اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

مغامرات عصابة "حساس"


Recommended Posts

سكووووووووووب.. يا سكوووووووب..

وانت عندك زهايمر كنت كتبتلك دى...

واهو الحمد لله عشت لحد ما شوفتك قولت افكرك بيها..

واحتفالا بعودتك...

وانتقاما من انتظامك معانا....

ازف اليك نبأ القصه الجديده...

سرقه وزاره الداخليه

رابط المشاركه
شارك
  • الردود 253
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

حبيب قلبى سكوب. انتظر فى القريب العاجل تكمله سرقه مركز التجميل تتبعها دره تاج عصابه حساس وهى... سرقه مطار القاهره .. علشان خاطر عيونك الى وحشتنى ضحكتها....  

يا حلاوو يا جودعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ....  حنرجع لأيام الشقاوة .... لأ و النية حتبقي علي مطار القاهرة بعد كده ... البيه جاييلي بعد 11 سنة و يخططلي

Posted Images

وزارة الداخلية ؟؟؟ :lol:

وزارة داخلية اييييه ... لأ يا عم انا مش معاكم فيها ...

احنا كبيرنا مكتب بوستة ... عشة فراخ

لكن وزارة الداخلية كده علي طول .. انا جتتي ما تستحملش ....

بس اكتبها برضه

علي فكرة نسيت احييك و اشد علي رجلك و قريحة افكارك اللي انبتت فكرة المزرعة اللي فاتت .... عسل ...

انا قعدت اتخيلك و انت عمال تشيل التراب علي دماغك .. و بتقول ...

ما كانتش نايمة ... ما كانتش نايمة .... :)

رابط المشاركه
شارك

بما أن فيه واحد صاحبنا يومه بسنة ... و بيبتدي ينزل اعلانات المغامرة الجديدة قبل حتي ما تكون فيه مغامرة من اساسه ... و بكده نخسر السوق و الزباين ... بالذات و الموسم علي الأبواب .. و عادل امام و هنيدي و صبحي عايزين يلبسونا العمة ... فلحد ما يفوقلنا البيه بتاع الزهايمر ... نكمل مغامرة وقفت لأختفاء المنتج في ظروف غامضة .. و لكن بما أنه رجع ... فنلحق نخلصها قبل ما تاخده الفرة ...

ملخص ما سبق ....

هو احنا لسه حنلخص ... احنا حنعيد الحلقة الأولي كلها :

نزل التيترات يا ابني

مغامرة سينمائية

الشتا رجع ... و القمصان النص كم و الصنادل اختفت ... و طلع مكانها الجاكيتات و البلوفرات ... و صباح يوم جديد ... أمشير يرش أمام القهوة ... في الداخل مجموعة صغيرة تحتسي مشروباتها في سكون بينما تتصفح جرائدها ...

من بعيد يقترب سي السيد و سكوب .. و بأبتسامة علي وجهه يصيح :

- صباح الخير يا أمشيييييير ... والله و ليك وحشة ياد ...

أمشير مصعوقآ لرؤيتهم : يا نهار أسود

سكوب : هو ايه اللي يا نهار أسود يا أمشير .. دي برضه مقابلة تقابل بيها الزباين ....

أمشير : يا نهار أسود

سي السيد : مالك يالا ... لأخلي نهارك أسود فعلآ ...

أمشير : انتوا رجعتوا تاني ليه .. مش كنتم نقلتوا قعدتكم علي قهوة المحاورات

سكوب : ما هي برضه قعدتنا يا مشمش ... بس اليومين دول مشغولة بحفلة كبيرة .. و فيه عالم كتيرة قوي فقلنا اللي فات قديمه تاه .. و رجعنالك شوية يا حلو ... ايه رأيك في المفاجأة الحلوة دي ...

أمشير : يا نهار أسود

سي السيد : تاني حيقول يا نهار اسود ... اجري يا أمشير هات واحد شاي عين الكتكوت لسكوب .. و القهوة بتاعتي ...

أمشير بنظرة تحدي : ما كانش يتعز يا بهوات .. الدفع مقدمآ ..

سي السيد : ولاه يا أمشير ... ده احنا يااااد

أمشير : ما هو علشانه انه انتم ... الدفع مقدمآ ....

سكوب : ينفع ادفع بالبانكومات ...

أمشير : الله يرحمه يا خواجا ... الحساب 95 قرش ...

سي السيد : طب ينفع امضيلك شيك ب 10 جنيه و تجيب الباقي ...

أمشير : يا جدعان ارحموني ...

و هنا يدخل عصام ذا جريت ...

عصام : أنا كنت متأكد اني حلاقيكم هنا .. هو ايه اللي حصل ؟؟ زعلتوا مع حد هناك ... ثم ناظرآ الي أمشير .. واحد شاي بحليب والنبي يا ميشو ...

