اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

أروع ما قدم العالم الجليل الدكتور / مصطفى محمود


Recommended Posts

سبحان الله كإنك يا أ. president كاتب المقال ده ليا انا, اول ما قمت من النوم النهاردة لقيت نفسي بفكر في الموضوع ده وبقول سبحان الله يارب , اللى في مصر مش مستريح وقرفان وعاوز يهج واللى في الخليج مش مستريح وعاوز يهاجر , واللى شغال تعبان وعاوز يستريح واللى قاعد زهقان وحاسس بملل وعاوز يشتغل , والصيدلى عاوز يبقي مندوب ويغير الكاريير والمندوب بيتمنى يبقي دكتور والدكتور عاوز يبقي مهندس, واللى مخلف قرفان من العيال ودوشتهم وناس ثانية بتتمنى ظفر واحد فيهم , واللى متجوز بيشتكى وعاوز يطلق واللى عازب بيفكر في الجواز( مش انا طبعاً )

هو ليه مفيش حد مستريح وراضي كده ومطمئن , ليه كله تعبان وليه كله مش عاجبه حياته وحاسس ان فيه حاجة نقصاه.

مع تحياتي roseopen.gif

هاقول لحضرتك على حاجه . روعة المقال اللى كتبه أستاذنا العظيم ان فيه جزئيات كتير بتمس وتر كل واحد فينا .

يعنى حضرتك الجزء اللى مسك هو جزء عدم الرضا وفقدان الشعور بالراحه في هذه الحياه .

برغم ان نفس الجزئيه دى معلقه معايا بس تعرف انا أكتر جزء بيمسنى اوى في المقال ده ايه هم الخمس سطور ايه .

و لو دخل كل منا قلب الآخر لأشفق عليه و لرأى عدل الموازين الباطنية برغم اختلال الموازين الظاهرية..

و لما شعر بحسد و لا بحقد و لا بزهو و لا بغرور.

إنما هذه القصور و الجواهر و الحلي و اللآلئ مجرد ديكور خارجي من ورق اللعب..

و في داخل القلوب التي ترقد فيها تسكن الحسرات و الآهات الملتاعة.

أعرف أمثله كثيره لشخصيات مقربه منى ومن أسرتى . من يراهم ويتكلم معهم لا يملك نفسه الا ان يحسدهم على ماهم فيه..

بس لما تقعد معاهم ويفضفضوا بتشوف دموع محبوسه في أعين الرجال ..

ودموع تنهمر من أعين السيدات على ماهم فيه وما ابتلاهم ربهم به .

بجد ربنا أعلم بحال كل واحد فينا بغض النظر عن الظاهر من حالنا .

تحياتى :roseop:

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 127
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

http://www.youtube.com/watch?v=QZVpgf9baKA&feature=related الله يرحمه كان بيأذن فى مالطه!!!الله يرحمه

دكتور مصطفى محمود رحمة الله عليه . له هذا المقال الرائع. مقال بعنوان العذاب ليس له طبقة الذي يسكن في أعماق الصحراء يشكو مر الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب. و ساكن الزمالك الذي يجد الماء و الن

بصراحة يا بشمهندسة تستهلى نقطة خضرا هو فعلا كان رجل علم وايمان الراجل داه انا بحترمه اوى من زماان وباحترم كل كلمة بيقولها والبرنامج بتاعه ليه ذكريات فى البيت لان كلنا كنا نتجمع نستناه وخاصة باب

Posted Images

president اهلا بيك فى موضوعى ال عزيز على قلبى جدا ...واشكرك لوضع هذه المقاله الرائعه ...انا فعلا كنت بفكر ابتدى احط مقالات للدكتور مصطفى محمود واجعل التوبيك اكثر نشاطا و يكون مرجع صغير على قدنا لاعمال هذا المفكر الكبير

ياريت تساعدنى فى كده اى مقاله تحب تضيفها للموضوع ياريت ما تتأخرش

وانت كمان يا nightmare انا عارفه انك واسع الاطلاع جدااا و كل شويه تفاجأنا بحاجه..ياريت ننشط الموضوع ده زى قصائد سياسيه

واشكر تعاونكم

تم تعديل بواسطة المهندسه
رابط المشاركه
شارك

president اهلا بيك فى موضوعى ال عزيز على قلبى جدا ...واشكرك لوضع هذه المقاله الرائعه ...انا فعلا كنت بفكر ابتدى احط مقالات للدكتور مصطفى محمود واجعل التوبيك اكثر نشاطا و يكون مرجع صغير على قدنا لاعمال هذا المفكر الكبير

ياريت تساعدنى فى كده اى مقاله تحب تضيفها للموضوع ياريت ما تتأخرش

وانت كمان يا nightmare انا عارفه انك واسع الاطلاع جدااا و كل شويه تفاجأنا بحاجه..ياريت ننشط الموضوع ده زى قصائد سياسيه

واشكر تعاونكم

ودى صفحه محبى د مصطفى محمود على الفيس بوك د مصطفى محمود فيس بوك

تم تعديل بواسطة المهندسه
رابط المشاركه
شارك

مقال الواقع الكذاب

ما نراه في الواقع ليس دائما هو الحقيقة..

حتى ما نراه رأي العين و نلمسه لمس اليد..

فنحن نرى الشمس بأعيننا تدور كل يوم حول الأرض، و مع ذلك فالحقيقة أن العكس هو الصحيح، و الأرض هي التي تدور حول الشمس.

و نحن نرى القمر في السماء أكبر الكواكب حجما، مع أنه أصغرها حجما.

و نحن نلمس الحديد فنشعر بأنه صلب متدامج، مع أنه في الحقيقة عبارة عن ذرات منثورة في فراغ مخلخل، و بين الذرة و الذرة كما بين نجوم السماء بعدا.. و ما يخيل لنا باللمس أنه صلابة و تدامج هو في الحقيقة قوى الجذب المغناطيسي الكهربائي بين الذرة و الذرة.. نحن نلمس القوانين بأصابعنا و ليس الحديد.

و نحن ننظر إلى السماء على أنها فوق، و الأرض على أنها تحت، مع أنه لا يوجد فوق و لا تحت.. و السماء تحيط بالأرض من كل جوانبها.

و الهرم بالنسبة لنا شيء لا يمكن اختراقه، مع أنه بالنسبة للأشعة الكونية شفاف كلوح الزجاج، ترى من خلاله و تنفذ من خلاله.

و صقيع القطبين الذي نظن أنه غاية في البرودة هو بالنسبة لبرودة أعماق الفضاء جحيم ملتهب.

و في الحقائق الإنسانية تكذب علينا العين و اللسان و الأذن أكثر و أكثر.. فالقبلة التي تصورناها في البداية مشروع حب نكتشف في النهاية أنها كانت مشروع سرقة.

و جريمة القتل التي أحس الجميع بأنها ذروة الكراهية يكتشف الجميع أنها ذروة الحب.

و ما قد يبدو للزوج أنه خيانة من زوجته لفرط إحساسها بجمالها قد يكون الدافع الحقيقي له هو إحساس الزوجة بقبحها و شعورها بالنقص، تحاول الخلاص منه باستدراج إعجاب الرجال، و الانتقال من خيانة إلى أخرى.

و ما تكتب عنه الجرائد بالإجماع على أنه بطولة قد يعلم البطل نفسه أنه كان انتحارا.

و في الحقائق الاجتماعية تتعقد الأمور أكثر، و يغرق الحق في شبكة من التزييف تشترك فيها كل الإرادات، و يصبح الحكم على الأمور بظاهرها سذاجة لا حد لها.

و في الحقائق التاريخية يكتب المؤرخون في كل عصر و من ورائهم السلطة، و تكتب أقلامهم ما يريد الأقوياء أن يقولوا.

و ما أصعب الوصول إلى الحقيقة..

إن الوصول إلى المريخ أسهل من الوصول إلى حقيقة أكيدة عن حياة وردة تتفتح كل يوم عند نافذتك.. بل إن الوصول إلى أبعد نجم في متاهات الفضاء أسهل من الوصول إلى حقيقة ما يهمس في قلب امرأة على بعد شبر منك.

بل إن عقولنا تزين علينا حتى عواطفنا نفسها، فنظن أن حب المجد يدفعنا و الحقيقة أنه الغرور و حب الذات.. و نظن أن العدالة هي التي تدفعنا إلى القسوة في حين أن الذي يدفعنا هو الحسد و الحقد.

من الذي يستطيع أن يقول.. لقد أدركت الحقيقة؟

من الذي يجرؤ أن يدعي أنه عرف نفسه؟

ليس من باب التواضع أن نقول.. الله أعلم.

و إنما هي الحقيقة الوحيدة الأكيدة في الدنيا.. إننا نجهل كل الجهل حتى ما يجري تحت أسماعنا و أبصارنا.

و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي.. و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين.

و لو أدركنا جهلنا و قدرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها.

متى نعرف أنا لا نعرف؟!

رابط المشاركه
شارك

وانت كمان يا nightmare انا عارفه انك واسع الاطلاع جدااا و كل شويه تفاجأنا بحاجه..ياريت ننشط الموضوع ده زى قصائد سياسيه

واشكر تعاونكم

والإطلاع بتاعي هيعمل ايه يا باشمهندسة امام هذا الهرم الشامخ ,ده عاوز توبيكات علشان نعرف نوفيه حقه , تصدقي بالله وانا بسمع برنامج العاشرة مساءاً امبارح وشفت العالم اللى بيتحايل على المسئولين في مصر لزراعة السلالة الجديدة اللى اكتشفها من الرز ومفيش حد معبره, خطرت في بالى فكرة انشاء بوابة إلكترونية للعلماء المصريين على الأقل في المائة عام السابقة ونحط نشأة كل عالم وحياته وابحاثه ومشروعاته وفيديوهات دروسه العلمية, ليه لأ , فيه علماء كثير مش معروفين ولا حد يسمع عنهم حاجة زي الدكتور أحمد مستجير اللى لما جت سيرته امبارح فوجئت بواحد زميلى قاعد يتفرج معايا بيقولى مين ده كمانblink.gif

بس للأسف المشروع ده كبير على انا لوحدي وهياخد سنين لتجميع المصادر والمعلومات والفيديوهات لكل واحد , لإن ما شاء علمائنا كثير وفي كل المجالات, واللى ما نعرفهمش اكثر بكثير من اللى نعرفهم للاسف.sad.gif

بس اوعدك بحلقات ومقالات تحفة لهذا العلامة الكبير , رحمه الله.

مع تحياتيroseopen.gif

رابط المشاركه
شارك
بس للأسف المشروع ده كبير على انا لوحدي وهياخد سنين لتجميع المصادر والمعلومات والفيديوهات لكل واحد , لإن ما شاء علمائنا كثير وفي كل المجالات, واللى ما نعرفهمش اكثر بكثير من اللى نعرفهم للاسف.Posted Image

بس اوعدك بحلقات ومقالات تحفة لهذا العلامة الكبير , رحمه الله.

معاك فى اى حاجه hpc:!: ...ممكن نعمل توبيك مخصوص هنا فى المحاورات على قدنا يعنى ولما نجمع معلومات كتيره نبقى ننظم نفسنا شويه وبعدين نتوسع..وياريت تحط اى حاجه قدامك هنا للدكتور مصطفى محمود زى ماوعدتنى منتظره stnd:: ومترقبه للقرأه مع كوبايه الفيسكافيه :coffeenews: :bookread:

ليه لاء..

اول الغيث قطره..

:give_rose:

تم تعديل بواسطة المهندسه
رابط المشاركه
شارك

معاك فى اى حاجه hypocrite.gif ...ممكن نعمل توبيك مخصوص هنا فى المحاورات على قدنا يعنى ولما نجمع معلومات كتيره نبقى ننظم نفسنا شويه وبعدين نتوسع..وياريت تحط اى حاجه قدامك هنا للدكتور مصطفى محمود زى ماوعدتنى منتظره stnd:: ومترقبه للقرأه مع كوبايه الفيسكافيه :coffeenews: :bookread:

ليه لاء..

اول الغيث قطره..

:give_rose:

ماشي يا هندسة , نبدأ بمقال له علاقة بحالتى النفسية اليوم والأسئلة التى تدور بذهني , مقال بعنوان "النمل"

من على ارتفاع شاهق يبدو كل الناس مثل بعض..

يبدون كالنمل.. سحنتهم واحدة.. وهيكلهم واحد.. مجرّد نقط تندفع في اتجاهات متعددة.

وإذا صعدت إلى أعلى برج في القاهرة ثم نظرت إلى الناس تحت فإنك سوف تراهم مجرد نقط.. مجرد كرات تتدحرج على أديم الأرض ككرات البلياردو.. وستبدو عربات المرسيدس الفارهة كطوابير من الصرارصير اللامعة..

إن الأمور تختلف كثيراً حينما ننظر إليها من بعيد.. إنها تتضاءل وتتشابه وتصبح ذات سحنة واحدة.. وتصبح تافهة مثيرة للدهشة والتساؤل..

إنك تتعجب وأنت فوق في علوّك الشاهق تنظر إلى الصرصار الصغير المرسيدس.. وتسأل نفسك.. أهذا هو الشيء الذي كنت طول عمرك تحلم بأن تقتنيه؟!

من أجل هذا الصرصار يحدث أحياناً أن يرتكب رجل عاقل جريمة، فيسرق ويقتل ليجمع بضع جنيهات يشتري بها هذا الصرصار؟! من أجل أن يكون وجيهاً أنيقاً؟..

ولكن لا يبدو أن هناك فارقاً بين الأناقة والبهدلة من هذا الارتفاع الشاهق.. إن كل الثياب تبدو واحدة من فوق..

أجمل النساء تبدو كأقبح النساء.. الوجوه الفاتنة والقبيحة تبدو من فوق كوجوه الدجاج.. لا فرق بين ملامح دجاجة وملامح دجاجة أخرى.. لا تبدو غمزة العين ولا هزة الحاجب ولا بسمة الشفتين.. وكل ما يبدو هما ثقبان مكان العينين وثقب مكان الفم.. ولا شيء غير هذا..

كل مخلوق من هذه المخلوقات التي تهرول تحت.. له ثلاثة ثقوب في وجهه ومنقار صغير هو أنفه.. وكل واحد يجري ويدفع الآخر أمامه.. ويدفعه آخر من خلفه.. وأنت تتساءل.. على إيه.. على إيه.. بيجري ليه الراجل ده.. مستعجل ليه.. عاوز إيه؟

والحكاية كلها تبدو لك من فوق حكاية مضحكة غير مفهومة.. وقد تنسى بعض الوقت أنك كنت منذ لحظة تهرول في الشارع مثل هؤلاء الناس وتجري وتدفع الناس أمامك وتصرخ في سائق التاكسي أن يسرع بك..

هذا الحماس الذي كان يبدو لك وأنت تحت في الشارع تعيش في وهمك.. هذا الحماس الذي كان يبدو لك حينذاك معقولا.. يبدو لك الآن من بعيد مضحكاً مثيراً للدهشة..

وعلى إيه.. على إيه كل الجري ده.. عشان واحد يسبق التاني.. يسبقه يروح فين.. حا يأخذ إيه بعد جريه، ولا حاجة.. كله محصّل بعضه..

وقد تدبّ خناقة بين اثنين تحت ويتجمّع الناس كما يتجمّع النمل حول ذرة تراب غريبة.. وتنظر أنت من فوق فتبدو لك الخناقة منظراً غريباً، ويبدو لك الموقف مشحوناً بحماس غير مفهوم.. بحماس طائش أبله ليست له دوافع طبيعية..

لماذا يقتل رجل رجلا آخر ويزاحمه في شبر صغير من الأرض يقف فيه مع أن الدنيا أمامه واسعة..

والدنيا تبدو لك من فوق واسعة.. واسعة جداً.. تبدو لك أوسع من أن يتقاتل اثنان على شبر صغير فيها..

إنك تكتشف سخافة الشبر.. وسخافة الناس.. وسخافة السرعة.. وسخافة الآلة..

إن هذا الشبر موضع التنافس والتقاتل يبدو لك تافهاً لا قيمة له..

إنك تسأل نفسك لأول مرة.. لماذا كل هذا الجري؟!

وتتفتح حواسك على آفاق رحبة تخرجك من سجن أنانيتك وصغار حياتك فتبدو لك اهتماماتك الصغيرة هيافة لا تستحق العناء..

وهناك لحظات تستطيع أن تتحقق فيها من هذه الهيافة بدون أن تصعد على برج القاهرة وتنظر إلى الناس تحت..

هناك لحظات نادرة تستطيع أن تخلع فيها نفسك من مشكلاتك التي تضيق عليك الخناق وتحصرك في رقعة ضيقة هي مصلحتك.. وتنظر إلى روحك كأنك تنظر إليها من فوق دون أن تصعد إلى فوق فعلا.. وتنظر متأملا متعجباً.. وتتساءل مندهشاً..

ولماذا كان كل هذا الاندفاع.. لماذا كان هذا الحماس والتهوّر على لا شيء..

وليه عملت كده.. كنت محموق على إيه.. إيه اللي خلاني أعمل كل اللي عملته.. إيه اللي خلاني أتخانق وأفقد صوابي..

وفي هذه اللحظات الخاطفة تفيق إلى نفسك.. وتتجلى عليك رؤية واسعة لحياتك وتتسع أمامك شاشة واقعك فتصبح شاشة بانورامية.. سينما سكوب.. وتسترد قدرتك على الحكم الدقيق العاقل.. تسترد قدرتك على الإمساك بفراملك والسيطرة على حياتك لأنك ترى ظروفك كلها دفعة واحدة وترى معها ظروف غيرك وظروف الدنيا فتتضائل مشكلتك وتصبح تافهة..

وأنا عيبي.. وربما ميزتي.. لست أدري بالضبط.. أني اكتشفت هذه الحكاية من زمان وجربتها وتلذذت بها فقررت أن أقضي أغلب حياتي فوق.. في هذا البرج الذي طار من عقلي.. أتأمل نفسي وأنا ألعب تحت الأرض.. وأفهم نفسي أكثر.. وأتعقل حياتي أكثر..

وكانت النتيجة أني نسيت اللعب.. وتحولت إلى متفرج مزمن.. جالس طول الوقت فوق.. في منصة الحكم.. ونسيت أن الصعود إلى برج المراقبة هذا لا يكون إلا لحظات خاطفة.. نصلح فيها هندامنا.. ونصلح نفوسنا.. ثم ننزل بعدها لنستأنف اللعب..

وأدمنت على الجلوس فوق.. والنظر من فوق حيث يبدو كل شيء صغيراً..

وجاء العيد..

وسمعت صوت البمب تحت نافذتي.. وشعرت أن كل واحد يلعب ويجري ويكركر بالضحك إلا أنا.. جالس وحدي كالغراب في برج عقلي الذي طار..

وشعرت بالثورة على هذه الوظيفة اللعينة التي اخترتها..

هذه الوظيفة التي تحرمني من اللعب وتحرمني من بهجة الحماقة ولذة التهوّر..

وقررت أن أتهور وألعب وأجري.. وأستمتع بالعيد مثل العيال..

وملأت جيبي بالبمب.. وسرت أطرقعه باليمين وبالشمال..

ثم ذهبت إلى روف جاردن لأشرب كوباً من البيرة، مثل أي شاب أحمق..

وكان الروف جاردن في الدور السادس عشر من عمارة عالية.. كناطحة سحاب..

ولذ لي أن أنظر من فوق.. إلى الدنيا تحت.. فماذا كانت النتيجة..

كانت النتيجة أني رأيت الناس تحت يبدون كالنمل.. سحنتهم واحدة.. وهياكلهم واحدة.. مجرد نقط تتدافع في اتجاهات متعدة..

ونسيت كوب البيرة ونسيت اللذة الحمقاء التي جئت من أجلها.. ونسيت العيد.. ونسيت اللعب..

وبدت لي كل هذه الأشياء صغيرة تافهة..

سؤال من عندي اسأله لنفسي : إلي متي كل هذا الجري والصراعات والخناقات على الدنيا وما فيها ؟؟

مع تحياتيroseopen.gif

تم تعديل بواسطة nightmare
رابط المشاركه
شارك

president اهلا بيك فى موضوعى ال عزيز على قلبى جدا ...واشكرك لوضع هذه المقاله الرائعه ...انا فعلا كنت بفكر ابتدى احط مقالات للدكتور مصطفى محمود واجعل التوبيك اكثر نشاطا و يكون مرجع صغير على قدنا لاعمال هذا المفكر الكبير

ياريت تساعدنى فى كده اى مقاله تحب تضيفها للموضوع ياريت ما تتأخرش

وانت كمان يا nightmare انا عارفه انك واسع الاطلاع جدااا و كل شويه تفاجأنا بحاجه..ياريت ننشط الموضوع ده زى قصائد سياسيه

واشكر تعاونكم

الفاضله المهندسه . أشكرك على الدعوه والترحيب . وبتمنالك مع nightmare الخروج بتوبيك مميز .

على فكره فى مقال الواقع الكذاب

و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي.. و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين.

و لو أدركنا جهلنا و قدرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها.

والسؤال اللى سألهnightmare فى مقال النمل .

سؤال من عندي اسأله لنفسي : إلي متي كل هذا الجري والصراعات والخناقات على الدنيا وما فيها ؟؟

مش عارف ليه حاسس ان الشخص او النموذج اللى ممكن يغطى النقطتين دول شخص مش موجود اساسا ممكن بس يكون موجود على الورق

انما فى الواقع أشك .

تحياتى :roseop:

رابط المشاركه
شارك

أنا ونفسي والشيطان

( الشيطان حقيقة وليس شخصية اسطورية )

بقلم : د. مصطفي محمود

قالت لي نفسي:

نارك وجنتك بين جنبيك.. نارك وجنتك فيما تختار, وما تعجل اليه من اقوال وافعال, وماتبادر اليه من عمل وماتمتد اليه يدك من حلال وحرام.

يدك هي التي تحفر بها قبرك وتصنع بها مصيرك, ولسانك هو الذي يهوي بك الي الهاويه او يصعد بك الي أعلي عليين.. انت ماتقول وانت ماتفعل.

انظر ماذا تفعل تعلم مسكنك, وتشهد قيامتك قبل قيامتك وتعلم ساعتك قبل ساعتك.

قال لي شيطاني مستنكرا:

وأين أنت الآن من قيامتك وأين أنت من ساعتك؟ هذا الوسواس الشوم الذي تصحو وتبيت فيه.. انظر حولك يافتي.. أنت مازلت في الدنيا اقطف زهرتها, وانعم بلذاتها, وأمامك فرص التوبه ممتده بطول عمرك.. وأنت ماعشت فأنت في رعايه التواب الغفار غافر الذنب وقابل التوب.. لاتعقد امورك واضحك للأيام تضحك لك..

قلت وأنا أتحسب كل كلمه

تضحك لي أو تضحك علي يالعين.. ومن أدراني ان ما أقول الآن هو آخر أقوالي وماأافعل الآن هو ختام أفعالي, واني ميت اليوم ومن مات فقد قامت قيامته وبدأت ساعته.

قال شيطاني.. أعوذ بالله من غضب الله

ماهذا الكابوس الذي تعيش فيه حياه كالموت وموتا كالحياه لم يبق الا ان تصنع لنفسك تابوتا وتنسج لك كفنا تتمدد فيه.. أين أنت من هذا اليوم يارجل؟!

قلت:

ومن يدريني أن بعد اليوم بعد؟

قال شيطاني:

هل أقمت من نفسك قابضا للأرواح وفالقا للإصباح ام أنك المتنبي الذي لا تخيب له نبوه.. إلزم غرزك يارجل ما أنت الا عبد من عباد الله.. عش يومك كأنك تعيش ابدا.

قلت:

ما قالوها هكذا يالئيم.. بل قالوا.. اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا, واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا.. أرأيت كيف تقلب كل الحقائق.

قال شيطاني:

إنما أردت لك الحياه, وأردت انت لنفسك الموت.. ومرادي كان دائما مصلحتك.

قلت:

بل موت النفوس كان مرادك, وهلاكها في الجحيم كان شغلك الشاغل, وهمك المقيم ياسمسار الجحيم.

***

هل كنت أكلم أحدا؟؟.. أم كان يكلمني أحد

هل كان حوارا بحق.. أم كان خيالا.. أتخيله

ان حديث النفس حقيقه لاشك فيها.. وهو نوع من الإعجاز الرباني.. فهو حيث داخلي لايسمعه غيرك, ولا يطلع عليه سواك.. ولايستطيع اي جهاز الكتروني بشري ان يسجله عليك.. والنفس فيه طرف.. والطرف الاخر يمكن ان يكون النفس ذاتها.. ويمكن ان يكون الشيطان..

وإبراهيم الكليم أبو الانبياء كلمه ربه.. وهكذا ترتفع المكالمه لكل نفس علي حسب قدرها ومستواها.

يقول ربنا محادثا موسي في سوره الاعراف الايه144

ياموسي اني اصطفيتك علي الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما اتيتك وكن من الشاكرين.

وحينما تكون وساوس النفس من المستوي الشيطاني.. يمكن ان يكون الشيطان طرفا في الحديث.. وحينما ترتفع النفس الي المستوي الملائكي.. يمكن ان يكون القرين المتحدث ملائكيا.. وكلما ارتفع مستوي الحديث ارتفع مستوي المتحادثين.

وللغيب علومه كما أن للفيزياء علومها وللذره علومها وللنفس علومها.

والشيطان حقيقه وليس شخصيه روائيه خياليه من بنات خيال المؤلفين.

وفي آخر الزمان حينما تقوم القيامه سوف يعترف الشيطان بما فعل بضحاياه امام الملأ وأمام الحشر المجتمع من كل الخلائق و

وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي اني كفرت بما أشركتمون من قبل ان الظالمين لهم عذاب اليم(22 ـ ابراهيم).

وهكذا ينزل ستار الختام علي الدراما الكبري للوجود التي استغرقت أجيالا وقرونا من آدم أول الخلق الي الخاتم محمد بن عبدالله اخر الرسل عليه الصلاه والسلام.. في كلمات هائله تتصدع لها القلوب ومشهد جامع يشيب لهوله الولدان.

وسوف نري الشيطان ساعتها, وهو يتكلم في قلب الجحيم وسوف نسمع آخر كلماته

ان الظالمين لهم عذاب اليم

ان الشيطان حقيقه وليس اسطوره

والنار حق

والعذاب حق

يتبع

v

v

v

رابط المشاركه
شارك

تكملة .. أنا ونفسي والشيطان

( الشيطان حقيقة وليس شخصية اسطورية )

بقلم : د. مصطفي محمود

إنها ليست اوبرا ياسادة.. يصفق بعدها الحضور وينزل الستار.. كما يتصور الاوروبيون المتحضرون عشاق الفن.

والأمر ليس كما تصوره الرئيس ميتران في الحديث التليفزيوني الذي أجاب فيه علي المذيع الذي سأله.. ماذا تقول لله حينما تراه ياسيادة الرئيس.. فأجاب ميتران:

سوف أقول له

SORRY

هكذا قال الرئيس ميتران في بساطه فرنسيه

ولا أظن ان الرئيس ميتران سوف يري الله.. ولا اظنه سوف يقوي علي مكالمته.

ولا أظنه سوف يجتمع له رشد أمام ذلك المشهد الرهيب او يبقي فيه لب لينطق.

وكان آخر ماشهدت من الرئيس ميتران مشهدا لا أنساه أيام حرب الاباده التي اعلنها الصرب علي مسلمي البوسنه.

رأيته وقد جاء مسرعا من فرنسا ليري بعينيه مصارع المسلمين في الأرض الاوروبيه.. ووقف يتلفت حوله في ثقه واعتداد.

أخيرا جاء يوم الطرد النهائي للمسلمين من الارض الاوروبيه

هكذا نطقت عيناه.. وان لم تنطق شفتاه.

وقلت له في نفسي ساعتها

بل لم تنته القصه بعد ياسيادة الرئيس

وقد انتهت حياه ميتران ومات بالسرطان

ولم تنته القصه, بل تعددت فصولا.. فشاهدنا لها فصلا ثانيا في حرب كوسوفا, ثم فصلا ثالثا في حرب الشيشان تخوضها روسيا بتمويل امريكي ومسانده اسرائيليه وسكوت اوروبي.

والحرب معلنه علي المسلمين في كل مكان هذه الايام

وللشيطان اعوان من شياطين الانس بلا عدد..

ولله شهداء يختارهم كل يوم ليزين صدورهم بأوسمه البطوله

والحرب مستمره.. وسوف تتعدد فصولا الي اخر الزمان.. حينما ينزل ستار الختام.. وتعلن الحقائق في مشهد جامع

هو يوم القيامه

واعترف بأني شديد الفضول لرؤية السيد ميتران ساعتها.. شديد الفضول لما سيقول.. هل سيقول لرب العالمين

SORRY

كما زعم في حديثه الكوميدي في التليفزيون

ليرحمنا الله جميعا..

فهذا مشهد يشق علي الجبابره

فما بال الضعفاء أمثالنا

ومازلت أعجب كيف قالها.. بهذه البساطه الفرنسيه

انه قطعا لم يتصور انه يتحدث عن واقع سيقع.. ولم يخطر بباله ابدا انه سوف يحدث كما تروي الكتب الدينيه

والاوروبي العادي يفتح فمه في دهشه اذا قلت له انه سوف يقوم من الموت ليقف بين يدي الله.. رب العالمين..

ولو انه أيقن بذلك وآمن به.. لما كان هناك استعمار.. ولما كانت هناك تلك المجازر البشعه والاباده المنظمه التي زاولها الرجل الابيض في حروبه مع السود في افريقيا واسيا.. ومع المسلمين في كل مكان..

وانما الظلم كان يملا صفحات التاريخ ليقين الظالمين بانه لا قيام بعد الموت ولا حساب ولا مساءله.

والكبار كلهم ظنوا انهم لايموتون ولايحاسبون.. والذين خطر لهم انهم يمكن ان يموتوا كان يقينهم ان الله سيبعثهم ملوكا.. وان جنة الآخره لهم.. كما كانت جنة الدنيا لهم.. وشيطانهم صنع لهم ذلك الوهم واقنعهم به..

وكان قدماء المصريين اكثر من آمن بالبعث والحساب والميزان

ولهذا كان المصريون اكثر الشعوب انسانيه.

انه افك قديم قدم التاريخ حكايه انكار الناس للبعث واكثر الشعوب تقدما واقواها بأسا كانت أكثرها كفرا.

وهكذا كان ظن جاجارين حينما خرج من جو الارض الي الفضاء.. وكانت أول رساله أرسلها الي الشعب الروسي.. انا في فضاء بلا نهايه.. لا وجود لأحد هنا غيري.. ولم اجد الله.. وحيثما اتلفت لا أجد إلها.. لا أحد سواي.. ورددت أبواق الإذاعه الشيوعيه في موسكو لفورها.. إن جاجارين جاء بالخبر اليقين, وأنه لم يجد إلها في السماوات.

هل تصور جاجارين أنه سيجد الله في شرف استقباله وان موسيقي الملائكه سوف تعزف له السلام الملكي.

وقد مات جاجارين بعد ذلك بشهور في حادث تصادم.. ليس في الفضاء.. ولكن في الارض.. وفي أزقه موسكو كأي كلب ضال.. ورأي ساعتها ماكان ينكره.. ولكن بعد فوات الأوان بعد ان أصاب لسانه الخرس وتوقف قلبه عن الخفقان.. ودفن مع سره في ظلام النسيان.

وسيظل مابعد الموت طلاسم وظنونا وغيوبا مغيبه

ولن يـكشف السر الا بعد ان يغلق الباب الدائري خلف كل مرتحل ويستحيل التواصل بينه وبين أحد من الأحياء.. وفي ظلام الوحده المطلقه سوف تتجلي له الحقيقه وسوف يري كل شئ.. وساعتها لن ينفع الندم.. فكتاب الأعمال اغلق.. وحياته انتهت.. ومابقي سوف تتقطع له نياط القلوب.

والويل لمن لايفهم

إن الله موجود ليس لأن المسلمين يؤمنون بوجوده ولكن لأنه حقيقه مطلقه أزليه لا معني لأي شئ بدونها.

الله هو سر الجمال, والرحمة, والمودة, والحرية, والحياه.

وأسماؤه الحسني مطبوعة علي الورود, وعلي إشراقه الفجر, وعلي إبتسامه الوليد, وعلي إطلاله الربيع, وعلي كفتي الميزان, وعلي صولجان الحكم.. فهو العدل الحكم.. وبدونه يستحيل العدل وتستحيل الرحمه وينطمس الكون ويظلم, فهو نور السماوات والارض.

وهو الذي يمسك السماوات والارض أن تزولا ولئن زالتا ان أمسكهما من أحد من بعده.

إن الدين يبدأ به.. والفلسفه تنتهي اليه.. والعقل يتوقف عنده.. فلا كيف ولا كم ولا اين ولا متي..!!!

وانما.. هو..

ولا اله الا هو

ولا يملك العقل الا السجود.. ولاتملك العين الا البكاء ندما

رفـعت الاقلام وجفت الصحف

اسألوا لنا ولأنفسكم الرحمه..

والتمسوا لنا ولأنفسكم النجاه

لم يبق الا التوسل

مع تحياتي

roseopen.gif

تم تعديل بواسطة nightmare
رابط المشاركه
شارك

مقال على السريع كده

قولت مش معقولة ادخل عندكم وايدى فاضية

تحياتى

أكرم,,

الاصنام الجديدة

بقلم : د‏.‏ مصطفي محمود

لكل زمن معبوداته واصنامه والهته‏..‏ في مصر في الزمن القديم كان رع وامون وحورس‏..‏ وفي الجزيره العربيه قبل الاسلام‏..‏ كانت اللات والعزي ومناه‏..‏ وفي فلسطين‏..‏ بعل‏..‏ ثم جاء زماننا وزمان الاستعمار ومعه طاغوت الراسماليه‏..‏ ثم جائت امريكا ومعها‏..‏ العولمه‏..‏ والنظام ا لعالمي الجديد‏..‏ واقتصاد السوق‏..‏ وصندوق النقد الدولي‏..‏ وهي الهه اخر الزمان واحدث ابداعات العقل الاستعماري للسيطره علي ثروات المنطقه وخيراتها‏..‏ هذه المره مصوغه في صياغات عقلانيه تناسب عصر الحداثه وزمان الكومبيوتر‏..‏ ولكنها نفس القوالب‏..‏ ونفس الاسباب التي يستهوون بها العقل‏..‏ ونفس المنطق الذي يلتمسون به الاقناع باستخدام مفردات العصر ورموزه يساعدهم في ذلك اعلام مفترس يدخل كل بيت وفضائيات تقتحم اي حدود بلا استئذان وصحف تعمل في خدمتهم ليل نهار‏.‏

وتري المثقف يضع ساقا علي ساق ويتحدث عن خفايا العولمه واسرارها ولا اسرار هناك فهي لا تعني سوي الامركه والسيطره الامريكيه في عصر التكتلات الكبري وانطواء الضعفاء تحت جناح الاقوياء وتاكل الارض التي يقفون عليها واسلامهم مقدراتهم للاله الامريكي الجديد‏..‏ وباللغه الصحفيه‏..‏ الراعي الامريكي‏..‏ نوع جديد من العبوديه في قالب مهذب ولطيف‏.‏

وقد شاهدنا كيف ثار العمال في سياتل علي هذه العبوديه الجديده وامطروا رجالها بالحجاره وكيف هدموا المعبد العولمي علي من فيه‏..‏ وكيف جائ هذا الرد فوريا وصاعقا‏..‏ وشاهدنا مظاهرات واشنطن منذ ايام وهتاف الفقراء باسقاط‏200‏ مليار دولار ديون‏41‏ دوله فقيره‏.‏

وما يحدث هو تخطيط امريكي شكلا ولكنه صهيوني حقيقه‏..‏ وما امريكا سوي الاداه الظاهره‏..‏ ولكن الايدي في داخل القفاز صهيونيه والفكر صهيوني‏.‏

والذين اقاموا هذا المعبد العولمي ووضعوا طقوسه وتراتيله هم اليهود الذين وضعوا هذا المصطلح‏(‏ النظام العالمي الجديد‏

هم اليهود‏(‏ عصابه روتشيلد‏)‏ وهم الذين صكوا هذا الاسم علي ظهر ورقه الدولار‏..‏ من قبل ان يعلنه بوش بعد غزو العراق‏..‏ وبوش نفسه احد رجالهم

والتامر علي العالم مبيت من مئات السنين

واذا قلبت ورقه الدولار الواحد علي ظهرها فسوف تري الهرم والعين الماسونيه وكلمه النظام العالمي الجديد باللاتينيه تحت قاعده الهرم

والسياده علي العالم من خلال السيطره علي الاقتصاد والتحكم في خيرات الشعوب ونهب ثرواتها هو تخطيط قديم رسمه اليهود الكبار اصحاب البروتوكولات والمصطلحات الجديده مثل العولمه واقتصاد السوق وصندوق النقد الدولي والنظام العالمي الجديد هي اسماء الاوثان الجديده‏..‏ والاصنام التي سوف يحرق لها البخور وتقدم القرابين‏.‏

والقرابين هي الشعوب الفقيره في افريقيا واسيا‏..‏ وهم العمال والكادحون باللقمه في كل مكان‏.‏

والبند الثاني في البروتوكولات‏..‏ كان اغراق العالم في الفساد وشغل العبيد في شهواتهم حتي لا يفيقوا وحتي لا ينتبهوا الي ما يراد بهم وفضائيات اوروبا التي تذيع العمليه الجنسيه بتفاصيلها وتبثها بالصوت والصوره والالوان علي شباب العالم شاهد علي ما اقول‏.‏

وطوفان المخدرات وعصابات دعاره الاطفال‏..‏ وشبكات الانترنت التي تعرض الاطفال عرايا ليختار الزبون ما يريد‏..‏ والنوافذ المتخصصه التي يدخل اليها هواه العلاقات الجنسيه ليختار كل شاب الخليله التي تلائم مزاجه‏..‏ بما يشمل التليفونات والعناوين‏..‏ وضمان السريه والكتمان‏.‏

لقد جعلوا من العلم في اعلي صوره قوادا‏..‏ هكذا في فجور صريح‏.‏

هل هذه عولمه بمعني توحيد العالم والارتقائ به‏..‏ ام هي عولمه بهدف افساد العالم وتدميره؟

هل هي عولمه بمعني توعيه الشباب ام هي عولمه بمعني التامر عليه؟

انهم يقولون‏..‏ اننا نقدم كل شيئ‏..‏ الدعاره‏..‏ والتجاره‏..‏ والعلوم المتخصصه‏..‏ والفلسفه‏..‏ والسياسه‏..‏ والاخلاق‏..‏ حتي القران وتفسيره‏..‏ والاحاديث النبويه ورواتها‏..‏ حتي اذان الصلاه ومواعيدها‏..‏ فما ذنبنا اذا ترك الشباب كل هذه المائده العامره بالتقوي وبالعلوم الجاده‏..‏ واختار لنفسه سهرات الطبل والزمر والهلس‏..‏ انه فاسد بطبيعته‏..‏ وبدون الانترنت سوف يلجا الي هذه السهرات‏..‏ نحن لم نضلل هذا الشباب بل فضحناه‏.‏

وهو نفس منطق القائلين‏..‏ وهل اخطانا اننا وجدنا حمارا فركبناه‏..‏ وهل يصلح الحمار الا للركوب‏..‏ وهم بهذا ينكرون التخطيط الماكر من البدايه‏..‏ التخطيط لاستغلال الضعفاء..‏ ونصب الشراك والفخاخ للايقاع بالضحايا‏..‏

ان ما تبطن النفوس هو الموضوع‏..‏ والنوايا هي لباب الامر‏..‏ والله من اجل هذه النوايا خلق الجنه والجحيم‏..‏ ولن يستطيع احد ان يخدع الخالق الذي خلق الدنيا ومفاتنها لاختبار القلوب وبواطنها‏.‏

اننا لا ننكر انهم اذكياء وربما عباقره‏..‏

وكذلك الابالسه لهم ذكاوهم‏..‏ ولكن اي ذكائ هو؟‏!!..‏ انه ذكاء شرير‏..‏ ولن يستطيع احد في النهايه ان يمكر برب الكون وخالقه العليم بالخفايا والنوايا والبواطن الذي احاط بكل شيئ رحمه وعلما‏..‏

والقيامه والحساب موعدهم‏..‏ ولهم يوم لن يخلفوه

وحقيقه الامر انهم لا يومنون باخره ولا بقيامه ولا باله خالق عليم قدير‏..‏

ولهذا اقاموا انفسهم الهه وحكاما وخططوا للسياده علي الكون ونهب ثرواته وافساد شبابه‏.‏

ورسموا وخططوا كل شيئ بعنايه ومهاره

واختاروا اغني واقوي دوله لتكون ظهيرهم‏..‏

ورسموا علي الصين لتكون حليفا احتياطيا‏..‏ وسربوا اليها بعض الاسرار واحتجت امريكا وهددت وتوعدت وسجنت الجاسوس بولار الذي سرب الاسرار الي الصين‏..‏ ولم تطلقه الي الان رغم الشفاعات والضغوط والوساطات وعادت اسرائيل تغازل الصين بصفقه طائرات الاواكس وعادت امريكا للتحذير‏.‏

ومن الواضح ان اسرائيل تريد ان تضم الكبار لصفها وان تضمن لنفسها مصادر متعدده للقوه‏.‏

ومن الواضح ان لها اطماعا ولها تخطيطا بعيدا وانها ترسم للسياده علي العالم بالفعل‏.‏

فهل تنجح‏..‏؟‏!!‏

انها روايه خطيره سوف نشهد فصولها من كراسي اعلي التياترو مع رواد الدرجه الثالثه من الشعوب الفقيره‏.‏

ومعنا كل الشعوب الناميه ومعنا كل الدول الكبري شهود هذه الروايه العظمي في تجمع تاريخي لم يحدث من قبل في اكبر عرض لاحداث نهايه الصراع الذي بداته اسرائيل منذ قرون‏..‏ كيف يتطور‏..‏ وكيف ينتهي‏..‏ واي نهايه سوف يختارها الله لهذا الصراع الدامي؟‏!!‏ ومن سيكون ابطاله ومن سيكون وقوده‏..‏؟‏!!‏

اخيرا‏..‏ سوف تاتي الاجابه

وسوف نعرف كل شيئ‏..‏

________

تم تعديل بواسطة akramgroup
رابط المشاركه
شارك

president اهلا بيك فى موضوعى ال عزيز على قلبى جدا ...واشكرك لوضع هذه المقاله الرائعه ...انا فعلا كنت بفكر ابتدى احط مقالات للدكتور مصطفى محمود واجعل التوبيك اكثر نشاطا و يكون مرجع صغير على قدنا لاعمال هذا المفكر الكبير

ياريت تساعدنى فى كده اى مقاله تحب تضيفها للموضوع ياريت ما تتأخرش

وانت كمان يا nightmare انا عارفه انك واسع الاطلاع جدااا و كل شويه تفاجأنا بحاجه..ياريت ننشط الموضوع ده زى قصائد سياسيه

واشكر تعاونكم

الفاضله المهندسه . أشكرك على الدعوه والترحيب . وبتمنالك مع nightmare الخروج بتوبيك مميز .

على فكره فى مقال الواقع الكذاب

و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي.. و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين.

و لو أدركنا جهلنا و قدرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها.

والسؤال اللى سألهnightmare فى مقال النمل .

سؤال من عندي اسأله لنفسي : إلي متي كل هذا الجري والصراعات والخناقات على الدنيا وما فيها ؟؟

مش عارف ليه حاسس ان الشخص او النموذج اللى ممكن يغطى النقطتين دول شخص مش موجود اساسا ممكن بس يكون موجود على الورق

انما فى الواقع أشك .

تحياتى :roseop:

اهلا بك يا president صديق متميز لهذا التوبيك وارجو ان يوفقنى و nightmare لجعل هذا التوبيك بمثابه مرجع بسيط لكل محبى د مصطفى محمود من المحاوراتيه

رابط المشاركه
شارك

مقال على السريع كده

قولت مش معقولة ادخل عندكم وايدى فاضية

تحياتى

أكرم,,

الاصنام الجديدة

بقلم : د‏.‏ مصطفي محمود

لكل زمن معبوداته واصنامه والهته‏..‏ في مصر في الزمن القديم كان رع وامون وحورس‏..‏ وفي الجزيره العربيه قبل الاسلام‏..‏ كانت اللات والعزي ومناه‏..‏ وفي فلسطين‏..‏ بعل‏..‏ ثم جاء زماننا وزمان الاستعمار ومعه طاغوت الراسماليه‏..‏ ثم جائت امريكا ومعها‏..‏ العولمه‏..‏ والنظام ا لعالمي الجديد‏..‏ واقتصاد السوق‏..‏ وصندوق النقد الدولي‏..‏ وهي الهه اخر الزمان واحدث ابداعات العقل الاستعماري للسيطره علي ثروات المنطقه وخيراتها‏..‏ هذه المره مصوغه في صياغات عقلانيه تناسب عصر الحداثه وزمان الكومبيوتر‏..‏ ولكنها نفس القوالب‏..‏ ونفس الاسباب التي يستهوون بها العقل‏..‏ ونفس المنطق الذي يلتمسون به الاقناع باستخدام مفردات العصر ورموزه يساعدهم في ذلك اعلام مفترس يدخل كل بيت وفضائيات تقتحم اي حدود بلا استئذان وصحف تعمل في خدمتهم ليل نهار‏.‏

وتري المثقف يضع ساقا علي ساق ويتحدث عن خفايا العولمه واسرارها ولا اسرار هناك فهي لا تعني سوي الامركه والسيطره الامريكيه في عصر التكتلات الكبري وانطواء الضعفاء تحت جناح الاقوياء وتاكل الارض التي يقفون عليها واسلامهم مقدراتهم للاله الامريكي الجديد‏..‏ وباللغه الصحفيه‏..‏ الراعي الامريكي‏..‏ نوع جديد من العبوديه في قالب مهذب ولطيف‏.‏

وقد شاهدنا كيف ثار العمال في سياتل علي هذه العبوديه الجديده وامطروا رجالها بالحجاره وكيف هدموا المعبد العولمي علي من فيه‏..‏ وكيف جائ هذا الرد فوريا وصاعقا‏..‏ وشاهدنا مظاهرات واشنطن منذ ايام وهتاف الفقراء باسقاط‏200‏ مليار دولار ديون‏41‏ دوله فقيره‏.‏

وما يحدث هو تخطيط امريكي شكلا ولكنه صهيوني حقيقه‏..‏ وما امريكا سوي الاداه الظاهره‏..‏ ولكن الايدي في داخل القفاز صهيونيه والفكر صهيوني‏.‏

والذين اقاموا هذا المعبد العولمي ووضعوا طقوسه وتراتيله هم اليهود الذين وضعوا هذا المصطلح‏(‏ النظام العالمي الجديد‏

هم اليهود‏(‏ عصابه روتشيلد‏)‏ وهم الذين صكوا هذا الاسم علي ظهر ورقه الدولار‏..‏ من قبل ان يعلنه بوش بعد غزو العراق‏..‏ وبوش نفسه احد رجالهم

والتامر علي العالم مبيت من مئات السنين

واذا قلبت ورقه الدولار الواحد علي ظهرها فسوف تري الهرم والعين الماسونيه وكلمه النظام العالمي الجديد باللاتينيه تحت قاعده الهرم

والسياده علي العالم من خلال السيطره علي الاقتصاد والتحكم في خيرات الشعوب ونهب ثرواتها هو تخطيط قديم رسمه اليهود الكبار اصحاب البروتوكولات والمصطلحات الجديده مثل العولمه واقتصاد السوق وصندوق النقد الدولي والنظام العالمي الجديد هي اسماء الاوثان الجديده‏..‏ والاصنام التي سوف يحرق لها البخور وتقدم القرابين‏.‏

والقرابين هي الشعوب الفقيره في افريقيا واسيا‏..‏ وهم العمال والكادحون باللقمه في كل مكان‏.‏

والبند الثاني في البروتوكولات‏..‏ كان اغراق العالم في الفساد وشغل العبيد في شهواتهم حتي لا يفيقوا وحتي لا ينتبهوا الي ما يراد بهم وفضائيات اوروبا التي تذيع العمليه الجنسيه بتفاصيلها وتبثها بالصوت والصوره والالوان علي شباب العالم شاهد علي ما اقول‏.‏

وطوفان المخدرات وعصابات دعاره الاطفال‏..‏ وشبكات الانترنت التي تعرض الاطفال عرايا ليختار الزبون ما يريد‏..‏ والنوافذ المتخصصه التي يدخل اليها هواه العلاقات الجنسيه ليختار كل شاب الخليله التي تلائم مزاجه‏..‏ بما يشمل التليفونات والعناوين‏..‏ وضمان السريه والكتمان‏.‏

لقد جعلوا من العلم في اعلي صوره قوادا‏..‏ هكذا في فجور صريح‏.‏

هل هذه عولمه بمعني توحيد العالم والارتقائ به‏..‏ ام هي عولمه بهدف افساد العالم وتدميره؟

هل هي عولمه بمعني توعيه الشباب ام هي عولمه بمعني التامر عليه؟

انهم يقولون‏..‏ اننا نقدم كل شيئ‏..‏ الدعاره‏..‏ والتجاره‏..‏ والعلوم المتخصصه‏..‏ والفلسفه‏..‏ والسياسه‏..‏ والاخلاق‏..‏ حتي القران وتفسيره‏..‏ والاحاديث النبويه ورواتها‏..‏ حتي اذان الصلاه ومواعيدها‏..‏ فما ذنبنا اذا ترك الشباب كل هذه المائده العامره بالتقوي وبالعلوم الجاده‏..‏ واختار لنفسه سهرات الطبل والزمر والهلس‏..‏ انه فاسد بطبيعته‏..‏ وبدون الانترنت سوف يلجا الي هذه السهرات‏..‏ نحن لم نضلل هذا الشباب بل فضحناه‏.‏

وهو نفس منطق القائلين‏..‏ وهل اخطانا اننا وجدنا حمارا فركبناه‏..‏ وهل يصلح الحمار الا للركوب‏..‏ وهم بهذا ينكرون التخطيط الماكر من البدايه‏..‏ التخطيط لاستغلال الضعفاء..‏ ونصب الشراك والفخاخ للايقاع بالضحايا‏..‏

ان ما تبطن النفوس هو الموضوع‏..‏ والنوايا هي لباب الامر‏..‏ والله من اجل هذه النوايا خلق الجنه والجحيم‏..‏ ولن يستطيع احد ان يخدع الخالق الذي خلق الدنيا ومفاتنها لاختبار القلوب وبواطنها‏.‏

اننا لا ننكر انهم اذكياء وربما عباقره‏..‏

وكذلك الابالسه لهم ذكاوهم‏..‏ ولكن اي ذكائ هو؟‏!!..‏ انه ذكاء شرير‏..‏ ولن يستطيع احد في النهايه ان يمكر برب الكون وخالقه العليم بالخفايا والنوايا والبواطن الذي احاط بكل شيئ رحمه وعلما‏..‏

والقيامه والحساب موعدهم‏..‏ ولهم يوم لن يخلفوه

وحقيقه الامر انهم لا يومنون باخره ولا بقيامه ولا باله خالق عليم قدير‏..‏

ولهذا اقاموا انفسهم الهه وحكاما وخططوا للسياده علي الكون ونهب ثرواته وافساد شبابه‏.‏

ورسموا وخططوا كل شيئ بعنايه ومهاره

واختاروا اغني واقوي دوله لتكون ظهيرهم‏..‏

ورسموا علي الصين لتكون حليفا احتياطيا‏..‏ وسربوا اليها بعض الاسرار واحتجت امريكا وهددت وتوعدت وسجنت الجاسوس بولار الذي سرب الاسرار الي الصين‏..‏ ولم تطلقه الي الان رغم الشفاعات والضغوط والوساطات وعادت اسرائيل تغازل الصين بصفقه طائرات الاواكس وعادت امريكا للتحذير‏.‏

ومن الواضح ان اسرائيل تريد ان تضم الكبار لصفها وان تضمن لنفسها مصادر متعدده للقوه‏.‏

ومن الواضح ان لها اطماعا ولها تخطيطا بعيدا وانها ترسم للسياده علي العالم بالفعل‏.‏

فهل تنجح‏..‏؟‏!!‏

انها روايه خطيره سوف نشهد فصولها من كراسي اعلي التياترو مع رواد الدرجه الثالثه من الشعوب الفقيره‏.‏

ومعنا كل الشعوب الناميه ومعنا كل الدول الكبري شهود هذه الروايه العظمي في تجمع تاريخي لم يحدث من قبل في اكبر عرض لاحداث نهايه الصراع الذي بداته اسرائيل منذ قرون‏..‏ كيف يتطور‏..‏ وكيف ينتهي‏..‏ واي نهايه سوف يختارها الله لهذا الصراع الدامي؟‏!!‏ ومن سيكون ابطاله ومن سيكون وقوده‏..‏؟‏!!‏

اخيرا‏..‏ سوف تاتي الاجابه

وسوف نعرف كل شيئ‏..‏

________

اكرم اهلا بيك ضيف عزيز معانا ...ارجو الا تكون ضيف فقط ولكن ارجو ان تكون عضو مشارك معنا فى هذا التوبيك ...

وشكرا على المقال الجميل ده

رابط المشاركه
شارك

مقاله من انت؟

من أنت.. حينما تتردد لحظة بين الخير و الشر.. من تكون..؟!

أتكون الإنسان الخير أم الشرير أم ما بينهما..؟!

أم تكون مجرد احتمال للفعل الذي لم يحدث بعد..؟!

إن النفس لا تظهر منزلتها و لا تبدو حقيقتها إلا لحظة أن تستقر على اختيار، و تمضي فيه باقتناع و عمد و إصرار، و تتمادى فيه و تخلد إليه و تستريح و تجد ذاتها.

و لهذا لا تؤخذ على الإنسان أفعال الطفولة، و لا ما يفعله الإنسان عن مرض أو عن جنون أو عن إكراه...

و إنما تبدأ النفس تكون محل محاسبة منذ رشدها، لأن بلوغها الرشد يبدأ معه ظهور المرتكزات و المحاور التي ستنمو عليها الشخصية الثابتة.

و اختيارات الإنسان في خواتيم حياته هي أكثر ما يدل عليه، لأنه مع بلوغ الإنسان مرحلة الخواتيم يكون قد تم ترشح و تبلور جميع عناصر شخصيته، و تكون قد انتهت ذبذبتها إلى استقرار، و تكون بوصلة الإرادة قد أشارت إلى الطابع السائد لهذه الشخصية.

و لهذا يقول أجدادنا.. العبرة بالخواتيم.. و ما يموت عليه العبد من أحوال، و أعمال و ما يشغله في أيامه الأخيرة هو ما سوف يبعث عليه.. تماما كما ينام النائم فيحلم بما استقر في باله من شواغل لحظة أن رقد لينام.

و لهذا أيضا لا تؤخذ النفس بما فعلته و ندمت عليه و رجعت عنه، و لا تؤخذ بما تورطت فيه ثم أنكرته و استنكرته، فإن الرجوع عن الفعل ينفي عن الفعل أصالته و جوهريته و يدرجه مع العوارض العارضة التي لا ثبات لها.

و قد أعطى الله الإنسان مساحة كبيرة هائلة من المنازل و المراتب.. يختار منها علوا و سفلا ما يشاء.. أعطاه معراجا عجيبا يتحرك فيه صاعدا هابطا بلا حدود.. ففي الطرف الصاعد من هذا المعراج تلطف و ترق الطبائع، و تصفو المشارب و الأخلاق حتى تضاهي الأخلاق الإلهية في طرفها الأعلى ( و ذلك هو الجانب الروحي من تكوينه) و في الطرف الهابط تكثف و تغلظ الرغبات و الشهوات، و تتدنى الغرائز حتى تضاهي الحيوان في بهيميته، ثم الجماد في جموده و آليته و قصوره الذاتي.. ثم الشيطان في ظلمته و سلبيته ( و ذلك هو الجانب الجسدي الطيني من التكوين الإنساني).

و بين معراج الروح صعودا و منازل الجسد و الطين هبوطا، تتذبذب النفس منذ ولادتها، فتتسامى من هنا و تتردى هناك بين أفعال السمو و أفعال الانحطاط، ثم تستقر على شاكلتها و حقيقتها.

(( قل كل يعمل على شاكلته )) (84 – الإسراء)

و متى يبلغ الإنسان هذه المشاكلة و المضاهاة بين حقيقته و فعله فإنه يستقر و يتمادى، و يمضي في اقتناع و إصرار على خيره أو شره حتى يبلغ نهاية أجله.

و معنى هذا أن النفس الإنسانية أو (( الأنا )).. هي شيء غير الجسد.. و هي ليست شيئا معلوما بل هي سر و حقيقة مكنونة لا يجلوها إلا الابتلاء، و الاختبار بالمغريات.

و ما الجسد و الروح إلا الكون الفسيح الذي تتحرك فيه تلك النفس علواً و هبوطاً بحثاً عن المنزلة التي تشاكلها و تضاهيها و البرج الذي يناسب سكناها فتسكنه.. فمنا من يسكن برج النار ( الشهوات) و هو مازال في الدنيا، فلا يبرح هذا البرج حتى الممات، فتلك هي النفس التي تشاكل النار في سرها و هي التي سبق عليها القول و العلم بأنها من أهل النار.

و ذلك علم سابق عن النفوس لا يتاح إلا لله وحده، لأنه وحده الذي يعلم السر و أخفى، فهو بحكم علمه التام المحيط يعلم أن هذه الحقيقة المكنونة في الغيب التي اسمها فلان، و التي مازالت سرا مستترا لم يكشفه الابتلاء و الاختبار بعد، و التي لم تولد بعد و لم تنزل في الأرحام.. يعلم ربنا تبارك و تعالى بعلمه المحكم المحيط أن تلك النفس لن تقر و لن تستريح و لن تختار إلا كل ما هو ناري شهواني سلبي عدمي.. يعلم عنها ذلك و هي مازالت حقيقة مكنونة لا حيلة لها في العدم.

و هذا العلم الرباني ليس علم إلزام و لا علم قهر، بل هو علم حصر و إحاطة، فالله بهذا العلم لا يجبر نفسا على شر، و لا ينهى نفساً عن خير، فهو يعلم حقائق هذه الأنفس على ماهي عليه دون تدخل.

فإذا جاء ميقات الخلق ( و جميع هذه الأنفس تطلب من الله أن يخلقها و يرحمها بإيجادها و هي مازالت حقائق سالبة في العدم) أعطى الله تلك النفس اليد و القدم و اللسان لتضر و تنفع، و أعطاها ذلك الكون الفسيح الذي اسمه الروح و الجسد لتمرح فيه صاعدة هابطة تختار من منازله ما يشاكلها لتسكن فيه.. فإذا سكنت و استقرت، و تسجلت أعمالها قبضها الله إليه يوم البعث و الحساب المعلوم.. حيث تقرأ كل نفس كتابها، و تعلم منزلتها فلا يعود لأحد العذر في أن يحتج بعد ذلك حينما يضعه الله في مستقر الجنة أو مستقر النار الأبدية.

و قد أعذر الله و أنذر الجميع من قبل ذلك بالرسل و الكتب و الآيات، و أقام عليهم الحجة بما وهب لهم من عقل و ضمير و بصيرة و حواس تميز الضار من النافع و الخبيث من الطيب.

و لهذا حينما تطالب النفوس المجرمة في النار أن تعطى فرصة أخرى، و أن ترد إلى الدنيا لتعمل الصالحات، و حينما يدعي البعض أن تعذيب تلك النفوس أبديا على ذنوب مؤقتة ارتكبتها في الزمن المحدود هو أمر ظالم.

حينئذ يجيب ربنا متحدثا عن هؤلاء المجرمين قائلا:

(( و لو ردوا لعادوا لما نهوا عنه و إنهم لكاذبون )) (28 – الأنعام)

و في هذا الرد البليغ إشارة إلى أن إجرام تلك الأنفس لم يكن ذنباً موقوتاً في الزمن.. بل لأنهم ليعاودون هذا الجرم في كل زمن و مهما عاود الله خلقهم.. لأن ذلك الإجرام حقيقة مكنونة، و ليس عرضاً محدوداً بالزمان و المكان.. و لهذا كان عقابه الأبد، و ليس العذاب الموقوت.

و نقول أيضا: إن هناك عدالة عميقة كامنة في هذا المصير.. ناراً أبدية أم جنة.. إن كل نفس بينها و بين ذلك المصير النهائي مشاكلة تامة، و مضاهاة و ائتلاف في الحقائق.. فالحقائق النارية تسكن النار و الحقائق النورانية تسكن الجنة.. فلا قسوة هناك و لا وحشية، و إنما وضع لكل شيئ في مكانه.

و السر الآخر الذي ينكشف لنا أن البيئة لا يمكن أن تصنع من إنسان صالح ( نفسه صالحة بالحقيقة) إنساناً مجرماً و لا العكس، و أن الكلام على أن مظالم المجتمع جعلت فلاناً لصاً، هذا الكلام لا يصدق دينياً و لا واقعياً. فالمجتمع يضع للجريمة إطارها فقط و لكن لا ينشئ جريمة في إنسان غير مجرم.. بمعنى أن لص هذا الزمان تعطيه إمكانيات العصر العلمية وسائل إلكترونية و أشعة ليزر ليفتح بها الخزائن، بينما نفس اللص منذ عشرين سنة لم يكن يجد إلا طفاشة.. كما أن قاتل اليوم يمكن أن يستخدم بندقية مزودة بتلسكوب ( كما فعل قاتل كنيدي) بينما هو في أيام قريش لا يجد إلا سيفاً، ثم قبل ذلك بعدة قرون لا يجد إلا عصاً، ثم قبل ذلك على أيام قابيل و هابيل لا يجد إلا الحجارة.

إن المجتمع و العصر و الظروف تصنع للجريمة شكلها، و لكنها لا تنشئ مجرماً من عدم، و لا تصنع إنساناً صالحاً من نفس لا صلاح فيها.

و بالمثل لا يستطيع الأبوان بحسن تربيتهما أن يقلبا الحقائق فيخلقا من ابنهما المجرم ابناً صالحاً و لا العكس.

و نجد في سورة الكهف حكاية عن غلام مجرم كافر، أبواه مؤمنان.

(( و أما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغياناً و كفراً )) (80 – الكهف)

و أكثر الأنبياء كانوا من آباء كفرة، و استجابت أكثر الأقوام لهؤلاء الأنبياء و لم يستجب الآباء.

من الذي يستطيع أن يقلب حقائق الأنفس و يغيرها؟ لا أحد سوى الله وحده.

و الله لا يفعل ذلك إلا إذا طلبت النفس ذاتها أن تتغير و ابتهلت من أجل ذلك، لأنه واثقنا جميعا على الحرية التامة و على أنه لا إكراه في الدين.. و أن من شاء أن يكفر فليكفر، و من شاء أن يؤمن فليؤمن.. و أنه لن يقهر نفساً على غير هواها.. و أنه لن يغير من نفس إلا إذا بادرت بالتغير و طلبت التغير.

(( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)) (11 – الرعد)

و تلك هي التزكية.

(( و لولا فضل الله عليكم و رحمته ما زكا منكم من أحد أبداً و لكن الله يزكي من يشاء)) (21 – النور)

و على الإنسان أن يبدأ بتزكية نفسه و تطهيرها.

(( قد أفلح من زكاها، و قد خاب من دساها)) (9، 10 – الشمس)

(( من تزكى فإنما يتزكى لنفسه)) (18 – فاطر)

و لا سبيل إلى تطهير النفس و تزكيتها إلا بإتقان العبادة و التزام الطاعات، و إطالة السجود و فعل الصالحات.

و بحكم رتبة العبودية يصبح الإنسان مستحقاً للمدد من ربه، فيمده الله بنوره و يهيئ له أسباب الخروج من ظلمته.

و ذلك هو سلوك الطريق عند الصالحين من عباد الله، بالتخلية ( تخلية النفس من الصفات المذمومة)، ثم التحلية ( تحلية القلب بالذكر و الفضائل) و التعلق و التخلق و التحقق.

و التعلق عندهم هو التعلق بالله و ترك التعلق بما سواه.

و التخلق هو محاولة التحلي بأسمائه الحسنى، الرحيم و الكريم و الودود و الرءوف و الحليم و الصبور و الشكور.. قولا و فعلا.

و التحقق هو أن تصل إلى أقصى درجات الصفاء و اللطف و المشاكلة، فتصبح نورانيا في طباعك أو تكاد.

و لا سبيل إلى صعود هذا المعراج إلا بالعبادة و الطاعة و العمل الصالح، و التزام المنهج القرآني و السلوك على قدم محمد العبد الكامل عليه صلوات الله و سلامه.

و الذي يعلق على هذا الكلام فيقول:

قولك عن النفس أنها (( السر )) هو كلام أغمضت فيه، و ألغزت و حجبت و ما كشفت.

أقول له إن نفساً فيها القابلية للحركة على جميع تلك المعارج صعوداً و هبوطاً، و فيها القابلية أن تكون ربانية أو شيطانية أو حيوانية أو جمادية.

نفس بهذه الإمكانيات هي (( السر الأعظم )) ذاته.

و من ادعى أنه أدرك السر الأعظم؟!!

إن هي إلا أصابع تشير.

و المشار إليه لا يعلمه إلا الله.

و نحن جميعاً لا نعلم.

( بقليل من التصرف )

رابط المشاركه
شارك

إلي عاشقي الدكتور مصطفي محمود

وحلقات برنامج العلم والإيمان

الذي كنا نلتف حوله

صغاراً وكباراً

2128653729.jpg?w=497

لتحميل جميع الحلقات

اضغط هنا

مع تحياتي

roseopen.gif

تم تعديل بواسطة nightmare
رابط المشاركه
شارك

الاولون والاخرون

بقلم : د‏.‏ مصطفي محمود

كان للاسلام في الماضي حضور في سياسه الدوله وفي حياه الفرد وفي معني كلمه عروبه وفي الامه العربيه كلها من المحيط الي الخليج‏..‏ وكانت الشريعه الاسلاميه هي عين القانون السائد وكانت هي التي تحكم حركه المسلم في كل الاقطار الاسلاميه في زمان الخلافه‏..‏ ولكن الاستعمار الفرنسي والانجليزي والامريكي الذي بدا يحكم اخيرا سلوك الافراد من خلال الاقتصاد الحر والعولمه تدخل في صياغه حياه المسلمين والاخوه المسيحيين علي اتساع رقعه الشرق الاوسط والشمال الافريقي والعالم كله‏..‏ وتراجع الاسلام وتراجعت معه المسيحيه الاصوليه في تقهقر منتظم خطوه بعد خطوه لتكتفي بحضور محدود في الكنيسه والمسجد ومنبر رمزي في الازهر والفاتيكان‏..‏ وانسحبت المرجعيه الدينيه الي قران محفوظ يتلي واناجيل مدونه يقدسها المسلمون والنصاري‏..‏ في بحر طام من العلمانيه المتحرره من كل الشرائع المتحلله من الاخلاق‏..‏ في شبه اجماع علي التحرر من كل المقدسات والحياه في وثنيه جديده بلا اصنام‏..‏ معبودها الوحيد‏..‏ هوي النفس ولذاتها ومشتهيات الجسد ورغائبه‏..‏ وضمير جديد لا يخشي الا القانون المدني الوضعي ولا يحسب حسابا لاي سلطه سوي سلطه الشرطه وضباط الامن‏..‏ وفيما عدا ذلك‏..‏ الدنيا لك تغترف منها كما تشائ‏.‏

وفي هذا البحر الطام تراجع الاسلام الي رقعه صغيره هي مساحه السجاده والي مخبا مستور هو القلب‏..‏ لمن كان له قلب والقي السمع وهو شهيد‏.‏

وفي قلوب هذه القله المباركه يسكن الاسلام الحقيقي التي بلغها الاعلام الالهي كاملا غير منقوص‏..‏ والله وحده يعلم تعدادها‏..‏ هل هي بضعه ملايين‏..‏ او اقل‏..‏ او اكثر‏.‏؟

وكم من هولائ اشتمل ايمانه القلب والقالب وسكن الوجدان والبنيان ؟؟ وكم منهم وقف ايمانه عند حدود القلب وقصر عن شمول الجوارح‏..‏ وكم منهم اكتفي باللسان وبالاسلام الشفوي وبشهاده لا اله الا الله

يقول ربنا عن المومنين‏..‏ وقليل ماهم

وسيظل هذا القول نافذا الي يوم القيامه‏..‏

لقد بدا الاسلام غريبا

وسيعود غريبا

ونحن الان في زمان هذه الغربه‏..‏ رغم كثره المساجد وجلبه الميكروفونات وضجيج المنابر وندائات الماذن‏..‏ وهروله المصلين‏..‏ وصراخ المتشددين‏..‏ فهم الي الان قليلون‏.‏

وهم يزدادون قله‏..‏ يوما بعد يوم‏..‏ رغم ان المسلمين يزدادون كثره في العدد والمطحنه الامريكيه تطحن من النفوس مايقبل الطحن

والمطحنه الدنيويه تذرو الباقي هبائ

والارحام تدفع

والارض تبلع‏..‏

والتاريخ ماض لا يلوي علي شيئ

هل تكون للاسلام عوده ؟؟

سوال يلح علي ذهني دواما

ربما بعد كوارث اخر الزمان حينما تزول طواغيت الدنيا

والله يختار الاصلح دائما

والنظام عند الله افضل من اللا نظام ولو كان علي راسه طاغوت‏..‏

فالفوضي شر مطلق وخراب مطلق

والله قد يترك العولمه بشرورها لانها شكل من اشكال النظام‏..‏ والنظام افضل من الفوضي‏..‏ والعلمانيه تسمح للمومن بان يومن في مواجهه اغلبيه تخالفه طالما انه يحتفظ بايمانه لنفسه ولا يتدخل في اختيارات الاخرين‏..‏ ولا يكره احدا‏..‏ وهذا لن ينقض قانون الابتلائ الكوني وسيظل المومن قادرا علي اختيار الايمان‏..‏ وفي ناموس الله وسنته الا يكره احدا علي عبادته‏.‏

ويقول ربنا عن المومنين ثله من الاولين وقليل من الاخرين اي ان الكثره من المومنين كانت للاولين‏..‏ اما الاخرون المومنون فسيكونون قله في اخر الزمان‏..‏ لان الحريات العلمانيه لن تشجع علي ايمان المومن وان كانت لن تمنعه من اختيار الايمان اذا اراد‏.‏

والله وحده يعلم كيف سيكون حال الاخرين‏..‏

ونحن ولاشك في ظروف افضل من ظروف هولائ الاخرين في اخر الزمن وفي ختام ايام الدنيا‏.‏

ولم تبلغ الروح الحلقوم بعد

ومازلنا نقول لا اله الا الله بالفم المليان ومازال يقوم بحق هذه الشهاده القادرون عليها‏..‏ وفي اقصي الارض في بلاد الشيشان من يقاتل دونها وان عدم النصير‏.‏

ومازال للطامعين في جنه الله فرصه‏..‏ لم تات بعد العلامات الكبري للساعه‏..‏ ولم تغلق ابواب التوبه‏..‏

سبحوا ربكم واعبدوه يااخوه وانتم في عافيه فلا احد يعلم متي تفاجئنا النهايه

ولا تقولوا مع الشاعر الجالس علي مائده الشراب

دعنا نعش يوما وفي العمر فسحه

وربك غفار وربكم اكرم

فلا احد يدري متي تطول هذه الفسحه‏..‏ وهل نجد فيها فسحه فعلا لنعود الي الله والي انفسنا‏..‏ ام تفجانا الزلزله فتموت في فمنا الكلمات ويطبق علينا صمت القبور‏.‏

وقصه صراع الايمان والكفر علي هذه الارض التي انتهت بغلبه الكفر وشيوع الماديه والالحاد‏..‏ هي قصه غلبه المصالح الدنيويه العاجله علي انسان قصير النظر متعجل بطبعه‏.‏

خلق الانسان من عجل‏(37‏ ـ الانبيائ‏)‏ هكذا يقول ربنا‏.‏

وهذا هو الامتحان الصعب الذي طرح علي الانسان من البدايه‏..‏ لان الله كان يريد لفردوسه الصفوه وكان يريد استخلاص هذه الصفوه من الخبث الكثير‏..‏ وكان يعلم ان اكثر الناس لا يفقهون وان اكثر الناس لا يعقلون‏..‏ وان اكثرهم كالانعام بل هم اضل‏..‏ ومع ذلك اقتضت رحمته ان يعطي الجميع فرصه متساويه وان تصل كلماته وكتبه وهديه والهامه الي الجميع‏.‏

وقد وصلت كلماته وكتبه عبر الرسل والانبيائ وعبر العلمائ وعبر المطابع وعبر اجهزه الراديو والتليفزيون والانترنت بجميع اللغات وساهمت مخترعات الكفره في نشرها باكثر مما ساهمت وسائل المومنين‏.‏

واوحي الله الينا من خلال عقولنا وضمائرنا ونفوسنا وارواحنا ومن خلال ملائكته‏.‏

واقتضت عداله الامتحان ان يطلق علينا شياطينه حتي يبلغنا وسواس ابالسته مع خواطر ملائكته من جميع الجهات لنختار علي علم وعلي بينه ونفعل مايحلو لنا بعد عزم ومراوده وتدبر وتفكر‏..‏ وليجد كل منا بغيته‏..‏ الذي اراد ان يقتل واستولي عليه شيطانه تركه الله ليقتل‏..‏ والذي اراد ان يسرق واستولي عليه طمعه تركه الله ليسرق والذين اقاموا المذابح للشعوب تركوا ليباشروا الذبح علي راحتهم والظالمون ظلموا والجبارون تجبروا والسفاحون سفحوا والعلمائ عكفوا في محاريب العلم والفنانون سبحوا في سموات الالهام‏.‏

واهل الخير والصالحون والمفكرون والبنائون هواه الجمال فتح لهم ربنا كنوز الهامه والاوليائ والصوفيون تنزل عليهم بانواره‏.‏

يقول القران عن رب العزه في سوره ابراهيم

واتاكم من كل ماسالتموه‏(34‏ ـ ابراهيم‏)‏

اختار لنا ربنا من كل بستان الزهره التي تناسب سولنا والفكره التي تناسب استعدادنا وطبيعتنا‏.‏

والله مخرج ماكنتم تكتمون‏(72‏ ـ البقره‏)‏

اخرج الله منا مانكتم من مواهب ومانخفي من اطماع ومانضمر من نيات وخفايا‏..‏ لنتعرف علي فضله والهامه وهباته‏..‏ وايضا لنتعرف علي شرورنا واثامنا وخطايانا‏..‏ ولنكون علي بينه من انفسنا ومن اعمالنا‏.‏

وماجري لنا وماجري علينا يوكد ان هناك بعثا وان هناك مسائله وان هناك وقفه وان هناك خاتمه بدونها تبدو حياتنا عبثيه وتبدو دنيانا مصادفات عشوائيه بلا سياق وبلا نتيجه‏.‏

البعث حقيقه‏..‏ بدونها تفتقر الحكايه الي المعني

وكفه الحياه بدون البعث ساقطه

والبعث سوف يعيد الكفه الي اعتدالها وسوف يكشف لنا المعني والعبره والغايه من كل ماحدث‏,‏ فلسنا مسرح عرائس نتحرك بالخيوط وينتهي العرض باسدال ستار‏..‏ وماكان ربنا يلهو‏..‏ تعالي ربنا سبحانه عن ذلك علوا كبيرا‏..‏

بل هناك معني وغايه من كل ماحدث

وسوف يلقي كل مجرم جزائه‏.‏

فوربك لنحشرنهم والشياطين ثم لنحضرنهم حول جهنم جثيا ثم لننزعن من كل شيعه ايهم اشد علي الرحمن عتيا ثم لنحن اعلم بالذين هم اولي بها صليا وان منكم الا واردها كان علي ربك حتما مقضيا‏(‏ مريم‏68‏ ـ‏71)‏

سيوتي بنا جميعا في مشهد رهيب جامع ليوقف بنا في حلقه حول الجحيم لنراها راي العين‏,‏ ثم ينزع من كل شيعه ايهم اشد اجراما ويلقي به في سعيرها‏..‏

وهذا هو مشهد الورود الجامع المذكور في القران‏..‏ ثم يحتم القران بلا لبس او ابهام مجيئ ذلك اليوم كان علي ربك حتما مقضيا‏(‏ مريم‏71)‏

لا كلام عن عذاب نفسي او رمزي بل هو القائ في النار ومباشره للجحيم‏.‏

وسوف يكون لنا اجسام من نوع اخر تتحمل اهوال السعير‏..‏ وسوف يتكلم اهل النار وهم في النار ويتحاورون ويتلاعنون‏..‏ كلما دخلت امه لعنت اختها‏(38‏ ـ الاعراف‏)‏ انها ابدان من نوع اخر‏.‏

وسوف يكون لنا في النار حياه وطعام وشراب فياكل اهلها الزقوم ويشربون المائ الحميم

والجنه خلود ولا موت والنار خلود ولا موت

يقول ربنا عن اهل النار واهل الجنه فمنهم شقي وسعيد‏(104‏ ـ هود‏)‏

فاما الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق خالدين فيها مادامت السموات والارض الا ماشائ ربك‏(105‏ ـ‏106‏ ـ هود‏)‏

واستثنائ المشيئه هنا لا يعلم معناه الا الله

اما الذين سعدوا ففي الجنه خالدين فيها مادامت السموات والارض الا ماشائ ربك عطائ غير مجذوذ‏(‏ هود ـ‏108)‏

واستثنائ المشيئه هنا لا يعني الاخراج من الجنه فالعطائ غير مجذوذ اي غير منقطع‏..‏ وربما كانت المشيئه تعني الخروج من الجنه الي جنات اخري وسماوات وحيوات متنوعه بلا انتهائ

والاخره عوالم من الاسرار يبوح القران عنها بمقدار‏.‏

ولا يصح ان نقرا ماجائ في القران بشان الاخره كما نقرا روايه خياليه او اسطوره من اساطير الف ليله‏..‏ فالقران دقيق وهو حق مطلق وصدق مطلق‏..‏ والله يتحدث عن واقع سيقع حتما وعقلنا المحدود يفهم علي قدر استطاعته دون تاويل‏..‏ فنحن هنا امام القادر بلا حدود‏..‏

والعاقل من يرتدع ويلزم حدوده دون جدل فالفارق كبير بين رب يتكلم وانسان يتكلم‏..‏ والبون شاسع بين نص بشري ونص الهي‏..‏ وبين قران محكم يتحدي ربنا بكلماته العلمائ والبلغائ‏..‏ وبين كلام مرسل ياتينا عفو الخاطر في صوره مقال او روايه‏.‏

يقول ربنا لنبيه

انا سنلقي عليك قولا ثقيلا‏(5‏ ـ المزمل‏)‏

فهو ليس اي قول‏..‏ بل هو القول الثقيل

ولو انزلنا هذا القران علي جبل لرايته خاشعا متصدعا من خشيه الله‏(‏ الحشر ـ‏21)‏

الجبال تتصدع من الخشيه اذا نزل عليها هذا القول‏.‏

ان القول الثقيل ليس تعبيرا مجازيا‏..‏ وانما هو امر ثقيل لا تحتمله الجبال وعبر كلمات القران تصلنا رساله يتصدع لها القلب وهو يصغي

وهذا شعور يعرفه كل مومن‏.‏

ان مباشره الكلمه القرانيه للقلب هي التي صنعت هذا الدين وهي التي اطلقت الاولين من المسلمين كالزوابع في كل ارجائ الارض‏..‏ يفتحون اقطارها يحملون معهم شعله التوحيد اينما ساروا‏.‏

كم من الاميال قطع عقبه بن نافع علي فرسه من جبال مكه الشهبائ الي اقصي الشمال الافريقي في الصحرائ الليبيه الجردائ

انها روايه من روايات الفروسيه العجيبه تخطف القلب

وكيف انطفا سراج القلب وتفرقت الامه اشتاتا لا تجتمع علي كلمه

تلك روايه الاولين والاخرين عبر قرن من الزمان‏..‏ هل تكون لهذه البطولات عوده؟‏!!‏

ذلك سوال يجيب عنه التاريخ

ولا اري لهذه الصحوه بوادر‏..‏

بل اري سحبا منذره

الا ان يشائ ربي امرا‏.‏ا؟‏!!‏

ايعجز مثل هذا المالك ان يقيم العدل في مملكته وان يستاصل الشر وان يعيد كفه الميزان الي استوائها؟‏!‏

ما لكم كيف تحكمون‏..‏؟

ان ساعه اليد في معصمك لاتخطيئ‏..‏

فكيف يجوز الخطا علي صانع الموازين والمواقيت كلها‏,‏ وعلي مالك الاكوان الذي خلق الزمن الكوني كله؟‏!‏

لقد وعدنا الله ياساده ولن يخلف الله وعده‏..‏

ولا تسالوني كيف‏..‏

ولا تسالوني متي‏..‏ فان غدا لناظره قريب‏..‏

واني لواثق من ربي ثقتي بوجودي واكبر‏..‏

رابط المشاركه
شارك

مقال الواقع الكذاب

من الذي يستطيع أن يقول.. لقد أدركت الحقيقة؟

من الذي يجرؤ أن يدعي أنه عرف نفسه؟

ليس من باب التواضع أن نقول.. الله أعلم.

و إنما هي الحقيقة الوحيدة الأكيدة في الدنيا.. إننا نجهل كل الجهل حتى ما يجري تحت أسماعنا و أبصارنا.

و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي.. و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين.

و لو أدركنا جهلنا و قدرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها.

متى نعرف أنا لا نعرف؟!

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

جزاكي الله كل خير علي المساحة الفكرية الثرية

توقفت كثيرا عند العبارات اعلاه

متي نعرف اننا لا نعرف؟؟؟

سؤال حقيقي حد الدهشة

تحياتي

متابعة بشغف

رابط المشاركه
شارك

مقال الواقع الكذاب

من الذي يستطيع أن يقول.. لقد أدركت الحقيقة؟

من الذي يجرؤ أن يدعي أنه عرف نفسه؟

ليس من باب التواضع أن نقول.. الله أعلم.

و إنما هي الحقيقة الوحيدة الأكيدة في الدنيا.. إننا نجهل كل الجهل حتى ما يجري تحت أسماعنا و أبصارنا.

و برغم جهلنا يتعصب كل فريق لرأي.. و قد تصور كل واحد أنه امتلك الحق، فراح ينصب المشانق و المحارق للآخرين.

و لو أدركنا جهلنا و قدرنا لانفتح باب الرحمة و الحب في قلوبنا، و لأصبحت الحياة على الأرض جديرة بأن نحياها.

متى نعرف أنا لا نعرف؟!

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

جزاكي الله كل خير علي المساحة الفكرية الثرية

توقفت كثيرا عند العبارات اعلاه

متي نعرف اننا لا نعرف؟؟؟

سؤال حقيقي حد الدهشة

تحياتي

متابعة بشغف

فعلا يا لماضه انا كمان توقفت كثيرا عند هذه العبارات التى تعكس الواقع الذى نعيش فيه فعلا فكل منا يلعب دور المصلح للاخرين و ينصب لهم المشانق على ما اقترفوه وينسى انه بشر وليس اله...

واهلا بك يا لماضه ضيفه عزيزه على هذا التوبيك وكل يوم ستجدين الجديد ان شاء الله

بمناسبه النقاط الخضرا و الحمرا البيتخانقوا عليها !!!بتشجعى كده من غير ما تحطى حاجه خضرا كده فى جيبى قبل ما تمشى قبل ما يلغوها ينوبنا من الحب جانب..ههههههههه مساكى نقاط خضرا بس و يبعد عنك ولاد الايه البيدوا نقاط حمرا الوحشين دول.

تم تعديل بواسطة المهندسه
رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...