اذهب الي المحتوي
ابراهيم عبد العزيز

والله إني لأغبط ليبيا وثورتها واتحسر على ثورة مصر وتونس

Recommended Posts

تنتابني الغبطة الشديدة تجاه ليبيا وثورتها الأن بعد أن كانت احساسي تجاه ليبيا بالشفقة قبل ايام سابقة

فعلى الرغم من حجم الدمار الشديد الذي حدث فى ليبيا وحجم القتلي ( الله يرحمهم ), والاعداد الكبيرة للاجئين

ولكن ثوار ليبيا بدخولهم طرابلس أمس , وسيطرة المجلس الانتقالي على الحكم فى كل المدن الليبية تقريبا يكونوا بذلك قد قاموا بتطهير حقيقي وقوي ( وكنسوا كل القاذورات ) , ونستطيع القول أن ثورتهم قد نجحت نجاحا حقيقيا وتولت أمور الحكم فى البلاد , ولن يزعجهم ويعكر صفوهم ( لا فلول ولا أذناب نظام ) كما نرى فى مصر وتونس

فما حدث فى مصر وتونس فى اعتقادي هو أنه تم الخضوع لرغبة الشعوب مبكرا وذلك بهدف الحفاظ على حد ادنى من النظام السابق والحيلولة دون انهياره بالكامل وحدوث تغير حقيقي ينتج عنه ان تتولى الثورة دفة الحكم فى البلاد

ويوما عن يوم يزداد يقيني ان مصر يتم ادارتها بنفس طريقة ما قبل ثورة 25 يناير

وترسخ اليقين عندي أكثر وأكثر عندما رأيت اسلوب ادارة الازمة الاخيرة مع اسرائيل , فلقد رأيت نفس طريقة مبارك التي تعتمد على امتصاص غضب الشعب دون اتخاذ قرارات حقيقية على الأرض

مبروك لليبيا ثورتها المظفرة

تم تعديل بواسطة أبو محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب و بعدين ؟

و الحل ؟

الحمد لله إننا فاهمين ايه اللي بيحصل حوالينا

بس بعد ما فهمنا .. هنعمل ايه ؟

هنقعد نتفرج و ننتقد ؟ و لا هناخد خطوه إيجابيه على ارض واقع ؟

و لو مش هنتفرج من سكات .. إيه هي الخطوه دي ؟

نقدر نعمل ايه ؟

عاوزه حد يقول لي في امل لأن ممكن نعمل كذا

و ايه هو الــ ( كذا ) ده ؟

لأن منغير منفكر كده يبقى خلاص مفيش أمل

و عليه العوض و منه العوض خلاص بقى في دم الشهداء و ألم المصابين

اللي مات له ابن يبقى العوض في اخوه

و اللي مات له أخ يستعوض فيه ربنا

و اللي مات لها زوج تتجوز غيره ؟

و اللي عينه راحت في الثوره يكتفي بالثانيه

أمال احنا ربنا خلق لنا عينتين ليه ؟

هل هو ده الحل ؟

و لا لسه قدامنا أمل نصحح المسار تاني و نفوق لروحنا ؟

و هو ايه الحل ده ؟

تم تعديل بواسطة زهرة الجبل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم يا اخى تقريبا النظام السابق باركانة انتهى و لكن الخوف كل الخوف من استبدال ديكتاتور باحتلال اجنبى فطبعا ضربات الناتو لم تكن لوجه الله و لكن لاغراض مستقبلية غدا سنراها.... ربنا يستر .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

أولا أعتقد أنه من المبكر الحكم على الأحداث في ليبيا.

ثانيا لايمكن مقارنة أي دولة بدولة أخرى فالظروف مختلفة والأحداث مختلفة ومن الظلم أن نضع مصر في مقارنة وعاصمتها فقط أكبر من ليبيا وتونس مجتمعتين.

ثالثا سقوط الحكم في مصر لم يستغرق وقتا ( 18 يوم ) فبدلا من أن تتحد الفرق ، تفرقت كل يبحث عن زعامة مما أعطى للمجلس العسكري بخبرته القلية في السياسة وبقاء روؤس من النظام القديم حوله الفرصه ليستقطب هذا الفريق ويهاجم ذاك الفريق لتزيد الفجوة اتساعا بين الفرق السياسية المصرية.

لكن في جميع الأحوال مازلنا على الطريق ومخطـ من يظن أن الشأن المصري يمكن اعادة تشكيله في وقت قصير ومازلت أرى في وجهة نظر السياسيين المخضرمين وعلى رأسهم البرادعي في فكرة المجلس الرئاسي وانه ليست هناك مشكلة أن تعيش مصر عامين آخرين بدون رئيس او برلمان كانت فكرة جيدة بدلا من التخبط الذي نراه كل يوم من خبراء المجلس العسكري قليلي أو عديمي الخبرة السياسية والذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة في أمور البلد ومجلس الوزراء ، وآخرها خبرا يقول " المشير طنطاوي يأمر بإرسال طائرتين محملتين بمساعدات للصومال " ، وكأنما اصبح المشير رئيسا لمصر ورئيسا لمجلس الوزراء ، وليس وزيرا للدفاع في حكومة عصام شرف.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وآخرها خبرا يقول " المشير طنطاوي يأمر بإرسال طائرتين محملتين بمساعدات للصومال " ، وكأنما اصبح المشير رئيسا لمصر ورئيسا لمجلس الوزراء ، وليس وزيرا للدفاع في حكومة عصام شرف.

مين قال كده ؟

المشير طبقاً للتعديلات الدستورية هو رئيس الجمهورية ... ويكفي إن هو اللي هايختار الـ 10 أعضاء المعينين في مجلس الشعب .. وهايختار ثلث اعضاء مجلس الشورى .. وهو دلوقت اللي بيمثل مصر كرئيس جمهورية وشوفنا الوزراء والمحافظين اللي بيحلفوا امامه اليمين ... وشوفنا تعيين السفراء بيتم عن طريق تسلم أوراق إعتمادهم ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وآخرها خبرا يقول " المشير طنطاوي يأمر بإرسال طائرتين محملتين بمساعدات للصومال " ، وكأنما اصبح المشير رئيسا لمصر ورئيسا لمجلس الوزراء ، وليس وزيرا للدفاع في حكومة عصام شرف.

مين قال كده ؟

المشير طبقاً للتعديلات الدستورية هو رئيس الجمهورية ... ويكفي إن هو اللي هايختار الـ 10 أعضاء المعينين في مجلس الشعب .. وهايختار ثلث اعضاء مجلس الشورى .. وهو دلوقت اللي بيمثل مصر كرئيس جمهورية وشوفنا الوزراء والمحافظين اللي بيحلفوا امامه اليمين ... وشوفنا تعيين السفراء بيتم عن طريق تسلم أوراق إعتمادهم ..

هل يعني ذلك أن مصر ليس لها وزير دفاع؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

أولا أعتقد أنه من المبكر الحكم على الأحداث في ليبيا.

ثانيا لايمكن مقارنة أي دولة بدولة أخرى فالظروف مختلفة والأحداث مختلفة ومن الظلم أن نضع مصر في مقارنة وعاصمتها فقط أكبر من ليبيا وتونس مجتمعتين.

ثالثا سقوط الحكم في مصر لم يستغرق وقتا ( 18 يوم ) فبدلا من أن تتحد الفرق ، تفرقت كل يبحث عن زعامة مما أعطى للمجلس العسكري بخبرته القلية في السياسة وبقاء روؤس من النظام القديم حوله الفرصه ليستقطب هذا الفريق ويهاجم ذاك الفريق لتزيد الفجوة اتساعا بين الفرق السياسية المصرية.

b]

صحيح يا أخ محمد ان الوقت مازال مبكرا للحكم على الثورة الليبية , وأتفق مع اخي طارق مصري ان هناك مخاطر تتهددها

ولكن اذا سارت الثورة الليبية فى الطريق القويم بامر الله ولم يحدث لها انتكاسات فلا شك أنها ستكون الانجح من بين كل الثورات العربية , فما حدث فى ليبيا هو تطهير حقيقي , والثوار هناك سيتولون الحكم بشكل فعلي ( وليس صوريا فقط كما فى مصر وتونس ) , وسترى محاكمات نموذجية لكل من اجرم فى حق الشعب الليبي من النظام البائد , وستعود ليبيا بالفعل للشعب وذلك لسبب بسيط جدا وهو أن الأمور الان بين ايدي الثوار وهم من اختاروا المجلس الانتقالي ورضوا به كحاكم انتقالي وحتى الانتخابات القادمة عكس مصر وتونس , فالانظمة البائدة هى من اختارت خليفتها قبل الرحيل .

تم تعديل بواسطة أبو محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم يا اخى تقريبا النظام السابق باركانة انتهى و لكن الخوف كل الخوف من استبدال ديكتاتور باحتلال اجنبى فطبعا ضربات الناتو لم تكن لوجه الله و لكن لاغراض مستقبلية غدا سنراها.... ربنا يستر .

ممكن حضرتك تدينا فكرة عن اغراض حلف الناتو في مساعدة الشعب الليبي؟

بما إن حضرتك أشرت إشارة زي دي يبقى لازم يكون عندك تخيل عن الغرض الخبيث للحلف ده!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السؤال هل الثورة في حد ذاتها غاية ؟؟؟ أم وسيلة ؟؟

بمعني آخر بلدان كثيرة قامت بها ثورات ناجحة جدا و لم تؤثر في ظروف البلد إطلاقا

و العكس صحيح ،

هل قامت في تركيا ثورة ؟

هل قامت في ماليزيا ثورة ؟

هل قامت في البرازيل ثورة ؟

يعني يا فرحتي بثورة علي الطريقة الكلاسيكية

و انتصرت و طهرت تماما أعدائها وحققت أهدافها الإنتقامية

كمثال ثورة 1952 ، و لم تحقق علي الصعيد الوطني نصر حقيقي

أعتقد إن كلمة ثورة يستغلها البعض بطريقة سيئة ، لتصبح في حد ذاتها هدف

لازم نتعامل مع الثورة دائما فقط علي أنها وسيلة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لن أقول إن مدخل هذا الموضوع لم يعجبنى .. فسواء أعجبنى أو لم يعجبنى فهذا - فى الحقيقة – لايهم

ولكنى أقول إن مدخل الموضوع قد آلمنى بشدة ..

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على حجم الدمار الذى حاق بها ويعلم الله كم ستحتاج من الوقت والجهد والمال لمحو آثاره

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على وقوفها على حافة هاوية التقسيم

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على أن من أسقط نظامها – فعلا – هو حلف الناتو والشعب الليبى فى انتظار الفاتورة

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على مخاطر أخرى يخاف منها حتى المتفائلون

لا أستطيع أن أفكر فى جحود النعمة التى أنعم الله بها على شعب مصر بأن جنبه ما أصاب جيرانه .. وقد كان ذلك ممكنا .. وممكننا جدا لولا عناية الله ..

إن الله يحب هذا الشعب .. شعب مصر

أنا لا أتقوَّل على الله سبحانه وتعالى .. ولكنى أقرأ قرآنه وأفهم مما أقرأ ما يدل على هذا الحب لهذا الشعب ..

نعرف – دون الحاجة إلى اقتباس آيات – أن الله قد أرسل الرسل إلى أقوامهم ليهديهم إلى طريق الحق .. ما عدا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، فهو مبعوث للعالمين ..

أما سيدنا موسى فلم يرسله الله إلى قومه – شعب مصر – بل قال له :

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (طه : 24)

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (النازعات : 17)

ألا يدل هذا على حب الله لهذا الشعب ورأفته به وإرادته – سبحانه – رفع الطغيان عن هذا الشعب ؟ .. هل من سبب آخر لأن يبعث الله رسوله إلى فرعون وليس إلى قومه ؟

قامت الثورة .. ووقف الشعب وإلى جانبه الجيش على أحد جانبى السور ........

فانظروا من كان على الجانب الآخر :

مبارك وحاشيته

الحرس الجمهورى (بقسم الولاء للرئيس وبأحدث تسليح وأعلى تدريب على قمع الثورات)

الحزب الوطنى (بملايينه الثلاثة وبلطجية الحزب )

الأمن المركزى (مليون وربع بأحدث معدات القمع)

رجال الأعمال (بملياراتهم)

جهاز أمن الدولة (بمعلوماته واختراقاته)

تخيلوا لو أن الله قد مكَّن الواقفين على الجانب الآخر من السور من التحالف ضد الشعب والجيش الغير مدرب على قمع الثورات تدريبا يضاهى تدريب أمن الدولة والأمن المركزى والحرس الجمهورى

تخيلوا شكل المواجهة بين الواقفين على جانبى السور

هل تخيلتم ؟

فاحمدوا الله .. ولا تغبطوا من لم يجنبهم الله شرا جنبنا إياه ..

وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا (الإسراء : 11)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لن أقول إن مدخل هذا الموضوع لم يعجبنى .. فسواء أعجبنى أو لم يعجبنى فهذا - فى الحقيقة – لايهم

ولكنى أقول إن مدخل الموضوع قد آلمنى بشدة ..

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على حجم الدمار الذى حاق بها ويعلم الله كم ستحتاج من الوقت والجهد والمال لمحو آثاره

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على وقوفها على حافة هاوية التقسيم

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على أن من أسقط نظامها – فعلا – هو حلف الناتو والشعب الليبى فى انتظار الفاتورة

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على مخاطر أخرى يخاف منها حتى المتفائلون

لا أستطيع أن أفكر فى جحود النعمة التى أنعم الله بها على شعب مصر بأن جنبه ما أصاب جيرانه .. وقد كان ذلك ممكنا .. وممكننا جدا لولا عناية الله ..

إن الله يحب هذا الشعب .. شعب مصر

أنا لا أتقوَّل على الله سبحانه وتعالى .. ولكنى أقرأ قرآنه وأفهم مما أقرأ ما يدل على هذا الحب لهذا الشعب ..

نعرف – دون الحاجة إلى اقتباس آيات – أن الله قد أرسل الرسل إلى أقوامهم ليهديهم إلى طريق الحق .. ما عدا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، فهو مبعوث للعالمين ..

أما سيدنا موسى فلم يرسله الله إلى قومه – شعب مصر – بل قال له :

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (طه : 24)

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (النازعات : 17)

ألا يدل هذا على حب الله لهذا الشعب ورأفته به وإرادته – سبحانه – رفع الطغيان عن هذا الشعب ؟ .. هل من سبب آخر لأن يبعث الله رسوله إلى فرعون وليس إلى قومه ؟

قامت الثورة .. ووقف الشعب وإلى جانبه الجيش على أحد جانبى السور ........

فانظروا من كان على الجانب الآخر :

مبارك وحاشيته

الحرس الجمهورى (بقسم الولاء للرئيس وبأحدث تسليح وأعلى تدريب على قمع الثورات)

الحزب الوطنى (بملايينه الثلاثة وبلطجية الحزب )

الأمن المركزى (مليون وربع بأحدث معدات القمع)

رجال الأعمال (بملياراتهم)

جهاز أمن الدولة (بمعلوماته واختراقاته)

تخيلوا لو أن الله قد مكَّن الواقفين على الجانب الآخر من السور من التحالف ضد الشعب والجيش الغير مدرب على قمع الثورات تدريبا يضاهى تدريب أمن الدولة والأمن المركزى والحرس الجمهورى

تخيلوا شكل المواجهة بين الواقفين على جانبى السور

هل تخيلتم ؟

فاحمدوا الله .. ولا تغبطوا من لم يجنبهم الله شرا جنبنا إياه ..

وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا (الإسراء : 11)

مش عارف اجيب منين كلمات ذات معانى كي اوفى لك حقك ورجاحة عقلك .. روح يا شيخ ربنا ينور بصيرتك ويتم عليك الصحة ومايحرمناش منك قادر يا كريم

لقد وضعت يدك على الدمل ياةةةةةةةةةةةة كل المواضيع المفروض تقفل وتناقش هذة الكلمات ذات المعانى والعبر وبلاها بقى ليبرالية واسلامية وحلمبوحية والله العظيم لو حدث ما كنت تتوقعة على الصف الثانى لكنا بقينا طرنشات بس تقول اية ناس مابتحمدش ربها اتفرجو على ما يدور حولنا وخذو العبر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلمه حق

لا اعتقد انه يمكننا الحكم على الامور في مصر او في ليبيا او تونس وغيرها من بلدان الثورات العربيه بهذه السرعه .

فكما شاهدنا وصفق الكثير لسقوط صدام ومن وصفوه بالطاغيه هم الان والعراقين الاصليين يبكون صدام فقد حفظ لهم الامن والامان . والعيشه الكريمه واراحهم من التدخل في الشؤون السياسيه وهموم الاحزاب .

نقل التقنيه والتصنيع والصحه وتوجهم بالعزه والكرامه . الخ . والان شتان بين هذا وذك . الى اخر المشهد السياسي في العراق ولا داعي لتكراره فكلنا نتذكر احداثه .

فهل سنبكي في مصر حسني .؟؟ كما بكي من سبقونا علي الملكيه .؟؟

هل ستبكي طرابلس القذافي حين تتقاسم الدول خيراتها ويعيش الليبين صومالا اخرمنهوب الثروه ليس لهم من بلدهم الا صوت المدافع ودخان المصانع .

هل ستبكي تونس بن علي الذي وفر لهم مستوي راق من التعليم ........... الخ

لا اعتقد باعتبار عدد القتلي نعمه اونقمه . فسقوط انسان برصاصه لا تنجب اثا يعتبر خساره فادحه

وسقوط الكثيرين بالرصاص اذا اعطي ننتيجه فهو نعمه . فبكينا علي شهدائنا في سيناء ولكن بكاء اعقبه نصرونتصار. ولم نابه بالعدد . وان كان يحز علينا كثير .

لا اعتقد ما ذا سيخبي لنا ولهم القدر . ولكن استطيع ان اقول انني كنت اجهل الشعب الليبي كثير فهو بطبيعته يختلف كثير عن شعوب دول المغرب تونس والجزائر والمغرب . تبدو فيهم البساطه والتدين والمعتدل والنقل التقليدي يصلي ويصوم الخ . ليس دين ذا فكر الخ .

طبعا كل دوله لها مشكلها الخاصه وفأويتها وتقسيماتها المختلفه فسوريا مثلا تتشكل من العديد من الاطياف الدينيه والحزبيه والقبليه والفكريه.

بينما ليبيا يغلب عليها الطابع القبلي مثل اليمن .

فهل تتجاوز القبيله التي تحكمها الاعراف والعادات والتقاليد هل تتغلب القبيله وتصبح اكثر تمتاسكا من المجتمع المرتبط بافكار واحزاب وجماعات وتحرر من قيود المجتمع الصغير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لن أقول إن مدخل هذا الموضوع لم يعجبنى .. فسواء أعجبنى أو لم يعجبنى فهذا - فى الحقيقة – لايهم

ولكنى أقول إن مدخل الموضوع قد آلمنى بشدة ..

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على حجم الدمار الذى حاق بها ويعلم الله كم ستحتاج من الوقت والجهد والمال لمحو آثاره

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على وقوفها على حافة هاوية التقسيم

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على أن من أسقط نظامها – فعلا – هو حلف الناتو والشعب الليبى فى انتظار الفاتورة

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على مخاطر أخرى يخاف منها حتى المتفائلون

لا أستطيع أن أفكر فى جحود النعمة التى أنعم الله بها على شعب مصر بأن جنبه ما أصاب جيرانه .. وقد كان ذلك ممكنا .. وممكننا جدا لولا عناية الله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكبير ابو محمد/

اول شىء : فبالتاكيد رأيك مهم جدا بالنسبة لي , فكيف تقول انه غير مهم ؟

ثاني شىء : يا أخي أبو محمد لم اكن أريد أسبب لك الألم وصدقني لو فهمت وجهة نظري جيدا لتغير رد فعلك

فما كتبته حضرتك فى هذا الجزء الذي اقتبسته انا

هو تقريبا نفس ما قلته انا , فقد قلت أنا بالحرف فى الموضوع :

تنتابني الغبطة الشديدة تجاه ليبيا وثورتها الأن بعد أن كانت احساسي تجاه ليبيا بالشفقة قبل ايام سابقة

فعلى الرغم من حجم الدمار الشديد الذي حدث فى ليبيا وحجم القتلي ( الله يرحمهم ), والاعداد الكبيرة للاجئين

اذا يا اخي ابو محمد انا لم أرسم صورة وردية للثورة الليبية , ولكن انا وضحت سلبياتها وخسائرها ولم اجمل الصورة

وسبب غبطتي من الثورة الليبية يرجع لجزئية محددة انا قلتها فى موضوعي يا أخي الفاضل , وهذه الجزئية هي انهم استطاعوا بالفعل تطهير بلدهم , وان ليبيا فى المستقبل سيحكمها الشعب وستكون له الكلمة الأولى والاخيرة , ولن يعانوا من فلول او أذناب نظام تعكر صفوهم كما فى مصر وتونس

هذه هى الجزئية التي قصدتها يا اخ أبو محمد

وكان ألمك واتهامك للبعض بالحجود سيكون مفهوما لو أنني قلت أني اغبط الثورة الليبية بشكل عام وسكت

ولكن يا اخي انا وضحت الجزئية التي غبطت الثورة الليبية بسببها ولا أعتقد أن هناك الكثير يختلف معي فى هذا الامر

لأننا حتى وقتنا هذا ومع مرور 6 أشهر لم تتولى الثورة المصرية الحكم بعد , ولم نرى أفكارها يتم تطبيقها على الأرض

هذا هو سر حسرتي على الثورة المصرية وسر غبطتي للثورة الليبية

أرجو ان يكون المعنى قد وصل لحضرتكم كما أريد

وسلامتك من الألم

تحياتي

تم تعديل بواسطة أبو محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وسبب غبطتي من الثورة الليبية يرجع لجزئية محددة انا قلتها فى موضوعي يا أخي الفاضل , وهذه الجزئية هي انهم استطاعوا بالفعل تطهير بلدهم , وان ليبيا فى المستقبل سيحكمها الشعب وستكون له الكلمة الأولى والاخيرة , ولن يعانوا من فلول او أذناب نظام تعكر صفوهم كما فى مصر وتونس

اتفق 100 % مع الاخ عبد العزيز

المسألة تتعلق بنتائج الثورة..وايضا بالتطهير الحادث

- الان ليبيا ستواجه فقط...بعض المرتزقة الذين..اتوقع الا يصمودا كثيرا طالما الرأس الكبير..تراجعت..وهربت..

- الان الناتو هو الذي اخشى منه على ليبيا ..فإما الابتعاد عن الساحة بعد الاطمئنان على الاوضاع..او استغلال المرتزقة في افتعال بعض المقاومات والفوضى..والعمليات الارهابية..لاعطاء مبرر لاستمرار ليبيا تحت رحمة الناتو...هذا ما نخشاه...وهو المرجح حدوثه للاسف...

- أما بالنسبة لمصر...فمازالت مصر..تحت حكم أعوان مبارك....حتى الان..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رئيس الوزراء فى المجلس الانتقالي الليبي السيد / محمود جبريل يصل لمصر فى زيارة رسمية وسيلتقي بالمشير حسين طنطاوي غدا الجمعة وذلك لمناقشة الخطوات القادمة وطلب دعم مصر لفترة البناء فى ليبيا

خبر جميل

ومعروف أن الحكومة الناشئة فى ليبيا بينها وبين الجزائر الجارة الغربية خلافات كبيرة جدا , ووصلت لتبادل الاتهامات والردود على الفضائيات

وزيارة هذا الوفد الليبي رفيع المستوى لمصر هو لوضع لبنة لعلاقات قوية مع مصر فى المستقبل

وليبيا هى العمق الاستراتيجي الغربي لمصر

والسؤال هو : هل ستكون الدبلوماسية المصرية على مستوى الحدث وتحتضن هذا النظام الناشىء فى ليبيا لكي تكون معه شراكة استراتيجية يتنفع بها البلدين ؟؟؟

أتمني ذلك

تم تعديل بواسطة أبو محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولكن عينى على الفاتوره الباهظه جدا التى دفعت

و طبقا لقول مصطفى عبد الجليل ذاته ان اعداد قتلى الثوره 20 الف حتى امس و بالطبع هى احصائيه ليست نهائيه و مرشحه للارتفاع نظرا لان المعارك لم تنتهى بعد

و هناك حلف الناتو الذى يريد ثمن مشاركته فى العمليات و هو الاخر لديه فاتوره اخرى باهظه جدا

اذن نحن امام تكلفه بشريه و تكلفه ماديه

اتمنى ان تكون الاثار المترتبه عليها ايجابيه بشكل يمحو كل اثرها السيىء

لا ان يضيف عليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لن أقول إن مدخل هذا الموضوع لم يعجبنى .. فسواء أعجبنى أو لم يعجبنى فهذا - فى الحقيقة – لايهم

ولكنى أقول إن مدخل الموضوع قد آلمنى بشدة ..

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على حجم الدمار الذى حاق بها ويعلم الله كم ستحتاج من الوقت والجهد والمال لمحو آثاره

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على وقوفها على حافة هاوية التقسيم

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على أن من أسقط نظامها – فعلا – هو حلف الناتو والشعب الليبى فى انتظار الفاتورة

لا أستطيع أن أغبط ليبيا على مخاطر أخرى يخاف منها حتى المتفائلون

لا أستطيع أن أفكر فى جحود النعمة التى أنعم الله بها على شعب مصر بأن جنبه ما أصاب جيرانه .. وقد كان ذلك ممكنا .. وممكننا جدا لولا عناية الله ..

إن الله يحب هذا الشعب .. شعب مصر

أنا لا أتقوَّل على الله سبحانه وتعالى .. ولكنى أقرأ قرآنه وأفهم مما أقرأ ما يدل على هذا الحب لهذا الشعب ..

نعرف – دون الحاجة إلى اقتباس آيات – أن الله قد أرسل الرسل إلى أقوامهم ليهديهم إلى طريق الحق .. ما عدا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، فهو مبعوث للعالمين ..

أما سيدنا موسى فلم يرسله الله إلى قومه – شعب مصر – بل قال له :

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (طه : 24)

اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (النازعات : 17)

ألا يدل هذا على حب الله لهذا الشعب ورأفته به وإرادته – سبحانه – رفع الطغيان عن هذا الشعب ؟ .. هل من سبب آخر لأن يبعث الله رسوله إلى فرعون وليس إلى قومه ؟

قامت الثورة .. ووقف الشعب وإلى جانبه الجيش على أحد جانبى السور ........

فانظروا من كان على الجانب الآخر :

مبارك وحاشيته

الحرس الجمهورى (بقسم الولاء للرئيس وبأحدث تسليح وأعلى تدريب على قمع الثورات)

الحزب الوطنى (بملايينه الثلاثة وبلطجية الحزب )

الأمن المركزى (مليون وربع بأحدث معدات القمع)

رجال الأعمال (بملياراتهم)

جهاز أمن الدولة (بمعلوماته واختراقاته)

تخيلوا لو أن الله قد مكَّن الواقفين على الجانب الآخر من السور من التحالف ضد الشعب والجيش الغير مدرب على قمع الثورات تدريبا يضاهى تدريب أمن الدولة والأمن المركزى والحرس الجمهورى

تخيلوا شكل المواجهة بين الواقفين على جانبى السور

هل تخيلتم ؟

فاحمدوا الله .. ولا تغبطوا من لم يجنبهم الله شرا جنبنا إياه ..

وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا (الإسراء : 11)

حضرتك قولت اللى عايزة اقولة

اشكرك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اطفال ليبيا بيبلبطوا في حمام سباحة عائشة بنت القذافي

هو ليه التلفزيون بتاعنا مجابش صور القصر الرئاسي من جوه ليه

http://www.youtube.com/watch?v=8fkLIjqFRg4

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان


×