اذهب الي المحتوي

لوحة القادة


Popular Content

Showing content with the highest reputation since 17 نوف, 2017 في جميع الأقسام

  1. 2 points
    Suzan

    زمن

    زمان كان المطبخ فيه دولاب واحد وفيه كل المواعين، ويطبخوا ليل نهار..!! والآن البيت فيه مطبخين والأكل يطلبوه من السوق !! _______ زمان كان البيت فيه 10 أولاد وبنات ومتربيين أحسن تربية !! والآن البيت فيه بس ولد وبنت وجاييبين المرض ﻷمهم وأبوهم!!! ________ زمان كانت الناس تنام أريح نومه على اﻷرض !! والآن الفراش قيمته بالشئ الفلاني و لا يناموا مرتاحين وكوابيس طول الليل !! ________ زمان كان البيت فيه تلفزيون واحد وقناة واحدة ونعرف أخبار الدنيا !! والآن كل غرفة فيها تلفزيون وألف قناة ولا حد يعرف عن الثاني حاجة والاعلام كله كذب فى كذب !! _______ زمان كانش حد يعرف حاجة عن الصحة واللياقة البدنية، وكنا أصحاء وفي أفضل لياقة بدنية!! والآن الكل يتكلم عن الصحة والرياضة ، وثلاثة أرباع الناس مريضة وتعبانة __________ زمان كانوا يدرسوا ويتعبوا ويطلع عينهم على لمبة جاز .. ويفرحوا بالشهادة !! ﻻحفلات نجاح وﻻ هدايا ومبسوطين والآن اﻷم واﻷب يذاكرو للعيال، ويجيبوا لهم مدرسين خصوصيين ويطلعوا مش فاهمين حاجة والكل ناجح ناجح وتعالوا شوفوا الهدايا والحفلات _______ زمان كان البيت فيه صالة ومطبخ وغرفتين وكان البيت مفتوح للكل!!! واﻵن مساحات وليفنج وصالونات وإذا أحد فكر يزور أحد لازم بموعد وتبقى القعدة كلها رسميات!!! ______ الزمان لم يتغير إنما النفوس تغيرت
  2. 1 point
    مناهج التعليم الابتدائي ما زالت سيئة ومازالت تعتمد على الحفظ وفشلنا في تطوير المدرس وإدخال الجودة للمدارس إلا ما كان من شكليات وأوراق لا قيمة لها على أرض الواقع نريد مناهج تجبر المعلم والمتعلم على تطوير ذاته وتشوق المتعلم وتجعله مقبلا على العلم نريد نظام تعليم غير التقيلدي ... ونظام امتحانات يقيم صح من غير غش ولا تستيف اوراق
  3. 1 point
    تصور ممتاز لشكل التعليم في المستقبل .. وياريت السلوك و الاخلاق والاتيكيت تكون مواد الاساسية في التعليم لانها من أهم مقومات بناء المواطن .
  4. 1 point
    كل مرة بيظهر فيها إخواننا المسيحيين في مواقف معينة بيكون في صالحهم ... يعني حينما يعبرون عن أنفسهم وعن حالتهم الوطنية تتضح أمور كثيرة كانت خافية على الكثير من عوام الناس فقد نالهم أكبر حركة تشويه منذ فجر التاريخ من تكفير وتشريك وتخوين وهم من ذلك براء في دين الإسلام وفي كل الأديان السماوية فلنتحدث عن أمور وطننا جميعا ولا نترك المجال للمنحرفين فكريا ودينيا وأخلاقيا فنحن كما يقول دائما الاستاذ : عادل مواطنين لا متفرجين
  5. 1 point
    رحم الله الفاضل محمد الشيخ ، و مرحبا بعودة الفاضل سمير كيرلس ، هذا الموضوع قديم و خلال الست سنوات الماضية تدفقت مياه كثيرة في النهر و حدثت أحداث و أحداث و إتضحت رؤى كثيرة و أجدد الدعوة لأشقائنا المسيحيين و المسلمين أيضا للإهتمام ب مصر مصر محتاجة لنا كلنا
  6. 1 point
    ماكينة طباعة الرقم القومي بذاتها عبارة عن terminal متصل على نظام السجل المدني ((الوحدة المركزية)) مش هيعرف يضيف في بيانات السجل المدني ((بناءا على صلاحيات)) ... لو اتفصلت مش هتشتغل على البيانات وتصبح ماكينة عادية بتطبع كروت زيها زي اي ماكينة تزور طباعة أي هوية هما بيستخدموا بيانات موجودة فعليا - ((لأنه خلاص مش هيقدر يوصل للبيانات الموجودة)) - لناس ماتت أو اتسجنت أو اتفقدت ويطبعوا نفس البيانات بنفس الرقم القومي (( عشان لو دوروا عليه يلاقوه في السجلات )) مش جنسية جديدة
  7. 1 point
    لا تستغرب من السؤال ..ماذا تتوقع من طفل يتعلم ضرورة الجهاد و هو حتى لا يعرف ركوب البسكليتة ! زمان تم وقف و الغاء الكتاتيب لانها هي التي تفرخ الفكر الارهابي و لكنها سرعان ما عادت مرة أخرى دون تفكير في اختراع آلية لتفادي تفريخ الارهاب
  8. 1 point
    فيه مفاهيم كتير غلط وللأسف متداولة فيه ناس كتير تعتقد إن فلان التزم وبقى بيصلي في جامع السنيين وطبعا بيوصل للجماعة إياهم مادة خام يشكلوها زي ما هما عايزين وكل ما يقولوا حاجه يروح للكتب يلاقيها ثابتة عند القدامي ويبدأ مشروع إرهابي كلمة الجهاد حصروها له في القتال بس مع إن معناها أوسع وأشمل ومنه جهاد النفس والجهاد في الأهل وجهاد القتال محصور في الدفاع عن النفس أو بسبب نقض العهد المفاهيم الغلط سارية والأزهر واقف والدنيا بتتحرك عالميا واحنا نايمين
  9. 1 point
    عادل أبوزيد

    الرحمة

    أنتي محقة بالكامل يا سيدتي ، لكن في بلادنا و في السنوات الأخيرة بالذات و بدعاوي "الخير و جبر الخواطر" تم إحتلال عدد من المواقع بمن لا يستحق
  10. 1 point
    Suzan

    الرحمة

    قصة اعجبتني اجبروا خاطر بعض ما يبخلوش بيه علي حد بيعدي علينا اوقات بنحتاج فيها لتطييب خاطرنا ولو بكلمه وانا صغير كنت بالعجلة بلعب بيها و راجل كان ف عربيته بس لسه ماتحركش روحت وقفت جنب شباك عربيته من ناحيته وقولتله "عااااموووو جاي سبق؟".. المهم انه بصلي ب ضحكة سخرية تبعتها ابتسامة شقاوة من عيل صغير، وقالي جاي و هو بيغمزلي بنظرة تحدي، طبعاً هو مكنش بيتحداني ولا حاجه، هو شاف عيل صغير جرئ وبنفس الوقت طلبه ده ممكن يكون بالنسباله حلم و منافسة حقيقية هو داخلها.. واستعدينا للسبق وبدأت انا أبدل و هو يدوس ع البنزين بهدوء عشان يكون جنبي ع الخط،، هو سايق براحه عشان يكسبني، حس اني هاطير مالفرحه لو سبقته، وانا حاسس انه اسرع مني برغم تساوينا ع الخط، بس انا عايز اسابقه وابص عليه ورايا مش جنبي، وبدأت سرعتي تزيد، وهو ثابت علي سرعته، السبق ده كان ف مسافة نص شارع مش طويل،،بس بالنسبالي تراك مسافته فوق ال 1000 متر، وكسبته فعلاً ولما لحقني بالعربية بصلي بصة عمري ماهنساها وهو بيضحك.. عدي سنين طويله ع الموقف ده، ومن سنتين كنت ف مستشفي بزور حد صاحبي كان عامل حادثة، وانا نازل لقيت الراجل ده قاعد علي كرسي متحرك و شاب يقربله بيزُق الكرسي، شكله كبر اوي،، بس تجاعيد السنين دي كلها ماغيرتش شكله اللي انا عارفه، وقفت للحظه واحده افتكرت فيها الموقف بتاع زمان، لقيت نفسي رايحله من وراه وقولتله بنفس النبرة "عااااموووو جاي سبق؟".. بصلي و سكت... انا كملت كلامي ماستنتهوش يفتكرني حتي، وقولتله بس لوحدك من غير ما الكابتن ده يزوُقك، قالي اكيد مش هاقدر يابني... قولتله هاتقدر ياعم الشباب و بالفعل وافق، وقفت جنبه وجريت جريه بسيطة لانه عارف اكيد انها مجرد مداعبة، وبدأ يلف عجلة الكرسي وكأنه فعلاً عايز يكسبني، وانا ببطّء ف حركتي لحد ما سبقني، وروحتله لقيته باصصلي نفس البصه اللي بصهالي زمان بس وهو مدمع، كان هاين عليا اني اعيط جداً، ده حتى مش فاكرني ولا عارفني، بس حضنته ساعتها وقولتله مانت زي الفل اهو واسرع مني و انا بضحك بالزق عشان ماعيطش،، طبطب علي كتفي وقولتله ربنا يقومك بالسلامه وتبقي زي الحصان ولينا سباق تاني بس علي رجلينا.. وضحكلي ومشيت، الراجل ده انا روحت عشان ازوره من فترة وعرفت انه مات، مات حتي من غير ما افكره بأن انا اللي جبر بخاطره وهو صغير والسنين لفت و رجعتني ليه واشوفه عشان اجبرله خاطره بنفس الموقف، الراجل ده علمني ان جبر الخواطر ده من اعظم الأشياء اللي ممكن إنسان يديها لحد، وانها داين تدان ولو بعد عمر طويل، وانها خير انت زرعته هاتحصده ف اشد وقت ل إحتياجك ليه.. إجبروا خاطر بعض ان كان ده ف مقدرتكم، ماتبخلوش بيه علي حد عشان هاتتردلكم وكلنا بيعدي علينا اوقات بنحتاج فيها لتطييب خاطرنا ولو بكلمه حلوه.. وادعوا للراجل ده بالرحمة لأنه يستحقها، ربنا يرحمه ويرحم جميع موتانا.
  11. 1 point
    Suzan

    الرحمة

    المقصود من القصة هو جبر الخواطر الادمي بين الناس. وهو الرحمة ومحبة وتسامح وكلمة الطيبة وهو ان ترمي خبزك علي وجه الماء . ويوم ماء ستحصد هذا الحب اكيد . غير مقصود جبر الخواطر في المصالح او التعامل الرسمي .
  12. 1 point
    عادل أبوزيد

    الرحمة

    يقال دائما جبر الخواطر على الله و يقال أيضا مثل الزبيبة لا تترس البطن لكن تجبر الخاطر. القصة جميلة و المعنى منها جميل جدا لكن في بلادنا ربما جبر الخواطر أحيانا يكون على حساب المجتمع نفسه ، و إسمحي لي بحكاية صغيرة في أحد زيارات ملكة بريطانيا في الخارج إصطف تلاميذ صغار من الأشبال لتحية الملكة ولد صغير انفعل و تحمس و خرج من الصف و جرى الى الملكة بمنطوقنا نراها حادثة عادية لكن النظم و القواعد الانجليزية تعني ان هذا الطفل تم منعه الى الابد من حضور أي مناسبة مشابهة ... الاصول .. اصول ! قارنوا ذلك بما يحدث عندنا من جبر الخواطر احيانا على حساب المجتمع اكرر جبر الخواطر على الله و شكرا للمعني الراقي الذي ذكرتينا به
  13. 1 point
    suma

    زمن

    بسم الله الرحمن الرحيم الله عليكي.جمعت كل اوجاع الزمن في كلامك هذا .فعلا الكثير منا لو سرح وراح ذهنة للوقت الماضي شعر بحنين جارف لتلك الآيام .إنها كانت حلوة المذاق بها دفء غريب وهذا الدفء وهبنا راحة نفسية وسعادة تعين على صعوبات الحياة التي لا تنتهي. راحت بهجة الأعياد الفعلية التي كانت تفرح الأطفال من عمل الكحك والبسكويت ولمة العائلة والضحك والتفنن في نقشه ..كان..الكحك يأتي وبسهولة لكن اللمة والفرحة لم تعد كما الأول. حتى دفء الجيرة لم يعد موجودا واحترام المشاعر أصبح غير موجود بالمرة كان أي فرح أو حزن في البناية بيكون لكل الشقق التي بها..الحين لانعرف عن جيراننا شيء وهم كذلك . ونسيتي أن تتحدثي عن القناعة والرضا اللذان كانا موجودان في حياتنا الأولى ولفتة سريعة الآن لانجدهما .المذيع يصرخ متباكيا على ارتفاع سعر كيلو البامية. مع العلم من زمن الزمن اي منتج زراعي في بشايره يكون بهذا الإرتفاع ونحن تعودنا عليه لكن التغيير في الزمن والقناعة والإهتمام. الخلاصة بالرغم من بهرجة الحاضر وأشيائة الجميلة المبهرة لكن الحنين الى بساطة وجمال الماضي سيظل طيفا مبهجا يمر بخاطرنا دوما......تحياتي لك
  14. 1 point
    tarek hassan

    صلاه من اجل المرضي

    آمين .... استجب لنا يا رب العالمين حيث قال :
  15. 1 point
    suma

    صلاه من اجل المرضي

    أنت إنسانة رائعة حقا اسعدك الله تعالى وأعطاك كل ما تتمنين .أجمل القلوب هي التي تسعد الآخرين وتتمنى لهم الخير وأسمى النفوس وأطهرها تلك التي تشعر بآلام وأوجاع الآخرين..دمت يارب العالمين. سومه
  16. 1 point
    Grandma

    إكتشافات علمية

    حيواناتٌ غريبة: «أجنة حيوانية بخلايا جذعية بشرية» وخطوات جديدة في الطب الحيوي هل جال بخاطرك يومًا إمكانية زراعة عضو حيواني بجسم الإنسان تعويضًا للعضو البشري التالف؟ أو تخيَّلت أنك سترى في يومٍ ما حيوانًا يمتلكُ بعض خصائص البشر؟ تَخيُّل شيء كهذا قد يكونُ غير متوقَّعٍ أو مقبول، لكنّ رؤية حيوانات غريبة تحملُ خلايا بشريَّة قد تكون هي الخطوة القادمة في أبحاث البيولوجيا الطبية.. لكن كيف؟ خلال الشهر الماضي؛ كشفت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية النقاب عن سياسة جديدة لرفع الحظر عن تمويل التجارب المثيرة للجدل، والتي تستخدم الخلايا الجذعية البشرية مع أجنَّة الحيوانات لتخليق أجنَّة جديدة تحمل بعض خصائص البشر والمعروفة باسم «chimeras» لكن تحت ظروف محددة ومُقننة بعناية. الآن.. ربَّما تُفكر متسائلًا؛ كيف يتم تخليق هذه الأجنة، وما مدى أهميتها للبشرية؟ ومتى فُرض الحظر على المال الموجه لتمويل هذه الأبحاث؟ ومدى مخاوف معاهد الصحة الأمريكية من الاستمرار في تمويل وتطوير الأبحاث المتعلِّقة باستخدام الخلايا الجذعية البشرية مع أجنَّة الحيوانات؟ وما الأسباب التي جعلتها تلجأ لسياسةٍ جديدة تسمح بتمويل هذه الأبحاث مجددًا؟ إن كنت مهتمًا بالعثور على إجابات لتلك الأسئلة يمكنك متابعة القراءة لهذا التقرير. ما وراء القصة! في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي 2015؛ وبعد التقدُّم الملحوظ لبعض مراكز الأبحاث الأمريكية في زراعة الأنسجة البشرية داخل أجنة الماشية والخنازير سعيًا وراء تخليق بعض الأعضاء الحيوية (الكبد، والقلب، والكليتين) التي قد تُستخدم في زراعة الأعضاء. قامت معاهد الصحَّة الوطنية بتغيير سياستها، ومنع دعم الدراسات والأبحاث التي تنطوي على استخدام الأنسجة البشرية مع أجنة الحيوانات لتخليق ما يُسمي بالـ «chimeras» إلا بعد استعراض الآثار العلمية والاجتماعية والأخلاقية لهذه الأبحاث عن كثب. وذلك بعد الإعراب عن قلقها من احتمال تطوُّر الحالة الإدراكية للحيوانات عند استخدام بعض الخلايا البشرية. حيث أصدرت معاهد الصحة قرارها بعد علمها ببدء العُلماء لبعض التجارب، بعدما حصلوا على التمويل من مصادر أخرى من بينهم وكالة الخلايا الجذعية بولاية كاليفورنيا. وتمَّت بعد ذلك العديد من النقاشات بين عُلماء معاهد الصحة الوطنية وبين الباحثين القائمين على تلك الأبحاث، والتي انتهت برفع المعاهد الوطنية الحظر عن تمويل هذه الأبحاث من بداية العام القادم 2017، لكن بشرط أن تُجرى تحت رقابة محددة، ولا تُستخدم إلا في نطاقٍ مُحدَّدٍ للأبحاث والتجارب المعملية. تجَارِبُ سريةٌ.. وأبحاث لم تُنشر بعد! التجارب التي قام بها العُلماء كانت تعتمد على حقن بعض خلايا الإنسان الجذعية لأجنة الحيوانات التي لا تتجاوز أعمارهم عدة أيام، ومن ثم وضع تلك الأجنة في رحم إناث الحيوانات حتى الولادة. فوفقًا لتقديرات معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وبناء على عدة مقابلات مع ثلاث فرق بحثية اثنان في ولاية كاليفورنيا، والأخرى في ولاية مينيسوتا، أنه يوجد حوالي 20 حالة حمل من الخنازير والأغنام لأجنة تحمل خلايا جذعية بشرية، تمت خلال العام الماضي في الولايات المتحدة بالرغم من عدم نشر أي ورقة بحثية توصِّف هذه التجارب في دورية أو مجلة علمية. أما فى نوفمبر الماضي (تشرين الثاني) فقد كُشف مدى تقدُّم الأبحاث في جزءٍ من العروض التي قُدِّمت بمركز وكالة الصحة الوطنية بولاية ميريلاند، وذلك بناءً على طلب الوكالة من القائمين على تلك الأبحاث. حيث أظهر الباحث بمعهد سولك للدراسات البيولوجية «وان كارلوس» بيانات لم تُنشر بعد عن وجود أكثر من 10 أجنَّة لخنازير تحتوي على خلايا بشرية. بينما قدم باحثٌ آخر من جامعة مينيسوتا، صورًا فوتوغرافية لجنين خنزير يبلغ من العمر 62 يومًا، ويحتوي على خلايا بشرية لكنه يمتلك خللًا خلقيًا بالعين. خطوات أولية لعدة تجارب مبدئية عتمدت التجارب بشكلٍ أساسيّ على تكنولوجيا الانقسام المتقدمة؛ والتي تشمل أحدث تقنيات الخلايا الجذعية وتعديل الجينات، والتي من خلالها يستطيع العُلماء تغيير الحمض النووي لأجنة الخنازير أو الماشية، وبالتالي عجز تلك الأجنَّة وراثيًا عن تشكيل الأنسجة المحدَّدة التي من المفترض أن تتطوَّر لتكون عضوًا محددًا. ثم يقوم العلماء بإضافة خلايا جذعية بشرية لتحل محل الأنسجة الحيوانية التي لم تتشكل بعد، مما يمنح الفرصة لتشكيل الخلايا البشرية للعضو المفقود، والذي من الممكن حصده بعد ذلك واستخدامه في عمليات زراعة الأعضاء. يقول طبيب القلب «دانيال جاري» الذي يقود المشروع البحثي بجامعة مينيسوتا أنه بإمكانهم تخليق حيوان بلا قلب، وأنهم قاموا بتنمية خنازير تفتقد إلى العضلات والهيكل العظميّ، وكذلك الأوعية الدموية هندسيًّا وبالرغم من كونها غير قابلة للحياة، لكن من الممكن أن تتطور بشكلٍ صحيح إن أُضيف عدد قليل من خلايا جنين سليم. وفى الطريق نفسه تلقى «دانيال» منحة من الجيش الأمريكي تُقدر بـ 1.4 مليون دولار، لتمويل أبحاث البيولوجيا الطبية في محاولات تنمية قلب بشري بداخل أجنة الخنازير. نظرًا لما قد تقدمه هذه الأجنة من اكتشافات علمية أساسية، وإمكانية توفير إمدادات جديدة من الأعضاء الحيوية إلى البشر، يقول العديد من الباحثين أنهم عازمون على المضي قدمًا في تلك الأبحاث بالرغم من موقف معاهد الصحة الوطنية. فخلال نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي نشر أحد عشر باحثًاخطابات تنتقد سياسة المعاهد الوطنية التي تهدد التقدم، وتلقي بظلالها السلبية على أبحاثهم على حد قولهم. أمَّا عن رد المعاهد الوطنية للصحة على تلك الخطابات فقد جاء في اجتماعها الذي جرى في الشهر ذاته على لسان عالم الأخلاقيات «ديفيد ريسنيك» بأن ما يثير القلق هو أن العلم يتحرك بسرعةٍ فائقة، لذا فالخوف يكمن في احتمالية تطور تلك الحيوانات لتصبح شبيهة بالبشر، أو ان ينتهي المطاف بامتلاكها نفس الخلايا التناسلية البشرية، أو حتى تطور معدلات ذكائها. لكن لم تتوقف المحاولات بعد، ففي بداية هذا العام، بدأ عالم أحياء الخلايا الجذعية في جامعة ستانفورد «هيروميتسو ناكوشي» في محاولة تخليق أجنة من الأغنام تحتوي على خلايا جذعية بشرية مصنوعة من الجلد أو الدم، تُبرمج كميائيًا إلى خلايا جذعية أكثر تنوعًا. حيث يقول إن مساهمة الخلايا البشرية حتى الآن ضئيلةٌ نسبيًّا. فعندما تكون نسبة الخلايا البشرية حوالي 0.5% من المستبعد أن تتطور القدرة العقلية لتلك الأجنة، لكن إن كانت تلك النسبة 40% حينها علينا أن نتحرَّك ونفعل شيئًا حيال ذلك. كما توجد أنواع أخرى من الـ«chimeras» تُستخدم على نطاقٍ واسع في البحث العلمي؛ كالفئران المؤنسة التي تمتلك نظامًا مناعيًّا بشريًّا عن طريق إضافة جزء من الكبد والغدة الزعترية من جنين بشري بعد إجهاضه، إلى الفأر بعد ولادته. آمالٌ كبيرة.. ومخاوف أخلاقية تولِّد سياسات جديدة تُرفرف آمال الباحثين عاليًا لإنتاج أغنام، وخنازير تحتوي على قلب، أو كبد، أو كُلَى بشرية لإمكانية استخدامها في عمليات زراعة الأعضاء. فوفقًا للمؤسسة الأمريكية لزراعة الأعضاء؛ تمَّت أكثر من 650 ألف عملية زراعة للأعضاء في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1988. والآن يوجد أكثر من 120 ألف شخص على قائمة انتظار زراعة عضو ما ليتم إنقاذ حياتهم بداخل أمريكا فقط. كما يتم إضافة اسم جديد على قائمة الانتظار كل 10 دقائق. كما يتوفَّى في المتوسط يوميًا ما يقارب من الـ 22 شخصًا بسبب نقص الأعضاء المُتاحة للزراعة. بالرغم من ذلك فإن رفع المعاهد الوطنية الحظر عن تمويل تلك الأبحاث يرتبط بقيودٍ عديدة تحدُّ من تلك الطموحات، وذلك لمعالجة المخاوف الأخلاقية. فتقترح السياسة الجديدة استمرار حظر استخدام أنواع معينة من الخلايا البشرية في أجنة الثدييات الرئيسية غير البشرية مثل القرود، والشمبانزي، وذلك لأن تلك الكائنات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالبشر. وكذلك رفع الحظر عن التجارب التي تنطوي على استخدام الأنواع الأخرى من الخلايا. إذًا.. كيف سيتم تخليق الـ«chimeras»؟ سيعتمد الباحثون على تقنيات حديثة لتعديل الجينات؛ باستخدام شعاع الليزر يستطيع الباحثون قطع ثقب صغير في الطبقة الخارجية لغشاء الجنين، ثم يُحقن جزء مُخلَّق قادر على حذف جين محدد من الحمض النووي للجنين، وعندما يُعدَّل الحمض النووي الخاص بالجنين، يقوم الباحثون بحقن الخلايا الجذعية البشرية المحفزة (iPS)، التي تتكون من جلد أو دم إنسان بالغ، والتي تستطيع التحول إلى أي نوع من الخلايا بداخل جسم الإنسان، كما تؤدِّي الوظيفة ذاتها بداخل جسم الجنين الحيواني. أما بعد حقن الخلايا الجذعية تأتي الخطوة التالية وهي وضع هذه الأجنَّة جراحيًا في رحم أنثى أحد الخنازير، لتستطيع الأجنَّة النموّ والتطوُّر حتى اليوم الـ 28، ثم يتم جلبهم للتشريح. كما يتطلع الباحثون مع بداية معاهد الصحة الوطنية برفع الحظر عن تمويل تلك الأبحاث إلى إمكانية إنتاج أجنة خنازير تحتوي على خلايا جذعية من الإنسان، فتكون الأجنة الناتجة شبيهة بأجنة الخنازير الطبيعية لكنها تختلف عنها في امتلاكها لقلب، أو كلية بشرية يمكن استخدامها في عمليات زراعة الأعضاء، وبالتالي المساهمة في توفير أعضاء يمكن زراعتها وإنقاذ حياة البشر. كما أن هذه الأعضاء ستتميز بتقليل فرص رفض الجهاز المناعي بالجسم للعضو المزروع، وبالتالي زيادة فرص نجاح عمليات زراعة الأعضاء. * الاكتشاف دا هيؤدي لطفرة بايولوجية عجيبة لكن فيه خطورة كبيرة ... انا شوفت خطورته من خلال فيلم امريكي مش متذكرة اسمه بس كان بيتنبأ بحيوانات راسها مثلا رأس أسد وجسم ثعلب و تفكير بشر كان فيلم مخيف بس كدا ممكن جدا يتحقق
  17. 1 point
    صدقنى كلنا فى خندق واحد واللى بيجرى علينا بيجرى على الكل بس السلبيات السابقه تلقى بظلالها على أى تطور ممكن يحصل وأنا معاكم المواطنه هى الحل
×