارد لويس" فإننا

نهدف إلى تعريف المسلمين بالمخطط، وخاصة الشباب الذين هم عماد الأمة وصانعو قوتها وحضارتها ونهضتها، والذين

تعرضوا لأكبر عملية "غسيل مخ" يقوم بها فريق يعمل بدأب؛ لخدمة المشروع الصهيوني الأمريكي لوصم تلك المخططات

بأنها مجرد "نظرية مؤامرة" رغم ما نراه رأي العين ماثلاً أمامنا من حقائق في فلسطين والعراق والسودان

وأفغانستان، والبقية آتية لا ريب إذا غفلنا.

وحتى لا ننسى ما حدث لنا وما يحدث الآن وما سوف يحدث في المستقبل، فيكون دافعًا لنا على العمل والحركة؛

لوقف الطوفان القادم.

"برنارد لويس" من هو؟

* العراب الصهيوني.

* أعدى أعداء الإسلام على وجه الأرض.

* حيي بن أخطب العصر الحديث، والذي قاد الحملة ضد الإسلام ونبي الإسلام، وخرج بوفد يهود المدينة؛ ليحرض الجزيرة

العربية كلها على قتال المسلمين والتخلص من رسولهم.

* صاحب أخطر مشروع في هذا القرن لتفتيت العالم العربي والإسلامي من باكستان إلى المغرب، والذي نشرته مجلة

وزارة الدفاع الأمريكية.

ولد "برنارد لويس" في لندن عام 1916م، وهو مستشرق بريطاني الأصل، يهودي الديانة، صهيوني الانتماء، أمريكي الجنسية.

تخرَّج في جامعة لندن 1936م، وعمل فيها مدرس في قسم التاريخ للدراسات الشرقية الإفريقية،

كتب "لويس" كثيرًا، وتداخل في تاريخ الإسلام والمسلمين؛ حيث اعتبر مرجعًا فيه، فكتب عن كلِّ ما يسيء للتاريخ

الإسلامي متعمدًا، فكتب عن الحشاشين، وأصول الإسماعيلية، والناطقة، والقرامطة، وكتب في التاريخ الحديث نازعًا

النزعة الصهيونية التي يصرح بها ويؤكدها.

asd43.jpg

مشروع برنارد لويس لتقسيم الدول العربية والإسلامية، والذي اعتمدته الولايات المتحدة لسياستها المستقبلية:

1- في عام 1980م والحرب العراقية الإيرانية مستعرة صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي "بريجنسكي" بقوله:

"إن المعضلة التي ستعاني منها الولايات المتحدة من الآن (1980م) هي كيف يمكن تنشيط حرب خليجية ثانية تقوم

على هامش الخليجية الأولى التي حدثت بين العراق وإيران تستطيع أمريكا من خلالها تصحيح حدود "سايكس- بيكو".

2- عقب إطلاق هذا التصريح وبتكليف من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" بدأ المؤرخ الصهيوني المتأمرك

"برنارد لويس" بوضع مشروعه الشهير الخاص بتفكيك الوحدة الدستورية لمجموعة الدول العربية والإسلامية جميعًا

كلا على حدة، ومنها العراق وسوريا ولبنان ومصر والسودان وإيران وتركيا وأفغانستان وباكستان والسعودية

ودول الخليج ودول الشمال الإفريقي.. إلخ، وتفتيت كل منها إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية

والدينية والمذهبية والطائفية، وقد أرفق بمشروعه المفصل مجموعة من الخرائط المرسومة تحت إشرافه تشمل

جميع الدول العربية والإسلامية المرشحة للتفتيت بوحي من مضمون تصريح "بريجنسكي" مستشار الأمن القومي في

عهد الرئيس "جيمي كارتر" الخاص بتسعير حرب خليجية ثانية تستطيع الولايات المتحدة من خلالها تصحيح حدود

سايكس بيكو بحيث يكون هذا التصحيح متسقا مع الصالح الصهيو أمريكي.

3- في عام 1983م وافق الكونجرس الأمريكي بالإجماع في جلسة سرية على مشروع الدكتور "برنارد لويس"، وبذلك تمَّ

تقنين هذا المشروع واعتماده وإدراجه في ملفات السياسة الأمريكية الإستراتيجية لسنوات مقبلة.

رابط هذا التعليق
شارك

تفاصيل المشروع الصهيوأمريكي لتفتيت العالم الإسلامي "لبرنارد لويس"

مصر والسودان

1- مصر( 4 دويلات )

1- سيناء وشرق الدلتا:

1- "تحت النفوذ اليهودي" (ليتحقق حلم اليهود من النيل إلى الفرات).

2- الدولة النصرانية:

* عاصمتها الإسكندرية.

* ممتدة من جنوب بني سويف حتى جنوب أسيوط واتسعت غربًا لتضم الفيوم وتمتد في خط صحراوي عبر وادي النطرون

ليربط هذه المنطقة بالإسكندرية.

* وقد اتسعت لتضم أيضًا جزءًا من المنطقة الساحلية الممتدة حتى مرسى مطروح.

3- دولة النوبة:

* المتكاملة مع الأراضي الشمالية السودانية.

* عاصمتها أسوان.

* تربط الجزء الجنوبي الممتد من صعيد مصر حتى شمال السودان باسم بلاد النوبة بمنطقة الصحراء الكبرى لتلتحم

مع دولة البربر التي سوف تمتد من جنوب المغرب حتى البحر الأحمر.

4- مصر الإسلامية:

* عاصمتها القاهرة.

* الجزء المتبقي من مصر.

* يراد لها أن تكون أيضًا تحت النفوذ الإسرائيلي (حيث تدخل في نطاق إسرائيل الكبرى التي يطمع اليهود في إنشائها).

2- السودان ( 4 دويلات )

1- دويلة النوبة: المتكاملة مع دويلة النوبة في الأراضي المصرية التي عاصمتها أسوان.

2- دويلة الشمال السوداني الإسلامي:

3- دويلة الجنوب السوداني المسيحي: وهي التي سوف تعلن انفصالها في الاستفتاء المزمع عمله ليكون أول

فصل رسمي طبقًا للمخطط.

4- دارفور: والمؤامرات مستمرة لفصلها عن السودان بعد الجنوب مباشرة حيث إنها غنية باليورانيوم والذهب والبتر

3- دول الشمال الإفريقي

تفكيك ليبيا والجزائر والمغرب بهدف إقامة:

1- دولة البربر: على امتداد دويلة النوبة بمصر والسودان.

2- دويلة البوليساريو.

3- الباقي دويلات المغرب والجزائر وتونس وليبيا.

دويلات المغرب والجزائر وتونس وليبيا.

4- شبه الجزيرة العربية (والخليج)

- إلغاء الكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان واليمن والإمارات العربية من الخارطة ومحو وجودها

الدستوري بحيث تتضمن شبه الجزيرة والخليج ثلاث دويلات فقط.

1- دويلة الإحساء الشيعية: (وتضم الكويت والإمارات وقطر وعمان والبحرين).

2- دويلة نجد السنية.

3- دويلة الحجاز السنية.

5- العراق

تفكيك العراق على أسس عرقية ودينية ومذهبية على النحو الذي حدث في سوريا في عهد العثمانيين.

3 دويلات

1- دويلة شيعية في الجنوب حول البصرة.

2- دويلة سنية في وسط العراق حول بغداد.

3- دويلة كردية في الشمال والشمال الشرقي حول الموصل (كردستان) تقوم على أجزاء من الأراضي العراقية

والإيرانية والسورية والتركية والسوفيتية (سابقًا).

6- سوريا

انظر الخريطة السابقة (خريطة تقسيم سوريا والعراق)

تقسيمها إلى أقاليم متمايزة عرقيًّا أو دينيًّا أو مذهبيًّا

4- دويلات

1- دولة علوية شيعية (على امتداد الشاطئ).

2- دولة سنية في منطقة حلب.

3- دولة سنية حول دمشق.

4- دولة الدروز في الجولان ولبنان (الأراضي الجنوبية السورية وشرق الأردن والأراضي اللبنانية).

7- لبنان

تقسيم لبنان إلى ثمانية كانتونات عرقية ومذهبية ودينية:

1- دويلة سنية في الشمال (عاصمتها طرابلس).

2- دويلة مارونية شمالاً (عاصمتها جونيه).

3- دويلة سهل البقاع العلوية (عاصمتها بعلبك) خاضعة للنفوذ السوري شرق لبنان.

4- بيروت الدولية (المدوّلة)

5- كانتون فلسطيني حول صيدا وحتى نهر الليطاني تسيطر عليه منظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف)

6- كانتون كتائبي في الجنوب والتي تشمل مسيحيين ونصف مليون من الشيعة.

7- دويلة درزية (في أجزاء من الأراضي اللبنانية والسورية والفلسطينية المحتلة).

8- كانتون مسيحي تحت النفوذ الإسرائيلي.

تقسيم إيران وباكستان وأفغانستان

8- إيران وباكستان وأفغانستان

تقسيمها إلى عشرة كيانات عرقية ضعيفة:

1- كردستان.

2- أذربيجان.

3- تركستان.

4- عربستان.

5- إيرانستان (ما بقي من إيران بعد التقسيم).

6- بوخونستان.

7- بلونستان.

8- أفغانستان (ما بقي منها بعد التقسيم).

9- باكستان (ما بقي منها بعد التقسيم).

10- كشمير.

9- تركيا

انتزاع جزء منها وضمه للدولة الكردية المزمع إقامتها في العراق.

10- الأردن

تصفية الأردن ونقل السلطة للفلسطينيين.

11- فلسطين

خريطة إسرائيل الكبرى

ابتلاعها بالكامل وهدم مقوماتها وإبادة شعبها.

12- اليمن

إزالة الكيان الدستوري الحالي للدولة اليمنية بشطريها الجنوبي والشمالي واعتبار مجمل أراضيها جزءًا من دويلة الحجاز.

--------------------------

* اتفاقية سايكس- بيكو 1916 وفيها تم اقتسام ما تبقى من المشرق العربي عقب الحرب العالمية الأولى بين إنجلترا وفرنسا والذي أعقبها وعد بلفور 1917 لليهود في فلسطين

* جيمي كارتر حَكَمَ أمريكا منذ (1977- 1981) وفي عهده تم وضع مشروع التفكيك، وهو قس داهية يعتمد السياسة الناعمة وهو الآن يجوب الدول العربية والإسلامية بحجة تحقيق الديمقراطية ونشر السلام في المنطقة!!!

رابط هذا التعليق
شارك

ممكن تشرحى لنا دور العلمانيين فى هذة الاشكالية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لست متخصصة ولكن ساتكلم فى حدود معرفتى

فكلنا يعرف ان العلمانية فكر قائم على استبعاد دور الدين من الحياة العامة وحصره فى حياة الفرد فهى تنكره

عن المجال العام والدستور والتشريعات وعموم الانظمة السياسية وبالتالى عن الدولة

ولقد انقسمت العلمانية الى قسمين علمانية شاملة وهى التى حاربت الدين بوجه عام حتى فى المجالات الاجتماعية وذلك

ادى الى غياب شبه كامل للدين كما حدث فى بعض الدول الاوربية

والقسم الثانى العلمانية الجزئية وتلك سمحت باستمرار وجود الدين فى حياة الافراد بل ايضا بتاثير الدين على

السياسة بحكم تاثيره على الفرد كما يحدث فى امريكا

وهذا الجزء من العلمانية الذى اصبح له تسويق فى محاولة لاقناع الحركات الاسلامية للاعتراف به

فظهر مرة بانه نوعا من الاجراءات والادوات الهادفة للتمييز بين العمل الدينى والعمل السياسى واخرى يسوق على

انها معايير دولية ضرورية لاقامة اى نظام سياسى ناجح واحيانا وصفها بانها الطريق الوحيد لتحقيق المساواة

بين الناس ( المواطنة مثلا ) بقدر مايمكن تحقيقه عن طريق المعايير السياسية الليبرالية

وهنا ياتى دور المواثيق الدولية التى صنعتها الدول الغربية لتخدم اغراضها بجعلها دستورا دوليا رغم عدم التزام

هذه الدول بتلك المواثيق ولكنها السكين الذى وضع على رقاب من يخالفونهم فيبرزونها حينئذا

على سبيل المثال وثيقة حقوق الانسان التى ربما تطبق لصالح شخص بعينه او طائفة معينة فى دولة وبالجوار المئات يسحقون

على يد الصهاينة دون وجود صوت واحد مطالبا بحقوق هؤلاء وذلك ماحدث فى البوسنة والهرسك ومايحدث فى كافة بلاد

المسلمين افغانستان والعراق وغيره وغيره وغض الطرف عما تفعله اسرائيل

كذلك وثيقة منع الانتشار النووى التى ارغمت معظم الدول على التوقيع عليها واسرائيل الوحيدة التى رفضت الانضمام

ورغم ذلك لايوجد اى اشارة من بعيد او قريب عن التزامها بمواثيق او اى عهود دولية فى الوقت الذى تعاقب فيه

ايران بالحصار الاقتصادى على برنامجها النووى ومازال هناك الكثير من العقوبات والتهديدات فى انتظارها

من هنا نرى ان من يرفض الخنوع لتلك الانظمة والسياسات يصبح خارجا على الشرعية الدولية

ودائما ماتكون هذه الدول الغربية سندا للنخب الحاكمة المعادية للحركات الاسلامية وكنموذج لدينا ماحدث فى

انتخابات مجلس الشعب الاخيرة والاطاحة بالاخوان وفشلهم فى الحصول على مقاعد فى البرلمان وذلك خوفا من وصولها للحكم

وبذلك اصبحت الدول الغربية تملك العصا المتمثلة فى الحصار والتحالف مع الاستبداد المحلى كما يحدث فى كثير من الدول

العربية وتملك فى نفس الوقت الجزرة وهى السماح للحركة الاسلامية بالوصول للحكم اشتراطا قبولها العلمانية الجزئية

واصبح ترويج فكرة المرجعية الاسلامية هى مرجعية اخلاقية عامة ومشرع للقيم والاخلاق والعلمانية الجزئية هى

مصدر قواعد العمل السياسى ومصدر الدستور وقد تحقق ذلك النموذج فى حزب العدالة والتنمية التركى

واصبح مايردده العلمانيون عن التعددات الدينية والطوائف المختلفة فى البلاد الاسلامية والعربية

القوى المحركة لدعم اللاطماع الدولية فى تحقيق خطة التقسيم ويظهر ذلك جليا الان فى العراق والسودان والبقية تاتى

رابط هذا التعليق
شارك

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" مقالاً قالت فيه:

إن برنارد لويس "90 عامًا" المؤرخ البارز للشرق الأوسط وقد وَفَّرَ الكثير من الذخيرة الإيدلوجية لإدارة بوش في قضايا

الشرق الأوسط والحرب علي الإرهاب؛ حتي إنه يُعتبر بحقٍّ منظرًا لسياسة التدخل والهيمنة الأمريكية في المنطقة.

وفي مقابلة أجرتها وكالة الإعلام مع "لويس" في 20/5/2005م قال الآتي بالنص: "إن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون

فوضويون، لا يمكن تحضرهم، وإذا تُرِكوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية إرهابية تدمِّر الحضارات،

وتقوِّض المجتمعات، ولذلك فإن الحلَّ السليم للتعامل معهم هو إعادة احتلالهم واستعمارهم، وتدمير ثقافتهم الدينية

وتطبيقاتها الاجتماعية، وفي حال قيام أمريكا بهذا الدور فإن عليها أن تستفيد من التجربة البريطانية والفرنسية

في استعمار المنطقة؛ لتجنُّب الأخطاء والمواقف السلبية التي اقترفتها الدولتان، إنه من الضروري إعادة تقسيم الأقطار

العربية والإسلامية إلي وحدات عشائرية وطائفية، ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بانفعالاتهم وردود الأفعال عندهم

، ويجب أن يكون شعار أمريكا في ذلك، إما أن نضعهم تحت سيادتنا، أو ندعهم ليدمروا حضارتنا، ولا مانع عند إعادة

احتلالهم أن تكون مهمتنا المعلنة هي تدريب شعوب المنطقة علي الحياة الديمقراطية، وخلال هذا الاستعمار الجديد لا مانع

أن تقدم أمريكا بالضغط علي قيادتهم الإسلامية- دون مجاملة ولا لين ولا هوادة- ليخلصوا شعوبهم من المعتقدات الإسلامية

الفاسدة، ولذلك يجب تضييق الخناق علي هذه الشعوب ومحاصرتها، واستثمار التناقضات العرقية، والعصبيات القبلية

والطائفية فيها، قبل أن تغزو أمريكا وأوروبا لتدمر الحضارة فيها".

