تجوز الصلاة في الفلاة يهدم الجامع على من بناه

عادل أبوزيد
بواسطة عادل أبوزيد في دعوة للأبتسام,
الحدوتة من العصر المملوكي في مصر ، و كان من عادة السلاطين - و ربما من هم أقل من السلاطين - بناء الجوامع الضخمة الفخمة و يتبارون في البناء و الفخامة ، و كان من العادي أيامها أن يتم تقديم الطعام للمصلين ..... لم تذكر الحدوتة هل هو طعام كامل أم مجرد عدد من الأرغفة. في أحد الأيام  سأل أحد المصلين  بعد إنتهاء صلاته  عن العيش فقيل له ما فيش عيش  مشى الرجل غير راضي   ....   و كتب على جدار الجامع من الخارج  "جامع من غير عيش  .. ليش" و مشى إلى حال سبيله قرأها مسئول مهم - لم تذكر الحدوتة حيثيته -  فقام بالتعقيب على رسالة صاحبنا  هكذا  " الجامع للصلاة .. يا قليل الحياء"  و في اليوم التالى  لمح صاحبنا  تعقيب المسئول على رسالته  فما كان منه إلا  عقب على رسالة المسئول هكذا " تجوز الصلاة في الفلاة ... يهدم الجامع على من بناه " تقول الحدوتة  أنه صدرت الأوامر ببناء مدرسة في مواجهة الجامع  و يتم التدريس بها و تقديم الطعام.
  • ردود