أمشير : يا نهار أسود

سكوب : ما حصلش حاجة يا جدع ربنا ما يجيب زعل .. كل اللي فيها ان الجو قافش شوية هناك .. فقلنا نيجي نا شوية لغاية ما العملية تهدا .. ( ثم هامسآ ) و بعدين فيه عملية بلفها في دماغي بقالي فترة كده .. و خلاص جاهزة للتنفيذ .. و الكلام فيها ما ينفعش الا هنا .. بس هو فين ابن مصر ؟؟

عصام : مش عارف والله يا سكوب ... آخر مرة شفته كان بيكلم نفسه و عمال يقول .. المزرعة .. هي المزرعة مافيش غيرها .. و يقوم يطلع قلة من شنطته و يلب بيها اول واحد يعدي جنبه ...و بعدين أختفي .. اتصل بيه في التليفون .. الجماعة يقولولي المزرعة ... اسأل عليه في الشغل .. برضه يقولولي المزرعة ...

سكوب : مزرعة !!! ... مزرعة ايه ؟ هو حيشتغل في الحفر و العزق ....

سي السيد : هي دي آخرة الشغل مع الأمريكان ...يعملولك البحر طحينة و بعدين ... ( ثم ناظرآ الي الشارع ) .. الحق .. أهو هناك اهه ماشي و لا علي باله .. تلاقيه رايح الحفلة .. ارميله صوت يا عصام ... احمممد ... يا احمممممد ...

ينظر اليهم ابن مصر .. و يبتسم .. و يتجه اليهم

ابن مصر : سلامو عليكو

سي السيد : و عليكو يا خويا ... ايه حكاية المزرعة اللي طلعتلنا في البخت دي ؟؟؟

أحمد : دي عملية كبيرة ... كبيييييرة ... اصبروا عليا و بعدين حتعرفوا ... لسه فيه شوية تفاصيل مزمزأة في دماغي .... ( ثم ناظرآ الي أمشير ) كوباية حبر يا أمشير .. إزاي ابوك بالحق ؟ السلام أمانة اول ما تشوفه والنبي .... والله لينوكس وحشني بجد ... و كل ما اشوف رقبتك اللي كابسة في دقنك افتكره ... هييييييي دنيا ...

ينظر اليهم أمشير فاغرآ فاه ... ثم يبتعد في يأس مدمدمآ : حسبي الله و نعم الوكيل ....

عصام : و عملية المزرعة دي حتكون جاهزة أمتي ...

ابن مصر : مش عايز صربعة .. انتوا عارفين افكاري متكلفة و عايزة وقتها ....

سي السيد : موت يا حمار ... كلها ميت سنة وتخلص .. و الا نسيت عملية سرقة الكهربا ...

سكوب : فكر براحتك يا عم .. بس لغاية ما تجهز .. انا عندي واحدة اولريدي جاهزة عالتنفيذ ... بس ناقصنا حشيش ...

سي السيد : ايه ده يالاه ... يبقي أنت فعلآ بقيت زي ما كليو بتقول عليك .. مدمن ... إخص.. يا جدع حرام عليك ... ما فكرتش في بيتك و في عيالك ...

سكوب: .. ايييييه يا حسين يا صدقي ... انت مخك راح فين ... حشيش .. حشيش يا جدع صاحبنا .... كيرميت ... فهمت ؟

سي السيد : آآآآآه حشيش ... لأ تعيش أنت ..

سكوب : يا نهار اسود ... مات ؟

عصام : فال الله و الا فالك يا شيخ .. مات ايه .. الجدع اتجوز و أتستت و قاعد في بيتهم بيألف في كصص سياسية تودي ورا الشمس ..

سكوب : سياسة ... سياسة اييييه ؟؟ .. مالناش دعوة يا عم .. ربنا جعل كلامنا خفيف عليهم ... بلاها حشيش .. ده حتي عمره ما كتب حرف في الموضوع ده ...

ابن مصر : مش فاهم .. يعني ايه عمره ما كتب حرف في الموضوع ده ...

عصام : يعني عمره ما شغل دماغه في خطة ... افهم بقي ...

سي السيد : يعني العملية ما تنفعش من غيره ؟

سكوب : لأ ... ناقص واحد ...

عصام : و مين اللي ممكن انه يكون واحد متأكدين منه ؟

سكوب ناظرآ لهم : ايه رأيكم في زهيري ؟

لحظة سكوت ...

سي السيد : تصدق بالله عندك حق يا سكوب ... حتخليني ابتدي اغير فكري فيك ... قعدة قهوة المحاورات نضفت مخك شوية .. و الجدع اللي اسمه زهيري فعلآ شكله واحد زينا ..

