أبو محمد

بدأ الدولار يخرج من تحت البلاطة .. وبدأ الاقتصاد ينفض الغبار

قيم هذا الموضوع :

25 مشاركات في هذا الموضوع

أخبار تزاحم المواطنين على البنوك حتى التاسعة مساءً تتواتر
لبيع ما لديهم من دولارات كانت تحت البلاطة

اليوم كسر السعر حاجز الـ 17 جنيه هبوطا بعد أن كان قد كسر حاجز الـ 20 ارتفاعا
أعتقد أن عملية تعويم الجنيه تدار باحترافية

إشاعة على الفيس بوك إن البنوك بدأت ترفض الشراء
رد أحدهم : يستاهلوا أى خسارة .. هم اللى كانوا بيضاربوا ومخبيين الدولار وسببوا ارتفاع سعره

بعض المواقع والصفحات التى كانت تسب وتلعن أثناء ارتفاع السعر
أصبحت تسب وتلعن أثناء انخفاض السعر
ويلقون باللائمة - برضو - على الحكومة "بت الكلب" وعدم شفافيتها

المفروض أضحك والا اعمل إيه ؟
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لفتت هذه العبارة نظرى فى الخبر السابق

اقتباس

ووشدد الوكيل، على أن وصول سعره لـ 19 جنيها، وما فوق لا يتفق مع القوة الشرائية للمجتمع، الأمر الذى أدى إلى انخفاض الطلب على سلع كثيرة مستوردة الأمر،وهو ما أدى إلى وقف استيرادها وضعف الطلب على هذه السلع منع المستوردين من استيرادها، وكذلك توقف العمرة وكلها أسباب لتراجع سعر الدولار.

القوة الشرائية
هى مقياس صحيح لقياس اقتصاد الدول والمقارنة بينها
وليست مقياسا خادعا مثل مقياس سعر السوق لعملة البلد
قرأت منذ يومين خبرا على موقع روسيا اليوم الإخبارى
الخبر يقول إن شركة - تعتبر الأكبر فى مجال الحسابات والتدقيق - توقعت

دولتان عربيتان فقط ضمن الاقتصادات الأقوى عالميا في 2030

الدولتان هما السعودية ومصر
السعودية حاليا فى المركز الـ 15 ومصر فى المركز الـ 21
توقع تقرير الشركة (برايس ووترهاوس كوبرز) أن تكون السعودية رقم 13 بحلول 2030
وأن تكون مصر رقم 19
بينما توقع أن تظل السعودية رقم 13 بحلول 2050 وأن تتقدم مصر إلى المركز رقم 15
ونشر الموقع الجدول الآتى :

58a2717ae64a1_.thumb.jpg.33f0fd24a64a2d94c42460c4f3981329.jpg
نلاحظ ان المقارنة هى للناتج الإجمالى المحلى للدول Gross Domestic Product (GDP)
باستخدام الـ  PPP وليس الـ MER
إيه بقى حكاية الـ PPP و الـ MER دى ؟

MER هى إختصار "سعر العملات فى السوق" Market Exchange Rate
PPP هى اختصار "معادلة أو مساواة القدرة الشرائية" Purchasing Power Parity
بمعنى استخدام
"سلة سلع وخدمات قياسية" لمقارنة القدرة الشرائية لعملة البلدان

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولأن الجدول صعب قراءته على موقع روسيا اليوم (العتب على النظر)
ولأننى احب دائما قراءة النصوص من مصادرها برغم ان موقع روسيا اليوم من المواقع المحترمة
فقد بحثت عن تقرير "برايس ووترهاوس كوبرز" ووجدته وهو بعنوان

The Long View
How will the global economic order change by 2050
النظرة البعيدة :
كيف سيتغير ترتيب الاقتصادات العالمية بحلول 2050 ؟
التقرير فى 72 صفحة وله ملخص بنفس العنوان فى 14 صفحة فى هذا الرابط
الجدول المنشور على "روسيا اليوم" موجود ولكن بصورة أوضح كثيرا
نجده فى صفحة 10 من الملخص أو صفحة 23 من التقرير الكامل
ولكن
هناك رسم بيانى - لنفس المعلومات التى فى الجدول - أسهل وأوضح فى القراءة
نجده فى صفحة 5 من الملخص او صفحة 7 من التقرير الكامل

