اذهب الي المحتوي
ArabHosters
hanzalah

سلسلة تنقية التراث الثقافي

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

أعادنى إلى هذا الموضوع مقال منشور اليوم فى "المصرى اليوم" بقلم د. يوسف زيدان بعنوان "مطاردة طه حسين" .. المقال يلقى مزيدا من الضوء على مداخلتى المقتبسة هنا .. لعل الأخت الفاضلة "ضحى" وباقى الأخوة الأفاضل يجدون فيها مزيدا من "المعرفة" للظروف التى ثارت فيها الضجة حول طه حسين وكتابه المثير للجدل الأدبى العميق : "فى الشعر الجاهلى"

للحق ياسيدي الفاضل توقفت عن قراءة كتاب الشعر الجاهلي لطه حسين .. حسيت اني ضيعت فيه وقت وهضيع المزيد لو استمريت في القراءة

الكتاب ممتع جدا كاسلوب وكماده جديده علي لاول مرة اقراها

لكن الغير ممتع على الاطلاق هو محتوى فكر صاحب الكتاب الي اقحمه اقحاما في فرضية حطها مكانش بيحاول ابدا في سطور كتابه يثبتها وانما يثبت فرضية تانيه خالص يبدوا لي وبوضوح سيطرتها على فكره

بدأت القراءة وفي ذهني تقبل فكر طه حسين مهما كان مختلف وعدم الحكم عليه من خلال قناعاتي او اي افكار مسبقة تكون لدي .. توقعت برضه ان اجد له اراء صادمه ووطنت نفسي على تقبلها مهما كانت درجه الصدمه فيها

للاسف لم اجد فكر .. لم اجد اقناع .. لم اجد حتى الهجوم المباشر وانما لوي الحقائق ودسم السم .. في السم .. وبشكل فاضح وممجوج

تمنيت لو ان طه حسين جاهر بفكرته وجاهر بوجهة نظره بدال من الطريقة الملتويه الي سلكها لايصال ( فكره ) داخل الكتاب .. كنت دائما بتعجب ايه اهمية الشعر الجاهلي بالنسبة لنا كعرب او حتى مسلمين عشان يكون التشكيك فيه بهذه الاهمية او يثير هذه الضجه .. واصلت القراءة برغم اتضاح نوايا الكاتب من السطور الاولى على امل اني الاقي له عذر او مبرر في الصبغه المقدسة الي غطى بيها موضوع الشعر الجاهلي فلم اجد بكل اسف .. هو كان بيتكلم ايوه عن شيء مقدس لكن مش الشعر الجاهلي ابدا ..

خلاص عرفت ليه تم مهاجمه الكاتب وليه اثيرت الضجه دي كلها حوله وللاسف الشديد وبعد ماكنت بحترم طه حسين كرمز وشخصية لها مكانتها الادبية الا اني تراجعت عن تقييمي السابق له وتاكدت انه لايستحق فعلا الضجه التي اثيرت حوله .. هو فعلا لايستحق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رأيك لابد من احترامه ياسيدتى .. ولكنى كنت أود أن يكون أكثر وضوحا .. ففى الحقيقة لم أستطع أن أحدد أسباب وصولك إلى هذا الرأى .. ليتك - لو كان هذا فى إمكانك - توضحين بأمثلة من الكتاب الأصلى أو المنقح ما يجعلنى أفهم رأيك .. أكثر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التراث الأدبى هو خلاصة تجارب وجدانية "إنسانية" .. والإنسان منه الفاجر والبر ، منه الشرير والخيِّر .. ولكليهما حرية التفكير والإبداع ..

ومن الفجار من انقلبوا إلى أبرار والعكس ..

فلنأخذ مثلا "أبو نواس" .. شاعر الخمر والنساء والجنس (الطبيعى منه والشاذ) .. الذى قال عن علاقته بالخمر :

دع عنك لومي فإن اللوم إغراء

وداوني بـالتي كانت هي الداء

هو نفسه الذى قال فى أواخر عهده بالحياة الدنيا مايفيد توبته وطمعه فى كرم الله وعفوه :

يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة

فلقد علمت بأن عفوك أعظم

إن كان لا يدعوك إلا محسـن

فبمن يلوذ ويستعيذ المجـرم؟

مالي إليك وسيلة إلا الرجــا

وجميل عفوك ثم أني مسلـم

فماذا نفعل ؟ هل نحذف الماجن من أشعار إبى نواس ونترك من شعره ما توجه به إلى الله سبحانه وتعالى ؟ .. أعتقد لو فعلنا ذلك نكون قد أخذنا الكثير من عظمة الشعر الذى سمحنا لأنفسنا بالاحتفاظ به (بعد أن سمحنا لأنفسنا بإعدام ما لا يعجبنا)

ومن الشعراء من عاش قلقا يراوح بين الشك واليقين ، بين التقوى والمجون .. إنعكس هذا القلق على أعماله حتى ليخال لمن يقرأ له أنه إما شاعر متناقض لا يدرى ما يقول أو أنه شاعر غير صادق ، أو منافق ، أو أفاق

من هؤلاء "عمر الخيام" .. من يقرأ رباعياته التى ترجمها أحمد رامى ، وغنت أم كلثوم مختارات منها قد يفكر فيه كمتناقض ، أو أفاق ، أو .. أو .. أو

نأخذ مثلا :

سمعت صوتا هاتفا في السـحر

نـادى مـن الحـان : غفاة البشـر

هبوا املأوا كأس الطلى قبل أن

تـفـعم كأس الـعمـر كـف الـقـدر

غنتها أم كلثوم هكذا :

سمعت صوتاً هاتفاً فى السحر

نـادى مـن الغيـب غُفـاة البشـر

هبوا إملأوا كأس المنى قبل أن

تـمـلأ كأس الـعـمـر كـف الـقـدر

ثم تظهر العدمية والشك فى الرباعية الآتية :

أحـس في نـفسـي دبيب الـفناء

ولم أصب في العيش إلا الشقاء

يا حـسـرتـا إن حـان حـيني ولـم

يـتـح لـفـكري حـل لـغـز الـقـضـاء

ويكمل الفكرة فى رباعية أخرى تعكس قلقه وحيرته لينتهى إلى الاعتراف بيأسه وعجزه عن معرفة غاية وجوده :

لبست ثوب العيش لم أستشر

وحـرت فـيـه بين شـتى الـفـكر

وسـوف أنـضـو الثـوب عني ولم

أدرك لـماذا جـئـت أيــن الـمـقـر

ويلوذ بالخمر عندما يفكر فى الموت :

سـأنـتـحي الـمـوت حثـيـث الـورود

وينمحي اسمي من سجل الوجود

هـات اسـقـنيها يـا مـنى خـاطـري

فـغـايـة الأيـام طـول الـهـجـود

هذا هو "عمر الخيام" .. هو نفسه الذى يطمع فى رحمة الله وعفوه فيناجيه قائلا :

إن لم أكن أخلصت في طاعـتك

فـإنني أطـمــع فـي رحـمـتك

وإنـمـا يشـفــع لـي أنـنـي

قد عشت لا أشرك في وحـدتك

هو نفسه الذى يغوص فى الفلسفة ليخرج علينا بالعجب العجاب .. أن التراب الذى نمشى عليه كان يوما ما عيونا تسحر الناظرين بما فيها من حَوَر :

وكم توالى الليل بعد النهار

وطـال بالأنـجم هـذا المـدار

فامش الهوينا إن هذا الثرى

مـن أعـين سـاحرة الإحـورار

الرباعيات جمعها رامى وأتحفنا بها باللغة العربية .. واختار منها قصيدة من أروع ما غنت أم كلثوم .. واختار أن ينهيها بهذا التضرع والاعتذار والرجاء فى قبول التوبة :

يـا عـالـم الأسـرار علـم اليقين

يــا كاشف الضُر عن البائسين

يـا قـابـل الأعـذار فـئـنـا إلـى

ظـلك فاقـبل تـوبـة التائــبيـن

فأى الأبيات نمحو .. وهل إذا سمحنا لأنفسنا بذلك .. وتركنا ما يوافق فكرنا (هذا إذا اتفقنا واتفقت الأذواق) نكون قد أدينا خدمة لذلك التراث الأدبى أم جعلناه مخلوقا شائها لا قيمة له عند "البعض" لمجرد إرضاء "البعض" الآخر ؟

ملحوظة : الفن والأدب ليسا دينا أمرنا الله ألا نتفرق فيه .. بالرغم من أن الناس فيما يعشقون "مذاهبُ" smile.gifwink.gif

 

12745566_10208770408281328_5988300519497

 

حبس الروائى أحمد ناجى غير دستورى

فقد حكمت المحكمة (بالقانون) بحبسه سنتين على خلفية احتواء إحدى رواياته على "مشاهد" جنسية

القانون الذى حُكم بموجبه بالحبس غير دستورى

ولو كان "حرس الحدود" قد تركوه ما كان قد عرف الرواية نفر قليل

مجلس النواب - المشغول حتى الآن بكتابة لائحته - عليه عبء تنقية القوانين المخالفة للدستور

فهل نجد من "يهرى" على هذه التنقية كما "يهرى" حرس الحدود على الأدب والفكر ؟

تكلمنا فى هذا الموضوع عن "ألف ليلة وليلة"

ولا أريد أن أتكلم عن تراث آخر مازال موجودا ويقرأه من يريد فيه ما هو أكثر من رواية احمد ناجى

إسمحوا لى أن أكرر الملحوظة التى ختمت بها مداخلتى

 

ملحوظة : الفن والأدب ليسا دينا أمرنا الله ألا نتفرق فيه .. بالرغم من أن الناس فيما يعشقون "مذاهبُ" smile.gif wink.gif

 

مادة 67

حرية الإبداع الفني والأدبي مكفولة، وتلتزم الدولة بالنهوض بالفنون والآداب، ورعاية المبدعين وحماية إبداعاتهم، وتوفير وسائل التشجيع اللازمة لذلك.

ولا يجوز رفع أو تحريك الدعاوى لوقف أو مصادرة الأعمال الفنية والأدبية والفكرية أو ضد مبدعيها إلا عن طريق النيابة العامة، ولا توقع عقوبة سالبة للحرية في الجرائم التي ترتكب بسبب علانية المنتج الفني أو الأدبي أو الفكري، أما الجرائم المتعلقة بالتحريض على العنف أو التمييز بين المواطنين أو الطعن في أعراض الأفراد، فيحدد القانون عقوباتها.

وللمحكمة في هذه الأحوال إلزام المحكوم عليه بتعويض جزائي للمضرور من الجريمة، إضافة إلي التعويضات الأصلية المستحقة له عما لحقه من أضرار منها، وذلك كله وفقًا للقانون.

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

12745566_10208770408281328_5988300519497

 

حبس الروائى أحمد ناجى غير دستورى

فقد حكمت المحكمة (بالقانون) بحبسه سنتين على خلفية احتواء إحدى رواياته على "مشاهد" جنسية

القانون الذى حُكم بموجبه بالحبس غير دستورى

ولو كان "حرس الحدود" قد تركوه ما كان قد عرف الرواية نفر قليل

مجلس النواب - المشغول حتى الآن بكتابة لائحته - عليه عبء تنقية القوانين المخالفة للدستور

فهل نجد من "يهرى" على هذه التنقية كما "يهرى" حرس الحدود على الأدب والفكر ؟

تكلمنا فى هذا الموضوع عن "ألف ليلة وليلة"

ولا أريد أن أتكلم عن تراث آخر مازال موجودا ويقرأه من يريد فيه ما هو أكثر من رواية احمد ناجى

إسمحوا لى أن أكرر الملحوظة التى ختمت بها مداخلتى

 

ملحوظة : الفن والأدب ليسا دينا أمرنا الله ألا نتفرق فيه .. بالرغم من أن الناس فيما يعشقون "مذاهبُ" smile.gifwink.gif

 

 

الحكم صدمني وخاصة أنه حكم نقض واجب النفاذ

فلما بحثت عن الرواية وقرأت الفصل الخامس صدمت أكثر

لو حضرتك قرأته قل لنا رأيك فيه

وهل يمكن نقله هنا في المنتدى بدون حذف

تحياتي لحضرتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحكم صدمني وخاصة أنه حكم نقض واجب النفاذ

فلما بحثت عن الرواية وقرأت الفصل الخامس صدمت أكثر

لو حضرتك قرأته قل لنا رأيك فيه

وهل يمكن نقله هنا في المنتدى بدون حذف

تحياتي لحضرتك

 

الفاضل فولان .. مرحبا بعودتك إلى ساحة الحوار

:)

ما تطولش الغيبة كده تانى

 

لا طبعا يافندم .. لا أستطيع نقله هنا فى المنتدى بدون حذف .. فلنا قواعدنا التى تعرفها

أنا قرأت ما نشره على الإنترنت .. ولكنى لم أقرأ الرواية كاملة

ولا أدرى إن كان لما قرأته أهمية "عضوية" فى الرواية .. إنما - شخصيا - استنكره (كما هو منشور)

 

أى منا يستطيع أن يقتطع جزءا من سياق كامل ويعرضه فلا يستحق من القارئ إلا الاستنكار

 

أنا هنا لا أتكلم عن النص المقتطع من رواية .. ولكنى أتكلم عن ورطة القوانين التى يحكم بها القضاء

والتى وقع احمد ناجى تحت طائلتها كما وقع اسلام بحيرى وتقع الآن فاطمة ناعوت

وهى قوانين نحتمل نصلها على الرقاب مع مخالفتها للعقد الذى تعاقدنا به والعهد الذى تعاهدنا عليه

 

وأتكلم - بوجه عام - عن حقنا فى استساغة أو عدم استساغة أى نص أدبى

قد ننكر نصا وندينه .. هذا حقى وحقك

ولكن هل لنا الحق فى حبس صاحب النص ؟

قد يكون من حقنا - كمجتمع - مصادرة النص .. بالقانون .. إن كان هناك ما يستحق المصادرة

قد يكون من حقنا - كمجتمع - معاقبة الكاتب بالغرامة المالية فضلا عن المصادرة

ولكن ليس من حقنا - كما اتفقنا وتعاهدنا فى العقد المسمى "دستور" - حبس الكاتب

 

وكما كتبت .. هناك فى تراثنا مايستحق الاستنكار والإدانة - ربما اكثر من كتابة أحمد ناجى - ولكنه موجود ومقروء

يستسيغه من يستسيغه وينكره من ينكره .. ولكنه ليس متخذا كمادة إعلامية تشغلنا عن ما هو أهم

وأرى - شخصيا - الاحتفاظ به وعدم التخلص منه بالحرق أو التدمير مع وصمه بما يستحق إذا اتفقنا على هذا كمجتمع

وإذا كنت أنادى بهذا فيما يخص التراث الدينى "الإنسانى" .. فمن باب أولى أن أنادى به فيما يختص بالفكر والأدب والفن

:hi:

نورت الموقع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

علمنى أبى أن أتروى قبل الكلام و اتعلم قبل أن اناقش

و هذا ما قمت به قبل أن اعلق فى هذا الموضوع الجميل

قلت لأعرف اولا ما هو التراث فوصلت إلى

http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/تراث/

التُّرَاثُ : الإِراثُ

تَرَكَ تُرَاثاً هَائِلاً : إِرْثاً

تُرَاثُ الأُمَّةِ : مَا لَهُ قِيمَةٌ بَاقِيَةٌ مِنْ عَادَاتٍ وَآدَابٍ وَعُلُومٍ وَفُنُونٍ ويَنْتَقِلُ مِنْ جِيلٍ إِلَى جِيلٍ التُّرَاثُ الإنْسَانِيُّ التُّرَاثُ الإِسْلاَمِيُّ التُّرَاثُ الأَدَبِيُّ

ما يُخَلِّفه الميِّت لورثته : تضمُّون نصيبَ غيركم إلى نصيبكم

كلّ ما خلّفه السَّلف من آثار علميّة وفنية وأدبيّة ، سواء مادِّيَّة كالكتب والآثار وغيرها ، أم معنوية كالآراء والأنماط والعادات الحضاريّة المنتقلة جيلاً بعد جيل ، مما يعتبر نفيسًا بالنسبة لتقاليد العصر الحاضر وروحه

...

خلاصه ما وعيته مما سبق هو أن التراث كى يكون تراثا بالمعنى أعلاه يجب أن يكون

ذا قيمة باقيه و يكون نفيسا لتقاليد العصر الحاضر.

السؤال هل هذا ينطبق على السفالة و السفاهه المذكورة في كتابات المدعو أحمد ناجى

أتعجب ممن يطلق على تلك التقيؤات الماجنه أدبا أو فكرا فضلا أن تكون تراثا و هى أدنى من التراب

فالتراب فى كل الاحوال له فائده سواء علمناها أو جهلناها أما نتاج هذا النكره فاحتار فى اختيار

الألفاظ المهذب التى لا تخدش حياء المنتدى فى التعبير عن ما فى صدري تجاهها.

بل هل ينطبق مسمى التراث على ما نوقش من قبل انه من إبداعات طه حسين و الذى

تم الرد عليه من فطاحل من عينه ابوفهر العلامه محمود شاكر رحمه الله تعالى.

فضلا عن رد الأزهر عليه و فتاوى العلماء فيه.

هناك فرق بين الفكر و .. الكفر كالفرق بين التراث و التراب .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قبل الانترنت كانت تصدر الكتب الممنوعة في نطاق ضيق وكان منعها يجعلها مطلوبة والممنوع مرغوب كما تعلمون مثل كتاب خريف الغضب لهيكل كان ابان صدوره ممنوعا داخل مصر لذلك كان التهافت عليه كبيرا ولما قرأناه اكتشفنا انه كتاب عادي يحكي في سيرة الرئيس الشخصية ومحاولة الكاتب ان يربط بينها وبين الاحداث السياسية وعرفت وانا اتكلم عن نفسي ان كاتبها تحامل على شخص الرئيس 

بما يعني ان المنع يصب في مصلحة المؤلف وليس ضده 

اذكر ايضا انه كان هناك شاعرا عاميا يسمى على ما اعتقد نجيب سرور كنت قد قرأت له ديوان مهرب ومطبوع تحت السلم طبعا عنوان الديوان لا يمكن ان اكتبه هنا حتى لا يقوم المشرفين بحذفه وتوبيخي ويمكن لمن يريد الاطلاع ان يبحث عنه على الانترنت (ههههههههه) فهو متاح 

انا عن نفسي لا يمكن ان ابحث فيه عن معاني الجمال والجناس والقافية وكل ما يخص البلاغة 

كل ما في الامر هو انني ضحكت من كم البذاءة والكلمات النابية ثم محوته من ذاكرتي ولم يتبق الا العنوان كدليل على لفظي لهذا الديوان 

انا ايضا لست مع المنع فهي بضاعة يقدمها كاتبها وستأخذ مكانها في سوق الكتابة والسوق هو من سيحدد جودتها او ردائتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

الفاضل فولان .. مرحبا بعودتك إلى ساحة الحوار

:)

ما تطولش الغيبة كده تانى

 

لا طبعا يافندم .. لا أستطيع نقله هنا فى المنتدى بدون حذف .. فلنا قواعدنا التى تعرفها

أنا قرأت ما نشره على الإنترنت .. ولكنى لم أقرأ الرواية كاملة

ولا أدرى إن كان لما قرأته أهمية "عضوية" فى الرواية .. إنما - شخصيا - استنكره (كما هو منشور)

 

أى منا يستطيع أن يقتطع جزءا من سياق كامل ويعرضه فلا يستحق من القارئ إلا الاستنكار

 

أنا هنا لا أتكلم عن النص المقتطع من رواية .. ولكنى أتكلم عن ورطة القوانين التى يحكم بها القضاء

والتى وقع احمد ناجى تحت طائلتها كما وقع اسلام بحيرى وتقع الآن فاطمة ناعوت

وهى قوانين نحتمل نصلها على الرقاب مع مخالفتها للعقد الذى تعاقدنا به والعهد الذى تعاهدنا عليه

 

وأتكلم - بوجه عام - عن حقنا فى استساغة أو عدم استساغة أى نص أدبى

قد ننكر نصا وندينه .. هذا حقى وحقك

ولكن هل لنا الحق فى حبس صاحب النص ؟

قد يكون من حقنا - كمجتمع - مصادرة النص .. بالقانون .. إن كان هناك ما يستحق المصادرة

قد يكون من حقنا - كمجتمع - معاقبة الكاتب بالغرامة المالية فضلا عن المصادرة

ولكن ليس من حقنا - كما اتفقنا وتعاهدنا فى العقد المسمى "دستور" - حبس الكاتب

 

وكما كتبت .. هناك فى تراثنا مايستحق الاستنكار والإدانة - ربما اكثر من كتابة أحمد ناجى - ولكنه موجود ومقروء

يستسيغه من يستسيغه وينكره من ينكره .. ولكنه ليس متخذا كمادة إعلامية تشغلنا عن ما هو أهم

وأرى - شخصيا - الاحتفاظ به وعدم التخلص منه بالحرق أو التدمير مع وصمه بما يستحق إذا اتفقنا على هذا كمجتمع

وإذا كنت أنادى بهذا فيما يخص التراث الدينى "الإنسانى" .. فمن باب أولى أن أنادى به فيما يختص بالفكر والأدب والفن

:hi:

نورت الموقع

 

شكرا يافندم على الترحيب الكريم

 

لا أدري لماذا يعمد كاتب إلى استخدام هذه اللغة الوضيعة في الكتابة

الرواية نشرت بواسطة دار نشر خاصة ولم يلتفت إليها أحد

ثم اختار الفصل الغني والمركز من هذه اللغة لنشره في جريدة قومية

هل نجح في لفت الانتباه إلى ما يسميه رواية مثله مثل ممثلة مبتدئة تقوم بدور إغراء من أجل الشهرة

طبعا أنا ضد الحبس بسبب كتاب في الفن أو الأدب وإن كنت أشك في نسبة هذه اللغة إلى ذلك

مما جعلنا نخجل من نقلها وجعل القاضي الجليل يعتبرها فحش غير مبرر وتعدي

وأنا ضد الحبس  أيضا لكل صاحب فكر وبالذات المعارضيين سياسيا

الكيل بمكيال واحد

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا يافندم على الترحيب الكريم

 

لا أدري لماذا يعمد كاتب إلى استخدام هذه اللغة الوضيعة في الكتابة

الرواية نشرت بواسطة دار نشر خاصة ولم يلتفت إليها أحد

ثم اختار الفصل الغني والمركز من هذه اللغة لنشره في جريدة قومية

هل نجح في لفت الانتباه إلى ما يسميه رواية مثله مثل ممثلة مبتدئة تقوم بدور إغراء من أجل الشهرة

طبعا أنا ضد الحبس بسبب كتاب في الفن أو الأدب وإن كنت أشك في نسبة هذه اللغة إلى ذلك

مما جعلنا نخجل من نقلها وجعل القاضي الجليل يعتبرها فحش غير مبرر وتعدي

وأنا ضد الحبس  أيضا لكل صاحب فكر وبالذات المعارضيين سياسيا

الكيل بمكيال واحد

تحياتي

هى التهمة كانت "خدش الحياء العام"

تقريبا كده زى "تكدير السلم العام"

:)

فين بقى الكيل بمكيالين ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اذكر ايضا انه كان هناك شاعرا عاميا يسمى على ما اعتقد نجيب سرور كنت قد قرأت له ديوان مهرب ومطبوع تحت السلم طبعا عنوان الديوان لا يمكن ان اكتبه هنا حتى لا يقوم المشرفين بحذفه وتوبيخي ويمكن لمن يريد الاطلاع ان يبحث عنه على الانترنت (ههههههههه) فهو متاح 

انا عن نفسي لا يمكن ان ابحث فيه عن معاني الجمال والجناس والقافية وكل ما يخص البلاغة 

كل ما في الامر هو انني ضحكت من كم البذاءة والكلمات النابية ثم محوته من ذاكرتي ولم يتبق الا العنوان كدليل على لفظي لهذا الديوان 

انا ايضا لست مع المنع فهي بضاعة يقدمها كاتبها وستأخذ مكانها في سوق الكتابة والسوق هو من سيحدد جودتها او ردائتها

 

أستاذ إسلام

إما انك قرأت الموضوع على عجل - بخلاف الفاضل حمزة عباس - أو يمكن لأنه قديم تكون نسيت

:)

نجيب سرور وديوانه الذى كنا نتداوله سرا - يا راجل يا عجوز - جاء ذكره فى هذه المداخلة ومداخلات أخرى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عزيزى فولان

أعرف اهتمامك بالشعر والأدب .. وأتوسم عندك مقدرة للتفريق بين الغث والسمين

سأضع أمامك نصين لقرارى وكيلين من وكلاء النائب العام .. الفترة الزمنية بينهما 90 عاما تقريبا

النص الأول موجود فى هذه المداخلة ولكنى سأنقله للتسهيل

وهو نص قرار محمد نور بحفظ البلاغ ضد طه حسين بعد التحقيق معه

"إن للمؤلف فضلاً لا ينكر في سلوكه طريقا جديدا للبحث حذا فيه حذو العلماء من الغربيين، ولكنه لشدة تأثره بما أخذ عنهم قد تورط في بحثه حتى تخيل حقا ما ليس بحق أو ما لايزال في حاجة إلى إثبات أنه حق. إنه قد سلك طريقا مظلما فكان يجب عليه أن يسير على مهل وأن يحتاط في سيره حتى لا يضل، ولكنه أقدم بغير احتياط فكانت النتيجة غير محمودة. وحيث إنه مما تقدم يتضح أن غرض المؤلف لم يكن مجرد الطعن والتعدي على الدين، بل إن العبارات الماسة بالدين التي أوردها في بعض المواضع من كتابه إنما قد أوردها في سبيل البحث العلمي مع اعتقاده أن بحثه يقتضيها، وحيث إنه من ذلك يكون القصد الجنائي غير متوفر، فلذلك تحفظ الأوراق إداريا".

 

وفيما يلى نص قرار الإحالة فى قضية احمد ناجى وطارق الطاهر

قرار مكتوب بعد قرار الحفظ - فى الاقتباس السابق - بـ 90 عاما

قل لى .. ما رأيك فى لغته ؟ .. ما رأيك فى ثقافته ؟

هل تقدمنا ثقافيا وفكريا أم تدهورنا فى الـ 90 سنة الماضية ؟

الاتهام ثابت على المتهمين وكافٍ لتقديمهما إلى المحكمة الجنائية بسبب ما قام به المتهم (أحمد ناجي) ونشره مادة كتابية نفث فيها شهوة فانية ولذة زائلة وأجّر عقله وقلمه لتوجه خبيث حمل انتهاكا لحرمة الآداب العامة وحسن الأخلاق والإغراء بالعهر خروجا على عاطفة الحياء .... المتهم خرج عن المثل العامة المصطلح عليها فولدت سفاحا مشاهد صورت اجتماع الجنسين جهرة وما لبث أن ينشر سموم قلمه برواية أو مقال حتى وقعت تحت أيدي القاصي قبل الداني والقاصر والبالغ فأضحى كالذباب لا يرى إلا القاذورات فيسلط عليها الأضواء والكاميرات حتى عمت الفوضى وانتشرت النار في الهشيم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أستاذ إسلام

إما انك قرأت الموضوع على عجل - بخلاف الفاضل حمزة عباس - أو يمكن لأنه قديم تكون نسيت

:)

نجيب سرور وديوانه الذى كنا نتداوله سرا - يا راجل يا عجوز - جاء ذكره فى هذه المداخلة ومداخلات أخرى

انا فعلا دخلت في اخر الموضوع وماشفتش كل الموضوع عشان كده فاتني المداخلة دي

اصل انا افتكرت الحكاية دي لما كان فيه واحد صاحبي مهتم بالشعر عطاني الكتيب ده وقالي خد اقرأ ولما بصيت للعنوان قعدت اضحك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

عزيزى فولان

أعرف اهتمامك بالشعر والأدب .. وأتوسم عندك مقدرة للتفريق بين الغث والسمين

سأضع أمامك نصين لقرارى وكيلين من وكلاء النائب العام .. الفترة الزمنية بينهما 90 عاما تقريبا

النص الأول موجود فى هذه المداخلة ولكنى سأنقله للتسهيل

وهو نص قرار محمد نور بحفظ البلاغ ضد طه حسين بعد التحقيق معه

وفيما يلى نص قرار الإحالة فى قضية احمد ناجى وطارق الطاهر

قرار مكتوب بعد قرار الحفظ - فى الاقتباس السابق - بـ 90 عاما

قل لى .. ما رأيك فى لغته ؟ .. ما رأيك فى ثقافته ؟

هل تقدمنا ثقافيا وفكريا أم تدهورنا فى الـ 90 سنة الماضية ؟

 

ألم ترى أن السيف ينقص قدره 

إذا قيل أن السيف أمضى من العصى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ألم ترى أن السيف ينقص قدره 

إذا قيل أن السيف أمضى من العصى

الله يفتح عليك

نرجع بقى حوالى 1200 سنة ونشوف أدب وفكر أحد أئمة ذلك العصر

الإمام ابو محمد (مش انا :) )عبد الله بن عبد المجيد بن مسلم بن قتيبة الدينوري

(213 هـ-15 رجب 276 هـ/828 م-13 نوفمبر 889 م)

التعريف به موجود على الإنترنت كأديب وإمام وفقيه ومحدِّث له مسند

عاش فى القرن الثالث الهجرى عصر التدوين والفقه والحديث

 

تجد فى مقدمة كتابه الشهير "عيون الأخبار" كلاما كأنه يوجهه إلى "حرس الحدود" فى زماننا هذا

من عينة وكيل النيابة فى قضية احمد ناجى

الذين تنفر عروق رقابهم وتحمر وجوههم هما وكمدا - نفاقا وتخاشعا - على مكارم الأخلاق

فيقول :

سينتهي بك كتابُنا هذا إلى بابِ المزاح والفكاهة وما روي عن الأشراف والأئمة فيهما، فإذا مرَّ بك، أيها المتزمت، حديثٌ تستخفه أو تستحسنه أو تعجب منه أو تضحك له فاعرف المذهب فيه وما أَرَدنا به، واعلم أنك إن كنتَ مستغنيا عنه بتنسُّكِك فإنَّ غيرك ممن يترخَّص فيما تشدَّدت فيه مُحتاجٌ إليه، وإنّ الكتاب لم يُعمل لك دون غيرك فَيُهيَّأ على ظاهرِ محبتك، ولو وقع فيه تَوقِّي المتزمتين لذهبَ شَطرُ بهائه وشطر مائه ولأعرض عنه من أحببنا أن يقبل إليه معك.

وإنما مثل هذا الكتاب مثل المائدة تختلف فيها مذاقات الطعوم لاختلاف شهوات الآكلين، وإذا مرَّ بك حديثٌ فيه إفصاحٌ بذكر عورة أو فرج أو وصف فاحشة فلا يحملنَّك الخشوع أو التخاشع على أن تُصعِّر خدَّك وتعرض بوجهك، فإن أسماء الأعضاء لا تؤثم وإنما المأثم في شتم الأعراض وقول الزور والكذب وأكل لحوم الناس بالغيب

 

 

هذا رابط للمجلد الأول من الكتاب فيه المقدمة يمكنك أن تقرأها

وإذا أعجبتك .. يمكنك استخدام هذا الرابط لتنزيل الكتاب من المكتبة الوقفية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

12745566_10208770408281328_5988300519497

 

حبس الروائى أحمد ناجى غير دستورى

 ...

فهل نجد من "يهرى" على هذه التنقية كما "يهرى" حرس الحدود على الأدب والفكر ؟

رحم الله إخناتون المنتدى .... 

ذكرتني تلك الواقعة المتخلفة والمؤسفة به وبحزنه .. عندما قام منذ أكثر من عقد من الزمان، بفتح هذا الموضوع: الوصايا فى عشق النساء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • محاورات مشابهه

    • كورال "أهل المغنى" والمايسترو حسام سمير و10 سنوات من احياء التراث

      مايسترو و معلم موسيقى محترف وعازف عود من الطراز الأول عاشق للتراث محترف في اخراج الطاقات الفنية ممن لم يتصوروا يوما أنهم قد يمسكون مايكروفون ويغنون على مسرح أمام جمهور تصاحبهم فرقة موسيقية محترفة أحد صناع الجمال في مصر يعيدك لأجواء الستينات الميلادية ورقيها بدأ الكورال في عام 2009 بالكبار ثم كورال الأطفال ثم دمج كل الأعمار معا في منظومة تضج بحمال الصوت والروح داخل الفرقة الجميع متحابون ولا ينافس احد إلا نفسه ليتفوق عليها من أداء جميل لأجمل هذا المايسترو الفنان يشبه "الجواهرجي" 

      في الفنون

    • من التراث الفني العراقي الأصيل

      بدون مقدمات .. اشتقت لسماع الفن العراقي من التراث الطربي الأصيل فذهبت أبحث عن أغان لمطربين استمعت لهم من قبل أمثال ناظم الغزالي .... ياس خضر ..... سعدي الحلي ... سعدون جابر ولكن لفت نظري هذا الصوت نجاة سالم بفرقتها المحترمة وجمهورها الراقي

      في الفنون

    • سعاد مكاوي في اغنية من التراث …… غني يا قلبي و كيد عزالي

      سمعت هذه الأغنية من ؤومين في الصباح الباكر و لفت نظري كلماتها و اسلوب الغناء شبه الراقص و بقيت الاغنية في ذاكرتي و كنت اظن ان صاحبتها شادية فاذا به سعاد مكاوي  

      في الفنون

    • الملحق الثقافي السعودي بالقاهرة

       لو سمحتم يا أهل الخبرة عندي سؤال ضروري، دلوقتي جالي فرصة عمل في جدة، و الأن في مرحلة توثيق المؤهل من الملحق الثقافي السعودي، اللي تم إن المكتب بعت الشهادة للملحق و بعد كدة الملحق بعتها لوزارة التعليم العالي ، و روحت وزارة التعليم العالي قالولي في 300 جنيه لازم تدفعهم ، روحت دفعتهم و قالولي إنهم بعتوا للملحق الشهادة بتاعتي ، الكلام ده بقالوا إسبوعين و لحد دلوقتي الملحق لسة مردش علي المكتب، ممكن أعرف هو ده الطبيعي بتاعه بياخد وقت قد إيه ؟؟ و شكرا لحضراتكم و أسف علي الإطالة

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • توثيق المؤهل من الملحق الثقافي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شباب هل فعلا توثيق المؤهل من الملحق الثقافي بياخد وقت حوالي اربعين يوم ارجوكوا ردوا عليا علشان المكتب لسه مبلغني دلوقتي   

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

×
×
  • اضف...