ابن مصر : فعلآ .. شكله امه داعية عليه في ليلة مفترجة ...

عصام : بس لازم يتعمله أختبار في الأول .. مش ناخده كده عمياني ...

ابن مصر : صح ... اروح اجيبه الأول من عالمرسح مطرح ما عمال يغني من صباحية ربنا في القهوة هناك ....

سكوب : و بالمرة هات معاك كام بيضة علي كام طماطماية من اللي بيترموا عليه يا احمد .. خلينا نعمل طبق عجة الواحد علي لحم بطنه من الصبح ....

رابط المشاركه
شارك

قارب اليوم علي الأنتهاء و مازال لا يوجد أي أثر لأبن مصر و لا لزهيري ...

سي السيد : أديله ميسدكول يا عصام .. الواحد رجليه نملت .. و عايز أروح الحمام

ماكاد عصام يتناول موبايله للأتصال .. حتي رأينا أبن مصر و شخص بلا ملامح علي باب القهوة...

سكوب : مين ده اللي مع أبن مصر ؟

و أخذ الجميع يتمعنون في هذا الوجه المختفي تحت أربطة من الشاش تكفي لتحنيط مومياء فرعونية ... و الألوان المختلفة بلا تجانس ما بين الأحمر و الأسود و الأزرق .. و بعض اورام متناثرة تظهر في بعض الأجزاء التي لم تصل اليها الأربطة ...

زهيري منفعلآ : إيييييييييه ... عمركم ما شفتم واحد متعور ؟

سي السيد : بس دي مش تعاوير عادية يا مايسترو .... ده واحد عدي علي وشه قطيع خراتيت ...

زهيري : آه ... آه ... هما فعلآ كانوا خراتيت .. عالم ما تقدرش الفن الأصيل ....

عصام : أنت كنت في فرح مين ؟

زهيري: لأ ده كان طهور ...

سكوب : و كنت بتغنيلهم ايه ؟

نظرة نارية من الشلة لسكوب و لكن سبق السيف العزل ... و من حيث لا يدروا ظهر عود في يد زهيري و أنطلق صائحآ بأعلي صوته :

يا معلي راية الحرية .. تارلللام

يا مقوي الوحدة الوطنية .... تراباتاتي

غالي علينا ... تارالالالي .... و جوه عينينا ... تارارالالو

يحميك ربي لمصر و لينا ... تاراباتاتا ..

عشت يا غالي .... تاراباتاتو

جبينك عالي ... تاراباتاتي ...

بأرادة حرة مصرية ..... بأرادة حرة مصرية ....

لم تفلح أي محاولة لأسكاته ... بينما انطلق ابن مصر جهة ست ابوها يبحث عن اي قلة فضلت في الشنطة او تحت الكراسي ... و لكن فجأة انقطع الغناء عندما ارتفع نشيج أمشير باكيآ علي خراب بيته بعد أن طارت نصف كراسي القهوة في اتجاه زهيري ... فتوقف متساءلآ :

- هو حصل حاجة ؟ ... الأزاز ده كله جه منين ؟

عصام : ابوس ايدك يا زهيري ما تغنيهاش تاني .. و الا أقولك ... نصيحة من القلب .. من اخ ليك ... سيبك من كار الغنا ده خالص .. مش بتاعك يا خويا ..

زهيري : أومال أصرف عالجماعة منين ؟

سكوب : بس ... أهو ده المفيد ... احنا محتاجين واحد ممثل في عملية كده .. و الدور كان مقسوم لحشيش .. بس ربنا رحمه ,, ففكرنا فيك أنت ... ايه رأيك ؟

زهيري : ايه ده ... حشتغل في السيما ؟ .... بجد يا سكوب ..

سي السيد : يعني ... هي مش سيما قوي ...

زهيري : اومال مسرح ؟

سكوب : و لا مسرح و لا تليفزيون و لا صندوق الدنيا يا زهيري .... حنروح نعمل فيلم في مكتب بريد محدوف شوية ... و حنطلع من العملية دي بسبوبة حلوة ...

زهيري : مش فاهم .. بقولكم ايه .. اتكلموا معايا علي بلاطة .. انا ما بحبش اللوع و اللف و الدوران ...

تنظر الشلة الي بعضها .. ثم يقترب أبن مصر من زهيري ناظرآ في نني عينيه و يقول بصوت عميق و منخفض :

- شوف يا زهيري ... فيه عملية سطو خططلها سكوب .. بس ناقصنا واحد .. و أحنا أخترناك عشان جبينك العالي ... عشت يا غالي ... فهمت ؟؟

زهيري : ايه ده ؟؟؟؟؟؟ حرامية ... طلعتوا حرامية ... اومال مشرفين زرق و عفاريت خضر ..و....

سي السيد يقفز عليه كاتمآ فمه بيده : شششششششششش ... الله يخرب بيتك ... انت حتسيحلنا ... شفت شورتك يا سي زفت ( ناظرآ جهة سكوب )

ابن مصر : من غير لت و لا عجن ... عايز تنضملنا و الا لأ ؟

زهيري : هو ده سؤال ؟ ... ده يبقي يوم المني ... هو أنا حلاقي أحسن منكم اناسبهم ...

عصام : تناسب مين ؟ .. هما شربوك حاجة في الفرح يا زهيري .... انت فاهم احنا بنتكلم عن ايه يا بابا ؟

ابن مصر : يا جماعة حبة حبة عليه .. انا جايبه من الأسعاف علي هنا طوالي ....ما تاخدوش علي كلامه ....

سي السيد : و بعدين بقي في اليوم اللي مش فايت ده ... يعني معانا و الا لأ ... اخلص بقي عايز اروح الحمام .....

زهيري : طبعآ معاكم ... بس أنا دوري ايه بالظبط ؟

سي السيد : مش لما نبقي نعرف دورنا احنا ايه الأول ... الخطة ايه يا اينشتاين ؟؟؟

سكوب : شوفوا ....

رابط المشاركه
شارك

إلهي ما يبوظ لكم خطة يا شيخ خدوني معاكم :angry2: .. أنا وقعت و عايزكم تستلقفوني cry.gif

مزنوق في قرشين أربي بيهم العيال و مستعد لكافة شيء ... أشيل لكم الشنط ، أقف ناضورجي ، اشتغل بدل سي السيد لغاية ما يرجع من الحمام ، استناكم في العربية لغاية ما تخلصوا، أبلّغ عنكم .. و كده يعني :angry2:

رابط المشاركه
شارك

إلهي ما يبوظ لكم خطة يا شيخ خدوني معاكم :sad: .. أنا وقعت و عايزكم تستلقفوني cry.gif

مزنوق في قرشين أربي بيهم العيال و مستعد لكافة شيء ... أشيل لكم الشنط ، أقف ناضورجي ، اشتغل بدل سي السيد لغاية ما يرجع من الحمام ، استناكم في العربية لغاية ما تخلصوا، أبلّغ عنكم .. و كده يعني :unsure:

والله أنا شايف ان طالما هدفك نبيل و شريف وحليم.....

يبقى معتقدش عصابه محترمه زي دي تمانع ابدا -_-

و الغابه تبرر الفصيله -_-

مجهودك هو اللي حيرشحك

الناس دي مبتهزرش و لا تعرف وسايط ولا يحزنون

اجتهد وانا حكلمهم -_-

رابط المشاركه
شارك

قشطه يا مان

دي الاحداث سخنت قوي والماتش حلو خصوصاً بعد استعارة خدمات السنتر فروود مزاهيري ووجود الرفيق موديست على دكة الاحتياط

سكوب

يا سكوب

اوعى تكون فلست وهاتعيد عملية سرقة البوسطة بس برؤية 2006 ؟

رابط المشاركه
شارك

حبايبي الحلوين ... هناء وشيرين .. قصدي زهيري و موديست و عصام .. احمد وسي السيد ... شرفتوا القهوة ...

خلصوا كيس الفشار ده لما نكمل بقية المغامرة ...

:blink:

سكوب : احنا نعمل نفسنا بنصور فيلم ... و الفيلم ده بقي قصته ايه ...بتدور حوالين عملية سطو علي مكتب بوستة ... حنسرقه و العالم فاكرة انه تمثيل في تمثيل .. و ساعة الجد نفلسع ...

ابن مصر : اوعي يكون مكتب البوستة بتاع كفر طهمس

سكوب : طبعآ لأ .. هو احنا نقدر نهوب جنبه تاني ... المكتب اللي في دماغي موجود في آخر شارع الهرم ناحية فيصل و انت داخل عالميرغني ..

عصام : الميرغني !!! ميرغني ايه يا سكوب

سكوب : الميرغني يا عصام .. آخر مترو عبعزيز فهمي جنب الكلية الحربية ...

عصام : آآآآه ... طب كمل يا خويا ...

سكوب : حلاوة مكتب البوستة ده ايه .. ان قدامه مساحة كبيرة نقدر نركن فيها من غير مشاكل .. و نعمل منها مكان تصوير مناسب ... و الأهم بقي انه جنب اول الطريق الصحراوي ... علشان لما نِكُت ما نتزنقش في الزحمة ...

سي السيد ينظر متعجبآ الي سكوب : ايه ده يا ابني ... دي ايه الحلاوة دي ... والله انا مش مصدق نفسي ان الكلام ده يطلع منك انت ... بس اوعي يا سكوب تطلع زي عملية البوستة اللي فاتت اللي عبقري زمانه ابن مصر باشا خلانا نعملها يوم 9 منه قبل ما المعاشات توصل ...

سكوب : طبعآ لأ يا ابو السيد .. مافيش حد بيتعلم ببلاش .. و انا من ساعتها و انا بلفها في دماغي .. و دلوقتي استوت و مش فاضل غير اننا

سي السيد مقاطعآ : طيب طيب .. اخلص يا شيف ... خش بقي عالمفيد و اشرح حنعمل ايه ... انا خلاااااص علي أخري ..

سكوب : طب اشربلك بق ميه الأول .. شكلك ريقك ناشف

سي السيد : برضه حيقوللي بق ميه .. ماحدش يجيب سيرة الميه دلوقتي ... انا مش ناقص ... اخلص بقي .. افففف

سكوب :هو أحنا بنسلق بيض يا سي السيد ... بالرواقة .. آه بالمناسبة ... هي فين ؟

و أخذ يتلفت حوله باحثآ .. مما جعل افراد العصابة يتلفتون هم ايضآ دون ان يدروا عما يبحث ...

زهيري : أنت بتدور علي ايه يا سكوب ؟

سكوب : لأ خلاص لقيتها ... و ظهرت في يده لفافة ورقية أخرج منها سندوتش عجة بالسبانخ .. قضم منه قضمة و استمر في الشرح :

- شوفوا الأدوار حتبقي بالشكل ده : عصام حيعمل مخرج الفيلم ... سي السيد و زهيري بشكلهم النضيف ده حيعملوا الممثلين .. بس عايزكم تحطوا كمية فازلين علي شعركم و تلبسوا نضارات سودا ... و أنا و ابن مصر واحد حيعمل المصوراتي و التاني خبير الأضاءة و الكهربا .. كهربائي يعني ..

زهيري : ممكن استفسار ... طب فيه حد حيعمل فني صوت ... ندابة يعني ...

ابن مصر : هو ايه اللي فني صوت .. هو احنا جنعمل فيلم بجد ... العملية مش عايزينها تبهوق يا زهر ..

زهيري متلفتآ حوله : مين زهر ده ؟

ابن مصر : ده اسمك الحركي من هنا ورايح .. و اتهد بقي خلينا نفهم ...

سكوب : استني بس يا ابن مصر ... احنا عصابة ديموقراطية .. و كل الأفكار ممكن تساعدنا في الخطة .. ايه حكاية الندابة ده يا زهر ؟

زهيري : اصله يعني .. انا ليا واحد حبيبي .. انما ايه لهلوبة .. اسمه موديست .. خبير كومبيوتر و حاجات كده .. و اشتغل فترة خبير اصوات في البرلمان

الجميع في صوت واحد : البرلمان !!

زهيري : انا قلت برلمان .. لأ .. انا قصدي اشتغل خبير و فني صوت في استوديوهات والت ديزني ... بس مرة قفشوه و هو بياكل حتة من تورتة التفاح بتاعت الجدة بطة اكمنه طفس .. قاموا رفدوه .. و من ساعتها الدنيا عمالة تقلب فيه يمين و شمال .. لدرجة انه بيشتغل دلوقتي في فريق اناشيد مدرسية ..بس العملية ضنك معاه قوي ..

سي السيد : اللهم يطولك يا روح ... هو انا قاعد عالقهوة و لا في وزارة الشئون الأجتماعية ... أبوس ايديكم اخلصوا بقي ...

سكوب : طيب طيب ... شوف يا زهر ... حاليآ مافيش في الخطة دي دور لصاحبك ده ... لكن طبعآ ممكن ينفعنا في عملية تانية .. او حتي دلوقتي لو حصل و اتمسكت ممكن يشيل مكانك ... معاك رقم موبايله ؟

زهيري : أتمسكت !!؟؟ موبايله ؟ موبايل مين .. انا لا أعرفه و لا شفته ... دي حكاية كده قريتها في بريد الأهرام ... بصوا .. اعتبروني ما قلتش حاجة ..

سكوب : طيب طيب ... خلوني اشرح ايه اللي حنعمله خلينا نسيب سي السيد يروح يخلص نفسه ... شوفوا . احنا .. كذا و كذا و كذا ...

و أستمر في الشرح بينما أفراد العصابة يتابعون كل حرف بأهتمام و أنتباه شديد ...

التحضير

يومان قبل ساعة الصفر أصطحب سي السيد موديست بعد ان اقنعهم زهيري بأعطاؤه دور ثانوي في العملية لأنه يجيد الأنجليزية المطلوبة في جزء من الخطة .. و ذهبا الي مكتب البريد مقدمين أنفسهما لمدير المكتب بصفتهما مندوبي شركة انتاج سينمائية عالمية .. و شرحا له فكرة الفيلم ( موديست بالأنجليزية و سي السيد يترجم ) ... و مدي الشهرة التي سيحصل عليها عندما يظهر اسمه في فيلم عالمي .. مع وعده بأعطاءه دور المدير في الفيلم...

بالطبع الموافقة علي أستخدام مكتب البريد تمت في التو و اللحظة .. مع كل الحفاوة و الأنحناء الذي قام به المدير عندما اصطحبهما مودعآ ...

الجزء الثاني من الخطة كان في تجميع الأدوات التي ستعطينا مصداقية فريق تصوير سينمائي ... و تم تجميعها بطريقة أو بأخري ...

فكرسي المخرج ... أحضره عصام و هو في الأصل كرسي بلاج من الستينيات قام بتصليح ثلاث أرجل منه ...

الميكروفون اليدوي : نجح في الحصول عليه سي السيد بعد أن تسلل الي أحدي مظاهرات كفاية .. و نجح في اكتاسب اعجاب المتظاهرين بهتافاته الحماسية الرنانة فأعطوه الميكروفون .. و لكن ناله في نفس الوقت بعضآ من هراوات الأمن المركزي ... ( ماحدش بياكلها بالساهل )

زهيري قام بأستلاف كاميرا تصوير شبه تخصصية (خارجيآ لأنها كانت لا تعمل لتلفها منذ سنوات) من صديقه الذي يعمل في ستوديو تصوير افراح ..

كشافات الأضاءة ... قام عصام بنزعهم من سيارة حماه المركونة منذ اكثر من سنة .. و تم تثبيتهم فوق ايدي مقشات بلاستيكية و التي تم تثبيتها بدورها في القوالب الأسمنتية التي يستخدمها في ممارسة رياضته المفضلة .. صيد السمك ...

بينما قضينا يومآ كاملآ أنا و أبن مصر ندهن ست ابوها دوكو أزرق في أبيض ... ثم رسمنا علي جوانبها رمز الشركة السينمائية الوهمية ... رأس معزة تمأمأ خارجة رأسها من دائرة ... و تحتها كتبنا ...THE SAAS Golden Films .... و عندما أتي اليوم المحدد وضعنا جميع تلك الأدوات في العربية ... و اتجهنا جميعآ الي تقاطع شارع الهرم مع عبعزيز فهمي حيث يوجد مكتب البريد ...

يتبع

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله ...

اوستاز سكوب..يا اوستاز سكوب...انا قريت اعلان عن طلب ندابة...نونكن اقدم اوراقى..وتقبلونى..وحياة احمد ابنك يارب تحج ..هه نونكن؟ :wub:

رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله ...

اوستاز سكوب..يا اوستاز سكوب...انا قريت اعلان عن طلب ندابة...نونكن اقدم اوراقى..وتقبلونى..وحياة احمد ابنك يارب تحج ..هه نونكن؟ :wub:

أيوة يا اوستاز .. إضافة عنصر نسائي هايكون مهم في المرحلة القادمة لإني قرأت في كتاب هندي اسمه "استعن بفولانة و قضيتك خسرانة" إن البنت زي الولد ماهيش كمالة عدد .. و أهي تشيل القضية كلها لما نتقِفِش coffee.gif

و بعدين أنا الدور بتاعي مش عاجبني .. أنا عايز الدور الأول و يكون فيه بلكونة بتبص على مدرسة البنات smoke.gif

رابط المشاركه
شارك

أنا عايز الدور الأول و يكون فيه بلكونة بتبص على مدرسة البنات smoke.gif

وانا ممكن اوافق على استوديو ... بس يكون دور عالي ... حاجة شايفة البحر يعني :)

اكيد هتحتاجوا حد تخبوا الفلوس في حسابه اللى في بنوك سويسرا في انجلترا :wub:

رابط المشاركه
شارك

و أنا .....و أنا..........

أي دور أنا فعرضكم....

إنتم عارفين الولاد و الصاريف...و خروف العيد...

الباشا سكوب

شوف لي أي شغلانة

ناكل منها لحمة

ربنا يخليك

الشغالة أي حاجة :rolleyes:

رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله .... ما شاءالله علي الأستعداد الأجرامي الداخلي اللي اتفتح مرة واحدة ...

