Guest عابر سبيل

رواية "مولانا" للكاتب ابراهيم عيسى

قيم هذا الموضوع :

39 مشاركات في هذا الموضوع

أمس  الفاضلة لميس الحديدي قضت ساعتين و ربما اكثر في الحديث عن فيلم "مولانا" عن رواية بنفس الاسم للكاتب ابراهيم عيسى ، و ان الفيلم حقق نجاحا منقطع النظير و هذا في وقت يعتبر ميت بالنسبة للأفلام الجديدة.

و فعلا وجدت هذا الفيلم في معظم دور السينما.

قمت بالبحث عن الرواية لأشتريها و لم اصل من خلال جوجل للتوصل الى شرائها و لكني و يا للعجب توصلت إلى تحميل الرواية مجانا بصيغة pdf 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا أعتبر أبراهيم عيسى كاتب كبير أو حتى روائي 

ممكن كذاب كبير أو منافق كبير 

هو اللي بيكتب رواية واحدة أو اتنين بقى خلاص كاتب كبير 

أومال نقول إيه عن العمالقة 

عبد الحميد جودة السحار او على أحمد باكثير 

فيلم ايه اللي حقق نجاح كبير وهو لسه بيعلنوا عنه 

وهي الست لميس بتحاول تعمل ماشطة في الوجه العكر

إيش تعمل الماشطة في الوجه العكر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
7 hours ago, tarek hassan said:

لا أعتبر أبراهيم عيسى كاتب كبير أو حتى روائي 

ممكن كذاب كبير أو منافق كبير 

هو اللي بيكتب رواية واحدة أو اتنين بقى خلاص كاتب كبير 

أومال نقول إيه عن العمالقة 

عبد الحميد جودة السحار او على أحمد باكثير 

فيلم ايه اللي حقق نجاح كبير وهو لسه بيعلنوا عنه 

وهي الست لميس بتحاول تعمل ماشطة في الوجه العكر

إيش تعمل الماشطة في الوجه العكر

طارق بيه ،طبعا ابراهيم عيسى كاتب كبير وعملاق بمقاييس هذا الوقت 

سيدي العزيز فيلم مولانا واللي هيجي وراه كلهم هيمشوا ف نفس السياق 

وهو الاستمرار في التهكم والسخرية والتلميحات والاساءة للاخوان ورجال الدين الاسلامي 

نفس ماكان بيحصل من قبل من الفنان الكبير جداااااااااا عادل امام اللي ع طول كان مستلم رجال الدين الاسلامي بالتهكم

 

عموما حضرتك وكثيرين وانا منهم نجد الكثير من التناقضات في شخصيات كنا نتوسم فيهم الخير ولا احب التعميم لكن هناك الكثير ممن خدعنا فيهم من رجال سمتهم ديني محترم

لكن هل توافقني الرأي ان معالجتنا لمثل هذه المشكلة بطريقة التهكم والافلام والمسرحيات والمسلسلات فشلت ؟؟؟

عزيزي ما هو مطلوب هو مواجهة الفكر بالفكر 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لم أقرأ الرواية ولكني شاهدت الفيلم .. الفيلم رائع وراقي ويحمل رسالة قيمة .. وعكس ما كل الناس متوقعة لافيه سخرية من رجال الدين ولا الاخوان ولا السلفيين .. الفيلم بيعري السلطة وبيدعوا لتوحد كافة الطوائف الدينية ضد جبروت السلطة الحاكمة .. واتوقع ان الفيلم يتشال بسرعة من دور العرض مع انه نقطة مضيئة وسط أفلام هابطة . 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
2 hours ago, Grandma said:

لم أقرأ الرواية ولكني شاهدت الفيلم .. الفيلم رائع وراقي ويحمل رسالة قيمة .. وعكس ما كل الناس متوقعة لافيه سخرية من رجال الدين ولا الاخوان ولا السلفيين .. الفيلم بيعري السلطة وبيدعوا لتوحد كافة الطوائف الدينية ضد جبروت السلطة الحاكمة .. واتوقع ان الفيلم يتشال بسرعة من دور العرض مع انه نقطة مضيئة وسط أفلام هابطة . 

حضرتك بجد مقتنعه انه ضد رغبات السلطة الحاكمة او النظام او الكيان الموجود ؟؟؟

طب بأمارة ايه ؟؟ 

عموما انا ضد مهاجمة اي عمل فني وكل عمل بياخد فرصته والجمهور هو الاساس 
 

لكن اللي حضرتك لازم تتاكدي منه كويس جداااااااااااااااا

السلطة الحاكمة لاترغب في توحد كافة الطوائف الدينية لان لو توحدت هتفضى لهم 

وقولتها قبل كده صورة المسيحي اللي بيصب الماء للمسلم والمسيحي اللي كان بيامن صلاة المسلم في 25 يناير 

ده عفريت وبيثير رعب اي نظام حاليا 

لان نهايته باتفاق الطوائف الدينية والمجتمعية عليه 

حياته ونجاحه متوقف ع فرقتهم

 

 

تم تعديل بواسطة herohero

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
5 ساعات مضت, herohero said:

طارق بيه ،طبعا ابراهيم عيسى كاتب كبير وعملاق بمقاييس هذا الوقت 

سيدي العزيز فيلم مولانا واللي هيجي وراه كلهم هيمشوا ف نفس السياق 

وهو الاستمرار في التهكم والسخرية والتلميحات والاساءة للاخوان ورجال الدين الاسلامي 

نفس ماكان بيحصل من قبل من الفنان الكبير جداااااااااا عادل امام اللي ع طول كان مستلم رجال الدين الاسلامي بالتهكم

 

عموما حضرتك وكثيرين وانا منهم نجد الكثير من التناقضات في شخصيات كنا نتوسم فيهم الخير ولا احب التعميم لكن هناك الكثير ممن خدعنا فيهم من رجال سمتهم ديني محترم

لكن هل توافقني الرأي ان معالجتنا لمثل هذه المشكلة بطريقة التهكم والافلام والمسرحيات والمسلسلات فشلت ؟؟؟

عزيزي ما هو مطلوب هو مواجهة الفكر بالفكر 

الحمد لله يا هيرو سلمنا منك المرة دي 

ولم تكتب إشمعنى الوقت بتمدحوا إبراهيم عيسى ... هو كان وحش الوقتي بقى حلو .... ههههه 

عرفت بقى إننا مش مبرمجين 

إبراهيم عيسى عايش على النقد والمعارضة والاسترزاق 

هو أكثر واحد بيخدم الدولة كما عبر أحدهم ...

الناس اللي زعلانة من الدولة بيقعدوا قدامة بالليل وهو بيشتم بيعمل لهم عملية تفريغ لشحنة الغضب 

ودي مدرسة إعلامية معروفة من زمان ... من أيام جمال عبدالناصر ومن بعده كانوا يستخدمون هذا 

الحكام ممكن يطلعوا نكت على أنفسهم 

الراجل دا بياخد ملايين وليس صاحب رسالة ولا حاجة 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
3 ساعات مضت, herohero said:

لكن اللي حضرتك لازم تتاكدي منه كويس جداااااااااااااااا

السلطة الحاكمة لاترغب في توحد كافة الطوائف الدينية لان لو توحدت هتفضى لهم 

طب ما الفيلم بيقول نفس كلام حضرتك وهي دي رسالته 

المشكلة ان حضرتك فاهم انه مادام ابراهيم عيسى انتقد الاخوان وثار عليهم يبقى هو راضي عن السلطة الحالية ..ودا مش صحيح .

مافيش حاجة اسمها انا مع او ضد السلطة   على طول الخط خصوصا لاصحاب الرأي و الفكر ..

انا معاك طول ما انت صح اذا أخطأت لازم انبه وأقوم و انقد .. ما نفعش معاك حاجة من دول يبقى حقي انقلب عليك .. ودي وظيفة الكتاب والمفكرين و السياسيين و المعارضة

الفيلم وضح كمان ان تفجيرات الكنائس من عمل السلطة مش الجماعات المتشددة . ورغم ان ابراهيم عيسى اعلامي الا انه انتقد الاعلام بشدة ووضح ازاي الاعلام بيتوجه و بيوجه وازاي ان المادة هي اللي بتتحكم في توجهات القنوات الفضائية .

منذ ساعة, tarek hassan said:

الراجل دا بياخد ملايين وليس صاحب رسالة ولا حاجة

هههههههه هما اصحاب الملايين مش من حقهم يكونوا اصحاب رسالة ولا ايه ؟! 

مش قادرة افهم  ليه غالبية الشعب المصري بيعتقد ان الاغنياء كلهم فاسدين ومش هاممهم ولا فارق معاهم حاجة وانهم مش حاسين باللي حواليهم ؟! 

ربنا يصلح الحال يارب ونحسن الظن بالناس . 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1 ساعه مضت, Grandma said:

هههههههه هما اصحاب الملايين مش من حقهم يكونوا اصحاب رسالة ولا ايه ؟! 

مش قادرة افهم  ليه غالبية الشعب المصري بيعتقد ان الاغنياء كلهم فاسدين ومش هاممهم ولا فارق معاهم حاجة وانهم مش حاسين باللي حواليهم ؟! 

ربنا يصلح الحال يارب ونحسن الظن بالناس . 

ما أقصده إن العملية سبوبة ... ولم أربط بين الغنى والمبدأ 

وهناك فرق بين حسن الظن والحكم على الأقوال والأفعال بالتأكيد 

ومش عارف ليه الناس بتزعل لما ننتقد إبراهيم عيسى وكأن النقد والهجاء والشتم ليل نهار من حقه فقط 

أكيد أن من تتبع العورات فقط دون إظهر الإيجابيات سيجد من يتتبع عورته ويظهر سواءاته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لم أقرأ الرواية بعد و لم أشاهد الفيلم و لكني من الحوار هنا و في التليفزيون أميل أن الفيلم يستحق المشاهدة و ربما الرواية أيضا تستحق القراءة و سأحاول إنزالها عندي و قرائتها.

حقيقة نحن نمر بفترة .. لا أقول عصيبة و لكنها فترة مفصلية ليس في تاريخ مصر فقط و لكن في التاريخ العالمي كله. .. ما جرى و يجري يستحق تسجيله في الكتب.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
5 ساعات مضت, Fahman said:

لم أقرأ الرواية بعد و لم أشاهد الفيلم و لكني من الحوار هنا و في التليفزيون أميل أن الفيلم يستحق المشاهدة و ربما الرواية أيضا تستحق القراءة و سأحاول إنزالها عندي و قرائتها.

حقيقة نحن نمر بفترة .. لا أقول عصيبة و لكنها فترة مفصلية ليس في تاريخ مصر فقط و لكن في التاريخ العالمي كله. .. ما جرى و يجري يستحق تسجيله في الكتب.

القصة رفعتها على هذا الرابط ..

http://gulf-up.com/do.php?id=243959

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
14 hours ago, tarek hassan said:

الحمد لله يا هيرو سلمنا منك المرة دي 

ولم تكتب إشمعنى الوقت بتمدحوا إبراهيم عيسى ... هو كان وحش الوقتي بقى حلو .... ههههه 

عرفت بقى إننا مش مبرمجين 

إبراهيم عيسى عايش على النقد والمعارضة والاسترزاق 

هو أكثر واحد بيخدم الدولة كما عبر أحدهم ...

الناس اللي زعلانة من الدولة بيقعدوا قدامة بالليل وهو بيشتم بيعمل لهم عملية تفريغ لشحنة الغضب 

ودي مدرسة إعلامية معروفة من زمان ... من أيام جمال عبدالناصر ومن بعده كانوا يستخدمون هذا 

الحكام ممكن يطلعوا نكت على أنفسهم 

الراجل دا بياخد ملايين وليس صاحب رسالة ولا حاجة 

عزيزي هو حضرتك متصور ان لسه في حد مقتنع بيهم 

انا يمكن كنت اخر المغيبين زمااااااااااان لما كنت بشتري جريدة الاسبوع بتاعت مصطفي بكري وزعلت لما اتقفلت زمان وكذلك ابراهيم عيسى 
وكنت من عشاق منى الشاذلي ،حتى تاكدت ان كلهم بتوعم سبوبة 

وابراهيم عيسى كنت ومازلت مقتنع انه بيأدي دور ومطلوب جدا دوره ان هو يكون شباك ننفس فيه عن غضبنا وضيقنا من كثير من التصرفات 

وتاكدت مع الوقت ان هدفهم هو السبوبة لان غالبيتهم لا يمتلك موهبة الا تبني الراي الاخر والمعارض لجذب مشاهدين ليس الا وروايته من الجميل انها نزلت في وقت الاخوان ومحمد مرسي زي ماحطيت فيديوهات بتتوضح تاريخ نشرها والحمد لله لم يسجن ولم يتعرض لشئ وقتها 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ١١‏/١‏/٢٠١٧ at 18:44, tarek hassan said:

ومش عارف ليه الناس بتزعل لما ننتقد إبراهيم عيسى وكأن النقد والهجاء والشتم ليل نهار من حقه فقط 

أكيد أن من تتبع العورات فقط دون إظهار الإيجابيات سيجد من يتتبع عورته ويظهر سواءاته

انا شايفة ان ابراهيم عيسى مش بيتتبع عورات الناس وانما بينتقد أداء الحكومة وبيقول  رأيه فيها _سواء كانت حكومة مبارك او الاخوان او السيسي _ ومافيش تعارض بين إن الاعلامي يكون صاحب رسالة وفي نفس الوقت بياكل عيش من ورا مهنته .

اللي فعلا يزعل  ان أي شخص بينتقد اداء الحكومة وخصوصا من المفكرين و الكتاب بيتعرض للتشويه زي علاء الاسواني ويوسف زيدان و ابراهيم عيسى .. يعني معقول كل دول عملاء؟!  أو وجهة نظرهم غلط ؟! 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
8 ساعات مضت, Grandma said:

انا شايفة ان ابراهيم عيسى مش بيتتبع عورات الناس وانما بينتقد أداء الحكومة وبيقول  رأيه فيها _سواء كانت حكومة مبارك او الاخوان او السيسي _ ومافيش تعارض بين إن الاعلامي يكون صاحب رسالة وفي نفس الوقت بياكل عيش من ورا مهنته .

اللي فعلا يزعل  ان أي شخص بينتقد اداء الحكومة وخصوصا من المفكرين و الكتاب بيتعرض للتشويه زي علاء الاسواني ويوسف زيدان و ابراهيم عيسى .. يعني معقول كل دول عملاء؟!  أو وجهة نظرهم غلط ؟! 

وجهة نظرك تحترم 

واختلافنا في الشخص وعلى الشخص وارد بين محب وكاره لأسلوبه 

ونفسي يصرح بما هي الضغوط المزعومة التي تعرض لها وهو مازال يشتم في الرئيس 

صحيح أنا معاكي إنه مش سايب حد رئيس أسبق وسابق وحالي والحكومات المتتابعة والإخوان والسلفيين حتى كفروه بزعم نقد الصحابة أنفسهم 

ماذا عليه لو انتقد بتوازن .... والصحافة مش نقد وبس ... وقيل قديما الناقد شاعر فاشل 

إيه المانع لما يكون شاعر وناقد مش ناقد وفقط

الدنيا مش سودة قوي زي ما هو بيصورها 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في 13/01/2017 at 07:42, tarek hassan said:

ونفسي يصرح بما هي الضغوط المزعومة التي تعرض لها وهو مازال يشتم في الرئيس

هو صرح بانها ضغوط شديدة لدرجة كانت تهدد باغلاق القناة التي يعمل بها اذا لم يتوقف برنامجه . 

في 13/01/2017 at 07:42, tarek hassan said:

صحيح أنا معاكي إنه مش سايب حد رئيس أسبق وسابق وحالي والحكومات المتتابعة والإخوان والسلفيين حتى كفروه بزعم نقد الصحابة أنفسهم

ما هو فيه ناس كدا حتى لو كانت راضية عن الحكم و الحاكم  وظيفتها هي النقد واظهار السلبيات و بروزتها حتى يلتفت لها المعنيين بالأمر  .. ماهو مافيش حد صح على طول الخط .. مش كدا ولا ايه ؟ 
عادة الناس اللي بتقوم بمهمة النقد السياسي و الديني بالذات  بتكون من أشجع و أجرأ الناس  ولا تخشى في الحق لومة لائم .. وبتتقبل كراهية البعض وكافة اتهامتهم حتى لو تعرضت للأذي اللي قد يصل لاتهامهم بالخيانة او الكفر 

في 13/01/2017 at 07:42, tarek hassan said:

وقيل قديما الناقد شاعر فاشل

أه ... هنبدأ نخبط في الحلل :)

بداية أي انسان داخله ناقد مش لازم يكون محترف ولا دارس ولا لازم يكون شاعر 

ثانيا النقاد انواع ... فيه ناقد فني و ناقد سياسي و ناقد كروي يعني مش لازم كل صنف يكون بيعرف يكتب شعر . 

باعتباري دارسة للنقد شايفة ان ابراهيم عيسى من حقه ينتقد (  من وما ) يشاء كانسان اولا و ككاتب محترف ثانيا و كاعلامي ثالثا 

من يعمل بالنقد مش لازم يكتب شعر .. هذا سوء فهم مصدره ان اول كتاب في النقد كتبه أرسطو اسمه ( فن الشعر ) و المقصود منه ( فن الدراما ) لان الاغريق وهم اول من مارس فن التمثيل كانت نصوصهم تكتب شعرا .. فالتمثيل مختلط بالشعر . لكن بالتأكيد مش مطلوب من الناقد الفني او السياسي انه يعرف يكتب شعر . 

في 13/01/2017 at 07:42, tarek hassan said:

الدنيا مش سودة قوي زي ما هو بيصورها

ابراهيم عيسى شخص محبوب لانه بينتقد والابتسامة لا تفارق وجهه و الابتسامة مبعث أمل و تفاؤل وحياة 

وأخيرا الاختلاف على شخص ابراهيم عيسى لا يفسد للود قضية 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حكاية لزق كل شئ بيحصل فى السيسى ونظام السيسى دى
بصراحة مش قادر ابلعها
الدكتورة نائلة عمارة (محسوبة على السيسى) طارق نور عطاها استمارة 6
حتى بدون إخطارها

إسلام بحيرى كان على نفس طول الموجة مع السيسى (المنادى بثورة على الخطاب الدينى)
وبرضه طارق نور عطا له استمارة 6 قبل أول جلسة من جلسات محاكمة إسلام

أسامة كمال غادر القاهرة والناس - بهدوء - عندما بدأ يبدى ميلا لتأييد السيسى

كل هؤلاء محسوبون على السيسى ونظام السيسى

مش معنى إن ريم ماجد وليليان داود وباسم يوسف مشيوا (بالسلامة)
إن كان فيه حد مكمم أفواههم .. أيوه ممكن كان فيه ضغوط - جماهيرية - عليهم
بس فيه حاجة بتحكم الإعلام دلوقت غير زمان
وهى نسبة المشاهدة وما يجلبه البرنامج من إعلانات
طارق نور بتاع بيزنس مش صاحب رأى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
39 دقائق مضت, أبو محمد said:

بس فيه حاجة بتحكم الإعلام دلوقت غير زمان
وهى نسبة المشاهدة وما يجلبه البرنامج من إعلانات

فعلا إختلط الحابل بالنابل ، و إرتدي موظف الإعلانات  رداء المناضل أو رداء السياسي و بدأ "يجعر" ... دقق النظر  في أصحاب محلات التوك شو  ستلاحظ ما يطلق عليه ال body talk عيونهم تفضحهم ... ملايين الجنيهات حصتهم من الإعلان ترسم لهم خطاهم  بل همساتهم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
17 ساعات مضت, Grandma said:

باعتباري دارسة للنقد شايفة ان ابراهيم عيسى من حقه ينتقد (  من وما ) يشاء كانسان اولا و ككاتب محترف ثانيا و كاعلامي ثالثا 

أهو أنا مشكلتى هى الخلط بين التلاتة دول

الإنسان صاحب الرأى له حرية مطلقة فى رأيه وحرية مسؤولة فى التعبير عن ذلك الرأى
إنما مش من حقه إنه يستغل إن له منصة إعلامية ويركب على ودان المشاهد ساعتين تلاتة
(يستوى فى هذا ابراهيم عيسى واحمد موسى وتوفيق عكاشة)
و
الكاتب المحترف كذلك من حقه أن يكون له رأي وأن يعبر عنه ويملأ به صفحات كتبه
ومن يريد أن يقرأ آراء ذلك الكاتب .. بيروح يشترى كتابه أو يدور عليه على النت

أما الإعلامى فمهمته نقل الخبر ونقل الرأى ونقل المعلومة
ويمكنه استضافة متخصصين وأصحاب الآراء لتحليل الخبر والرأى والمعلومة

أما إذاعة ونشر الأخبار الكاذبة فهنا يخرج الإعلامى عن نطاق مظلة حماية حرية النشر وحرية الرأى
ابراهيم عيسى قال فى مبارك أثناء حكمه ما قال مالك فى الخمر
وتغزَّل وقتها فى جماعة الأخوان وردد معها تواشيح المظلومية مكايدة فى مبارك ونظامه
ولم تُغلق جريدته ولم تتعرض السلطة لشخصه
ولكنه عندما نشر خبرا كاذبا عن وفاة مبارك
مسببا بذلك أضرارا وارتباكات كان أقلها خسارة كبيرة للبورصة
هنا حوكم وحُكم عليه بالسجن لمدة عام ابتدائيا وفى الاستئناف
وعندما اصبح الحكم نهائيا باتا عفا عنه مبارك بصلاحياته الدستورية
إبراهيم عيسى هنا كان يخدم ابراهيم عيسى وجريدته - فى ذلك الوقت - الدستور
ولم يكن يخدم القارئ ولم يكن يؤدى مهمته بمهنية وحرفية
كرر نفس الشئ مع وزير الدفاع السابق بعدما استقال وخلع زيه الرسمى
ورشح نفسه لرئاسة الجمهورية
وذلك عندما سأله فى مقابلة تليفزيونية عن عودة "العسكر" للحكم
واعتقد ابراهيم أنه - بلغة أهل الحرفة - هيكسب كام بنط على حساب ذلك "العسكرى"

ولكنه فوجئ بأن أمامه ليس مجرد جنرال من جنرالات "العسكر"
بل سياسى ومتحدث "دقرم" أسكته بمنتهى الهدوء والحسم والأدب

إبراهيم الإعلامى يخدم ابراهيم الإنسان بمناطحة السلطة
فعلها مع مبارك وفعلها مع السيسى (الرئيس المحتمل وقتها)
ثم فعلها مؤخرا مع
السلطة التشريعية معتقدا أن لا أنياب تنفيذية لها
مبارك والسيسى رجلا دولة .. يمكن أن يتغاضيا لحسابات أخرى سياسية
ولكن أعضاء مجلس النواب (الذين كال لهم ابراهيم الإهانات والأكاذيب فى إحدى حلقاته)
ليسوا رجال دولة .. بل رجال من وسط البلد ومن وسط القرى والنجوع .. يعنى "ما يفوِّتوش"
ولك أن تتخيلى يا سيدتى عندما تصل كلمة لطارق نور أنه :
"ربما يصدر المجلس قرارا بعدم ظهور أعضائه على شاشة القاهرة والناس"
تخيلى ماذا يمكن أن يفعل هذا فى "البيزنس مان" رجل الأعمال صاحب القناة

على العموم أعتقد أن خير من وما يعبر عن تلك الفوضى الإعلامية التى نعيشها
هو مكرم محمد احمد فى هذا المقطع الذى أعطى فيه درسا مهنيا لـ "الطاووس"

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
On 1/13/2017 at 0:16 AM, Grandma said:

انا شايفة ان ابراهيم عيسى مش بيتتبع عورات الناس وانما بينتقد أداء الحكومة وبيقول  رأيه فيها _سواء كانت حكومة مبارك او الاخوان او السيسي _ ومافيش تعارض بين إن الاعلامي يكون صاحب رسالة وفي نفس الوقت بياكل عيش من ورا مهنته .

اللي فعلا يزعل  ان أي شخص بينتقد اداء الحكومة وخصوصا من المفكرين و الكتاب بيتعرض للتشويه زي علاء الاسواني ويوسف زيدان و ابراهيم عيسى .. يعني معقول كل دول عملاء؟!  أو وجهة نظرهم غلط ؟! 

 

 

اه عملاء وخونة 

 

الوطنيين الشرفاء امثال مصطفى بكري واحمد موسى واماني الخياط 

هم دول الاعلاميين الشرفاء 

انما ابراهيم عيسى حمدي قنديل علاء الاسواني يوسف زيدان وحافظ 

الميرازي  هؤلاء عملاء وخونةوماينفعش نسمع كلامهم ونفكر فيه 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
17 ساعات مضت, أبو محمد said:

ولكنه عندما نشر خبرا كاذبا عن وفاة مبارك
مسببا بذلك أضرارا وارتباكات كان أقلها خسارة كبيرة للبورصة
هنا حوكم وحُكم عليه بالسجن لمدة عام ابتدائيا وفى الاستئناف
وعندما اصبح الحكم نهائيا باتا عفا عنه مبارك بصلاحياته الدستورية

انا فاكرة الحدث دا ووقتها اتضايقت جدا من مبارك وعقوبته .. لان أخبار كاذبة كتير ياما اتنشرت على صفحات الصحف ووسائل الاعلام اشمعنى يعني خبر وفاته الكاذب اللي أثر فيه اوي كدا .. اكيد عيسى ما كانش يقصد البلبلة ولا الكدب ولكن الخبر وصله وغلطته انه لم يتحقق منه . اما موضوع ان خبر الوفاة أثر في البورصة والاقتصاد وخلافه فحاجة تضحك .. هو احنا عندنا حكام بيهتموا بالحاجات دي ؟ كل ما في الأمر ان ما مبارك ما حبش حد يفول عليه و هو اصلا ما كانش طايق ابراهيم عيسى .. والعفو اللي صدر له دا كان لشراءه او اسكاته . ومع ذلك ابو خليل لم يسكت .. لما كان الاعلاميين وقتها بينتقدوا الحكومة قالهم في مقالة له ( ما تقعدوش تلفوا وتدوروا وتقولوا الحكومة الحكومة انتم قصدكم مبارك .. روحوا لمبارك في وشه وقولوا يا غولة عينك حمرا ) وقتها احترمته جدا لان مبارك كان يقدر ينسفه . 

اما بالنسبة للاعلاميين اللي وقفت برامجهم فأغلبهم كان عندهم اقبال جماهيري وبيجيبوا اعلانات ..  محمود سعد و يسري فودة واسامة كمال وريم ماجد وعكاشة كل دول مش بيجيبوا اعلانات ؟ و الوجوه الجديدة المبتدئة هي اللي بتجيب اعلانات ؟  احنا عارفين من زمان بمذبحة القلعة اللي هتحصل للاعلاميين  واهم اتصفوا شوية شوية ( بصنعة لطافة ) ومن غير شبهات .

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   You have pasted content with formatting.   Remove formatting

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor