إنتقال للمحتوى


صورة
- - - - -

كيفية اشباع الفراغ العاطفي لدى الفتيات


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
16 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ragab2

ragab2

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 6910 مشاركة
  • النوع:ذكر
  • الإهتمامات:الموسيقى والرسم والاطلاع

تاريخ المشاركة 07 June 2002 - 10:57 AM

موضوع
حيوى قرأته فى أحد المنتديات السعودية واعجبت بالطرح فرأيت نقله لمناقشته  لنستفيد ونفيد
وخاصة أن الفتيات فى المجتمعات الاسلامية والعربية قليلة التحرك والخروج للمحافظة عليها
وبحكم تقاليدنا الأصيلة
الموضوع بقلم الأخت أخت المجاهدين
.....................

كيفية
اشباع الفراغ العاطفي لدى الفتيات _ موضوع للنقاش-
تعيش كثير من الفتيات اللاتي وصلن الى سن المراهقة ومن هن اكبر منهن من فتيات المتوسطة والثانوية بل والجامعة وغيرهن ممن هن في نفس الفئة العمرية في فراغ عاطفي وخاصة مع تأخر الزواج في هذا الزمن ولا تجد من يقف معها ويوجه هذه العواطف الوجهة الصحيحة بل ولاتجد من والديها وقريباتها و اهلها الا الصدود والاهمال .
والمرأة ذات عاطفة جياشة تناسب فطرتها التي تهيئها للامومة والزوجية وكذلك فهي بحاجة الى العاطفة والمحبة والحنان ، فان لم تجد من اهلها من يشبع هذه العاطفة ويوجهها الوجهة السليمة فان ذلك قد يحمل بعضهن على الوقوع في امور سيئة او قد تقع في مشاكل نفسية وجسمية مختلفة ، كما ان بعضهن قد يؤدي بها الامر الى ان تنخدع بمعسول كلام بعض الذئاب الذين يخدعونها بالعواطف الكاذبة ويمنّونها بالاماني الزائفة .
ولا نبالغ اذا قلنا ان بعض النساء المتزوجات تعيش في مثل ذلك الفراغ العاطفي اذا كان زوجها ممن يهمل جانب العاطفة مع زوجه او كان لا يلقي لها ولا لاولادها بالا .
فحول هذا الموضوع نرغب ان يكون هناك نقاش مفيد لعلنا نخرج منه ببعض التوصيات التي تفيد المجتمع حول كيفية التعامل مع هذه المشكلة وخاصة فيما يتعلق بالفتيات في تلك الفئة العمرية الهامّة وكيفية اشباع الفراغ العاطفي لديهن وما هي طريقة التغلب او التحصين ضد تلك المفاسد المتوقعة ، بالاضافة الى حاجتنا لمعرفة بعض القصص الواقعية في هذا الصدد ليكتمل عقد الموضوع .


http://www.alsakifah...&threadid=19199
مصر أكبر من نظام الحكم الفردى الديكتاتورى الإستبدادى
الذى فرضه علينا عسكر حركة يوليو فى الخمسينات
وصار نظاما لحكم مصر



برنامج الرئيس الإنتخابى لإسكان فقراء الشباب ..
سرقه مسؤولون وزارة الإسكان مع المقاولين ..!

#2 itsme_1666

itsme_1666

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 254 مشاركة

تاريخ المشاركة 07 June 2002 - 06:43 PM

صباح الخير  :)
والله يا اخ رجب الموضع ده مهم وحساس فى نفس الوقت واعتقد ان الفراغ العاطفى  عند الفتاة هو موضوع نسبى يختلف من بلد لبلد وبإختلاف العادات و التقاليد والنشأة  ولا اتعجب ان هذا الموضوع مثار فى احدى المنتديات السعودية  . وبحكم إحتكاكى بهن فى بلادهن ارى  انهن بحاجة الى وعى وثقافة فى هذا الموضوع والاهم من ذلك هن بحاجة الى صداقة الاهل والثقة المتبادلة بينهم   لانها تكاد تكون منعدمة

#3 whamoda

whamoda

    Full Member

  • Members
  • PipPipPipPip
  • 211 مشاركة

تاريخ المشاركة 07 June 2002 - 10:24 PM

السلام هليكم ورحمة الله وبركاتة
فى البداية اود ان اوضح بعض النقاط قبل الدخول فى مناقشة الكيفية التى لابد القاء الضوء عليها فى هذا الموضوع وهو الاسباب التى تجعل الفتاة فى حاجة ملحة الى الارتباط العاطفى

فى نظرى وجود سببين هامين لابد من علاجهما قبل التطرق الى كيفية اشباع الفراغ العاطفى وكلاهما متعلق بالأب وهما اولا :

غياب الوالد عن المنزل سواء اذا كان يعمل ليل نهار او يعمل خارج بلدة او على خلاف مع الام وافتقار الفتاة لحنان الاب يدعوها الى تعويض هذا النقص من خلال الدخول فى علاقات عاطفية محاولة منها فى ايجاد حنان الاب مع شاب غريب عنها وسرعان ما يتبدد هذا الحلم وتجد نفسها غير راضية عن هذة العلاقة العاطفية او ان هذا الشاب يريد علاقة عاطفية مختلفة عن ما تبحث عنة فتعاود المحاولة مع شاب آخر لعلها تجد حنان الاب متمثل فية وهكذا
اما السبب الثانى وهو

عدم الوعى الكافى من جانب الآباء بطريقة التربية الصحيحة للفتيات سواء التربية الدينية او الاجتماعية بمعنى
سيادتكم تشاهدون فى الشارع المصرى كثير من الآباء يصطحبون بناتهم وهم يرتدون ملابس ضيقة او شفافة او قصيرة وفى نفس الوقت لا يعترض على هذة  الطريقة فى اللبس
وايضا قد يشاهدها وهى تخرج من المنزل فى نزهة مع صديقاتها وهى ترتدى نفس هذة النوعية من الملابس ولا يعترض عليها وفى بعض الاحيان تكون الثقة زائدة عن اللزوم معتقد فى قرارة نفسة انة احسن تربيتها
انا معك من الممكن ان يكون كذلك ولكن غياب الاب عن المنزل منشغلا فى عملة ورجوعة الى البيت فى نهاية اليوم يجعل من الفتاة  وهى تنظر الى صديقاتها وتجاربهم العاطفية فى حاجة الى الاحساس بالحب والعاطفة التى فقدتها بسبب انشغال الاب فى عملة

وفى علم النفس على ما اتذكر يقول ان الطفل وكذلك الفتاة او الشاب المفتقرين لحنان الاب او الام تجدهم وهم نائمون يتخذون وضع الانكماش او القرفصاء يثبت انهم يحتاجون للحنان وهو النوم على احد الجانبين يضمون ايديهم امام وجههم وارجلهم امام البطن
وهذا يدل على افتقار نوع من انواع الحنان سواء المفتقد من الام او الاب وبالطبع غياب الاب عن الفتاة لة تاثيرأ كبيرا جدا بالنسبة لتعويض هذا من خلال علاقات عاطفية اخرى

وعلى ما اظن انة اذا توافرت سبل علاج هذة النقاط فسوف لا يكون هناك حاجة من قبل الفتيات لاشباع فراغهم العاطفى منتظرين سنة الحياة الطبيعية وهى الزواج
"ياأيها الذين آمنوا لا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور"
http://sadzaglol.freeservers.com

#4 ragab2

ragab2

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 6910 مشاركة
  • النوع:ذكر
  • الإهتمامات:الموسيقى والرسم والاطلاع

تاريخ المشاركة 09 June 2002 - 07:37 PM

فعلا
يا أخت اتسمى وياأخ حمودة
الاهتمام بعواطف البنات والتربية الصحيحة لهم والواعز الدينى مهم جدا فى تربيتهم وصونهم من الموبقات
وهذه قصة أعجبتنى لعلنا نجد فيها العظة والعبرة
كتبتها الأخت أخت المجاهدين
جزاها الله كل خير
................

قالت أعيش في بيت كبير يضم أسرة كبيرة
ولكن حياتنا بائسه كئيبه
فأمى أضنها التعب من تحمل المسؤلية ومشاكلنا التى لاتنتهى انا واخوتى واخواتى
فاصابها مرض نفسى بسبب اهمال والدى لها ولنا
فوالدى كثير المال فقير العواطف
لايهتم بنا ولا بأمى
ترك كامل المسؤلية على عاتق أمى وهو يلهث وراء المال ..كثير السفر والغياب .. بعيد عنا كل البعد
وكان هذا سببا في ضياعى بعض الوقت لولا ان الله ستر علي
وهنا أضع لكم قصتى التى مازال شبحهها يطاردنى
لقد كنت أعبث بالهاتف حيث لم أكن اجد من احدثه عن مشاكلى وما في نفسى...
ووجدت من يستمع الي ويسمعنى اعذب الكلام
فتعلقت به كثيرا وزادت علاقتنا حتى طلب منى ان اقابله
فقلت ما المانع... وانتظرت سفر أمى للعلاج مع أخى الأكبر ..وطبعا والدى غير موجود
لم يكن في المنزل الا انا وأختى الكبرى في ذلك اليوم
واتصلت على صديقى لكى يحضر الى المنزل فمنزلنا كبير وواسع ولن يعلم احد بوجوده معى....
وعندما حضر الى المنزل وكان الوقت ليلا ..
لاحظت أختى ارتباكى.. ايضا تجملى ..
فقالت الى اين ..فأرتبكت ..واذا بالأحمق الذى تعرفت علية يقرع الجرس الخارجى فردت أختى وكان يعتقد انها انا..
فقال افتحى الباب بسرعة
فقالت اختى من انت فقال انا ..... لاداعى للمزاح الآن
فصرخت أختى
فقال افتحى الباب والآكسرته
هنا ...اخذت أختى تصرخ ثم حدقت بي وضربتنى على وجهى وشدت شعرى وبدون شعور اتصلت بأخى الذى يسكن في مدينة اخرى تستغيث به
لان والدى طبعا مشغول ولا تعلم اين هو...
وخلال ذلك الوقت كان ذلك الوغد يحاول فتح الباب
وعندما نظرت أختى من الشباك وجدت معه شله من الشباب وهم حول البيت والوقت متأخر ليلا فمن يغيثنا وانا السبب في ذلك...ولكن كنت في غفلة وكنت احتقر اختى وانعتها بالتخلف والتعقيد
وظل الذئب واصحابه الذئاب بجانب المنزل يحاولون فتح الباب لان السور الخارجى عال جدا والآ كانوا قفزوا من فوقه... الى أن سمعوا جارنا الطيب يفتح بابه لنداء الفجر ففروا كما تفر الكلاب
وكنت وقتها ابكى لا لانى نادمة بل لانى لم استطع مقابلة ....وذلك من طيشى وحمقي...
وعندها وصل اخى المسكين وكأن وجهه قطعه سوداء
ودخل ما الأمر فقد قضى الليل في الطريق متلهفا علينا وما الذى حاول ان يدخل منزلنا..........
فما كان من أختى الآ صارحته بالحقيقة واننى انا السبب ....... فلم يتمالك نفسه حتى قام علي وضربنى ضربا مبرحا لم استطيع ان اقوم من فراشى بعدها
وفي الظهيره اخذنى معه الى المدينة التى كان يسكن بها وهناك عاقبنى عقابا صارما وحبسنى في احدى الغرف.... ولكن كنت في غير وعى وطيش ..
وفكرت بالهرب من خلال الشرفه ......
وفعلا ربطت بعض الشراشف في بعض وتدحرجت من خلال الشرفه وكانت المفاجأه
ان دورية الأمن تمر بالطريق فقبضوا علية وكان عار جديد ... على أخى المسكين الذى لم يتمالك نفسة فاغمى عليه .......
ودارت الأحداث وما زال ذلك الأحمق يطاردنى وينتظر الفرص كى ينال مراده
ولكن رحمة الله اكبرمنى ومن غيرى فقد أصيب في حادث فقد الحياه بعدها .......
وهنا افقت من غفلتى وانتبهت لدراستى وتقدم الى احد الصالحين الذين لا استحقهم



Edited By ragab2 on June 08 2002 12:38pm
مصر أكبر من نظام الحكم الفردى الديكتاتورى الإستبدادى
الذى فرضه علينا عسكر حركة يوليو فى الخمسينات
وصار نظاما لحكم مصر



برنامج الرئيس الإنتخابى لإسكان فقراء الشباب ..
سرقه مسؤولون وزارة الإسكان مع المقاولين ..!

#5 EGYPTIAN FROM THE ROOT

EGYPTIAN FROM THE ROOT

    new Member

  • Members
  • Pip
  • 13 مشاركة

تاريخ المشاركة 11 June 2002 - 05:55 PM

البنت في سن المراهقة كالزهرة الجميلة التي تتفتح للحياة ، لذلك فيجب على الأب والأم احتوائها والاهتمام بمشاكلها حتى لو كانت صغيرة أو تافهة. يجب على الأم أن تشعرها بأنها صديقتها القريبة منها لتكون دائماً بجانبها في أي مشكلة تواجهها ، كما يجب على الأم أن تتعرف على صديقات بنتها لأن للصديقات دور هام في هذا السن فالبنت تحاول دائماً استشارتهن في كل أمورها ، والأب أيضاً يجب أن يكون صديق لبنته يشعرها بحنانه رغم انشغاله خارج البيت لكنه دائماً متواجد لها عندما تحتاجه وألا يضع جدار من الرهبة بينه وبين ابنته كما يفعل الكثير من الآباء لأم البنت لو لم تجد الحب في بيتها فستبحث عنها خارج المنزل.
أعتقد انه من الخطأ أن نعطي الحرية الكاملة للبنت كما نرى الآن في بعض الأسر وطبعاً تكون لهذه الحرية عواقب وخيمة ، كما انه من الخطأ تقييد حرية البنت ولكن خير الأمور الوسط ، فالبنت محتاجة لبعض من الحرية لكن يجب إشعارها بأنها مسئولة عن هذه الحرية وأفضل شيء هو أن نعلمها الصراحة والوضوح من صغرها ، ونعودها على التحدث في أي موضوع وحتى لو أخطأت فالنصيحة تكون بتعقل وبدون انفعال وبذلك سيتولد التفاهم بينها وبين أقرب الناس إليها ونستطيع في هذه الحالة أن نجنبها الكثير من الأخطاء التي يمكن أن تقع بها. ولا يجب أن نغفل الجانب الديني في تربيتنا لأبنائنا فحبهم لله وخوفهم من إغضابه عامل مهم يجعلهم دائماً في يقظة من ارتكاب المعاصي.

تحياتي

#6 ~Heba~

~Heba~

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 1990 مشاركة
  • النوع:أنثى
  • المكان:Upper Egypt

تاريخ المشاركة 29 April 2008 - 12:57 AM

لا ادرى لماذا انتابتنى رغبة كبيرة فى رفع هذا الموضوع :unsure:
رغم انى ليس لدى حاليا ما اقوله بصدد هذا الموضوع المهم



أقلل عتابك فالبقاء قليل...و الدهر يعدل تارة و يميل


#7 Alshiekh

Alshiekh

    Super Member

  • مشرف عام
  • PipPipPipPipPipPip
  • 10935 مشاركة
  • النوع:Not Telling
  • المكان:USA وعقلى وقلبى فى الأسكندرية

تاريخ المشاركة 29 April 2008 - 02:51 AM

لا ادرى لماذا انتابتنى رغبة كبيرة فى رفع هذا الموضوع :unsure:
رغم انى ليس لدى حاليا ما اقوله بصدد هذا الموضوع المهم



فعلا ياهبة

هو موضوع مهم ، نخاف ان نقترب منه ، واذا اقتربنا منه ، نحاول ان نعطى فيه مجرد نصائح ( كآباء أو أمهات ) بأن الام يجب عليها ان تقترب من بنتها اتحتويها وما الى ذلك من تعبيرات .

نتناسى ان البنت والولد فى سن ربما قبل سن البلوغ لديهم مشاعر واحاسيس وعواطف يجب ان تنظم وتوجه فى الاتجاه الصحيح ، ولكن كيف وماهى الطريقة المثلى؟ لانشغل بالنا بذلك ، فقط نبدأ بمراقبة اطفالنا.

ليت الاخوة الافاضل ممن لهم باع فى علم النفس يتفضلوا بابداء رأيهم.

--

 

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ}(11){اَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ}(12)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ}(11)

new-egypt.gif

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله *** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
***************
مشكلة العالم هي أن الحمقى والمتعصبين هم الأشد ثقة بأنفسهم ، والأكثر حكمة تملؤهم الشكوك (برتراند راسل)
***************
A nation that keeps one eye on the past is wise!A
A nation that keeps two eyes on the past is blind!A

***************

رابط القرآن كاملا بتلاوة الشيخ مصطفى إسماعيل برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط القرآن كاملا بتلاوة الشيخ الحصرى برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط سلسلة كتب عالم المعرفة


#8 koji

koji

    Junior Member

  • Members
  • PipPip
  • 32 مشاركة

تاريخ المشاركة 01 May 2008 - 11:42 PM

طب محدش قال يعنى ايه فرااغ عاطفى؟

فراغ عاطفى يعنى اهمال جنسى اوكبت؟

ولا اهمال من الاب والام؟

#9 somebody

somebody

    Full Member

  • Members
  • PipPipPipPip
  • 243 مشاركة
  • النوع:أنثى
  • المكان:Egypt

تاريخ المشاركة 23 October 2008 - 11:40 PM

أنا شايفة إن فكرة تعدد الزوجات ممكن تعالج مشكلة الفراغ العاطفي كما أنها تمنع التبرج

وتقضي على المشاكل الزوجية بين الزوجين وتقضي على الشعور بالأنانية

ولكن أنا ضد الزواج الثاني إذا كان في جوهره زواج متعة ( بشكل مؤقت) لأن ده فيه تحايل على الشرع

تم التعديل بواسطة somebody, 24 October 2008 - 12:12 AM.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (16) ) سورة البروج

***********************************************************************
http://audio.islamwe...?...d=527&rid=1
_______________________________________________________________________

http://www.55a.net

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

#10 جويرية

جويرية

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 2633 مشاركة
  • النوع:أنثى

تاريخ المشاركة 24 October 2008 - 06:43 AM

أنا شايفة إن فكرة تعدد الزوجات ممكن تعالج مشكلة الفراغ العاطفي كما أنها تمنع التبرج

وتقضي على المشاكل الزوجية بين الزوجين وتقضي على الشعور بالأنانية

ولكن أنا ضد الزواج الثاني إذا كان في جوهره زواج متعة ( بشكل مؤقت) لأن ده فيه تحايل على الشرع








كويس يا سمبودي انتي ذاكرتك قوية و فاكرة كلامي في موضوع الزوجة الملكة

الا بذكر الله تطمئن القلوب


#11 الباشمهندس ياسر

الباشمهندس ياسر

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 5420 مشاركة
  • النوع:ذكر

تاريخ المشاركة 24 October 2008 - 04:06 PM

لا ادرى لماذا انتابتنى رغبة كبيرة فى رفع هذا الموضوع :lol:
رغم انى ليس لدى حاليا ما اقوله بصدد هذا الموضوع المهم



صدقينى يا هبه لما اقولك

انى كنت لسه هفتح موضوع بيتكلم فى القضية دى و بصورة اكبر شوية

عموما شكرا على انك رفعتى الموضوع ده

فعلا ياهبة

هو موضوع مهم ، نخاف ان نقترب منه ، واذا اقتربنا منه ، نحاول ان نعطى فيه مجرد نصائح ( كآباء أو أمهات ) بأن الام يجب عليها ان تقترب من بنتها اتحتويها وما الى ذلك من تعبيرات .

نتناسى ان البنت والولد فى سن ربما قبل سن البلوغ لديهم مشاعر واحاسيس وعواطف يجب ان تنظم وتوجه فى الاتجاه الصحيح ، ولكن كيف وماهى الطريقة المثلى؟ لانشغل بالنا بذلك ، فقط نبدأ بمراقبة اطفالنا.

ليت الاخوة الافاضل ممن لهم باع فى علم النفس يتفضلوا بابداء رأيهم.


يا ريت يا استاذ نتشارك كلنا فى الموضوع ده

و طبعا هيبقى افضل لو تدخل الماخصصون فى علم النفس

تفاءلوا بالخير تجدوه
بعضا مني هنا .. فاحفظوه


#12 الباشمهندس ياسر

الباشمهندس ياسر

    Super Member

  • Members
  • PipPipPipPipPipPip
  • 5420 مشاركة
  • النوع:ذكر

تاريخ المشاركة 24 October 2008 - 04:25 PM

مبدئيا كده السلام عليكم

الموضوع ده شاغل دماغى من حوالى اسبوع مثلا لدرجة انى بتناقش مع زميلى المصرى الوحيد فى الموقع اللى انا فيه

و بنتكلم بصيغة طب احنا غلط ولا اتعلمنا غلط طب الغلط فين؟؟؟؟؟؟؟؟

و فى خلال هذه النقاشات اللى رايحة جاية مبنبطلهاش

ظهر المقال للدكتور علاء الاسوانى

و مع الاتفاق اننا ممكن نتفق او نختلف مع الاسوانى الا ان كلامه لازم يتقرى ويتناقش و محدش يقولى لازم ليه

المقال كله اهو و انا عايز افهم رأيكم فى اماكن التظليل لو تكرمتم

مقاله علاء الأسوانى (( جملة إعتراضية )) فى جريدة الدستور
بتاريخ 22 أكتوبر 2008

لماذا يتحرش المصريون بالنساء ..؟

الإجابه التقليدية لهذا السؤال تقول :
إن النساء برغم كونهن ضحايا التحرش الجنسى إلا إنهن أنفسهن المتسببات فى حدوثه , لأنهن يرتدين ملابس ضيقة أو عارية تثير شهوة الشباب مما يدفعهم إلى التحرش بهن ..
وهذا الكلام يحمل فى الواقع مغالطة كبرى ومنطقا معوجا , وكأن المرأة يجب أن تتحمل الذنب دائما حتى عن الأخطاء والجرائم التى ترتكب فى حقها ..
أو كأن هؤلاء الشباب مجرد حيوانات ليس بمقدورهم التحكم فى غرائزهم فما أن يلمحوا إمرأة فى ثوب ضيق حتى يثبوا عليها وينتهكوها فورا .. على أن هذا المنطق الظالم الذى يلوم الضحية قد تهاوى مؤخرا وتبين أنه عار تماما عن الصحة .. فقد أثبتت الدراسات أن أكثر من 75% من السيدات اللاتى تعرضن للتحرش الجنسى فى مصر من المحجبات , بل أن الفيلم المتاح على الإنترنت الذى يصور واقعة التحرش الجماعى التى حدثت فى وسط القاهرة منذ عامين , يكشف لنا كيف نهش المتحرشون عرض فتاة كانت ترتدى الإسدال الذى يغطى جسدها كله ... أضف إلى ذلك أن المجتمع المصرى ظل حتى نهاية السبعينيات يتقبل إجتماعيا فكرة أن ترتدى المرأة مايوها يكشف عن أجزاء من جسدها أمام الرجال , وكانت الشواطىء وحمامات السباحة فى الأندية كلها تشهد آنسات وسيدات ينزلت إلى المياه بالمايوهات بدون أن يتحرش بهن أحد , بل أن الموضات التى إنتشرت فى تلك الفترة مثل المينى جيب والميكروجيب كانت تكشف عن ساقى المرأة وكانت نساء كثيرات فى مصر ترتدين تلك الملابس فى أماكن العمل والدراسة وفى المواصلات العامة وكانت الملابس القصيرة آنذاك تثير حفيظة المحافظين من الناس لكنها لاتدفعهم أبدا إلى التحرش بالنساء ..
المؤكد إذن أن التحرش الجنسى مرض وافد على المصريين ولم يكن موجودا – كظاهرة – فى مصر قبل ثلاثين عاما .. كما أن الحافز إلى التحرش الجنسى أبعد بكثير من الملابس الضيقة أو العارية .. إن ظاهرة تحرش المصريين بالنساء , التى إستفحلت فى الآونة الأخيرة تحمل بلاشك أبعادا إجتماعية وإقتصادية عديدة : فهناك الكبت الجنسى وتأخر سن الزواج والبطالة والفقر وإنتشار العشوئيات والإحباط والفراغ والإحساس بإنعدام العدالة ,
كل هذا فى رأيى عوامل مهمة لكنها مساعدة , أما السبب الأصيل فى رأيى لإنتشار التحرش الجنسى فهو تغير نظرتنا إلى المرأة .. فعبر التاريخ الإنسانى كانت هناك طريقتان للتفكير فى المرأة : الطريقة المتحضرة تعتبر المرأة كائنا إنسانيا حدث أنه أنثى , كما أن الرجل كائن إنسانى حدث أنه ذكر , وهذه النظرة المتحضرة تعترف للمرأة بكل طاقاتها وقدراتها الإنسانية ولا تختصرها فى كونها أنثى وهى بالتالى تتيح مجالا واسعا للتعامل الإنسانى المحترم فطبقا لهذه النظرة سوف يتعامل الرجل مع زميلته أو تلميذته أو أستاذته فى الجامعة بإعتبارها إنسانا وليست مجرد أنثى يشتهى مضاجعتها ..
أما الطريقة المتخلفة لرؤية المرأة فهى تختصرها فى كونها جسدا يشتهية الرجل وهى تعتبر أن المرأة أولا وأخيرا أنثى , أداة متعة ووسيلة غواية وماكينة لإنجاب الأطفال , وأى نشاط للمرأة خارج وظائف الأنثى يظل فرعيا وهامشيا . والحق أن مجتمعنا المصرى , منذ القرن التاسع عشر , قد قطع شوطا كبيرا ومبكرا فى التحديث , وبالتالى تمتع المصريون مبكرا جدا بنظرة متحضرة تحترم إنسانية المرأة .
وقد كانت المرأة المصرية رائدة النساء فى العالم العربى , كانت أول من تعلمت وأول من توظفت وأول من قادت السيارة والطائرة وأول من دخلت البرلمان وأول من شغلت منصب وزيرة بين نساء العرب .
وقد سادت فى مصر نظرة متحضرة تحترم آدمية المرأة حتى أوائل الثمانينيات , حين تعرضت مصر لموجة عاتية من الفكر السلفى الوهابى , الذى يقدم رؤية مختلفة تماما للمرأة . فالمرأة فى نظر السلفيين جسد أولا وأخيرا وأكثر ما يشغلهم هو تغطية هذا الجسد
.
(( منذ أيام دعا شيخ سعودى بارز النساء المسلمات إلى إرتداء النقاب بعين واحدة درءا للفتنة وحماية للأخلاق )) .
هذه النظرة التى تلخص المرأة فى كونها جسدا تجعل منها تلقائيا غنيمة جنسية محتملة فى أى وقت , وهى تعتبر المرأة كائنا بلا إرادة أخلاقية تقريبا فلابد أن يصحبها دائما رجل من أهلها ليحميها من الآخرين ومن نفسها أيضا ....
وبالتالى فإن إعتبار المرأة مجرد جسد يدفع بإتجاه إستهدافها فى أول فرصة يأمن فيها المتحرش من العقاب ...
إن النظرة المتخلفة للمرأة المنتشرة الآن فى مصر تم أستيرادها للأسف من مجتمعات بدوية صحراوية كانت مصر متقدمة عنها بشوط كبير فى كل المجالات الإنسانية , وبدلا من أن نساعد هذه المجتمعات على التقدم الإنسانى أصابتنا عدوى أفكارها المتخلفة .
إن الشباب الذين يخرجون فى الأعياد ليتحرشوا بالنساء فى الشوارع , يطبقون ببساطة ما تعلموه عن المرأة , فإذا كانت المرأة مجرد جسد , وإذا كانت لاتمثل إلا الشهوة واللذة , وإذا كانت مصدر الغواية , فلماذا لاينتهكها كل من يأمن العقاب ؟!
وقد إلتقت جريدة (( المصرى اليوم )) بعض المتحرشين فأكدوا جميعا أن أى إمرأة تنزل للنزهة يوم العيد تريد أن يتحرش الشباب بها ...
وهذا المنطق مطابق تماما للنظرة السلفية المتخلفة للمرأة .
فالمرأة تحمل الغواية فى دمها وإن تظاهرت بالعكس , وعلى الرجل أن يحرس حريمه بمنتهى الحذر , أما المرأة التى تخرج وحدها فى يوم مزدحم فليست إلا ساقطة تريد من الشباب أن يتحرشوا بها جنسيا ..
لقد إستبدلنا بنظرتنا المتحضرة للمرأة نظرة متخلفة تتستر بالدين الذى هو فى الواقع برىء منها ..
ولقد بدأنا ندفع ثمنا باهظا لهذه الأفكار المتخلفة .
قبل أن ندعو الشباب إلى عدم التحرش بالنساء علينا أن نعلمهم أولا كيف يحترمون المرأة ؟ .
علينا أن نكف عن مناقشة ماذا ترتدى المرأة وماذا تخلع ؟
وإذا كان يجب أن تغطى أذنيها أو تترك خصلات شعرها متدلية ... علينا أن نكف عن هذه النظرة المتخلفة المهّوسة فى الواقع بجسد المرأة وإن دعت إلى تغطيته وتظاهرت بالتقوى ...
علينا أن نستعيد أفكارنا المصرية المتحضرة وأن نتذكر أن المرأة هى الأم والأخت والإبنة .
وهى كائن مساو للرجل تماما فى القدرات والحقوق والواجبات ..
علينا أن نبرز لهذا الشباب نماذج لنجاح المرأة المهنى وتميزها العقلى , يجب أن يتعرفوا على المرأة الطبيبة والمهندسة والقاضية ...
وعندئذ يدركون أن المرأة لديها إمكانات إنسانية حقيقية أهم بكثير من جسدها ...
وعندئذ , فقط , سيكفون عن التحرش بالنساء فى الشوارع



طبعا انا فاهم ان المقال بيناقش قضية التحرش ولم يمت بصلة الى اصل الموضوع و هو الفراغ العاطفى عند الفتيات

الا اننى رأيت اننا حينما تتغير طبيعة نظرتنا الى الفتاة سيترتب عليه تغيرا فى التعامل يلغى وجود هذا الفراغ العاطفى عندهن

و اننى لا اجد مفرا من اعلن اننى مسلم من اهل السنة والجماعة اعتنقت فكر الامام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله بمحض ارادتى

( و ان كنت اعرف ان هناك فرقا شاسعا بين الامام رحمه الله و بين خلفاؤه من الدعاة و افكارهم )

و اعلنها امامكم عل الله ان يهدينى الى الحق وصلت فى بعض الاوقات الى هذه النظرة الغريبة للمرأة

و لا انكر ان قد تغيرت الا اننى اشعر انى لم اصل الى المرحلة التى استطيع ان اقول فيها اننى قد تخلصت من

اثار هذا الغزو الفكرى

فهل تتسع الصدور لنناقش امرا كهذا مع وعد منى اننى لن اوقف المسار عن هذا الحد بل سأحاول ان اصل به الى ملف كامل عن القضية

اخوانى و اخواتى

انا الان فى انتظار مداخلاتكم

تفاءلوا بالخير تجدوه
بعضا مني هنا .. فاحفظوه


#13 somebody

somebody

    Full Member

  • Members
  • PipPipPipPip
  • 243 مشاركة
  • النوع:أنثى
  • المكان:Egypt

تاريخ المشاركة 25 October 2008 - 01:24 PM

أنا شايفة إن فكرة تعدد الزوجات ممكن تعالج مشكلة الفراغ العاطفي كما أنها تمنع التبرج

وتقضي على المشاكل الزوجية بين الزوجين وتقضي على الشعور بالأنانية

ولكن أنا ضد الزواج الثاني إذا كان في جوهره زواج متعة ( بشكل مؤقت) لأن ده فيه تحايل على الشرع








كويس يا سمبودي انتي ذاكرتك قوية و فاكرة كلامي في موضوع الزوجة الملكة

إختي جويرية الموضوع ده (الزوجة الملكة) -بفضل الله وتوفيقه-اجتهدت فيه بقدر استطاعتي
و كنت مبسوطة إني بدافع عن حقوق المرأة ال واضح إن في ناس نسيتها أو عاوزة تتناساها للأسف
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (16) ) سورة البروج

***********************************************************************
http://audio.islamwe...?...d=527&rid=1
_______________________________________________________________________

http://www.55a.net

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

#14 somebody

somebody

    Full Member

  • Members
  • PipPipPipPip
  • 243 مشاركة
  • النوع:أنثى
  • المكان:Egypt

تاريخ المشاركة 30 October 2008 - 05:17 PM

بالنسبة للأستاذ ال بيتكلم عن حجاب المرأة

طبعاً أوامر ربنا لا خلاف عليها

ولكن أقول

المرأة امتى ممكن تلجأ للتبرج ؟ لما تحس بعدم الأمان (طبعا مش كل النساء كده في نساء ملتزمة بالحجاب)


************************************
وعموماً أنا بقول للدعاة

اعترفوا بالتعدد في المجتمع قبل ما تدعوا للحجاب

************************************
(((اتقوا الله في النساء)))

تم التعديل بواسطة somebody, 30 October 2008 - 05:26 PM.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (16) ) سورة البروج

***********************************************************************
http://audio.islamwe...?...d=527&rid=1
_______________________________________________________________________

http://www.55a.net

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

#15 ام بلال

ام بلال

    Advanced Member

  • Members
  • PipPipPipPipPip
  • 769 مشاركة
  • النوع:أنثى
  • المكان:أرض الله واسعة

تاريخ المشاركة 31 October 2008 - 12:17 AM

إن الإشباع العاطفي للفتيات يبدأ منذ نعومة أظافرهن من قبل الأب و الأم ، ويكون ذلك بعدة طرق :

- إظهار عاطفة الحب للطفل بالكلمات الصريحة " أحبك " ، وعدم استخدام ضدها أبدا مهما كان سبب الغضب من الطفل " لا أحبك "

- التلامس الجسدي مع الطفل شيء مهم جدا ، بالأحضان و القبلات ، والمداعبة

- التحاور ، و التصارح مع الطفل في كل شيء ونأخذ في الإعتبار الفترة السنية له

- الإنصات وهو مشكلة كبرى يفتقده كثير من الآباء الذين يريدون أبناءهم " آذان " فقط ، وإذا جاء الطفل متلهفا ليحكي لأحد الوالدين

شيئا يراه مهما ، وغالبا يكون ذلك عندما:

** عند العودة من المدرسة
**قبل النوم
**عندما يكون مشحونا عاطفيا ( يشعر بحزن ، بغضب ، بضيق ، بظلم وقع عليه ، بموقف محرج تعرض له وهكذا )

للأسف يحدث من الوالد أو الوالدة التالي :

- إظهار التشاغل عن الطفل وعدم الإهتمام بما يقول ( في مقتبل عمره قد يكون ما يحكيه لنا نرا عادة سخيفا لا يستحق الإنصات في حين يراه هو شيئا مهما جدا )

- الرد بعصبية على الطفل أو نهره ليسكت لأن "حضرتك مش فاضيله دلوقت"

- المصيبة الكبرى أن يتحول بوح الطفل لمكنون صدره إلى تحقيق معه ،

مثلا تأتي الفتاة تحكي لها عن شيء " عيب " قد حكته لها احدى صديقتها ، والبنت تريد تستفسر ، تعرف ، تتعلم" هو ده صح ولا

غلط" ، فترد الأم : " ايه قلة الأدب دي ازاي تكلموا الكلام ده ، وطبعا انت كنت مبسوطة بالكلام ده ( لاحظوا سوء الظن في بنتها ،

وعدم الثقة فيها) ، يا خسارة تربيتي فيك "

- والأسوأ مما سبق أن تفضح الأم أو الأب أسرار طفله ، أمام أحد الطرفين ، بمعنى إذا طفلك قال لك :" ماما ما تقوليش لبابا"

فعليك إذا احتجت مشورة زوجك أن تؤكدي على زوجك ، أن يتصنع عدم العلم بسر الطفل ، وإلا لن يثق فيك طفلك أبدا ، والفضيحة

الأسوأ أن تكون للأقارب والجيران ، والأسوا أن يتم ذلك أمام الطفل ويبدأوا "يعايروه" بشيء عمله ، إذن لن يفضي إليك طفلك بسره

أبدا.

ما سبق يسري على الطفل أنثى أو ذكر حتى يشب على الطوق فكل مرحلة عمرية تسلم للتي بعدها .

- تعليم الفتاة الحلال والحرام ، والصح والخطأ بما يتوافق مع الشرع والعقل والمنطق ، لأن مبدأ" العيب" مبدأ هش لا أساس له من

الصحة أحيانا ،لأن الحلال والحرام لا يتغير بتغير الزمان والمكان أما"العيب" ، فيختلف حتى من بيت لآخر .

وكذلك لعدم وجود الإزدواجية في المفاهيم في الشرع ، مثلا :

المحارم في الشرع محددون لا يتغيرون ، وبالتالي ، إذا فهمت بنتك أنها يجب أن تحتشم وتتحجب ولا تختلي بإبن عمها فيسري ذلك

على إبن الجيران وعلى أي رجل يمشي في الشارع ، لا فارق .

في مفهوم" العيب " تجد أنه يختلط الحابل بالنابل : فإبن الجيران ، وعم محمد جارنا ، وعم سيد اللبان ، وبالتالي ومن باب أولى

كل أبناء العموم ، والشباب من الأقارب مننا وعلينا .

تعليم الطفل كلما يكبر شيئا فشيئا أنه عندما يصل لمرحلة التكليف أنها بداية سن الرشد والعقل ، وليس كما ينتشر بين الناس

سن الطيش و الضياع ، و هذا يجعل الطفل نفسيا يستعد أنه أصبح كبير ويعقل الأمور ويزنها ، وإذا كان هذا السن كما يدعي البعض

هو سن الطيش فلماذا يصبح مكلفا .

إذا أقنع الأبوان البنت أن الحجاب هو لحمايتها ، فأنت كأب تثق في إبنتك ولكن لا تثق في كل العيون التي تنظر إليها .إذا إما أن أحفظ

إبنتي المصونة من عيون الفضوليين بالحجاب أو أن أضرب كل من يعاكسها ، وطبعا الحل الأول أسهل .

- شغل ذهن ووقت الفتاة بما ينفعها من هوايات ، ومهارات ، و بكل ما ينفعها في الدنيا والآخرة سيجعلها تبتعد عن التفكير فيما لا

ينفعها . فوقت الفراغ هو السبب في ضياع كثير من الناس ، ونفسك إن لم تشغلها بما ينفع شغلتك بما يضرك .

- كذلك عدم رفض العريس الجيد الذي يعد " لقطة " وهو ممتاز خلقا ودينا وقادر على الإنفاق لأي سبب رفض حقيقي ، والله

يحضرني قصة صديقة لنا ، مهندسة تقدم لها العديد من الشباب وهم جميعا من عائلات محترمة وممتازون ماديا ، سبب الرفض من

الأب هو أن المهندسة لابد تتزوج مهندس أو طبيب ؟؟!!!سبب آخر هي تتمناه متدين و الأب لا يريد ذلك ، واكتشفت أنا بطريق

الصدفة أنها أصغر أخواتها وأن أخواتها ( طبيبة وأخرى صيدلانية ) اللاتي يكبرنها سنا لم يتزوجن لنفس السبب ،

- نأتي هنا لنقطة مهمة ، وهوسأجعله في شكل تساؤل لكم هل تظنون أن مشاهدة أو قراءة القصص أو الأفلام الرومانسية ، وأفلام

الحب والغرام ، و التي يتم إختيار بطلها بعناية جدا فيكون وسيم جدا ، هل تظنون أن هذه سوف تشبعهم عاطفيا ؟؟؟هل تعلمون

مدى تأثير ذلك على نفسيتهن خاصة إذا لم يكن تزوجن بعد ؟؟؟

----- عدم وجود أذن صاغية في البيت

------ افتقار للحنان والحب والعطف

------- عدم وجود تقدير للذات في البيت

------ فراغ ، ووقت مهدر

------ عدم وجود توجيه ديني وخلقي سليم

------ إثارة للغرائز الشيطانية عن طريق الإعلام الهابط


ماذا تتوقعون ؟؟؟؟؟








0 عضو (أعضاء) يستعرضون هذا المنتدى

0 أعضاء, 0 زوار, 0 أعضاء متخفين


زار هذا الموضوع 1 عضو


    كريم طاهر