اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

كيف نخسر الرأى العام العالمى؟


محمود تركى
 مشاركة

Recommended Posts

كيف نخسر الرأى العام العالمى

كلما أتاحت لنا الفرصة فضح أساليب الهمجية التى تتبعها قوات الإحتلال الأمريكى فى العراق, و قوات إسرائيل فى فلسطين, نجد من يتطوع لكى ينسف كل التأييد و التعاطف العالمى الذى حصلنا عليه لهاتين القضيتين, و يقلب الرأى العام العالمى ضدنا فى لحظات.

بعد أن إعتذر بوش, و بلير, عن همجية معاملة الأسرى العراقيين, و التى فضحتها الصحافة الأمريكية نفسها,

و بعد أن تعرف العالم كله على مدى وحشية و إجرام القوات الأمريكية أثناء إحتلال العراق,

نجد فجأة أن الموقف قد تحول 180 درجة, و فقد شعب العراق تعاطف العالم كله, لأن مجموعة موتورة قررت قطع رقبة مواطن أمريكى, إنتقاما لما حدث من فظائع ضد الأسرى العراقيين.

و فى الوقت الذى بدأ العالم يتعاطف مع الشعب الفلسطينى مبديا إعتراضه لما تقوم به سلطات الإحتلال الإسرائيلى من أعمال وحشية ضد الفلسطينين,

و بعد أن قامت قوات المقاومة الباسلة بإعداد كمين, أدى الى مصرع ستة جنود إسرائيليين,

نجد من يقومون بغباء منقطع النظير, التطوع لتشويه نبل العملية الدفاعية الجسورة,

نجدهم يطوفون بأنحاء غزة, حاملين أشلاء القتلى الإسرائيليين, و منها رؤوس بعض الجنود فى أجولة من الخيش, و يعرضونها على العالم , كما لو كانوا يريدون يريدون للعالم أن يرى الفلسطينيين كشعب همجى, بربرى, دموى.

لقد تكرر ذلك فى ظروف مماثلة طوال العشر سنوات الماضية, و جعلنى ذلك أسأل هذا السؤال:

هل هذا غباء ممن يقومن بهذه التصرفات الضارة بنبالة القضية؟ أم أن من يشوهون نبل هاتين القضيتين تعمدوا ذلك لسبب فى نفس يعقوب؟

أرجوا من أخوتى الأعضاء ملاحظة أنه كلما تقدمنا نحو كشف ألاعيب الإستعمار, و الإحتلال, نجد دائما من يقوم بأعمال "غبية" تعيدنا الى الوراء عشرات السنين.

متى سنبدا إستعمال علقلنا فى التفكير بدلا من إستعمال عجزنا؟

مع تحيات محمود تركى..... "متفرج" سابقا

رابط هذا التعليق
شارك

طيب ... ممكن تقول لنا ما هي فوائد إكتساب الرأي العام العالمي إلى جانبنا .. ؟

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

و ماذا استفدنا من قطع رقبة أمريكى؟ و وضع رأس إسرائيلى فى جوال من الخيش و عرضها على الملأ؟

مع تحيات محمود تركى..... "متفرج" سابقا

رابط هذا التعليق
شارك

ها أجوبك , بس بعد ما ترد على سؤالي .. ووعد الحر دين عليه ...

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

هذه التصرفات التى لا تفيد القضية الفلسطينية, أو العراقية, أو العالم العربى و الإسلامى كله, تضر بسمعة الإسلام و المسلمين,

و نحن لا نعيش بمعزل من العالم, فسواء رضينا أم أبينا, فنحن جزء من المجتمع الدولى.

لذا, فإننا, لكى نحترم أنفسنا, و ديننا, يجرم أن نجبر العالم على إحترامنا, و ذلك بالتمسك بأصول ديننا, و ليس بارتكاب أهمال همجية لم يأمر بها أى دين من الأديان.

هل الجهاد هو أن تقطع رقبة عدوك بعد قتله؟

هل الجهاد هو التمثيل بجثث العدو بعد أن أجهزت عليه؟

إن هذه الأفعال الغبية هى التى أعطت للغرب و الإسرائيليين الحجة فى محاربة الإسلام, بحجة محاربة الإرهاب.

إذا كنت يا سيدى من مؤيدى هذه الأفعال, فهنيئا لك, فأنت لست من يدفع ثمن هذه الحماقات.

مع تحيات محمود تركى..... "متفرج" سابقا

رابط هذا التعليق
شارك

عزيزي متفرج اي شخص يؤمن بالجهاد الفعلي لا يفعل ذلك ابدا واعتقد ما يحرك هذه المجموعة ادارة بعض شركات التعذيب التي تعمل في ادارة سجون العراق

ومن يقدمه حياته دفاعا عن دينة وشرفة ووطنه لايمكن ال ان يكون فارس يتحلى بأخلاق الفرسان وليس بأخلاق العبيد

من صنع بن لادن ودربه وعلمه وموله وساعده ؟؟؟؟؟

المخابرات الامريكية لضرب الاتحاد السوفيتي في افنغستان

فهو تلميذ نجيب لمعلمية الامريكان فلماذا نستغرب ان تقوم مجموعه بعمل يحتاجون اليه لانقاذ اعمالهم ومصالحهم داخل دولة مليئة بالبترول وقريبة على جميع الدول المنتجة للبترول

والقصة لها بقية وصدقني لا انت ولا انا واي احد يساتطيع منع اي فعل حاليا لانه مبرمج وله سناريو الهدف منه تشغيل الة الاقتصاد

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

يقال أن المدني الذي تم جز رأسه كان عميلا لالمخابرات الأمريكية كلف بمهمة و لم يكن يدري أن جز رأسه جزءا من المسرحية و تم القبض عليه و وضع في حراسة الشرطة العراقية ثم أطلق سراحه دون موافقة المخابرات الأمريكية كما صرحت فيما بعد ( المخابرات الأمريكية لا تعطي أمرا بإطلاق سراح مواطن مدني في العراق ؟ )، و هذا يفسر عدم نشر أخبار خطفه إلا بعد فضيحة أبو غريب و تمت التضحية به في عملية التوازن الإعلامي التي تقوم بها آلة الإعلام المخابراتية الأمريكية كلما كشفت فظائعها ، و هذا ما حاول المدني أن يقوله بصراخه الهستيري على الرغم من رباطة جأشه حتى ثوان قبل جز رأسه و الذي كان يعتقده أن المر لن يصل إلى الفعل الحقيقي و أن الأمر سيتوقف عند إلقاء بيان و تصويره و طلب فدية أو طلبات من قوات الإحتلال و لكنه إكتشف أن هناك خروجا عن السيناريو فأخذ يصرخ في هيستريا ... ماذا كان يقول ؟ ... توقفوا .. توقفوا ... ليس هذا هو الإتفاق !! أو ماذا كان يقول حقا ؟؟

بني الحمى و الوطن .. من منكم يحبها مثلي أنا ؟!
رابط هذا التعليق
شارك

تعجبني جداً مثل هذه المواضيع ..

ولكن أرجو حقيقةً من كل قلبي من كل من يتحدثون عن الرأي العام العالمي أن يسألوا انفسهم :

1- ما المقصود بالرأي العام العالمي ؟ هل هو الامريكي أم الإسرائيل أم الاوروبي أم الكل ؟...

2- وهل يا سادة امريكا تفكر في شيء إسمه الرأي العام العالمي ؟ ام انها تبطش بكل جبروت بدول العالم وبالأمم المتحدة وبمجلس الأمن ظناً منها انها تحكم وتتحكم في العالم منفردةً كما تشاء ؟

3- وقبل ان نتكلم عن شيء مات وانتهى ودفن وتحللت جثته إسمه الرأي العام العالمي .. دعونا نرى ماذا تفعل إسرائيل يومياً بإخوتنا في فلسطين .. هل سمعتم اليوم القرار الذي إتخذته الحكومة الشارونية ومنحت بمقتضاه الجيش الصهيوني بالبدء في هدم مئات المنازل في مخيم رفح للائجين ؟ وبالفعل بدءت عشرات الجرافات في مزاولة عملها اليوم

سمعتم ام لم تسمعوا ؟ فهل تظنون بإنه يوجد شيء إسمه عالم يمكن أن يقف بجانبك ..

وهل لو إجتمع العالم كله وهللوا وتظاهروا وعملوا البدع كان سيجبروا أمريكا على الإنسحاب المذل من الفلوجة ... وكذلك إنسحاب الصهاينة من حي الزيتون بغزه ؟

يا سادة يا دعاة الرأي العام العالمي ... أمريكا وإسرائيل لا تفهمان غير منطق القوة ولا تحترمان إلا كل قوي وعلى فكرة ما اكتشفته أخيراً بإن القوة وحدها لا تكفي مع هاتان القوتان الكافرتان .. بل لابد ان تكون القوة مصحوبة بالعنف والإذلال .... مثلما حدث في أحداث سبتمبر وجنوب لبنان والآسرى اليهود لدى حزب الله ومقاومي الفلوجة والرهائن الغربيين ..

ماحنا جربنا كل حاجة إخترعهوا لنا معاهدات سلام .. وامم متحدة ومجلس الأمن .. وإتفاقيات تسليح ... وغيره وغيره .. ماذا جنينا وماذا كسبنا من ذلك ؟..

إحتلوا بلادنا وإغتصبوا أمام أعيننا جميعاً وبشرائط وسي ديهات والآف الصور نساءنا ورجالنا ( حاكم فيه ناس بتقول دي قلة من الجنود هي اللي فعلت كده )

هل سمعتم دونالد دوك بيقول إيه النهاردة لما زار سجن أبو غريب ؟ بيقول انا أتيت لكي أُحيي جنودي على أفعالهم الرائعة والعظيمة في العراق ..

وأخيراً سلم لي على الرأي العام العالمي .

الأحـــرار يؤمنون بمن معه الحق ..

و العبيــد يؤمنون بمن معه القوة ..

فلا تعجب من دفاع الأحرار عن الضحية دائماً ..

و دفاع العبيد عن الجلاد دائماً

رابط هذا التعليق
شارك

لا زلت يا أستاذ متفرج لم تقل لي ما الذي سنستفيده من إكتساب الرأي العام العالمي ...

الواقع أن في هذا العالم , صاحب القوة يفعل ما يشاء , وعلى المتضرر اللجوء إلى الرأي العام العالمي .. وهو حباله أطول من حبال القضاء .. هذا إن كان له حبال ..

الغريب أن من يحاولون أن يقولوا بأن الإهتمام بالرأي العام العالمي هو من الدين .. يحتجون بتلك الحادثة الشهيرة التي أشار فيها عمر بن الخطاب رضي الله عنه على النبي صلى الله عليه وسلم بأن يقتل رأس النفاق عبد الله بن أبي بن سلول , في حادثة غزوة بني المصطلق .. وكان رد الرسول صلى الله عليه وسلم , أنه إعترض قائلاً " دعه لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه " ..

وهم في ذلك يركزون على فقرة " لا يتحدث الناس " وينسون تماماً " أصحابه " ... ولذلك تجدنا نقتل أبناءنا ونعذبهم ونسجنهم بدم بارد .. ولا نهتم بنظرة العالم لنا عندما نفعل ذلك .. بل إننا أصبحنا نسترضي الرأي العام العالمي بقتل أبنائنا وسجنهم , تحت زعم ما يسمى بالحرب على الإرهاب .. بينما إن قام واحد أو مجموعة وقتلوا من يقتلنا .. قامت قائمة العالم الإسلامي , وسمعنا صوت المستهجنين , الذين لا يحركون ساكناً وهم يرون أبناء الأمة يفعل بها الأفاعيل ..

فأي الحادثتين أحق بأن نستشهد بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في إهتمامه بنظرة الناس له .. حادثة قتل أسرى جاءوا ليعيثوا في الأرض فساداً .. أم حوادث قتل أبناء الأمة وتشريدها .. ؟

هذا مثال صارخ على كيفية تطويع الدين , ليخدم أهواءنا ..

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

هل التمثيل بالجثث عملا إسلاميا؟

هل خطف رأس قتيل سيزيد من قوتنا؟

إن هذه الأفعال قد تجعلنا نحس بالراحة النفسية لأننا ضعفاء و نريد أن نتشفى, و لكن من يدفع الثمن؟

زيادة خراب, زيادة قتلى, و زيادى ثكالى , و زيادة أيتام.

و نقعد هنا فى المنتدى , و نفرك إيدينا بسرور, و نقول: لقد أعطينا العدو درسا قاسيا.

هل هذا ذكاء أم غباء يا سادة؟

ذكرأحدكم كلمة التمسح بالدين,

و من منا يتمسح الآن بالدين؟

و هل يقر الدين البربرية و الهمجية التى تمسخ صورة الإسلام؟

لقد شوهتم صورة الإسلام فى أعين الجميع, ليس فقد أمريكا و إسرائيل,

و لولا معرفتى بكم ( على صفحات المنتدى) و بمواقفكم الوطنية عموما, لظننت أنكم عملاء لأمريكا و إسرائيل, تتولون عنهم عملية الإساءة للإسلام و المسلمين, و تشويه المبادئ الكريمة التى تتضمنها تعاليم الإسلام.

و كما يحدث دائما فى مناقشاتنا فى المنتدى, ستصرون على رأيكم, و سأصر على رأيى, و إذا كنت أنا مخطئا, فسوف أقبل ما يريد ه الله لى.

و تقبلوا تحياتى.

مع تحيات محمود تركى..... "متفرج" سابقا

رابط هذا التعليق
شارك

من قال أن الرأي العام العالمي غير مهم

أثناء العدوان الثلاثي على مصر تحرك العالم كله معنا ومنها أمريكا نفسها

بل اكثر من ذلك حدث تسابق بين المعسكرين الشرقي والغربي على استرضاء مصر والوقوف بجانبها

عكس ما كان سابقا فقد كان كلتا المعسكرين سواء الشيوعي أو الرأسمالي مساندين لإسرائيل

والرأي العام لا يساند الدول عشان خاطر عيونها بل عشان المصالح الاقتصادية مثل قفل قناة السويس أو ارتفاع أسعار البترول

ولكن لما الموضوع يدخل في تحدي للرأي العام العالمي هنا تكسب شركات تجارة السلاح وتحرك آلة الحرب

ولولا أحداث 11 سبتمبر لما تجرأ بوش بشن حرب على أفغانستان والعراق لان الشعب الأمريكي عنده سعر الإنسان الأمريكي أغلى بكثير من أسعار البترول

ولكن لو وصلت لقتل أبنائهم بهذا الشكل فالحرب هي الوسيلة الوحيدة للتعامل وسوف يؤيدهم باقي أعداء الأمة

وأثناء ضرب أفغانستان ظهرت الهند وبدأ تهديدها لباكستان وزرها وزير خارجية إسرائيل وقتها شيمون بريز صاحب مؤسسة بريز للسلام ليعطي النصح للهند ويعرض عليها التعاون العسكري ضد المسلمين على حدودها

وهذا موضوع فيلم اخرجته جمعية بن باز الخيرية

http://binbazfoundation.org/islamweb.htm

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

لماذا ؟؟؟؟؟

(البنتاجون) تدرس تضليل الرأي العام العالمي

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» ان وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) في سعيها وراء التأثير على الرأي العام العالمي،

فيما يتعلق بالحرب التي تشنها الولايات المتحدة ضد الارهاب تفكر حاليا في تغذية وسائل الاعلام الاجنبية بقصص تتضمن أخبارا مزيفة.

وقالت الصحيفة الواسعة الاطلاع أنه لم يتم اتخاذ قرار وأن الاقتراح أثار نقاشا حادا داخل إدارة الرئيس جورج دبليو. بوش حيث يرى المعارضون أن هذا التكتيك سيكون له رد فعل معاكس وربما غير مشروع.

يذكر أنه تم في الخريف الماضي إنشاء وكالة جديدة في البنتاجون تسمى مكتب النفوذ الاستراتيجي وذلك بعد أن أثارت الحملة العسكرية الامريكية في أفغانستان رد فعل معاديا في الدول العربية. ويبدو أن اختصاصات المكتب تمتد لتشمل مجالات الدبلوماسية العامة التي كانت تعالجها عادة وزارة الخارجية. ويقول معارضو بث المعلومات الكاذبة في وسائل الاعلام الاجنبية أن هذا من شأنه أن يقوض قسم الشئون العامة في وزارة الدفاع ذاتها حيث أنه يثير الشكوك في مصداقية أي معلومات تصدر عن القيادة العسكرية الامريكية. كما أن هذا التكتيك يمكن أن يثير رد فعل قوياً من الحكومات التي تستخدم وسائل إعلامها بهذه الطريقة. كما يقول هؤلاء أنه نظرا لان البنتاجون ووكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) ممنوعتان من القيام بحملات دعاية داخل الولايات المتحدة، فإن القصص الاخبارية المزيفة يمكن أن تكون غير مشروعة إذا ما التقطتها وسائل الاعلام الامريكية من الصحافة الاجنبية. وقد رفضت المتحدثة باسم البنتاجون، فيكتوريا كلارك، مناقشة المقترحات المحددة التي طرحها مكتب النفوذ الاستراتيجي ولكنها أقرت بالنقاش الدائر حاليا داخل البنتاجون. وقالت كلارك «من الواضح أن الولايات المتحدة تحتاج أن تكون فعالة قدر الامكان في كافة وسائل الاتصال. وما نحاول عمله الان هو توضيح ما هو مخالف وما هو مناسب بشأن من يفعل ماذا». د.ب.أ

عن جريدة البيان

http://www.albayan.co.ae/albayan/2002/02/21/sya/37.htm

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

السيد متفرج قرن بين موضوعين مختلفين تماما ..

قطع رقبة أمريكي في ظروف غامضة ..

وطواف المجاهدون الفلسطينيون بأشلاء من جنود يهود قدموا إليهم في عقر دارهم فتصدوا لهم في سبيل الله ودفاعا عن الأرض والعرض ..

لا يستوي الأمران ..

ربما حساسيتك المرهفة من منظر الدم أبعدت عيناك عن اجهزة التلفزة وأغلقت أذناك في نفس الوقت ..

فأنت لم تشاهد الجرافات الصهيونية وهي تدمر المنازل على رؤوس الناس فلم يتسنى للمسعفين حتى إنقاذ الجرحى بعدما جرف الصهاينة فوقهم ركام المباني ..

ولم تسمع أنين الجرحى وهم مطمورين حتى النصف ولا يقدر أحد الاقتراب منهم لإنقاذهم .. ولا حتى الصليب الأحمر الدولي الذي عمل بكل جهده طوال أيام العدوان الثلاثة ..

حضرتك لم تتفرج على الصهاينة وهم يصوبون مدافع دباباتهم نحو تجمعات سكانية كانت تقف بعيدا محاولة الاحتماء من نيران رشاشاتهم الثقيلة ..

وأتت الأباتشي لتجهز على من تبقى ..

10 شهداء في ضربة واحدة ..

و16 في حي الزيتون ..

وووووووووووووووووووووووووو

يا سيدي الرأي العام مهم جدا عندنا ..

والرأي العام الصهيوني أهم ألف مرة من العربي الصامت والعالمي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع ..

اللاعب رقم 12 في الفريق كان الإعلام ..

الرأي العام الصهيوني كان تأثره بالصور التي نقلتها الفضائيات العربية: الجزيرة - المنار - العربية ..

والتغطية الكبيرة لسير الأحداث وبشاعة الجرم الصهيوني ..

كل هذا مجتمعا أفهم الصهاينة الرافضين للانسحاب من قطاع غزة أنه مقبرتهم .. وأن شارون يقودهم إلى الحتف المحتوم ..

هكذا فهموها بني صهيون .. وليس كما تبادر إلى ذهنك ..

لا يفل الحديد إلا الحديد ..

لما شاهد شارون الأشلاء على التلفزة فهم الأبعاد .. وكذلك موفاز وزير دفاعه والمحرك الأول لسياسات شارون القمعية ..

طلبوا من الصليب الأحمر الدولي التدخل ..

وسطوا امريكا عند مصر للترك فورا بهدف استرجاع تلك الأشلاء ..

شكرا لمصر التي حقن تحركها دماءا أكثر من الطرف الصهيوني (طبعا عن غير قصد)..

فقد انسحب شارون بدباباته بموجب الاتفاق الذي رعاه المصريون .. ومن ثم أطلق طائراته لتفتك بكل ما تراه في حي الزيتون .. فيما شرعت جرافاته تهدم مئات المنازل في رفح تحت قصف مدفعي وجوي كثيف ..

أما الطرف الفلسطيني فمازال ينزف بدعوى الانتقام ..

وما زالت العين الفلسطينية تقاوم المخرز الصهيوني ..

لكننا لن ندير الخد الأيسر إرضاءا لمشاعر حساسة موهفة تتفرج على دمنا أثناء العشاء وكانها تنظر إلى شوربة طماطم ..

ثم ماذا أقول .. لا أقول سوى:

ألا لا برأتكم من دمي غزة ..

ألا لا برأتكم من دمي جنين ..

ألا لا برأتكم من دمي رفح ..

ألا لا برأتكم من دمي نابلس ..

ألا لا برأتكم من دمي البريج ..

ألا لا برأتكم من دمي طولكرم ..

ألا لا برأتكم من دمي فلسطين ..

تم تعديل بواسطة أسامة الكباريتي

يا حيف ع اللي جرحهم جرحي وفوق الجرح داسوا

صاروا عساكر للعدى وكندرة العدو باسوا

2_471137_1_209.jpg

حسبنا الله ونعم الوكيل

رابط هذا التعليق
شارك

الأخ الفاضل متفرج ...

و كما يحدث دائما فى مناقشاتنا فى المنتدى, ستصرون على رأيكم, و سأصر على رأيى, و إذا كنت أنا مخطئا, فسوف أقبل ما يريد ه الله لى.

قولك المقتبس أعلاه .. صحيح مائة في المئة .. وسأتكلم عني أنا شخصياً .. فأنا لا أسعى إلى إقناعك بوجهة نظري , ولا أتوقع أن أقتنع أنا بوجهة نظرك ...

إذاً فما هي فائدة الحوار ..

لماذا نتناقش إن كان كل واحد سيصر على رأيه ..

الهدف ليس أنا ولا أنت ..

ولكن الهدف هو من يقرأ لي ولك ولغيري ممن يشارك في الموضوع .. فواضح أننا قد دخلنا لنكتب في هذا الموضوع بناءاً على قناعات مسبقة لن تتبدل , وهي التي دفعتك لفتح هذا الموضوع والتي دفعتني أنا للرد عليك , وهذه القناعات لن تبدلها مناقشة على الإنترنت .. خاصة أن مناقشاتنا هنا أغلبها تدور حول مبادئ صعب التنازل عنها ..

لكن هناك أناس يقرأون ما نكتبه نحن , وهؤلاء نسبة منهم لم يكونوا رأي بعد , فهم يقفون في المنطقة الرمادية , لا يؤيدون وجهة نظر معينة ولا يرفضون الأخرى ..

وهؤلاء هم الهدف من النقاش , وليس أنا أو أنت .. ثم وبناءاً على قوة حجتك أو حجتي , وحجة جميع المشاركين .. سيصل من يتابع الموضوع إلى رأي محدد , فيؤيد رأيك أو يؤيد رأيي , أو أي رأي آخر ...

ودعني أسقط هذا الكلام على ما يجري حولنا من أحداث ..

مثلاً .. الصراع بين أمريكا وبن لادن ..

كلاهما يقف على طرفي نقيض , هما قطبان لن يلتقيا أبداً , فلا أمريكا ستعترف ببن لادن حتى تقضي عليه , ولا بن لادن سيترك أمريكا , ويضع السلاح ويقبل بالمشروع الأمريكي للمنطقة ..

وفي نفس الوقت فأسامة يعرف تمام المعرفة أنه لن يستطيع أن يقضي على أمريكا ... بما لديه من سلاح غير متطور .. وغير متكافئ مع ما تملكه أمريكا من سلح ..

فلجأ بعبقرية , أو لنقل بتوفيق من الله , إلى الدخول في " حوار مسلح " مع أمريكا .. هدفه ليس القضاء على أمريكا أو تحويلها للإسلام مثلاً .. وإنما الهدف منه , كان كشف أمريكا على حقيقتها و تعريتها أمام العالم .. فتفقد بالتالي مصداقيتها ويقل مؤيدوها , خاصة إن أظهرت همجيتها وإستعلائها على شعوب الأرض , وبالتالي ينهار المشروع الأمريكي الرأسمالي , أو كما تسميه هي النظام العالمي الجديد ..

وعلى صعيد العالم الإسلامي , فإن الليبراليين ودعاة الديموقراطية , سيفقدون مصداقيتهم في العالم الإسلامي , وسيقل من يؤدون هذا الفكر , الذي ترعاه أمريكا ...

لقد عرف أسامة أن أمريكا رغم قوتها , إلا إنها لا تملك الحق الذي يملكه هو .. وأي باطل لا بد أن يظهر على حقيقته إن هو وضع في مواجهة مع الحق مهما كان هذا الحق ضعيفاً وقليل من يناصره .. وهو ما حدث .. فرغم أن أمريكا هي المنتصرة عسكرياً إلا أنها هي أيضاً المنهزمة معنوياً في كل العالم الآن .. وهي التي تبحث عن أعوان رغم أنها أكبر قوة في العالم ..

وهناك نقطة ضعف أخرى في غير صالح أمريكا .. غير أنها لا تملك الحق .. نقطة الضعف هذه هي في " ديموقراطية الرأسمالية " التي تحكم بها أمريكا .. أو لنقل التي تتحكم هي في أمريكا ...

هذه "الديموقراطية الرأسمالية " .. تحمل ضعفاً خلقياً مركباً يتمثل في ..

= جبن رأس المال من الخسارة المادية ..

= وجبن الحاكم الديموقراطي من الخسارة السياسية ..

فلو أن هذه الحرب أدت إلى إرتفاع أسعار البترول , وضاقت الشركات الكبرى بنتائجها السلبية عليها .. فستضطر أمريكا إلى إعادة التفكير فيها ...

ولو أن هذه الحرب أدت إلى غضب الرأي العام الأمريكي نتيجة كثرة الضحايا أو إرتفاع الأسعار , وزيادة الضرائب على المواطن الأمريكي , فقد تؤدي إلى سقوط الإدارة الامريكية ..وهذا يعني أن الإدارة الجديدة ستعيد حساباتها في أمر الحرب .. خاصة أن الأمر سيكون أهون عليها سياسياً إ ذا ما هي إتخذت قرار سحب القوات ..

وهذان العاملان , أو الجبنان يضعفان أمريكا في أي حرب تخوضها .. وهما عاملان لا يمثلان خطراً على بن لادن وقاعدته.. فلا بن لادن ولا جماعته رأسماليون , ولا هما ديموقراطيون ...

وهذه نقطة سلبية أخرى تضاف إلى مساوئ الديموقراطية .. أنها تحمل ضعفاً خلقياً أو تكوينياً .. يلازمها في أي مجتمع تتواجد فيه ...

تم تعديل بواسطة Seafood

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

وهذه نقطة سلبية أخرى تضاف إلى مساوئ الديموقراطية .. أنها تحمل ضعفاً خلقياً أو تكوينياً .. يلازمها في أي مجتمع تتواجد فيه ...

بل أنا ارها نقطة قوه و ليس ضعف

فاذا تأثرت مصالح البلاد و العباد بسبب حرب أو اى مشكله اخرى تسببت فيها الحكومه فأن هذه الحكومه تسقط بناء على رغبة الجماهير و تأتى بدلا منها حكومه اخرى لتصحح الأوضاع بما يخدم مصالح الشعب الذى انتخبها .

بمعنى أخر التغيير من اجل مصلحة الجماهير و بناء على رغبتها و ليس حكومات تتشبث بالحكم حتى لو ادى ذلك لخسائر ماديه و بشريه .

فايهمــــا أفضـل ؟

يا وطنى : كل العصافير لها منازل

الا العصافير التى تحترف الحريه

فهى تموت خارج الأوطان

ـ نزار قبانى ـ

103.gif

رابط هذا التعليق
شارك

بل أنا ارها نقطة قوه و ليس ضعف

فاذا تأثرت مصالح البلاد و العباد بسبب حرب أو اى مشكله اخرى تسببت فيها الحكومه فأن هذه الحكومه تسقط بناء على رغبة الجماهير و تأتى بدلا منها حكومه اخرى لتصحح الأوضاع بما يخدم مصالح الشعب الذى انتخبها .

بمعنى أخر التغيير من اجل مصلحة الجماهير و بناء على رغبتها و ليس حكومات تتشبث بالحكم حتى لو ادى ذلك لخسائر ماديه و بشريه .

فايهمــــا أفضـل ؟

طبعاً ما قلت أنت هو الأفضل , لكنه أفضل لهم , أما نحن فهذه نقطة سلبية , لأن قرار الجهاد والإستمرار فيه في الإسلام يتخذه الحاكم بالتشاور مع القادة العسكريين , ولا ُيستفتى فيه الناس أو يخضع لخوف أهل الجنود على مصير أبنائهم , أو لتهديد أصحاب رأس المال الخائفين على مصالحهم ... بمعنى أنه إن كثر القتلى في صفوف الجيش المسلم ,فإن قرار إستكمال الحرب أو الإنسحاب التكتيكي هو قرار القائد عسكري أو سياسي , ولا يتأثر برأي الشعب .. أو بخوفهم من السقوط في الإنتخابات القادمة ...

تصور معي مثلاً أن أبا بكر رضي الله عنه , إمتنع عن غزو المرتدين الرافضين لدفع الزكاة , حتى لا يفقد أصواتهم في الإنتخابات القادمة , أو حتى يتقي غضبة الناس لكثرة القتلى , فيأتي من ينافسه في الإنتخابات القادمة , ويكون برنامجه الإنتخابي .. "لا لقتل أبنائنا من أجل حفنة من دينارات الزكاة " .. تصور معي كم المهازل , والدعاوي الباطلة التي من الممكن أن تنتج عن فكرة الديموقراطية في حكم الشعوب ...

وكل هذا مرجعه إلى أن أهداف القتال في الإسلام , والطبيعة الدينية لحروبنا , وأن الإستشهاد هو هدف من أهداف القتال نفسه , وهذه أشياء لا يستوعبها العقل الغربي , لذلك فالديموقراطية تخرجهم من مأزقهم , أما نحن فالديموقراطية بهذا المفهوم ستدخلنا في مأزق , وستعارض أهدافنا من القتال ...

لذلك كل قلت .. أن الديموقراطية نظام يكاد يكون مثالي بالنسبة لهم , ولكنه فاشل بالنسبة لنا ...

تم تعديل بواسطة Seafood

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

لذلك كل قلت .. أن الديموقراطية نظام يكاد يكون مثالي بالنسبة لهم , ولكنه فاشل بالنسبة لنا ...

وما دخل الديمقراطية في الرأي العام العالمي

وما دخل ابوبكر وحروب الرده في الجزيرة العربية وحكم الشورة او ما يسمى الديمقراطية حاليا

أبو بكر نفسه ولي على المسلمين بعد ان اخذو بيعته من كل مسلم ومسلمه سواء كان طفل او شيخا في الاسلام ولعلي لا أخطئ

حتى قرار الحرب فهو لقمع الفتنة ودرء الخطر بعد ان اخذ مشورة اهل العلم في مجتمع تحكمه الشرع اولا والقبلية ثانيا

اعتقد انك اتخذت امثلة غير موفقة على الاطلاق في شرح وجهة نظرك

يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة

رابط هذا التعليق
شارك

السيد الأستاذ أسامة الكباريتى,

يبدوا يا سيدى أنك لم تستوعب ما ذكرته فى مقدمة الموضوع,

فأنا لا أستنكر قتل العدو الصهيونى أو الأمريكى, و لكنى أستنكر التمثيل بالجثث بعد الموت.

فإننا إذا قمنا بأفعال همجية لا يرضاها الدين بحجة أن العدو أرتكب مذابح و مجازر, كيف إذن نزعم بعد ذلك أننا أفضل منهم؟

مع تحيات محمود تركى..... "متفرج" سابقا

رابط هذا التعليق
شارك

أستاذ محمد إقرأ المداخلات مرة أخرى بنفس تسلسلها , وستجد أن كل هذه المواضيع مترابطة بشكل ما .. ولو لم تكن مترابطة لما تطوع أمير , بالمقارنة والوصول إلى أن الديموقراطية هي الأفضل من وجهة نظره ..

تم تعديل بواسطة Seafood

سيتوصل المصريون إلى حلول لمشاكلهم ...عندما يكفون عن النظر إليها

بعيون أمريكية

يقاد للسجن من سب الزعيم .. ومن سـب الإله فإن النـاس أحـرار

يخاطبني السفيه بكل قبح *** وآسف أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة وأزيـد حلما **** كعود زاده الاحراق طيبا

رابط هذا التعليق
شارك

لا أعتقد أبدا أن القائمين بهذا العمل هم مسلمين

أعتقد انهم من أعوان الصهاينة و ستأتى الأيام لتحقق ذلك فقد عز على الصهاينة هذا التعاطف الدولى مع العراقيين و الذى بالتالى سيتحول فى أتجاه الفلسطينيين الذين تدمر منازلهم ويعذبون فى معتقلات أسرائيل مع العلم بأن الكثير من الصهاينة يتحدثون العربية بطلاقة.

و لو عدنا بالذاكرة إلى أيم عبد الناصر لوجدنا الصهاينة يقومون بإحرق و تدمير و تفجير المصالح الأمريكية لتظهر مصر معادية لأمريكا.

ألذى أعتقده هو أننا يجب أن يكون لنا دورا أكثر إيجابية وأننى إذ أطلب من جميع من يستطيع أن يمد الأيدي لتتضافر الجهود لإقامة دعوى قضائية ضد بوش و رامسفيلد حتى نعيد الكرة إلى الملعب الأمريكى فهل من مجيب؟؟

<span style='font-size:14pt;line-height:100%'>لم يبق فى الناس الا المكر والملق

شوك اذا لمسوا زهر اذارمقوا

فان دعتك ضرورات لعشرتهم

فكن جحيما لعل الشوك يحترق</span>

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...