السادة والسيدات الأفاضل رواد موقع محاورات المصريين، زواراً وأعضاء، يرجى العلم أنه إبتداءاً من يوم الخميس الموافق الأول من شهر ديسمبر من العام الجاري (1/12/2022) سيتم منع الدخول من خلال اسم المستخدم، وسيتم السماح بالدخول باستخدام البريد الإلكتروني فقط، لذا يرجى التحقق من بريدكم الإلكتروني المستخدم بشكل دقيق.
اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

ملف اسرائيل الاسود


Howayda Ismail
 مشاركة

Recommended Posts

لفت نظرى انتشار اخبار كثيرة هذه الايام عن الكيان الصهيونى بصورة مكثفة

والاخطر ان معظم هذه الانباء تتعلق بمصر والمصريين ولم يعد يقتصر على الشان الفلسطينى

وفضلت نجمعها هنا لعلنا نستشف شئ من وراء تلك المماراسات الخبيثة اتجاهنا

فهؤلاء قوم لاعهد لهم ولادين فرغم اننا فى مرحلة سلام مزعوم ولكنها من الواضح تدبر لشئ ما

ولكن الانكى ردود فعل حكومتنااتجاه هذه التصرفات

واكثر شئ استفزنى من اخبار هو تشديد الحراسة الامنية على السفارة الاسرائيلية خوفا من ردود

الافعال على خلفية كشف شبكة التجسس الجديدة

صلاة النبى احسن بيتجسسوا علينا ونزود لهم الحراسة خوف عليهم فى اكتر من كده خيبة

ولا حاستعجب ليه كل ماعدى فى شارع النبى دنيال بتحسر على الضباط والرتب الكبيرة اللى

دفعوا رشاوى ووسايط ودنيا عشان يبقى ضباط واخرتها يوقفوهم حراسة على المعبد اليهودى

والصهاينة امات طواقى وتشوف الشارع كانه ثكنة عسكرية وفى حرب حتقوم

ويبقى نهار اسود لو صادف مرورك مع فوج يهودى جى زيارة للمعبد والخوف والربكة من حبايبنا

على حبايبنا برضه السواح اليهود اللى اسما سواح والله اعلم وراهم مصايب ايه بيخططوا ليها

جوا المعبد اللى منع ورفض السماح لاى وزارة او هيئة مصرية دخول المعبد حتى هيئة الاثار

اللى عملها بعيد عن السياسة لحد امتى حنبقى مسجونين جوا بلدنا ولحد امتى حيكون فى مناطق

مصرية ومحرم على المصريين دخولها زى بعض المزارع الموجودة فى توشكى وغيرها وغيرها

احنا مش بنكره لااجانب ولاسواح لكن نفسى احس ان مصر للمصريين

يعنى ولادها يطفشوا منها فى بلاد الدنيا والاغراب عايشين فى حضنها ناعمين بشمسها وامنها

الشرطة تضربنا بالصرم وحانية ضهرها تحمى عدونا يرضى مين الكلام ده

رابط هذا التعليق
شارك

  • الردود 65
  • البداية
  • اخر رد

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

الأيام الأكثر مشاركة

أكثر المشاركين في هذا الموضوع

حنجمع الموضوع من اوله

"الجزيرة":التحقيق فى تجسس موظفين بإحدى شركات الاتصالات لإسرائيل

قالت قناة الجزيرة القطرية، إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت التحقيق مع شبكة تجسس تعمل لحساب إسرائيل تم إلقاء القبض عليها مؤخرا.

ونقلت قناة "الجزيرة" الإخبارية عن مصادر قضائية، دون الكشف عن هويتهم، أن معظم أفراد شبكة التجسس، دون تحديد عددهم، يعملون فى إحدى شركات المحمول بمصر، وتجسسوا على مكالمات دولية خاصة بموظفين فى أماكن حساسة بالدولة لصالح إسرائيل.

وأضافت القناة أن المتهمين استعانوا بجهاز سويتش فى أمريكا وأجهزة استقبال فى إسرائيل، معترفين بأنهم تدربوا فى تل أبيب على يد ايفير الحريرى وابراهام جادعون، واشتروا أجهزة تنصت بـ 42 ألف دولار لوضعها فى غزة بمساعدة فلسطينيين.

رابط هذا التعليق
شارك

إحالة مصرى وإسرائيليَّين للمحاكمة بتهمة التخابر لصالح الموساد

أعلن المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، النائب العام، إحالة 3 أشخاص هم، مصرى محبوس، يدعى طارق عبد الرازق حسين حسن "صاحب شركة استيراد وتصدير"، واثنان إسرائيليان هما "إيدى موشيه" و"جوزيف ديمور"، ما زالا هاربين، لمحكمة أمن الدولة العليا بتهمة التخابر لصالح إسرائيل.

وقال المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة، فى مؤتمر صحفى عقده اليوم: إن المتهم المصرى تخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، واتفق مع الإسرائيليين للعمل لصالح "الموساد" الإسرائيلى وإمداده بتقارير عن مصريين يعملون بمجال الاتصالات لانتقاء من يصلح منهم للتعامل مع المخابرات الإسرائيلية.

واتهمت النيابة المتهم المصرى فى القضية بالقيام بعمل عدائى ضد دولة أخرى بالمنطقة، وهو عمل من شأنه تعريض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية معها نتيجة اتصاله مع سوريين ولبنايين لانتقاء من يصلح منهم للعمل مع الموساد ونقل معلومات من أحد الجواسيس الإسرائيليين فى سوريا لصالح إسرائيل، وقال النائب العام إن المتهم المصرى قام بكل هذه الأعمال التخابرية مقابل حصوله على 37 ألف دولار.

رابط هذا التعليق
شارك

"المصرية للاتصالات" تنفى تورط أحد عامليها فى عملية تجسس

صرح المهندس طارق طنطاوى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات بأنه لا يوجد أحد من العاملين فى "المصرية للاتصالات" قيد التحقيق حالياً أو رهن المساءلة القانونية فى أى قضية تخص الأمن القومى المصرى.

ونفى طنطاوى بشكل قاطع ما نشر مؤخرا فى أحد الصحف حول تورط أى من العاملين فيها فى أى عمليات تجسس مع جهات أجنبية.

يشار إلى أن أعمال تمرير المكالمات الدولية الغير قانونية يؤثر سلبا بشكل مباشر على إيرادات الشركة المصرية للاتصالات والاقتصاد القومى، مما دعا الشركة بالتعاون مع الجهاز القومى للاتصالات لإنشاء مجموعات عمل متخصصة للعمل على كشف هذه الشبكات الغير قانونية وملاحقتها بالتعاون مع كافة الجهات الأمنية والتنظيمية المعنية. وذلك تطبيقا لقانون تنظيم الاتصالات رقم 10 لسنة 2003، وفى إطار الترخيص الممنوح للشركة من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

رابط هذا التعليق
شارك

يديعوت: إسرائيل تنفى علمها بأمر شبكة التجسس بمصر

فى أول رد فعلى رسمى إسرائيلى على نبأ اعتقال خلية إسرائيلية تعمل لحساب جهاز "الموساد" الإسرائيلى، لزعزعة الاستقرار داخل مصر وضرب العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة ودمشق، ذكر مصدر رسمى فى الحكومة الإسرائيلية عصر اليوم ،الاثنين، فى تصريحات خاصة لصحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية، أن الحكومة الإسرائيلية تلقت خبر اكتشاف شبكة تجسس إسرائيلية تعمل لصالح الموساد الإسرائيلى على مصر بـ "الضحك"، مضيفا "أننا فى إسرائيل سعداء بهذه الأخبار المسلية"، على حد قوله.

وأضاف المصدر الإسرائيلى الرفيع الذى لم تكشف الصحيفة العبرية عن اسمه، "أنه يحدث فى كثير من الأحيان فى كثير من الدول أن يتم القبض على متهم ثم يتهم بالتجسس لصالح إسرائيل".

ووصف المصدر الحكومى الإسرائيلى الأنباء الواردة عن هذا الشأن بالأنباء "التخيلية المزعومة"، على حد قوله، مضيفا "أنه لأمر مؤسف للغاية أن يتم الإعلان عن تلك الأنباء مرة واحدة فى الوقت الذى نسمع عن بعض قضايا التجسس أيضا فى لبنان".

وفى السياق نفسه، عقد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، يجال بالمور، مؤتمرا صحفيا دعا فيه العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية العاملة فى تل أبيب، قائلا لهم : "إن تل أبيب لا تمتلك أى معلومات حول اعتقال إسرائيليين فى مصر، وأن تلك الأمور ما هى إلا مزاعم".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن إسرائيل لا تعرف شيئا عن تفاصيل تلك القضية، وأنها غير معروفة بالنسبة لها، على حد زعمه، مضيفا "أننا لا نعرف التهم الموجهة إلينا حتى تلك اللحظة، وأن الخارجية الإسرائيلية بدورها ستدرس كل تلك الأمور وسترد بما هو متعارف عليه دبلوماسيا".

وأشارت الصحيفة العبرية بجانب القناة الثانية من التليفزيون الإسرائيلى إلى أن مواطنا مصريا يدعى، طارق عبد الرازق، قام بمساعدة اثنين من عناصر الموساد إسرائيليين فى إنشاء مراكز للاتصالات فى القاهرة ولندن لسماع محادثات لمسئولين حكوميين بمصر، مما سيؤدى لمحاكمة هؤلاء الإسرائيليين غيابيا.

وكانت قد وجهت النيابة العامة للمتهم تهمتى التخابر مع دولة أجنبية بهدف الإضرار بالأمن القومى، إضافة إلى قيامه بعمل عدائى ضد دولة سوريا من شأنه تعرض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية معها، وهى تهم يعاقب عليها القانون بالسجن المؤبد.

رابط هذا التعليق
شارك

الجندى: ليس لدينا إحصاء بعدد المصريين فى إسرائيل

قال اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إن الجهاز لا يعلم شيئاً عن عدد المصريين العاملين فى إسرائيل بطرق غير شرعية، لأنهم لم يسافروا بشكل رسمى، بل عن طريق الهروب براً وبحراً.

وأشار الجندى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" تعقيبا على الدراسة المذكورة التى لم تشر الصحيفة الكويتية لمصدرها الرسمى إلى أن إسرائيل تعانى من البطالة، وأرقامها معلنة فى هذا الشأن، مضيفا: " لا أجد أى مبررات تجعلهم يستعينون بهذا العدد الكبير من المصريين، حيث إن الإحصائيات تقول إنها أعداد محدودة للغاية".

وأوضح الجندى أن الجهاز يوجد لديه فقط إحصاء عن عدد المسافرين إلى إسرائيل من خلال إحصائيات وزارتى القوى العاملة والداخلية، ولكنه لم يكشف عن الرقم الأصلى لهم.

وكانت صحيفة "الجريدة" الكويتية، ذكرت أن دراسة رسمية صادرة عن السلطات المصرية ‏صدرت مؤخرا، حذرت من تزايد عدد الشباب المصريين المتزوجين من إسرائيليات، مشيرةً إلى أن عددهم وصل خلال السنوات الأخيرة إلى حوالى21 ألف شاب.

وجاء فى الدراسة أن عدد الشباب المصريين المستقرين فى إسرائيل بشكل شرعى بلغ حوالى 13 ألفا، فى حين يقيم ألف آخرون بشكل غير شرعى.

ويقيم 7 آلاف مصرى فى دول أوروبا وأمريكا مع زوجاتهم الإسرائيليات الأوروبيات اللواتى سهّلن لأزواجهن السفر إلى تلك الدول والاستقرار فيها.

رابط هذا التعليق
شارك

الجاسوس المصرى لدى إسرائيل

طارق الرازق الذى يتخطى الخامسة والثلاثين من العمر، تحول فجأة من شاب يقطن بالبدروم فى عزبة مكاوى بحدائق القبة، إلى ثرى يملك الكثير من الأموال، عندما قرر أن يبيع وطنه من أجل أموال الصهاينة متمردا على مستوى معيشة أهله، فسافر إلى الصين ومنها بدأ الاتصال بالموساد الإسرائيلى.

ما بين سفر "طارق" إلى الصين وتجنيده فى الموساد الإسرائيلى، العديد من الكواليس كشف عنها أهالى منطقته وجيرانه بشارع رزق ميخائيل فى عزبة مكاوى بالعاصمة المصرية القاهرة.

"أحمد الرازق " عامل يقطن بنفس الشارع، أوضح أن "طارق من مواليد 1973، فهو أكبر أشقائه الخمسة.. دخل المدرسة وحصل على دبلوم فنى صنايع فى 1991، وحاول أكثر من مرة البحث عن فرصة عمل تدر عليه بعض الجنيهات التى يستطيع من خلالها مساعد والده وأشقائه، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل، وتحولت أحلامه فى العيش بمكان مناسب بدلا من البدروم إلى سراب".

وأضاف: "آلام الوالد نتيجة عمله فى شركة أمن خاصة بعد خروجه على المعاش لم تتوقف، خاصة أن العمر تقدم به وبات نجله الكبير "طارق" عبئا عليه بدلا من أن يكون يدا تخفف عنه أعباء الحياة، ومن ثم قرر "طارق" السفر إلى دولة الصين فى فبراير 1992، حيث التحق بمعهد تدريب " الكونغوفو" وظل بها لمدة سنتين، وعاد إلى مصر فى 1994 بعدما جمع بعض الأموال".

"أحمد زيدان" أحد جيران طارق، أكد أن "لعبة الكونغوفو ظلت عالقة بذهن طارق وراودت عقله أكثر من مره، ومن ثم بدأ البحث بالفعل عن نادى رياضى للعمل به، حتى التحق بأحد الأندية كمدرب للكونغوفو".

يبدو أن ممارسة الرياضة لم تأت بثمارها مع طارق ولم يستطع من خلالها تحقيق جميع أحلامه، حيث تقدم به العمر دون زواج، فقرر العودة مرة أخرى إلى الصين فى بداية 2007، وعمل جاهدا على إيجاد فرصة عمل مناسبة دون فائدة، حتى أرسل إلى والده العديد من الرسائل مفادها أنه يمر بضائقة مالية ألمت به فى الصين، وأصبح فى حيرة من أمره ما بين العودة إلى وطنه أو الاستمرار فى الصين.

أبدى الجيران دهشتهم من المعلومات التى تسربت إليهم وتفيد بتجسس طارق لصالح إسرائيل على مصر، وهو الشاب الخلوق الذى عرف بين أهالى المنطقة برجاحة عقله وفكره المستقيم بالإضافة إلى تدينه، مضيفين أنه بالرغم من الضائقة المالية التى حاصرت حياة أسرته إلا أنهم استبعدوا تورط طارق فى هذه القضية، لافتين الانتباه إلى أن تحقيقات النيابة كفيلة لإظهار الحقيقة.

أم طارق التى تتخطى الخمسين من عمرها استقبلت نبأ حبس نجلها بتهمة التجسس لإسرائيل بالإغماء، حيث فقدت الوعى ودخلت فى غيبوبة تامة ولم يصدق عقلها، بينما وقف الأبناء حيارى ما بين حبس شقيقهم ومرض والدتهم إلى جانب الفقر الذى يحاصر حياتهم.

رابط هذا التعليق
شارك

مسئولو إسرائيل ينكرون معرفتهم بقضية تجسس"الفخ الهندى"

فى أول رد فعلى رسمى إسرائيلى على نبأ اعتقال خلية إسرائيلية تعمل لحساب جهاز "الموساد" الإسرائيلى لزعزعة الاستقرار داخل مصر وضرب العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة ودمشق، ذكر مصدر رسمى فى الحكومة الإسرائيلية أمس، الاثنين، فى تصريحات خاصة لصحيفة، يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية تلقت خبر اكتشاف شبكة تجسس إسرائيلية تعمل لصالح الموساد الإسرائيلى على مصر بـ "المضحك"، مضيفا "أننا فى إسرائيل سعداء بهذه الأخبار المسلية" على حد قوله.

وأضاف المصدر الإسرائيلى الرفيع الذى لم تكشف الصحيفة العبرية عن اسمه "أنه يحدث فى كثير من الأحيان فى كثير من الدول أن يتم القبض على متهم ثم يتهم بالتجسس لصالح إسرائيل".

ووصف المصدر الحكومى الإسرائيلى الأنباء الواردة عن هذا الشأن بالأنباء "التخيلية المزعومة"، على حد قوله، مضيفا "أنه لأمر مؤسف للغاية أن يتم الإعلان عن تلك الأنباء مرة واحدة فى الوقت الذى نسمع عن بعض قضايا التجسس أيضا فى لبنان".

وفى السياق نفسه عقد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، يجال بالمور، مؤتمرا صحفيا دعا فيه العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية العاملة فى تل أبيب قائلا لهم: "إن تل أبيب لا تمتلك أى معلومات حول اعتقال إسرائيليين فى مصر، وإن تلك الأمور ما هى إلا مزاعم".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية أن إسرائيل لا تعرف شيئا عن تفاصيل تلك القضية وأنها غير معروفة بالنسبة لها، على حد زعمه، مضيفا "أننا لا نعرف التهم الموجهة إلينا حتى تلك اللحظة، وأن الخارجية الإسرائيلية بدورها ستدرس كل تلك الأمور وسترد بما هو متعارف عليه دبلوماسيا".

وأشارت الصحيفة العبرية بجانب القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلى إلى أن مواطنا مصريا يدعى، طارق عبد الرازق، قام بمساعدة اثنين من عناصر الموساد فى إنشاء مراكز للاتصالات فى القاهرة ولندن لسماع محادثات لمسئولين حكوميين بمصر، مما سيؤدى لمحاكمة هؤلاء الإسرائيليين غيابيا".

وكانت قد وجهت النيابة العامة للمتهم تهمتى التخابر مع دولة أجنبية بهدف الإضرار بالأمن القومى، إضافة إلى قيامه بعمل عدائى ضد دولة سوريا من شأنه تعرض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات السياسى والدبلوماسية معها، وهى تهم يعاقب عليها القانون بالسجن المؤبد.

رابط هذا التعليق
شارك

رئيس استئناف القاهرة: محاكمة عاجلة للمتهم بالتجسس لصالح الموساد

أكد المستشار سيد عبد العزيز عمر، رئيس محكمة استئناف القاهرة، أنه سيتم تحديد ميعاد جلسة عاجلة لمحاكمة المصرى طارق عبد الرازق المتهم بالتخابر لصالح الموساد الإسرائيلى _ الشهيرة بالفخ الهندى _ فور ورود ملف القضية من نيابة أمن الدولة العليا إلى محكمة استئناف القاهرة.

فيما علم أن القضية من المحتمل أن تنظرها إحدى الدوائر الأربع لأمن الدولة عليا طوارئ فى نطاق محكمة استئناف القاهرة وهى دائرتا المستشار عادل عبد السلام جمعة ودائرة المستشار جمال الدين بالتجمع الخامس ودائرة المستشار محمود سامى كامل بدار القضاء العالى أو دائرة المستشار مصطفى إبراهيم بمحكمة شمال القاهرة.

رجحت مصادر أن المستشار عادل عبد السلام جمعة سينظر قضية التخابر وذلك لأنه لم يرد إليه أى قضية أمن دولة عليا طوارئ بعد قضية خلية حزب الله، فى حين ينظر المستشار جمال الدين صفوت قضية المعبد اليهودى وينظر المستشار محمود سامى قضية التنظيم الدولى للإخوان المسلمين، كما ينظر المستشار مصطفى إبراهيم قضية تنظيم خلية الزيتون.

وكان المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، النائب العام، قد أعلن أمس الاثنين إحالة طارق عبد الرازق حسين حسن "صاحب شركة استيراد وتصدير"، واثنين إسرائيليين هما "إيدى موشيه" و"جوزيف ديمور"، ما زالا هاربين، لمحكمة أمن الدولة العليا بتهمة التخابر لصالح إسرائيل.

وقال المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة، فى مؤتمر صحفى عقده اليوم: إن المتهم المصرى تخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، واتفق مع الإسرائيليين للعمل لصالح "الموساد" الإسرائيلى وإمداده بتقارير عن مصريين يعملون بمجال الاتصالات لانتقاء من يصلح منهم للتعامل مع المخابرات الإسرائيلية.

واتهمت النيابة المتهم المصرى فى القضية بالقيام بعمل عدائى ضد دولة أخرى بالمنطقة، وهو عمل من شأنه تعريض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية معها نتيجة اتصاله مع سوريين ولبنانيين لانتقاء من يصلح منهم للعمل مع الموساد ونقل معلومات من أحد الجواسيس الإسرائيليين فى سوريا لصالح إسرائيل، وقال النائب العام إن المتهم المصرى قام بكل هذه الأعمال التخابرية مقابل حصوله على 37 ألف دولار.

رابط هذا التعليق
شارك

التحقيقات مع جاسوس "الفخ الهندى" تكشف عميلاً للموساد بدمشق

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، فى القضية رقم 650 لسنة 2010 المعروفة إعلامياً بقضية جاسوس "الفخ الهندى"، أن طارق عبد الرازق، المصرى المتهم بالتخابر لصالح جهاز الموساد الإسرائيلى، كان ينوى الاستمرار فى خدمة إسرائيل بهدف جمع أكبر قدر من الأموال من وراء التجسس لإشباع رغبته فى التمتع بحياة مستقرة، لأنه نشأ فى أسرة فقيرة.

وأوضحت التحقيقات، أن "عبد الرازق" أكد أمام المحققين، أنه لم يتخابر لصالح الموساد إلا بهذا الدافع، وهو جمع المال، مشدداً على أنه لم يكن يقصد التخابر من أجل إضرار مصر، وعلم أن المتهم أرشد، بعد أول جلسة تحقيق معه، عن وجود عميل للموساد فى الأراضى السورية، وهو ما دفع جهات أمنية مصرية إلى إخطار نظيرتها السورية بالأمر ليتم بعدها تعاون سورى مصرى فيما كشفت عنه القضية.

وأفادت التحقيقات، أن كل الشباب المصريين الذين جمع الجاسوس المصرى معلومات وبيانات شخصية عنهم لم يتم استدعاؤهم أو الاستماع لأقوالهم، لأنهم قدَّموا لـ"عبد الرازق" هذه المعلومات بغرض إيجاد فرص عمل لهم فيما لم يدر بينهم وبينه أى أحاديث عن الجاسوسية، وهو ما كشفته الرسائل الالكترونية المتبادلة بين الطرفين، وينتمى هؤلاء الشباب لمحافظات القاهرة الكبرى.

رابط هذا التعليق
شارك

"أمن الدولة" تسلم الجاسوس المصرى قائمة "الاتهامات"

أكد مصدر قضائى أن فريقاً من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار طاهر الخولى المحامى العام الأول، توجه يوم الخميس الماضى إلى سجن المخابرات لإعلان طارق عبد الرازق عيسى_ الشهير بجاسوس الفخ الهندى _ بقائمة الاتهامات المنسوبة إليه فى قضية التخابر والتجسس لصالح الموساد الإسرائيلى، بالإضافة إلى ارتكاب عمل عدائى من شأنه تعريض مصر لقطع العلاقات السياسية والدبلوماسية مع سوريا.

وأضاف المصدر أن أول خيط فى القضية كان عن طريق إشارة وردت من مباحث الاتصالات بشأن اكتشاف رسائل صادرة وواردة من إسرائيليين إلى المصرى طارق عبد الرازق، حيث تم إبلاغ هيئة الأمن القومى ومن ثم فرض رقابة على تحركاته، إلى أن تم إلقاء القبض عليه فى مطار القاهرة فى الأول من أغسطس بمعرفة المستشار طاهر الخولى المحامى العام الأول للنيابة وبحوزته حقيبة بها جيوب سرية وكمبيوتر محمول يتضمن شفرات ومعلومات عن شباب مصريين فى الخارج.

كان المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، النائب العام، قد أعلن أمس الاثنين إحالة طارق عبد الرازق حسين حسن "صاحب شركة استيراد وتصدير"، و إسرائيليين هما "إيدى موشيه" و"جوزيف ديمور"، ما زالا هاربين، لمحكمة أمن الدولة العليا بتهمة التخابر لصالح إسرائيل.

وقال المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة، فى مؤتمر صحفى عقده اليوم: إن المتهم المصرى تخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، واتفق مع الإسرائيليين للعمل لصالح "الموساد" الإسرائيلى وإمداده بتقارير عن مصريين يعملون بمجال الاتصالات لانتقاء من يصلح منهم للتعامل مع المخابرات الإسرائيلية.

رابط هذا التعليق
شارك

تشديد الحراسة على جاسوس "الفخ الهندى" خوفاً من انتحاره

الأجهزة الأمنية شددت الحراسة على "زنزانة" طارق عبد الرازق عيسى، المتهم فى قضية التجسس لصالح الموساد الإسرائيلى، وذلك خوفا من انتحاره بعد الحالة النفسية السيئة التى أصابته عقب الإعلان عن تفاصيل القضية فى وسائل الإعلام.

وحسبما أفادت المعلومات الأولية، فإن أجهزة الأمن كلفت 8 أفراد أمن بالمكوث مع طارق عبد الرازق فى زنزانته بالمناوبة على امتداد اليوم بمعدل فردى أمن كل 6 ساعات

رابط هذا التعليق
شارك

إصابة والدة جاسوس "الفخ الهندى" بذبحة صدرية

أصيبت والدة طارق عبد الرازق المتهم المصرى بالتخابر مع الموساد الإسرائيلى، بذبحة صدرية فى ساعات متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، وتم نقلها إلى المستشفى وإيداعها بغرفة العناية المركزة لتلقى العلاج.

وحسبما أفادت المعلومات الأولية، أن إصابتها بذبحة صدرية جاءت نتيجة الضغط النفسى بعد الإعلان عن تورط نجلها فى التخابر على مصر لصالح الموساد الإسرائيلى، بالإضافة إلى ما أصابها من شعور بالخزى أمام جيرانها وأهلها.

رابط هذا التعليق
شارك

مطالب لـ"نتانياهو" للإفراج عن جاسوس إسرائيلى فى مصر

طالب المحامى الإسرائيلى إسحاق ميلتسار وكيل الجاسوس الإسرائيلى عودة ترابين، المعتقل فى مصر بتهمة التجسس لحساب إسرائيل، رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، بأن يطالب الحكومة المصرية بالإفراج عن موكله، قائلاً إنه "برئ"، على حد زعمه.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية فى مستهل نشرتها الإخبارية إن ميلتسار أوضح أنه فى الوقت الذى تطالب فيه إسرائيل بالإفراج عن شخص تجسس لصالحها مقابل مبلغ من المال فى إشارة إلى الجاسوس الإسرائيلى جناثان بولارد، المعتقل فى الولايات المتحدة يجب عليها أن تطالب أيضاً بالإفراج عن ترابين المسجون فى مصر منذ عشر سنوات.

يذكر أن عودة ترابين ينتمى لإحدى القبائل البدوية فى سيناء وصحراء النقب، وتمكن الجيش الإسرائيلى من تجنيد والده سليمان بعد حرب 1967 ليكشف عن تحركات خلايا المقاومة المصرية أثناء حرب الاستنزاف، وفى يناير 1990 هرب سليمان وعائلته إلى إسرائيل، وحصلوا على الجنسية، وأقاموا فى مدينة الرهط، ثم أصدرت المحكمة حكماً بالسجن عليه لمدة 25 عاماً مع الأشغال الشاقة المؤبدة.

وعاد عودة ترابين نجله إلى سيناء عام 1999 بحجة زيارة أسرته وأخواته البنات المتزوجات فى مدينة العريش، وأبلغته السلطات المصرية بأنه شخص غير مرغوب فيه، وحذرته من العودة مرة أخرى، لكنه عاد متسللاً عبر الحدود، وألقى القبض عليه، وبحوزته عملات إسرائيلية وجهاز اتصال، واتضح أنه حاول تجنيد زوج أخته المقيم فى العريش للتجسس على التحركات العسكرية المصرية فى سيناء، على أن يكون هو حلقة الوصل بينه وبين الموساد الإسرائيلى.

رابط هذا التعليق
شارك

السفير الإسرائيلى يغادر القاهرة بصحبة زوجته بعد قضية التجسس

غادر القاهرة مساء الأربعاء الماضى، إسحاق ليفانون سفير إسرائيل، عائدا إلى تل أبيب بصحبة زوجته عقب الإعلان عن قضية التجسس فى مصر، ولم يعلن السفير تفاصيل عن سبب مغادرته للقاهرة وموعد عودته إليها.

وأنهى السفير الإسرائيلى إجراءات سفره، على طائرة العال الإسرائيلية المتجهة إلى تل أبيب وانتظر أكثر من 40 دقيقة بصالة كبار الزوار قبل صعوده إلى الطائرة.

رابط هذا التعليق
شارك

تشديد الحراسة على سفارة إسرائيل بعد قضية "الفخ الهندى"

أفادت مصادر أمنية أن وزارة الداخلية شددت الحراسة على مقر السفارة الإسرائيلية، تخوفا من ردود الأفعال، بعد الكشف عن شبكة تجسس للتخابر لصالح الموساد الإسرائيلى بمصر وتجنيد عملاء له داخلها وخارجها.

وحسبما أوضحت المصادر، فإن تشديد الحراسة تمثل فى زيادة أفراد الأمن بشارع ابن مالك بالجيزة، بالإضافة إلى الشوارع الجانبية لشارع ابن مالك وتغيير طاقم الحراسة بآخر جديد مدرب على أحدث الوسائل الأمنية.

وأضافت المصادر، أن الأجهزة الأمنية أعدت قائمة جديدة بأسماء ساكنى ومستأجرى العقارات المجاورة للسفارة الإسرائيلية، وذلك لتحديد هوية الأشخاص، مع منع أى من أقارب أو أصدقاء ساكنى شارع ابن مالك من زيارتهم مثلما كان متبعا فى الماضى.

رابط هذا التعليق
شارك

الأمن يبحث عن شقيق باحثة الطاقة الذرية السورية والأسرة تتهم الموساد

تكثف الأجهزة الأمنية كشف غموض اختفاء الشاب السورى محمد أحمد الحمصى، شقيق الباحثة السورية بمجال الطاقة الذرية مرح أحمد الحمصى.

أخطرت وزارة الداخلية المستشفيات وأقسام الشرطة للاستعلام عنه، فى حين وجهت أسرة الشاب السورى اتهاماً صريحاً للموساد الإسرائيلى باختطافه.

وأكد محمد سامر، أحد أقارب الأسرة والباحث بالطاقة الذرية السورية، أنه أجرى اتصالاً هاتفياً بالسفارة السورية وأخبرهم باختفاء الشاب محمد أحمد الحمصى، فأكدوا له أن الموساد قد يكون وراء الاختطاف، خاصة أن شقيقته تعمل باحثة بهيئة الطاقة الذرية، وجاءت إلى مصر ضمن بعثة علمية لتلقى دورة تدريبية عن الاستخدامات السلمية لأشعة "جاما".

فيما قالت مرح أحمد الحمصى، الباحث بهيئة الطاقة الذرية وشقيقة الشاب المختطف، إنها وصلت إلى القاهرة يوم السبت الماضى لحضور دورة تدريبية لمدة 4 أيام بدأت يوم الأحد وتنتهى اليوم الخميس، وكان شقيقها يتولى توصيلها فى الصباح إلى مقر هيئة الطاقة الذرية، ثم إعادتها إلى مقر إقامتها بأحد فنادق الجيزة.

وأضافت أن شقيقها خرج يوم الأربعاء الساعة العاشرة والنصف صباحاً قاصداً حديقة الحيوانات بالجيزة، غير أنه لم يعد ثانية، مشيرة إلى أنها اتصلت على هاتفه المحمول أكثر من مرة دون أى رد. وأكدت مرح الحمصى أسفها لأن تكون أول زيارة لها إلى مصر يتعرض فيها شقيقها للاختطاف.

رابط هذا التعليق
شارك

ظهور الشاب السورى بعد 48 ساعة من الاختفاء وسفارة إسرائيل السبب

ظهر الشاب السورى محمد أحمد الحمصى شقيق باحثة الطاقة الذرية مرح أحمد الحمصى، بعد 48 ساعة من اختفائه فى ظروف غامضة.

وكشف عصام سلطان محامى الأسرة السورية، أن الشاب السورى كان يلتقط صوراً فوتوغرافية للباب الرئيسى لحديقة الحيوانات بالجيزة، غير أن الحراسة الأمنية على السفارة الإسرائيلية ألقت القبض عليه تحت زعم التقاطه صوراً للسفارة التى تبعد مسافة قصيرة عن الحديقة.

وأضاف سلطان، العجيب فى القصة أن أجهزة الأمن اعتقدت أن الشاب ضابط فى المخابرات السورية ويتخفى فى صورة سائح أو زائر للحديقة من أجل التقاط صور للسفارة الإسرائيلية، وهو الأمر الذى زاد من توتر الأجهزة الأمنية، خاصة بعد الإعلان عن قضية التخابر الأخيرة المتهم فيها طارق عبد الرازق الذى كشف فى اعترافاته عن نشاط لشبكة تجسس بسوريا لصالح الموساد الإسرائيلى.

وأوضح سلطان، أن الشاب السورى ظل محتجزاً فى جهاز مباحث أمن الدولة خلال الـ48 ساعة الماضية حتى تم التأكد من حسن نواياه.

فيما رفضت مرح الحمصى الباحثة بهيئة الطاقة الذرية السورية التعليق على تفاصيل الواقعة، مبدية أسفها على ما تعرضت له وشقيقها فى أول زيارة للقاهرة

رابط هذا التعليق
شارك

مصر تتابع اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل وقبرص

أعلن المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير حسام زكى اليوم، الجمعة، أن مصر تتابع باهتمام التفاصيل الخاصة بالاتفاق الذى وقعته إسرائيل وقبرص لترسيم الحدود البحرية بين البلدين فى 17 ديسمبر الجارى، موضحاً أن هناك اتصالات جارية بين قبرص ومصر فى هذا الموضوع، آخذاً فى الاعتبار الاتفاق السابق توقيعه بين مصر وقبرص لترسيم الحدود البحرية بينهما.

وأضاف المتحدث، أن وزارة الخارجية تقوم حالياً بالدراسة الفنية والقانونية اللازمة للتأكد من عدم مساس الاتفاق الموقع بين قبرص وإسرائيل بالمنطقة الاقتصادية الخالصة لمصر فى البحر المتوسط.

رابط هذا التعليق
شارك

كتاب إسرائيلى: أشرف مروان "الملاك المصرى" الذى نجح فى خداع الموساد لسنوات طويلة.. وحصل منه على ملايين الدولارات و"خاتم ألماس" هدية يصالح بها زوجته ابنة الرئيس عبد الناصر

بعد وفاة أشرف مراون فى لندن منذ 3 سنوات، وظهور معلومات تفيد بنشاطه الاستخباراتى بين مصر وإسرائيل، حاول جهاز الموساد الإسرائيلى بشتى الطرق، تأكيد أنه كان عميلهم المخلص، وأنه كان عميلا مزدوجا بين إسرائيل ومصر، ولكنه كان يعمل لصالحهم، ولكن الحقائق بدأت تظهر فى إسرائيل الواحدة تلو الأخرى، لتؤكد أن مروان كان "الملاك" المصرى الذى نجح فى خداع إسرائيل على مدار سنوات طويلة.

آخر هذه الحقائق التى أكدت نجاح مروان فى خداع الموساد الإسرائيلى، نشرتها صحيفة هاآرتس الإسرائيلية بعد ظهور كتاب جديد فى إسرائيل تحت عنوان "الملاك أشرف مروان.. والموساد ومفاجأة حرب يوم الغفران"، وهو كتاب لأستاذ العلوم السياسة بجامعة حيفا يورى بار يوسف، الذى تناول فيه علاقة د.أشرف مروان صهر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مع جهاز الموساد الإسرائيلى الذى أطلق على مروان اسم العميل "الملاك" فى الفترة التى سبقت وأعقبت حرب أكتوبر 1973.

أكد الكتاب أن مروان لم يكن عميلا مزدوجا يجمع المعلومات لصالح إسرائيل، ولكنه كان فى الأصل يعمل لحساب مصر بنفس التوقيت، ويزود الموساد الإسرائيلى بمعلومات حقيقية موثوق فى صحتها، كجزء من خطة الخداع الاستراتيجى الذى كان ينفذها بتعليمات مصرية لإنجاح عمله مع الموساد، حتى أنه أمدهم فى يوم 4 أكتوبر 1973، باستعداد مصر لشن حرب قريبة على إسرائيل، ولكن دون أن يحدد متى، وهى المعلومة التى لو استغلها الموساد والقيادة السياسية ممثلة فى جولدا مائير و القيادة العسكرية ممثلة فى وزير الدفاع آنذاك موشى ديان، لكانت تغيرت معالم حرب أكتوبر بين مصر وإسرائيل.

يبدأ الكتاب فى التأكيد على أن مروان كان عميلا لمصر، ولكنه كان يمد إسرائيل بمعلومات حقيقية عن مصر، حتى بعد انتهاء الحرب، لهذا لم تتمكن إسرائيل من معرفة ولاء مروان لمصر إلا بعد وفاته، وتطرق الكتاب إلى سرد تفاصيل لقاءات أشرف مروان فى أوروبا بأوائل السبعينيات مع ضباط الموساد، وعلى رأسهم الجنرال مائير مائير الذى كان يرأس القسم المختص بمصر فى الاستخبارات الإسرائيلية، وهى اللقاءات التى شهدت تسليم مروان حقيبة مالية، تحتوى على عقد لشقة فى أغلى الأحياء بإسرائيل، حيث كان سعر الشقة فى ذلك الحين أكثر من 100 ألف دولار، وهذا كان جزءا من المبالغ المالية الطائلة التى حصل عليها مروان من الموساد الإسرائيلى مقابل إمداده بالمعلومات عن كل ما يتعلق بمصر.

وهنا يؤكد الكتاب أن مروان استطاع بالفعل الحصول على ثقة كل ضباط الموساد الإسرئيلى، وعلى رأسهم، الجنرال إيلى زعيرا رئيس الاستخبارات العسكرية فى ذلك الوقت، وتم ذلك عن طريق إمداد مروان بمعلومات صحيحة لهم لسنوات طويلة.

وبعد اطمئنانه على حصوله على ثقة الموساد، بدأ فى إمدادهم بمعلومات كاذبة عن مصر وغير حقيقية بالمرة، وهنا أدان الكتاب مسئولى الموساد الإسرائيلى الذين خدعوا فى مروان، ونتج عن ذلك فشلهم فى استنتاج الاحتمال الضئيل لنشوب الحرب فى 1973.

ويسرد الكتاب تفاصيل المبالغ المالية الطائلة التى حصل عليها د.أشرف مروان من الموساد، وهى المبالغ التى وصلت إلى ملايين الدولارات على مدار أعوام طويلة، مما يؤكد الأهمية القصوى التى كان يوليها الموساد لمروان، واعتباره أهم مصدر للمعلومات عن مصر، وحصوله على مليون دولار سنوياً كمبلغ استثنائى يمنح لعميل، حتى إن رئيسة الوزراء جولدا مائير اضطرت للضغط على وزير المالية حينذاك ليوافق على منحه هذا المبلغ الكبير وغير المسبوق، كما أهداه الموساد خاتم ألماس ليقدمه كهدية رفيعة القيمة والثمن لزوجته منى ابنة الرئيس عبد الناصر، بعدما ادعى مروان أنهما يمران ببعض مشاكل الزواج.

وأشار الكتاب إلى أهمية د. أشرف مروان فى مصر، ومؤهلاته التى جعلته مصدرا كبيرا لجمع المعلومات، حيث كان مروان متزوجا من منى عبد الناصر ابنة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكان يعمل المستشار الخاص والمقرب للرئيس أنور السادات، وكان همزة الوصل مع الزعيم الليبى معمر القذافى ورئيس الاستخبارات السعودى كمال أدهم، هذا بجانب توليه مناصب أخرى هامة، آخرها كان توليه لرئاسة الهيئة العربية للتصنيع.

وذكر الكتاب كيف بدأت العلاقة بين مروان والموساد الإسرائيلى عام1969، عندما قام مروان ابن الـ25 عاما باتخاذ الخطوة الأولى والاتصال بالسفارة الإسرائيلية فى بريطانيا، وكان فى لندن لدراسة الماجستير، وطلب مروان من السفارة التواصل مع مسئولى الموساد الإسرائيلى، وأعطاهم بياناته لكنه رفض إعطاءهم رقم هاتفه، وأنهى معهم المكالمة التليفونية، ثم عاود مروان الاتصال بالسفارة الإسرائيلية، وترك رقم هاتف الفندق المقيم به، وأبلغهم بضرورة التحدث إليه خلال 24 ساعة فقط.. وبالمصادفة، كان ضابط الموساد شموئيل جورين، رئيس إدارة " تسوميت"، المسئولة عن تجنيد عناصر للموساد، موجودا بلندن فى ذلك الحين، وخلافا لما هو متبع، فبمجرد علمه بهذه المكالمات قرر جورين التحدث إلى مروان بشكل مباشر ودون غطاء أمنى أو التشاور مع رؤساء الموساد.. ومن هنا بدأت عملية تجنيد مروان الذى خدع الموساد، ولم توجه له أى اتهامات خيانة فى مصر، سواء قبل أو بعد وفاته.

وتم إسناد مهمة التواصل مع مروان إلى ضابط شاب بالموساد، كان فى نفس عمر مروان، وكان على معرفة كبيرة بعلوم الكيمياء، وتظهر هنا الحقيقة التى تؤكد أن مروان نجح فى خداع الموساد حتى بعد مماته، عندما أكد الكتاب استمرار العلاقة بين مروان وضابط الموساد الذى تولى مهمة التواصل معه عند بداية تجنيده، حتى بداية التسعينيات، أى فى الوقت الذى أصبح مروان خارج عمليات الموساد الاستخباراتية.

كما أكد الكتاب أن هناك العديد من الآراء فى إسرائيل، أقرت بأن مروان كان يعمل لصالح مصر، وخدع الموساد لسنوات، ومن أهم الشخصيات التى قدمت هذه الآراء، المؤرخ الإسرائيلى آهارون بيرجمان، والصحفى الأمريكى هوارد بلوم، والبروفيسور والصحفى بجريدة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، رونين بيرجمان، وجميعهم أكدوا خداع مروان للموساد بأنه شخصية انتهازية جشعة وفى نهم دائم للمال، ويستغل قربه من كبار رجال فى مصر لتحقيق أغراضه الشخصية، وجنى المال من التجسس وتجارة السلاح.

وأخيرا أشار الكتاب إلى الحادث الذى تعرض له مروان فى يونيو 2007، عندما وجد ميتا وملقى تحت شرفة شقته فى لندن، ولم تتوصل الشرطة البريطانية خلال التحقيقات إلى المسئول عن وفاته أو اغتياله بهذه الطريقة البشعة، على الرغم من توافر اتهامات إلى الموساد الإسرائيلى بتصفيته بعدما اكتشف خداعه لإسرائيل، ولكن الموساد يزعم أن مصر هى المسئولة عن قتله، بعدما أكد رئيس الموساد السابق إيلى زاعيرا أنه كان عميلا مزدوجا يعمل لإسرائيل، وليس لصالح مصر، مسربا بذلك أسرارا لم يرد الموساد الخوض فيها، لهذا تعمل بعض الجهات الرسمية فى إسرائيل إلى تقديم إيلى زاعيرا للمحاكمة لتسريب معلومات حول عملية العميل "الملاك" أشرف مروان.

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

  • الموضوعات المشابهه

    • 2
      https://russiarab.com/archives/51229/ كأن تركيا ليس لها علاقات مع إسرائيل وما السبب الحقيقي في غضب اردوغان ؟ وهل للسيسي دور في هذا الاتفاق بالرعاية الأمريكية ؟ وما مصلحة الرئيس الأمريكي في رعاية هذا الاتفاق وخاصة مع قرب الانتخابات وحاجة اردوغان لأصوات اليهود ؟ وهل ستتغير السياسة الأمريكية تجاه اردوغان ؟  الأسئلة دي اجاباتها يمكن توضح وتبين أن السيسي قائد محنك  وان اردوغان حاسس انه تم تسليمه للسيسي تسليم اهالي
    • 7
      اسرائيل كشفت الاتفاقية السرية 300مليون دولار «رشاوي» لحاشية مبارك في «صفقة الغاز» فجر «موتي فريدمان» مستشار وزارة الطاقة الإسرائيلية مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكد وجود اتفاقية سرية تم إلحاقها بصفقة تصدير الغاز المصري لإسرائيل تتضمن صرف 300 مليون دولار كعمولات سنوية لأركان نظام «مبارك». وقال «فريدمان» إنه تم تجميد العمولات التي كان من المفترض إيداعها بأحد البنوك السويسرية في يوليو القادم بعد اندلاع الثورة المصرية. وأوضح أن شيكات العمولات بدأت تصدر في شهر أكتوبر 2005 وكان من المفترض ا
    • 1
      للمرة الاولى من 4 عقود طائرات الكيان الصهيونى تطلق النيران على المصرين بسيناء قامت طائرات تابع للكيان الصهيونى بأطلاق الصواريخ على عدد من المصرين فى شمال سيناء مما ادى لاستشهاد 5 افراد وشنت الطائرات التابع لجيش الدفاع الصهيونى الغارة بأطلاق الصواريخ على مكان يعتقد انه تجمع لبعض الاسلامين وتعد هذه الخطوة الغير مسبوقه ولم تحدث من عشرات السنين من وقت توقيع كامب ديفد هذا وقد اعلان التلفزيون الصهيونى ان ما حدث بناء على تنسيق كامل مع السيسى وايضا جاء لإقناع المنظمات اليهودية الامريكية للوقوف ا
    • 3
      الرباط الخاص بي عندما تم ترويج اشاعة بان مرسي كان يعمل في وكالة ناسا وبعد البحث وجد انه كان لا يمت بصلة لوكالة ناسا وحتى يحفظ ماء وجهه ادعي بانه كان يعمل في وكالة ناسا من خلال صديق له كان يساعده في تقديم البحوث هل هذا الصديق هو ذلك العالم المصري عبد القادر حلمي ومازال الصندوق مليء بالمفاجأت
    • 3
      من امبارح شغالة حالة غريبة من الطبل و الزمر على الفيس بوك كل الصفحات بتتلكم عن انهيار مواقع اسرائيلية مهمة على النت و اختراقها من قبل هاكرز ( عرب و مسلمين ) استغربت اوي التصنيف دا حقيقي و طبعا اشتغلت الصفحات كما العادة في التافهة و نشر كاريكاتيرات عن الموضوع ممكن حد يفهمي اللي حصل ؟؟ هل فعلا تم اختراق مواقع ذات اهمية سيادية للكيان الصهيوني اتذاعت الحاجات دي في قنوات الاخبار لاني و لله الحمد قافلة التليفزيون بالضبة و المفتاح و لا دا هبل عيال ع النت و دمتم طيب لو حصل فعلا ليه توصيف عرب و
×
×
  • أضف...