انا كان عندي شعور من زمان والله .. بالذات مع مصرية يعني مصرية و القطة اللي عمالة تخربش بيها يمين و شمال دي ... و طبعآ واحد تاني مش محتاج توصية .. كل حاجة يعملها يقول مش انا ده واحد تاني ... لكن تطلع من الست فولانة هانم الخربوطللي .. سليلة اوغلو باشا بل الندي طرطوره مرة واحدة .. اهي دي الصدمة الفزيعة .. الفزيعة خالس ...

ايه يا أخواننا انتوا فاكرينها وزارة القوي العاملة ... دي حتة عصابة ما نجحلهاش ولا خطة لغاية دلوقتي ....

شفت يا عم زهيري ... اهم كل حبابيبك شبطوا علي مكان واحد فاضي ...

عالعموم فيه شوية ادوار كومبارس فاضية في الفيلم .. كل واحد يروح يدهن وشه و يلبس اللي عالحبل ... و افضلوا خشوا و اخرجوا من مكتب البوستة و كل واحد في ايده دفتر التوفير بتاعه .. و يا ريت تعاملاتكم تكون ايداع بس .... :rolleyes:

و كله حيطلع في الفيلم ان شاء الله ...

يا الله ... عالبركة ...

رابط المشاركه
شارك

كانت حوالي التاسعة صباحآ عندما أقتربنا من مكتب البوستة ...

سي السيد : الساعة كام في ايدك يا عصام

عصام : تسعة الا خمسة

سي السيد : و أنت يا أبن مصر

ابن مصر : تمانية و ربع

سي السيد : و انت يا سكوب

سكوب : هو انت حتسألنا كلنا ... الله ... ماهم قالولك .. الساعة ستة و نص يا خويا .. و اشترولكم بقي ساعة ...

سي السيد كاظمآ غضبه : ساعتك كام يا زهيري

زهيري : معلش يا سي السيد .. الساعة دي مش بتاعتي ..فأعفيني من السؤال ده من فضلك ..

سي السيد ناظرآ لموديست و الذي رد عليه مباشرة : مالكش دعوة ... انا من هنا و رايح مش حرد الا قدام المحامي بتاعي ...

سي السيد : قشطة ... بدايتها مسك ... عمركم شفتم عصابة مش مظبطين ساعتهم ...

سكوب : سيبك من الساعة دلوقتي يا سي السيد و خليها علي الله ... نبتدي ننفذ العملية بقي ... علي فكرة جبت العربية و الا لأ يا عصام ؟

عصام : جبتها يا خويا جبتها ... عربية شيفورليه اكسلانس سابع يد لسه بدريكسيونها الأصلي ..

ابن مصر : شيفورليه ؟؟؟ انت معاك فلوس ياض ؟

عصام : ما انا رهنت الأربع قراريط اللي في البلد .. و اول ما نخلص العملية .. حفك رهنيتهم طوالي..

و ابتدا يحيي مدير المكتب الذي كان في انتظارهم مرتديآ بدلة فوشيا مخططة ببنفسجي بالطول .. بينما المنديل الأخضر يتدلي من جيب الجاكيتة العلوي ... و الكرافتة البني المخططة بأحمر تكاد تخفي القميص الأزرق ...

و بينما كانت بقية العصابة تقوم بتسوير المنطقة حول البوستة بالشريط الملون الذي يظهر في الأفلام الأمريكية حول مكان الجريمة .. نصبنا انا و ابن مصر الكاميرا و الكشافات ( اضاف ابن مصر لمسته الفنية الواقعية بترتيب شمسية بيضاء .. و الجوانب المعدنية التي فصلها من صفيحة الزبالة امام بيتهم " علشان انعكاس الأضواء " قالها بكل ثقة و تمكن ) .. وضعنا تلك الأشياء حول كرسي البلاج الذي جلس عليه عصام مرتديآ قبعة قش.. و ما أن جلس عليه حتي تقمص دور المخرج بالفعل .. فأبتدأ بالصياح يمينآ و يسارآ معطيآ أوامره بالميكروفون اليدوي حتي أعتقدنا لوهلة اننا نصور فيلم فعلآ ...

و لكن صياحه هذا اثار فضول المارة الذين ابتدأوا في الأقتراب .. و رويدآ رويدآ تكونت مجموعة هائلة من هؤلاء المارة كونوا دائرة حول المكان ..

و بصعوبة استطاعت مجموعة صغيرة ان تتسلل من خلال المارة و قام موديست بأصطحابهم الي داخل مكتب البريد :

ابن مصر : بينيل ايه ده ... مين دول اللي معاه

من بعيد استطعنا ان نميز صوت نسائي معروف ... ""افففف .. نونكن تعديني يا بجم ... قصدي يا اوستاز بجم "

سكوب : نونكن ؟؟ اوستاز؟؟؟ الله .. دي فولانة... و اللي وراها دول مصرية غصب عن عينيكم و و احد تاني

عصام : مين هو ؟

سكوب : واحد تاني

عصام : يعني مين يعني ؟

سكوب : مالك يا عصام بقولك واحد تاني ...

سي السيد : حتشلوني انتوا الجوز ... ايه اللي جاب دول هنا يا موديست

موديست : دول الكومبارس .. ما تشيلوش هم .. انا اتفقت مع المدير علي انه يحطهم بدال الموظفين ... علشان ما تحصلش مفاجأة كده و الا كده .. قالها غامزآ بعينيه عدة مرات ...

سي السيد : و مين اللي حيدفعلهم اجرتهم ان شاءالله ؟

موديست : ما قولتلك ما تشيلوش هم ...المدير نفسه حيطلعلهم بدل سفر و اجرة يوم كامل كأستشاريين خارجيين ...

سكوب : علي كده بقي .. يبقي تشغلولي نانو معاهم ... هو انا قليل و الا ايه ؟ ... بقالي شهرين بشتري منها السندوتشات عالنوتة .. و بكده نطلع خالصين ...

ابن مصر : مافيش حد تاني من اهاليكم عايزين تشغلوه ؟ ... آل و مش عايزينها تبهوق ... حنشتغل بقي في يومكم الأزرق ده و الا لأ ؟

صرخ عصام في الميكروفون ... سكوووووووووووت حنسرق ... حنصور .. حنصور

سكوب : بسسست عصام .. هما بيقولوا ايه لما بيخبطوا علي البتاعة دي قبل التصوير

عصام : يا عم قول اي حاجة ... هو فيه حد بيفهم في البطيخ ...

تقدم سكوب بسبورة ابنه الصغيرة و التي لصق فوقها مسطرة خشبية قائلآ : البوسطجي و المعزة ... المشهد الأول نمرة واحد.. و خبط بالمسطرة و رجع بكل سرعة وراء الكاميرا بينما صاح عصام : آآآآآكشششن

و لكن لم يحدث أي آكشششن بل لم يظهر اي اثر لسي السيد و لا لزهيري ... و كان طبيعي ان لا نجدهما فلقد انهمكا في توقيع الأوتوجرافات للمشاهدين و المارة الذين احاطوا بهما ... و بين صراخ المعجبات و كليكات خاصية التصوير بالموبايلات .. ضاعت ساعة كاملة .. بل لقد اكتشفنا ان زهيري قد احضر معه كروت مطبوعة عليها صورته ... " مين يعرف .. يمكن لو العملية فشلت ممكن اطلع ممثل او مغني بجد " ... ينتهي سي السيد و زهيري من التوقيع علي الأوتوجرافات .. و يختفي سكوب مصطحبآ نانو الي المسمط القريب بعد ان اقنعها بان تعزمه علي وجبة مقابل اعطاءها دور البطولة في فيلمه القادم ... يرجع سكوب و يختفي ابن مصر الذي دخل البوستة كي يصرف معاش حماته " هي دي فرصة تتعوض لما الاقي مكتب بوستة بحاله فاضي و تحت أمري من غير طوابير و لا دوشة "...

بين أختفاء هذا و ظهور هذا ... وصلنا للساعة ثلاثة ... و أبتدأ زهيري في الأحتجاج و التذمر .. لأنه كعقد نقابة الممثلين بعد ستة ساعات من العمل هناك نصف ساعة راحة للغدا ... و يوافق عصام علي شرط أن يحضر الغدا للشلة كلها ...

أخيرآ الساعة ثلاثة و نصف .. ابتدأوا في تصوير المشهد الأول ...

يتبع

رابط المشاركه
شارك

تسجيل متابعة واعجاب طاغي ... :D

عقل "واحد تاني" الباطن

شوف ياخويا اللي قلت له دور عالي يكون شايف البحر ... شكله هيطلع صامت بيعدي من قدام الكاميرا بقفاه ... آه لو يعرف اني كنت رئيس فريق التمثيل في "فاكتوريا كوليش" ... والا لو يسمع سوابقي في دنيا الاجرام ... طب اعملي كده يا سكوب تست كاميرا وانا اوريك مواهب فشر زكي ابيض وجورج طليمات ... :lol: ... هات يابني الورنيش خلينا ندهن وشنا :lol:

رابط المشاركه
شارك

هبان في السيييييييما ..............هيييييي

icon_yahoo.gificon_yahoo.gificon_yahoo.gif

إوعي كده يا نانو

أشوف الدور بتاعي

الله.... :lol:

إيه ده؟؟؟؟ :lol:

بس....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟cry2.gif

كل دوري ..... اللي وراها دول مصرية غصب عن عينيكمcry2.gif

coffee.gif

بدون تعليق

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...