إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

ماذا تعرف عن مهنة التمريض مهنة ملائكة الرحمة !!!


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
18 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 03:12 AM

اولا دعونا نتعرف عن هذه المهنة العظيمة مهنة التمريض . ماهو التمريض ؟

التمريض هو مهنة سامية وتعد من أشرف المهن على وجه الأرض. وتتفاخر الدول الغربية وللأسف بعض الدول الإسلامية بأول ممرضة على
مدى التاريخ وهي فلورانس نايتنجال . ولكن الحقيقة الأكيدة أن أمهاتنا الصحابيات هن أول من قام بهذه المهنة وذلك في عهد الرسول عليه

الصلاة والسلام والخلفاء الراشدين من بعده. فهاهي رفيدة بنت كعب الأسلمية رضي الله عنها أول ممرضة في التاريخ وفي عهد الإسلام. حينما

كانت تمرض المصابين والجرحى في الحروب التي يكون المسلمون طرفاً بها. وقد كان لرفيدة رضي الله عنها خيمة لمداواة الجرحى ، ولما

أصيب سعد بن معاذ بسهم في معركة الخندق قال النبي صلى الله عليه وسلم أجعلوه في خيمة رفيدة التي في المسجد حتى أعوده ، وتقديراً من النبي
صلى الله عليه وسلم لجهودها في غزوة خيبر في مداواة الجرحى وخدمة المسلمين فقد أسهم لها بسهم رجل مقاتل .

وفي الحقيقة كان هناك عدد كبير من الصحابيات برزت أسمائهن في كتب السير والتراجم كأول جيل قام بتأسيس هذه المهنة الجليلة أيضاً,

منهن : أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما برز اسم الربيع بنت معوذ رضي الله عنها التي تطوعت بسقاية الجيش ، ومداواة الجرحى ورد القتلى إلى المدينة وأيضاً ممنة بنت جحش

رضي الله عنها التي تطوعت في معركة أحد فكانت تسقى العطش . تداوي الجرحى ، وإسم أم سنان الأسلمية رضي الله عنها التي حدثت عن

تطوعها في غزوة خيبر فقالت: ما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم الخروج إلى خيبر جئته فقلت : يا رسول الله أخرج معك في وجهك هذا

أفرز السقاء ، وأداوي المريض والجريح ، إن كانت جراح ، ولا تكون ، وأبعد الرحل ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إخرجي على بركة

الله ، فإن لك صواحب قد كلمتني وأذنت لهن من قومك ومن غيرهم ، فإن شئت فمع قومك ، وإن شئت فمعنا ، ومعك ، قال : فكوني مع أم سلمة


زوجتي ، قالت فكنت معها .

وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يواجه هذه الأعمال التطوعية التي كانت تقوم بها النساء بالشكر والثناء وإليك بعض الأمثلة : جاءت

امرأة من نساء الصحابة يقال لهاأم أسنان الأسلمية تستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم للخروج معه يوم خيبر والجرحى ، وإبصار الرحال

فقال لها : ( أخرجي على بركة الله ، وقال مثنيا على أم عمارة نسيبة بنت كعب يوم أحد ( ما ألتفت يمينا ولا شمالا إلا وأنا أراها تقاتل دوني )

وكان يسمى أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث ( بالشهيدة ) لأنها استأذنته يوم بدر للخروج معه لمداواة الجرحى وتمريض المرضى لعل الله

يرزقها الشهادة


ولكن هوية وطبيعة مهنة التمريض تخفى على الكثير من الناس. حيث يعتقد الكثير أنها مجرد مهنة أقرب إلى مساعدة الطبيب منها إلى العناية

بشكل مباشر وبالتعاون مع أفراد الطاقم الطبي بشكل كامل في سير المنظومة الصحية بشكلها المناسب لتقديم الرعاية المثلى.


تعرفون ماذا يطلق عن الممرضيين يطلق عليهم ( مـــــلائكة الرحمة ) ما احسن من هذا اللقب ما احسن ان تكون ملك وفي نفس الوقت داخلك الرحمة

وقد تطورت هذه المهنة في العصر الحديث لتصل إلى مرحلة أكثر تقدماً في سبيل تقديم أفضل سبل الرعاية الصحية للمرضى سواء داخل

المستشفيات أو خارجها.

وتسعى المؤسسات الصحية بمختلف قطاعاتها في أنحاء العالم على تكثيف الاهتمام بالدور التمريضي والذي يعد دوراً هاماً في عملية إكتمال

العناية والرعاية الصحية المقدمة للمرضى والمحتاجين لها .





A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#2 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 03:16 AM

التمريض.. تاريخ مفعم بالتحولات والمخاطر

في عام 1965 امر عبد السلام عارف عبد اللطيف الكمالي المدير العام للاذاعة والتلفزيون بايراد تعليقات بشأن احداث الجزائر فرفض الاخير معللا الامر بانه دعاية شخصية، فاعتبر عبد السلام عارف موقف الكمالي تمردا وعصيانا مدنيا ضده الامر الذي دعى عبد السلام عارف الى أصدار مرسوم جمهوري يأمر فيه بنقل عبد اللطيف الكمالي من مدير عام للاذاعة والتلفزيون

الى وظيفة مضمد في مستوصف راوندوز!! " بهذه اللمحة التاريخية السريعة اردنا تبيان كيف كان ينظر للممرض او المضمد بعين ازدراء ودونية من قبل الطغاة وكيف انهم اذا ارادوا اذلال شخص حولوه الى مضمد باعتباره المنصب الاداري الادنى بمنظورهم في حين ان حياة الانسان ومماته رهينة زلة منه،لذا رأينا الكتابة عن هذا التاريخ والتحولات التي حدثت فيه.
للتمريض تاريخ طويل ، هذا التاريخ دعانا الى ايراد ما سبق للمؤرخين ان تنبهوا اليها وحاولنا بدورنا تحاشي الاطالة والالتزام بالاهم فالمهم ، فقد اعتمد الطب فى العصور البدائية على الخرافات والسحر وكان يعلل حدوث الأمراض للأرواح الشريرة والحسد، وبرز في الوقت نفسه بعض الأشخاص الذين لهم القدرة على مساعدة المرضى ومداواتهم وسمى هؤلاء الأشخاص "بالرجل الطبيب " وقد انعزل هؤلاء الأشخاص عن الجماعة وكرسوا جهودهم في خدمة المرضى واتسمت أعمالهم بالسحر وحاولوا التعمق في أسباب الأمراض فهداهم تفكيرهم لإيجاد صلة وثيقة بين السحر والأرواح وظل هذا الاعتقاد سائدا على مدى دهور طويلة ولم يمكنهم التفرقة بين الطب والسحر والدين وكانوا لا يبوحون لأحد بأسرار مهاراتهم وممارستهم وقد استخدموا السحر "الأبيض والأسود" في علاج المرضى وشفائهم من أمراضهم وأوجاعهم وأسقامهم وكانوا يحظون بمكانة طيبة بين أفراد جماعتهم وذلك لقدرتهم على تطبيب الغير.
وحيث أن الممارسات التمريضية لا تفترق عن الممارسات الطبية فقد اشارالتاريخ أن الممارسات التمريضية كانت قد تكلف بها الرؤساء في القبائل والمجتمعات.
ولكن بعد فترة من الزمن اتخذت الممارسات الطبية طابعا دينيا بحتا ونظر إلى "الرجل الطبيب" بين أفراد جماعته على انه رجل ديني وسمي "بالقس الطبيب" وكان القس الطبيب يساعد الجماعة فى حل مشكلاتهم الدنيوية بجانب مشاكلهم الصحية والدينية وكان يرجع إليه في جميع الممارسات الخاصة بالحياة أو الموت وقد استخدام في علاجهم التدليك والكدمات الساخنة والباردة والمسهلات والمنظفات الشرجية واللبخات وكاسات الهواء.
التمريض قبل ظهور المسيحية
مارست المرأة جميع المهارات التمريضية كما قامت بأعمال الخدمة والنظافة وكانت تعتني بالمرضى والمحتاجين وكبار السن ومارست فن التوليد وقد سميت فى ذلك الوقت بالراهبة حيث أنها كانت تساعد القساوسة ورجال الدين اليهودي في عنايتهم بالمرضى وكانوا يتخذون من المعابد مكانا لإيواء المرضى والعناية بهم كما كانت المعابد تتخذ مركزا رئيسيا للعلم والمعرفة فكان يتعلم فيها الأفراد فنون الطب والتمريض والعقائد الدينية والسحر وازدهرت في ذلك الوقت الحضارات المختلفة ومن أمثلة ذلك:
العراق ومصر
عرفت الطب والجراحة والتمريض وهي أول حضارة عرفت الكتابة ونقشت على الحجر في المعابد وكان للممرض والطبيب دور لايختلف عن دور الملوك وعرف الاهتمام بهم عن المصريين القدامى والبابليين الذين اهتموا بالتمريض وتفوقوا في استخدام العقاقير ومختلف العلاجات قبل 2100 ق.م . تؤكدها المنحوتات الجدارية واللقى وغيرها من الاثار ما يطول شرحها.
الصين 2800 ق.م
تدل المخطوطات أن الممارسات التمريضية كانت بجانب الممارسات الطبية وقد تفوقوا في ذلك ودونوا الكتب الطبية التى تصف الأعضاء الداخلية والشرايين ووصفوا أنواعا من الحميات والأمراض ومارسوا العلاج بوخز الإبر.
الهند600 ق.م
لقد أبرزوا دور الممرضة في كتبهم وقالوا انه من المهم على الممرضة أن يكون لديها معلومات عن العقاقير واستخداماتها وأن تكون نشيطة وماهرة ومخلصة في عملها مع المرض ظاهرة الجسم والعقل كما اهتموا بولاء الممرضة التام للطبيب.
اليونان 460 ق.م
أرجع اليونان القدماء الى "أبوللو" أن يكون إله الصحة والطب وفي حوالي 450 ق.م سمى اليونانيون "هيبوقراط Hippocrates" أبا الطب ويعتبر عصره من أعظم العصور في الطب اليوناني وهو الذي أرجع حدوث الأمراض لأسباب معينة وليس السحر ووضع قوانين لمهنة الطب كما وضع قواعد صحية بني عليها طبيعي أساس الطب الحديث ويمكن تلخيص فلسفته في أن المرض عارض طبيعي وما الظواهر المرضية إلا رد فعل من جانب الجسم وأن أهم ما يقدمه الطبيب للمريض هو رفع القوى الدفاعية في الجسم. ومن أهم أعمال هيبوقراط العهد الذى يقطعه الأطباء على أنفسهم عند تسلم مقاليد المهنة ولكن التاريخ لم يذكر شيئا عن التمريض في ذلك الوقت حيث انه لا يمكن أن توجد حضارة وفنون طبية من دون فنون وممارسات تمريض.
التمريض قبل الاسلام
إن الممارسات التمريضية والخدمات الصحية نظمت فى العصر المسيحي حيث أن جميع هذه الخدمات كانت تقدم بدون مقابل للمرضى والمصابين بأمراض مستعصية والمعاقين وكبار السن والأطفال وكان الاعتقاد السائد أن خدمة المحتاج تقرب إلى الله حيث انه من واجب القوي مساعدة الضعيف كما اهتموا بالعناية بالجسم والروح واهتموا بالفقراء والمعوزين وكان من أهم الأعمال فى العصر المسيحى هو بناء بيوت تستخدم كمستشفيات للمرضى خاصة الفقراء منهم.
الديكونس
تعتبر "الديكونس"(وهو الاسم الذى أطلق على الممرضات في هذا العصر) من أوائل النساء اللاتي عملن بالتمريض وقد نظمت الكنائس هذه الخدمات وكان يشرف عليها الأسقف "اليشوب أولقيس" كما قمن بالتمريض عن طريق الزيارات الصحية وهن أول من أوجدوا تمريض الصحة العامة وكان من مسؤليات الديكونس تقديم خدمات تمريضية للمرضى في بيوتهم وقد أوجدت الكنيسة ميزانية مالية خاصة لهذه الخدمات وقد كانت الديكونس من النساء ذوات السمعة الحسنة و من الأغنياء كما كن ينتمين إلى أسر ذات نفوذ وقوة وكن إما أرامل أو لم يسبق لهن الزواج وكانت خدماتهن توجه للمرضى والفقراء والمحتاجين وكان حب الله قبل حب إلانسان هو الوازع والدافع للتصدق والعطف على المحتاجين.
وأعطيت للراهبات والأرامل مسؤولية رعاية المرضى والفقراء وذوي العاهات ورعاية الأطفال والمسافرين وفي القرن الثاني عشر أثناء الحروب الصليبية ظهر نظام التمريض في الجيش وأهمها نظام الفرسان بالقديس سان خون في القدس وكان لهذا النظام في التمريض فروع مختلفة فى جميع البلاد المسيحية وأنشأوا أول مستشفى في القدس ثم في رودوس ومالطة ومارس الرجال التمريض في ذلك العصر.
الأخوات الصالحات أو الراهبات
ومن أهم أنواع التمريض الديني نظام "الأخوات الصالحات أو الراهبات" الذي وجد فى فرنسا في القرن السابع عشر الميلادي ومن أشهر هذه الفئة من الراهبات اللاتي عملن فى كاتدرائية نوتردام سنة 1443م باسم القديس مان أغسطس وكن يقمن بالخدمة والتنظيف بجانب الخدمات التمريضية وكن يمارسن العبادات الدينية ويشرف عليهن القساوسة.
العهد المظلم فى تاريخ التمريض
نتيجة للحروب بين الشرق والغرب فتحت مجالات واسعة للتجارة واستغلت الثروات في هذا المجال وبدأ الاهتمام بالخدمات العامة والأعمال الخيرية فى الاضمحلال وفى عام 1405 م وجد الملك هنري الثامن أن الكنيسة تمتلك تقريبا ثلث إنجلترا واتسع نفوذها واستقلالها عن الدولة ولذا رأى الملك حفاظا على ملكه أن يوقف نشاط الكنيسة ويستولي على ثروتها، ولم يعد ينظر إلى التمريض كخدمة محترمة ولم يعد يجذب النساء من الطبقات العليا أو المتوسطة هكذا تدهور مستوى الخدمة التمريضية فى المستشفيات. وقد بدأ النهوض بمستوى التمريض فى منتصف القرن التاسع عشر حيث قام قس آلماني يدعى "ثيادور فلدنر" في عام 1836 م بمساعدة زوجته فردريكا بإنشاء مستشفى وبدأ في اختيار بعض الفتيات من ذوات الأخلاق الحميدة والسمعة الحسنة ودربهن على المهارات التمريضية وابتداء من ذلك العهد أ ُحيي نظام الديكونس ثانية وقد سميت هذه المستشفى "بالكيزروارت" .
التمريض فى العصر الإسلامي
كان الطب من العلوم التى اهتم بها العرب.وقد كانوا أول من استخدم التخدير كوسيلة لتخفيف آلم المريض، وقد أطلقوا عليه اسم "المرقد" كما كانوا أولى من استخدم الكاويات في الجراحة، ويذكر التاريخ أن الأطباء العرب أول من كتب فى الجذام وخصصوا له أماكن بالمستشفيات من منذ القرن السابع الميلادي.
وكانت المرأة في صدر الإسلام لها فضل كبير فى ميدان الإسعاف والتمريض فقد لعبت بعض نساء العرب أدوار وسجلها مؤخرا الطب العربي منذ فجر الإسلام فقد تطوعت بعض الصحابيات المؤمنات في غزوات الرسول(ص) بقصد خدمة المجاهدين والعناية بمرضاهم ومداواة جرحاهم رغبه في ثواب الجهاد عند الله بجانب واجبهن الأصلي كربات بيوت يقمن بتربية أطفالهن ورعاية أزواجهن، قد سماهن العرب "الآسيات أو الأواسى" ومعناها المشاركة الوجدانية، وكن ويحملن أواني المياه وما يحتاج إليه الجريح من أربطة وجبائر وغير ذلك من أدوات الإسعاف المعروفة وكان النظام المتبع فى توزيع الممرضات المتطوعات فى غزوات الرسول (ص) على أحسن ما يكون من النظم الإدارية المتبعة في وقتنا هذا حيث كان يتم توزيع المتطوعات فى الغزوات في مؤخرة التشكيلات يحميهن بعض الأفراد من المجاهدين المختارين لحماية ظهر المسلمين، ومع ذلك فإذا استطاع أحد أو بعض جنود الأعداء التسلل إلى مقربه من مراكز المتطوعات كانت المتطوعة تقوم بالدفاع عن نفسها ولو بأعمدة الخيام.
ومن اللاتي اشتركن فى غزوات الرسول (ص) ودور كل منهن. عائشة زوجة النبي أوام سليم فى غزوة أحد مع الرسول )ص) وفى غزوات أخري وأم أيمن حاضنة الرسول (ص) التي هاجرت الهجرتين، وشهدت غزوة أحد وكانت تسقي الجرحى وتداويهم وقد استشهد زوجها فى إحدى المعارك,وأم سليم (والدة أنس ابن مالك) شاركت فى غزوات أحد وخيبر وحنين وكانت ترافق السيدة عائشة فى غزوة أحد وكانتا تنقلان المياه وتسقيان عساكر المسلمين وتداويان الجرحى.
و(رفيدة الأنصارية، وكعيبه الأنصارية) قيل في بعض الكتب أنهما أختان، وفى بعض الأخرى أنها شخص واحد لها اسمان، بايعتا الرسول بعد الهجرة واشتركتا في الخندق وخيبر وكانت روفيدة أوكعيبه أول سيدة تعمل في نظام أشبه ما يكون بنظام المستشفيات في وقتنا هذا حيث اتخذت خيمة في مسجد الرسول (ص) في يثرب (المدينة المنورة) مكانا يأوي إليه والمرضى وكونت فريقا من الممرضات المتطوعات قسمتهن الى مجموعات لرعاية المرضى نهارا وليلا ولم يكن عمل روفيدة مقتصرا في الحروب فقط بل عملت أيضا في وقت السلم تعاون وتواسى كل محتاج. و(أم سلمة)زوج الرسول (ص)،هاجرت الهجرتين واشتركت غزوات الحديبية وخيبر وحنين وكانت تسقى الماء وتداوي الجرحى. وأميمـــة بنت قيس الغفارية وأم زياد الأشجعية وأم حبيبة الأنصارية "نسيبه بنت الحارث."
وبعد الفتوحات الإسلامية خارج الجزيرة العربية أنشئت فى الإمبراطورية الإسلامية مدارس دينية بالمساجد تحولت إلى جامعات وأول مركز طبي كان فى القرن التاسع عشر، والمراكز المهمة الأخرى كانت في مصر والبصرة والكوفة وكل هذه الجامعات كانت تشمل المعامل والمكتبات، ووصل تأثير الثقافة العربية إلى أسبانيا وباريس وأكسفورد وشمال إيطاليا واستمر العرب روادا في العلوم لمدة ستة أجيال.

هذا الخبر من موقع جريدة الصباح

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#3 Abdulaziz Omar

Abdulaziz Omar

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 257 مشاركة

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 03:50 AM

الاخت الكريمة المشهورة....نجفة المغرورة
موضوع جميل
للاسف ان مهنة التمريض في مصر لم تحظي بما تستحقه من تقدير مادي و ادبي لمهنة علي هذا القدر من الاهمية
ماعلينا

حيث ان من واجب المسلم تقديم النصح لاخيه او اخته ان استطاع فارجو ان تقبلي رايي المتواضع : ممرضة علي قدر من الثقافة و حب عملها مثلك يجب الا تضيع وقتها في البحرين فالولايات المتحدة يوجد بها نقص شديد في الممرضين والممرضات ودحل الممرضة فيها كبير لايمكن مقارنته بدحلك في البحرين

اما اذا كنت ممرضة عناية مركزة مثل ICU, CCU or NICU فالمرتبات خيالية.....!!....لا يمكن ذكرها حرصا علي اصحاب القلوب الضعيفة :roseop:

الموضوع يحتاج فقط لمعادلة بسيطة

المشكلة الوحيدة انك ذكرت ان البحرين بها فقط اربع اشارات مرور تحفظي اماكنها عن ظهر قلب......اعتقد ان الولايات المتحدة بها عدد اكبر من الاشارات......يمكن خمسة او ستة.... لكن ح تحفظيهم م تخافيش :roseop:

عموما قد يكون عندك معلومات وافية عن هذا الموضوع وربما تكوني قد اتخذت خطوات قي هذا الاتجاه...ولكن هذا لا يمنع ان يقدم الانسان النصح كلما استطاع
والله الموفق

عمر

تم التعديل بواسطة Abdulaziz Omar, 05 May 2007 - 03:52 AM.


#4 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 03:53 AM

التمريض قديم جدا فهو أقدم من الطب نفسه وقد بدأ التمريض فى فجر التاريخ كخدمة اجتماعية نشأت من الحس الغريزي الطبيعي بحماية الأسرة ورعايتها، فرعاية الأم لوليدها فى الصحة والمرض هي نوع من التمريض ومساعدة المرأة للمرأة فى الولادة وجد قبل أن يعرف الطب.

وبالرغم من أن الأهداف النبيلة للتمريض استمرت على مدى التاريخ إلا أن ممارسة التمريض تغيرت تأثرا بعوامل المجتمعات المختلفة والتطور الطبي حتى نشأ التمريض كمهنة ولها أصولها ودرجاتها العلمية ولاغنى عنها لآي مجتمع ولا يمكن ممارسة الطب بدونها فى آي وقت.

ولم تكن المجتمعات القديمة تحترم حياة البشر كما تحترمها المجتمعات الحديثة وكذلك


التمريض وكل المهن المتعلقة بحياة الإنسان لم تكن تحظى بالاحترام الواجب
فاحترام

التمريض كمهنة هو جزء من احترام الحياة البشرية,.احترام الإنسان وهو من أهم علامات تحضر
المجتمعات .

تاريخ التمريض

عندما يبحث الإنسان فى تاريخ التمريض فإنه يجد أن المهارات التمريضية قديمة جدا، ويمكن القول أن تاريخ البشرية يشبه النسيج المتداخل والمتشابك الذي لا يمكن فصل خيوطه أو معرفة بدايته أو نهايته، إن المهارات التمريضية عرفت منذ أن عرفت البشرية وقد اعتبرت الأم الممرضة الأولى التى عرفتها البشرية فقد كانت تقوم بالعناية بالوليد منذ ولادته، كما اعتنت بالمرضى والجرحى وكبار السن فى الأسرة، كما أن النساء كن يساعدن بعضهن البعض أثناء عملية الولادة وقد تفوقت بعض النساء فى المجال وتوارثت بعض النساء مهارات فى التوليد والعناية بالمرضى.

عرف الإنسان المرض وفنون الطب والتمريض منذ زمن بعيد، ولكن لوحظ عند دراسة المخطوطات التاريخية أن هذه المهارات اختلفت فى طبيعتها من الشرق إلى الغرب ويرجع هذا الى اختلاف البيئات والحضارات وقد أبرزت المخطوطات ارتفاعها فى المهارات الطبية فى جميع الحضارات وحيث أن التمريض لا ينفصل عن الطب فلا يمكننا القول أن المريض يحتاج إلى مهارات طبية فقط ومهارات تمريضية فقط ولكنة يحتاج إلى الاثنين معا حتى يصل إلى الشفاء التام، حيث أن كثيرا من المعلومات التمريضية تعتمد فى أساسها على معلومات طبية لذلك فمن المهم عند دراسة تاريخ التمريض أن يتعرض المرء إلى تاريخ الطب أيضا.


آداب مهنه التمريض

بجانب المسؤوليات والواجبات المهنية للممرضة هناك واجبات ومسئوليات أخرى لا تقل أهمية عن الواجبات المهنية آلا وهى الواجبات الأدبية والسلوكية ولمهنة التمريض آداب خاصة تحكم وتنظم العمل بها وعلى طالبه التمريض أن تفهم وتعي وتقدر قواعد ومبادئ الآداب والسلوكيات فور انتسابها لمهنة التمريض وأن تدرب نفسها على ممارسة واحترام تلك المبادئ سواء في حياتها الخاصة أو العامة.

وقد اهتمت جميع المنظمات التابعة لمهنة التمريض وعلى رأسها المجلس الدولي للممرضات بوضع شعار دولي لمهنة التمريض يتلخص في النقاط الآتية:

1) على الممرضة تقديم خدمات الرعاية التمريضية مع الأخذ فى الاعتبار آدمية الأشخاص وعدم التفرقة بينهم من النواحي الاجتماعية أو الاقتصادية أو الدينية أو لون بشرتهم وجنسياتهم وطبيعة حالتهم الصحية.

2) على الممرضة أن تحفظ أسرار مرضاها ولا تفش المعلومات الخاصة بهم لآي شخص مهما كان إلا بناء على طلب المريض نفسه أو إذا اقتضى القانون ذلك، أما المعلومات الخاصة بحاله المريض الصحية ومدى استجابته للعلاج فلابد أن تدون في تذكرة العلاج وأن تبلغها إذا لزم الأمر للمسئولين عن علاجه.

3) على الممرضة الحفاظ على كيان مرضاها من حدوث ما يخدش سلامتهم نتيجة لأعمال غير أخلاقية أو غير قانونية من قبل بعض أعضاء الفريق الصحي أو غيرهم وعليها يقع عبء التبليغ الفوري إلى الجهات المختصة عند حدوث أي من هذه الأفعال.

4) على الممرضة المسئولية التامة عن جميع الأعمال التى تقوم بها سواء للمرضى أو ذويهم أو للمؤسسة التى تعمل بها.

5) على الممرضة أن ترفع مستواها وكفاءتها العلمية فى تطبيق الرعاية التمريضية وذلك بالاطلاع المستمر على ما هو جديد وحضور برامج التعليم المستمر.

6) على الممرضة الابتعاد عن أى عمل يخالف تعاليم المهنة أو يعاقب عليه القانون وأن تقوم بالأعمال التى تناسب مستواها العلمي و قدراتها وإمكانياتها وعليها أن تستشير رؤسائها فى العمل إذا واجهت بعض الأعمال التى هى خارج حدود قدراتها الذاتية

7) على الممرضة أن تشارك فى جميع الأنشطة التى تساهم فى الارتقاء بمستوى مهنة التمريض مثل قيامها أو اشتراكها فى الأبحاث العلمية المتعلقة بالرعاية الصحية.

8) على الممرضة أن تشارك فى الأنشطة الخاصة برفع وتحسين مستوى الأداء للخدمات التمريضية مثل الاختيار الأمثل للمتقدمات للعمل بالمهنة حيث يكون الاختيار على أساس المستوى العلمي والمهارات والخلق الحسن.

9) على الممرضة المساهمة فى تحسين أوضاع المشتغلين بالمهنة وتحسين ظروف ومناخ العمل الذي يساعد، وبالتالي على زيادة الكفاءة الإنتاجية للممرضات.

10) على الممرضة أن تتعاون مع المواطنين والذين يعملون فى المجال الصحي لتنمية جهدهم وسد حاجات المجتمع الصحية.

11) على الممرضة ألا تستغل وظيفتها للإعلان أو لرواج بعض المنتجات التى قد تكون ضارة بالصحة ولاستخلاص أكبر فائدة من القواعد السالفة الذكر والتى وضعها المجلس الدولى للممرضات يمكن القول بأن على الممرضة التزامات ومسؤليات أدبية وسلوكية تجاه المرضى وذويهم وتجاه نفسها ومهنتها وتجاه المجتمع.

مسئولية الممرضة تجاه مرضاها

التمريض مهنة مقدسة وعلى الممرضة مسئوليات كبرى تجاه مرضاها تفرضها القوانين الوضعية والأخلاقية وضمير المهنة وتختلف حسب مكان عمل الممرضة وللتسهيل سوف نستخدم النموذج الخاص بممرضة المستشفى، فالمريض يقضى فى العنبر معظم أوقاته تحت الرعاية المباشرة للممرضة فهى فى أفضل وضع لدراسة الحالة النفسية للمريض وأقاربه وشرح حالته المرضية لهم بأسلوب مفهوم.

1) من أهم واجبات الممرضة الرئيسية هو واجبها نحو مرضاها فيجب عليها أن تضع فى اعتبارها أن شفاء المريض والمحافظة على صحته هو هدفها الأول دون النظر إلى اية اعتبارات أخرى مثل الدين، اللون، الجنس، أو السياسة.

2) ويجب على الممرضة أن تكون موضع الثقة التى وضعها فيها المرضى وذويهم ومن أجل ذلك فإن على الممرضة الإخلاص الكامل وتسخير كل معرفتها وعلمها لخدمة المريض وعليها مسئولية بذل أقصى جهدها فى سبيل شفاء المريض من أجل تحقيق النتيجة المرجوة

3) كذلك يجب على الممرضة أن تكون كريمة، لطيفة طيبه القلب فى معاملتها للمرضى وينبغي دائما أن تتصرف بحكمة وبدقة تجاه مرضاها وأن تكون رحيمة مشاركة لهم إذا ما استدعى هذا بعض الظروف الخاصة إذ أن من شأن الممرضة أن تخلق جوا من الثقة والراحة وسوف يؤدى ذلك بالطبع إلى التوصل للغاية المرجوة من الرعاية التمريضية.

4) وقد لا تستطيع الممرضة أن تحقق الشفاء للمريض ولكن يجب عليها فى كل الأوقات أن تعطى مرضاها الأمل وتخفف عنهم آلامهم سواء كانت جسمانية أو نفسية.

5) ويجب على الممرضة أن تحتفظ بالسرية المطلقة لكل ما تعرفه عن المريض احتراما للثقة الموضوعة فيها.

6) يجب على الممرضة إشراك مرضاها فيما يختص بعلاجهم وبرعايتهم فيجب أن تراعى رأى المريض فى اتخاذ بعض القرارات المتعلقة بعلاجه مثل موافقته على إجراء العمليات الجراحية وبعض الفحوص الطبية وكذلك مراعاة موافقتهم عند أجراء بحوث عملية تتعلق بهم.

7) على الممرضة أن تحذر الوقوع فى علاقات عاطفية مع مرضاها وعليها أن تتحكم فى مشاعرها وإذا لم تستطع ذلك أو فى حاله ما إذا أصبح المريض نفسه متعلقا بها عاطفيا فان واجبها يقتضى فى هذه الحالة أو تلك أن تطلب من رئيسها فى العمل ترك هذا المريض لرعاية ممرضة أخرى.



8) يجب على الممرضة أن تلتزم باتباع الأسلوب المناسب للتخاطب مع المرضى وأسرهم وعليها أن تصغي إلى مرضاها وإلى شكاواهم ولا تشعرهم بأنها مشغولة أو مرهقة فى العمل كما عليها الإجابة على كل تساؤل من قبل المريض وإذا لم تعرف الإجابة خارجة عن حدودها وإمكانياتها عليها إرشاد المرضى إلى الشخص المناسب للإجابة على تساؤلاتهم.



مسئوليات الممرضة تجاه نفسها

‏1) يجب على الممرضة فى كل الأوقات أن تعمل على تحسين مستواها العلمي فإن استمرارية التعليم لابد أن تشغل جزء من برنامج الممرضة اليومى إذ أنها الوسيله التى سوف تعطى لها إحساسا صادقا بأنها تعمل ما فى وسعها من أجل المريض وهناك بعض الطرق والوسائل التى تساعد الممرضة على الارتقاء بمستواها العلمي منها:-

¨&thorn; الاطلاع المستمر على كل ما هو جديد فى العلوم الطبية عامة وعلوم التمريض خاصة.

¨&thorn; حضور الندوات والمؤتمرات العلمية والحلقات الدراسية التى تنظمها الجمعيات الطبية والتمريضية سواء كان على المستوى المحلى أو الدولي.

¨&thorn; استكمال الدراسة للحصول على أعلى الدرجات المتاحة فى مهنة التمريض مثل الدبلوم التخصصي، الماجستير، الدكتوراه.

2) يجب عليها أن تلتزم بقوانين الدولة ولوائحها وكذلك لوائح تنظيم مزاولة مهنة التمريض وآدابها وذلك لحماية نفسها وحماية مرضاها من أى فعل يتعارض مع قواعد وشرف المهنة.

3) يجب على الممرضة الاهتمام بمظهرها وصحتها واتباع الأسس السليمة لوقاية نفسها من الأمراض

4) التقدير الذاتي لشخصها وإحساسها بأهمية العمل الذي تقوم به.

مسئولية الممرضة نحو مهنة التمريض والمشتغلين بها

يجب أن تشارك كل ممرضة فى رفع مستوى المهنة وذلك بالتسلح بالعلم والإيمان والأخلاق الفاضله والعمل على تحسين الأوضاع المالية والاجتماعية للعاملين بمهنة التمريض كما يجب على الممرضة أن تعلم أن السمعة الحسنة للمهنة تعتمد أساسا على سمعة المشتغلين بها وعليها أن تبدأ بنفسها إيمانا منها بها المبدأ فيجب أن تكون مثلا حيا فى مظهرها وسلوكها وأخلاقها وعلاقتها مع الآخرين على الوجه التالي.

1) أن تهتم بمظهرها الشخصي ونظافتها وهندامها والتزامها بلبس الذي الرسمي أثناء عملها.

2) الابتعاد عن أى فعل يثير حولها الشبهات و أن تكون حسنة السير والسلوك فى حياتها العامة و الخاصة.

3) أن تكون مقتنعة تماما بمهنة التمريض بأن تضع نصب عينيها أن العمل الذي تقوم به عمل إنساني له كرامته واحترامة ووقارة.

4) أن تشارك فى الارتقاء بمستوى المهنة العلمي وذلك من خلال قيامها أو اشتراكها فى الأبحاث العلمية المتعلقة بالرعاية الصحية عامة والرعاية التمريضية خاصة كما أن عليها أن توصيل معلوماتها إلى الفئات الأدنى من هيئة التمريض وإلى الطالبات.

5) العمل على تحسين الأحوال المالية والاقتصادية والاجتماعية للعاملين بمهنة التمريض وذلك من خلال مشاركتها الفعالة فى اجتماعات منظمات التمريض سواء على المستوى المحلى أو الدولي ومنها نقابة الممرضات فى مصر والمجلس الدولي للتمريض.

6) العمل على تحسين مستوى أداء الخدمات التمريضية بالجهة التى تعمل بها و ذلك من خلال اختيار أفضل المتقدمات للعمل ويكون الاختيار على أساس المستوى العلمي والعملي والأخلاقي للممرضات وتعريفهن على ما هو جديد وكيفية تطبيقه.

7) الاشتراك فى البرامج المختلفة للتعليم المستمر وتشجيع الفئات الأخرى من شأنها رفع المستوى العلمي والعملي للممرضات وتعرفهن على ما هو جديد وكيفية تطبيقه.

8) العمل على توفير المناخ السليم للعمل سواء فى المستشفيات أو المؤسسات الصحية الأخرى.




A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#5 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 04:06 AM

الاستاذ الفاضل : عمر

شكرا على النصيحة وانا بالفعل مسجلة فى المعادلة الكندية والامريكية وامتحاناتى قريبة ان شاء الله

بس انا الغرض من السفر والدراسة ليس الهدف من العائد المادى

انا تممرد على وضع التمريض فى مصر وحسيت انى لازم يكون لى دور كبير فى تغيره وللاسف مكنش عندى الباور انا لا اقصد الباور المادى اقصد باور العلم وبما اننا دولة بنتحرم كل ماهو اجنبي لذلك قررت الرحيل لحين عودتى باللى اكون قادرة على تغيرة او تطويرة البحرين تعتبر المحطة او ترانزيت مش اكتر فى مصر عدد ساعات العمل وظروف الحياة مش تقدر تخليك لا تذاكر ولا عندك وقت تفكر فى شيء غير الشغل فحين فكرت انى محتاجة اذاكر وادرس واصرف على دراستى حيث اننى معتمدة على نفسي كليا فكانت البحرين هى المحطة التى توفر لى كل هذا انا عمرى ماتخيلت نفسي فى اى مكان غير مصر حتى ولو هاخد ملايين الدولارات انا حسيت ان مهنتى تهان والقائمين عليها لا يبالوا فقررت انى ابذل ما بوسعى للتحقيق هدفى والله الموفق ممكن يكون كلامى خيلالى ولكن هذه الحقيقة انا متيمة بمهنتى جدا وحسه انها مهنه عظيمة ومحترمة بس ملهاش خظ

والمجتمع بيضطرنا للهروب ولكن انا لست هاربة انا عائدة ان شاء الله ولكن بعد حصولى على ما يؤهلنى للتطوير ومحاربة كل من يسقط بمهنتى!!!

شكرا لك سيدي ويا ريت لو تعرف مأمور قسم اميريكا ابقي وصيه على حكم انا سواقتى عجب !!! :roseop:

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#6 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 04:16 AM

دور الممرضة ووظائفها

إن التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حدث في المجال الصحي أدى إلى امتداد وتشعب دور الممرضة فبعد أن كان دور الممرضة الرئيسي هو الرعاية الجسمانية للمريض وتنفيذ إرشادات ومتطلبات الطبيب أصبح دورها يشمل الآتى:

1. الرعاية الشاملة للفرد خلال الصحة والمرض حيث تشمل هذه الرعاية النواحي الجسمانية والنفسية والاجتماعية والروحية.

2. تعليم المريض وأسرته ومدهم بالإرشادات اللازمة للوقاية من الأمراض والارتقاء بصحتهم

3. تعليم الفئات الأخريات من هيئة التمريض.

4. الاشتراك في وضع الخطة الشاملة والمتكاملة للرعاية الصحية للفرد والأسرة والمجتمع

5. الاشتراك في الأبحاث العلمية بالرعاية الصحية.

6. تنسيق الخدمات الصحية.

7. إدارة الخدمات التمريضية والاشراف على أفراد هيئة التمريض



الملخص :تنفيذ ورعاية وتعليم وبحث وإدارة

تنفيذ :إرشادات ومتطلبات الطبيب

رعاية: جسمانية ونفسية واجتماعية وروحية

تعليم: المريض وأسرته والمجتمع وبقية أعضاء هيئة التمريض.

البحث الطبى:

الإدارة:

وتقوم الممرضة المعاصرة بأداء هذه الأدوار من خلال قوانين تنظم عملها ومسئوليتها تحت ترخيص لمزاولة المهنة ويجب أن تقوم بدورها دون مخالفة لشروط وقوانين تلك المهنة

وقد قامت منظمة الصحة العالمية بتحديد المسئوليات الأساسية للممرضة التى اشتملت على الأعمال التالية:

1. تقديم الرعاية التمريضية للمريض وفقا لاحتياجاته الجسمانية والنفسية والروحية سواء قدمت هذه الرعاية في المستشفيات أو المنازل أو المدارس أو المصانع.

2. العمل كمدرسة للصحة أو مستشارة للمرضى وأسرهم في منازلهم وفى المستشفيات وفى دور الاستفتاء وفى المدارس العيادات أو الوحدات الصحية ونظرا لاتصالاتها الواسعة والوثيقة بالمرضى وأسرهم فإنها دائما تكتسب ثقة الأسرة وتكون في موضع مناسب لوضع المعلومات العلمية في لغة مبسطة لهم وتساعدهم على تفهمها والعمل على وضعها موضع التنفيذ.

3. عمل الملاحظات الهامة لحالة الفرد مريضا أو سليما وتحديد المشكلة الصحية وتوصيل هذه المعلومات إلى الأفراد الآخرين من الفريق الصحي أو المؤسسات العلاجية الأخرى المسئولة عن الرعاية الصحية وعلى ذلك تعتبر الممرضة حلقة اتصال بين المريض وبين أفراد الفريق الصحي في المؤسسات الصحية المختلفة.

4. اختيار وتدريب وتوجيه الفئات المساعدة المطلوبة لسد احتياجات الخدمات التمريضية في المؤسسات الصحية المختلفة.

المساهمة مع أعضاء الفريق الصحي في تحليل الاحتياجات الصحية وتحديد الخدمات التمريضية المطلوبة وكذلك في تخطيط وإنشاء المباني والتجهيزات المطلوبة لأداء هذه الخدمات على أتم وجه.

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#7 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 04:26 AM

<H3 dir=rtl style="BACKGROUND: #cccccc; DIRECTION: rtl; unicode-bidi: embed" align=right>تاريخ التمريض فى مصر</H3>عرف الإنسان الصحة والمرض منذ بدء الخليقة، وقد مارس قدماء المصريين بعض الطقوس لتحميهم من الأمراض ولتساعدهم على الشفاء.وبمراجعة الكتب التاريخية والنقوش التى وجدت على جدران المعابد نجد أن من مسئوليات المرأة التى اتخذت الطابع التمريضي هي العناية بالأطفال ورعاية المسنين والعناية بالمرضى والجرحى وذوى العاهات، كما مارست المرأة عملية المساعدة فى التوليد، وقد صمم قدماء المصريين كرسى الولادة حيث كانت تجلس عليه السيدة أثناء عملية الولادة تسندها أربع سيدات اثنتان عند وراء الرأس والكتف واثنتان فى مواجهتها عند القدمين.

وقد لوحظ أن بعض العلاجات فى ذلك العصر اتسمت بالسحر والشعوذة والاعتقاد فى الأرواح الشريرة والعين والحاسة وقد مارس الكهنة الطب والتمريض واستخدموا بعض الحجرات فى معابدهم لإيواء المرضى والمحتاجين بجانب إقامة الطقوس الدينية والذبائح فداء لمرضاهم ولمساعدتهم على الشفاء.

ظهر أمحتب فى 3000 عام قبل الميلاد وكان كاهنا وطبيبا واعتبره المصريون "أله الطب" وقد اتخذ معبدا فى ممفيس مقرا له وخصص بعض حجراته لإقامة الطقوس الدينية والبعض الآخر لعلاج المرضى ولتعليم مهنة الطب والتمريض كما استخدمت بعض الحجرات لتحضير الأدوية والمواد التى تستخدم فى التحنيط وقد ذكر التاريخ أن المرأة فى ذلك العصر كانت تعلون فى العناية بالمرضى وكان لها شأن عظيم فى المعابد والحياة الاجتماعية ونظرا إليها المجتمع نظرا إلهية وفى عهد امحتب اهتم كذلك الكنهة بالعناية بالمرضى فى منازلهم وكان ذلك من مسئولية النساء فى الأسرة.

ان المهارات التمريضية كانت تعلم وتتوارث من جيل إلى جيل وقد اهتم الأطباء بالتخصص إما فى مرض معين أوفى بعض أمراض أعضاء الجسم واهتموا بالطب الوقائى حتى يجعلوا لمصر لقب (بلد الأصحاء) ودونوا كتبا تصف الأمراض وطرق العلاج واستخدما طرقا مختلفة لتشخيص المرض كالتى تستخدم حتى وقتنا هذا منها طريقة الملاحظة واللمس والسمع وقاموا بعلاج الجروح والرضوض والارتجاج وظهرو ا مهارة فائقة فى جراحة العيون .

ومن المهارات التمريضية التى استخدمت فى ذلك الوقت العلاج باستخدام الحقن الشرجية واللبوس واستخدام الأربطة واللبخ والغرغرة والاستنشاق والتبخير والدهانات والملينات، كما قاموا بقياس درجة حرارة الجسم وعد ضربات القلب والنبض والتنفس واهتموا بعلاج الأسنان واستخدموا التنويم المغناطيسى فى العلاجز

وقد تبين من بعض الكتابات التى وجدت على جدران المعابد بعض الوصفات الطبية منها وصفة لعلاج مرض التتانوس وكيفية الغيار على الجروح وكيفية ترتيب فراش المرضى كما اهتم قدماء المصريين بالنظافة العامة الشخصية ونظافة حجرات المرضى واهتموا بالتغذية خاصة تغذية المرضى عن طريق العلاج الغذائى من هذا يتضح أن النساء فى عهد قدماء المصريين كان لهن نشاطا ولوانه غير مسجل وكان فن التمريض يقوم به الكهنة وربات البيوت بجانب العبيد كما اتخذت بعض المعابد كمأوى للمحتاجين والمرضى كما كانت بعض الخدمات التمريضية تقدم فى المنازل لكبار السن والعجزة من المرضى.

تاريخ التمريض فى مصر (فى العهد المسيحى)

يمكننا القول أن تاريخ التمريض فى العصر المسيحى يماثل لما كان متبعا فى العالم المسيحى ككل، وهو مبنى على الحب ومساعدة الضعفاء والمحتاجين، وكبار السن واللقطاء والمسافرين، وقد اهتم أثناء حكم الرومان والدولة البيزنطية ببناء المستشفيات وكان يقوم بالأعمال التمريضية الراهبات واتسم عملهن بكثير من العبادات خدمة للكنيسة وتقربا خدماتهن تنبع من التعاليم المسيحية التى تنص على أن جميع البشر أخوة أن الأنسان يجب أن يساعد المحتاج وكان دور الكنيسة والرهبان كبيرا فى العناية بالمرضى والمحتاجين، ولكن لم يكن مسموحا للممرضات "الراهبات" معرفة أى شئ عن تشريح جسم الأنسان أوالأمراض وبذلك اتسمت خدماتهن بالأعمال الخدمية واهتموا بالروح أكثر من العناية بالجسد.
تاريخ التمريض فى مصر (فى العصر الإسلامى)

دخل العرب مصر حوالى عام 640م وجلبوا معهم الحضارة العربية الواسعة فى مجال الطب وفنون التمريض خاصة فى تشخيص الأمراض وعلاجها وملاحظة وتدوين أعراض الأمراض.

وقد اهتم الخلفاء العرب ببناء المستشفيات لعلاج المرضى ولتعليم الأطباء وسميت المستشفيات فى ذلك الوقت "بالبيمارستان" وهى كلمة تتكون من جزئين "بيمار" معناها مريض و"ستان" ومعناها منزل أومنشأة وقد اختصرت فيما بعد إلى "ماريستان"

‏1‏. بيمارستان العتيق أنشئ عام 1172م وقد أسسه صلاح الدين يوسف بن أيوب وكانت لعلاج المرضى ولتأهيل المعاقين.

‏2‏. بيمارستان قلاوون الذى أسسه السلطان المملوكى المنصور قلاوون عام 1283م وكان من أشهر المستشفيات فى علاج العديد من الأمراض وقد قسم المبنى الى العديد من الأقسام كما اشتهر بوفرة الامكانيات فى تشخيص وعلاج الأمراض وكان ملحقا بالمستشفى مدرسة لتعليم الطب بأحدث الطرق النظرية والإكلينكية ومازلت هذه الفترة ما بين 1600م إلى القرن التاسع عشر لم يظهر أى تقدم حضارى أوعلمى فى مصر حيث أن المماليك كانوا يقومون بالحكم واتسم عهدهم بتدهور العلوم والفنون كما اختفت روح التفانى فى العمل ولم تترك هذه الفترة أى تقاليد يحرص الطب أوالتمريض على ذكرها، غير أنها تعتبر فترة هامة لأنها هيأت لظهور مفاهيم جديدة وبدايه للتمريض الحديث ففى أواسط القرن التاسع عشر تطور التمريض من خدمات تؤديها متطوعات الى مهنة يلزم لها الدراسة والتدريب.

التمريض فى عهد محمد على (1805 م)

عند تعين محمد على الكبير حاكما على مصر 1805 م اهتم اهتماما كبيرا بتصحيح الأوضاع الخاطئة التى ظهرت أثناء حكم المماليك وبدأ الاهتمام بتنظيم الدولة، وقد عين محمد على مدرسين وأطباء ومهندسين من الفرنجة كما أرسل بعثات للتعليم فى مختلف المجالات العلمية إلى فرنسا وإيطاليا.

إنشاء أول مدرسة للتمريض فى مصر

عين محمد على"كلوت بك" وهو طبيب فرنسى للعناية بالحالةالصحية للجنود فى مصر وأثناء العامين الأولين من خدمته (1825 - 827) كان انشغاله الأول واهتمامة الأكبر هو*إعادة تنظيم الخدمة الطبية وقد أقام بالقرب من معسكر الجنود فى قرية أبوزعبل مستشفى قام بتصميمه وتأثيثه على أحدث النظم ويسع من 800 - 1000 مريض وتم تعيين 150 أوربى معظمهم من فرنسا وايطاليا للعمل بالمستشفى.

وفى عام 1827 وافق محمد على على إنشاء مدرسة للطب بها وعين كلوت بك مديرا لهذه المدرسة وكان معظمهم الاساتذة فرنسيين وأسبان وإيطالين والكتب التى استعملت فرنسية وكانت تترجم المحاضرات للعربية وكان الغرض من إنشاء كلوت بك أول مدرسة للطب فى أبوزعبل هو توفير أطباء مصريين يكرسون أنفسهم لخدمة وطنهم.

وقد جاء بكتاب الاستاذ الدكتور نجيب محفوظ (تاريخ التعليم الطبى بمصر) يتضح انه بعد فتح مدرسة الطب فى أبى زعبل سنة 1827م تأكد من أهمية إلحاق جناح للولادة ومدرسة مولدات بالمستشفى ولكنة وجد صعوبه كبيرة فى الحصول على طالبات لهذه المدرسة وقد تغلبت الحكومة على هذه المشكلة بأن قامت بشراء عشر فتيات حبشيات وسودانيات من سوق العبيد وألحقهن بالمدرسة كما ضمت إليهن اثنين من الأغوات من القصر بالقلعة وفى عام 1835 تم ضم عشر جوارى أخريات تم شراؤهن ليصل العدد الى اثنين وعشرين طالبه ثم زاد العدد بالحاق عشر فتيات صغيرات يتيمات كن مريضات أرسلن للمستشفى للعلاج وبعد شفائهن لم يطلبهن أقاربهن فألحقهن الحكومة بالمدرسة وفى جناح الولادة الصغير الذى بنى ملاصقا لمستشفى أبى زعبل تم تعليم المجموعة السابقة من الطالبات مبادئ الولادة.

ونظرا لأن هؤلاء الطالبات كن أميات فقد بدئ بتعليمهن القراءة والكتابه باللغة العربية وفى سنة 1837 تم تعين مس جولت Golt الفرنسية مولدة للقصر ومدرسة للمدرسة وقد درست لهو لاء الطالبات الولادة والتطعيم والأربطة وبعض الدروس فى علاج الملاريا والصيدلة كما أنها قامت بإعطائهن برنامج أولى فى اللغة الفرنسية وكانت نتيجة هذا التعليم أكثر من مرضية.

ونظرا لأن حالات الولادة بجناح الولادة بمستشفى أبى زعبل كانت محدودة وقليلة التدريب العملى الكافى على أعمال الولادة للطالبات نقلت المدرسة الى جناح الحريم بالمستشفى الاهلى الذى فتح فى ميدان الأزبكية بالقاهرة وقد استمر نقص التلميذات بالمدرسة يهدد بغلقها إلى أن بدأت الخريجات تعمل عند الطبقات الارستقراطية وفى العمل الخاص مما يساعد على التقليل من حجم التعصب الذى كان موجودا ضد هذه المدرسة مما زاد من فرصة الاختيار الأنسب للتلميذات وقد أعطيت الأولوية لليتيمات وبنات الجنود للالتحاق بالمدرسة مع مراعاة أن تكون هناك نسبه من الطالبات من مدينة القاهرة وأيضا من المديريات الأخرى.

وقد وصل عدد الملتحقات بهذه المدرسة إلى 100 تلميذة منهن 20 تلميذة من القاهرة والاخريات من بقية التقسيمات بمصر وقد كانت الحكومة توفر للطالبات الغذاء والملابس والسكن بجانب منحهن مصروف شهرى.

ومن المعلومات الطريفة التى وردت بكتاب الأستاذ نجيب محفوظ ص 73،74 والمشتقة من الوثائق التاريخية أن الاغوات الأثنين ألمظ وسليمان نجحوا فى الامتحان النهائى بمدرسة الحكيمات ومنحوا لقب ملازم ثان التى كانت تمنح للخريجات من هذه المدرسة.

كما أن مجلس الأطباء قرر أن خريجات مدرسة الولادة يجب أن يتزوجوا فور تخرجهم من المدرسة ويجب على مدير المدرسة إعداد كشف بأسماء سبعة من الخريجات فى سن الزواج وتتخذ إجراءات زواجهن من مفتشى الصحة بمدينة القاهرة ويمنحن لقب ملازم ثان على حساب الحكومة.

كم جاء أيضا فى كتاب أ.د.نجيب محفوظ عن تقرير مكتوب عام 1849 من أحد عمداء كليات الطب الأجانب الذى زار مصر بدعوة من الحكومة لكتابه تقريرعن مدرسة الطب انه "أشاد فى تقريره بمدرسة الولادة" وبعد رحيل كلوت بك عام 1858 هبط الاهتمام بالمدرسة وقد جاء فى كتاب ا. د نجيب محفوظ أيضا انه من معلومات وصلت اليه من دكتور أحمد باشا توفيق الذى دخل مدرسة الطب عام 1876م والسيدة عيوشة سامى الحكيمة المعروفة التى دخلت مدرسة الطب عام 1888 أن مدرسة الولادة موجودة فى مبنى منفصل من دورين ملتصق بمستشفى القصر العينى وكان عدد التلميذات 32 تلميذة مقسمين على ثلاث سنوات.

وفى عام 1888 عين *الخديوى توفيق باشا عدد 2 سستر أنجليز الأنسة هجينز والأنسة ميزو للإشراف على قسم الولادة بالمستشفى وقد لوحظ تقدم فى تدريب التلميذات ويذكر أيضا أن أول رئيسة لمستشفى القصر العينى كانت الأنسة سنيوت Sinott التى كانت سستر بنفس المستشفى وفىعام 1890 عينت الأنسة جتلر Gitler مديرة للمدرسة فقد كانت تعمل سستر بالمستشفى

وفى عام 1892 نقلت المدرسة إلى مستشفى القصر العينى وكانت التلميذات لآول مرة يجمعن ما بين النظرى والعملى فى الولادة أثناء العام الأخير من دراستهن.

وفى عام 1898 أصبحت مس جتلر رئيسة لمستشفى القصر العينى بجانب مسئوليتها عن التلميذات وكان عددهن 12 تلميذة وكانت تحاضر لهن بالعربى محاضرات عن التمريض بجانب التدريب العملى على الولادة وأمراض النساء.

وقد قل عدد الطالبات بعد ذلك احتجاجا على قيامهن بعمل ممرضات أثناء فترة تدريبهن ثم تحسن الوضع وفتحت عدة مدارس أخرى ويذكر أن الأنسة سرجنت Sergeant الرئيسة السابقة لمستشفى القصر العينى بذلت الكثير من الجهد والوقت فى رفع مستوى هذه المدرسة.

ومنذ عام 1952 بعد قيام الثورة تم الأستغناء عن الأجانب وتم التوسع فى إنشاء مدارس التمريض بنوعياتها المختلفة وفى عام 1964 ألغى هذا البرنامج واستبدل بنظام لمنح دبلوم فن التمريض العام بعد دراسه مدتها 3 سنوات تسبقها فترة اعداد مدتها 6 أسابيع وأطلق عليها مدارس التمريض قرار وزارى رقم 221 لعام 1964 ثم يعقد الأمتحان النهائى وتعطى فرصة للناجحات للاتحاق بدبلومات التخصص ومنها ولادة التدليك والكهرباء الطبية أوالزائرة الصحية إلخ.

دبلوم الولادة

كانت مدة الدراسة 11 شهرا وتشتمل الدراسة على نظرى وعملى فى الطب وطب شرعى فيما يتعلق بالحمل والولادة وأمراض النساء وتشريح الحوض ونموالجنين.

دبلوم التدليك والكهرباء الطبية

كانت مدة الدراسة 18 شهرا وتشتمل على نظرى وعملى فى التشريح وعلم وظائف الأعضاء باثولوجى جراحة وباطنة تدليك وكهرباء طبية.

دبلوم الزائرة الصحية

مدة الدراسة 11 شهرا نظرى وعملى على الأقل 100 محاضرة تعطى عن الزيارات الصحية ورعاية الطفل والأم والرعاية الصحية والأمراض السرية والصحة المهنية والغذاء والتغذيه والطهى والقوانين الصحية المصرية.

مدارس مساعدات الممرضات:

نظرا لزيارة الطلب على الممرضات كانت هناك ضرورة إلى إيجاد فئة أخرى تساعد فى التغلب على النقص الموجود فى الخدمة التمريضية ولذلك قامت وزراة الصحة بأول محاولة بتطبيق برنامج لمساعدة الممرضات عام 1928 فى المستشفى الأميرى بالأسكندرية.

وعندما بدأ البرنامج كانت مدة الدراسة عام بدون شروط التحاق وكانت تدرب الفتيات على القيام بأعمال تمريضية بسيطة وقد رجع هذا البرنامج عام 1959 ووضعت شروط للقبول منها أن تكون التلميذة حاصلة على الإعدادية وزادت مدة الدراسة إلى 18 شهرا.

تدريب الدايات

أثناء الفترة السابقة التى تطور فيها تعليم التمريض فى مصر كانت تمارس عملية التوليد فى مصر سيدات يطلق عليهن اسم "الداية" وكانت الدايات يتوارثن هذه المهنة أو يتعلمن ممارستها تحت إشراف أى داية متمرنة وفى أغلب الأحيان كانت الداية أمية وفى عام 1912 أجريت محاولة لرفع مستوى الدايات وفتحت لهن أول مدرسة فى القلعة وأرست المدرسة مولدة إنجليزية وتساعدها حكيمات مصريات وقد نظمت دراسة لمدة تتراوح بين أسبوعين وستة أسابيع وشملت الدراسة الجانب النظري بجانب تعليم الولادة ومنها مباشرة الولادة الطبيعية بالمنزل وتنتهي الدراسة بعقد امتحان تعطى من تجتازه شهادة الممارسة فى التوليد (تصريح أبيض) وقد وصل عدد الخريجات حتى عام 1913 الى 118 خريجة "داية" ولكن هذه المدرسة أغلقت بعد ذلك لعجز فى الميزانية وبعد ذلك تولت إدارة الصحة العامة الإشراف على نظام الدايات فى مصر واتخذت الخطوات اللازمة لفتح مدارس لتعليم التوليد فى أماكن مختلفة من البلاد وفى نهاية عام 1932 أنشئت تسع مدارس من هذا النوع بواسطة مجالس المديريات والبلدية وتحت إشراف إدارة الصحة العامة ثم توالى التوسع فى هذا النوع من المدارس ألحقت بمراكز رعاية الأمومة والطفولة بطنطا والفيوم وإسنا وقنا وبنى سويف والمنوفية وأسوان والجيزة وكانت الدراسة مدتها ستة شهور تعطى الخريجة بعد نجاحها التصريح الأخضر بممارسة التوليد وقد وصل عدد الدايات من خريجات هذه المدارس منذ تاريخ فتحها وحتى عام 1932 إلى حوالى 2839 خريجة.

مدارس ومساعدات المولدات

أنشئت مدارس ومساعدات المولدات عام 1941 وكانت هذه المدارس ملحقه بمستشفيات الولادة ومراكز رعاية الأمومة والطفولة ومدة الدراسة عام واحد بعد الحصول على الشهادة الإعدادية وفى عام 1972 انخفض عدد هذه المدارس من 42 مدرسة إلى 16 مدرسة وبرنامج الدراسة مدته 18 شهر والهدف من الدراسة إعداد خريجات تمريض للعمل فى مراكز رعاية الأمومة والطفولة




والعناية بالأمهات والرضع والعناية بالأطفال حتى سن دخولهم المدارس وكان يرخص لهن كمساعدات مولدات.

مدارس الزائرات الصحيات

أنشئت مدرسة للزائرات الصحيات تابعة لوزارة المعارف والغرض هو تعيين الخريجات للتمريض فى المدارس المختلفة حيث أن الممرضات اللاتي حصلن على دبلومات التمريض رفضن العمل فى المدارس وفضلن العمل فى وزارة الصحة وأول مدرسة أنشأت فى الإسكندرية عام 1946 ومدة الدراسة عامين تلتحق بها الطالبه بعد حصولها على الشهادة الإعدادية وفى عام 1957 زاد عدد سنوات الدراسة إلى ثلاث سنوات تعمل الخريجات بالتمريض فى المدارس ويقمن بالإشراف على نظافة التلاميذ والقيام بأعمال الإسعافات الأولية والتطعيم وتحويل التلاميذ المرضى للوحدات الصحية التابعة لمنطقتهم ونقلت هذه المدرسة إلى القاهرة وضمت إلى وزارة الصحة ثم تم التوسع فى إنشاء هذا النوع من المدارس حتى وصل عددها الى 9 مدارس موزعة على أنحاء الجمهورية وذلك قبل صدور قرار إلغاء هذه الدراسة عام 1972.

المدارس الثانوية الفنية للتمريض

أنشأت هذه المدارس فى عام 1972 مع إلغاء مدارس التمريض ويتضمن البرنامج الدراسة الثانوية مع دراسة التمريض وقد تم تطوير برامج المدارس الفنية للتمريض طبقا للقرار الوزاري رقم 482 لسنة 1984.

التمريض بالمعاهد الفنية الصحية بوزارة الصحة




أنشأت هذه الشعبة عام 1972 بالإسكندرية وعام 1973 بالقاهرة وهى ملحقه بالمعاهد الفنية الصحية بالأسكندرية والقاهرة ومدة الدراسة سنتين بعد إتمام شهادة الثانوية العامة كما ألحق بهذا النظام دراسة تكميلية للحصول على دبلومات تخصصية ومدة الدراسة به عامين.

ويمكن لخريجات هذه المعاهد الالتحاق بالمعاهد العليا للتمريض (النظام الجامعي) ولكن بعد أن تتوافر فيهن شروط الالتحاق كما يقبل المعهد للالتحاق به خريجات المدارس الثانوية للتمريض وكان عدد خريجات أول دفعة 32 خريجة.

المعاهد العليا للتمريض (النظام الجامعي)

أنشئ أول معهد عالي للتمريض بالإسكندرية وكان يشترط للالتحاق به الحصول على شهادة الثانوية العامة تخصص علمي ومدة الدراسة به أربع سنوات.

وفى عام 1970 صدر قرار وزاري رقم 418 بتعديل بعض أحكام اللائحة الداخلية للمعهد العالى للتمريض جامعة الإسكندرية وتتضمن المادة (3) أن مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس أربع سنوات جامعية تعقبها سنة تدريبية إجبارية بمرتب تحت إشراف المعهد (وعرفت بعد ذلك هذه السنة بالسنة الامتياز) وفى حالة قضاء الطالبه هذه السنة بنجاح تصرح لها وزارة الصحة بمزاولة المهنة ونصت المادة (27) على أن تطبق أحكام المادة (3) من اللائحة فيما يتعلق بالسنة التدريبية الإجبارية لخريجات المعهد تطبيقا فوريا اعتبارا من العام الجامعي 1970/ 1971.

وقد أدخلت الدراسات العليا بالمعاهد العليا للتمريض منذ عام 1969 وتمنح درجة الماجستير فى التمريض فى كل من معهدي الإسكندرية والقاهرة فى التخصصات الآتية

&Uuml;&thorn;تمريض أمراض النساء والتوليد

&Uuml;&thorn;تمريض باطني وجراحي

&Uuml;&thorn; تمريض أطفال

&Uuml;&thorn; تمريض صحة عامة

&Uuml;&thorn; تمريض نفسى

&Uuml;&thorn;وإدارة خدمات التمريض.

كما طبق برنامج الدراسات العليا للحصول على درجة الدكتوراه فى التمريض بالمعهد العالى للتمريض بالإسكندرية عام 1976 ثم تبعة المعهد العالى للتمريض بالقاهرة ومدة الدراسة سنتين فى جميع تخصصات التمريض.

الجمعية المصرية للتمريض

أنشأت عام 1952 بهدف العمل على رفع مستوى التمريض والممرضة ثقافيا واجتماعيا وسجلت الجمعية بوزارة الشئون الاجتماعية برقم 164 وقد كان من أهم أغراض الجمعية من واقع ما جاء باللائحة الداخلية ما يلى.

¨&thorn; مشاركة الجمعية الإيجابية فى ميدان رفع مستوى التمريض وتنظيم مزاولة المهنة وللمحافظة على تقاليدها وآدابها والعمل على رفع المستوى الفنى والأدبي والمادي لأعضائها وتوثيق التعارف بين الممرضات بالداخل وهيئات التمريض بالخارج.

¨&thorn; التعاون مع الجهات الرسمية الحكومية والقطاع العام الخاص بالنقابات والجمعيات والهيئات الأخرى التى تعمل فى مجال الطب والتمريض بما فى شانه تجميع القوى والجهود لرفع الخدمة التمريضية.

¨&thorn; التعاون مع الجمعيات العربية والدولية المعينة بشئون التمريض عملا على رفع شأن المهنة وتوثيق العلاقات

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#8 Abdulaziz Omar

Abdulaziz Omar

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 257 مشاركة

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 04:26 AM

الاخت الكريمة:
انتي موش خيالية ولا حاجة ربنا يوفقك

ولا يهمك...انا اعرف مامور قسم اميركا وحضرة الصول كمان....ده احنا واسطة كبيرة بابنتي

همسة ارجو ان تقبليها بصدر رحب......اذا اردت ان يقرا الاصدقاء موضوعك فالاختصار ضروري.....انت عارفة كل واحد فكره مشغول بما يكفي و زيادة

عمر

#9 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 04:37 AM

:roseop: اجل سيدي
بس التاريخ تكلم عننا وكل كلامهم يستحق ان يقرأ ونظرا لان الكلام دا كان فى الماضي كانهم كانوا حاسين ان ولادهم فى المستقبل هيقللوا من قيمة ما بنوه فالمقصد هنا سيدي عرض التاريخ والشخصيات البارزة التى قدست واحترمت مهنتى ونادت بتقدمها وروقيها ولكنى اعدك سيدي انى سوف الخص الكلام فى الموضوع القادم الا وهو نظرة المجتمع السلبية للتمريض انا مش هاتكلم ولكنى هاترك الموضوع لكم انتم تتحدثون وانا سوف اكتفي بالرد بس . اعتقد كدا فير انف صح !!!
شكرا لك سيدى على متابعتك ونصيحتك !!!

شكرا لك سيدي
واهلا بك فى اى موضوع لى كقاريء, معلق,ناصح ,,,
شكرا
نجفة

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#10 Abdulaziz Omar

Abdulaziz Omar

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 257 مشاركة

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 05:26 AM

من جهة فير انف فهو فير انف
ده انجليزي ده يامرسي.....قصدي يانجفة
:roseop:

#11 Alshiekh

Alshiekh

    Super Member

  • مشرف عام
  • PipPipPipPipPipPip
  • 11102 مشاركة
  • النوع:Not Telling
  • المكان:USA وعقلى وقلبى فى الأسكندرية

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 07:02 AM

الأخت الفاضلة نجفة ( المغرورة ) معذرة لوضع باقى اسمك بين قوسين لانى كنت افضل لو كان اسمك نجفه من غير مغرورة

أشعر ان موضوعك هنا على الرغم من انه تثقيفى ، ولكنى اشعر انه ردا على مواضيع اخرى .

اولا يجب ان نتفق انه ليس هناك مهنة اكثر اهمية من مهنة أخرى ، حيث ان كل المهن لها ارتباط وتكامل فيما بينها حتى داخل المجال الواحد.

فداخل المستشفى الواحد مثلا هناك العديد من التخصصات ، ولاغنى عن اى تخصص منهم، سواء كانت مجرد عامل او عاملة نظافة مرورا بكل الوظائف الاخرى وصولا الى ادارة المستشفى .

الكل يعلم اهمية مهنة التمريض تماما كما نعلم اهمية مهنة الطبيب ، ولكن المشكلة تكمن فيمن يصادمون المهن ببعضها. وثقى ان الممرضة الجيدة المثقفة والتى تستخدم الاسلوب العلمى فى ممارسة ماتكلف به من واجبات ستفرض على الجميع احترامها اطباء كانوا او كبار اطباء ، ولكن المشكلة تكمن فى اولئك الممرضات اللائى فضلن ان يمارسن عملهن بطريقة غير مهنية وغير علمية. واعتقد ان لو أن الطبيب لم يستخدم ماتعلمه من علم فى فى ممارسة وظيفته سيكون مصيره هو الفشل ايضا ، وينطبق ما أقوله على جميع المهن والتخصصات.

فلا يجب أن يشعر احدنا بأى نقص أو دونية مهما كانت وظيفته او مهنته فلكل منا دوره فى الحياة ، ولا أحسب أن ست البيت التى يمكن ان تكون حاصلة على دكتوراة فى احد العلوم ولاتعمل يمكن ان تشعر بأنها أهم أو أفضل من ست بيت أخرى لم يحالفها الحظ لتحصل حتى على ابتدائية ، والمقارنة بلاشك فيمن يؤدى عمله بطريقة أفضل .

تعلمين اختى الفاضلة أن هناك مهندس ، وهناك فنى ، وهناك عمال معاونة ، وآخرين عملهم ينحصر فى حمل المعدات دون حتى معرفة استخدامها ، فهل تظنين اذا اردت ان تستشيرى مكتب هندسى لبناء فيلا مثلا ، ستأخذين رأى أى شخص آخر سوى المهندس؟ بالطبع لا.

نفس الامر عند الاستشارة الطبية ، فالطبيب هو من يخول له اعطاء التشخيص ووصف العلاج ، أم تظنينى مخطئا؟

ولاهمية دور الممرضة فهم مقسمون الى درجات مختلفة

1- مساعدة ممرضة ،Certified Nursing Assistant (CNA) حاصلة على تدريب يتراوح مابين 6 - 12 اسبوع فى احدى مدارس التمريض وذلك بعد اتمام الدراسة الثانوية ( 12 سنة دراسية )، ووظيفتها تنحصر فى معاونة المرضى فى الاشياء التى لايستطيعون ادائها مثل التحميم ، قضاء الحاجة ، اطعام المرضى ، كذلك معاونة الممرضات فى احضار الاجهزة الطبية اللائى يحتاجهن لاداء عملهم ، كذلك ابلاغ الممرضة عن حالة المريض حيث انها تكون اقرب للمريض ومتوسط الاجر هو 20000 سنويا.

2- الممرضة ،Nurses وهى حاصلة على دبلوم تمريض من احدى مدارس التمريض المعتمدة ( سنتان ) ، بالاضافة لشهادة الدراسة الثانوية ( 12 سنة دراسية ) ، ولا يسمح لها بممارسة المهنة الا بعد اجتياز أمتحار آخر يتبع الادارة الطبية للولاية التابعة لها ، ويجب ان تحصل على ترخيص بمزاولة المهنة من اى ولاية اخرى ترغب فى العمل بها ، وعملها ينحصر فى متابعة المرشة ، ومساعدة الطبيب فى اخذ البيانات الاساسية للمريض ( الوزن الطول ، درجة الحرارة ، بالاضافة لاعطاء الحقن والمحاليل الطبية ومتابعة حالة المريض ، وتعمل تحت اشراف مايسمى بالممرضة المعتمدة ومتوسط الاجر هو 35000 سنويا.

3- الممرضة المعتمدة ، RN ( Registered Nurses)، وهى الحاصلة على بكالوريوس علوم التمريض ، ولايمكنها مزاولة المهنة الا بعد الحصول على ترخيص من الدولة ، والترخيص هنا ليس دائم بل هو ترخيص محدد المدة يجدد بانقضائها ، وعملها يتضمن مهام اكثر من عمل الممرضة فهى تقوم بمتابعة عمل الممرضات وتقوم بتوزيع المهام عليهم وعلى مساعدات الممرضات ومتوسط الاجر هو 40000 سنويا.

4- الممرضة الممارسة ، Nurse Practitioner (NP) وهى الممرضة المعتمدة الحاصلة على ماجستير علوم التمريض بالاضافة الى تدريب معتمد على تشخيص الامراض ، والامراض المزمنة ، كذلك تقديم مجموعة من الخدمات للمرضى ، خاصة الخدمات التى لاتتطلب ان يقدمها الطبيب وهى تعتبر حلقة وصل بين المريض والطبيب ، وعملها يزيد عن عمل الممرضة المعتمدة فى أنها تقوم بتشخيص بعض الامراض ووصف الدواء ، ونحويل المرضى الذين يحتاجون الى اخصائى الى الاخصائى المناسب ومتوسط الاجر هو 55000 سنويا.

--

 

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ}(11){اَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ}(12)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ}(11)

new-egypt.gif

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله *** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
***************
مشكلة العالم هي أن الحمقى والمتعصبين هم الأشد ثقة بأنفسهم ، والأكثر حكمة تملؤهم الشكوك (برتراند راسل)
***************
A nation that keeps one eye on the past is wise!A
A nation that keeps two eyes on the past is blind!A

***************

رابط القرآن كاملا بتلاوة الشيخ مصطفى إسماعيل برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط
القرآن كاملا ترتيل وتجويد برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط سلسلة كتب عالم المعرفة


#12 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 07:15 AM

الاخ الفاضل محمد شكرا على مشاركتك

ان محق فيما قولتلة ولكن دعنى اضف شيئا واحد لكلام حضرتك
انا نظرة المجتمع لنا نحن نعانى منها لاننا اكثر الناس لمسا لها وانا فكرت انى لازم يكون لى دور فى تغير هذه النظرة لنا ولكنى سوف انتظر للوقت المناسب وفكرت كثيرا ولما لا لماذا انتظر حتى افرغ من دراستى وابدا بالدفاع عن مهنتى ورايت هنا المكان المناسب حيث هنا يوجد جميع فئات المجتمع ومتنوعى الثقافة ولكنى تنازلت عن الفكرة وتناسيت الموضوع الا وهو انا اناقشة هنا بينكم
ولكنى تعرضت لموقف هنا واكيد حضرتك تعلمة لولا ماكنت ذكرته فى مداخلتك على انه دافع او دفاع شخصي
نعم وبكل شجاعة انا شعرت من ردود فعل معظم الزملاء انهم لا يعلمون ما هو دورنا فى المجتمع وماهى قدرتنا واعقد ليس من العيب ان ادافع عن مهنتى وان ابرز محاسنها
وهذا لا يعتبر نقصا او وسيلة للدفاع عن حقوق هنا كشخصة انا الحمدلله مقتنعة جدا بمهنتى واعلم حدودى جيدا ولا ابالى براى المجتمع فى مهنتى لانى زى ما ذكرت قادرة على تغيرها من خلال تعاملى معهم

ولكن الهدف هنا تعريف او ابراز مهنه لا تنال حقها

شكرا لك الزميل الفاضل
تحياتى
نجفة

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#13 العمرلحظة

العمرلحظة

    Full Member

  • Members
  • PipPipPipPip
  • 110 مشاركة
  • النوع:ذكر
  • المكان:مصر

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 12:29 PM

الأخت نجفة

أشكرك على الموضوع الجميل الذى يدعو إلى معرفة القيمة الجوهرية للممرضة

ومع أن الموضوع به بعض من الإطالة إلا أننى أعتقد أنها ضرورية

وفقك الله
أعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك

العمرلحظة

#14 badroora

badroora

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 3519 مشاركة
  • المكان:Two Seas
  • الإهتمامات:Swimming <br />(Reading (kids stories<br />Computer &amp; internet <br /> walking,gym<br />watching cartoons

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 03:22 PM

الاخ الفاضل العمر لحظة
شكرا لك على مشاركتك
وانا اعتذر عن اطالة الموضوع وانت محق فى هذا ولكن سيدي حين نتكلم عن التاريخ او عن مهنه عظيمة والتطور الذي طرا عليها على ممر العصور فترى سيدي ان كل الفترات الزمنية مهمة ولا لازم تذكر ولكن انا اتقف معك فى تكرار بعد الفقرات ولكنى بعد المراجعة مقدرتش اصحح في شيء لاسباب معينة عموما سيدي
شكرا لك واعتزر عن الاطالة مرة اخرى
تحياتى نجفة

A liberal is a man or a woman or a child who looks forward to a better day, a more tranquil night,and a bright, infinite future



.


#15 Ghost

Ghost

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 1019 مشاركة

تاريخ المشاركة 05 May 2007 - 07:41 PM

شكرا يا نجنج مع اني مش بحب بتوع التمريض دول
يمكن علشان بخاف من المستشفبات ؟!1

صورة

الحفاظ على قفاك مسئوليتك الشخصية





0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين


زار هذا الموضوع 3 عضو


    , HeshamNoamanAbdelRaheem, RedaHussein