ملحوظة : اللى عامل التقرير ده شوية خواجات "مطبلاتية"
مايفهموش الألف من كوز الدرة

:mosking:

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اتمنى يابشمهندس ان يصل الى 6 جنيه مش 14 فقط ،لكن في نفس الوقت اتمنى بجد ان الانخفاض الحالي يكون واقعي فعلا وليس نتيجه عوامل مؤقتة لان الطبيعي في بلد زي مصر مايكونش في اعتماد قوي كده على الدولار واصلا مايكونش ف استيراد لسلع كثير نحن في غنى عنها

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1 hour ago, أبو محمد said:

لفتت هذه العبارة نظرى فى الخبر السابق

القوة الشرائية
هى مقياس صحيح لقياس اقتصاد الدول والمقارنة بينها
وليست مقياسا خادعا مثل مقياس سعر السوق لعملة البلد
قرأت منذ يومين خبرا على موقع روسيا اليوم الإخبارى
الخبر يقول إن شركة - تعتبر الأكبر فى مجال الحسابات والتدقيق - توقعت

دولتان عربيتان فقط ضمن الاقتصادات الأقوى عالميا في 2030

الدولتان هما السعودية ومصر
السعودية حاليا فى المركز الـ 15 ومصر فى المركز الـ 21
توقع تقرير الشركة (برايس ووترهاوس كوبرز) أن تكون السعودية رقم 13 بحلول 2030
وأن تكون مصر رقم 19
بينما توقع أن تظل السعودية رقم 13 بحلول 2050 وأن تتقدم مصر إلى المركز رقم 15
ونشر الموقع الجدول الآتى :

58a2717ae64a1_.thumb.jpg.33f0fd24a64a2d94c42460c4f3981329.jpg
نلاحظ ان المقارنة هى للناتج الإجمالى المحلى للدول Gross Domestic Product (GDP)
باستخدام الـ  PPP وليس الـ MER
إيه بقى حكاية الـ PPP و الـ MER دى ؟

MER هى إختصار "سعر العملات فى السوق" Market Exchange Rate
PPP هى اختصار "معادلة أو مساواة القدرة الشرائية" Purchasing Power Parity
بمعنى استخدام
"سلة سلع وخدمات قياسية" لمقارنة القدرة الشرائية لعملة البلدان

 

مشاركة في غاية الاهمية ،وبعيدا عن ترتيب مصر والسعودية وتركيا اكيد حضرتك ملاحظ الهند

ومش عارف ليه شايف الهند نموذج قريب جدا لمصر مع ان ضد القولبة واننا نعتمد ع نموذج ناجح لدولة معينة لكن ارى ان ظروفها عامة مماثلة لمصر مع تفوق مصر في مواردها 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
9 ساعات مضت, herohero said:

اتمنى يابشمهندس ان يصل الى 6 جنيه مش 14 فقط ،لكن في نفس الوقت اتمنى بجد ان الانخفاض الحالي يكون واقعي فعلا وليس نتيجه عوامل مؤقتة لان الطبيعي في بلد زي مصر مايكونش في اعتماد قوي كده على الدولار واصلا مايكونش ف استيراد لسلع كثير نحن في غنى عنها

 

وانا أتمنى أن نعرف أن يوم 3 نوفمبر 2016 كان بداية النهاية لعصر (أبو بلاش)
وما دمنا عرفنا حكاية أسعار "سلة السلع والخدمات القياسية"
ياريت نفكر إن رغيف الخبز أبو شلن سعره بالدولار حوالى ربع سنت
وإن تذكرة الأوتوبيس أو المترو اللى بتركب بيها 20 كيلومتر سعرها بالدولار حوالى 3 سنت
6 جنيه للدولار ده كان سعر الاستنزاف قبل 25 يناير (فى الحقيقة كان 5.5 جنيه)
مع ملاحظة إننا زدنا من 25 يناير 2011 لحد دلوقت حوالى 14 مليون نسمة
يعنى نص تعداد السعودية .. ويعنى أكتر من تعداد دول الخليج كلها (ما عدا السعودية)
ويعنى أكتر من تعداد شعب تونس الشقيق وتقريبا ضعف تعداد شعب ليبيا الشقيق
وتقريبا تعداد شعب هولندا .. الشقيق برضو
إذا كان لابد من دعم .. فإنه يجب أن يتوجه إلى المنتجين وليس المستهلكين
وطبعا إلى المحتاجين - فعلا - من المستهلكين مش لأصحاب السيارات وأجهزة التكييف
طبعا لو تم دعم المنتجين ستثور ثائرة الأبواق اياها المنتشرة فى "جبلاية القرود"
ملحوظة : أنا وأنت والأستاذ عادل (مثلا) من أصحاب السيارات وأجهزة التكييف

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
14 hours ago, أبو محمد said:

وانا أتمنى أن نعرف أن يوم 3 نوفمبر 2016 كان بداية النهاية لعصر (أبو بلاش)
وما دمنا عرفنا حكاية أسعار "سلة السلع والخدمات القياسية"
ياريت نفكر إن رغيف الخبز أبو شلن سعره بالدولار حوالى ربع سنت
وإن تذكرة الأوتوبيس أو المترو اللى بتركب بيها 20 كيلومتر سعرها بالدولار حوالى 3 سنت
6 جنيه للدولار ده كان سعر الاستنزاف قبل 25 يناير (فى الحقيقة كان 5.5 جنيه)
مع ملاحظة إننا زدنا من 25 يناير 2011 لحد دلوقت حوالى 14 مليون نسمة
يعنى نص تعداد السعودية .. ويعنى أكتر من تعداد دول الخليج كلها (ما عدا السعودية)
ويعنى أكتر من تعداد شعب تونس الشقيق وتقريبا ضعف تعداد شعب ليبيا الشقيق
وتقريبا تعداد شعب هولندا .. الشقيق برضو
إذا كان لابد من دعم .. فإنه يجب أن يتوجه إلى المنتجين وليس المستهلكين
وطبعا إلى المحتاجين - فعلا - من المستهلكين مش لأصحاب السيارات وأجهزة التكييف
طبعا لو تم دعم المنتجين ستثور ثائرة الأبواق اياها المنتشرة فى "جبلاية القرود"
ملحوظة : أنا وأنت والأستاذ عادل (مثلا) من أصحاب السيارات وأجهزة التكييف

 

بشمهندس ابو محمد ،انت تعلم اني من اشد المؤيدين لالغاء الدعم ومن المطالبين بالغاء مجانية التعليم اللي موجودة ولو هي مش مجانية اوي ومع الغاء مكتب التنسيق لانه في نظري صورة من صور التشوه اللي موجودة في سياسات كثير

لكن اكيد حضرتك عارف ان الغاء الدعم وتوجيهه لمستحقيه هو المخرج النهائي اللي كلنا عاوزينه

لكن المخرج ده مش محتاج اداوت ومحتاج ناس تقوم بالتنفيذ؟؟

استاذي الفاضل مشكلتنا من زمان في مصر هو ان الكلام والفكرة بتكون ناجحه ولكن التنفيذ

دعم المنتج -الصانع !!!! وده مهمة جداااااااا لازم الدولة والمستهلك يدعمه ويشتري منه

بس لازم هو كمان مايزودش هامش الربح بتاعه ولازم هو كمان يبقى حريص ع جودة المنتج

الدولار ممكن يقل وممكن اصلا مايبقاش عمله مهمة في مصر لو اشترينا منتجنا ،انا زمان لما كنت بنزل مصر وانا طفل كنت بستغرب ايه صابون نابلسي شاهين وايه مسحوق غسيل سافو ده وايه منتجات الشمعدان ده ،طبعا كنت بقارنها بالمنتجات الاجنبية في الخليج ، ايه رايك بقى ان بعد تجربة المنتجات ده بدور عليها دلوقت ونفسي الاقيها وسعدت جدا بحملة اسعاد يونس لتشجيع المنتج المصري

بس يابشمهندس الحكاية مش محتاجه تشجيع وكلام بس لازم يبقى في تنفيذ وقرارات 

صدقني لو الكلام ده اتعمل مش هتفرق معانا قللنا الدعم او شيلناه

ع فكرة حجه الدعم ده حجة البليد ع فكرة الدعم هيتشال وهتتدفع كل حاجه بسعرها الطبيعي وبرده هتفضل في ازمة اقتصادية 

بشمهندس زيادة السكان والكلام ده حجج وانت عارف ان مردود عليها الحل فيالانتاج

----

ع جنب كده الوفد المصري في قمة الحكومات وضعه ايه ؟؟؟

ده ع فكرة مش خارج الموضوع لان فكر الحكومة هو السبب في كل اللي احنا فيه

 

 

تم تعديل بواسطة herohero

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طيب خد عندك "حجة" تانية
تتكلم أنت والشيخ محمد بن راشد عن الإدارة ؟
إيه رأيك تحب تسيب السعودية وتنزل تشتغل وزير فى مصر بمرتب 2000 دولار ؟
ومن ضمن المؤهلات أن يكون جلدك تخين تستحمل الشتيمة والألش وقلة الأدب
فى الصحف والفضائيات وعلى صفحات الفيس بوك 7 أيام فى الاسبوع 24 ساعة فى اليوم
والتشكيك فى كفاءتك وذمتك
واتهامك - بسخاء - باتهامات مخلة بالشرف
تفضل لازقة معاك طول حياتك وانت فى الوزارة وبعد ما تسيبها وتتوارثها ذريتك ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
15 hours ago, أبو محمد said:

طيب خد عندك "حجة" تانية
تتكلم أنت والشيخ محمد بن راشد عن الإدارة ؟
إيه رأيك تحب تسيب السعودية وتنزل تشتغل وزير فى مصر بمرتب 2000 دولار ؟
ومن ضمن المؤهلات أن يكون جلدك تخين تستحمل الشتيمة والألش وقلة الأدب
فى الصحف والفضائيات وعلى صفحات الفيس بوك 7 أيام فى الاسبوع 24 ساعة فى اليوم
والتشكيك فى كفاءتك وذمتك
واتهامك - بسخاء - باتهامات مخلة بالشرف
تفضل لازقة معاك طول حياتك وانت فى الوزارة وبعد ما تسيبها وتتوارثها ذريتك ؟

ع فكرة ناس كثيرة جدا فعلا ماعندهاش مشكلة وفعلا هي كفاءات والعائد المادي مش فارق ،بس عارف فارق معاها ايه انها هتبقى سكرتارية للرئيس والكلام ده من ايام مبارك الوزراء سكرتارية مابيتسمعش لهم

وحضرتك شايف خيرة علماء مصر في المجلس الاستشاري هل ياترى بيطلعوا يعرضوا علينا اي خطط هل احنا عندنا رؤية واضحه

ع فكرة التهجم ع المسئولين موجود في كل حته ومحدش قال ان الوزير هيطلع هيلاقي الناس من اول يوم تمدحه

بس يابشمهندس الادارة في دبي ناجحه جدا وده حقيقة ونجاح دبي بنجاح ادارتها مش حكاية فلوس لان ابوظبي هي الفلوس والسعودية وماشوفناش نجاح دبي 
وشركات دبي ناجحه وبالتالي فكر الادارة هو الاصل واكيد حضرتك عارف ده ومارسته في ادارة المشاريع

المفروض الوزير منصب سياسي من يقبله لايكون همه الماده ،وزير الاتصالات الحالي كان ماسك مانصب قبل كده  بتحقق عائد مادي افضل من الوزارة ولكن الراجل عنده فكر حابب ينفذه وزيه كثيرين لكن لو حسيت انك هتبقى بتتعامل بمبدأ

اربط الحمار ماكان مايحب صاحبه هتزهق وهتمشي لو انت راجل محترم

التخبط العام في سياسة الدولة تجاه مواضيع مهمة هو اللي بيطفش الناس من تولي هذه المناصب والهجوم ع وزراء واتهامهم بتهم فساد دون وجود رقيب ودون معرفه للحقيقة غلط وعندنا نماذج كثيرة 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
9 ساعات مضت, herohero said:

سكرتارية للرئيس

للأسف .. كلاشيه لو فكرت فيه شوية تلاقيه مستحيل
إلا إذا كنت شايف إن الرئيس سوبرمان

على العموم آدى واحد من الوزراء الجدد .. أشفق عليه فى منصب وزير التعليم
خلينا نصبر شوية صغيرين .. لغاية لما نقرا شتيمته وتهزيقه .. والمطالبة بإسقاطه

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عذرا للخروج عن الموضوع
لو شاء الزملاء فى طاقم الإشراف
أرجو فصل المداخلات بينى وبين الفاضل هيرو عن الوزراء فى موضوع مستقل

نخلينا فى الدولار .. قُطُع الدولار وسنينه
أهو كسر حاجز الـ 16 جنيه فى "المصرى الخليجى" والـ CIB

58a5c351100f9_1.thumb.png.be9f738e6d9468fcc420f0167482bf3c.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كنت قد كتبت أن إدارة تعويم الجنيه تتم بطريقة احترافية
ويمكن الكلام ده ما عجبش نوعية معينة ممن يكتبون فى وسائل التواصل الاجتماعى

اليوم نشرت بلومبرج تقريرا مطولا على موقعها
استوحت عنوان التقرير من رواية تشارلز ديكنز "قصة مدينتين"
فكتبت تحت عنوان "قصة عملتين" Tale of Two Currencies
مقارنة بين الجنيه المصرى والنيرا النيجيرية

وقد كانت الدولتان تمران بنفس الظروف النقدية والمالية
وقررت الدولتان - فى نفس الوقت تقريبا - اتخاذ خطوات إصلاح اقتصادى

لجأت مصر إلى إجراءات ربما تكون قاسية ولكنها جذرية
بينما فضلت نيجيريا التعامل بالطريقة القديمة وهى تحديد سعر الصرف بعد تخفيضه

ويبرز التقرير نجاح السياسة المصرية (برغم الارتفاع المؤقت فى نسبة التضخم)
كما يبرز - على الجانب الآخر - عدم نجاح نيجيريا
ويقول التقرير - تقريبا - نفس ما قلته من أن البنك المركزى ركب السوق بسعر السوق السوداء
وبدأ فى المضاربة حتى قضى على السوق السوداء وجذب الدولار من تحت البلاطة
فقد وصف التقرير هذا التعامل تحت عنوان "ترويض السوق السوداء" 
Taming the Black Market

Tale of Two Currencies: Egypt Sets Itself Apart From Nigeria

ويستطرد التقرير ليختم بأخبار جيدة توحى بالثقة فى أننا على الطريق السليم بإذن الله وعونه
عن نية كل من إينى وبريتش بتروليم ضخ استثمارات فى مصر أكثر من أى مكان آخر
وذلك على نفس الصفحة .. نفس الرابط
أو ياستخدام هذا الرابط مباشرة

Eni,BP Pouring More Investment Into Egypt Than Anywhere Else


 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

استمرار هبوط الدولار لثالث مرة فى جميع البنوك المصرية
ويسجل 15.90 شراء - 15.955 بيع وعقبال الأسعار 

لأننا مشغولون بالدولار من أجلها 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في 2/16/2017 at 21:04, أبو محمد said:

كنت قد كتبت أن إدارة تعويم الجنيه تتم بطريقة احترافية
ويمكن الكلام ده ما عجبش نوعية معينة ممن يكتبون فى وسائل التواصل الاجتماعى

اليوم نشرت بلومبرج تقريرا مطولا على موقعها
استوحت عنوان التقرير من رواية تشارلز ديكنز "قصة مدينتين"
فكتبت تحت عنوان "قصة عملتين" Tale of Two Currencies
مقارنة بين الجنيه المصرى والنيرا النيجيرية

وقد كانت الدولتان تمران بنفس الظروف النقدية والمالية
وقررت الدولتان - فى نفس الوقت تقريبا - اتخاذ خطوات إصلاح اقتصادى

لجأت مصر إلى إجراءات ربما تكون قاسية ولكنها جذرية
بينما فضلت نيجيريا التعامل بالطريقة القديمة وهى تحديد سعر الصرف بعد تخفيضه

ويبرز التقرير نجاح السياسة المصرية (برغم الارتفاع المؤقت فى نسبة التضخم)
كما يبرز - على الجانب الآخر - عدم نجاح نيجيريا
ويقول التقرير - تقريبا - نفس ما قلته من أن البنك المركزى ركب السوق بسعر السوق السوداء
وبدأ فى المضاربة حتى قضى على السوق السوداء وجذب الدولار من تحت البلاطة
فقد وصف التقرير هذا التعامل تحت عنوان "ترويض السوق السوداء" 
Taming the Black Market

Tale of Two Currencies: Egypt Sets Itself Apart From Nigeria

ويستطرد التقرير ليختم بأخبار جيدة توحى بالثقة فى أننا على الطريق السليم بإذن الله وعونه
عن نية كل من إينى وبريتش بتروليم ضخ استثمارات فى مصر أكثر من أى مكان آخر
وذلك على نفس الصفحة .. نفس الرابط
أو ياستخدام هذا الرابط مباشرة

Eni,BP Pouring More Investment Into Egypt Than Anywhere Else


 

كل واحد يدور له على "كفيل" محلاوى من دلوقت
:thumbupwink:

مصدر بـ"البترول": كشف غازى ضخم بدلتا النيل قبل نهاية العام
يوازى حقل ظهر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المصرى اليوم عن تقرير بلومبرج

اقتباس

 

«بلومبرج» تنصح نيجيريا باستلهام تجربة مصر فى «التعويم»
58a7cfedcc14b_.jpg.b0675c9297dbfbeda11960ea62880aa7.jpg

قالت وكالة بلومبرج الإخبارية الاقتصادية إن الجنيه المصرى سجل أفضل أداء بين 154 عملة أخرى على مستوى العالم هذا الشهر.

وأضافت الوكالة الأمريكية فى تقرير لها أن الجنيه فقد أكثر من نصف قيمته منذ التعويم أمام الدولار فى 3 نوفمبر الماضى، لكنه عاد للارتداد مستعيداً عافيته، حيث ارتفع بنسبة 16% هذا الشهر (الكلام ده قبل سعر الدولار ما يكسر حاجز الـ 16 جنيه هبوطا) ، ليسجل أفضل أداء بين 154 عملة تتابعها الوكالة فى مختلف أنحاء العالم.

وقارنت الوكالة بين مصر ونيجيريا من حيث سياسة تعامل كل منهما مع الأزمة الاقتصادية ونقص الدولار ومحاولة السيطرة على السوق السوداء للعملة الصعبة، لافتة إلى أن تكتيك مصر كان قائما على ترك الجنيه والدولار أمام قوى السوق، فيما يعرف بـ«تعويم الجنيه»، وساعدت هذه الخطوة فى حصول مصر، التى تعد ثالث أكبر اقتصاد فى أفريقيا، على قرض بـ 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولى.

وأشارت إلى إشادة مديرة صندوق النقد الدولى، كريستين لاجارد، منذ أيام، بأداء الحكومة المصرية لاستعادة العافية الاقتصادية، وذكرت الوكالة أنه «رغم أن مصر لا تزال تعانى من نقص الدولار، إلا أن الوضع آخذ فى التغير، والمستثمرون يعودون تدريجيا إلى مصر».

وأوضحت «بلومبرج» أن الأمر فى المقابل يختلف فى نيجيريا، التى لم تسمح بتعويم عملتها المحلية «نايرا»، وأصرت على أن هذه هى الطريقة الوحيدة لحماية الفقراء من زيادة أخرى فى معدلات التضخم، والتى هى بالفعل الأعلى مستوى منذ عام 2005. ولفتت إلى أن عملة نيجيريا «نايرا» انخفضت بما يقرب من 40% من قيمتها مقابل الدولار منذ بدأت مسيرة ضعفها فى يونيو الماضى. فيما يشير محللون اقتصاديون إلى أنه يتوجب على البنك المركزى أن يتخلى عن دعم العملة المحلية على غرار ما حدث للجنيه المصرى.

وقالت الوكالة إن الفجوة التى كانت قائمة بين قيمة الجنيه المصرى فى السوق الرسمية وقيمته فى الأسواق السوداء قد تمت تغطيتها بالكامل منذ قررت مصر تعويم الجنيه، حيث تمت تلبية جميع احتياجات المستثمرين من الدولار، وفى المقابل، فإن تلك الفجوة آخذة فى الاتساع بنيجيريا، وانخفض سعر «نايرا» إلى مستوى قياسى بلغ 510 مقابل الدولار فى السوق السوداء هذا الأسبوع، وهذا أضعف بنسبة 38% من السعر الرسمى وهو 315.

وقالت الوكالة إن مصر حققت نتائج أفضل بكثير من نيجيريا على صعيد أداء الأسهم والسندات المحلية والعملة والديون الدولارية هذا العام، وارتفع مؤشر البورصة المصرية «إى جى إكس 30» بنسبة 11% من حيث القيمة الدولارية، ليكون بذلك أفضل أداء فى أفريقيا، وفى المقابل انخفض المؤشر الرئيسى للبورصة النيجيرية 6.2% منذ نهاية عام 2016.

وأشادت الوكالة بتزايد التفاؤل بين المستثمرين بشأن الأسهم المصرية، فيما تواصل الأسهم النيجيرية الانزلاق، وقالت إن الأسهم النيجيرية هى الأرخص فى أفريقيا، مع انخفاض معدل السعر إلى الأرباح بناء على تقديرات الـ 12 شهرا المقبلة إلى 7.5، أى أقل من المقياس الرئيسى فى زيمبابوى، حيث تسببت أزمة السيولة فى عجز بعض الشركات والدوائر الحكومية عن دفع رواتب العاملين. أما فى مصر، فقد ارتفع هذا المعدل إلى 11.3 بعد أن كان 7.8 فى يونيو الماضى. أما فى نيجيريا فيقول المستثمرون إن تفاقم نقص النقد الأجنبى فى بلد يستورد معظم بضائعه سيضغط على الأسعار ويدفعها إلى الارتفاع.

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في 2/18/2017 at 13:02, herohero said:

رغم سعادتي بانخفاض سعر الدولار ،رغم مخاوفي وقلقي عن عدم رغبة البنوك في بيعه فمازلت ارى الوضع في حالة ترقب

المواطن : عاوز اشترى دولار
البنك : حضرتك مسافر ومعاك تذكرة وفيزا ؟
- لأ
- حضرتك بتدفع مصاريف تعليم بالدولار ؟
- لأ
- حضرتك بتدفع مصاريف علاج بالدولار ؟
- لأ
- حضرتك صاحب شركة وعندك حساب فى البنك ؟
- لأ
- يبقى اتفضل من هنا .. مش وقته دلوقت يا "تيييييت" يابن الـ "تيييييت"
:hiteye:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
13 hours ago, أبو محمد said:

المواطن : عاوز اشترى دولار
البنك : حضرتك مسافر ومعاك تذكرة وفيزا ؟
- لأ
- حضرتك بتدفع مصاريف تعليم بالدولار ؟
- لأ
- حضرتك بتدفع مصاريف علاج بالدولار ؟
- لأ
- حضرتك صاحب شركة وعندك حساب فى البنك ؟
- لأ
- يبقى اتفضل من هنا .. مش وقته دلوقت يا "تيييييت" يابن الـ "تيييييت"
:hiteye:

بشمهندس انا مع كلام حضرتك رغم ان مش بحب القيود ف البيزنس لكن شر لابد منه واجراءات اظنها لن تطول لاعادة الامور الى نصابها

يعني لا انكرك ان مش مرتاح ان لو معايا نقد اجنبي اجي عشان ابدله لازم اجيب مصدر يثبت هذا النقد لكن مش مشكلة مادام ده للصالح العام

لكن انا مازلت مصر ع وجود خطوات اخرى بالتوزاي مع مايحدث من اعادة ضبط للسوق 

ونفسي يجي اليوم اللي الدولار يبقى شئ عادي ولا يمثل سلعة كما هو الحال في مصر

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   You have pasted content with formatting.   Remove formatting

  Only 75 emoticons maximum are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor