عادل أبوزيد

اليوم بدء تحويل مجرى النيل الأزرق. ...

قيم هذا الموضوع :

88 مشاركات في هذا الموضوع

ليس أكثر من ذلك إذلالا لمصر ذهب الرئيس مرسي إلى هناك و كان في إستقباله وزيرة التعدين و هذه وحدها على الأقل بروتوكوليا نوع من الإذلال الفج وظهر البيان المشترك و فيه أنهم تباحثوا و إتفقوا على "بلا بلا بلا ... "

ما سبق كان استهلالا لابد منه

ماذا تسمي إعلان إثيوبيا عن تحويل مجرى النيل الأزرق ربما قبل أن تغادر طائرة الرئيس المصري أجواء إثيوبيا ؟

نشأت و ترعرعت على أن النيل خط أحمر و أن المساس به هو بمثابة اعلان الحرب على مصر

ثالثة الأثافي أن التقرير الفني لم يصدر بعد و موعده آخر الشهر حسب إتفاق عنتيبي و أن اللجنة المكلفة بإصدار هذا التقرير و المكونة من عضوين من مصر و عضوين من السودان و عضوين من إثيوبيا بالإضافة إلى أربعة أعضاء خبراء عالميين في مسائل السدود و الأنهار

هل يفرض على مصر و السودان العطش ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مصر تشهد اسود ايامها ومن انحدار الى انهيار

لو قلت ان من حسنات مبارك وعبد الناصر والسادات انهم حافظو عل ان لا تصل الامور لدول المنبع بان يفكرو مجرد التفكير في بناء سدود تؤثر على حصة مصر من المياة لو قلت ذلك هل سيحسبونني على النظام السابق ؟

فمصر كما تعلم دولة تغلبها الصحاري وتقريبا روحنا في هذا النهر ولذلك كان السابقون كما يقولون بالبلدي يسايسون حكام تلك الدول ولذلك ايضا قام اجدادنا بتأمين حصة مصر باتفاقيات دولية لا يمكن نقضها او العبث بها وكان مجرد التلويح بهذه الفكرة يقابله حزم من قبل حكام مصر وياروح ما بعدك روح

ماذا سيفعل مرسي وعشيرته امام هذه الازمة القاتلة لمصر فلو حدث هذا فهذا يعني موت مصر بالضربة القاضية

ارى ان هذه الازمة هي اشد الازمات التي تعرض لها الاخوان الحاكمين لمصر الان فماذا هم فاعلون

الحل السلمي فشل احدهم وهو طريق المفاوضات

اما الحل السلمي الثاني فهو اللجوء للتحكيم الدولي ولكن لن يبدأ هذا الامر الا بعد ان تقوم الحبشة ببناء هذا السد ثم يعقبها نقصان حصة مصر وستنقص حصة مصر بالفعل لان لا احد يستطيع ان يمنع الحبشة من بناء سد على اراضيها والتحكيم سيكون فقط في حالة تأثر حصة مصر من المياة بالنقصان وساعتها لن ينفع الندم

هل سينتظر مرسي ان تصل الامور الى هذا الامر المخزي ويقول ساعتها لن اكون في الحكم ويعطش مصر مدى الحياة

اما الحل العنيف وهو اللجوء لاستخدام القوة في ضرب هذه المنشأت فهذا امر ليس بالسهولة وسيمثل هذا اعتداء على دولة مجاورة ومن الممكن ان تتدخل قوى كبيرة للوقوف بجانب اصحاب الارض ومن الممكن ان تتعنت الحبشة وتزيد من عمل هذا السد وتصبح كارثة حقيقية

سنرى ماذا ستخبرنا الايام القادمة وان كنت اشعر ان ما تمر به مصر هو اسود ايام تعيشها منذ ان دبت فيها الحياة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وما الذي تنتظره من هؤلاء الذين لا هم لهم إلا تشويه النظام السابق ..

في مجال حوض النيل وملف العلاقات الإفريقية .. لم يهتم الإخوان المسلمون أبدا .. بدراسة أسباب موقف مبارك الصلب والقوي ضد إثيوبيا ..

ولكن اهتموا أكثر ما اهتموا بتوجيه الاتهامات له بأنه كان سبب تخريب علاقات مصر بدول حوض النيل ..

هل يذكر أحد منكم هذا الوفد الشعبي الذي سافر لزيارة إثيوبيا بعد الثورة والذي ضم فيمن ضم حمدين صباحي وسكينة فؤاد والسيد البدوي وجورج إسحاق وحسين إبراهيم عضو مجلس شورى الإخوان وعبد الحكيم عبد الناصر ومحمد أبو الغار - والتي أشاد بها هنا محاوراتي سابق باعتبارهم ناس بتحب مصر بجد - والتي صادق فيها هذا الوفد على حديث الرئيس الإثيوبي بأن عمر سليمان رحمه الله كان هو سبب انهيار علاقات مصر بإثيوبيا .. وأشادوا فيها بمواقف إثيوبيا .. ومن هناك اتهموا النظام السابق - الذي وقف حائطا صلبا ضد مشاريع اثيوبيا المائية - اتهموه بأنه ارتكب جريمة في حق مصر .. وأنه آن الأوان لأن تعود مصر لإثيوبيا وإثيوبيا لمصر .. وأن يأخذا بعضهما بعضا بالأحضان ( بالأحضان إثيوبيا يا حلوة بالأحضان ) ..

اذكروا هؤلاء واقرؤوا هذه الروابط وضعوها في ذاكرتكم لأن إعلان إثيوبيا هذا .. يجب أن يكون هو يوم الحكم بالإعدام الجماهيري على هؤلاء الذين ذهبوا يضعون أيديهم في أيدي نظام معادي لبلادهم .. ويقومون بموافقته على كل اتهاماته للنظام الذي كان يحكم بلادهم دون أن يقرؤوا شيئا أو يعوا شيئا من دروس التاريخ أو حتى من دروس الماضي القريب ..

اقرؤوا هذه الروابط وضعوها في ذاكرتكم حتى يتخلص المصريون أو أغلبهم من أخطر مرض سياسي يصيب أي شعب وهو مرض الزهايمر ..

بالصور..الوفد الشعبى يغادرالقاهرة متوجهاً لأثيوبيا لحل أزمة المياه

وفد الدبلوماسية الشعبية يلتقى رئيس إثيوبيا

الوفد الشعبي من إثيوبيا: مصر ستعود لإفريقيا .. وإفريقيا ستعود لمصر

أثبتت السياسة المصرية في عهد مبارك قدرتها على إدارة ملف العلاقات مع دول حوض النيل بكفاءة - ربما لا تكون هي الدرجة المثالية من الكفاءة - لكنها على الأقل كانت كافية لمنع إثيوبيا من المضي قدما في بناء السد .. من خلال أداتين الأولى هي الديبلوماسية المصرية التي قادها أحمد أبو الغيط واستطاع من خلالها أن يمنع تمويل بناء هذا السد عدة مرات .. والثانية في التهديد المباشر بالتدخل العسكري في حال إصرار إثيوبيا على بناء هذا السد ..

وحاول النظام قبلها عمل صفقات اقتصادية مع اثيوبيا في محاولة منه لإثنائها سليما عن مخططها ولا زلت أتذكر صفقة كانت تسمى وقتها صفقة العجول الإثيوبية قامت مصر باستيرادها من إثيوبيا .. ولكن لا فائدة ..

وللعلم لا فائدة من أي محاولة سلمية لإثناء إثيوبيا عن المضي قدما في بناء السد .. فقد سبق لها وأن بنت سدا على أحد الأنهار المتجهة إلى كينيا .. وسبب هذا السد خسائر اقتصادية فادحة لكينيا بعد أن أدى إلى جفاف إحدى البحيرات السياحية الهامة في كينيا ..

لننتظر لنرى ديبلوماسية الإخوان المسلمين .. وماذا سيفعلون في إدارة أزمة حقيقية وليست تمثيلية مثل تمثيلية ( روحية اتخطفت ) ..

وللعلم وإحقاقا للحق .. لو نجح الإخوان في إثناء إثيوبيا عن موقفها بأي وسيلة .. فسيعد هذا نجاحا حقيقيا لهم .. ولا يمكن غير ذلك ..

لكن توقيت الإعلان عن بدء تحويل مجرى النيل .. مثير للدهشة ولبعض الشك إذ أنه يأتي بعد يوم واحد من مغادرة مرسي لإثيوبيا .. هل يكون لهذا التوقيت علاقة بالزيارة أم لا .. هذا ما ستكشف عنه الأيام القادمة

تم تعديل بواسطة شرف الدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وزير الخارجية الأثيوبي أكد إن المشروع لتوليد الكهرباء لأثيوبيا فقط ولن يؤثر على حصة مصر

وبخصوص النظام السابق دا رده

ما تقييمك للاتجاه الجديد للدبلوماسية المصرية بعد ثورة25 يناير, وخاصة أنها جاءت بعد فترة فتور خلال حكم النظام السابق؟

إن لدينا علاقات ممتازة حاليا مع مصر لكن في الماضي لم يكن النظام في مصر يبذل أي جهد في البحث عن دعم التعاون مع إثيوبيا او العمل علي تعزيز المصالح المشتركة لشعبينا, ولهذا لم يلعب النظام السابق دورا جيدا في تعزيز العلاقات معنا, ولكنني أري الآن أن العلاقات بين مصر وإثيوبيا تسير في الاتجاه الإيجابي والصحيح, وأري أن هناك تفهما لدي النظام الحالي لأهمية أن تقوم العلاقات بين البلدين علي أساس المنفعة المشتركة من أجل ازدهار بلدينا, وأصف العلاقات حاليا بأنها جيدة واتفقنا علي أن تكون هناك زيارات متبادلة بين مسئولي الدولتين ولكن لم يحدد حتي الآن موعد لزيارة رئيس الوزراء الإثيوبي الي مصر.

على هامش أعمال قمة الاتحاد الافريقي الحادية والعشرين المنعقدة في أديس أبابا التقي ممثلو الصحافة المصرية بوزير الدولة الإثيوبي للشئون الخارجية برهان جبر كريستوس وهو ثاني أهم شخصية في الحكومة الإثيوبية بعد رئيس الوزراء‏.

حيث عرض تقييمه للعلاقات بين مصر وإثيوبيا في المرحلة الحالية وتأثيرات سد النهضة علي موارد مصر من نهر النيل.. وفيما يلي أبرز ما تضمنه اللقاء:

ما تقييمك للعلاقات بين مصر وإثيوبيا في المرحلة الحالية؟

إن العلاقات بين مصر وإثيوبيا في غاية الأهمية, ومصر تعتبر دولة مهمة جدا بالنسبة لإثيوبيا, لأننا مرتبطون مع بعضنا بعلاقات تاريخية ليست قصيرة الأجل بل طويلة تمتد عبر التاريخ في مجالات الثقافة والأديان, كما أننا مرتبطون مع بعضنا باعتبارنا دول جوار, ونحن نقدر العلاقات مع مصر بشكل كبير ونريد أن نري مصر مستقرة ومزدهرة, لأنها تلعب دورا مهما في افريقيا والمنطقة.

ما تقييمك للاتجاه الجديد للدبلوماسية المصرية بعد ثورة25 يناير, وخاصة أنها جاءت بعد فترة فتور خلال حكم النظام السابق؟

إن لدينا علاقات ممتازة حاليا مع مصر لكن في الماضي لم يكن النظام في مصر يبذل أي جهد في البحث عن دعم التعاون مع إثيوبيا او العمل علي تعزيز المصالح المشتركة لشعبينا, ولهذا لم يلعب النظام السابق دورا جيدا في تعزيز العلاقات معنا, ولكنني أري الآن أن العلاقات بين مصر وإثيوبيا تسير في الاتجاه الإيجابي والصحيح, وأري أن هناك تفهما لدي النظام الحالي لأهمية أن تقوم العلاقات بين البلدين علي أساس المنفعة المشتركة من أجل ازدهار بلدينا, وأصف العلاقات حاليا بأنها جيدة واتفقنا علي أن تكون هناك زيارات متبادلة بين مسئولي الدولتين ولكن لم يحدد حتي الآن موعد لزيارة رئيس الوزراء الإثيوبي الي مصر.

ما ردك علي المخاوف التي تنتاب الشعب المصري من تداعيات بناء سد النهضة علي موارد مصر المائية؟

إننا لانسعي إلي أن يؤثر سد النهضة الذي نقوم بإنشائه حاليا علي مصر, ولا يمكن ذلك فعندما خلق الله نهر النيل, أراد أن تنتفع إثيوبيا به من خلال توليد الطاقة الكهربائية, بينما تنتفع مصر و السودان منه في الري والزراعة, والسبب هو أن نهر النيل في إثيوبيا عبارة عن منحدر ضيق عميق ولا يمكن استخدام نهر النيل في الري في إثيوبيا, فالوادي عميق جدا, ولدينا جزء صغير جدا من الأرض يمكن فيه استخدام مياه النيل للري وهو جزء غير مهم, وليس من السهل رفع مياه النيل لاستخدامها في الري في الأراضي الآثيوبية المرتفعة, ولا يمكن أن نستخدم مياه النيل عندنا سوي لتوليد الكهرباء, وفي هذه العملية لانستهلك أي جزء من مياه النيل, فنحن سنستخدم المياه فقط لتوليد الكهرباء ونترك النهر ينساب إلي مصر بكل سهولة. وأؤكد أن سد النهضة لن يستخدم في أغراض الزراعة والري وبالتالي لن تتأثر مصر سلبا بالسد.

ولكن هناك مشكلات فنية مرتبطة بتشغيل سد النهضة؟

إن الخبراء يبحثون في هذه المسألة ولدينا اقتناع في إثيوبيا بأننا لن نؤثر علي حصة مصر من مياه النيل, وقد درسنا المسائل الفنية وتأثير السد أكثر من مرة منذ الخمسينيات وكل تحليلاتنا تشير الي أنه لن يكون هناك تأثير كبير علي مصر, وما أريد أن أقوله للشعب المصري إن إثيوبيا تعي أن مصر بحاجة للمياه, ونحن لسنا أغبياء, وندرك أن84% من ايرادات النهر تأتي من إثيوبيا ولا ندعي أن نهر النيل ملك لإثيوبيا وحدها, ونتفهم مصلحة مصر, ويمكننا أن نصيغ اطارا مشتركا للمنفعة المتبادلة من نهر النيل بين البلدين, إن الكهرباء التي سننتجها من السد في إثيوبيا لن تكون لنا وحدنا, بل يمكن لمصر والسودان الاستفادة منها أيضا, حيث يتخطي إنتاج الطاقة الكهربائية معدل الآلاف من الميجاوات.

وكيف يمكن لمصر أن تستفيد من الكهرباء المتولدة من السد؟

إن مصر يمكن أن تستورد هذه الكهرباء منا, لأن الكهرباء التي سننتجها من السد ستكون أكثر من حاجتنا وسنصدر الفائض لجيراننا, بما في ذلك مصر والسودان, وما يجب أن يعلمه الشعب المصري أنهم سيتسفيدون من السد, وأنه ليس لدينا خطة او حلم او حتي كابوس لإغلاق نهر النيل, فهذا مستحيل, ولا يمكن أن نقلل من حصة مصر من مياه النيل. وأؤكد أنه حتي ينتهي بناؤه سنحرص علي ألا تتأثر حصة مصر من مياه النيل.

ماذا عن دور إسرائيل في بناء سد النهضة؟

لايوجد دور لأي أحد في هذا المشروع, بما في ذلك اسرائيل, ولا يموله أي طرف, هذا المشروع إثيوبي خالص, ولايمكن أن نأخذ جزءا من مياه النيل ونعطيه لاسرائيل هذه المسألة مستحيلة جغرافيا, فاسرائيل أقرب جغرافيا الي مصر.

نحن نعمل في هذا المشروع لانتاج الكهرباء وسننتج6 آلاف ميجاوات منه, ولايمكن لأحد أيا كان أن يقول لنا ماذا علينا أن ننتج لأنفسنا, لدينا خططنا الاقتصادية, ولن نقوم بعمل أشياء غبية ونهدر أموالنا, ومصر ستنتفع بالكهرباء المنتجة من هذا السد, فأنتم تزرعون وتصدرون لنا المحاصيل, ونحن ننتج الكهرباء ونصدرها لكم, وهذا المشروع لن يؤثر علي أحد ولم نستشر أي طرف سواء الأمريكيين أو الروس, ولا أحد يؤثر علينا أو يضغط علينا او يملي علينا ما نفعل, ومصر لن تتأثر مطلقا بالسد بل ستنتفع منه.

ولكن هناك مخاوف كبيرة لدي الشعب المصري من بناء السد ؟

مخاوف الشعب المصري ترجع الي عوامل نفسية, وعليكم ألا تقلقوا وخبراؤكم ومسئولوكم يعلمون أنه ستكون هناك فائدة من بناء السد, لأننا نعلم أنه إذا ألحقنا الضرر بالشعب المصري فاننا نلحق الضرر بأنفسنا, وكما أنكم تسعون لحياة أفضل لأطفالكم فنحن نسعي أيضا لذلك. فنحن بشر مثلكم ولن نؤثر عليكم ولو تعاونا فسنستخدم هذه الموارد ليس فقط لبلدينا بل لكل المنطقة, وإذا لم نتعاون فسنخسر وسيخسر الآخرون في المنطقة.

http://www.ansarportsaid.net/News/21077/Default.aspx

طبعا المسألة لازم تدرس من خبراء بشكل فني عشان تكون المسائل واضحة بالنسبة لمصر والسودان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وللعلم لا فائدة من أي محاولة سلمية لإثناء إثيوبيا عن المضي قدما في بناء السد .. فقد سبق لها وأن بنت سدا على أحد الأنهار المتجهة إلى كينيا .. وسبب هذا السد خسائر اقتصادية فادحة لكينيا بعد أن أدى إلى جفاف إحدى البحيرات السياحية الهامة في كينيا ..

لننتظر لنرى ديبلوماسية الإخوان المسلمين .. وماذا سيفعلون في إدارة أزمة حقيقية وليست تمثيلية مثل تمثيلية ( روحية اتخطفت ) ..

وللعلم وإحقاقا للحق .. لو نجح الإخوان في إثناء إثيوبيا عن موقفها بأي وسيلة .. فسيعد هذا نجاحا حقيقيا لهم .. ولا يمكن غير ذلك ..

لكن توقيت الإعلان عن بدء تحويل مجرى النيل .. مثير للدهشة ولبعض الشك إذ أنه يأتي بعد يوم واحد من مغادرة مرسي لإثيوبيا .. هل يكون لهذا التوقيت علاقة بالزيارة أم لا .. هذا ما ستكشف عنه الأيام القادمة

الحل اللي ( مش سلمي ) هيكون بقصف السد يعني بعد مايتبني ! هنستنى لما يتبني ؟!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا عزيزي أمحوتب

الحلول السلمية التي أقصدها هي نوعية تلك الحلول التي لجأ إليها ما يسمى بالوفد الشعبي ومن هذه النوعية أيضا التي يمكنك أن تسمعها الآن في هذا الفيديو من السيد الدكتور مرسي

http://www.youtube.com/watch?v=rtcYi1g-Ojw

نضع هذه الفيديوهات للتذكير ولتوثيق مرحلة من تاريخ مصر

تم تعديل بواسطة شرف الدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل يفرض على مصر و السودان العطش ؟

الله يصبحه بالخير العزيز Mohammad Abouzied ... فمنذ أكثر من 9 أعوام وهنا بالمحاورات تناولنا هذه القضية بإستفاضة، وكان من إحدى آراء حضرته وقتها فى مُستهل الموضوع:

" ... المياه يا سادة لم ولن تكون مشكلة حقيقية تواجها مصر على الاطلاق حتى لو نهر النيل نفسه توقف ودا بسبب التكنولوجيا مصر ولا اسرائيل ولا اي بلد عربية تقدر تحلي مياه البحر بواسطة محطات عملاقة بالطاقة النووية تستطيع التعويض عن مياه نهر النيل وكمان بمياه انقى وافضل من مياه النيل كمان ... "

وفي سياق الحوار بيننا تذكرت رأيي هذا .... والذي بلا جدال مازلت عنده حتى هذه اللحظة، ان لم أكن أكثر تمسكاً به من ذي قبل:

مصرى كتب:

كنا نتحدث عن الأزمة التى تفتعلها حاليا بعض دول حوض النيل ضد مصر

انا من وجهه نظرى .... "تفتعلها" هذه هى لب القضيه، و هى التى جعلتك تحكم مسبقا على القضيه برمتها دون الخوض فى أى تفاصيل أو بيانات!!

فأنا "كمحايد"، لا أستطيع أن أنكر على غيرى نفس الحق الذى أحصل عليه، و أحاول فى سبيل هذا الأعتقاد الدفع بمبررات و أسباب مختلفه أعلم مسبقا انها غير صحيحه تماما، و يعيبها الكثير!! فهذه بالنسبه لى تسمى "أنانيه" !!! خاصه بعدما علمت من بين ما علمت من "معلومات غير جديدة بالنسبه لك" ان غيرى هذا لم يكن له أى رأى فى معاهدات قديمه، كان حينها مستعمر من قبل غيرة (اتفاقيات 1929 حول تقاسم مياه النيل)!!!!

لا أستطيع أن أسمح لنفسى بأقامه المشاريع المائية و التوسع في أنشطتها المختلفه أكثر و أكثر (خاصه لسد رمق نتائج أخطاء عشوائيه) مستغلا "حظى و قدرى و نصيبى" فى أن أكون أخر دوله تستفيد من هذا الشريان الحيوى .... ماذا لو كان هناك دولتين أو أكثر تقعان جغرافيا من بعدى قبل أن يصب هذا الشريان فى البحر المتوسط؟؟؟؟ لقد تخيلت هذا الطرح علنى أفهم قليلا من نتهمهم "ظلما" بأنهم يفتعلون القضايا معنا تواطئا أو فى صالح غيرهم!!!!

لسنا وحدنا من لنا الحق فى التكاثر و التضاعف ( بطرق عشوائيه مثلما حدث فى السنوات الأخيرة، و مثلما يتمنى البعض أن يستمر هذا الوضع الأن و مستقبلا!!!) هناك غيرنا لهم نفس هذا الحق .. ولا أستطيع انكار هذا الحق أو غيره على غيرى (خاصه اذا كان شريكا طبيعيا فى نفس رأس المال من قبل أن يكون فى يده التحكم فيه كاملا)!!!!

كان هذا في موضوع للعزيز " فارو " بعنوان: الماء والتكاثر السكاني وبعدها بشهر واحد قام العزيز " مواطنين " بفتح موضوع آخر يتعلق بذات القضية بعنوان : مصر تواجه خطر العطش حرب المياة في وادي النيل ... أنصح بقراءتهما لإرتباطهما الوثيق بموضوعنا هذا، ان لم يكن موضع اليوم هو التطور اللاحق لهما ...

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا عزيزي أمحوتب

الحلول السلمية التي أقصدها هي نوعية تلك الحلول التي لجأ إليها ما يسمى بالوفد الشعبي ومن هذه النوعية أيضا التي يمكنك أن تسمعها الآن في هذا الفيديو من السيد الدكتور مرسي

http://www.youtube.com/watch?v=rtcYi1g-Ojw

نضع هذه الفيديوهات للتذكير ولتوثيق مرحلة من تاريخ مصر

دا على فرض إنه فعلا هيموت مصر من العطش لكن لو السد هيفيد أثيوبيا ومش هيضر مصر مش لازم يكون فيه لجنة محايدة تعمل دراسات على المشروع ؟

طيب هل هيكون منطقي ان اثيوبيا تمنع المية عن مصر ؟ يعني هل فيه سد ممكن يقدر يستوعب نهر جاري ؟ ولو حصل ومصر ضربت السد أثيوبيا هتغرق قبل مامصر تعطش !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دعوة لتنظيم وقفة احتجاجية شعبية أمام السفارة الإثيوبية

نظرا لخطورة الأمر علي الأمن القومي المصري وعلي مستقبل مصر ومستقبل أبناءنا والأجيال القادمة فإنني أدعو الشعب المصري من جميع القوي والإتجاهات السياسية والحزبية والمنظمات المدنية لتنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة الإثيوبية لبيان رفض الشعب المصري بكافة طوائفة وأحزابه وجماعاته لهذا الاعتداء السافر من جانب اثيوبيا علي حق الشعب المصري في الحياه بحرمانه من أهم مصدر لحياته وتقدمه وهو مياه النيل وتقديم رسالة مكتوبه الي السفير الإثيوبي مفادها أن الشعب المصري لن يفرط في قطرة ماء واحده من حقة في مياه النيل وأنه علي استعداد إن عاجلا أو آجلا ,في حال تقاعس حكومته الحالية عن حماية مقدراته وأمنه القومي, أن يبذل دمه في سبيل ذلك وسيبذل جهوده علي جميع المستويات لشن حرب في جميع المجالات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية من خلال منظماته الشعبية والحزبية والمدنية علي دولة اثيوبيا وأن الشعب المصري عازم علي تدمير هذا السد باستخدام الوسائل العسكرية حين تتاح له فرصة وجود حكومة وطنية تقف وراء حماية أمنه القومي.

علي أن تبدأ هذه الوقفة بعد صلاة الجمعة القادمة 31/05/2013 إن شاء الله وأدعو كافة القوي الوطنية إلي الجلوس معا لتنسيق ذلك وإعداد الرسالة التي سوف يتم تسليمها للسفير

وأدعو الشعب المصري كله للنزول والوقوف أمام السفارة لأنه كلما زاد العدد كلما أثمرت الوقفة بإذن الله ولا تنتظروا حكومتكم المتخاذلة أن تفعل شيئا وهم لم يخافوها ولكنهم سوف يرتعدون من قوة الشعب وتصميمة علي حقه وسيعلمون انهم لن يفلتوا بفعلتهم ولو بعد حين

والله الموفق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يصبحه بالخير العزيز Mohammad Abouzied ... فمنذ أكثر من 9 أعوام وهنا بالمحاورات تناولنا هذه القضية بإستفاضة، وكان من إحدى آراء حضرته وقتها فى مُستهل الموضوع:

وفي سياق الحوار بيننا تذكرت رأيي هذا .... والذي بلا جدال مازلت عنده حتى هذه اللحظة، ان لم أكن أكثر تمسكاً به من ذي قبل:

كان هذا في موضوع للعزيز " فارو " بعنوان: الماء والتكاثر السكاني وبعدها بشهر واحد قام العزيز " مواطنين " بفتح موضوع آخر يتعلق بذات القضية بعنوان : مصر تواجه خطر العطش حرب المياة في وادي النيل ... أنصح بقراءتهما لإرتباطهما الوثيق بموضوعنا هذا، ان لم يكن موضع اليوم هو التطور اللاحق لهما ...

تحياتي

شيء جميل إن لسه فيه ناس بتتمسك بمواقفها ومش بتستغل موقفها في سبيل تمجيد في حاكم سابق أو تشويه في حاكم حالي ( الحياد هو سيد الموقف )

لكن كان متوقع من 9 سنين مضت أن مصر يكون عندها مفاعل يغنيها عن أي شيء من أي دولة خارجية

لكن اللي حصل إن مصر لحد اللحظة دي معندهاش أي تقنية وشغالين على الوضع البدائي لحد النهردة

ولا أتفق طبعا فيما يخص مسألة حق أثيوبيا في التحكم بمجرى النيل طالما وقع في دولتها

لا مش من حقها تحرم شعوب من حقهم الجغرافي والتاريخي في النيل

صحيح إحنا لازم نشوف لنا بديل يكون تحت حدودنا لكن دا لا يلغي حقنا الأساسي في النهر

وطالما عايزين نحافظ على نفسنا في نفس الوقت لازم نديهم الحق في المحافظة على نفسهم بدون إضرارنا

الحل إن مصر واثيوبيا والسودان يشتركوا في التحكم و إدارة السد بحيث إن وجوده مايشكلش تهديد لمصر وتكون على علم مباشر بأي نوايا

تعديل

تم تعديل بواسطة إمحوتب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العزيز / وايت هارت

عذرا .. قياسك غير صحيح لأنه قياس مع الفارق .. فمشاريع مصر المائية لن تؤثر على حصص دول المنبع من مياه النهر .. على عكس مشاريع دول المنبع التي قد تؤثر على حصة دولة المصب ..

ما رأيك بمجموعة تسكن في عمارة ولا تستفيد من سطحها .. فيقوم الشخص الذي يسكن فوق السطح بأخذ مساحة من سطح العمارة وضمها إلى شقته من أجل توسعتها .. فيكون رد الذي يسكن في مدخل العمارة .. بأخذ المدخل وضمه إلى شقته هو أيضا بدعوى أن له الحق في هذا مثلما فعل الذي يسكن في السطح ..

دعك من هذا المثل .. ما رأيك باثنان يشتركان في ترعة واحدة تروي حقلهما .. الترعة تبدأ عند الأول وتنتهي عند الثاني .. فيقرر الأول منهما سد الترعة بدعوى أنها تمر في أرضه .. أفلا يكون من حق الثاني الاعتراض على هذا أم لا ؟

العزيز / أمحوتب ..

لا يمكن بالطبع تصور أن يقدر سد واحد مهما بلغ شأنه أن يقوم بمنع مياه نهر كامل .. لكنه يستطيع التقليل من الحصة التي تصلك من المياه .. وهنا بيت القصيد ..

بخصوص المشروع النووي لتحلية المياه وانتاج الكهرباء .. للأمانة كانت المحاولات قد بدأت لبدء هذا المشروع في منطقة الضبعة وتم اتخاذ الخطوات الأولى بالفعل .. ولعلنا جميعا نتذكر المناوشات الكثيرة التي حدثت نتيجة محاولة بعضهم نقل المشروع لمنطقة أخرى واستقر المقام في النهاية على منطقة الضبعة ..

يا ترى ما هي أخبار هذا المشروع الآن في عصر النهضة ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التفكير الاستراتيجى (المفروض إنه مسؤولية مؤسسة الرئاسة)

يبنى على مبادئ تصاغ فى عبارات بسيطة مهما كانت تعقيدات تنفيذها

نحن لا نعترض على حق دول المنبع فى استغلال مياه النيل

بشرط

عدم الاضرار بأمن بلدنا وحقها فى الحياة

وأعتقد أن "مصر" مارست تلك الاستراتيجية منذ أيام محمد على

وأعلنتها فى أيام السادات فى عبارات باللهجة العامية

"أى لعب فى مياه النيل .. معناه إعلان حالة الحرب علينا"

وأعلنتها على لسان مبارك عندما طالبت السودان بتعديل اتفاقية 1959

«بأن أي خطوة يتم اتخاذها لهذه الغاية ستقحمنا في مواجهة للدفاع عن حقوقنا وحياتنا

ان ردنا سيتجاوز أي شيء يمكن أن يتخيل».

هذه هى مصر التى تتكلم وليست هى محمد على ولا السادات ولا مبارك

ولا الغارقين فى "أوهام" أستاذية العالم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سؤال :

هل يعلم القائد الأعلى للقوات المسلحة عن فرقة من الصاعقة المصرية

أسمها سيل Seal

مدربة تدريبا قاسيا على حرب الأدغال ؟

سؤال آخر :

هل عندنا أدغال فى صحارينا ؟

سؤال ثالث :

هل يعلم رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة عن شيئ إسمه

ديبلوماسية القوة ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا أتفق طبعا فيما يخص مسألة حق أثيوبيا في التحكم بمجرى النيل طالما وقع في دولتها

لا مش من حقها تحرم شعوب من حقهم الجغرافي والتاريخي في النيل

الحديث " حتى الأن " ياعزيزي لا على التحكم بمجرى النيل، ولا عن حرمان شعوب من مياة النيل ... وإنما ببساطة " الإنتفاع " بدرجات متساوية عادلة بين الجميع ... هذا هو ما ركزت عليه منذ 9 أعوام، وهذا هو ما أعيد التركيز عليه اليوم، وهو بالمناسبة ماورد حتى على لسان وزير خارجية اثيوبيا فى الحديث الذي وضعته لنا هنا:

"...إن إثيوبيا تعي أن مصر بحاجة للمياه, ونحن لسنا أغبياء, وندرك أن84% من ايرادات النهر تأتي من إثيوبيا ولا ندعي أن نهر النيل ملك لإثيوبيا وحدها, ونتفهم مصلحة مصر, ويمكننا أن نصيغ اطارا مشتركا للمنفعة المتبادلة من نهر النيل بين البلدين, إن الكهرباء التي سننتجها من السد في إثيوبيا لن تكون لنا وحدنا, بل يمكن لمصر والسودان الاستفادة منها أيضا, حيث يتخطي إنتاج الطاقة الكهربائية معدل الآلاف من الميجاوات..."
"...نحن نعمل في هذا المشروع لانتاج الكهرباء وسننتج6 آلاف ميجاوات منه, ولايمكن لأحد أيا كان أن يقول لنا ماذا علينا أن ننتج لأنفسنا, لدينا خططنا الاقتصادية, ولن نقوم بعمل أشياء غبية ونهدر أموالنا, ومصر ستنتفع بالكهرباء المنتجة من هذا السد, فأنتم تزرعون وتصدرون لنا المحاصيل, ونحن ننتج الكهرباء ونصدرها لكم..."

كنت ومازلت وسأظل دائماً ثابتاً على موقفي هذا ... واذا كنا كسالى أو لم نتحلى بإيجابية بُعد النظر، والتخطيط الصحيح والسليم للمُستقبل عبر تاريخ العديد من الحكومات المتوالية على حُكم مصر، والإستهتار ببعض الشعوب، والتعامل معهم بشكل من اشكال التعالي والغطرسة أو الإجحاف إعتماداً على التفاوت فى مقدار، وميزان القوة ... فأخشى ان لكل هذا ثمن يجب ان يُدفع ... وأتمنى أن ينحصر هذا الثمن فقط فى شكل نوع من انواع " التضحية " وتقديم بعض التنازلات، والتي آراها فعلاً حق أصيل لغيرنا أيضاً .... وكُلما تأخرنا فى حصر الثمن وإحتوائه، وفضلنا ترحيل هذه القضية للأجيال التالية، كلما كان الثمن أكثر فداحة! كارت التلويح والتهديد بالقوة من وجهة نظري لن يجدي نفعاً في ظل تغير قواعد اللعبة، وإعادة رسم خريطة التكتلات والتحالفات والمصالح الأقليمية والعالمية ...

تحياتي

تم تعديل بواسطة White heart

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دع القلق واشرب المياه

مياه النيل ستزداد ولن تنقص

لأن مشروع النهضة يحتاج إلى 100 مليار متر مكعب مياه

المهم نحضن بعضنا ونحب بعضنا

أحمدك يارب

http://www.youtube.com/watch?v=rtcYi1g-Ojw&sns=em

http://www.youtube.com/watch?v=OB6sn6OkySU

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأتمنى أن ينحصر هذا الثمن فقط فى شكل نوع من انواع " التضحية " وتقديم بعض التنازلات، والتي آراها فعلاً حق أصيل لغيرنا أيضاً

دول المنبع لها حق "أصيل" فى مياه النيل

ودول المصب لها حق أصيل فى مياه النيل

وليس معنى أن النيل ينبع من أثيوبيا أنها تملكه

أوافق على تفاهمات واتفاقات

ولا أوافق على "تضحيات" و "تنازلات"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان