اذهب الي المحتوي

موضوعات

  1. ملف العراق 1 2 3

  • إحصائيات الأعضاء

    13,017
    مجموع الأعضاء
    4,282
    أكبر تواجد في لحظة واحدة
    نذير_منيال
    أحدث عضو
    نذير_منيال
    انضم إلينا في
  • المتواجدون الآن   1 عضو, 0 مجهول, 115 زوار (عرض قائمة مفصلة)


  • أحدث المشاركات

    • مفروض أن يكون من ضوابط الإعلام  الذوق الراقي و عدم الجليطة بالأمس  ليلة العيد  تفضل علينا التليفزيون  بجرعة كبيرة من النكد بلا أي ضرورة  فنية أو إعلامية. … مقاطع من ما أظنه أحد مسلسلات رمضان  … أين الحس الإنساني  و ما هي الضرورة لمثل هذا ليلة العيد
    • إحصائيات اليوم الإثنين ٢٥ مايو ٢٠٢٠ د
    • إحصائيات يوم الأحد ٢٤ مايو ٢٠٢٠
    • سبحان من غير الأحوال. طيب ماهو كان كويس...وشغال حلو. أمال...المصريين...رموه ليه؟. قصدى...رموه من عينهم بعد ما بقي يدافع عن اللى كان بيشتمهم. وعجبى  
    • لندع جانبآ جروبات الواتس يا استاذ عادل فهي في النهاية مجموعات مغلقة ... الأسوأ تجده علي صفحات الفيسبوك ...  مرض .. زواج .. غياب... سفر  محدد بالزمان والمكان .. طلاق مع نشر غسيل بيت الزوجية  .. أطباق و وصفات مطبخبة  ...خلافات أسرية ..  إشعارات وتنبيهات ومكاشفات هي في جوهرها من صميم  الاهتمام الشخصي للإنسان ... و لكنها اصبحت تجد مكانا متسعا لها في كوكب الفيسبوك  هذا ...  متاحة غالبآ للجميع ... و حتي اذا نسيناها يعود الفيسبوك ليذكرنا بها سنويآ ... ما يعنيني اذا كان هذا سيخلد للنوم  بعد قليل .. او ان  اخر خاله المقيم يالكويت سيتم ترحيله و يجب ان ادعو له .. ما هي الهمية في انها الذكري السابعة لوفاة حماتها .. او ان زوجها يشخر اثناء نومه ... لماذا يجب ان ارسل دعاء الي عشرة اشخاص ...  أتعجب حقآ و أن احاول ان افهم ما الخلفيات النفسية المتحكمة في نشرها .. ولماذا يعمد البعض إلى ذلك بإصرار عنيد  ... و كيف تأتي الجرأة  لتعميمها وإذاعتها ... ما هي حقآ الأهداف النفسية و الأخلاقية المحددة  التي يرغب هؤلاء الناشرين تحقيقها ؟ ...  ما هي حدود الخصوصية الشخصية وأين تقف أسرارها على فضاء الفايسبوك ... وهل هناك حقا ما يدخل اليوم في نطاق الخصوصية الشخصية من قيم وأخلاقيات لا تستحق النشر .. هل الدعوات والاستعطافات و حملات الاستجداء التي يبطلبها البعض من رواد الفيسبوك  مستوفية للشروط الأخلاقية وقابلة للتحقق ؟ وأخيرا وليس بآخر هل أصبح دور الأنترنت عموما محصورآ للبعض في مثل تلك الخصوصيات ؟ الفضول ليس فقط حكرآ علي المصريين و لكننا  اصبحنا شعب فضائحي بجدارة مستخدمين تلك الوسائل في نشر ما نعرفه ( بعد اضافة التحبيشات و المبالغات ) او  حتي ما لا نعرفه كي نكسب لحظات من الأهمية التي قد لا نجدها في حياتنا العادية ... ننشر حياتنا بأدق تفاصيلها علي الملآ ثم نولول ان مافيش حد بيسيب التاني في حاله ...
    • تقرر قصر مشاركة الزوار على إضافة موضوعات جديدة و ذلك ردا على سلوك الهتكرز بإضافة مداخلات خارجة على موضوعات قائمة منذ مدة طويلة و بالتالي إفسادها
    • كل عام وانت بخير وصحه وسلامه اخي العزيز  مسافر  بنفرح دائما لما بنشوفك في المنتدى تتابع حتى لو بدون مشاركة  العيد عيدان ويا ب السعادة تزيد وعمر مديد ملئ بالتوفيق والعمل الصالح
    • صحيح تمر الأيام ... زمان كانت بتمر بايقاع هاديء ... رزين ...  دلوقتي الوتيرة بقت سريعة بصورة ساعات تخوف ...  بقت مليانة ضجيج و لهوجة و عدم رضا  تبقي مناسبات زي دي .. تخلينا نرجع شوية  نشم نفسنا  كل سنة و انت طيب يا راجل ياطيب ... عيدك عيدين النهارده الف الف مرحب بعودتك  للمحاورات ... و في انتظار انطباعاتك علي اللي بيحصل عندكم في الفترة دي 🌻              
    • و يتجدد موصول الشكر لكل اﻷعضاء رغم مرور الزمن (10 سنوات مرت كالحلم) تغيرت فيها امور عديدة..............
    • ياااه اﻷيام بتجري صحيح......يعني دلوقتي 46 سنة على مولدي و 10 سنوات على زيارتي للفاتيكان !!!! (للاسف انسرق اﻻيفون بتاعي اللى كان مليان صور في الفاتيكان 😭
    • مضمون الكلام يتحدث عن نتائج المشكلة وليس المشكلة  المتعدي يحصل على البراءة الحقيقية او المعنوية سواء طلع مجنون او عاقل طالما الاعتقاد مستمر بان هذا الاخر (كافر) وبديهي في الموروث لا يقتل مسلم بكافر ودا كلام بسمعه من ناس مثقفين جدا منهم اطباء او شيوخ  اسف جدا للصراحة زي ما انا قلت انت عايز تعالج المشكلة يبقى من جذورها والحل سهل وفق العقيدة الاسلامية الصحيحة لا وفق الموروثات المنحرفة بكل وضوح وبالادلة اليقينية العديدة والواضحة جدا ... لا المسيحي مشرك ولا كافر ولا هو من المغضوب عليهم ولا الضالين ولا هو اهل ذمة ولا هو المقصود بالذم في لفظ ( اهل الكتاب ) في القرٱن ..... وهو معملش حاجة غير انه اتولد مسيحي زي ما انا اتولدت مسلم ومعلوم أن اللي اتولد على دين سماوي مننا لا يتركه حتى الموت ولا عيب في ذلك ولا حرمانية .......  حينما تقام ثقافة أن الكل من الذين اوتوا الكتاب ( الان - او من قبل ) مؤمن ....  وكل منهم مامور بان يحكم وفق كتابه ..... سيعرف الناس أن الكل امام الله سواء بدون تمييز وسيقام العدل تلقائيا حينما يعلم الناس من دينهم بان الاخر الذي ذهبوا به كل مذهب هو في الحقيقية ممدوح وقائم على الحق الي قيام الساعه ستنتهي المشكلة  وحينما يعلم أن طعامنا مشترك وحلال ناكل مع بعض لان المحرم هنا هو المحرم هناك والعكس ..... مش هيكون فيه تمييز ولا تفريق  لا ينبغي الرهان على وضع مايع او على قصد التمييع وتوفيق النتائج  متى تحسم الامور .... الموضوع يحتاج لارادة حقيقية من اشخاص وادوات الحل  وما ادراك ما ادوات الحل !! 
    • و علي نفس الخط اتمني ان يتم تطبيق القانون حقآ و تنفيذ أحكامه بصورة موازية ... أتمني أن تختفي ثغرة " الكشف عن قواه العقلية "  في البحث عن مهرب يتم  من خلاله الحفاظ علي ماء الوجه  في الحكم علي الجرائم ضد المسيحيين أتمني ان تولد أخيرآ العدالة الناجزة حقآ .. أتمناها للجميع فمن خلالها ستحل مشاكل عديدة  ..  و ما نحن بصدده هنا واحدة منها ...
    • لو تريدون الخلاصة  الخلاصة هي الطريق اللي انا مقتنع بيه من فترة  .... بحاول من جانبي أصحح مفاهيمنا الخاطئة نحو الاخوة المسيحيين  هذا ما املكه ... وعندي يقين أن مظاهر الود والاخوة مصطنعة متكلفة على الصعيد الرسمي في المؤسسات الدينية لان المعرفة بالآخر مشوههة  عقيدتك في الاخر هي المشكلة بل هي اساس المشاكل والمشاكل كلها بسببها وبسبب ان الانسان مش مقتنع أن الاخر مؤمن بالله ولا عايز يقتنع ولذلك الأساس في التعامل معاه ينطلق من الخطأ والباطل وما بني على باطل فهو باطل صدقني هي دي المأساة الحقيقية ..... ما يتم اعطاؤه للاخر من ود واحترام هو منة وليس نابعا من عقيدة راسخة بانه يؤمن بالله واليوم الاخر و صاحب كتاب سماوي وتابع لنبي مرسل الناس العادية حينما تترك لفطرتها تتعامل بانصاف  اما اذا تثقفت تغيرت فطرتها وفكرتها نحو الاخر لان الثقافة الموجودة موروثة وما ادراك ما الموروثة .......... اما اذا تولدت ثقافة غيرها او مصححة لها فيتم اسكاتها او وأدها في المهد فكرت في تجربة بيت العائلة او ثيقة الاخوة الانسانية او اخ ثان رابط انساني مسميات جميلة جدا لكنها لم تحل المشكلة جذريا  على مستوى بعض المجتهدين فيه كلام طيب  اتمنى على المؤسسة الدينية الرسمية تطلع تقولها للناس بصوت عالي  اكيد هي مش هتمتنع انها تقول للناس كلها بدون خوف !! انا متأكد لانها لم تكفر داعش فاكيد هتقول أن شريك الوطن مؤمن زينا وبالتالي هيتعامل نفس المعامله  اما اذا امتنعت فسيستمر الوضع على ما هو عليه لعقود اخرى  الناحية الايجابية بدات بعلماء منهم سعد الدين الهلالي والسلام بحيري وعدنان الرفاعي ومحمد شحرور ........ مجموعة كبيرة ياريت يتم الاعتماد عليهم في تصحيح الفكرة عن الاخر بصوت عالي مسموع 
×
×
  • اضف...