اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

قضية تهريب الأسلحة لحساب الكنيسة


Scorpion
 مشاركة

Recommended Posts

أتخذ كثيرآ من نافخي النار بين مسلمي مصر و أقباطها من تلك الحادثة دليلهم الساطع حول أكذوبة تخزين الأقباط لأسلحة في كنائسهم و أديرتهم ... أينما كتبت جملة تحمل تهريب الأسلحة تجد مئات الصفحات تفتح لك علي مصراعيها تحمل تفاصيل وهمية و مشهيات طائفية .. بل بعضها تملكت منه "البجاحة" في نشر صور لترسانات اسلحة ذاكرآ بكل ثقة انها هدية اسرائيل الي الكنيسة المصرية كي تساعدها علي ذبح المسلمين ...

استخفاف ما بعده استخاف بالعقول ... و بجاحة يحسدهم عليها غالبية المسئولين في بلدنا و هم المادة الخام للبجاحة نفسها .... و لكن الأخطر انها طعنة من الخلف في ظهر الوطن .. وقع في حبائلها الكثير حتي وصلت الي عقلاء الأمة أنفسهم .. و مثال علي ذلك انه تم ترديدها بطريقة غير مباشرة أيضآ من شخص في حجم "العوا" .. و هي شخصية أعتز بها جدآ و أحترم ارائها .. هذا الأحترام الذي أهتز لفترة بعد قراءة هذا التصريح و لكنه عاد مرة أخري عندما أعلن تكذيبه لتلك الأقاويل ...

ابن اي انسان لم يكن أبدآ دليلآ علي اسلوب حياته و لا علي حياة جماعته ...

نجد اشخاص فاضلين و نبغاء و ابنائهم مثال علي الفشل

نجد مدمني مخدرات و آبنائهم مثال علي التدين ...

نجد من هو من حراس الأمن في البلد .. و ابنائهم من عتاة اللصوص ..

نجد الراهب التقي الورع و ابنه يبحث عن كسب غير شريف من خلال تهرب جمركي

لكن هنا يصبح الأمر في غاية الأثارة ..

هنا توجد فرصة ذهبية للبعض .. يجب استغلالها الي آخر مدي و عصرها كالليمونة ...

سفينة تحمل العاب نارية نستخدمها نحن جميعآ و أطفالنا معنا كمظهر من مظاهر الأحتفال بالعيد

سفينة قادمة من الصين تلك الدولة التي أصبحت شريان الحياة الأساسي لكل استخداماتنا .. من السيارة حتي بابور الجاز ...

كان من الممكن ان تمر بسلام اذا كان المسئول عن الشحنة شخصآ "شريفآ" يريد ان يكسب كسبآ حلالآ ... فهي ليست من الممنوعات .. يكفي تصريح و دفع الجمارك و تصبح عملية تجارية مثلها مثل الألاف التي تتم في مصرنا يوميآ ...

و لكنه للأسف لم يكن كذلك ... لم يكن مواطنآ صالحآ ... فهو فردآ آخر من زمرة حرامية البلد ..

و الأسف يصبح مضاعفآ عندما نعلم ان من يتم اتهامه هو ابن شخصية لها ثقلها في كنيسة بورسعيد ...

و هنا تأتي الفرصة الذهبية ...

البمب و الصواريخ "ام فتلة" تصبح أطنان من الأسلحة

و الصين تتحول الي اسرائيل لزوم الحبكة و دغدغة العواطف ...

و اربط الشريط المحروق في ديل الكلب و سيبه يجري في الغيط ...

شفتم .. جالكم كلامنا .. اهو ابن كبيرهم عمال يوردلهم اسلحة بيخبوها في الأديرة ..

و لو دورتوا كويس حتلاقوا الأسود مربوطة في الأقبية ...

ماذا ينقص بعد ذلك لتنفجر قنبلة غضب ؟؟

من يستطيع ايقاف الكلب المذعور الذي يجري و ذيله يحترق ...

مين يسمع .. مين يشوف ...

رابط هذا التعليق
شارك

فيما وجهت نيابة الميناء الجزئية ببورسعيد لجوزيف بطرس نجل وكيل مطرانية بورسعيد تهم جلب مفرقعات دون ترخيص والوساطة لتسهيل دخول مواد محظورة قانوناً بناء علي تحريات المباحث في المحضر رقم 754 لسنة 2010 إداري الميناء.. كانت المفاجأة التي فجرتها تحقيقات النيابة التي حصلنا علي صورة منها أن الشحنة التي أثير بشأنها الجدل وأشعلت نيران الفتنة قادمة من الصين وليس من إسرائيل.. كما أنها تحوي 950 كرتونة كما ورد بمستندات بوليصة الشحن عبارة عن ألعاب نارية «صواريخ». في التحقيقات نفي «جوزيف بطرس» - 50 سنة - معرفته بالشحنة أو بأطراف القضية قائلاً: أنا ماعرفش حاجة عن موضوع القضية ولا عن المتهمين فيها غير أسامة فاروق اللي كان أبوه من حوالي 30 سنة بيصلح الكهرباء عندنا في البيت وأسامة كان بيجلس في المحل علي طول اديلوه حسنة ومن فترة بطلت الإحسان إليه بسبب ظروف المعيشة وده كل اللي أعرفه عن الموضوع.

وأكد - بشأن الحوار الذي دار بينه وبين ضابط المباحث ياسر السنباري بمقر إدارة شرطة موانئ بورسعيد - أنه واجه بتهمة الوساطة بين شخص ما في القاهرة وبين أسامة فاروق «المتهم الثاني» وعندما واجهه بالأخير قال له: أنا شوفتك عند بنك الشركة المصرفية بالنورس وانت ادتني خمسة عشر ألف جنيه الأسبوع اللي فات علشان أخلصلك علي الرسالة قولتله أنا معرفش حاجة عن الموضوع وقاللي أنا قعدت معاك قبل كده علي القهوة.

كما أقر جوزيف بأنه كان يعمل في مجال السياحة واستيراد السيارات المستعملة في المنطقة الحرة منذ فترة، لكنه الآن شريك في محل أدوات منزلية واسمه الجبلاوي كما أنه توقف عن الاستيراد منذ عشر سنوات.

ونفي المتهم أسامة فاروق هنري ما نسب إليه مدعيا فقدان تصريح الجمرك الخاص به قبل الواقعة بـ20 يوماً وأنه حرر محضرا بهذا الشأن قال إنه يعمل موظفا بشركة العربية لخدمات الشحن وفوجئ باستدعائه إلي مقر إدارة شرطة موانئ بورسعيد بسبب بضاعة ضبطت بعد أن تم استيرادها بالمخالفة لأحكام القانون.

ووفقاً للجنة الجرد الجمركية، فالشحنة عبارة عن 240 كرتونة ألعاب نارية «صواريخ» علي شكل مجموعة علي قاعدة مشتركة، المجموعة مكونة من 25 صاروخاً مزودة بفتيل يعمل بالاشتعال بداخل عبوات كل عبوة تحتوي علي أربعة مجموعات مرقوم علي العلبة «صناعة الصين» و118 كرتونة تحوي ألعاباً نارية «صواريخ» تعمل بالاحتكاك معبأة في عبوات كل عبوة تحتوي علي عشر علب بداخل كل علبة منها 60 قطعة بالإضافة إلي عدد آخر من الكراتين عبارة عن قرصة مكتب من خشب MDF مقاس 130سم * 70سم وجنب مكتب مقاس 90سم * 40سم ووحدة درج مكتب بعدد 1 ضلفة ودرجان خشب MDF وقد قدم المتهمان أسامة فاروق هنري وجوزيف بطرس أثناسيوس والمحبوس في القضية رقم 754 لسنة 2010 إداري الميناء تظلماً للمستشار عبدالمجيد محمود النائب العام في أمر الحبس الصادر وكان نص التظلم كالتالي:

إنه بتاريخ 3 أغسطس 2010 تم إلقاء القبض عليهما وحققت النيابة العامة في المحضر وصدر قرار بحبس المتهمين أربعة أيام علي ذمة التحقيق طبقاً لنص المادة 134 من قانون الإجراءات الجنائية وفي 5 أغسطس صدر قرار بالإفراج عن المتهم الأول أسامة فاروق هنري وتم الإفراج عنه قضائياً وفي 11 أغسطس صدر قرار بإخلاء المتهم الثاني إلا أن النيابة استغلت حقها وتم الاستئناف لقرار الإفراج وأيدته غرفة المشورة ومن ذلك التاريخ ولم يتم الإفراج عن المتهمين وفوجئنا بصدور أمر الاعتقال لهما علماً بأن الجريمة الموجهة لهما من النيابة العامة هي جريمة تهرب جمركي طبقاً للقانون رقم 75 لسنة .1980 حيث أوردت تحريات المباحث وجود حاوية رقم «9453180 TCNU» مقاس 40 قدما نزلت إلي ميناء بورسعيد من دولة الصين وبها منقولات مختلفة عما ورد بالمستندات الخاصة بها فتم تشكيل لجنة جمركية أسفرت أعمالها عن اكتشاف وجود 447 كرتونة تحتوي علي ألعاب نارية وكذلك 314 كرتونة تحتوي علي أثاث كما ثبت لوحدة الحماية المدنية أن عدد كراتين الألعاب النارية هي 240 كرتونة من نوع باتريوت و118 كرتونة تحتوي علي ألعاب نارية تعمل كل منها منفردة عن طريق إشعالها بالاحتكاك وأن الأصناف جميعها محظور استيرادها وتداولها بغير تصريح مسبق من وزير الداخلية. كما توصلت التحريات إلي قيام جوزيف بطرس الجبلاوي «نجل وكيل مطرانية بورسعيد» بدور الوساطة والاتفاق المسبق بين مستورد الحاوية المضبوطة منصف رشدي والمستخلص الجمركي أسامة فاروق وقيام الجبلاوي بالاتفاق مع طارق عبدالحميد محمد البسيوني مالك شركة الدين للاستيراد والتخليص الجمركي واستأجر البطاقة الاستيرادية وخاتم التخليص الجمركي لإتمام إجراءات الاستيراد والتخليص كما أشارت التحريات أيضاً إلي علم المتهمين الثلاثة جوزيف بطرس الجبلاوي ومنصف رشدي وأسامة فاروق هنري بما تحويه الحاوية من أصناف مخالفة

رابط هذا التعليق
شارك

سليم العوَّا لـ (الشروق): لم أقل إن الكنائس مليئة بالأسلحة.. والذين اتهمونى لم يتحققوا من نص كلامى

الاثنين 20 سبتمبر 2010

نفى المفكر الإسلامى محمد سليم العوا، رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار، ما نسب إليه وتناقلته وسائل الإعلام من القول إن «الكنائس مليئة بالأسلحة»، وقال فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»: «لم أقل هذا الكلام، وإن قلته فأنامستعد للأعتذار.

رابط هذا التعليق
شارك

أكتب لكم فى موضوع يهم المصريين كلهم و أكتب فى عجالة لإنشغالى الشديد فى "العزال من مسكنى الحالى المؤقت" و قد قتلت هذا الموضوع بحثا مع أبو محمد و سى السيد و محمد و سكوربيون و أعتذر عن تأخرى فى الكتابة فى هذا الموضوع حتى الآن و كان توقيته الحقيقى ربما من سنوات.

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

إشتريت أمس جريدة وطنى و حاولت أن أجد فيها أى كتابة تهم الشأن العام و لم أجد فهى جريدة دينية بالدرجة و تتكلم أساسا فى المسأئل المتعلقة بالعقيدة المسيحية و لا تخاطب بشكلها هذا إلا المسيحيين و أزيد من عندى المتدينين.

فى أعقاب "الشوشرة" الأخيرة التى صاحبت تصريحات الأنبا بيشوى ربما ثانى يوم قرأت ما صرح به أو ما جاء على لسان الدكتور سليم العوا و هو ربما على رأس الفصيل المعتدل من الإسلاميين و يهتم بالعلاقة بين المذاهب و الديانات و جاء على لسانه أن الكنيسة تقوم بتخزين السلاح ....... هكذا و من عندى يادى المصيبة

و كان عندى وقتها شاب صغير من الأسرة و سألته و أكد إقتناعه بأن الكنيسة تقوم بتخزين السلاح ... يادى المصيبتين و سألته كيف عرفت فعدد لى أسماء مشايخ سمع تسجيلاتهم تردد هذا الكلام.

أنا و زوجتى و أبنائى نرفض بالكامل هذه الفكرة بل أستطيع أنا و أبنائى و زوجتى و غالب عائلتى أن نقسم بكذب هذه المقولة رغم أننا لم ندخل الكنائس إلا فى مناسبات إكليل المعارف و الأصدقاء.

أين المأساة ؟

المأساة أن هذه المقولة "تكديس السلاح بالكنائس" و "بناء الكنائس فى صورة قلاع" تتردد كثيرا - و هذا ما عرفته فى حواراتى أخيرا مع مسلمين - و منذ سنوات و الكنيسة الرسمية أو القائمين على شأن الكنيسة يركزون بالكامل على المسائل الدينية و ربما شئون المسيحيين الروحية - و هذا حقهم وواجبهم - و لكن لم يهتم أحد إطلاقا فى التفكير فى سمعة الكنيسة بين شعب مصر الذى أغلبه مسلمين.

سمعة الكنيسة أمر يهم المصريين جميعا .... المسلمين قبل المسيحيين إنها من الأمور المسكوت عنا و التى تنتشر فى صمت و ربما تظهر تبعاتها فى أى حدث به شبهة الإحتقان الطائفى.

فى أحدى مشاركاتى طلبت - و ليس لى أن أطلب - أن يوجد من يقوم بطريقة حرفية بعمل حملة علاقات عامة تواجه إنغلاق و صمت القائمين على شئون الكنيسة المصرية و تنفى الصورة السلبية التى يتناقلها الناس فى صمت و إستسلام.

أضم صوتى إلى صوت الفاضل الترجمان فى حديثه و دعوته إلى الإهتمام بالشأن المصرى و ترك الدين للديان.

دعوتى هنا للمسيحيين أن يشاركوا فى الحياة العامة و أن يشاركوا فى محاورات المصريين و غيرها و تكون قضيتهم تحسين صورة الكنيسة و المسلمون

أمر بشع أن يقول الدكتور العوا أن الكنيسة تخزن السلاح !!!!!

رجاء التعامل مع المسألة بجدية و بلا حساسية أكرر بلا حساسية

ما سبق كان موضوعا فتحته منذ أيام و كما ترى فتحته على إستحياء و بعد تردد و دعنى هنا أقول أن القضية أكبر و أهم بكثير من قضية الألعاب النارية التى تم ضبطها فى بورسعيد ، قلت فى موضوعى عاليه أن هذه المقولة المسمومة موجودة منذ سنوات .... ربما سنوات طويلة قال لى قريبى الشاب أن ناس سمعوها فى تسجيلات الشيخ كشك - و إن كنت أشك فى ذلك - حكاية الأسود قلت لك أن طبيب قريبى سمعها فى المايكروباص على لسان من يدعى - فى التسجيل - أنه رجل دين مسيحى سابق و تحول للإسلام.

و كررت أن سمعة الكنيسة تهم كل عقلاء هذا الوطن مسلمين و مسيحيين و أن هذه المقولات المسمومة شأنها شأن بخار بنزين فى الجو ينتظر عود ثقاب فى يد مختل أو آثم ليشتعل الوطن و إسمحلى أن أكرر ما طلبته و هو قد يكون تجاوزا منى حملة علاقات عامة على مستوى حرفى لنفى هذه الأقاويل المسمومة .......... رجال الكنيسة مشغولون بالشأن الروحى للشعب المسيحى و هذا حقهم فماذا عن حق المصريين كلهم فى إزالة بخار البنزين من الجو

رابط هذا التعليق
شارك

و مثال علي ذلك انه تم ترديدها بطريقة غير مباشرة أيضآ من شخص في حجم "العوا" .. و هي شخصية أعتز بها جدآ و أحترم ارائها .. هذا الأحترام الذي أهتز لفترة بعد قراءة هذا التصريح و لكنه عاد مرة أخري عندما أعلن تكذيبه لتلك الأقاويل

سليم العوَّا لـ (الشروق): لم أقل إن الكنائس مليئة بالأسلحة.. والذين اتهمونى لم يتحققوا من نص كلامى

الاثنين 20 سبتمبر 2010

نفى المفكر الإسلامى محمد سليم العوا، رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار، ما نسب إليه وتناقلته وسائل الإعلام من القول إن «الكنائس مليئة بالأسلحة»، وقال فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»: «لم أقل هذا الكلام، وإن قلته فأنامستعد للأعتذار.

السلام عليكم

للاسف يبدو يا سكوربيون ان احترامك للعوا سيرجع يهتز مره ثانيه

السيد الأستاذ/ عمرو خفاجي المحترم

رئيس تحرير صحيفة الشروق الغراء

تحية طيبة، وبعد،

عاجل جدًا وبالغ الأهمية

فأشير إلى الموضوع المنشور على الصفحة الأولى من جريدتكم الغراء صباح اليوم الاثنين 11من شوال 1431هـ = 20/9/2010 م بعنوان «العوا للشروق: لم أقل إن الكنائس مليئة بالأسلحة.. والذين اتهموني لم يتحققوا من نص كلامي».

وأود التأكيد على أن عبارة «لم أقل هذا الكلام وإن قلته فأنا مستعد للاعتذار» لم ترد في كلامي مع الأستاذة الصحفية التي هاتفتني. بل إن كل ما نسبت إلي قوله «للشروق» لم أقله للشروق.

وحقيقة الحال أنها سألتني عن هذا الموضوع فاعتذرت عن الكلام فيه، وسألتها إن كانت قد استمعت إلى نص الحلقة في الجزيرة فأجابت بالنفي، فطلبت منها الاستماع إليها وأن تكتب ما تجده فيها لأن الذين كتبوا عن الموضوع لم ينقلوا نص كلامي بل حرّفوه في حملة يقوم بها بعض الكنسيين. وبعد أن استَمعتْ إلى الحلقة عادت إليَّ، وقالت لي ما فَهِمَتْهُ، وكان فهمها صحيحًا، وكرَّرتُ لها أنني متوقف عن الحديث في هذا الموضوع حتى ينجلي غباره المتصاعد في صحف عدة. وذكرت لها أنني لم أصرّح لأي جهة بأي كلام في هذا الموضوع.

أرجو نشر هذا الخطاب كاملاً في الموضع نفسه من الصفحة نفسها التي نشر فيها الكلام المنسوب إلي، عملاً بحق النشر المقرر قانونًا.

وتفضلوا بقبول وافر التحية.

أ. د . محمد سليم العوّا

المصدر الموثوق موقع العوا ..نفسه

مش بس هاتهتز ده انت كده هتكرهه

وأضاف المفكر الإسلامى فى محاضرة ألقاها خلال الموسم الثانى عشر لجمعية مصر للثقافة والحوار بعنوان "الفتح الإسلامى لمصر" بمسجد رابعة العدوية مساء أمس، أن تهديدات القاعدة الأخيرة للكنائس المصرية "كلام مفبرك و ليس له أساس من الصحة".

يعنى مش بس ابوعمر اللى شايف كده يا سكوربيون

وحول اعتزام أحد المحامين برفع دعوى قضائية بسبب تصريحاته الأخيرة حول رجال الكنيسة قال إذا رفع الدعوى فإنى قادر على الدفاع عن نفسى وأثق فى القضاء المصرى، مشيرا إلى أنه لن يتخلى عن الدفاع عن الدين الإسلامى.

ووصف العوا تصريحات الأنبا بيشوى بـ"السخيفة" قائلا إن اللذين فتحوا مصر كانوا 12 ألفا وليسوا 4 آلاف وهذا موجود فى مصادر مسيحية.

اليوم السابع

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط هذا التعليق
شارك

كل ما أفتكر موضوع الأسلحة والذخيرة والحرب الألكترونية اللي في الكنائس .. أضحك وأتذكر موضوع " القساوسة اللي بيلبسوا إسود لأنه ندر نادرينه لحد ما يخلصوا مصر من المسليمن وبعدين يلبسوا أبيض ... وخلوا بالكم ... المسيحيين مربيين أسود في الكنايس عشان يرموا المسلمين اللي بيخطفوهم للاٍسود عشان تاكلهم هم هم "

طب والسوق لما بيبقى نايم وما فيش مسلمين بيتخطفوا .. بيلاحقوا على الأسود دي لحمه من أم 70 ج منين ؟ :cheer:

رابط هذا التعليق
شارك

للاسف يبدو يا سكوربيون ان احترامك للعوا سيرجع يهتز مره ثانيه

لأ أفحمتني يا أباعمر ...

علي العموم الرد عليه و علي من يردد تلك الأكاذيب تجدها في تحقيقات النيابة نفسها ....

رابط هذا التعليق
شارك

كل ما أفتكر موضوع الأسلحة والذخيرة والحرب الألكترونية :lol: اللي في الكنائس .. أضحك وأتذكر موضوع " القساوسة اللي بيلبسوا إسود لأنه ندر نادرينه لحد ما يخلصوا مصر من المسليمن وبعدين يلبسوا أبيض ... وخلوا بالكم ... المسيحيين مربيين أسود في الكنايس عشان يرموا المسلمين اللي بيخطفوهم للاٍسود عشان تاكلهم هم هم :lol: :lol: "

طب والسوق لما بيبقى نايم وما فيش مسلمين بيتخطفوا .. بيلاحقوا على الأسود دي لحمه من أم 70 ج منين ؟ :cheer:

:lol: :lol: :lol:

الله يحِظََك يا سي السيد :lol: :lol: :lol:

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط هذا التعليق
شارك

هم يضحك وهم يبكى ، هى الامور وصلت لهذا الدرك الأسفل ، أسوددددددددددد فى

اقبية الكنيسة معنى هذا أن اخواننا المسيحيين عاوزين يكرروا عصر الشهداء

مرة اخرى لما كان الامبراطور دقلاديونيس على ما اذكر بيطلق عليهم الاسود والضوارى

لتفتك بهم فى حلبات المصارعة وسط تهليل الوثنيين ، أسودددددددددد فى القرن الواحد

والعشرين حياكلوهم ازاى وينظفوا رائحتهم الكريهة أزاى ، والمصلين فى الكنيسة

حيتحملوا تلك الروائح أزاى ، بيقولوا فى الامثال : العقل زينة ، ومش اى كلام

يتقال نصدقه على طول لان ربنا سبحانه وهبنا ذلك العقل لنفكر به ونميز الطيب من

الخبيث ، وحتى قضية الاسلحة وانا اصدق مسالة انها مفرقعات نارية لعب اطفال يعنى

وبالرغم من انها مالية السوق الا أنها مجرمة بحكم القانون وممنوع استيرادها الا

عن طريق التهريب والرشاوى فى الجمرك ، ولو سايرنا تلك الاشاعات البغيضة فهل

يتخيل احدكم الاخوة الرهبان فى دير وادى النطرون مثلا يحملون الام 16 أو الكلاشينكوف

ويقفون فى طابور تعليم السلاح وهم يحملون الصلبان التى تحرم عليهم حمل السلاح

او استخدامه ، رفقا بعقولنا يا ايها الاخوة مش كده المساجلات ولا حتى المحاورات

انتم تفتحون بوابة كراهية وحقد لو دريتم عواقبها ما اقتربتم ابدا منها ..والسلام

لكل من يطلب السلام والامن والمؤاخاة فى الوطن ..

رابط هذا التعليق
شارك

للاسف يبدو يا سكوربيون ان احترامك للعوا سيرجع يهتز مره ثانيه

لأ أفحمتني يا أباعمر ...

علي العموم الرد عليه و علي من يردد تلك الأكاذيب تجدها في تحقيقات النيابة نفسها ....

السلام عليكم

الزميل الفاضل سكوربيون

ما عاش و لا كان اللى يفحمك يا معلم ابو زيد ..قصدى معلم سكوربيون :P ( وش المليجى فى رد قلبى )

و ما كان هذا هو هدفى ان نكون فى سباق و تسبقنى او اسبقك و من منا يفحم الاخر

القضيه اكبر من ذلك يا عزيزى

قضيه وطن ..ندعى ..اننا نحبه و نريد التعايش فيه سويا بأمان

وطن يعلو فوق الجميع مرجعيته القانون الذى يحكم الكل ..لا اظن ذلك صعبا او مستحيلا

وطن نرتضى فيه تفعيل دستوره و مرجعايته التى بالتاكيد هى الافضل للكل و التاريخ يحكم بذلك .

.

هل تعرف اكثر ما لفت انتباهى و حزنى فى نفس الوقت من المداخلات اعلاه و موضوع خفافيش الظلام للمخرج س س :)

انك يا سكوربيون عندما غضبت (بصرف النظر عن السبب ) تحولت من ايبك الطاهر الوديع الى أقطاى العنيف الشرير

(وش شجره الدر فى فيلم رد قلبى برضه )

و قمت بتكرار نفس كلام اهل المهجر المفتريين عن إضطهاد الاقباط فى مصر و المذابح ....

التى يأكلون بها و يشربون فى اوروبا و امريكا على موائد اللئام هناك

الدعوات التي تصدر من بعض الجوامع و الزوايا في انحاء مصر تدعو علي النصاري و اليهود الكفار
سلسلة الجرائم الدنيئة التي وصلت أحيانآ الي درجة المذابح علي المسيحيين يتمت أطفال و رملت نساء

و غير ذلك مما كتبته بالاضافه الى المكتوب اعلاه عن العوا مثلا و الذى هو موجود بالنص فى مواقع مشبوهه

و معروف انتمائها تتجنب الحق و لا تتوخى الدقه فى ما تنقله و تحرف ما تنقله فقط لتخدير قرائها و لو بالباطل

و تلك هى المصيبه عندك يا عزيزى

مصادر التلقى

ضع تحتها الف خط

الكثير كما الاحظ لا يوسع مصادر تلقيه حتى و لو لتأكيد المعلومه التى قد تكون فى شكلها غير منطقى

و بقليل من البحث و التدقيق قد يكتشف زيف او قل عدم دقه المعلومه

و دعنى اولا استبعد الجانب الدينى حتى لا ندخل طريقا مسدودا لا طائل من وراءه و ليس هو هدفى

على مستوى الزماله و الجيره و المواطنه ...

الا تستحق كل تلك الصلات التخلص من تابوهات معينه وضعت للتعايش الامن

منذ فتره و فى احد المواضيع ذات نفس المنحى قام احد الزملاء المسيحيين عندما ارتفعت حراره النقاش بما لم يخالف ادبا

و لا عرفا بوضع قائمه طويله عريضه بما يسمى مذابح الاقباط فى مصر و بالبحث وجد مصدرها احد المواقع المشبوهه بالخارج

و لكثره و غرابه ما تم ذكره تعجبت احدى الزميلات كيف انه بعد كل تلك المذابح ما زال هناك مسيحيين فى مصر

و زميل اخر تعجب من انه يعيش فى احدى المناطق المذكور حدوث مذبحه فيها و منذ زمن و لم يرى او يسمع عن ذلك

.

قد يبدو صعبا على من فى سنك و سنى ;) التخلص من إرث سنين طوال و لكن يا عزيزى لم يعد من السهل خداع الناس

بسهوله بكلام معسول او مغلف بغلاف دينى ممنوع الاقتراب منه فنحن فى عولمه القرن ال21

زمن النت و الفضائيات و الموبايل

.

بمناسبه القضيه اعلاه و اى كانت تحقيقات النيابه او مصير القضيه سواء كانت تهرب جمركى او غيره

تحقيق العداله فيها هو اهم ما فى الموضوع للكل

أما موضوع الاسلحه فانا رائيي فيه ان الملام حقيقه هو الكنيسه لانها بسكوتها كل هذا الوقت بدايه من اول من تكلم فيه

الشيخ الغزالى رحمه الله فى السبعينات وصولا الى العوا فتحت المجال للهمس الذى تحول الى صوت مرتفع عالى يشكك الكل

مع إستمرار صمت الكنيسه و سكوتها الذى لن يحسب فى كل الاحوال فى صالحها حتى و لو لم يكن لديها بالفعل اى سلاح

هل الكلام اعلاه منطقى ام اننى متجاوز .

.

بالنسبه لموضوع الاسود و الحرب الالكترونيه و الاتارى :P بتاعه اخويا س س فده موضوع شرحه يطول و انا لمده 3 اسابيع مشغول

علشان عقبال عندكم جميعا مسافر أجازه للعيد كل سنه و انتم جميعا بكل خير .

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط هذا التعليق
شارك

لأ معلش ... ده مش كلام أقباط المهجر ...

ده كلام واحد بيسمع بودنه شخصيآ و لما تنزل مصر سيادتك روح شبرا و اسأل عن شارع الوزير و اقعد شوية علي القهوة اللي هناك و اسمع الدرر اللي حتجيلك علي طرف الأثير .. و ابقي سلملي علي بتوع المهجر ... و ده مجرد مثال ...

بالنسبة للي ماتوا و اللي اتيتموا الخ ... فعلآ ... عندك حق .. مافيش حد اتقتل ابدآ ... هي العيشة الصعبة اللي بتخلي العالم بتنتحر دلوقتي ...

حتي لا يفهم كلامي بمعني مختلف .. انا لا أنوح .. و لا أصرخ و لا اتهم أحد بالأضطهاد مثلما تريد ان تأخذ الموضوع الي هذا المنحني ... لكل من قرأ مداخلتي بقلب مفتوح و نية سليمة سيجدني لم أربط ايآ من تلك الأفعال الغبية بالدين الأسلامي الحنيف .... ذكرتها في معرض الشرور التي تحيطنا جميعآ و نشترك جميعآ في مسئوليتها كلآ بدرجة .. اختلافها يبقي دائمآ نسبيآ من انسان لآخر ...

و لكن زي ما قلتلك الطريق عند حضرتك اتجاه واحد بس ...

أتمني مستقبلآ ان نبتعد عن الأقطاي و الأيبك و المليجي ... لأن الشخصية التي أجدها مقترنة بكتابات حضرتك ستغضبك بالفعل اذا كتبتها ...

طم

طم

طم

" ما تخدش في بالك .. ده طبل أجوف عمال يرن "

رابط هذا التعليق
شارك

أتخذ كثيرآ من نافخي النار بين مسلمي مصر و أقباطها من تلك الحادثة دليلهم الساطع حول أكذوبة تخزين الأقباط لأسلحة في كنائسهم و أديرتهم ... أينما كتبت جملة تحمل تهريب الأسلحة تجد مئات الصفحات تفتح لك علي مصراعيها تحمل تفاصيل وهمية و مشهيات طائفية .. بل بعضها تملكت منه "البجاحة" في نشر صور لترسانات اسلحة ذاكرآ بكل ثقة انها هدية اسرائيل الي الكنيسة المصرية كي تساعدها علي ذبح المسلمين ...

استخفاف ما بعده استخاف بالعقول ... و بجاحة يحسدهم عليها غالبية المسئولين في بلدنا و هم المادة الخام للبجاحة نفسها .... و لكن الأخطر انها طعنة من الخلف في ظهر الوطن .. وقع في حبائلها الكثير حتي وصلت الي عقلاء الأمة أنفسهم .. و مثال علي ذلك انه تم ترديدها بطريقة غير مباشرة أيضآ من شخص في حجم "العوا" .. و هي شخصية أعتز بها جدآ و أحترم ارائها .. هذا الأحترام الذي أهتز لفترة بعد قراءة هذا التصريح و لكنه عاد مرة أخري عندما أعلن تكذيبه لتلك الأقاويل ...

ابن اي انسان لم يكن أبدآ دليلآ علي اسلوب حياته و لا علي حياة جماعته ...

نجد اشخاص فاضلين و نبغاء و ابنائهم مثال علي الفشل

نجد مدمني مخدرات و آبنائهم مثال علي التدين ...

نجد من هو من حراس الأمن في البلد .. و ابنائهم من عتاة اللصوص ..

نجد الراهب التقي الورع و ابنه يبحث عن كسب غير شريف من خلال تهرب جمركي

لكن هنا يصبح الأمر في غاية الأثارة ..

هنا توجد فرصة ذهبية للبعض .. يجب استغلالها الي آخر مدي و عصرها كالليمونة ...

سفينة تحمل العاب نارية نستخدمها نحن جميعآ و أطفالنا معنا كمظهر من مظاهر الأحتفال بالعيد

سفينة قادمة من الصين تلك الدولة التي أصبحت شريان الحياة الأساسي لكل استخداماتنا .. من السيارة حتي بابور الجاز ...

كان من الممكن ان تمر بسلام اذا كان المسئول عن الشحنة شخصآ "شريفآ" يريد ان يكسب كسبآ حلالآ ... فهي ليست من الممنوعات .. يكفي تصريح و دفع الجمارك و تصبح عملية تجارية مثلها مثل الألاف التي تتم في مصرنا يوميآ ...

و لكنه للأسف لم يكن كذلك ... لم يكن مواطنآ صالحآ ... فهو فردآ آخر من زمرة حرامية البلد ..

و الأسف يصبح مضاعفآ عندما نعلم ان من يتم اتهامه هو ابن شخصية لها ثقلها في كنيسة بورسعيد ...

و هنا تأتي الفرصة الذهبية ...

البمب و الصواريخ "ام فتلة" تصبح أطنان من الأسلحة

و الصين تتحول الي اسرائيل لزوم الحبكة و دغدغة العواطف ...

و اربط الشريط المحروق في ديل الكلب و سيبه يجري في الغيط ...

شفتم .. جالكم كلامنا .. اهو ابن كبيرهم عمال يوردلهم اسلحة بيخبوها في الأديرة ..

و لو دورتوا كويس حتلاقوا الأسود مربوطة في الأقبية ...

ماذا ينقص بعد ذلك لتنفجر قنبلة غضب ؟؟

من يستطيع ايقاف الكلب المذعور الذي يجري و ذيله يحترق ...

مين يسمع .. مين يشوف ...

انتو بتخزنوا العتاد في الكنايس يابو جونيور ؟

ليه كده بس؟

مش خايفين من رد الفعل؟

و لو المسلمين راحوا مخزنين العتاد في الجوامع

و باقي الشعب من باقي الأديان من بهائيين و ملحدين و لا دينيين راحوا مخزنين العتاد في بيوتهم

المشير طنطاوي يجيب منين عتاد يخزنه في مخازن وزارة الدفاع؟

رابط هذا التعليق
شارك

  • 4 months later...

هوا لو الكنايس فييها سلاح .. كانوا المسيحييين استخدموة لما فجرولهم كنيسة ( كنيسة القديسين ) او لما هدولهم كنيسة ( كنيسة اطفيح )

ولا هما بيخزنوا السلاح دة لية

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...