انتقد "لويس" محاولات الحل السلمي، وانتقد الانسحاب الصهيوني من جنوب لبنان، واصفًا هذا الانسحاب بأنه عمل

متسرِّع ولا مبرر له، فالكيان الصهيوني يمثل الخطوط الأمامية للحضارة الغربية، وهي تقف أمام الحقد الإسلامي الزائف

نحو الغرب الأوروبي والأمريكي، ولذلك فإن علي الأمم الغربية أن تقف في وجه هذا الخطر البربري دون تلكُّؤ أو قصور،

ولا داعي لاعتبارات الرأي العام العالمي، وعندما دعت أمريكا عام 2007م إلي مؤتمر "أنابوليس" للسلام كتب لويس

في صحيفة "وول ستريت" يقول:

"يجب ألا ننظر إلي هذا المؤتمر ونتائجه إلا باعتباره مجرد تكتيك موقوت، غايته تعزيز التحالف ضد الخطر الإيراني،

وتسهيل تفكيك الدول العربية والإسلامية، ودفع الأتراك والأكراد والعرب والفلسطينيين والإيرانيين ليقاتل بعضهم

بعضًا، كما فعلت أمريكا مع الهنود الحمر من قبل".

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 years later...

هل مايدور بمصر الان من احداث جسام هونفسه ماحذر منه اساتذة القانون الدولى والمحامون فى السابق

هل افسد المصريون هذا المخطط ام مازال تحاك المكائد والمؤامرات بنا كى يستكمل تنفيذه

رابط هذا التعليق
شارك

هل مايدور بمصر الان من احداث جسام هونفسه ماحذر منه اساتذة القانون الدولى والمحامون فى السابق

هل افسد المصريون هذا المخطط ام مازال تحاك المكائد والمؤامرات بنا كى يستكمل تنفيذه

المشروع ما زال قائما

حتى بعد الضربة التى تلقـَّاها من الشعب المصرى يوم 30 يونية

كل ما فى الأمر أن أصحاب المشروع

يقيِّمون .. ويراجعون المخطط

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 year later...

هل ما يدور باليمن الان هي بداية النهاية لاتمام مشروع هذا المخطط الملعون

الصومال

العراق

ليبيا

سوريا

والان اليمن

وهل الزج بمصر في هذا المعترك وتكرار سيناريو حرب اليمن ايام عبد الناصر هل له مغزي نجهله بل نعلمه جيدا

رابط هذا التعليق
شارك

10606036_1117400258271203_6093872116564110301287_1117416118269617_39946242743792



|| تراجع الأسطول الإيراني بعد تمركز الأسطول المصري وسيطرتة الكاملة علي مضيق باب المندب


تسلم يا جيش بلادي


تم تعديل بواسطة tarek hassan
رابط هذا التعليق
شارك

هادي منصوره اخواني


جماعة الحوثي ايراني


عبد الناصر خاض حربا


لتحرير اليمن من هيمنة ال سعود


فهل السيسي سيخوض حرب


لأرجاعها ؟


وضع معقد صعب التنبأ بغدا ...


تم تعديل بواسطة Scorpion
رابط هذا التعليق
شارك

عبد ربه هادي اخواني

جماعة الحوثي ايراني

عبد الناصر خاض حربا

لتحرير اليمن من هيمنة ال سعود

فهل السيسي سيخوض حرب

لأرجاعها ؟

وضع معقد صعب التنبأ بغدا ...

بعيدا عن ألعاب المتأسلمين إخوان الشيطان

هناك خطوط حمراء لا يمكن السكوت على "محاولة" تخطيها

إيران لها مشروع فى المنطقة .. إسرائيل لها مشروع فى المنطقة

لا يمكن للعرب الاستمرار بلا مشروع وإلا فمصيرهم الوقوع بين القوى الثلاث التقليدية

إيران الشيعية (دولة فارس) .. تركيا السنية (دولة الروم) .. إسرائيل اليهودية

مأساة العرب فى أنهم لا يتوحدون سوى عندما يطرق الخطر أبواب غرف النوم

حدث ذلك فى 1973 .. وبدأ العالم يتكلم عن ظهور "القوة العالمية السادسة"

وبعدين .. سلامتك

سُبات إلى أن طرق الخطر الإيرانى باب المندب (لخنق مصر) وباب الحديقة الخلفية للسعودية

خطوط حمراء لا يمكن السماح بالاقتراب منها

مسافة السكة

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...