اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

موضوعات

  • إحصائيات الأعضاء

    13,030
    مجموع الأعضاء
    4,282
    أكبر تواجد في لحظة واحدة
    joy clark
    أحدث عضو
    joy clark
    انضم إلينا في
  • المتواجدون الآن   1 عضو, 0 مجهول, 65 زوار (عرض قائمة مفصلة)


  • أحدث المشاركات

    • عندما ينتهي كل هذا  ...  لا أريد أن يعود العالم كما كان دائمًا....  بعد أن ينتهى هذا  الوباء أخيراً  ...  مروراً  بكل بالآلام والمعاناة والعديد من التضحيات  التي نعيشها الأن .. أتمني أن لا  نعود إلى العيش بالطريقة نفسها التي فعلناها حتي الأن ..  هذا الوضع الرهيب  على المدى الطويل  يمكن أن يتحول إلى فرصة للتفكير في أنفسنا  ...  في علاقتنا مع الناس من حولنا ... في مستقبلنا أتمني أن  تقودنا  هذه اللحظة جميعاً إلى ثورة حقيقية  ..  سواء داخل أنفسنا أو سواء مع العالم الخارجي ... الآن نحن مجبرين علي البقاء في المنزل مع  مع عائلتنا .. في نفس الوقت هناك في الخارج  يزداد الأمر سوءًا كل يوم  ...  ولهذا يجب ان نستغل هذا الوقت الغير محدد  في  التفكير في  تطبيق تغيير بشكل تدريجي. لا أحد يعرف شكل أو خصائص المرحلة الجديدة التي سنجدها أمامنا متي أنتهت تلك العدوى الفيروسية المميتة ... ما هو مؤكد ان  بنية المجتمع والاقتصاد والعلاقات الاجتماعية ذاتها  ستأخذ شكلآ جديدًا تمامًا للجميع و بما اننا لا نعرف ما الذي ينتظرنا  ... فمن الضروري لنا جميعًا  في هذه اللحظة الصعبة لنا جميعآ أن نراجع أولوياتنا ...  ونعيد اكتشاف تلك االعلاقات الانسانية .. تلك اللفتات التي كانت في السابق عديمة القيمة والتي أصبحت الآن ذات قيمة كبيرة جدآ ... حوارات اختفت بين افراد العائلة ..  قبلة من آبائنا  ... اعادة اكتشاف الجيران ..كلمة إضافية مع أجدادنا الأعزاء هؤلاء  الأكثر هشاشة في هذه الحالة ... دعونا نعيد اكتشاف أنفسنا كبشر حقيقيين ..  عن قيم ضائعة تم إعادة اكتشافها .. عن مشاعر نائمة تم إشعالها مرة أخرى.  لا ...لا أريد أن يعود كل شيء إلى ما كان عليه عندما ينتهي كل هذا ..
    • الكف اللي اوقع ثمانين سنة تسلق  الكف اللي انقذ مصر  الكف اللي منع الخراب والدمار  الكف اللي لبس صح  الكف المعجزة  كف بالمرزبة ولا عشرة بالشاكوش
    • سمعت ان الدكتور سعد الدين الهلالي قد أفتى بأن افعال النبي صلى الله عليه وسلم بشرية وليست دينا وليس لها الحجية على المسلمين  طبعا الازهرية قاموا ردوا عليه واتهموه في دينه وفي عقله  انا اختار رأيه في ان الحجية فيما يبلغه عن ربه  اما في اقواله وأفعاله البشرية فلا حجية لها الا عند من يعبد الأنبياء أو يأله الأشخاص  على فكرة الدكتور سعد ليس اول من قال ذلك ولكن ربما اول أزهري 
    • يبدو أن البداية تكون بإعلان عن فرص للتربح من الإنترنت  و التعريف  بنظام العمل و طرق دفع المقابل  و طمأنة الفتيات. و ربما شبان أيضا على سلامة العملية
    • في جريدة الأهرام اليوم  صفحة ١٢ توجد قصاصة بعنوان ظاهرة فتيات التيكتوك
    • إبحث في جوجول عن حكيات فتاة التيكتوك أو قل فتيات التيكتوك
    • إذا أردت أن تعرف حجم المعجرة في ثورة 30 يونيه فقارن بينها وبين الثورة الصينية علاقة تضاد بين الفشل والنجاح وبين السلم وإسالة الدماء وبين جيش حقق المعادلة الصعبة في كل شيئ وجيش سحق وأسال الدماء ما أعظمك يا مصر وما أعظم جيشك     في يونيو 1989، أقدم الجيش الصيني على مذبحة بشعة لآلاف العمال والطلاب المعتصمين خلف المتاريس في أهم ميادين العاصمة بكين، ميدان “السلام السماوي”. كانت هذه هي الطريقة الوحيدة المتاحة أمام الطبقة الحاكمة، المذعورة رعبًا إزاء تمرد ملايين العمال والطلاب، لإعادة “القانون والنظام”
    • ممكن توضح أكثر  حتى نحذر  من باب عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقيه
    • هذه حملة قديمة هنا  و جرت مياه كثيرة في النهر ؛ تغيرت الأمور كثيرا  و تغيرت الإنترنت كثيرا و تم إستحداث الكثير من الآليات للتعامل معها  سواء بالخير أو بالشر أكيد سمعتم على الشبكات الفاضحة التي جذبت بنات و سيدات حيث يعرضن ....... الموضوع مؤلم و مخزي  و أشعر بالخجل من الكتابة
    • أتذكر ان اللواء سامح سيف اليزل رحمه الله قال ان النظام سيسقط في الصيف القادم .... يقصد نظام مرسي ... وقد كان .... اكبر تنظيم لثورة ....قادة مفكرين سياسيين .... شباب يقودهم محمود بدر .الذي استطاع جمع توقيعات العشرات من الملايين ...... قطاع آخر من العوام يوجههم توفيق عكاشة .... نساء وفتيات عظام واكبر دور للمرأة .... ثورة اعجازية نجحت بامتياز .... وشعب حول الاماني والاحلام لحقائق ...... انكشفت الغمة وانزاح البلاء .... لا اصدق ان كل هذه الجموع من فئات الشعب المصري قد خرجن كبار وصغار نساء ورجال شباب وشيوخ مدنيين وعسكريين  نجحت الثورة المصرية في ٣٠ يونيه وما نحن نجني ثمارها العظيمة يعيش السيسي وتعيش مصر بخير دائما
    • عدت إلى ارض الوطن بعد اول رحلة للخارج، رحلة لبلد له تعداد سكان يقارب تعداد سكان مصر في تلك الأيام لكن الفوارق كانت شاسعة ليس فقط بسبب الوفرة المالية والإقتصادية في كل شئ لكن ايضاً البشر هناك غير. لا اريد ان اكرر نفسي لكن البشر هناك شئ اخر غيرنا. لا أدري كيف اصف حجم الصدمة بين ما كان يُقال لنا ونتلقاه في المدرسة ومكتوب على الحيطان في كل مكان من عبارات مثل "النظافة من الإيمان" و "مدرستي جميلة نظيفة متطورة" وتحتهما اكوام من الزبالة. لم ارى هناك منشوراً واحداً يحض او يذكر الناس بالنظافة و بالإيمان ومع ذلك شوارعهم نظيفة. ربما الطقس له دور في هذا الشئ. فطقسنا اغلب الأحيان صحراوي مشمس في حين ان طقسهم في اغلب الأحيان بارد ممطر، لكن هم البشر من يصنعون الفارق. من الأمور الغريبة التي فعلتها اثناء تلك الرحلة انني اصطحبت معي رواية "الأيام" لطه حسين. فقط كانت مقررة علينا اثناء الدراسة الثانوية لكنني شعرت انها ستكون افضل رفيق لي اثناء تلك الرحلة فهي تصف بعض الأمور التي كنت ايضاً اشعر بها مثل طه حسين اثناء رحلته إلى فرنسا. عدت إلي مصر طبعاً معي صدمة ونقمة ولكنني عزمت على ان اعود. اجتهدت في دراستي وكنت من الأوائل على دفعتي. لكنني لم اوفق في التعين في سلك التدريس الجامعي لأنني لم أكن من الثلاث الأوائل. لكنني استطعت بعد ثلاثة اشهر من تخرجي ان احصل على منحة ثانية لدراسة الماجستير. ومن هنا بدأت مغامرة جديده.
    • إحصائيات اليوم الخميس ٢ يوليو ٢٠٢٠
    • هذا صحيح، فالأدوات تسبب صدمة للمُتعلم حينما يسمع ان ليس لها قاعده وعليه ان يحفظها كما هي. لكن في نفس الوقت توجد إشارات في بعض الكلمات يمكن من خلالها معرفة اداة الكلمة دون حفظها بالإضافة للحس اللُغوي الذي ينمو لدى المتحدث بالألمانية مع الوقت. أنا عن نفسي وقعت في حب اللغة الألمانية منذ الدراسة في المدرسة وكنت احس بالتميز وسط زملائي. اما بخصوص النطق فهو يبدو غريب على الأذن لأول مره ولكن هناك لغات اخرى اكثر غرابة. نعود لبداية الموضوع وهو سفري لأول مرة لألمانيا والذي كان من خلال منحة لدراسة اللغة الألمانية في المانيا. قررت قبل هذه السفرة ان اختار مدينة ادرس فيها وحدي بعيداً عن زملائي، إذ اختاروا هم ان يكونوا معاً، اما انا فقررت انني يجب ان اخوض التجربة وحدي حتى لا أكون دائماً معهم ولا اتعرف على احد او ثقافة جديده. استطيع ان اقول ان هذا كان اختيار جيداً جداً بالنسبة لي. وصلت الي وجهتي وانتقلت هناك للسكن الجامعي. اذكر ان السكن الجامعي كانت له رائحة مميزة، لم انساها لعدة شهور بعد عودتي. كان هناك طلاب من كل الدنيا، من الصين شرقاً حتي امريكا والبرازيل غرباً. كان تجمعاً رائعاً. كان اقرب اصدقائي هناك اثنين. امريكي اسمه مايك واسرائيلية اسمها نعمة. نعم كانت من الأشخاص الذين اشعر لهم بالإرتياح. عندما سمعت عنها لأول مرة قررت التعرف عليها لأرى ردة فعلها و رأيت مباشرة الإبتسامة والإقبال. هي يهودية بالمناسبة وهو ما اثار فضولي اكثر. كانت من المواقف الطريفة حينما كان يُطلب مننا ان نترجم بعض الكلمات الألمانية إلى لغتنا الأم ونكتشف انا وهي ان الترجمة العربية والعبرية متقاربة جداً في بعض الكلمات. انتهت رحلتي الأولى وكانت موفقة جداً من وجهة نظري خاصة انني كنت وحدي وعدت إلي مصر لأكمل دراستي لكنني عزمت على ان اعود مرة اخرى.
×
×
  • اضف...