اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

مغامرات عصابة "حساس"


Recommended Posts

  • الردود 253
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

حبيب قلبى سكوب. انتظر فى القريب العاجل تكمله سرقه مركز التجميل تتبعها دره تاج عصابه حساس وهى... سرقه مطار القاهره .. علشان خاطر عيونك الى وحشتنى ضحكتها....  

يا حلاوو يا جودعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ....  حنرجع لأيام الشقاوة .... لأ و النية حتبقي علي مطار القاهرة بعد كده ... البيه جاييلي بعد 11 سنة و يخططلي

Posted Images

الموضوع مابقاش سر ياخواننا وحيث إن الموضوع إنكشفون وبان ، فانا بصفتي عضو عامل في العصابة ، هاكشف لكوا سر شويبس ...

حساس لو كانت بالشين ... تبقى حشاش فممكن كان حد خياله يصور له إن إسم عصابتنا متسمية على إسم النبي حارسه وصاينة حشيش ... وده مش صحيح .

فالسر هو :

ح = حشيش

س = سكوربيون

أ = إبن مصر

س = سي السيد

نصحى مع بعض شوية ونشغل دماغنا هانحصل اليابان وندي كوريا على عينها ....

إنت يا عم سكوربيون إنت سيبتنا وروحت فين ؟

رابط المشاركه
شارك
I102475R42104512U42220.jpg

حلوه اوى الصوره التذكاريه دى lo::

بس ممكن تتم جميلك معانا و تقول لنا مين هو "ح" و مين "س" ومين "ا" ومين "س"؟ lo::

رابط المشاركه
شارك

وايت :

يخرب عقلك.... صورة خطيرة جدآ.. أنت ركبتها أزاي... بجد بجد أسجل أعجابي الشديد بموهبتك... lo:: lo:: h):

بس خد بالك من نفسك..معني اني معجب بموهبتك ما تعنيش اني حسيبك تسرح ورانا بنضارة معظمة... خليك في حالك و كل عيشك بجبن.. و في الآخر حتة من التورتة حنبعتهالك....

و قد أذعر من أذنر....

فيروز... قلتيلي محاولتين... علي ميه بيضا علي مية ورد كل اللي ييجي منك كويس cl: ... انا كنت متوقع مشاركات مختلفة و بالذات من اعضاء العصابة نفسهم... بس اهم شايلوني المسلسل كله.. ماشي .. بس مش مجدعة يعني.... lo::

اما افراد الصورة فهما واضحين جدآ...

ابو نضارة و سيجار: طبعآ سي السيد

اللي مشمر كم قميصه و حاطط كيلو فازلين علي راسه : حشيش

ابو طربوش و بربطوز : ابن مصر

ابو شنب و طاقية : ايه ماشفتيش اللوجو بتاعي

اما اللي مدينا قفاه في المراية فالعملية مش محتاجة ذكاء.... ده لينوكس بعد الضهر لأنه الصبح بيبقي لابس بنجوين.. و ابو صلعة اللي قصاده ده الملك فاروق...

سقراط ... فريدة ... فرح...

أخجلتم تواضعنا... بس يا فرح وفري العيش و الحلاوة... احنا مش حنتمسك ابدآ.... rs:

سي السيد :

الجزء التاني جاهز... بس ما يصحش برضه نقطع علي حشيش.. بالذات و هو لسه منزل رائعته الأخيرة " شوكولاتة"...

شوكولاتة : تجدونها في باب الأدب و الفنون

شوكولاتة : حازت علي جائزة الدمل الذهبي

شوكولاتة : بمكتبة مدبولي و الجمهورية و رصيف شارع عدلي و لاظوغلي...

يالاااااااااااااااااا يا جدعاااااااااااااااااان قبل ما نشطب...

نسبتي 10% يا حشيش زي ما أتفقنا
رابط المشاركه
شارك

Scorpion كتب:

وايت :

يخرب عقلك.... صورة خطيرة جدآ.. أنت ركبتها أزاي... بجد بجد أسجل أعجابي الشديد بموهبتك...  lo::   lo::   h): 

العفو يا معلمى .... دى حاجة بسيطة خالص،

تيجى ايه دى جنب مخك اللى يوزن بلد ...

المهم سيبنا من الكلام اللى ما بيوكلش عيش،و خلينا فى "البسبس" lo::

بس خد بالك من نفسك..معني اني معجب بموهبتك ما تعنيش اني حسيبك تسرح ورانا بنضارة معظمة... خليك في حالك و كل عيشك بجبن.. و في الآخر حتة من التورتة حنبعتهالك....

و قد أذعر من أذنر....

هى حصلت لأذعر و أذنر ....

و ها ترسي على شوية "فتافيت" ترميهالى ....

لأ يا معلمى يا فيها - لاخفيها cl:

و خللى بالك لسة ياما فى جراب الحاوى، يعنى عصابة فذه زى عصابتكم "المافيا KG1 " دى، ماعرفش اذا كان انت و اللا مين فيها وقعت، أو اتعلقت منه "سهوا" احدى الأدلة بعد ما خلصتم "كمتكم" فى نفس اليوم .... بص كدة و قوللى .... شفت قبل كدة الخريطة دى؟

I102709R50301547U42220.jpg

تم تعديل بواسطة White heart
رابط المشاركه
شارك

يا نهارك أغبر يا وايت.... الخريطة وقعت في ايديك أزاي... استني بس و روق دمك.... انا عازمك علي فنجان مغات النهاردة بالليل في الرويقة نتفق علي كل حاجة... و انت برضه مننا و علينا...

و مش حنخسر بعض علي حتة طورطة....

رابط المشاركه
شارك

أختطاف

مرت فترة قصيرة علي اول محاولة قمنا بها.. محاولة حتي ولو كانت فاشلة.. ولكنها اشعلت في نفوسنا روح الأثارة و المغامرات … عاش كل واحد فينا مغامراته في خياله .. عن نفسي كنت كل يوم عندما اضع ابني في سريره .. ثم أأوي الي فراشي اتخيل نفسي ارسين لوبين الذي كنت أقرأ مغامراته بشغف و انا طفل صغير.. و كيف كان يقوم بالمغامرات المستحيلة و ينجح دائمآ … استمررنا كلنا في تلك الخيالآت .. في انتظار فكرة جديدة..حتي اتي يوم كنا كعادتنا علي طاولتنا في قهوة "مصر 90 ".. و هذه المرة سي السيد لم يكن اول واحد كالعادة .. و لكنه جاء بعد فترة و علي وجهه ابتسامة عريضة…

- سي السيد : سا الفل… القهوة و الشيشة يا امشير… كلها كام يوم و حنسدد كل الي علينا يا لينوكس… و عليهم الف بوسة…

- حشيش : ايه.. حماتك ماتت ؟

- سي السيد : فال الله و لا فالك يا شيخ…. ثم همس في حذر .. متلفتآ حوله… جاتللي فكرة بمليون جنيه… فكرة نضيفة مية في المية.. مش المجاري بتاعتك يا حشيش…

تنبهت حواس كل الشلة فجأة.. و تطلعوا الي سي السيد في اهتمام شديد

- سي السيد : بس الأول … انت يا سكوب لسه ما بعتش بيت جدك اللي سابهولك في كفر ابو شديد…

- سكوب : مالك و مال بيت جدي يا سي السيد… دي الحاجة الوحيدة اللي فاضلالي من ريحته.. و بعدين ده اللي حيسترني لما ييجي قرار الأزالة لعمارتنا…

ابن مصر : حيستر مين بس يا سكوب ما تخليني ساكت و الا فاكرني نسيت .. هو ده بيت… ده في آخر الدنيا.. في حتة مقطوعة ما تسمعش فيها صريخ ابن يومين… تصدقوا بالله… البيه اللي قصادكم ده عزمني آل نقضي ويك اند في فيللة جده.. ايام ما ورثها ييجي من 7 سنين… و اتفشخر كده و قاللي هات المدام والبنات.. و هنقضي يوم مافيش كده في الريف.. و الطبيعة.. و عمللي من البحر طحينة… و طلعنا في يوم اغير ما طلعتلوش شمس علي كفر ابو شديد… سبع ساعات سفر في طريق كله تراب.. و فولت العربية مرتين لغاية ما وصلنا.. و في الآخر حتة عشة .. من غير لا مية و لا نور و لو مطرت احسنلك تطلع بره البيت.. علي الأقل فيه شجرة تتداري تحتها و حتتبل اقل من لو كنت فضلت جوا…

- سكوب : اخص عليك يا ابن مصر.. ده انت طلع قلبك فوشيا… لسه ما نسيتش… ده انت الوحيد االي عزمته من قلبي...

- حشيش : هي طلعت عشة يا سكوب… طب الحمدلله انك رفضت تسلفني مفاتيحها.. لما طلبتها منك… و الا شكلي كان حيبقي وحش خالص قدام الخواجات…

ابن مصر : مفاتيح ايه... دي بتتقفل بترباس قديم ملفوف عليه سلك...

- سي السيد : هو مافيش مرة نتكلم في الجد الا و تجيبوللي القديم.. و ذكريات الماضي… اخلص و قوللي.. البيت لسه موجود و الا بعته.. و الا وقع علي دماغ اهاليكم…

- سكوب : لسه متنيل.. بس انا مش فاهم حاجة لغاية دلوقتي…

- سي السيد : و ايه الجديد في كده… ما انا من ساعة ما عرفتك و انت مش فاهم حاجة..

- ابن مصر : مالك يا سي السيد… لونك غامق ليه النهاردة… انا كمان مش فاهم حاجة… و انت يا حشيش ؟

- حشيش : انشالله اعدم حماة سكوب ما انا فاهم حاجة انا كمان… ما تتكلم عربي يا سي السيد…

- سي السيد ( بنفاد صبر ) : ما هو انتم لو سيبتوني اتنيل اتكلم من غير مقاطعة حفهمكم…. الموضوع ببساطة اننا نستلقطلنا واحد مليونير … نخطفه.. و نتاويه كام يوم في بيت كفر ابو شديد بتاع جد سكوب .. لحد ما اهله يدفعوا فدية محترمة …

لحظة سكوت …

- حشيش : بس احنا كده حنخش في الغويط… يعني سرقة و ممكن تعدي.. بس خطف و احتجاز و فدية ممكن حد يتأذي فيها..

- ابن مصر : صحيح .. يعني لو الأسير قاوم او اتفلفص.. ممكن يعني العملية تتعقد..

- سي السيد : احتجاز… اسير.. اسير ايه يا اخواننا.. هو احنا امريكان… و الا عشة الكفر المهبب دي حتكون سجن ابو غريب… ما تفوقوا يا جدعان… عالعموم هي دي فكرتي.. عاجباكم و الا لأ…

- سكوب : بس بيت جدي ده في آخر الدنيا.. و في حتة مقطوعة …

- سي السيد : يعني عايزنا نخطف واحد و نحبسه في عمارة في وسط البلد… يا سكوب يا حبيبي اديلي عقلك و أمشي حافي…انت عمرك ما شفت افلام بوليسية… بيت جدك ده عز الطلب….

- سكوب : العملية مضمونة يا ابو السيد ؟

- سي السيد : مليون و مية في المية…

- سكوب : ماشي… ياكش جدي يسامحني و ما يتقلبش في تربته من اللي حيحصل في بيته…

- ابن مصر : حنبقي نحطله مساند عشان ما يقعش… و الزبون حيبقي مين بقي انشاءالله يا سي السيد…

- سي السيد : انا مافيش حد معين في دماغي.. بس البلد مليانة قطط سمان… و تماسيح مبقلظة... و حيتان ما بتشبعش.. مش حنغلب يعني…

- ابن مصر : انا في رأيي نسيب القهوة كام يوم.. و نروح نقعد في الكوفي شوب بتاع الماريوت او الميناهاوس و مية ميه هنلاقي زبون منهم…

- سكوب : الماريوت و الا مينا هاوس ؟ قشطة.. حترجعوللي لأيام زمان.. أيام العز قبل ما اعرفكم.. انا موافق…و المشاريب انشالله بقي حتبقي علي مين…

- سي السيد : حتتقسم علي أربعة..كل واحد يدفع طلبه ؟

- سكوب : لأ يا افندينا.. انا نصيبي في العملية حشارك بيه ببيت جدي .. و بس..

- أبن مصر : و انا كمان.. عليا بنزين العربية...

- حشيش : خلاص.. خلاص… حنبقي نطلب واحد كوكا و اربع شفاطات.. جاتكم الهم…

و لمدة ثلاثة أيام أختفت الشلة من القهوة و ظهرت في بار الميناهاوس في الدور الأرضي حيث كان بأمكانهم مراقبة جميع رواد البار بالأضافة الي اللوبي… حيث وقع أختيارهم أخيرآ علي ضحيتهم.. و هو رجل أعمال من من منطقة الهرم .. يمتلك سلسلة محلات للجزم و مصنع حلويات يقع بجوار فيللته في الهرم ..و مصنع طفايات حريق بالقطامية و مصنع نسيج ببهتيم… دائمآ يحضر في سيارة آخر طراز… في صحبة مجموعة مختلفة من النساء كل مرة.. و كان يدفع دائمآ الحساب مع بقشيش محترم… و كان البقشيش فقط كافيآ أن يسدد نفقات معيشة الشلة لمدة شهرآ كاملآ …

وضع سي السد خطته و ناقشها معنا شارحآ كل خطواتها بالتفصيل .. و كان أصعب نقطة فيها هو الأستيقاظ في السادسة صباحآ… و هو الميعاد الذي يخرج فيه رجل الأعمال من منزله و يتوجه الي مصنع الحلويات علي قدميه حيث يقع بجوار بيته مثلما ذكرت من قبل…

- حشيش : ستة الصبح… ليه؟؟… هو احنا حنسرح بعجلة و قسط لبن… انا ستة الصبح بكون يا دوب لسه نايم… ماتشوفلنا عملية تانية نكون صحينا فيها.. يعني عالساعة 3 بعد الضهر يا سي السيد.. و ما تبقاش وحش…

- سي السيد : وحياة قناع دنجل يا حشيش.. اهو انت أول واحد لازم يكون موجود قبل الساعة ستة قدام فيللة الراجل … و أول ما يخرج حتدينا الأشارة.. و الا فاكرني نسيت…

- حشيش : ده انت قلب كحلي مخطط ببنفسجي.. يا ساتر… ماشي .. انا طول عمري بحترم كلمتي..

- ابن مصر : من طلب العلا سهر الليالي… و متقال نفسه قال بص عالحلاوة حلاوة.. دي بلدي و نقاوة نقاوة…

- سكوب : مش فاهم يا ابن مصر العلاقة بين سهر الليالي و الحلاوة… هو الراجل بيبيع بطيخ…لكن بما انك انت اللي قولتها فانا موافقك…

- سي السيد : انا… انا… انا عملت ايه يا ربي في حياتي عشان تبليني بالشلة دي… بس يا بابا انت و هو... بس يا حبيبي.. اهو العفريت مشي…

و اتي اليوم المحدد… في الخامسة صباحآ.. ابن مصر بالهوندا سفوخس مر أولآ علي حشيش الذي يسكن بجانبه… ثم سي السيد الذي يقع في اطراف المنطقة.. و لكن امام منزل سكوب لم يكن موجود…

- سي السيد : انت مش قلتله عالميعاد يا ابن مصر…

- ابن مصر : هو انا كنت لوحدي معاه.. ما كنا احنا الأربعة مع بعض امبارح…

- حشيش : اقطع دراعي ان ما كان جونيور شبط فيه و حيجيبه معاه المرة دي كمان…

- سي السيد :ده انا كنت انتحر.. اديلله كلاكس يا ابن مصر.. خلينا نخلص

تا تا تتاااااااااااااااااااااااا تا … تا تا تتااااااااااااااااااااااااا تا…. يا سكوووووووووووووووووووب…

- سكوب( من الشباك ) : ايوه ايوه جاي.. ايه الهيصة دي عالصبح .. حتصحولي العيال و شكلي حيبقي وحش قدام الجيران

- سي السيد : اخلص يا اخويا الساعة بقت خمسة و نص

- سكوب : طيب طيب .. اخلص طبق البامية و انزلكم علي طول..

- حشيش : بامية… بامية… سلمت امري ليك يا رب

و أخيرآ نزل سكوب .. و تحركت السيارة في اتجاه الهرم… كانت الخطة تتلخص في الأنتظار بالسيارة علي ناصية الشارع الذي يقع بين مصنع الرجل و منزله و و هي منطقة لا يكاد يمر احدآ فيه.. و عند مرور رجل الأعمال نقطع عليه الطريق بالسيارة ثم ننزل جميعآ ما عدا أبن مصر الذي يجب ان يبقي علي القيادة تاركآ الموتور يعمل .. و دوري كان أن أضع كيس قماش أسود علي رأسه .. سي السيد يناوله بوكس يجعله يغيب عن الوعي و يمنعه من المقاومة .. ثم بمعاونة حشيش نسحبه الي السيارة حيث ننطلق الي كفر ابو غريب مباشرة…

سار كل شيء كما خطط له سي السيد حتي لحظة قطع الطريق علي الرجل… خرجنا بكل سرعة أنا و حشيش..و لكن سي السيد لم يستطع أن يفتح الباب بجانبه لأن أبن مصر في الليلة السابقة كان قد خرج مع العائلة و كالعادة وضع زرار الأمان لغلق السيارة من الداخل من جهة بناته… و كالعادة نسي أن يزيله … و بينما كان سي السيد يحاول أن يخرج من السيارة.. كنت أنا و حشيش بجوار الرجل الذي شعر بالخطر و انحرف قليلا بينما كنت أحاول أن أضع له الكيس علي رأسه.. و في هذا الأنحراف و لقرب حشيش الشديد منه .. وضعت الكيس علي رأس حشيش .. و في نفس اللحظة كان سي السي قد أستطاع الخروج من السيارة .. و بكل سرعة لتعويض لحظات ا لتأخير أتجه مباشرة الي تلك الرأس داخل الكيس و بكل قوته أطلق قبضة خطافية لم يحلم بها حتي محمد علي في أزهي عصره… و لكن داخل الكيس كان هناك حشيش..

حشيش :( صائحآ بكل قوته) : ده انا… ده انا يا بهايم…. يا ( بييب ).. يا ولاد ال ( بيييب )… الله يخرب بيوتكم الدنيا بقت بنفسجي..

أزلت بسرعة الكيس من علي رأس حشيش.. و هالني تلك الهالة السوداء التي أحاطت بعينه و التي تسمح لل.W.W.F ان يضم حشيش للأنواع المحمية كالباندا… و ما أن أزلت هذا الكيس حتي أنفجرت مشاجرة عنيفة سمعت فيها منظومة سباب لم أدرسها حتي في الجامعة بين حشيش و سي السيد و لم أستطع أيقافها بكل ما أوتيت من قوة… فقط بمساعدة رجل الأعمال ( الذي كان قد آخذ جانبآ كل تلك الفترة يراقب ما يحدث بهلع ) أخيرآ تمكنت من أن أفض بينهما عندما شد رجل الأعمال حشيش في جهة و استطعت أنا بمشقة أن أشد سي السيد في الجهة الآخري .. و عندما ألتقطنا جميعآ أخيرآ أنفاسنا… نظر حشيش الي رجل الأعمل بحنق صاببآ عليه جامة غضبه و قال:

- أنت دلوقتي تتهبب تتدخل جوا العربية من سكات.. و من غير حتي ما تتنفس .. انا عفاريت الدنيا بتتنطط قدام وشي دلوقتي ... و لو عملت أي حركة ..حأذيك بجد…

في صمت تام .. أندلف الرجل داخل السيارة .. و تحركنا في أتجاه الكفر….

بالرغم من بعض المصاعب.. أتممنا الخطوة الأولي بنجاح… الخطوة الثانية كانت في أن نصل بدون مشاكل الي بيت جدي في كفر أبو شديد.. و أتممنا هذه الخطوة أيضآ بكل ما حملت من معاناة أكثرمن سبعة ساعات سفر … و الجوع .. تلبية نداء الطبيعة كل فترة… و تعطل الهوندا سفوخس اكثر من أربعة مرات… و أنتظار قطعان من الماعز و الجاموس…و أندلاع المشاجرة مرات عديدة بين حشيش و سي السيد... مغامرات كثيرة ليس لدي ميجا بايت كافي في جهازي لسردها الآن…

و أخيرآ وصلنا … و عندما حانت لحظة الخطوة الثالثة .. أي مرحلة طلب الفدية.. أكتشفنا أننا لا نعرف رقم تليفون منزل رجل الأعمال.. و لا عنوانه كي نرسل طلب الفدية… و عندما أبتدأت أصواتنا تعلو في مشاجرة جديدة… تتطوع رجل الأعمال بنفسه.. و أعطانا جميع عناوينه و عنوان أبيه.. و أرقام التليفونات الخاصة بهم …

و كان سي السيد قد حضر الرسالة… كلها حروف مقتطعة من صفحات الجرائد و المجلات.. و عندما هممنا بأرسالها قال حشيش :

- بس كده العملية ناقصها حاجة .. احنا حنثبت أزاي لأبوه أنه في أيدينا…

- سي السيد : احنا نقطعله مناخيره و نبعتها مع الجواب…

- أبن مصر : يا نهار أسود .. مناخيره… احنا مش كنا أتفقنا مافيش دم…

سكوب : اه… أحنا اتفقنا مافيش دم… أنا رأيي أننا نقصله ضوافر رجله و نبعتها مع الجواب..

سي السيد : ماشي .. اي حاجة منه المهم انهم يفهموا اننا أشرار جدآ و ما عندناش قلب… و حنكتب في الجواب ان الضوافر دي مجرد البداية.. بعد كده حنقطلعه حاجات تانية مهمة…ياللا يا ابن مصر.. قصلنا كام ضافر من رجله…

- حشيش : انا شامم ريحة الفلوس في ايديا.. المرة دي العملية حتنجح انا متأكد…

- أبن مصر : اما انا فشامم ريحة رجليه.. اشمعني انا يعني اللي لازم يقص ضوافره…

- سي السيد : بلاش غلبة…انا المايسترو المرة دي… لما يبقي ييجي دورك ابقي اعمل اللي انت عاوزه…

تم أرسال الرسالة .. ثم انتظرنا يومين … و أتصلنا بأبوه تليفونيآ.. و قرر سي السيد أن يقوم سكوب بالمحاورة مع ب أبيه ليعرف النتيجة :

- سكوب ( واضعآ مشبك علي مناخيره ) : مساء الخير يا افندم..

- حشيش ( هامسآ بغضب) : انت حتعمللي فيها مؤدب… يا ابني اعمل نفسك لومانجي.. انت بتطلب فدية مش بتطلب القرب

- سكوب ( وامئآ براسه ) : الجواب وصلك يا كابتن…

- الأب : جواب ايه…

- سكوب : انت حتستعبط… الجواب بخصوص ابنك.. اللي فيه الضوافر.. المبلغ جاهز ؟

- الأب : ضوافر… يابني روحوا العبوا في مناخيركم…. و اغلق السماعة في وجهه

- سكوب : الراجل مش مصدق.. فاكرنا بنميس عليه.. ده جتله الشجاعة الأدبية انه يقفل في وشي أنا السماعة.. دي أهانة …

- سي السيد : هو اللي جابه لنفسه… انا قلتلكم من الأول لازم نبعتله مناخير أو ودن….

- ابن مصر : استنوا بس… الجدع ذنبه ايه بس يفضل طول عمره مقطوش.. انا جاتللي فكرة أحسن.. انا انزل البلد و عند أول جزار أشتري راس جاموسة… نقطع ودنها و نقصقصه علي شكل ودن بني آدم و نبعتهاله…

و تم ذلك .. و لكن في المكالمة التي أعقبت هذه الرسالة رد الأب علي سكوب.. أن هذه الودن لا تشبه ابدآ ودن أبنه ..

سكوب ( دائمآ بالمشبك علي مناخيره ) : انت حتقرفنا ليه.. بعد خمستاشر يوم أبنك شكله بقي زي الجاموسة .. و هي دي ودنه.. حتدفع و الا لأ ؟

الأب : ( بييب ) يا عصابة( بيييب ) يا ولود ال (بييييييييب) و اغلق السماعة في وجهه للمرة التانية

سكوب : المرة الجاية حد تاني يكلمه.. و الا الشتيمة مكتوبة عليا انا وحدي…

أبتدأت الشلة تشعر بالقلق.. بينما توجه أبن مصر لعمل فنجان قهوة .. و لكنه أكتشف أن الكبريت خلص… و عند البحث أخبره رجل الأعمال أن في جيب سترته هناك ولاعة… و أثناء البحث في جيبوبه و جد سلسة مفاتيح ذهبية...

- أبن مصر : مفاتيح ايه دي يا أستاذ وجدي..( بعد كل تلك الفترة معآ نشأت علاقة صداقة بين رجل الأعمال و بيننا )

- رجل الأعمال : دي مفاتيح فيللة مارينا…

- حشيش : فيلله مارينا ؟ انت عندك فيلله في مارينا ؟

- رجل الأعمال : آه فيللة ما شاءالله عشرين أوضة.. حمام سباحة .. ملعب تنس.. و ملعب أسكواش… ساونا.. و..و…و..

- ابن مصر : بقي يا راجل يا نتن.. عندك فيللة زي دي.. و سايبنا شهر قاعدين في عشة الفراخ دي لما حنعفن كلنا..

- رجل الأعمال : يعني انتوا كنتم سألتوني… و الاعايزيني اتخطف و اقوللكم كمان تخبوني فين…

أجتماع سريع أعقبه موافقة جماعية علي الأنتقال الي تلك الفيللة في التو و اللحظة…

أتذكر أن الأب أستمر في الأتصال بنا كل يوم عارضآ دفع الفدية مضاعفة.. و لكن تلك الجنة لم يكن لدينا أدني رغبة في التخلي عنها… بل لقد غيرنا رقم الموبايل أكثر من مرة حتي لا يقلق صفو هذه الأجازة الرائعة.. و التي أستمرت أكثرمن شهر.. و التي أضطررنا آسفين في النهاية لأنهائها لأسباب عائلية… نعلمهما جميعآ جيدآ و لكن لا داعي لذكرها تاركآ لذكاء القاريء تحليلها.. و اطلقنا سراح رجل الأعمال بعد أن تحولت علاقتنا الي صداقة مستمرة حتي الآن.. حتي انه يدعونا الي قضاء الأجازة معه كل صيفية في تلك الفيللة.. لأنه.. كما يقول.. يشعر بالراحة النفسية الشديدة في صحبتنا…

- الدومينو و 2 شاي يا أمشير من فضلك….

الحلقة القادمة… سرقة البوستة

تم تعديل بواسطة Scorpion
رابط المشاركه
شارك
و بينما كان سي السيد يحاول أن يخرج من السيارة.. كنت أنا و حشيش بجوار الرجل الذي شعر بالخطر و انحرف قليلا بينما كنت أحاول أن أضع له الكيس علي رأسه.. و في هذا الأنحراف و لقرب حشيش الشديد منه .. وضعت الكيس علي رأس حشيش .. و في نفس اللحظة كان سي السي قد أستطاع الخروج من السيارة .. و بكل سرعة لتعويض لحظات ا لتأخير أتجه مباشرة الي تلك الرأس داخل الكيس و بكل قوته أطلق قبضة خطافية لم يحلم بها حتي محمد علي في أزهي عصره… و لكن داخل الكيس كان هناك حشيش..

حشيش :( صائحآ بكل قوته) : ده انا… ده انا يا بهايم…. يا (ّ!ّ!:/:@) .. يا ولاد ال (/؟,@K)… الله يخرب بيوتكم الدنيا بقت بنفسجي..

:rolleyes: lo:: lo::

ممتازه يا سكوب

رابط المشاركه
شارك

قرأت قصة إختطاف دي وانا في الطيارة النهاردة الصبح عشان اسلي وقتي لحد الاقلاع وبصراحة الطيارة كانت هاتتلم عليه من الضحك برافو يا سكوب يابني وبالمناسبة دي استسمحك اني اكتب قصة البوسطة حيث انني وضعت الخطوط العريضة لها لكن انا لسه راجع البيت وعامل زي الفسيخه المخلية .. بكره هاقلوظ القصة كلها على بعضها واتمنى انها تنال ربع اعجابكم بقصص سكوربيون

رابط المشاركه
شارك

سكوربيون بجد مش لاقيه كلام يعبر عن مدى اعجابى بقصة اختطاف ....فى الغالب بتبقى دايما الحلقات التاليه اضعف من الحلقات الأولى بس بجد قصة اختطاف دى تحفه و انت تتمتع بحس كوميدى عالى ...اكتر حاجه بتموتنى من الضحك لما بتسخر من نفسك على لسان الشخصيات ....فى انتظار المزيد

رابط المشاركه
شارك

يا رب يخليكم يا سقراط انت و فريدة.... دايمآ كده جابرين بخاطري.... lck::

سي السيد :

استسمحك اني اكتب قصة البوسطة حيث انني وضعت الخطوط العريضة لها لكن انا لسه راجع البيت وعامل زي الفسيخه المخلية

ياااااه .. أخيرآ واحد منكم حيكتب... انا كنت ابتديت أيأس فعلآ... يا رب يخليك يا ابو السيد.. شيل شوية ده انا مخي جاله قشاف... ياكش ناس تانية تحس.... lck::

رابط المشاركه
شارك

أعزائي كل أفراد الأسرة .. نزف إليكم نبأ عودة الكاتب والأديب العالمي س س من رحلتة الإستشفائية التي قضاها بمستشفى أبو العزايم .. وهاهو يتحفكم برائعتة الأدبية البوليسية الهتشكوكية والاجاثا كريستية والتي أطلق عليها " البوسطجية "....

- بعد أن فشلت خطة السطو على بنك التسليف فرع الترعة البولاقية وتلاها فشل عصابة الأربعة في موضوع إختطاف رجل أعمال وطلب فدية ... جلس إبن مصر مع نفسه وأشعل ربع السيجارة المتبقاه معه بالأمس وقام على الفور ليعطي مسد كول لباقي أفراد العصابة ، وردوا عليه جميعاً بمسد كول أخر فأضطر أخيراً إلى ان يُرسل لهم رسالة بضرورة الحضور على وجه السرعة إلى سطح منزلة الكائن بـ " كفر طهرمس " : فلبى الجميع النداء وكانوا هناك في خلال ربع ساعة من الزمن :

حشيش : خير يابو إنجي ، جايبنا على ملا وشنا ليه .. وإشمعنى فوق السطح عندك مش في القهوة بتاعت لينوكس زي ما بنتقابل على طول ؟

إبن مصر : إخوتي الأعزاء في ظل ضربات الفشل المتلاحقة التي تلقيناه الواحدة تلو الآخرى ، وفي خضم الأزمة المالية الطاحنة التي نمر بها جميعاً وفي ظلال الأجواء الملبدة بالغيوم الـ

سكوب ( متمتماً ) : لغتنا العربية يسرٌ لا عسر

إبن مصر : بتقول حاجة يا سكوب ؟

سكوب : لأ يا زعيم كمل كمل فليباركك الرب .

س س : عدم اللامؤخذه يابن مصر .. مش تعمل حساب الناس اللي ماكملتش علامها وتخلي البساط أحمدي وتتكلم بالبلدي ؟

إبن مصر : عدم اللامؤخذه يا معلم س س ، أنا فكرت في فكرة جهنمية تخرجنا من البلى الأزرق اللي إحنا فيه ده .

حشيش ( شاغراً فاه ) : فكرة إيه ؟ قول يا ريس .

إبن مصر : إمبارح روحت البوسطة اللي جنبنا في صفط اللبن عشان أبعت جواب مسجل بعلم الوصول للأدفايزر أطلب فيه أجازة لمدة أسبوع عشان كنت وعدت الأولاد نروح نصيف في جمصه بعد ما يخلصوا دراسة ..

س س ( مقاطعاً ) : اللهم صلي عالنبي .. ناس ليها سكوب وناس رايحه تصيف ... من إين لك هذا يابو إنجي ؟.

إبن مصر : هذا من فضل ربي يا حبيبي ... أنا كنت عامل جمعية في الشغل بـ 350 جنية وقبضتها ورايح أصيف بيها ياخويا .. ولا هي الكحكة في إيد اليتيم عجبه ؟

سكوب : سيبك منه وكمل يا بوص ..

إبن مصر : المهم وصلت البوسطة لقيت أمة لا إله إلا الله هناك والشارع مسدود ، انا أفتكرت إنهم بيوزعوا فراخ ولا بيبعوا لحمه مدعمه .. فسألت إيه الحكاية فقالوا لي أصل عقبال عندك النهاردة الناس جايه تقبض المعاشات بتاعتها فزاحمت لحد ما وصلت عند موظف الشباك وأفاجأ بمنظر مش راضي يروح من بالي لحد دلوقت ؟

حشيش : منظر إيه هــا منظر إيه .. قول شوقتنا .

إبن مصر : مش منظر من اللي في بالك يا حشيش يابو نية وحشه .. المنظر كان الخزنة اللي مستفه فلوس وفيها لا يقل عن 200 ألف جنية المعاشات بتاعت الناس .

س س : طب وإحنا إيه علاقتنا بده ؟

سكوب : يا س س يابو مخ بلاستيك إفهم بقى ... إبن مصر بيخطط ويتكتك إننا نلهف فلوس المعاشات بتاعت الناس ونشبرق نفسنا بيهم .

إبن مصر : برافو عليك يا سكوب .. طول عمرك فاهمني وبتفهمها وهي وماشية على الحيط .

س س : إلا كده .. انا أسرق آه أخطف جايز ، لكن أمد إيدي على فلوس ناس غلابة كبار في السن لا ممكن أبداً .

حشيش : يا سلام على الحنية ... يا سلامين على الإنسانية ... فلوس إيه يابا ؟ ده معاش السادات اللي بيروحوا ياخدوه من البوسطة عبارة عن 15 ملطوش مايأكلوش فول نابت .. لكن لما تجمعهم مع بعض يعملوا معانا شغل عالي .

إبن مصر : حشيش إبتدى يفهم .

سكوب : يعني عاجبك البؤس اللي إحنا فيه ده يا س س يا حنين ، انا مارضيتش أقول لكم إني بعثت الواد جنيور سكوب النهاردة يشتري بربع جنية طعمية و5 ترغفة فلينوكس شافه معدي من قدام القهوة يقوم ماسك الواد ومعلقه على باب المحل ويقول له : قول لأبوك إن ماكنش يدفع ثمن المشاريب اللي عليه .. المرة الجاية هاقلعك هدومك وهابيع منك الكيلو بقرشين .. فالواد ياحبة عين امه جالي متشحتف من العياط وحكالي .

إبن مصر : وأنا يا سي س س ياللي مش حاسس بيه ومش عارف الاقساط اللي بأدفعها من لحم الحي بتاعت العربية اللي بنعمل بيها شغلنا ده غير مصاريف الدروس الخصوصية بتاعت البنات وغير إيجار الشقة اللي إتكوم عليه 3 شهور وصاحب الملك بعتلي إنذار بالطرد .

حشيش : إذا كانت مصيبتكوا السبت والحد فأنا مصيبتي ماوردتش على حد ، نفسي أجيب قزازة كولونيا وأتكلين وأبقى زي بقيت الشباب وتبقى ريحتي حلوه والأقي واحده ترضى بيه إن شالله تكون خرج بيت .. أنا قربت اتجوز على نفسي يا جدعان .. حسوا باخوكوا وخلوا عندكوا دم .

س س : خلاص خلاص إنتوا هاتقلبوها برنامج همسة عتاب ... مانا متكحول زيكوا وأكتر ... كمل يابن مصر أما نشوف أخرتها معاكوا يا عصابة الفقر .

إبن مصر وقد أخرج فرخ ورق فلوسكاب من جيبة وقام بفرده على الطبلية : تعالوا قربوا كده عليه شوية أما اشرح لكم الخطة .

حشيش : طب قبل الخطة مافيش بؤ شاي أو سجارة حتى ولا أحنا قاعدين في بنزيمة .

إبن مصر منادياً على إنجي : يا إنجي روحي قولي لماما تعمل دور شاي للضيوف .

حشيش ( مقاطعا ) : وبالمرة يابو الكرم شوفلي أي لقمة أحسن أخوك واقع من الجوع .

إبن مصر ( هامساً في أُذن إنجي ) : قولي لماما إذا ماكنتيش رميتي حلة اللوبيا الحمضانة بتاعت إمبارح فسخنيها مع لقمة عيش وهاتيها مع الشاي .

إبن مصر : صلوا عالنبي يا رجالة ... انا فضلت أفكر وأمخمخ إزاي نوصل لخزنة البوسطة ، فبالصدفة وأنا بأشمشم وبألف حوالين مكتب البوسطة لقيت فوقية شقة للإيجار حسب القانون الجديد .. ففكرت إننا نأجر الشقة دي بإسم سكوب ومن خلالها نخرم فتحة في السقف وننزل للبوسطة يوم الخميس أو الجمعة بعد ما يقفلوا .

سكوب : وإشمعنى الشقة تبقى بإسمي أنا ؟

إبن مصر : لأن إنت الوحيد اللي معاك جواز سفر أجنبي ، يعني ممكن نضرب لك بطاقة مصرية تأجر بها الشقة وبعد العملية تاخد نصيبك وتقلع على إيطاليا ولا من شاف ولا من دري .

س س : طب وبقيت الخطة إيه يابو الأفكار ؟

إبن مصر : إنت يا س س تخطف رجلك لحد السبتية تشتري اللي هاقولك عليه : 10 متر سلبه ( حبل ) + أنبوبة لحام صغير + شنطة قماش كبيرة من اللي ببتباع عند الخيامية + 3 جونتيات ،

سكوب : وإشمعنى 3 يا ريس ؟ .. انا باسأل بس ... من غير إساءة أدب يعني

إبن مصر : مانتوا تلاتة يا خفيف .

حشيش : طب ومعالي جنابك هاتبقى بتصيف في جمصه وتشرف علينا بالمحمول ولا تكونش فاكر نفسك مشرف أرزق هنا كما ولا إيه ظروفك معانا بالظبط ؟

إبن مصر : لا يا فالح أنا هاكون مستنيكوا بالعربية على ناصية الشارع .

س س : يادي أم العربية اللي جابت لنا الفقر دي ... يعني معاليك اللي بتعرف تسوق وإحنا بصمجية يعني .. مافيش مرة تبل ريقنا وتشارك بإيدك في أي عملية ؟

إبن مصر : والله إللي معاه فيكوا إن شالله تروسكل حتى يوريني جدعنته .

سكوب : صلوا عالنبي يا جدعان الخلافات في الحاجات دي وحشه وبتجيب الفقر ... خلاص يابو إنجي خلاص ياحبيبي أنا موافق .

إبن مصر : عظيم ... إنتوا التلاتة تباتوا في الشقة من يوم الخميس وتبدأوا حفر بالراحة ومن غير شوشرة عشان الجيران .. وقدامكوا لحد الساعة 3 العصر يوم الجمعة .. تخلصوا وتجيبوا الفلوس وهاتلاقوني مستنيكوا عالناصية ومدور العربية ... ميعاد العملية هايبقى يوم واحد في الشهر الجديد .... إتفقنا يا غجر .

س س ، سكوب ، حشيش : إتفقنا يا جبار .

وبالفعل نفذ س س وسكوب وحشيش الخطة وبدأوا في حفرة حفرة بمحيط متر في متر وتدلى منها حشيش وس س إلى الأسفل وأمسك سكوب بطرف الحبل ... وتعامل حشيش وس س مع الخزنة حتى فُتحت امامهم وهنا صرخ حشيش صرخة مدوية .....

سكوب س س تعالوا شوفوا الهنا اللي انا فيه ... قرب قرب وإتفرج على تفانين إبن مصر ومخه اللي يوزن صفيح .

سكوب : إيه يالا هانحتاج شنطة تاني للفلوس ؟ .

حشيش : لأ هانحتراج عرض حال دمغه وجوابات .

س س : وسع شوية أما أشوف وبطل تحطيم في أعصابنا مش ناقصه العملية ... وصاح س س يا نهارك إسود يابن مصر وشورتك مهببة بقطران ... الخزنة مليانه ...... بس بورق بوسطة ودمغات وعرض حال . وما فيهاش ولا ملين .

حشيش : والعمل يا أشاوس .

سكوب : إحنا ناخد بعضنا من غير كلام ولا حديت ونروحلوا وننزل فيه ضرب لحد مايبان له أصحاب .

وبالفعل توجه الجميع حيث يقف إبن مصر بسيارته وما إن رأوه حتى اوسعوه ضرباً وهو لا يعرف ما يحدث له .

وحين أخذوا راحة لإلتقاط انفاسهم .. تسأل إبن مصر وهو ينزف .. في إيه يا بني أدم إنت وهو إنتوا عايزين تاكلوا نصيبي .

س س ( لاهثاً ) : لأ ده احنا عايزين ناكلك إنت ، الخزنة مافيهاش ولا مليم يا زعيم يا كبير يابو عربية ذالل اللي جابونا بيها ... نعمل فيك إيه دلوقت ؟.. أحكم إنت على نفسك .

إبن مصر : أيوه أيوه أنا أسف والله العظيم يا جماعة .. دلوقت إفتكرت من كتر الضرب إن الفلوس بتوصل البوسطة يوم 9 منه عشان المعاشات مابتندفعش إلا يوم 10.

أرجو ان تنال القصة إعجابكم وإلى اللقاء قريباً مع رائعتي الجديدة " العصابة المفترية والمافيا الإيطالية "

رابط المشاركه
شارك

عسسسسسسسسسسسسسسسسلللللللللللللللللل يا ابو السيد...

حلوة بجد...... :blink: mfb:

طب تصدق بالله .. النهاية بتاعتها مشابهة بنسبة 90% للي كان في فكري.. بس من غير العلقة اللي أديتوها لأبن مصر.. آه ان ما شاركتش معاكم... انا خدت ورق الدمغة و وقفت قدام قسم الموسكي أبيعه....

أنا في رأيي نسجل المغامرات في الشهر العقاري.. قبل ما يسرقوا أفكارها بجد و يعملوا فيلم كوميدي علي حسنا...

سي السيد .... خلينا بعيد عن المافيا dtcv: ... نصيحة أخوية.. خلينا محليين أحسن و لا لازم نعولم خيبتنا ... mf(

رابط المشاركه
شارك
  • 2 weeks later...

سطو ألكتروني

مرت فترة علي آخر عملية فاشلة …و دخل الصيف و أبتدأت الأجازات.. و لم تعد لدي رغبة في الذهاب الي القهوة.. فحشيش واكل دماغنا دائمآ بموضوع البحث عن عروسة… و سي السيد مقريف… و أما أبن مصر فقد ذهب مع عائلته الي جمصة.. و كم كنت أريد أن أكون معه الآن… و لكني فشلت في تدبير المبلغ الكافي لألحق به هناك.. يا سلااااااااام.. جمصة.. يا له من حلم جميل… شاطيء جميل رماله لونها خليط من الرصاصي و الأسود … به من الزفت ما يكفي لسفلتة الطريق السريع بين القاهرة و أدفو … مياهه خضراء … تتهادي أمواجه البنية حاملة علي سطحها خليطآ من الأعشاب والطحالب .. أكياس بلاستيك … خشب .. و كل ما يتخيله أنسان …بينما روائح الطبيخ و الصلصة تفوح من كل جانب .. ياااااااااه .. يا بختك يا أبن مصر … اللهم لا حسد… الجدع يستاهل كل خير …

و أخيرآ أنتهت هذه الفترة و رجعنا مرة أخري… و في ركننا المعهود بالقهوة …

أبن مصر : أنا بقيت عالحديدة … المصيف أكل كل الغلة … بقوللك أيه يا بو السيد .. ما تجيب خمسين جنيه لحد أول الشهر..

سي السيد : عالجطن إنشاءالله .. منين .. ما احنا كلنا في الهوا سوا .. حشيش .. أنت العازب فينا .. و أكيد مدكنلك علي مبلغ …

حشيش ( مدندنآ) : حالي تعبان يا ليلي… فكة مافيش .. انت غنية يا ليلي و حشيش درويش…

سي السيد : و دي معناها معاك و الا معاكش

حشيش : معيش .. معيش يا خويا .. البرفانات اللي شار بيها عليا منمان الله يخرب بيته .. كلِت المرتب و ما جابتش فايدة…

واتجهت تلقائيآ أنظار الجميع الي سكوب ...

سكوب : ايييييييييه … بتبصولي كده ليه … بصوا و من الآخر كده… ما فيش .. كنت رحت صيفت انا كمان بدال ما أنا قاعد بوزي في بوزكم زي قرد قطع … بلا هم … بس عالعموم قعدتي في البيت اليومين اللي فاتوا جات بفايدة … و من كام يوم بالليل حصلت حاجة ما بتحصلش كتير …

حشيش : أيه … أستحميت ؟

سكوب : لأ …. لسه فاضل ست اشهر علي يناير … اللي حصل أني اتفرجت علي فيلم ألماني أداني فكرة بمليون جنيه ..

سي السيد : و الحاجة اللي ما بتحصلش كتير بقي إنك تتفرج علي فيلم ألماني و الا إنك تفكر من أساسه ؟؟

سكوب : شوف يا سي السيد .. انا مش حرد عليك علشان أنا متأكد أن المرة دي العملية حتجيب نتيجة فعلآ .. و حتعرفوا مين فينا أبو الأفكار بحق و حقيقي ….

سي السيد : خليك ورا الكداب … قول يا سكوب ..

سكوب : بس معلهش .. دور شاي كده في الأول و كام بقسماطاية علشان الكلام بيحلي و أحنا بنسّقي …

حشيش : انا مش فاهم الأكل ده كله بيروح فين.. من صباحية ربنا لبليل و انت بتلغ بس مش باين عليك يا جدع …

أبن مصر : الشاي يا أمشير من فضلك …

سكوب : شوفوا … إحنا حنسرق بنك ..

أبن مصر : يووووه .. تاني... سَك عالشاي يا أمشير … شوفوا من أولها كده أنا مش ناوي أنزل في أي بلاعة مجاري …

حشيش : ما جربناها يا سكوب و ما نفعتش …

سي السيد : بس كان فيلم عسل ..

سكوب : فيلم ايه يا سي السيد.. ده انا حتي ما شفتوش...يا جدعان سيبوني أكمل .. إحنا المرة دي مش حنتعتع من بيوتنا .. العملية حتبقي من منازلهم ..

سي السيد : فهمت … يعني حنظم العملية و بعدين نبعت حد من المحاورات ينفذها.. صح ؟

سكوب : لأ غلط .. إحنا حنعمل عملية نضيفة … الكترونية … كله بالكومبيوتر .. فهمتوا عايز أعمل أيه ؟

حشيش : اااااااه فهمت …حنكسر قزاز البنك بكومبيوتر .. و بعدين نخش نسرقه…

أبن مصر : و لما نيجي نهرب .. حنتدلدل علي سلك الماوس…

سكوب : و المفروض أني أنا الحمار فيكم … معلهش..برواقة و اسمعوني كويس .. العملية ببساطة اننا نجيب كومبيوتر.. أوكيه ؟ حنولعه … أوكيه ؟.. و بعدين نوصله بكومبيوتر البنك اللي فيه كل تحركات الفلوس و الودائع و الحاجات دي … أوكيه ؟ و أول ما الفلوس تعدي .. هوبااااااا نهبشهم و بعدين زووووو ( الله يمسيكي بالخير يا شعنونة ) نقفل الكومبيوتر علي طول .. و لا من شاف و لا من دري …

ابن مصر : الفكرة معقولة .. بس البنوك دي بتوع الفيلم الألماني مش زي عندنا .. يعني هما عندنا هنا بشتغلوا بالكومبيوتر بجد .. و لا منظر بس .. يعني انا بشوفهم كل واحد لسه بيكتب يدوي في دفاتر متر في متر …

حشيش : بيشتغلوا ... بيشتغلوا … و الله الفكرة مش بطالة يا سكوب .. بس المشكلة في الفلوس .. حنطلعها من الكومبيوتر بعد كده أزاي .. يعني حنفكه مثلآ و الا حنلاقيها جوا المونيوتر ..

سي السيد : مونيتور ايه يا حشيش .. انت دخنت الموكيت بتاع بيتكم و الا ايه ؟ .. المبلغ حنخليه يتبعت هنا عالقهوة .. بس في الأول.. الكومبيوتر ده حنجيبه منين ؟؟ …

سكوب : انا وصيت عجوة الأكتع .. عنده كام كومبيوتر مسروق و بكره حيديني واحد بالقسط …

حشيش : بس يا فالح منك له .. إحنا حنوصله بكومبيوتر البنك إزاي .. يعني دي عملية كبيرة و محتاجة ناس متخصصة في السطو الألكتروني .. و أحنا كبيرنا يا دووب يعرف يستخدم برنامج وورد …

أبن مصر : صح .. العملية محتاجة لواحد كراكر …

سي السيد : كراكر ده يطلع أيه .. بسكوت مملح ؟

ابن مصر : بسكوت ايه يا بني آدم … الكراكرز دول عالم محترفة برامج كومبيوتر .. يعرفوا يخشوا علي برامج كومبيوتر و شركات و يعرفوا الباسوورد بتاع الجن الأزرق نفسه .. و حاجات زي كده يعني …

سكوب : هو مش اسمهم هاكرز …

حشيش : أهو .. الخواجا حيتفلحص تاني .. اسمهم كراكرز يا سكوب .. و ما تفضحناش..

سكوب : طيب .. طيب …كراكرز.. كراكرز… نيجي لتوزيع الأدوار .. انا و ابن مصر حنروح للأكتع ناخد الكومبيوتر .. و أنت و سي السيد تروحوا تدورلونا علي الها … الكراكر اللي بتقولوا عليه .. و ميعادنا عندي في البيت بكره الصبح…

ثاني يوم في بيت سكوب … علي المائدة كومبيوتر يوصل أسلاكه أبن مصر .. بينما سكوب منهمك بكل تركيز في تناول أفطاره ..

جونيور : عمو حثيث و عمو ثي الثيد جم يا بابا…

سكوب : طيب يا حبيبي .. ياللا أخرج بره في البلكونة و عاكس بنت الجيران… أهلآ يا شباب يالا الفطار جاهز .. طبق كِرشة و طًَََرب .. ما تلقيهمش و لا في الحسين .. مدوا ايديكم ..

حشيش : سكووووووووب ..يا فتاح يا عليم .. انت حتعقدني يا جدع انت .. الساعة سبعة الصبح .. كِرشة و طرب عالفطار ليه يا بابا .. انت يا جدع انت فطارك دايمآ غريب ليه.. هي أمك أتوحمت علي ايه بالظبط…( قالها أثناء أقترابه من أبن مصر ليساعده في تركيب الكومبيوتر)..

سكوب : مش فاكر والله اتوحمت علي ايه .. ما كنتش لسه اتولدت .. لما أبقي أتصل بيها حسألها … انما قولولي الكومبيوتر و جيبناه.. فين الكراكر ؟؟

سي السيد : مافيش .. ما لقيناش .. دورنا في كل حته.. قرينا كل الأعلانات بتاعت الللي بيدوروا علي وظايف.. ما كانش ناقص غير اننا ندور في الأجزخانات… الظاهر كلهم هاجروا…

أبن مصر : يعني ايه ؟؟.. العملية فنخت .. انا خلاص اشتريت 2 كيلو لحمة و دفعت العربون… و بكره لازم ادفع الباقي..و أنت يا سي حشيش الكابل ده بيتحط ورا … الفتحة دي بتاعت الفلوبي ديسك…

سكوب بعد تفكير : العملية حتتأجل يا شباب .. حد فينا لازم يتعلم يبقي كراكر .. إحنا نعمل جمعية و نديها لسي السيد يخش بيها كورس كومبيوتر .. و هي ديتها شهر و الا أتنين .. و كله حيبقي تمام ..

أبن مصر : شهر و الا أتنين … و اللحمة ؟؟؟

و لمدة خمسين يومآ .. كنا نشاهد سي السيد في ذهابه و ايابه بكل كبرياء الي معهد الدقهلية الدولي للكومبيوتر … حاملآ معه شنطة بلاستيك بها مجموعة من الكراسات و الأقلام الملونة . سندوتشات و تورموس شاي .. ثم أخيرآ انتهي هذا الكورس و رجع ..

سي السيد : من غير أسئلة .. و لا تقطيم و من الآخر …و اللي حيفتح بقه حدِب صوابعي في مناخيره و اسحبه علي كتفي زي الجاكيته.. أنا سقطت في الكورس… حكاية الكراكر دي صعبة و معقدة خالص… بس برضه الكورس طلع بفايدة و اتعلمت أستخدم …..الفاكس

أبن مصر : نعم يا أخويا .. فاكس ؟؟؟ … فاكس ؟؟؟.. يعني العملية فنخت … و اللحمة ؟؟

لحظة سكوت مشوبة بالحزن …

سكوب : اللحمة حناكلها كلنا يا ابن مصر .. فاكس فاكس … ملحوقة .. انا حغير الكومبيوتر بفاكس و نشوف حنعمل ايه.. اشوفكم بكره عندي …

ثاني يوم .. الجميع في أوضة الكرار بمنزل سكوب ملتفون حول الفاكس.. بينما حشيش يجول بنظره في أرجاء المكان …

حشيش : أوضة كرار ايه دي يا عالم .. أن ما فيه كيس رز واحد .. كله ملوحة و طرشي .. عشان كده عمري ما شفت فار في بيتكم..كلهم ماتوا م الجوع ..

ابن مصر : ما تخليك في حالك يا جدع .. سيبك من اللي بياكله سكوب .. ياللا يا ابو السيد أطلع بأول فاكس ..

بكل ثقة .. فتح سي السيد شنطته السامسونيات… و أخرج قفاز أرتداه ببطء .. ثم أخرج قناع دنجل الشهير و أرتداه بكل فخر …

حشيش : ايييييه يا أبني… ايه نظامك.. احنا جوا البيت.. ايه لازمة المناظر اللي بتعملها دي ؟

سي السيد : خليك في حالك يا حشيش .. خليك في حالك يا حشيش.. اطلع من دماغي و سيبني أشتغل بمزاجي ..

حشيش : أشتغل يا خويا .. اشتغل .. انشالله تلبس صفيحة سمنة هولندي حتي …

نظر سي السيد شذرآ جهة حشيش .. ثم طرقع صوابعه و أرسل أول فاكس مكتوب عليه :

“ كله يرفع ايديه … احنا عصابة … ادونا الفلوس اللي عندكم “

لم تمر خمس دقائق الا و ابتدأ جهازنا في استقبال رد البنك و كان عبارة عن فوتوكوبي لعشرة ورقات فئة الخمسون جنيهآ .. و مكتوب تحتها :

“ لا داعي لأستخدام العنف .. الفلوس أهه .. مبسوطين ؟؟ “

تعالت صيحات فرحنا .. العملية تكاد أن تنجح …

و تم أرسال رسالتنا الأخري :

“ ابعتوا الأصل .. كاش موني علي قهوة مصر 90 بتاعت لينوكس بطاطا لينوكس “

و جاء الرد :

“ الفراش واخد أجازة وضع .. عدوا انتم و خدوها “

حشيش : شكلهم بيتريقوا علينا.. فاكريننا بنهزر أو فاكريننا ماعندناش عربية .. ابعتلهم فاكس تاني يا سي السيد عليه صورة الهوندا سفوخس بتاعت أبن مصر…

و تم أرسال صورة العربية برغم من أعتراضي علي ظهور الرقم اللوحة واضح… و تحتها الجملة التالية :

“ احنا عندنا عربية .. بس قدام البنك مافيش حتة نركن فيها.. و عسكري المرور اللي قدامكم من أغلس مخاليق ربنا “

و جاء الرد في الحال :

“ المدير بنفسه شال عربيته .. و فيه مكان فاضي”

سي السيد : و بعدين بقيييييييي.. العالم دي باين عليها حتنرفزني .. الظاهرالذوق مش حينفع معاهم .. و ارسل لهم بالفاكس صورة مسدس…

لم يتأخر الرد و كان هو الآخر به صورة…. كلابشات ..و تحتها العبارة اللآتية :

“ أخرجوا و ايديكم مرفوعة .. المكان كله متحاصر “

حشيش : انا كنت عارف .. انا كنت عارف .. فيه جاسوس بيننا احنا الأربعة دلهم علي عنواننا…

سي السيد : اهدوا يا جدعان … ما يقدروش يمسكوا علينا حاجة… احنا في السليم

سكوب : جوننيوووووووور .. قول لماما تتصل بالأفوكاتو خليه يحصلنا عالقسم …

ابن مصر : يا نهار اسود .. يا نهار اسود .. قسم .. قلبي كان حاسس … الله يخرب بيتك يا...

سي السيد، حشيش و سكوب معآ : يا عبد الحفيظ…

و خرجوا جميعآ رافعين أذرعتهم في الهواء…

تم تعديل بواسطة Scorpion
رابط المشاركه
شارك

اخي الفاضل سكوب

ماعنديش تعليق غير انك بالفعل موهوب ، فهل هذا يكفي!

ظريفه وفكرتها حلوه واضحكتني وامتعتني وخلتني عرفت كيف يفكر اعضاء المحاورات. stnd::

وواقعيه جداً ، وكأني رأيت سي السيد فعلاً في الحقيقه.

احييك وارفع لك القبعه او العمه !

تحاتي لك ولجنيور ، وسلام خاص لأمشير ولقهوة مصر 90.

سقراط :rolleyes:

رابط المشاركه
شارك

الله ينور يا سكوب ... شديدة بصراحة ..

بس اللي صعبان عليه في القصة دي كلها الواد جنيور إبنك .. فمع إنك عارف إنه ألدغ إلا إنك إمعاناً في تعذيبه مختار له ناس أساميهم كلها مشاكل :

أونكل ثين ثين

عمو حثيث

جدو إبن مثر

بابي ثكوب ..

كما وعدتكم فقد إنتهيت من تأليف وتلحيم قصة " العصابة المفترية والمافيا الإيطالية" وسأقوم بكويها ونشرها بمجرد ما أفضى وأخلص فومين الغسيل اللي في إيدي .

رابط المشاركه
شارك

هذه الكصه و إن دلت على شئ فإنما تدل على موهبه دفينه mc: لا تحتاج سوى كشاف ماهر hg):: ينكب عنها او ياخد بيدها من الحفره اللى وقعت فيها ha)

رابط المشاركه
شارك

مش ممكن يا سكوب انت فعلا دمك خفيف و حكاياتك فيها ذكاء و قدرة على الأضحاك ما فكرتش تكتب سيناريوهات ....اللى حواليا افتكرونى اتجننت لما لاقونى باضحك بصوت عالى و خصوصا على جمصه و سى السيد و هو رايح الكورس ...

باقولك صحيح مش خايف حد ياخد افكارك و ينشرها فى كتاب و لا حاجه

رابط المشاركه
شارك

الظاهر إن إبداع سكوربيون فتح نفسي على الكتابة .. لكن أعترف بإنني لا أستطيع ان أقف أمام موهبته ولكنها محاولات أرجو ان تنال إعجابكم ..

العصابة المفترية والمافيا الإيطالية

إستكمالاً للقصة الشيقة التي بدأها سكوب عن السرقة الإلكترونية .. وبعد ان أُلقي القبض على أفراد العصابة حدث الآتي :

أقٌتيد الجميع إلى قسم شرطة الساحل وما إن وقفوا جميعاً أمام ضابط الشرطة حتى صاح سكوربيون أنا " عايز القنصل بتاعي " أنا عايز أكلم السفير الإيطالي " إنتوا فاكريني إيه وراح مطلع لهم البازابورت الطلياني ، فأصيب ضابط الشركة بالهلع وتفادياً للمشاكل الدبلوماسية تم الإفراج عنه في الحال .

اما حشيش فقد أظهر للضابط كرت العمل الذي يُثبت بإنه موظف بنك محترم في البحرين وسمعته زي البرلنت بس هو إسمه اللي جايب له المشاكل وطول عمره في السليم .. فلم توجه إليه أي تهمة وتم الإفراج عنه .

وما إن رأى إبن مصر بإن الجميع بيطلعوا منها واحد ورا التاني زي الشعره من العجينة حتى أخذ في الصراخ بشكل هستيري " خرجوني من هنا ... خرجوني من هنا .. أنا عندي بنات على وش جواز ... سُمعتي يا ناس ... بناتي هايعنسوا .. أنا بريء .. الواد س س هو اللي وزني يا بيه وراح إشترى كمبيوتر وفاكس عشان ينفذ مخططه الإجرامي وإحنا ماكناش نعرف.

وهنا قال الجميع سكوب وإبن مصر وحشيش في صوت واحد : أيوه يا باشا هو س س وش المصايب اللي ورا كل حاجة وهو اللي خطط وهو اللي نفذ حتى بالأمارة إسألوا مركز الدقهلية للكمبيوتر واللي موجود في السنبلاوين وهاتعرفوا إنه كان بياخد دورة عشان يقدر يقتحم الكمبيوتر بتاع البنك ويسرقه .. وإحنا التلاتة لا نعرف في الكبيموتر ولا نعرف الفرق بين الكيبورد وعمود الكردان .

وأفلح ثلاثتهم في تلبيس س س التهمة والتى ضاعت صرخاته أدراج الرياح وتم تحويله إلى سرايا النيابة ومن ثم إلى محكمة مستعجلة وتم الحكم عليه بثلاثة شهور سجن بتهم إزدراء الحكم وإزعاج السلطات ...

وأثناء قضاءه للعقوبة قام أفراد العصابة الرجالة بزيارتة وأقنعوه بإنهم فعلوا ذلك لأن واحد أخف من أربعة وإنهم هايعوضوه بمبلغ محترم عن تلك الفترة .. فأستغل س س الفرصة وطلب 47 ج تعويضاً عن بهدلته وشيله لليلة بحالها .

وقضى س س فترة عقوبته وخرج من سجن ليمان طره ووجد سكوب وإبن مصر وحشيش بإنتظارة ومعاهم عدة حناطير مزينة بالورود وفرقة موسيقى حسب الله وسار الجميع في زفة من السجن إلى مقر قهوة مصر 90 والكائنة بروض الفرج ... وطوال الطريق كان س س شارد الذهن وفي ملكوت تاني ومن وقت للأخر يتحسس قفاه بطريقة لا إرادية .

وما إن جلسوا جميعاً على القهوة حتى تحدث سكوب قائلاً :

سكوب : بقى صلوا عالنبي يا جماعة ... بقى اللي فات كله كوم والفكرة اللي هاقولكوا عليها دلوقت كوم تاني ..

س س ( صارخاً وممسكاً بتلابيب سكوب ) : حرام عليكم يا ناس إنتوا جبابرة وماعندكمش قلب ؟ كفاية أفكار بقى إنتوا عايزين المرة دي تعدموني ... يعني بقيت سوابق ومشبوه ولو حد إتنشل في أسوان هايجرجروني على القسم .. تقوم تقولي أفكار وجمالات .... كفاية بقى كفاية .

حشيش : إهدى بس يابو الأسيان وخد بقيت السيجارة دي وعفر وطلع من نخاشيشك .

إبن مصر : ماكنوش 3 شهور دول اللي عاملينا فيلم عليهم وشكلك كأنك خارج من تأبيدة .

س س : طب ماوريتناش شطارتك ليه يا فالح ياللي عملتيلي فيها في القسم زكي رستم في فيلم أنا وبناتي وبيت العز يا بيتنا .

سكوب : إحنا موقفنا حساس يا س س وإنت بصراحة شكلك كده لومانجي..

س س : إحترم نفسك يا سكوب بدل ما أقلب الترابيزة على دماغكوا كلكم وأروح القسم دلوقت أعترف على نفسي وعليكم تاني .. وأنا مش فارقه معايا لما أخدلي كمان 3 شهور بس أشوف فيكم يوم يا ظلمه .

سكوب : إهدى بس وإشتري مني وماتبعش .

س س : بيع يا عم البؤ .. اديني متنيل وسامع أهو .

يُتبع

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×
×
  • اضف...