أيمن عبد العزيز

لغز المجلس الأعلى للقوات المسلحة

قيم هذا الموضوع :

39 مشاركات في هذا الموضوع

لم يلبث الفريق أحمد شفيق أن قدم إستقالته من رئاسة الوزراء حتى بدأت مقرات جهاز مباحث أمن الدولة في إعدام ملفاتها سواء بالحرق أو بالفرم ، و كان أول من تنبه لذلك الشعب فأحاطت الجماهير بتلك المقرات و بعضها تم إقتحامه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من تلك الملفات

السؤال هنا ما هي العلاقة بين إستقالة شفيق و إعدام الملفات ؟ و السؤال الأهم ما هو مدى سيطرة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على البلاد ؟

يقول الكثيرين أن ضباط مباحث أمن الدولة يقومون بإعدام ملفات تدينهم إذا ما تم كشفها بإرتكاب جرائم تعذيب و إعتقالات و ما إلى ذلك .. رغم أني غير مقتنع بهذا السبب ( فقط ) إلا أن هذا السبب يعني أن الفريق أحمد شفيق كان حصناً حصيناً لهؤلاء المجرمون و من بعده وزير الداخلية محمود وجدي ، و هذا بدوره يعني أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة لم يكن على علم بهذه التدابير بدليل أن نفس المجلس عندما إنتبه لعمليات التخلص من الملفات أسرع بإعتقال بعض ضباط أمن الدولة و ناشد البعض الآخر تسليم أنفسهم و قام بحماية مقرات الجهاز ، و الحماية هنا ليست من الجماهير و لكن الحماية من ضباط أمن الدولة أنفسهم

إنني أرى أن السبب ( الآخر ) للتخلص من ملفات أمن الدولة هو الإخلال بأمن الدولة فعلياً في المرحلة المقبلة فقاعدة البيانات المهولة لهذا الجهاز غير معنية فقط بمن صلى في المسجد و من ترنم في الكنيسة و لكنها معنية بما هو أكبر و أخطر من هذا بدليل زيارة روبرت جيتس وزير الدفاع الأمريكي الطارئة و المتعلقة بإحتمالية تسريب وثائق سرية من ملفات أمن الدولة

و هذا بدوره يعني تورط الفريق أحمد شفيق بشكل أو بآخر في أحد أمرين ، فإما أنه كان يحمي أو وعد بحماية القائمين على جهاز مباحث أمن الدولة من المسائلة القانونية في مواجهة جرائمهم و ما أن إستقال و أعلن عن إسم رئيس الحكومة الجديد حتى علم القائمين على أمن الدولة أنهم فقدوا الحماية و بالتالي بدأوا في تدمير قاعدة البيانات اللتي تدينهم .. و تلك مصيبةٌ

و إما أنه أوعز أو حرض أو أعطى أمر أو على الأقل وافق على تدمير و إعدام جزء من أو كل قاعدة بيانات جهاز مباحث أمن الدولة لإحداث إنهيار و لو مؤقت في المنظومة الأمنية في مصر بعد إستقالته .. و هنا المصيبة أعظمُ

في الحالتين يصبح شفيق مسئولاً بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذه الجريمة كما كان مبارك مسئولاً بشكل مباشر أو غير مباشر عن إطلاق النار على متظاهري ميدان التحرير

و لكن الأهم هنا .. ما هو موقع المجلس الأعلى للقوات المسلحة مما يحدث ؟ و أين كان ؟ و هل لم يكن على علم بما سيحدث ؟

و هل مقرات مباحث أمن الدولة ليست بالأهداف الحيوية ليتم حمايتها قبل أن تحدث الكارثة ؟

ننتقل هنا لأمر آخر أكثر أهمية و إلحاح و هو الغياب الأمني عن الشارع المصري و اللذي أصبح هو أيضاً من الألغاز ، فمن الغريب أن أفراد الشرطة موجودون نهاراً و غائبين ليلاً ، و ما أشعر به هو أن حكومة شفيق كانت تود تلقيننا درساً في الأخلاق فمن ناحية ترعبنا بالتراجع الإقتصادي و تراجع معدلات النمو و أعرف بعضاً من أصدقائي في مصانع سيارات يقسمون أن المصانع متوقفة بسبب وقف الإستيراد و رغم ذلك لم تتوقف الرواتب و الأجور ، و من ناحية أخرى نجد الدكتور سمير رضوان يمنح الصحف القومية ملايين لتغطية خسائرها اللتي تسببت فيها الثورة ذلك رغم أني لا أرى أي خسائر في المجال الإعلامي بالذات بل أرى مكاسب و أرباح عالية بسبب الثورة

و من ناحية ثالثة تدخل علينا تخوفات من حرب مائية نتيجة بناء بعض دول حوض النيل لسدود لتوليد الكهرباء و هي تخوفات وهمية ، و من ناحية رابعة التغيب الأمني المتعمد و ظهور البلطجية نهاراً أمام المدارس و في مواقف الميكروباس

فهل كان شفيق يريد تلقيننا درساً في الأخلاق كي ندرك أن تلك هي تبعات المطالبة بالحرية و الكرامة و بالتالي نكتفي بالفتات منها و يصرخ بعضنا ألماً من نتائج الثورة ثم ينقلب على الثورة و تعود مصر لما كانت عليه قبل 25 يناير

أم أن جهاز الشرطة وحده يريد العودة للشارع و لكن بشروطه و هي عودته كما كان و إلا لن يعود ؟

و ما زال السؤال يتكرر في ذهني ما هو موقع المجلس الأعلى للقوات المسلحة من كل ما يحدث ؟

و الأهم ما هو موقفه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رأيي أن المخطط أكبر من شفيق ومن محمود وجدي ومن سمير رضوان

هؤلاء كانوا أدوات تنفيذ لا أكثر

العقل الذي يقف وراء كل ما يحدث في مصر هو جهازي أمن الدولة والمخابرات

الأول ولاؤه للنظام بصورة عامة والثاني يديره عمر سليمان من وراء الكواليس

ومسألة السماح للناس باقتحام مباني أمن الدولة ده جزء من المخطط لإيهام الجميع أن الجهاز قد انتهى خصوصا مع قرار محمود وجدي بتجميده

بينما هو مازال موجودا ويمارس نشاطه في السرّ

والجيش لم يتخل تماما عن النظام السابق ويريد عودته بشكل جديد للحفاظ على الوضع المميز له في البلد

ده تحليلي للأمور

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رأيي أن المخطط أكبر من شفيق ومن محمود وجدي ومن سمير رضوان

هؤلاء كانوا أدوات تنفيذ لا أكثر

العقل الذي يقف وراء كل ما يحدث في مصر هو جهازي أمن الدولة والمخابرات

الأول ولاؤه للنظام بصورة عامة والثاني يديره عمر سليمان من وراء الكواليس

ومسألة السماح للناس باقتحام مباني أمن الدولة ده جزء من المخطط لإيهام الجميع أن الجهاز قد انتهى خصوصا مع قرار محمود وجدي بتجميده

بينما هو مازال موجودا ويمارس نشاطه في السرّ

والجيش لم يتخل تماما عن النظام السابق ويريد عودته بشكل جديد للحفاظ على الوضع المميز له في البلد

ده تحليلي للأمور

كلماتك تحمل الكثير من الخطورة ، إذا كانت هذه رؤيتك للوضع القائم فما هو الحل من وجهة نظرك ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رأيي أن المخطط أكبر من شفيق ومن محمود وجدي ومن سمير رضوان

هؤلاء كانوا أدوات تنفيذ لا أكثر

العقل الذي يقف وراء كل ما يحدث في مصر هو جهازي أمن الدولة والمخابرات

الأول ولاؤه للنظام بصورة عامة والثاني يديره عمر سليمان من وراء الكواليس

ومسألة السماح للناس باقتحام مباني أمن الدولة ده جزء من المخطط لإيهام الجميع أن الجهاز قد انتهى خصوصا مع قرار محمود وجدي بتجميده

بينما هو مازال موجودا ويمارس نشاطه في السرّ

والجيش لم يتخل تماما عن النظام السابق ويريد عودته بشكل جديد للحفاظ على الوضع المميز له في البلد

ده تحليلي للأمور

بلال فضل و علاء الأسواني و أكثر من مثقف قالوا صراحة إن الجيش مع الثورة و التغيير

و دي أنا سمعتها بودني ،، من علاء الأسواني المعروف بجرأته و كررها و قال اكدها ليكم

و بعد توفيق الله سبحانه و تعالي و دماء الشهداء و إصرار الشعب المصري العظيم

فالجيش المصري من أهم عوامل نجاح الثورة

الصراحة اسلوب حضرتك في الهجوم علي القوات المسلحة في كل المشاركات ،،، مش عاجبني

القوات المسلحة خط أحمر ،،،

معلهشي حضرتك كده دخلنا في الجهاد الكيبوردي الغير واعي

حتي لو ده رأيك و إحتمال يكون صح و ليه إحترامه ،،، النوعية دي من الاراء تحتفظ بيها و لا تعلنها

لأن ضررها أكبر من فائدتها

الثوار نفسهم بيغفروا و بيعدوا للقوات المسلحة مرة و اتنين و تلاته

مش طيبة قلب و لا حتي ضعف ،،،، لكن فهم و وعي

الهجوم علي القوات المسلحة ،،،، مرفوض

الضغط ،،،،، مطلوب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رأيي أن المخطط أكبر من شفيق ومن محمود وجدي ومن سمير رضوان

هؤلاء كانوا أدوات تنفيذ لا أكثر

العقل الذي يقف وراء كل ما يحدث في مصر هو جهازي أمن الدولة والمخابرات

الأول ولاؤه للنظام بصورة عامة والثاني يديره عمر سليمان من وراء الكواليس

ومسألة السماح للناس باقتحام مباني أمن الدولة ده جزء من المخطط لإيهام الجميع أن الجهاز قد انتهى خصوصا مع قرار محمود وجدي بتجميده

بينما هو مازال موجودا ويمارس نشاطه في السرّ

والجيش لم يتخل تماما عن النظام السابق ويريد عودته بشكل جديد للحفاظ على الوضع المميز له في البلد

ده تحليلي للأمور

بلال فضل و علاء الأسواني و أكثر من مثقف قالوا صراحة إن الجيش مع الثورة و التغيير

و دي أنا سمعتها بودني ،، من علاء الأسواني المعروف بجرأته و كررها و قال اكدها ليكم

و بعد توفيق الله سبحانه و تعالي و دماء الشهداء و إصرار الشعب المصري العظيم

فالجيش المصري من أهم عوامل نجاح الثورة

الصراحة اسلوب حضرتك في الهجوم علي القوات المسلحة في كل المشاركات ،،، مش عاجبني

القوات المسلحة خط أحمر ،،،

معلهشي حضرتك كده دخلنا في الجهاد الكيبوردي الغير واعي

حتي لو ده رأيك و إحتمال يكون صح و ليه إحترامه ،،، النوعية دي من الاراء تحتفظ بيها و لا تعلنها

لأن ضررها أكبر من فائدتها

الثوار نفسهم بيغفروا و بيعدوا للقوات المسلحة مرة و اتنين و تلاته

مش طيبة قلب و لا حتي ضعف ،،،، لكن فهم و وعي

الهجوم علي القوات المسلحة ،،،، مرفوض

الضغط ،،،،، مطلوب

معليش بوعي حضرتك فسر لي

- سكوت الجيش على جرائم أمن الدولة وإثارتهم للفوضى ومحاولتهم إخفاء الأدلة في الفترة السابقة رغم قدرته على التدخل لحسم الموقف... وحين تدخل كان ذلك لحماية الضباط وليس ضدهم (على فكره الضباط اللي احتجزهم بالامس افرج عنهم اليوم)

- الإصرار على بقاء بعض الوزراء في أماكنهم لمدة شهر كامل رغم الضغوط الشعبية من اليوم الأول لإقالتهم ... وحتى في الحكومة الجديدة هناك أسماء واضح جدا أن الجيش هو من اختارهم (زي سيد مشعل)

- بقاء معظم قيادات إعلام نظام السابق في أماكنها ... وحتى عندما قال أحد أعضاء المجلس في لقاء أن القيادات الإعلامية ينبغي أن تستقيل اتصل فورا رئيس الشئون المعنوية بالقوات المسلحة ليقول العكس.

- بقاء معظم قيادات الصف الثاني (محافظين - رؤساء جامعات - قادة أمن) في أماكنهم رغم وجود البديل الكفؤ

- عدم اعتقال أيا من قيادات الحزب الوطني الكبار مثل فتحي سرور وصفوت الشريف والاقتصار على بعض الأسماء المحروقة زي المغربي وجرانه والعادلي ... وعدم محاكمة من ارتكبوا الجرائم في حق الثوار (من قبض عليهم يوم موقعه الجمل وسلموا للجيش أفرج عنهم)

- وعلى الجانب الآخر ... وجود سجناء سياسيين من المعارضة ونشطاء الثورة الى اليوم في المعتقلات لم يفرج عنهم رغم كل المناشدات والوعود.

- عدم تدخّل الجيش لإجبار الشرطة على القيام بواجبها والسماح باستمرار حالة الانفلات الأمني رغم امتلاكه الوسائل الكفيلة بإجبارها على ذلك (محاكمات عسكرية مثلا)

أنا لما أدّعي ان الجيش منذ اليوم الأول تدخل لمنع الانهيار الكامل للنظام ومنع الانتصار الكامل للثورة فلدي مبررات وشواهد. وحكاية انه يقدم تنازلات لتهدئة الوضع فهذا جزء من استراتيجية مدروسة ليظل محتفظا بهيكل النظام السابق مع تغيير الوجوه والأسماء.

رأيي من البداية أن الجيش استغل انهيار الأمن يوم جمعة الغضب ليفرض خياراته على الرئيس (سليمان وشفيق) ويتخلص من سيناريو التوريث الذي لم يرق له ابدا وحين رأى أن الحال لن يهدأ سوى بتنحي الرئيس أجبره على ذلك ... وسيظل يعطينا ما نطلب بالقطارة طالما نحن مستمرون في الضغط فإن توقفنا سيسلم البلد للنظام السابق مادام فيه رمق. وهو يسعى بكل الطرق للحفاظ على هذا الرمق لأنه يخشى التحول الى نظام حكم مدني وانتهاء شرعية ثورة يوليو التي ما زال يحكم بإسمها.

معليش ده رأيي الشخصي وأنا أتحمل مسؤوليته المعنوية والقانونية ... فأنا لست ممثلا للثورة ولا متحدثا باسمها حتى تضار بما اقوله.

وعذرا ... سأعلنه بكل وضوح بغض النظر عما تراه ... مثلما لحضرتك ولبلال فضل ولعلاء الأسواني آراءهم ولهم مني الاحترام.

وأقصى ما أتمناه أن يكون رأيي خاطئا ورأي حضرتك صحيحا ويكون الجيش فعلا ينوي تنفيذ مطالب الثورة كاملة والقضاء المبرم على النظام السابق ، ولكن للأسف ليس بأمانيينا تتحقق الأهداف.

تم تعديل بواسطة أحمد سيف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا احد فوق القانون ,,

و الفاسد كان من كان سيحاكم امام الشعب ,,

ولو كان القائد العام للقوات المسلحة ,,

التطهير قادم لامحالة وان تاخر

وكله محطوط على القائمة ما تقلقوش ,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المجلس العسكري خطواته بطيئة و مترددة

معلومة غير قابلة للنقاش

و لكن مع التباطؤ هناك العديد من الخطوات الإيجابية

أهمها إجبار الرئيس علي التنحي سواء إجبار مباشر أو مجرد التخلي عنه

بالإضافة لخطوات عديدة آخري لا مجال لذكرها ،،

لماذا تنظر فقط إلي الجانب السلبي ؟؟

الجانب السلبي ليه عوامل كثير مش لازم تواطؤ

ممكن عامل الوقت ،، ممكن عامل الضغط عليهم من فلول الفساد ،، ممكن طبيعتهم العسكرية الغير مؤهلة لقيادة حياة مدنية

شخصيا ،،

أعتقد إن الجيش مش عايز يزعل حد ،، و عايز يتدخل بس لحماية البلد قدر استطاعته و يسلم البلد لحكم مدني في اسرع وقت

و أنتوا بقه اتصرفوا مع بعض

ليه بقه بقول لحضرتك يا ريت مترددشي الكلام ده ،،

في المظاهرات بعد الصبية الغوغاء ،، كانوا مصممين يهاجموا الجيش

الحمد لله ،، أغلبية المتظاهرين الواعية منعتهم تماما

معظم المتظاهرين كانوا بيكلموا عن إن دول أكيد عناصر مدسوسة للإيقاع بين الجيش و الشعب

(( خطة من ضمن خطط الثورة المضادة زيها بالضبط زي خطة فتنة المادة الثانية من الدستور ))

و شخصيا برده وجهة نظري الشخصية لا يجب باي حال من الأحوال حاليا التحريض علي الجيش

مش قدسية و لا ثقة و لا حتي ضعف من الشعب في مواجهة الجيش

بس عشان لو الجيش وقع كمان يبقي مع السلامة و مش الجيش اللي هيحارب الشعب

الجيش اللي هيحارب الجيش

الجيش طبيعته مختلفة عن الشرطة كأفراد

كلمة الجيش من الشعب مش جاية من فراغ ،،

ضباط و افراد الجيش مختلفين و متباينين منهم المثقف جدا و منهم المتدين و منهم اللي مالهوش في اي حاجة

زي الشعب يعني ،،

و ده ظهر في مواقف كثير في الثورة ضباط جيش منفذوش الأوامر و بعض التقارير عن أوامر عليا رفض تنفيذها أفراد الجيش

غير الشرطة كمثال ،، افراد الشرطة مختلفين و لكن في النهاية ليهم طابع و فكر عام واضح تماما ممكن لو شفته علي القهوة تعرفه حتي لو مش لابس ميري ،،، افراد الجيش لو قلعوا الميري مش هتعرف إنه في الجيش اساسا ،،

و لو قولتلي العقيدة العسكرية يعني نفذ الأوامر و خلااص

العقيدة العسكرية دي معمولة عشان الحرب يعني العدو واضح و مفيش مجال للنقاش

و دي مش الحالة الحالية

و أعتقد السبب الأكبر لوقوف الجيش حتي لو بتردد في صف الثورة

عدم ثقة القادة في سيطرتهم علي الجيش كافراد و ضباط

أكيد محدهش عايز يوصل الجيش لكده

في النهاية الكلمة أمانة ،،، ربنا اللي بيحاسب عليها

أتمني حضرتك متتسرعشي في استنتاج نتائج في مواضيع خطيرة بدون علامات صريحة و واضحة

أكرر مرة ثانية

الإيقاع بين الجيش و الشعب

خطة من ضمن خطط الثورة المضادة زيها بالضبط زي خطة فتنة المادة الثانية من الدستور

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

..........

و أعتقد السبب الأكبر لوقوف الجيش حتي لو بتردد في صف الثورة

عدم ثقة القادة في سيطرتهم علي الجيش كافراد و ضباط

.........

هو ده الملف ,,

اللي مسيره حيتفتح بعدما تستقر الامور ,,

ماذا لو ,,!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لكن الأهم هنا .. ما هو موقع المجلس الأعلى للقوات المسلحة مما يحدث ؟ و أين كان ؟ و هل لم يكن على علم بما سيحدث ؟

موقف الجيش غريب جدا

العساكر و الظباط واقفين علي باب المبني ، و الناس داخلة المبني يقروا الوثائق و يصوروها و اللي عايز ياخد ورق مفيش مانع

و بعدين اصدروا قرار اللي يلاقي ورقة يرجعها

طيب هما ليه ممنعوش الناس تدخل مكان زي ده

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أعتقد إن الجيش مش عايز يزعل حد ،، و عايز يتدخل بس لحماية البلد قدر استطاعته و يسلم البلد لحكم مدني في اسرع وقت

أنا متفق معاك تماما إنه مش عايز يزعل حد ... لكن هناك فرق كبير بين ده وبين انه يتبنى مطالب الثورة ويكون وفيا عليها

في المظاهرات بعد الصبية الغوغاء ،، كانوا مصممين يهاجموا الجيش

أعتقد الصبية والغوغاء دول لا يشاركون معنا في محاورات المصريين فبالتالي لا خطر من أن يتأثروا بما أكتبه

وأنا لما أحذر من دور الجيش فأنا لا أفعل ذلك للتحريض على مواجهته ... بل للحذر من الاطمئنان والتسليم الكامل له لتنفيذ ما يريده الناس ... ولقناعتي أن له أهدافا لا تتطابق بالضرورة مع أهداف الثورة.

الجيش طبيعته مختلفة عن الشرطة كأفراد

لي مداخلة قديمة اقول فيها نفس الكلام ... وأنا خدمت في الجيش وأعرف هذه الحقيقة

و أعتقد السبب الأكبر لوقوف الجيش حتي لو بتردد في صف الثورة عدم ثقة القادة في سيطرتهم علي الجيش كافراد و ضباط

والكلام ده برضه قلته من أول يوم

برغم ولاء قادة الجيش لنظام مبارك فإن ما منعهم من التدخل الحاسم لمصلحته هو خشيتهم من تمرد الرتب الصغيرة والجنود

وعلينا أن نستمر في استغلال هذا التخوف من فقدان السيطرة لمزيد من الضغط على المجلس الاعلى

عارف حضرتك لو كان الناس حاصروا مبنى التلفزيون من اليوم الأول وحاولوا اقتحامه لأجبروا الجيش على اتخاذ موقف واضح بدل الغموض الذي عشنا فيه طيلة اسبوعين وكاد أن يجهض الثورة.

لكن الجيش نزل لقى الناس بتهتف باسمه وبتديه ورد فقال خلاص خلينا زي ما احنا ماسكين العصاية من النص.

لا نريد أن نجد أنفسنا في هذا الوضع مرة أخرى.

مع احترامي لرأي حضرتك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلتنا ياجماعة احنا بنتكلم وخلاص

الجيش مع الثورة تماماً وحريص عليها اكثر من الشعب نفسة

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

هما من مصلحتهم نجاح الثورة

هتقولي لماذا تركوا امن الدوله حتي الان ؟

هقولك انهم لايستطيعوا التصادم مع الشرطة لأنه في في هذه الحالة ستترك الشرطة العمل كلياً وتقلوهم اشربوا بقي ...

لازم المطلب يظهر انه شعبي حتي لايظهر ان الجيش هو من يحرك الامور

ايام وزارة شفيق قلت لكم اضغطوا وبلاش تحريض علي الجيش وستتم تلبية مطالبكم واهو شفيق مش زي ماقلت بعد ضغط الشعب

افهموا بقي ودعوكم من منطق الجعجعة ونظرية المؤامرة

واعوا تعيشوا الدور وتصدقوا ان 500 واحد يستطيعوا فعلاً اقتحام قلعة من قلاع امن الدولة

تم تعديل بواسطة ComingSoon

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هو الجيش واخد مميزات غير عادية ضباطا وافرادا (العاملين طبعا) خدمات ومساكن وسيارات

وقبل كل ده القيادات اللي بتاخد بدل ولاء ومكاسب ومصالح فوق الوصف فيها المعروف وغير المعروف

وقبل ده كله فيه السلطة وانهم حاسين انهم حكام البلد

هل ممكن يسيبوا ده لواحد مدني يقولهم عايزين نتحاسب على الميزانية الاكبيرة اللي غير معلنة

او ممكن نخفض بدل الولاء والذي منه

او المشير مش كفء عايزين نغيره

اعتقد صعب يسمحوا بكده

انا لم اخون الجيش وارجو ما حدش يفهم غلط ولا باقول انهم ضد الثورة

ولكن دائما لا بد من وجود الخطة البديلة بتاعة ماذا لو؟

وانا لا ادعي اني املك هذه الخطة

ولكن لو مش شايف المشكلة عمري ما حافكر لها في حل لو حصلت

اول خطوة في ادارة الازمات هي توقعها قبل حدوثها

على فكرة ده ليس وقيعة بين الجيش والشعب ولكن قلق صحي ومطلوب ومشروع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلتنا ياجماعة احنا بنتكلم وخلاص

الجيش مع الثورة تماماً وحريص عليها اكثر من الشعب نفسة

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

التعميم غير سليم ,,

لازم نعترف بوجود الصقور والحمائم ولكل مصالحه الخاصة مع وضد ,,

لو عاد النظام القديم ,, يقينا قد ذبحت الحمائم ,,

ولو انتصرت الثورة - ولها النصر بحول الله - فللصقور يوم لا محالة آت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلتنا ياجماعة احنا بنتكلم وخلاص

الجيش مع الثورة تماماً وحريص عليها اكثر من الشعب نفسة

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

التعميم غير سليم ,,

لازم نعترف بوجود الصقور والحمائم ولكل مصالحه الخاصة مع وضد ,,

لو عاد النظام القديم ,, يقينا قد ذبحت الحمائم ,,

ولو انتصرت الثورة - ولها النصر بحول الله - فللصقور يوم لا محالة آت

يابشمهندس لاصقور ولاحمائم ولابط حتي

الترتيب اللي بيتم في مصر مش ترتيب محلي 100%

ده ترتيب دولي مختوم بالختم الامريكي والاوروبي والتركي وموافق عليه ضمنياً داخلياً ومن الجيش يعني لايمكن يقف قدامه اي حد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلتنا ياجماعة احنا بنتكلم وخلاص

الجيش مع الثورة تماماً وحريص عليها اكثر من الشعب نفسة

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

التعميم غير سليم ,,

لازم نعترف بوجود الصقور والحمائم ولكل مصالحه الخاصة مع وضد ,,

لو عاد النظام القديم ,, يقينا قد ذبحت الحمائم ,,

ولو انتصرت الثورة - ولها النصر بحول الله - فللصقور يوم لا محالة آت

يابشمهندس لاصقور ولاحمائم ولابط حتي

الترتيب اللي بيتم في مصر مش ترتيب محلي 100%

ده ترتيب دولي مختوم بالختم الامريكي والاوروبي والتركي وموافق عليه ضمنياً داخلياً ومن الجيش يعني لايمكن يقف قدامه اي حد

ماتسخنش يا سووون خلينا نتناقش ,, :happy:

المعلومات اللي عندي ان مش كل اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة مع الثورة لانهم يعلمون مصيرهم المحتوم ,,

الحديث عن ترتيب امريكي و وايادي خارجيه يتعارض مع شيئ منطقي و بسيط جدا ,,

ان الحمائم مع الشعب ,,

والقيادات من رتبة عميد فما دون لم تتلوث ,,

يعني الرهان الغربي على الصقور غير منطقي ,, لانهم اولهم عن آخرهم حوالي السبعين ,,

ولو كانوا بينفعوا كانوا نفعوا كل اللي راحوا من اول مبارك مرورا بسليمان حتى شفيق ,,

محدش يقدر يقف قصاد 80 مليون ,, لا الجيش ولا امريكا ولا اي دولة ,,

,, المصريين اليوم كلهم على قلب رجل واحد ,,

والتطهير الكامل سيحدث ان شاء الله

تقبل التحية ,,

تم تعديل بواسطة architect

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

****************

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

***************

القلق ليس من عودة النظام القديم

بل

إعادة انتاجه

بوجوه جديدة من داخل العسكر

و أعتقد ان تخطيطا كهذا يحوز رضى الخارج

و هنا الخطورة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سير التعبئة بيمر على فلاتر متطورة تعمل بآشعة الليزر تتعدى ال 80 ,,

مليون

فاحتمال خروج منتج نهائي فاسد يقترب من الصفر .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دعونا نتفق على عدة أمور أراها بديهية حتى في عدم وجود معلومات تدعمها

أولاً هناك إنقسام من ثلاثة أجزاء داخل الجيش المصري .. إنقسام بين أعضاء المجلس الأعلى و وزير الدفاع و إنقسام بين ما دون ذلك من رتب و المجلس الأعلى

ثانياً الإتجاه الأعظم هو إتجاه مطالب الثورة بحكم العدد الرهيب المتفق على تلك المطالب

ثالثاً محاولات تخوين الجيش هي محاولات فاشلة و تولد الفتن و ما قصدته ببداية موضوعي هو غيبة الجيش عن القرار السياسي المؤثر و ليس توانيه أو تقاعسه عنه

رابعاً و هو الأهم أخشى من تصريحات بعضكم بأن الدور آت على الجيش لتطهيره فمحاولة العبث بتماسك الجيش قد تكون نتائجها وبالاً على مصر ، و أعتقد أن تطهير الجيش سيكون تلقائي بعد إنجاز كل الخطوات على طريق الإصلاح كما تصوره الثورة

خامساً أتفق مع الرأي القائل بأن الإصلاح في مصر أو خط سير هذا الإصلاح لا يخضع لمؤثرات خارجية و ليس لأي دولة يد فيه لأن الإصلاح نابع من غالبية الشعب ، علماً بأن رؤية تلك الغالبية قد تتفق مع مصالح بعض القوى الخارجية قدراً

سادساً لا مجال على الإطلاق لعودة النظام القديم لا بأشخاصه و لا بسياساته فقد ماتت القمم النامية فيه و أجتثت جذوره و أصبح بلا غذاء يمنحه القدرة على الحياة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكلتنا ياجماعة احنا بنتكلم وخلاص

الجيش مع الثورة تماماً وحريص عليها اكثر من الشعب نفسة

لسبب بسيط ان ضباط المجلس العسكري اول ناس هيعتملهم محاكمات وهيخدوا فيها اعدام في حالة عوده النظام القديم

التعميم غير سليم ,,

لازم نعترف بوجود الصقور والحمائم ولكل مصالحه الخاصة مع وضد ,,

لو عاد النظام القديم ,, يقينا قد ذبحت الحمائم ,,

ولو انتصرت الثورة - ولها النصر بحول الله - فللصقور يوم لا محالة آت

يابشمهندس لاصقور ولاحمائم ولابط حتي

الترتيب اللي بيتم في مصر مش ترتيب محلي 100%

ده ترتيب دولي مختوم بالختم الامريكي والاوروبي والتركي وموافق عليه ضمنياً داخلياً ومن الجيش يعني لايمكن يقف قدامه اي حد

ماتسخنش يا سووون خلينا نتناقش ,, :happy:

المعلومات اللي عندي ان مش كل اعضاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة مع الثورة لانهم يعلمون مصيرهم المحتوم ,,

الحديث عن ترتيب امريكي و وايادي خارجيه يتعارض مع شيئ منطقي و بسيط جدا ,,

ان الحمائم مع الشعب ,,

والقيادات من رتبة عميد فما دون لم تتلوث و مع الشعب ,,

يعني الرهان الغربي على الصقور غير منطقي ,, لانهم اولهم عن آخرهم حوالي السبعين ,,

ولو كانوا بينفعوا كانوا نفعوا كل اللي راحوا من اول مبارك مرورا بسليمان حتى شفيق ,,

محدش يقدر يقف قصاد 80 مليون ,, لا الجيش ولا امريكا ولا اي دولة ,,

,, المصريين اليوم كلهم على قلب رجل واحد ,,

والتطهير الكامل سيحدث ان شاء الله

تقبل التحية ,,

يابشمهندس انت لسة جوه الصندوق وبتفكر بتفكير قديم شويتين

امريكا مش مع الصقور امريكا مع الحمائم ومع نجاح الثورة

العصر الذي كان امريكا تنصب فية طاغية في بلادنا ليقمع الشعب ويحقق مصالح امريكا واسرائيل هذا العصر انتهي

لأن هؤلاء الطغاه من وجه النظر الامريكية اكتشفت انهم عبئ عليها لأنهم بقمعهم لشعوبهم حولوا كراهية هذه الشعوب نحوها وصدروا لها الارهاب وبدلاً من اعطاء الشعوب جزرة صغيرة صادروا كل الجزر واستخدموا العصا فقط فاصبح وضع هذه الشعوب مثل قنبلة علي وشك الانفجار تقبع جنوب البحر المتوسط وبجوار اسرائيل

ومن هنا جاء المتنفس وهي الثورة لأعطاء الشعب الجزرة الصغيره (الديمقراطية) حتي ينسي مصالحة الاكبر

وهذا الترتيب سيؤدي لامحالة لنموذج اشبة بالنموذج التركي

جيش ضامن للديمقراطية وعلمانية جزئية

حزب اسلامي يحكم سواء الاخوان - بعد اعاده تهيئتهم - او حزب الوسط

معارضة علمانية غوغائية يستطيعوا ان يجتموا ليناقشوا قضياهم الفكرية التافهه في اي وقت يريدون

وده نموذج اثبت انه يحقق مصالح امريكا

ويسعد الاسلاميين المعتدليين لأنهم سيكونوا في السلطة

ويكبح الاسلاميين المتشددين ويسحب البساط من تحتهم لأن دعواهاهم حسب وجهه النظر الامريكي تنتشر تحت حكم الانظمة الظالمة مثل مبارك

ويريح الجيش لأنه يضمن له وضع مريح ومسيطر بدون الدخول في اللعبة السياسية مباشرة

وطبعاً الشعب هيكون سعيد بالديمقراطية (الجزئية) والتقدم الاقتصادي النسبي

والاحزاب العلمانية برضوا هتكون سعيده لأن لها امل علي الاقل تصل للحكم في الـ 300 سنه القادمة

هو ده اللي بيجري تنفيذه الان

ولايستطيع احد يعرقل العجله لأنها كما قلت لك عليها اجماع وليس متوقفة علي شخص هنا اوهناك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان