Jump to content
ArabHosters
أبو محمد

بين زغاريد ام ترتر ، وصويت ام دجدج .. إحزن ياقلبى

Recommended Posts

أستاذي الفاضل أبو محمد ..

كم هي تلك اللحظات التي مرت بي في الأيام القليلة التي خلت وأنا فيها مهموم بما آلت له الأمور عند كثير من بني وطني. بل وكم هي تلك اللحظات التي اعتصرني فيها الهَمّ اعتصارا حتى كاد الألم والحزن أن يلازماني في صحوي ومنامي فأضيحت حقا بلا أي مخرج أو مفر من كليهما.

وعندما قرأت كلماتك التي كتبت في هذا الموضوع أحسست بقدر الحزن الذي أصاب قلبك فدفعك للبحث عمّن يواسيك. عندها زاد ألمي وحزني في اعتصاري فشرعت لتوي في الكتابة لمواساتك وأنا كلي طمع في أن يكون في مواستي لك متنفس لي أنا من ألمي وحزني اللذين تكالبا بحق على ملاحقتي.

قد يكون صغر سني أو قلة خبرتي في الحياة هما ما أفقداني القدرة على إدراك أن ما ابتلى به الله تعالى نبيه داوود عليه السلام قد يبتلي به غيره من بني آدم. غابت عني تلك القدرة لأني كنت مؤمنا أن ابن آدم قد يتفكر ويتدبر ثم يعتبر, خاصة عندما يكون مأمورا بذلك في عقيدته. لكني دوما ما أجد نفسي مخدوعا في ابن آدم بشكل كبير, كبير جدا.

ألم يذكر لنا الله تعالى في كتابه الكريم قصة نبيه داوود عليه السلام مع الخصمين الذين جاءاه ليحكم بينهم بالحق ولا يشطط؟ ألم يقرأ كثير من بني وطني من سورة ص ما إن تفكروا فيه ولو للحظة واحدة لأدركوا عظيم الإثم الذي تسارعوا للوقوع فيه؟

قال تعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23) قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ (24) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (25) يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26) ﴾

[ص : 21 - 26]

أصدقك القول أستاذي الفاضل, لقد كنت مصدوما تماما, لقد تركني كثير من بني وطني مشدوها بكل المقاييس. لم أستطع بالسرعة الكافية استيعاب أن التسارع في إلقاء الأحكام على كل من وكل ما لا يتفق وهونا قد لا تحده حدود عقل. لم أستطع بالسرعة الكافية استيعاب حقيقة أن كثير من بني وطني قد يتدافعون أفواجا وجماعات لمخالفة أمر الله بحرمة التسرع في الحكم مهما كانت الظواهر التي قد توحي بأن الحق في الحكم لفريق دون آخر وذلك حتى تتبين جميع الحقائق والملابسات.

هذا هو ما اعتصرني ألما وحزنا, فلم أتصور أن يتدافع كثير منا في سبيل إيقاف عقله ليكون مُتــَّـبــِـعا لما يمليه عليه هواه دون التريث لتحري الحق. وامصيبتاه. وامصيبتاه. هل حقا هؤلاء هم من أبناء وطني. هل ذلك الإسلوب الجورج بوشي في الأخذ بأن من لم يحكم بما يرضينا فهو علينا هو أسلوب أغلب من أنتمي إليهم دما ولحما. وامصيبتاه. وامصيبتاه.

لم يعتصرني ظلم إنسان لأخيه الإنسان. قد يكون أحزنني لكنه لم يعتصرني ألما وحزنا, لأن الإنسان يظلم أخاه منذ أن خلفه الله تعالى في هذه الأرض. لم يعتصرني أن يتحزب نفر من بني وطني حزبان, واحد ورا أم ترتر والتاني ورا أم دجدج, فهذا أيضا قديم قدم البشر في الأرض, لكن ما أذهلني, صدمني, واعتصرني من الألم والحزن اعتصارا, هو أني إبن من أبناء وطن يتبارى فيه كثير منهم على النواح والعويل, ورا أم دجدج, دون استخدام عقولهم ولو حتى للحظة قد يتسائلون فيها عن مدى صحة التريث للتأكد من حقيقة ومصداقية ما ينحون حوله. كأن عقولهم غابت وانمحت, كأنهم يستمتعون بالركض وراء هواهم بدلا من العمل حثيثا على تحري الحق بغض النظر عن مدى توافقه مع هواهم. فلا يهم الحق عندما يخالف ما نريد أن نسمعه وما سَلـّـمنا عقولنا لننقاد وراءه. لا يهم أن نتسائل عن مدى نزاهة ما نقوم به, مدى صحته, مدى عقلانيته, مدى عدالته, لا يهم, لا شيء الآن يهم سوى ما نقول نحن أنه هو دون غيره صحيح وصدق.

وامصيبتاه في كثير من بني وطني, فضـّـلوا تغييب عقولهم على استخدامها للبحث الحثيث عن الحقيقة دون استباق للأحكام. لقد صدمني هذا بحق, وقد لا أفيق من صدمتي تلك أبدا.

وعندما شاهد الجميع مدى سهولة انقياد كثير من بني وطني وراء ما يريد هواهم فقط لهم أن يسمعوه أتت الفرصة للحاقدين على وطني سانحة لهم ليشيعوا الفوضى بل ويشعلوا نار الفتنة بين الجميع, الجميع بكل معنى الكلمة, الجميع, بلا استثناء. وسرعان ما بدأ من تخلـّـوا تماما عن استخدام عقولهم في الالتفاف حول هذه النار, وانقادوا وراءها كفراشة عث بهر عينيها وهج النار فخلطت بينها وبين نور العقل. بل أن بعضا من بني وطني لم تكفه نار الفتنة انبهارا فجعل ينفخ في كير أتونها بنفسه حتى احتد سعيرها على الوطن فباتت تنهش في جنباته وأرجاءه.

عندما أرى كاريكاتيرا يصور القاضي سواء بسواء مع مخبر الشرطة على أنهم نفس الشخص, فيتناقله كثير من بني وطني مزهوين بما يحاك لهم من فتن, حتى ينتهي المطاف بهذا الكاريكاتير على صفحات هذا المنتدى كأنه يعبر عن الحق كل الحق, أدرك عندها تماما مدى جلل مصيبتي في كثير من بني وطني. إنها فتنة أراد منها مثيروها أن تأكل نارها كل شيء, تأكل حتى آخر من نستطيع أن نثق فيهم, بينما المفتنون يعلمون أننا سننقاد وراء الفتنة طالما غيبنا عقولنا وتبعنا هوانا, وندق بذلك المسمار الأخير في نعش وطن خذله غياب عقول كثير من أبنائه.

أن الله تعالى فصل في محكم آيات كتابه الكريم عظيم هول الفتنة في غير آية. فإن كان قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق هو من أكبر الكبائر, فإن الله جل وعلا بيّن أن الفتنة أشد بل وأكبر من أكبر الكبائر, فقال تعالى:

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 191]

ثم قال

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 217]

لكن الله العدل يمهل ولا يهمل, ولن يستوي الذين يعقلون والذين لا يعقلون, ومن بهرتهم أضواء نار الفتنة سيسألون عمّا كانوا يفعلون ولو بعد حين, فلا تغرّنهم أنفسهم اليوم فهم من يوم الحساب قريب, فكثير منا يتناسى عن قصد وربما عن استهانة بأننا سنحاسب على كل كلمة نتفوه بها مهما صغرت, مهما صغرت.

لقد ذكر أستاذي الفاضل أسد أن الوطن يفتقد لشخص شجاع يحاول أن يقف في وجه هذه الفتنة التي استعر أتونها. نعم, إن الوطن يفتقد للشخص الذي يقف لهذه الفتنة المستعرة التي لا يعلم مدى عواقبها سوى رب العزة, لكن في رأيي أن التوصيف الحقيقي لهذا الشخص ليس بالشجاع, وإنما بالعاقل القادر على ان يسمح لعقله أن يغلب ما يريده هواه. فوطني مليء بالشجعان, لكنهم من نوعية أنا شجيع السيما أبو شنب بريمة, وطني مليء بالشجعان, الذين ينفخون في كير أتون الفتنة وهم أول المهرولين عندما تلفحهم نارها. كفانا شجعانا من هذا النوع, فقد اكتفت نفسي منهم حتى الثمالة.

أواسيك يا أستاذي أبو محمد في حزن قلبك, علـّي أجد في مواساتي لك مواساة لنفسي في مُصابي وعظيم همي. وعزائي الأوحد في مُصابي إن كان لمُصابي عزاء هم أبناء قليل من بني وطني أبى أي منهم أن ينبهر بالضوء الساطع قبل أن يتمهل ليتبين, ألنار هو أم لنور.

صدق الله ربي جل وعلا في كتابه الكريم في قوله عز من قائل:

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ﴾

من [الأنعام : 116]

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

انارة العقل مكسوف بطوع هوى......................وعقل عاص الهوى يزداد تنويرا

ياسيدى نحن مجرد بشر فطرتنا مجبولة على الهوى والقليل من يرفض الانسياق وراء هواه ونحن نحكم على الامور بظواهرها

وبعواطفنا ولا يعلم بواطن الامور الا الله فاعذر لنا جهلنا فى تحليل الامور ولكننا نحكم من منطلق معايشتنا للاحداث و من

الصعب ان نحكم على الجميع بهذا الجهل ومن الصعب تجاهل مايجرى من محدثات على الساحة دون المشاركة ولو بكلمة

من خلف كيبورد عاجز عن التعبير المرارة القابعة فى حاشاينا

Share this post


Link to post
Share on other sites
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

انارة العقل مكسوف بطوع هوى......................وعقل عاص الهوى يزداد تنويرا

ياسيدى نحن مجرد بشر فطرتنا مجبولة على الهوى والقليل من يرفض الانسياق وراء هواه ونحن نحكم على الامور بظواهرها

وبعواطفنا ولا يعلم بواطن الامور الا الله فاعذر لنا جهلنا فى تحليل الامور ولكننا نحكم من منطلق معايشتنا للاحداث و من

الصعب ان نحكم على الجميع بهذا الجهل ومن الصعب تجاهل مايجرى من محدثات على الساحة دون المشاركة ولو بكلمة

من خلف كيبورد عاجز عن التعبير المرارة القابعة فى حاشاينا

جزاكى اللة خيراا هكذا نحن نعبر عن ارائنا من خلف الكيبورد العاجز على حد قولك فعلا كل شخص مش عاجبة الكلام او مش شايف الحقيقة يحكم على الاخر انة يريد عمل البلبلة فى

المجتمع انا مع الاراء التى تقول ان فى ناس على حد القول بيصطادو فى المية العكرة فعلا موجودين زى مثلا ان يحاكم الرئيس الفاسد مثلا بلد اجنبى

بتاتا الباتا لكى لا يبقى مصيرالبلدالمحكوم على رئيسها مثل العراق مثلا

ولكن ليس معنى القول ان مفيش ظلم واقع معناها اية ان الكهرباء تصل الى الاماكن الحساسة فى الانسان معناها اية ان المسجون العادى يلاقى فى السجون اسواء المعاملة

والمسجون ال5 نجوم يعيش معزز مكرم ولا اكنة فى بيتة انا كنت بحسب الى بنشوفة على شاشات التليفزيون مجرد تمثيل بس للاسف ليس بتمثيل ولكنة مجرد تمثيل للحقيقة المرة

التى نعيشهااا ادعو اللة عز وجل ان لا يتخلى عنا وان يقف بجانبنا اللة المستعان اللهم ما بلغت اللهم فاشهد :roseop:

Edited by صافى

Share this post


Link to post
Share on other sites

صاحب الشركه مابقاش ييجي الشركه بقاله فتره يابو محمد لتقدمه في السن

و معاونيه يعلمون هذا جيدا و عرفوا ان الشركه مافيهاش كبير

لذلك بيتصرفوا بدون خوف و بدون رقيب و بمنتهى الحريه

الى ان تغرق الشركه

Share this post


Link to post
Share on other sites
الإبنة العزيزة "فتفوتة"

تصدقى ؟ .. والله العظيم .. تلاتة بالله العظيم (وش أنور وجدى) .. أنا بقى اللى مش فاهم إذا كان كلامك اللى فوق ده مدح ولاَّ ذم smile.gif .. شوفتى بقى ؟ .. أديكى ضحكتينى وانا ما كانش لىَّ نفس اضحك

لا والله العظيم يا ابويا الغالى جدااا ابو محمد ده مدح ولا عمرى اقدر اذم لمعزتك عندى وربنا يخليك ويديك الصحة يارب

مصيبة إنك تكونى فاهمة إنى باقصدك بالموضوع ده .. .. إوعى .. إياكى .. فاهمة ؟

خدى بقى شمى الوردة دى roseopen.gif

لا عارفة انك لو عاوز تقولى حاجة هتديهانى فى وشى علطول وده اللى بحترمه دايما فيك انك مش بتقدر تسكت لو شوفت حاجة غلط وانا كلى احترام ليك وتقبل اى نصيحة من سيادتك

اتفضل الوردة الجميلة دى 0001.gif

Share this post


Link to post
Share on other sites

الاخ العزيز أبو محمد والاخوة المحاورين

هو ليه المواضيع في المحاورات تتشح بالحزن والكأبه

عنوان الموضوع

بين زغاريد ام ترتر ، وصويت ام دجدج .. إحزن ياقلبى

قديما النهاية كانت افرح ياقلبي وليست احزن ياقلبي

حتي الردود لا تعطي اي ابتسامة امل لنا

من المسئولة عن الحالة العامة التي وصلنا اليها اليوم

الحالة النفسية والمزاجية للشعب المصري تحتاج الي معالجة

قد تستغرق الله اعلم الوقت الذي ستعود اليه الحالة النفسية المصرية لسابق عهدها

فلماذا لا نعود الي سابق عهدنا كشعب معروف عنه انه ابن نكتة

الضحكة النابعة من القلب وليست الضاحكة علي اوضاعنا السياسية والمعيشية

اعلم ان المرارة تلجمنا جميعا ولكن سنموت غيظا وكمدا اذا استمر الحال علي ما هو عليه

Share this post


Link to post
Share on other sites

أستاذي و والدي العزيز أبو محمد

أنا مش داخلة أعزي

أنا مش حزينة

بالعكس

أنا ملهوفة و مستنية فرج ربنا

ربنا اللي وعدنا و قال

(فإن مع العسر يسرا* إن مع العسر يسرا)

أبي العزيز

يا كل مصري

لا تحزن

:roseop:

Share this post


Link to post
Share on other sites

فعلا يا أبو محمد موضوعك من أروع المواضيع التي طالعتها بالمحاورات

منذ وقت غير بعيد كانت تراودني هذه الفكرة ، ولكنك كنت موفق في إستحضار المثال المطابق تماما للواقع

وللأسف الشديد .. الكثير من أهل بلدي سلموا عقولهم لأم ترتر وأم دجدج ، أو قل أنهما أستطاعتا بسطوة ظهورهم على الشعب المصري أن يأثرا فيه بقوة ، وصرنا كطائرة ورقية ضعيفة يحركها الريح كيفما تشاء (مع التقدير لتوقيع الفاضلة لولا)

ولما طالت الزغاريد والصويت ما كنا نخشاه من ثوابت ، أصبح لزاما علينا أن نستفيق وإلا صحونا على ركام بلدنا المبعثر في كل مكان..

تحياتي :blink:

الأخ MaYousof أشتقنا إلى إطلالاتك بالمحاورات فلا تحرمنا منها :roseop:

Share this post


Link to post
Share on other sites
سيدى الفاضل

أوجعتنا ......... :(

هل يمكننا حقاا ان نتمسك بامل فى يوم تزول فيه هذه الفتن

هل نستطيع ان نلتمس فى حروفك كلماتك عودة لضوء ولو خافت من الوسطية نستطيع ان نلجأ اليه ويعيدنا الى انفسنا

هل حقا يمكن ان ننجو من هذه الفوضى المتعمدة ؟؟؟؟

هل يمكن ان يظل الاصدقاء والاهل مقربين حتى وان اختلفوا فى ارائهم ام انها فتنة تأكل الاخضر واليابس ؟؟؟؟؟

اسأل وكلى حزن ....................................وكلى ايضا أمل

الأخت الفاضلة "أم مروان"

اليوم قريب يا أختاه .. منحنى الحزن يكاد يصل إلى القمة .. وهى نقطة انقلاب المنحنى إلى الاتجاه المضاد

نتألم اليوم .. نحزن .. تترقرق منا العيون .. ولكن .. سيأتى اليوم – حتما – الذى تعاف فيه الآذان سماع أنكر الأصوات ..

حتى وأنا حزين .. أقول لنفسى : " مهما طال الليل .. فالفجر آت لا محالة .. هذه سُنة الله .. و أعتى عتاة الولولة ، مثل أفجر فجار الصهللة ، لا يملكون لسُنة الله تبديلا"

Share this post


Link to post
Share on other sites
اخى الفاضل المحترم / ابو محمد..

رغم انى قرات بداية الموضوع بالأمس مساء وقررت الرد...الا انى لم استطع...

رغم انى كنت قد بدأت اكتب ..

منعتنى دموعى عن رؤية الحروف ...

كانت تجتاحنى مشاعر شتى ............

(( اكتب ايضا معك...ف صفحة الموضوعات الشخصية ))..

غضب....لدخلاء ...يريدون تشويه الصورة النبيلة للحزن العظيم ..

اطمئنان..لصحوة صحية لشباب بلدى ...( اقلت شباب ؟؟ ) ...بل لشباب وشيوخ ونساء واطفال موطنى الذى وثقت دائمااااااا وراهنت على استرجاعه وعودته كما كان ..

وقفة الأمس ...كانت ...اشيااااء كثيرة ..اعادتنى لسنين بعيدة مرت وكما قلت حضرتك ..احاسيس شتى كانت تتنازعنى وتتصارع ...( يبدأ الغضب من هنا...من عندنا..دائماااا).

اغيظ ما اشعر به؟؟ عندما اراهم يحاولون سرقة ( حناجر البسطاء ؟؟)..الارتواء ( بدموع الثكالى ؟؟ )..الوقوف على اكتاف ناءت بأحمال الزمن الردئ ؟؟

اراهم يستغلون الموقف العظيم ويتبارون فى تعليق النياشين ...على جثثهم التى تحللت بفعل عوامل ( غير طبيعية )...

و...

امس ...عندما رايت الاسكندرية ...سكندريتى الرائعة التى لامثيل لها ف الوجود ...

تزف روح عريسها ....بطريقتها ...

تطرح عليه من رياحينها ...

تناجى الرب....والبحر ...وقوة الكون ..

علمت ان الاختيار كان موفقا....موفقا جدااا.....

لن تسرقوا هذه المرة ....نتيجة صبرنا .

لن ننحنى ...

لن نعاملكم بالمثل....بل ..سنصل الى ما نصبو ..بالصمت الجليل..

اتذكر الآن ...

انى قلت وتوقعت ...ما حدث وما سيحدث ف (( كتاباتى يوما )) ...الرجل وبحيرة البط..

عندما اراد الرجل ان يقذف بعلبة المشروبات ف البحيرة ...

وصرخ البط...

تابع الرجل السير....وتابعه البط ..بالسير ..بالسباحة ف البحيرة والصراخ ..ثم الصمت ...

تابعه...فقط تابعه...

حتى ...غير الرجل سيره والقى بالعلبة فى مكانها الصحيح ...فى سلة المهملات ..

بهذه الطريقة الرائعة الراقية الحاسمة النبيلة ...بالتأكيد ...سوف تتغير اشياء كثيرة ..

لاتخشى اخى الفاضل...

فى قاموس المسيرة ...لامكان ...لسماسم ..انها سما ( لنا) و..سم ( لهم ) .

ولا ...لأم دجدج ..واعوانها ..

صدقنى يااخى ...

هذه المرة لن تجدى اصواتهم ولن يجدى صراخهم ..

حضرتك قلت تعبير رائع...

هم...بائعى الحزن..

لكن نسوا او تناسوا ...

اننا لانشتريه منهم....اتعرف لماذا ؟؟

لأن حزننا (( تعملق داخلنا ))...ولا مكان لدينا لحزن مصطنع...

ارأيت يااخى الفاضل / وقفة الأمس ؟؟؟

انها وقفة ...الانسان الواعى ...الناضج...

انسان يعرف حقه...وكيف يأتى به ..

انسان يعلم ان ...عليه الاختيار ...ايهما افضل ...(( ضربة مرزبة ...ولا الف شاكوش ))..

الكل ف واحد...

زمن الفرسان لم ينتهى ..

و..

الاسكندرية بكل حماسها ..وصلابتها....و....رومانسيتها .

وصلت لكل ما تريده...

انا ارى انها وصلت ...

يكفى ما نراه على شاشات تلفزيونات العالم كله ...

ويكفى اننا بهذا نثرنا العزة والكرامة ورفض الظلم ...قطرات من عيوننا ...ذهبت تمرح وترتاح على شواطئ العالم كله ..

صورة ولادك يامصر متشحين بسواد الايام ....هى صورة تمثل رفض دمار الانسان لأخيه الانسان ..

ورفض لكل الظلم ...

هى مطالبة وكأن الجميع يردد ...دعونى اعيش بلا اى خوف ..

لاتقلق ..لن يستطيعوا وان ارادوا ان يزحزحوا اى طوبة فى بناء القضاء الشامخ النزيه الحر ..

الاحجار المتآكلة فى مبنى القضاء ..(( تقع وحدها ))...تذوب وحدها ...

لاتقلق اخى ...

لن يحدث ما تخشاه..

الناس اتغيرت...

الناس واعية ..

انتظر ...

ميعادنا فى الغد...

الغد القريب جدااا.. :roseop: mil:

أختى العزيزة .. بلدياتى الغالية .. مدام سلوى

ما أجمل ما تخطين بقلمك .. ما أروع تعبيرك .. ما أصدق مواساتك

لاتقلق ..لن يستطيعوا وان ارادوا ان يزحزحوا اى طوبة فى بناء القضاء الشامخ النزيه الحر ..

الاحجار المتآكلة فى مبنى القضاء ..(( تقع وحدها ))...تذوب وحدها ...

لاتقلق اخى ...

لن يحدث ما تخشاه..

الناس اتغيرت...

الناس واعية ..

انتظر ...

ميعادنا فى الغد...

الغد القريب جدااا.. :roseop: :roseop:

فى مدينتنا حيث عشنا أزهى الأيام .. لم يستطع سارقو الفرح سرقة أفراحنا .. وعندما أصابنا الأرق فى أحلك الليالى .. لم يجد بائعو الأحزان سوقا لبضاعتهم ..

نحن عينة لمصر والمصريين ..

نحن كالبحر فى هدوئه ونعومته .. ونحن كالبحر فى النوة ، لا تقف أمام أمواجه العاتية صخور تتصدى .. ولا رمال تمتص

رأيت أبناءنا متشحين بالسواد .. كان قلبى الحزين يرتجف خوفا (عليهم وعلى من يعاديهم) .. أداروا ظهورهم لكتل الخرسانة .. وولوا وجوههم شطر البحر يستلهمون منه الهدوء والنعومة .. ويكتمون – إلى حين – نوة عوة .. "إللى ما بعدها نوة"

تذكرت أغنيتنا ونحن معتصمون فى أعمارهم .. أعوام 68 و69:

ياسلام ياسلام ياسلام

لاسكندرانية تمام

ياولاد احنا الجدعان

مافى واحد منا جبان

واللى يدوس طرف خيالنا

أيـُّــوه .. لازم ينهان

داحنا نذلـُّوه

حتما ناكلوه

من غير ولا أى كلام

لاسكندرانية تمام

ياسلام ياسلام ياسلام

تحدينا – بالأغانى – القبضة الحديدية .. والعصا الغليظة .. وغشومية السجانين ..

كان ذلك فى أيام لم يكن من الممكن فيها فتح الأفواه ، لكى تجأر بالشكوى من عبء الحزن النبيل .. ولا تنطق بالآه من وطأة الألم ....

:sad: إلا فى عيادات الأسنان :sad:

Share this post


Link to post
Share on other sites

كلنا بنحب مصر ولكن هل سنستمر

__________________________

لاعجب ان يموت الحب فى بحر الانانية .................وما ادراك انه حب

بل كانت قصور رمل بناها الوهم.....................على شواطئ الخيال

وتلقفتها امواج الغدر...........................وغاصت فى بحر الخداع

اللوم لوم من الحب ام البحر ام الوهم

مسكين الحب امام خداع الوهم

لكن هل للموت بعد...................................زهق روح الحياة

وان عجزت الروح عن........................... الاستمرار فى الحياة

فما جدوى بقاء جسد.........................مريض تسكنه الاحزان

ومازاد من عجب الاقدار......................عجز الروح عن الهروب

لذلك زاد العذاب من ....................الالام الروح والجسد

اصبحت الروح خنجر يشق ......................جروح الجسد

فتخور قوى الصمود فى البقاء

وان كان جزء من هذا............... الجسد يقاوم الموت والغرق

فى بحر الانانية

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأنا أتابع متابعة قليلة لما حدث انتابتني حالة من الرعب وتسألت في نفسي هل من الممكن أن تخرب مصر بحدث ما يحدث ، فيتناوله أصحاب المآرب الخبيثة ببلدنا والذين لن يصلوا إليها إلا بإشاعة الفوضى وينساق إليهم البعض بعاطفته دون عقله خاصة مع هذه الألة الإعلامية الرهيبة من قنوات فضائية ونت وصحافة .

الحقيقة أحساس مرعب نعوذ بالله أن يحدث ونسأله سبحانه أن يهيء لنا أمر رشد .

وأرجو والله أن نكون في أشد حالات الظلمة التي تسبق بزوغ الفجر ثم تستطع شمس الضحى بروعتها.

وأحيك أخي أبو محمد على الوصف الرائع للحالة القائمة في بلدنا مصر .

فرحنا الله وإياك بتغير حالنا لخير حال

لتتبوأ مصر المكانة التي تليق بها وبشعبها آمييين.

Share this post


Link to post
Share on other sites

استاذى الفاضل / ابو محمد

و انا ايضا حزينه و حزينه جدا

و لكن لا اتفق معك فى اسباب هذا الحزن و ان كنت اتفق معك فى الصوره الجالبه له

انا ايضا احزن لوجود ام ترتر و ام دجدج بهذا الشكل

و احزن لاتساع الهوه بينهم يوما بعد يوم

الى ان وصل الحد بانك لا تستطيع ان تقف فى المسافه الفاصله

و ان اردت

و لكن انظر لها كنتيجه للفوضى و ليس سببا لها

عندما تشتشرى الغرغرينا فى الجسد

لا تتعجب من ارتفاع درجه حرارته

فوضى سرت تحت الجلد سنوات طوال و طوال دون ان تجد لها علاج مانع و شافى فاستمرت فى الزحف حتى غطت الجسد كله الا ما لا يذكر

لسنا بصدد توزيع الاتهامات على اى الفريقين هو المسئول عن هذا الحال الذى وصلنا له الان

و ان كان الجميع فى نظرى مشترك و ان اختلفت الدرجات

اغير على بلدى مثلك من ان ينتهز طماعها و حاسيدها ( و ما اكثرهم )

ما يحدث و يضغطوا اكثر و اكثر لهدم كل الثوابت كما ذكرت

و لكن اؤمن بان كل هذا نتائج

فاذا اردت محوها فيجب ان تمحو اصلها اولا

فلن تتوقف الشجره ذات الجذر المتعفن عن طرح ثمار فاسده

الا اذا اجتثت من اساسها

التشخيص الواضح لمصدر التغذيه و من ثم قطعه هو اقصر الطرق لطرد الفئران خارج السفينه

و الا سيضيع الوقت و الجهد و التكلفه ايضا فى مطاردتها واحد واحد

اننى انا ايضا جل حزينه

و لكن ليس لوجود الفوضى بحد ذاتها

بقدر استمرار تواجد مولدها الدائم

تحياتى

Share this post


Link to post
Share on other sites
ملحوظة : هذا موضوع شخصى .. فى باب مواضيع شخصية .. أكتبه بعد غياب فترة عن "المحاورات"

ومع ذلك

أرحب بكل زميل من أصحاب القلوب الرحيمة ، إذا قرر أن يدخل ليواسينى ..

فالمصاب جلل ..

أستاذي الفاضل أبو محمد :

حمداً لله على السلامة

أنا داخلة لكي أواسيك و أواسي نفسي و أواسي كل مصري

أقدم دولة فى التاريخ .... تتعرض لحرب تفكيك الوطن ..

حاسس إن مفيش كبير للقعدة .. فين القانون ؟ .. فين الدستور ؟ .. فين الدولة ؟

كله ضاع

هي دي المشكلة الحقيقية ..

فين القانون ؟؟؟

و فين الدولة ؟؟؟

هل هم غائبون بإرادتهم ؟

أم أنهم مغيبون بفعل آخرين ؟

أم أنهم جزء من اللعبة

أما كبير القعدة .. فكلنا نعرف أنه لم يعد قادراً على تحمل مسئولية بلد بأكمله

و لكن المفروض أننا نعيش في دولة مؤسسات .. لا تهتز بمرض فرد واحد حتى لو كان رئيس الدولة

أستاذي الفاضل كيف ترى الحل ؟

هل معنى ذلك أن نفقد الثقة في كل من - و ما - حولنا ؟

لقد فقدنا الثقة في الحكومة منذ زمن بعيد

و فقدنا الثقة في الإعلام .. و الشرطة ؟!

فإذا فقدنا الثقة في القضاء... فماذا يبقى لنا ؟

الأخت الفاضلة "لونا"

أبعد شئ عن عن حل مشكلة الفوضى التى نعيشها وتحزننا هو فقدان الثقة .. فقدان الثقة فى الثوابت ، وفقدان الثقة فى النفس

بالقطع هناك أخطاء .. ليس أخطاء فقط بل خطايا فى كل شئ حولنا .. حتى فى ذلك الحصن الأخير الذى تنهال عليه معاول الهدم .. حصن القضاء .. فهل نشترك بمعاولنا فى هدم الصرح أم نشترك فى محاولات إصلاحه ؟ .. هل نفقد ثقتنا فى قدرتنا على التصدى لحملة المعاول ، أم نفقد ثقتنا فى مد يد العون لمن يريد للحصن إصلاحا ؟ هل نترك حملة المعاول ينجزون مهمتهم ، ونتفرج على من يحاول الإصلاح دون مد يد العون له ؟

لا أجد مشكلة فى اهتزاز الثقة .. فالاهتزاز أداة من أدوات التنبيه ..

المشكلة كل المشكلة فى فقدان الثقة .. وهذا ما أراه حادثا ، وباعثا لذلك الحزن العميق فى القلب

فليشارك كل منا - وبثقة - بما يستطيع لللتصدى لأصحاب المعاول .. هذه هى المهمة الأولى

Share this post


Link to post
Share on other sites
معظم الناس حقا لا يريدون الحرية ، لان الحرية ينطوي عليها مسؤولية ، ومعظم الناس خائفون من المسؤولية ... سيجموند فرويد (6 مايو 1856 - 23 سبتمبر 1939).

الفاضل ابو محمد .. خالص التقدير لك

في اعتقادي الشخصي المتواضع ان فريق ام ترتر يرى ان ما هو فيه من نعيم عبارة عن حق مكتسب له سواء عن مجهود او تضحيه يتصور انه قام بها , او بسبب تفريط الاغلبيه الصامته عن المطالبه بحقوقها المشروعه في هذا النعيم , وهو لا يرى اي غضاضه في ان يتمتع بما تخللى عنه الاخرون سواء عن جهل او تفريط .

اشد ما اكره فعلا هو فريق ام دجدج , هذا الفريق الذي لم يجد له مكان بجوار فريق ام ترتر حيث ان القمه لا تتسع سوى لفريق واحد ولذلك ارتضت ام دجدج واتباعها العيش في ظل ام ترتر في انتظار رحيلها في اي وقت , ام دجدج قررت اثناء الانتظار الذي لا يعلم احد على وجه اليقين مدته الفعليه ان تعيش على احزان وهموم الاغلبيه المكسورة ومحاوله ايهامهم انها تشاطرهم الاحزان المحيطه بهم وهي في حقيقه الامر ابعد ما تكون عن ذلك.

اعتقد ان دور ام دجدج مهم جدا ولا استبعد ان يكون موجه عن طريق ام ترتر , لان اغراق الناس في الحزن هو خير مانع لهم من التفكير في مشاركه ام ترتر افراحها التي لا تنقطع.

الغريب في هذا الوضع هو كيفيه تصديق الكثير من الاغلبيه المطحونه لنواح ام دجدج على مصائبهم وتمثيلها انها تشاركهم همومهم وهو يعلمون جيدا مقدار ما تجنيه من ارباح توازي ما تنعم به ام ترتر ورفاقها.

انا في ظني ان هناك فريق كبير يبكي في صمت واخشى من قرب انتفاضه هذا الفريق على ام دجدج وام ترتر

ونظرا لان هذا الموضوع شخصي واحتراما لرغبتك اريد ان اشاركك احزانك وان كنت شخصيا حزين منذ زمن بعيد

تحياتي

أخى الفاضل "خالد توفيق" .. وفقك الله

أبدأ أولا بالترحيب بك فى بيتك "محاورات المصريين" .. ثم بأسفى على أن يكون أول حوار بيننا فى هذه المناسبة الحزينة .. وأتمنى أن تجد فى "المحاورات" مجالا لانطلاق قلمك الرشيق ، وفكرك المتوازن

سيدى الفاضل

حقا .. بدأ الموضوع شخصيا .. وكنت أظن أننى لن أجد عددا يتجاوز أصابع اليد الواحدة يشاركنى حزنى ونواسى بعضنا البعض .. ولكنى اكتشفت خطأ ظنى .. فعدد المحزونين يتزايد .. وأسباب الحزن تُطرح الواحد بعد الآخر لتلقى بمزيد من الضوء على مسرح الأحزان

أراك التقطت الفكرة وتناولت الفريقين بوعى أشكرك عليه .. ولكن الفريقين لا يضمان فقط المستمتعين بالمزايا (فى فريق ام ترتر) ، والساعين إلى اختطاف تلك المزايا أو المشاركة فيها (فى فريق ام دجدج)

ففريق ام ترتر يضم أيضا الطبالين والزمارين والراقصين والبهلوانات واللاعبين على الأحبال وأصناف عديدة ممن يبحثون عن الموالد

وفريق ام دجدج يضم أيضا أصحاب الحسابات القديمة التى يريدون تسويتها حتى على الأنقاض ، ويضم المنضمين لفريق النواح مرحليا لارتقاء السلم إلى قمة أعلى من الفريقين .. والجزء الكبير من الفريق هو من يرتزق ببيع الحزن وليس لديه مانع للانتقال إلى الفريق الآخر إذا كانت السبوبة هناك تستاهل .. ولا مانع عنده من الاستمرار جيئة وذهابا

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 191]

ثم قال

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 217]

لكن الله العدل يمهل ولا يهمل, ولن يستوي الذين يعقلون والذين لا يعقلون, ومن بهرتهم أضواء نار الفتنة سيسألون عمّا كانوا يفعلون ولو بعد حين, فلا تغرّنهم أنفسهم اليوم فهم من يوم الحساب قريب, فكثير منا يتناسى عن قصد وربما عن استهانة بأننا سنحاسب على كل كلمة نتفوه بها مهما صغرت, مهما صغرت.

لقد ذكر أستاذي الفاضل أسد أن الوطن يفتقد لشخص شجاع يحاول أن يقف في وجه هذه الفتنة التي استعر أتونها. نعم, إن الوطن يفتقد للشخص الذي يقف لهذه الفتنة المستعرة التي لا يعلم مدى عواقبها سوى رب العزة, لكن في رأيي أن التوصيف الحقيقي لهذا الشخص ليس بالشجاع, وإنما بالعاقل القادر على ان يسمح لعقله أن يغلب ما يريده هواه. فوطني مليء بالشجعان, لكنهم من نوعية أنا شجيع السيما أبو شنب بريمة, وطني مليء بالشجعان, الذين ينفخون في كير أتون الفتنة وهم أول المهرولين عندما تلفحهم نارها. كفانا شجعانا من هذا النوع, فقد اكتفت نفسي منهم حتى الثمالة.

أواسيك يا أستاذي أبو محمد في حزن قلبك, علـّي أجد في مواساتي لك مواساة لنفسي في مُصابي وعظيم همي. وعزائي الأوحد في مُصابي إن كان لمُصابي عزاء هم أبناء قليل من بني وطني أبى أي منهم أن ينبهر بالضوء الساطع قبل أن يتمهل ليتبين, ألنار هو أم لنور.

الفتنة التي هي أشد من القتل ليست كما ذكرت وإنما هي الشرك أو الكفر

والمرء يقتل ظلما ولا يفتن عن دين ولا يكفر ولا يشرك بالله لأن الفتنة عن

دين الله أكبر وأشد من القتل

فيا ريت نستعين بالتفسر قبل ما نفسر غلط

ونقرأ قبل ما نكتب في القرآن بغير علم

نعم هناك فتن أخرى ولكنها ليست أشد ولا أكبر من القتل

بل القتل هو الأكبر منها

ليس لأحد أن يتجرأ فيتكلم في القرآن بهواه

ولا يعذر الجاهل ولو ألقى معاذيره

Edited by tarek hassan

Share this post


Link to post
Share on other sites
لقد وصلنا بالفعل إلى أن أي مجرم قد يعترف في قسم الشرطة .. ويعترف في النيابة والمحكمة ..

نشكك بأنه إعترف تحت وطأة التعذيب ..

أوافق أن هناك كثير من التجاوزات تحدث في أقسام الشركة ..

كثير من التعديات والقسوة والعنف .. ومسح كرامة البعض تحخدث من رجال الشرطة في مصر ..

وقد كان ماكان .. وضاعت مصداقية جهاز الشرطة في مصر ..

تماماً ...

فلم تعد لجهاز الشرطة المصرية مصداقية لدى المصريين ..

هذه حقيقة ..

للأسف الشديد ..

مايرعبني .. ويخيفني .. أنه الآن قد بدأ الضغط على الجهاز القضائي لخلخلة الثقة فيه ..

فقد قال المحامون أن النيابة تجامل زميلهم .. وأن المحكمة حكمت بتعليمات من رئيس نادي القضاة .. وأن الطبيب الشرعي قد زور التقارير في قضية أخرى ..

والآن .. يترقبون التقرير الذي سيصدر في قضية قتيل الإسكندرية .. ليكذبوه أو يصادقون عليه .. كل حسب ما يهتوي ..

هذه هي الكارثة ..

...

الأستاذ الفاضل أسد حضرتك خايف من فقدان الثقة فى القضاء

حضرتك شوفت الخبر دة

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=259883

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحقيقة بندهش جدااا من الصحفى او الجريدة اللى بتكتب خبر بهذا الشكل وتنسبه "لمصادر "

يعنى ماعندهاش من الامانة انها تدعم اخبارها بوثيقة او بمصدر معلومات واضح ومعروف يمكن مساءلته

اعتقد انها صحافة تستحق المحاكمة لتهاونها فى استقصاء الحقائق او اثباتها

وأكدت المصادر أن حل تلك الدائرة تم عن طريق التفويض الممنوح لرئيس المحكمة من قبل الجمعية العمومية، مشيرة إلى أن ذلك لن يمر بسلام حيث ستكون للقضاة وقفة لكشف كل تأثير لوزير العدل على شؤون القضاء.

كان الاجدى بها كصحيفة انتظار هذه الوقفة وماينتج عنها حتى تعلن اخبارها حتى وان كانت واثقة تماما من صحتها ولكن ايراد خبر مثل هذا بدون حجة واثبات ماهو الا مساهمة فى " مشروع الفوضى "

Share this post


Link to post
Share on other sites
الحقيقة بندهش جدااا من الصحفى او الجريدة اللى بتكتب خبر بهذا الشكل وتنسبه "لمصادر "

يعنى ماعندهاش من الامانة انها تدعم اخبارها بوثيقة او بمصدر معلومات واضح ومعروف يمكن مساءلته

اعتقد انها صحافة تستحق المحاكمة لتهاونها فى استقصاء الحقائق او اثباتها

وأكدت المصادر أن حل تلك الدائرة تم عن طريق التفويض الممنوح لرئيس المحكمة من قبل الجمعية العمومية، مشيرة إلى أن ذلك لن يمر بسلام حيث ستكون للقضاة وقفة لكشف كل تأثير لوزير العدل على شؤون القضاء.

كان الاجدى بها كصحيفة انتظار هذه الوقفة وماينتج عنها حتى تعلن اخبارها حتى وان كانت واثقة تماما من صحتها ولكن ايراد خبر مثل هذا بدون حجة واثبات ماهو الا مساهمة فى " مشروع الفوضى "

كنت أود أن أرد على المداخلات بترتيبها الزمنى .. وكنت قد توقفت – لظروف انشغالى فى العمل – قبل الرد على الأخ الفاضل "محمد يوسف" الذى أسعدنى جدا عودته إلى الكتابة

لكنى أردت أن أضيف إلى مداخلة الأخت الفاضلة "أم مروان" التى ترد فيها على الخبر الذى أورده الفاضل hazemtara :

ياسيدى الفاضل .. الخبر نفسه يرد على مداخلتك .. فها هو القضاء "المجنى عليه" يصدر حكما نزيها أو أحكاما نزيهة ضد وزير العدل "منصب سياسى إدارى وليس منصبا قضائيا" ... ولو قرأت الخبر إلى آخره – ولو أنه منسوب إلى مصادر طلبت عدم ذكر إسمها – لأمكنك استنباط واحدا من معاول هدم الحصن الأخير

حيث ستكون للقضاة وقفة لكشف كل تأثير لوزير العدل على شؤون القضاء.

ثم .. ألم تقرأ آخر أخبار القضاء "منزوع الثقة" :

حتى وإن كان العقد غير باطل ، فهاهى وزارة الإسكان تعلن عن إعادة طرح تمليك الأرض بالشكل الصحيح .. مما سيحقق عائدا 6 مليار جنيه (للمرحلة الأولى فقط) ففى نهاية الخبر نقرأ :

كشف مصدر رسمى بوزارة الإسكان أن الوحدات السكنية المخصصة لهيئة المجتمعات العمرانية من مشروع «مدينتى»، وعددها نحو ٧٠٠ وحدة، ستطرح وفقاً لقانون المزايدات والمناقصات، لافتاً إلى أن القواعد التى ستضعها الهيئة ستكون صارمة.

وتوقع أن تحقق الوحدات عائدا كبيرا للدولة يصل إلى ٦ مليارات جنيه لوحدات المرحلة الأولى وحدها. وأضاف أن متوسط مساحة الوحدة يتراوح بين ١٠٥ و٢٠٠ متر، وسيباع المتر بنفس سعر مشروع «مدينتى» التجارى، الذى وصل وفقاً لآخر تقديرات إلى ٥٥٠٠ جنيه.

ثم لماذا لا نذكر محاسن "قتلانا" ؟ وإليك بعضا منها :

8 مايو 2007م: قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة برئاسة المستشار محمد الحسيني بوقف تنفيذ قرار رئيس الجمهورية- بوصفه الحاكم العسكري- بإحالة 40 من معتقلي الإخوان المسلمين إلى المحاكمة العسكرية، وذلك للمرة الأولى التي يَصدُر فيها حكمٌ بالطعن على قرار رئيس الجمهورية

11 نوفمبر 2008م: قضت المحكمة بوقف قرار الحكومة بمنع حملة كسر حصار غزة من الوصول إلى معبر رفح البري، وهي الدعوى التي أقامها الدكتور أحمد رامي عضو مجلس نقابة الصيادلة و25 فردًا من أعضاء اللجنة الشعبية لمواجهة حصار غزة ضد كلٍّ من: رئيس الجمهورية، اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية، المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع، بصفتهم؛ طعنًا على قرار الحكومة المصرية منع قوافل حملة كسر الحصار مؤخرًا عن الذهاب لمعبر رفح القضاء الإداري يوقف قرار الحكومة منع حملة كسر الحصار

16 نوفمبر 2008م: قضت محكمة القضاء الإداري بوقف تنفيذ قرار الحكومة بطرد أهالي جزيرة القرصاية من أراضيهم، وتقنين أوضاع أهالي الجزيرة، وقضت بأحقية أهالي القرصاية في جزيرتهم

18 نوفمبر 2008م: فقد قضت المحكمة بوقف قرار الحكومة بتصدير الغاز الطبيعي إلى عدة دول من بينها إسرائيل. حيث أن الحكومة اتفقت على تصدير الغاز الطبيعي لعدة دول أجنبية. ويحدد القرار سعر الغاز وكميته ويمنع تغيير الأسعار لمدة 15 سنة. يأتي هذا بعد أن أقرت الحكومة أن سعر الغاز الذي يصدر إلى إسرائيل أقل من الأسعار العالمية

25 نوفمبر 2008م: أصدرت المحكمة حكما بإلغاء قرار وزارة الداخلية بإنشاء وحدة الحرس الجامعي داخل جامعة القاهرة، وكلَّفت الجامعة بإنشاء إدارة أمنية مدنية تكون تابعةً لرئيس الجامعة مباشرةً وليس وزارة الداخلية

23 ديسمبر 2008م : قضت المحكمة بوقف تنفيذ قرار وزير التعليم العالي ورئيس جامعة الإسكندرية بنقل وبيع مقر جامعة الإسكندرية بحي الشاطبي إلى منطقة أبيس

6 يناير 2009م: قضت المحكمة، للمرة الثانية، في جلستها باستمرار تنفيذ الحكم السابق إصداره منها والذي قضى بوقف تصدير الغاز المصري لإسرائيل بأسعار تقل عن الأسعار العالمية وقيمتها السوقية وإلزام الحكومة بتنفيذ الحكم بمسودته، وذلك في تحد لطعن الحكومة علي الحكم السابق وقبل نظره يوم 2 فبراير 2009.وقضت المحكمة بقبول الاستشكال المقدم من السفير السابق بالخارجية المصرية إبراهيم يسري، الذي سبق له الحصول على هذا الحكم في 18 نوفمبر 2008م على ضوء دعواه التي أقامها مطالبا بوقف قرار بيع الغاز المصري لإسرائيل بأسعار أقل من الأسعار العالمية على اعتبار انه ينتقص من السيادة الوطنية ومصالح مصر

لماذا نحمِّل القضاء ذنوب جميع الفاسدين الذين لا يمتثلون لأحكامه ؟ .. ولا أقصد - طبعا - أن "جميع" القضاة ملائكة

رفقا ببلدكم .. وجهوا طلقاتكم إلى الهدف .. قليلا من العدل مايضرش .. يمكن ينفع .. يمكن يساعد على تخفيف حدة الحزن

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 191]

ثم قال

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ ﴾

من [البقرة : 217]

لكن الله العدل يمهل ولا يهمل, ولن يستوي الذين يعقلون والذين لا يعقلون, ومن بهرتهم أضواء نار الفتنة سيسألون عمّا كانوا يفعلون ولو بعد حين, فلا تغرّنهم أنفسهم اليوم فهم من يوم الحساب قريب, فكثير منا يتناسى عن قصد وربما عن استهانة بأننا سنحاسب على كل كلمة نتفوه بها مهما صغرت, مهما صغرت.

لقد ذكر أستاذي الفاضل أسد أن الوطن يفتقد لشخص شجاع يحاول أن يقف في وجه هذه الفتنة التي استعر أتونها. نعم, إن الوطن يفتقد للشخص الذي يقف لهذه الفتنة المستعرة التي لا يعلم مدى عواقبها سوى رب العزة, لكن في رأيي أن التوصيف الحقيقي لهذا الشخص ليس بالشجاع, وإنما بالعاقل القادر على ان يسمح لعقله أن يغلب ما يريده هواه. فوطني مليء بالشجعان, لكنهم من نوعية أنا شجيع السيما أبو شنب بريمة, وطني مليء بالشجعان, الذين ينفخون في كير أتون الفتنة وهم أول المهرولين عندما تلفحهم نارها. كفانا شجعانا من هذا النوع, فقد اكتفت نفسي منهم حتى الثمالة.

أواسيك يا أستاذي أبو محمد في حزن قلبك, علـّي أجد في مواساتي لك مواساة لنفسي في مُصابي وعظيم همي. وعزائي الأوحد في مُصابي إن كان لمُصابي عزاء هم أبناء قليل من بني وطني أبى أي منهم أن ينبهر بالضوء الساطع قبل أن يتمهل ليتبين, ألنار هو أم لنور.

الفتنة التي هي أشد من القتل ليست كما ذكرت وإنما هي الشرك أو الكفر

والمرء يقتل ظلما ولا يفتن عن دين ولا يكفر ولا يشرك بالله لأن الفتنة عن

دين الله أكبر وأشد من القتل

فيا ريت نستعين بالتفسر قبل ما نفسر غلط

ونقرأ قبل ما نكتب في القرآن بغير علم

نعم هناك فتن أخرى ولكنها ليست أشد ولا أكبر من القتل

بل القتل هو الأكبر منها

ليس لأحد أن يتجرأ فيتكلم في القرآن بهواه

ولا يعذر الجاهل ولو ألقى معاذيره

من الخطأ, بل من الجهل الظن بأن القتل المذكور في الآيتين الكريمتين لا يحمل في معناه سوى أن يُـقتــَـل المرء بدلا من أن يَـقتــُـل.

ومن الخطأ, بل من الجهل الظن بأن الفتنة المذكورة في الآيتين الكريمتين لا تحمل في معناها سوى الشرك أو الكفر دون غيرهما من المعاني.

ففي الطبري:

(وَالْفِتْنَة أَشَدّ مِنْ الْقَتْل)

أَصْل الْفِتْنَة الِابْتِلَاء وَالِاخْتِبَار. وَالْفِتْنَة فِي الآيَةِ: ابْتِلَاء الْمُؤْمِن فِي دِينه حَتَّى يَرْجِع عَنْهُ.

وفي القرطبي:

(وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ)

قَالَ الْجُمْهُور: مَعْنَى الْفِتْنَة هُنَا فِتْنَتهمْ الْمُسْلِمِينَ عَنْ دِينهمْ حَتَّى يَهْلَكُوا.

وفي المراغي:

(وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ)

أي فتنة المسلمين في دينهم بإلقاء الشبهات في قلوبهم.

والفتنة في الدين ليست كفرا بالضرورة, فمن قتلوا عثمان رضي الله عنه ومن قتلوا من بعده عليا رضي الله عنه هم نفر شهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله, لكنهم فــُـتِنوا في دينهم فأهلكوا وهلكوا. ومن قتل عبد الله بن الزبير رضي الله عنه وعن أبيه وأمه مسلم فــُـتِن في دينه, فأصاب الأمة بما أصاب.

إن كل من رضِيَ المنكر أو تابع أهله على فعله مفتون في دينه, وما يدور الآن في وطني ليست بفتنة, بل هي فتن وراءها فتن. فاستباح ثــُـلّـة من بني وطني دماء مسلمين من أبناء وطنهم شهدوا أن لا إله إلا الله فلم ينكر ذلك عليهم أحد, بل نهروا من تعجب من أمرهم وعنفوه, ثم شبّهوا القضاة بمن نادوا باستباحة دمائهم فقابلوا بتشبيههم هذا استحسانا واتباعا. واستخف نفر من بني وطني بأحاديث رسول والله وهم يتناقلوها بينهم على صفحات هذا المنتدى وقد علموا وهم يتناقلوها أنه من الصحيح, ولم يطرف أحد منا لذلك بجفن أو ينبس ببنت شفه. كأنما ذهبت العقول بما ُأخذت به فعمت الأبصار وطـُـمست القلوب. واستهان آخرون من بني وطني بآيات من كتاب الله وحسبوا ألا تكون فتنة, فعموا وصمّوا, ثم عموا وصمّوا كثيرٌ منهم.

إن تيارا عنيفا يدعوا للخروج على ما أمرنا الله تعالى به ورسوله. تيارا أعنف من أن يجرؤ أحد ليس حتى في انتقاده, بل ربما في التحدث إليه بما لا يريد أن يسمع. تيارا عنيفا يثير من خلفه غبارا يصد كل من يتبعه عن رؤية حقيقة الطريق الذي يندفع جميع من في التيار بكل زخهم نحوه.

إن الدعوة الاستباحة دم المسلم إثم عظيم, والرضا عنها فتنة في الدين وفساد في الأرض كبير. والاستخفاف بهدي النبي إثم عظيم, والرضا عنه فتنة في الدين وفساد في الأرض كبير. والاستهانة بآيات كتاب الله إثم عظيم, والرضا عنها فتنة في الدين وفساد في الأرض كبير. إنها فتنة وابتلاء فيما نؤمن به مما أمرنا به الله تعالى ورسوله. فتنة أشد من القتل, أكبر من القتل.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • Create New...